المركز الإعلامي

اكتشف جديد اتصالات

اطلع على آخر الأخبار والفعاليات بدءًا من إطلاق الأجهزة الجديدة والابتكارات إلى العروض الترويجية والجوائز الخاصة باتصالات.

ديسمبر 2023

أعلنت "اتصالات من e&" اليوم عن إتمامها بنجاح للتجربة الأولى في العالم لتكنولوجيا 1.6 تيرابت في الثانية لكل طول موجي على شبكة نقل البيانات (OTN)، وهي تقنية الألياف الضوئية المركزة لتقسيم الأطوال الموجية بهدف زيادة النطاق الترددي للشبكة، مما يمثل علامة فارقة في نقل البيانات فائقة السرعة في قطاع الاتصالات.  

ويعكس الإنجاز التقني المميز مدى جاهزية اتصالات من إي آند لتطبيق تقنيات نقل البيانات لديها من خلال منصة شبكة 100 تيرابت للحوسبة السحابية واسعة النطاق، وتسريع مبادرة 10 جيجابت في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتضمن توفير اتصال بسرعة 10 جيجابت في الثانية للأفراد والمنازل والمؤسسات.

وتواصل اتصالات من إي آند قيادتها لقطاع الاتصالات عبر تبنيها لأحدث حلول شبكة نقل البيانات، واعتمادها لأفضل التجارب التكنولوجية المبتكرة، وتعد تقنية 1.6 تيرابت في الثانية لكل طول موجي على شبكة نقل البيانات الضوئية، والتي اختبرتها اتصالات من إي آند بالتعاون مع شركة هواوي العالمية بنجاح، جزءًا من جهودها لتوفير شبكة الاتصالات الأكثر كفاءة وسرعة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعليقاً على نجاح هذه التجربة، قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من إي آند : "تلتزم اتصالات من إي آند بتقديم تجربة متميزة لعملائها، وتحرص دائماً على تبني أحدث التقنيات في مختلف المجالات في قطاع الاتصالات، لاسيما مجال شبكة نقل البيانات الضوئية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعد تجربة 1.6 تيرابت في الثانية المبتكرة، خير دليل على جهودنا في هذا المجال".

وأضاف مرشد: "تمثل مهمتنا في تقديم تجربة عملاء استثنائية، جزءًا من رحلة التحول الرقمي لدينا، ونسعى لتطوير حلول الشبكة لتكون واحدة من أسرع شبكات الاتصالات وأكثرها كفاءة في استخدام الطاقة، من خلال خدمات الحوسبة السحابية عريضة النطاق، التي توفر العديد من المزايا بما يتجاوز توقعات العملاء ويمنحهم تجربة مميزة".

وتتمتع الشبكة الآن بقدرة 1.6 تيرابت في الثانية لكل طول موجي على منصة "OSN 9800 Kepler " في مركز البيانات، والتي تلبي الطلب المتزايد على السعة في قطاع خدمات الأعمال القائمة على السحابة، وتوفر خدمات النطاق العريض للاتصال المنزلي المعزز بسرعة 10 جيجابت في الثانية، وخدمات شبكة الجيل الخامس المتطورة، بالإضافة إلى أنها تقلل أيضًا من استهلاك الطاقة لكل جيجابت بنسبة 65%، مما يشكل أساسًا قوياً للتحول الرقمي ويساهم في رسم ملامح المستقبل المستدام.

ويساهم نجاح هذه التجربة والسرعة المذهلة البالغة 1.6 تيرابت في الثانية لكل طول موجي على شبكة نقل البيانات الضوئية، في تعزيز المكانة الرائدة لاتصالات من إي آند في قطاع الاتصالات، والتأكيد على التزامها بتقديم أفضل شبكة نقل بيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى ذلك يؤدي اعتماد التقنية الجديدة، و حلول Super C+L وCDC-F، إلى  تحقيق خطوة كبيرة على صعيد الشبكة تقربها من الوصول إلى هدف  100 تيرابت، كما تجعلها شبكة بيانات مرنة يمكنها تلبية احتياجات شبكات الهاتف المحمول من الجيل الخامس، بالإضافة إلى متطلبات قطاع الأعمال المستقبلية بأسرع وقت.

وتعمل اتصالات من إي آند، على تعزيز تطور الشبكة والتحول الرقمي للخدمات باستخدام أفضل التقنيات في فئتها، باعتبارها واحدة من مشغلي الاتصالات الأكثر تقدمًا على مستوى العالم، وتحرص على بناء الشبكة الضوئية الخضراء المتفوقة في مجالها، بالإضافة إلى تبني أحدث حلول الاتصال المتكاملة، وتقنيات تبادل التوصيل الضوئي (OXC)، وحلولDWDM 400G/800G، لإنشاء نطاق عريض، وزمن انتقال منخفض، وتوفير شبكة بيانات ضوئية بكفاءة عالية، مما يمنح العملاء تجربة فائقة ومميزة. 

تتنافس فرق لعبة Top Counter Strike على مجموعة جوائز تبلغ قيمتها مليون دولار. 

أعلنت اتصالات من إي آند اليوم عن شراكتها مع "BLAST Premier" لتنظيم بطولة نهائي 2023 العالمية للألعاب والرياضات الرقمية التي تقام في أبوظبي في الفترة من 13 وحتى 17 من ديسمبر الحالي.

وتعكس هذه الشراكة التزام اتصالات من إي آند بتقديم حلول اتصال متقدمة، وشبكة إنترنت متميزة عالية السرعة، مما يضمن حصول اللاعبين في المنطقة على تجربة ألعاب رقمية استثنائية.

وتوفر اتصالات من إي آند بموجب هذه الاتفاقية، أحدث تقنيات الاتصال، وشبكة الإنترنت السريعة للبطولة، وتحصل بالمقابل على حقوق نشر علامتها التجارية عبر سلسلة القنوات والمنصات العالمية للبطولة التي تصل إلى أكثر من 150 منطقة وتتوفر بـ 27 لغة مختلفة.

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب الشراكة الاستراتيجية التي جمعت اتصالات من إي آند مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عبر إطلاق المنصة الرياضية «أرينا إي سبورتس» التي تشكل خطوةً مهمةً في عالم الألعاب والرياضات الرقمية في المنطقة.

وتستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة نهائي بطولة الألعاب والرياضات الإلكترونية هذا الشهر للعام الثاني على التوالي في أبوظبي، وتضم البطولة ثمانية من أفضل فرق لعبة    Counter Strike في العالم، تتنافس في النهائي للحصول على لقب أبطال العالم والفوز بجائزة من مجموع الجوائز البالغ قيمتها مليون دولار.

وتعليقاً على الشراكة، قال روبي دويك، الرئيس التنفيذي في BLAST Premier: "يسعدنا الشراكة مع اتصالات من إي آند التي نعتبرها الشريك المثالي لنهائي بلاست بريمير العالمي 2023 في أبوظبي، لما تظهره من التزام مستمر بدعم الاستثمار في الألعاب والمنافسات الرقمية. وتمثل شراكتنا مع شركة لها هذا الإرث الكبير في قطاع الاتصالات، إنجازاً هاماً يضيف إلى الحدث الترفيهي العالمي ويرتقي بنجاحه إلى أفضل المستويات."

ومن جهته، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات من إي آند: "نفتخر بدعمنا لنهائي بلاست بريمير العالمي2023 في أبوظبي، التي تعكس التزامنا بتطوير قدرات الاتصال وتوظيفها لدعم الحدث، مما يؤكد على مكانتنا الرائدة في مجال الترفيه الرقمي. وتحرص اتصالات من إي آند، من خلال رعايتها لبطولة لعبة Counter-Strike على إثراء تجربة الألعاب الإلكترونية الرقمية، من خلال تقديم أفضل خدمات الإنترنت المتطورة، وسد الفجوة بين الابتكار والترفيه".

وتلعب اتصالات من إي آند من خلال شراكتها مع بلاست بريمير دوراً بارزاً في تشكيل مشهد الألعاب الإلكترونية، ودعم الفعاليات التي تساهم في نمو الرياضات الإلكترونية والاهتمام بتنمية مهارات وشغف اللاعبين في المنطقة بما يتماشى مع رؤيتها الريادية في مجال الترفيه الرقمي.

صُممت «أرينا إي سبورتس» لتشكل نقلةً نوعيةً على صعيد الرياضات الإلكترونية، وتجسد الرؤية المشتركة بين «اتصالات من إي آند»، ودائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، لتنظيم بطولات الرياضات الإلكترونية وقيادتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ورعاية المواهب الناشئة في مجال الألعاب والرياضات الإلكترونية، والوصول بالفعاليات الرياضية المحلية إلى أفضل المستويات العالمية.

شركة الاتصالات الباكستانية توقع اتفاقية ملزمة للاستحواذ بالكامل على شركة تيلينور الباكستانية

أعلنت شركة الاتصالات الباكستانية المحدودة (PTCL)التابعة لــ  e&عن توقيعها اليوم اتفاقية ملزمة مع شركة اتصالات Telenor ASA تقوم e& على أساسها بالاستحواذ على 100% من شركةTelenor Pakistan ، مقابل 108 مليار روبية باكستانية استنادا للقيمة الكلية للشركة وعلى أساس نقدي خالي من الديون.

تأتي أهمية هذا الاستحواذ في أنه يجمع بين نقاط القوة والخبرة في كل من PTCL و Telenor Pakistan، وبالشكل الذي سيسهم في خلق تعاون وتفاعل من شأنه قيادة الابتكار وتعزيز إمكانيات e& في السوق الباكستانية، علاوة على تمكينها من الوصول إلى قاعدة عملاء أكبر، وفي الوقت نفسه تسريع وتيرة مسيرة التحول الرقمي، كما سيدعم هذا الإنجاز استراتيجية e& في النمو والتوسع في المنطقة، مما سيعزز من مكانتها كلاعب رئيسي في صناعة الاتصالات الباكستانية.

وبهذه المناسبة قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لــ e&، "ننظر إلى استحواذ e& الاستراتيجي على شركة تيلينور الباكستانية على أنه فرصة هامة لقيادة الجهود الرامية إلى الاستثمار في بناء أفضل شبكة جيل قادم في باكستان، وبالشكل الذي يؤكد على التزامنا بالعمل على تطوير قطاع الاتصالات الباكستاني والارتقاء بإمكانياته، وذلك بالتزامن مع حرصنا الدائم على تحقيق القيمة المضافة لعملائنا ومساهمينا على حد سواء. اليوم، ومن خلال هذا الاستحواذ سنواصل مسيرتنا في تعزيز إرث اتصالات حيث يندمج الابتكار مع الاتصال لاستكشاف الفرص المستقبلية الواعدة، وبما يسهم في تسريع عملية التحول الرقمي وفي تقديم خدمات رقمية رائدة ومبتكرة لمجتمعنا في باكستان".

من جانبه قال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي لمجموعة PTCL، وUfone 4G ، "نحن على ثقة بأن التعاون الاستراتيجي الذي سينتج من خلال توحيد جهود PTCL مع شركة Telenor Pakistan، سيصب في مصلحة عملائنا ومساهمينا باعتبارهم الجهات الأكثر استفادة من هذه الصفقة، مع الإشارة إلى امتلاك PTCL و  Telenor القدرات والإمكانيات الكفيلة بتعزيز ثقافة العمل الجماعي عبر تبني أفضل الممارسات المعمول بها في الشركتين. وفي هذا الإطار ستعزز شركة PTCL من مكانتها باعتبارها المشغل الرائد الذي يمتلك التغطية الأكبر والانتشار الأوسع، والمزود الأفضل لمجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والحلول الرائدة والمبتكرة".

في حين قال حسن ناصر جامي، رئيس مجلس إدارة شركة PTCL، " لقد لعبت PTCL دوراً محورياً في تمكين الأفراد في باكستان من التواصل والتفاعل فيما بينهم، حيث ينبع هذا الالتزام من تصميمنا على المساهمة في بناء مجتمع مزدهر ومتصل رقمياً وأن نكون بمثابة الرائد الوطني لدعم التحول الرقمي في باكستان، كما ستضمن هذه الاتفاقية تزويد عملائنا بمختلف الخدمات والحلول التكنولوجية الأكثر تقدماً وتطوراً.

تجدر الإشارة إلى أن عملية إتمام هذه الصفقة تخضع لاستيفاء الموافقات التنظيمية، وشروط الإغلاق المعتادة. وسيتم إعلام السوق بأية تطورات هامة حول هذا الموضوع، وذلك وفقاً لقواعد وقوانين سوق الأوراق المالية المعمول بها. من جانبها، ستعمل شركة PTCL على تحقيق عملية انتقال سلسة لضمان استمرارية الأعمال. 

·تدعم المبادرة الرائدة العمل المناخي من أجل اقتصاد مستدام 

أعلنت إي آند المؤسسات اليوم عن إطلاق "برنامج الاستدامة الاستشاري" خلال مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP28)،في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، مما يمثل إنجازاً هاماً في إطار التزامها بالمسؤولية المؤسسية.

تعمل هذه المبادرة على تحفيز الالتزام بالمسؤولية المؤسسية البيئية والاجتماعية للمؤسسات المشاركة بالبرنامج، وتحصل الشركات الثماني الأولى الراغبة في الانضمام للبرنامج والمستوفية لشروط التأهل، على استشارات مجانية حول الاستدامة، تشمل تقييم مستوى انبعاثات الغازات الدفيئة (GHG) ضمن أعمالها، وتستفيد 15 شركة إضافية من أسعار خاصة على هذه الخدمات بهدف توسيع شريحة المستفيدين من البرنامج.

وفي هذا الإطار، أكد سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي في إي آند المؤسسات، أن إطلاق الشركة لمثل هذا البرنامج يعكس مدى التزامها بصنع مستقبل مستدام، وقال: "يعد برنامج الاستدامة الاستشاري من إي آند المؤسسات، امتداداً لمهمة إي آند الشاملة في دعم العمل المناخي حول العالم، ومساهمتها في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام. وتؤكد هذه الخطوة على أهمية الدور القيادي الذي تلعبه المجموعة لتكون قدوة ملهمة للجميع في صنع تغيير بيئي إيجابي يبدأ من تمكين الشركات بالأدوات والمعرفة اللازمة لتقليل بصمتها الكربونية، مما يشكل خطوة مهمة نحو عالم أكثر استدامة".

ويقدم البرنامج الجديد منهجًا شاملاً لإدارة انبعاثات الغازات الدفيئة للشركات، بدءًا من تطوير قائمة تفصيلية للغازات الدفيئة تغطي انبعاثات النطاقات 1 و2 و3، وتتضمن العملية وضع حد حسابي لانبعاثات الغازات الدفيئة ضمن كل نطاق، وجمع وتقدير البيانات ذات الصلة بانبعاثات النطاقين 1 و2 كلما دعت الحاجة.

ويفحص البرنامج الفئات المرتبطة بانبعاثات النطاق 3، وتحديد أولوياتها من بين 15 فئة بناءً على سلسلة التوريد الخاصة بالعميل. وبعد عمل قائمة بيانات تفصيلية، يركز البرنامج على تحديد أعلى النقاط من حيث الانبعاثات، ويقدم السيناريوهات المحتملة لتخفيضها، ويتم العمل والتعاون مع كافة الجهات الداخلية لإنجاز المهمة على أكمل وجه. ويدعم البرنامج أيضًا المشاركين في إجراءات تقديم أهدافهم من أجل تخفيض البصمة الكربونية للاعتماد من قبل مبادرة (SBTi) العالمية المختصة بتقييم واعتماد تلك الأهداف.  

ويطور برنامج الاستدامة الاستشاري، في المرحلة النهائية خارطة طريق تشمل التوصيات بأفضل الممارسات والمبادرات لمساعدة العملاء على تحقيق أهداف خفض الانبعاثات الكربونية الخاصة بهم، بما يتماشى مع مبادئ الاستدامة، وتعمل هذه المنهجية المنظمة على تمكين الشركات ضمن البرنامج من تعزيز التزاماتها البيئية والسعي لتحقيق النمو الاستراتيجي المستدام.

ويتضمن البرنامج أيضاً فترة تجربة لمدة شهر واحد فقط لـ Microsoft Sustainability Manager، وهو حل مرن وقابل للتوسيع يمكّن المؤسسات من تسجيل تأثيرها البيئي والإبلاغ عنه وتقليله عبر عملياتها وسلسلة القيمة الخاصة بها. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن البرنامج تجربة لمدة شهر واحد لمنصة G17Eco التابعة لـ WWG، والتي تتميز بـ 30 مقياسًا لمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية (ESG) والإفصاح عن الاستدامة، المدعوم بالذكاء الاصطناعي.

ويقدم البرنامج للشركات العديد من الفوائد الإستراتيجية من خلال دعم التزامها بالإشراف البيئي، وضمان الامتثال التنظيمي، والمساعدة في تحديد فرص خفض الانبعاثات الكربونية، مما يرفع من مستوى الكفاءة التشغيلية، ويعمل على توفير التكاليف، ويعزز مكانة العلامة التجارية للشركة. ولا تتعلق هذه التقييمات فقط بالوفاء بالالتزامات البيئية، ولكنها أدوات استراتيجية تساهم في تحقيق النجاح على المدى الطويل وتحقيق ميزة تنافسية.

وفي هذا الإطار، قال سايمون بيك أب، المدير العام لشركة Anthesis الشرق الأوسط:" يعد عالم الاستدامة، والحوكمة البيئية والاجتماعية (ESG)، والحياد المناخي، وإعداد التقارير، أمر معقد؛ يحتاج إلى التوجيه والدعم كأدوات هامة للتمكين من قيادة التغيير في عالمنا سريع التغير. ويسعدنا الشراكة مع إي آند المؤسسات في برنامجها الاستشاري للاستدامة، المصمم لمساعدة المؤسسات على التقدم بنجاح نحو فهم تأثيرها البيئي، وتنفيذ استراتيجيات تضيف القيمة إلى أعمالها على المدى الطويل".

من جهتها، قالت مانجولا لي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة World Wide Generation: "يسعدنا أن يتم دعم نموذج "الاستدامة كخدمة" من إي آند المؤسسات بواسطة منصة G17Eco. ونرحب بانضمام 20 شركة من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية لتجربة Company Tracker لتمكينها من رسم ورصد وقياس وإدارة وتسويق أدائها في مجال الاستدامة بشكل شامل بطريقة موحدة ومبسطة ورقمية، بالإضافة إلى مساعدتهم في الحصول على سيولة أفضل، وكسب المزيد من العملاء محليًا وعالميًا من خلال قدرتهم على إثبات التزاماهم باتباع مسار الاستدامة".

وحصل برنامج الاستدامة الاستشاري من إي آند المؤسسات، على تأييد من قبل عدة مؤسسات بارزة، بما في ذلك دائرة الطاقة في أبوظبي، والبورصة السعودية، و Anthesis، وWorld Wide Generation، مما يؤكد مصداقيته وتأثيره في تعزيز جهود الاستدامة.

ويؤكد هذا البرنامج الذي أطلقته إي آند المؤسسات، تماشيًا مع المبادرات الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2050، ومبادرات المملكة العربية السعودية للحياد المناخي بحلول عام 2060، الالتزام بالأهداف الوطنية بتصدر المشهد في إطار العمل المناخي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بما يتوافق مع أهداف المناخ العالمية المنصوص عليها في اتفاق باريس.

ويتم تشجيع الشركات على الانضمام إلى هذه الرحلة الاستثنائية والمساهمة في صنع مستقبل مستدام، واستكشاف المزيد من خلال الاطلاع على الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج من إي آند المؤسسات.

وللحصول على المزيد من المعلومات والاستفسارات حول كيفية التقدم للبرنامج يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

https://www.eandenterprise.com/en/campaigns/sustainability-consultancy-program.html

·التعاون يعزز ممارسات الاستدامة الخاصة بشركة “e& المؤسسات” ونموذج "الاستدامة كخدمة" الخاص بها

·الخدمة تستفيد من منصة G17Eco التي طورتها WWG

·التعاون يستهدف الجهات الحكومية والمؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال أدوات شاملة لوضع خطط ومراقبة وإدارة أداء الاستدامة من البداية إلى النهاية

أعلنت “e& المؤسسات”، اليوم، عن تعاونها مع World Wide Generation (WWG)، الشركة البريطانية الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية، بهدف إطلاق أكبر منصة دولية لتبادل المعلومات حول الاستدامة في العالم.

 

ويمثل هذا المشروع خطوة مهمة في دمج البيانات والحلول والتمويل الخاص بالاستدامة. وبدعم من منصة G17Eco من WWG، يستعد نموذج "الاستدامة كخدمة"من“e& المؤسسات” لإحداث تحول جذري على أسلوب وصول المؤسسات إلى بيانات الاستدامة وتفسيرها واتخاذ الإجراءات بناء عليها، من خلال تقديم الأفكار والحلول والدعم عبر مختلف القطاعات.

 

ويشمل نموذج "الاستدامة كخدمة" مجموعة متنوعة من العروض، مثل الخدمات الاستشارية المتعلقة بالاستدامة لتقييم وتحديد أهداف الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، ومنصات المراقبة والتتبع، وحلول تعزيز الكفاءة والحد من انبعاثات الكربون. وبالإضافة إلى ذلك، يضم هذا النموذج مركزاً للتميز يلتزم حصرياً بمساعدة العملاء في إدارة ودعم مبادراتهم وأدائهم على مستوى العالم في مجال الاستدامة.

 

وتوسع هذه الخدمة المدعومة بمنصة G17Eco، فوائدها لتشمل مختلف أصحاب المصلحة بما في ذلك المؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة والجهات الحكومية والمؤسسات المالية والجهات التنظيمية. وينصب هدفها على تسهيل وضع الخطط الشاملة الخاصة بالاستدامة وتتبع وقياس وتسويق أدائها. ويتمثل أحد الجوانب الأساسية لهذا المسعى في تطوير سوق يحفز ويكافئ الشركات التي تمتلك أوراق اعتماد قوية في مجال الاستدامة من خلال بدائل التمويل المستدامة.

 

وتدمج منصة G17Eco المبنية على السحابة، والمدعومة بتقنيات مبتكرة مثل روبوتات البيانات ودفاتر الحسابات والذكاء الاصطناعي، أكثر من 3000 معيار للممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات و50 إطار عمل في تصنيف رقم موحد. ويقلل هذا الدمج بشكل كبير من الوقت والتكلفة والمخاطر المرتبطة بالإفصاح، مما يتيح مشاركة البيانات مع أصحاب المصلحة في الوقت الفعلي.

 

وقال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لشركة “e& المؤسسات”: "يسعدنا التعاون مع شركة World Wide Generation والاستفادة من منصة G17Eco الخاصة بهم، والتي تتماشى تماماً مع استراتيجية الاستدامة لدينا. وستتيح لنا هذه الشراكة العمل معاً على أخلاقيات الذكاء الاصطناعي والعمل المناخي والمدن المستدامة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على التزامنا نحو النهوض بأهداف التنمية المستدامة".

 

وأضاف: "يتماشى تنفيذ WWG لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة (4IR)، مثل روبوتات البيانات وتقنية بلوك تشين والذكاء الاصطناعي، مع هدفنا المتمثل في تعزيز تقدم المجتمعات والأفراد. وقد ساهمت القيادة النسائية الملهمة للشركة في رفع مستوى الاستخدام المبتكر لهذه التقنيات، مما يعكس الالتزام بالموضوعية والدقة".

 

من جهتها، قالت مانجولا لي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة World Wide Generation: "بعد مرور ست سنوات من التطوير وإطلاق منصة G17Eco قبل سنة من الآن، يسعدنا الإعلان عن شراكتنا مع “e& المؤسسات” التي تعد شريكاً مثالياً لدعم مهمة G17Eco المتمثلة في تعزيز التقدم الملموس في مجال الاستدامة من خلال مبادرات في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية".

 

ويمكن دمج البيانات التي تم جمعها من خلال هذه الشراكة في أداة تتبع عالمية مفتوحة المصدر، والتي يمكنها عرض مسارات التنمية داخل الدول بالنظر إلى أهداف التنمية المستدامة الخاصة بها، بالإضافة إلى التقدم الذي أحرزته في ما يتعلق بالتزامها نحو الوصول إلى الحياد الصفري في ما يتعلق بالبيئة.

 

ومن خلال هذه الشراكة يقدم نموذج "الاستدامة كخدمة" من “e& المؤسسات” وبدعم من منصة G17Eco، مجموعة من الخدمات التي تركز على الاستدامة. ويشمل ذلك تعليم الاستدامة ومراقبة الشركات على مختلف المستويات، وتقييم الأهمية النسبية، ومراقبة محفظة المؤسسات المالية، ومراقبة الضمان للدعم المباشر للخدمات الاستشارية وخدمات التدقيق من المنصة.    

•تهدف المبادرة إلى تعزيز الحلول المستدامة والتعاون من أجل العمل المناخي

أعلنت إي آند اليوم عن انضمامها إلى مبادرة العمل الرقمي الأخضر، التي دعا إليها الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) لتضم أكثر من 40 شريك، مما يمثل خطوة أخرى في استراتيجيتها لتحقيق أهداف الحياد المناخي ودعم الجهود الرامية إلى تحقيق مستقبل مستدام. ويعزز الالتزام الجديد جهود إي آند الحثيثة في البحث عن حلول واقعية سريعة للتصدي للتغير المناخي.

تسعى مبادرة العمل الرقمي الأخضر، التي تم إطلاقها خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28)، إلى إزالة انبعاثات الكربون من عمليات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتؤكد على الدور المحوري الذي تلعبه التكنولوجيا الرقمية في مواجهة أزمة المناخ. وتهدف إلى تعزيز التعاون، وتسريع الالتزامات على مستوى القطاع، وتصدر الحلول الرقمية في دعم العمل المناخي.

وتعمل إي آند على مواءمة عملياتها مع الالتزامات التي تقترحها هذه المبادرة، ولا سيما من خلال تحديد أهدافها القائمة على العلم والتي تم اعتمادها من قبل مبادرة SBTi (Science Based Targets initiative) وتتماشى مع مسار الحفاظ على الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئوية. ويهتم فريق عمل المجموعة بموجب هذه المبادرة أيضاً بمعالجة البيانات المتعلقة بجميع انبعاثات الغازات الدفيئة (GHG)، ويساهم في صنع قاعدة بيانات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتعلقة بعوامل الانبعاثات للمنتجات والخدمات، كجزء من مشروع الكشف عن الكربون (CDP)، بالإضافة إلى مشاركته في فرق العمل التي يقودها الاتحاد الدولي للاتصالات.

وأشار هاريسون لانج، الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في إي آند إلى أهمية العمل المشترك والتعاون مع القيادات العالمية من أجل توظيف التكنولوجيا والابتكار الرقمي لدعم العمل المناخي وقيادة مستقبل مستدام، وقال: "يمثل التزامنا بمبادرة العمل الرقمي الأخضر خطوة مهمة في رحلتنا نحو مستقبل مستدام، تتماشى مع استراتيجيتنا لدمج الاستدامة في جميع عملياتنا، وتدفعنا إلى الاقتراب من تحقيق طموحاتنا في الحياد المناخي، وتؤكد هذه الخطوة على أهمية الدور القيادي الذي تلعبه المجموعة من خلال التعاون مع الحكومات العالمية وأبرز القيادات في قطاع الأعمال لتوظيف الابتكار الرقمي في دعم العمل المناخي".

وأضاف لانج: "تتميز رحلتنا الاستثنائية نحو مستقبل مستدام باتخاذ إجراءات حاسمة والدخول في شراكات استراتيجية، منها إطار تمويل المشاريع المستدامة للمجموعة الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، من خلال التوقيع على اتفاقية قرض أخضر بقيمة 366 مليون درهم، بما يتماشى مع التزاماتنا خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28)، وهو ما يبرهن على جهدنا المتفاني في العمل وفق مسار الاستدامة، وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع، وريادتنا في تحقيق الحياد المناخي في قطاع التكنولوجيا".

وتؤكد إي آند "الشريك التكنولوجي الرئيسي" لمؤتمر الأطراف (COP28) على تفانيها في تحقيق الاستدامة من خلال عدة مبادرات والتزامات أعلنت عنها مؤخراً خلال المؤتمر، إذ التزمت المجموعة العالمية التكنولوجية بتحقيق الحياد المناخي في عملياتها ضمن (النطاقين 1 و2) في جميع الأسواق التي تخدمها بحلول عام 2040، بناءً على التزامها السابق بالحياد المناخي ضمن عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2030. كما أعلنت إي آند أيضاً عن هدفها بتخفيض الانبعاثات الكربونية على مستوى عمليات المجموعة بنسبة 43% ضمن (النطاقين 1 و2) وتخفيض بنسبة 25% في انبعاثات (النطاق 3 ) بحلول عام 2030.

 

تنفذ المجموعة العديد من مبادرات الاستدامة من خلال ركيزة أعمالها المتخصصة في قطاع الأعمال إي آند المؤسسات، التي توفر حلولاً وتقنيات رقمية تدعم إزالة الكربون في العديد من القطاعات التي تعد كثيفة في إنتاج الكربون. بالإضافة إلى ذلك، اتخذت إي آند خطوات أولية لإطلاق أول موقع لشبكة الجيل الخامس 5G بصفر انبعاثات كربونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعمل بتقنية (Massive MIMO) من خلال اتصالات من إي آند، وهي ذراع المجموعة في قطاع الاتصالات.

كما انضمت إي آند إلى تحالف "إديسون" التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي وتعهَّدت بالمساهمة بشكل كبير في تحسين حياة 30 مليون فرد؛ من خلال تحسين الوصول إلى الشبكة، والخدمات المالية، والتعليم التكنولوجي بحلول عام 2025.

وتؤكد هذه المبادرات والالتزامات على جهود إي آند المتفانية وحرصها على الريادة في دمج الاستدامة والمسؤولية البيئية في كل جانب من جوانب عملياتها، مما يجسد التزامها بقيادة مستقبل رقمي شامل و مستدام. 

·يوظف المركز حلول الطاقة غير التقليدية لتشغيل أنظمة الاتصالات من أجل مستقبل أكثر استدامة

·يهدف المركز إلى إنشاء اتحاد عالمي بمشاركة 39 مشغلاً ومقدماً لخدمات الاتصالات في 30 دولة حول العالم

أعلنت إي آند اليوم عن إطلاق "مركز الابتكار لحلول الطاقة" في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي مبادرة رائدة أُطلقت بالتعاون مع تحالف الاستدامة لدول مجلس التعاون الخليجي، خلال مؤتمر الأطراف (COP28) المنعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يؤكد التزامها الثابت بالنهوض بمستقبل مستدام.

أُنشئ "مركز الابتكار لحلول الطاقة" بالشراكة مع شركاء إقليميين ودوليين مثل STC، وZain، وBEYON، وOoredoo، وOmantel، وdu، وHuawei، وEricsson، وNokia، وIntel، ويهدف إلى قيادة صناعة الاتصالات الخالية من الانبعاثات الكربونية، إذ يعد منصة مركزية ومنظومة تعاونية لتبادل الخبرات والحلول الخضراء، كما يلعب أيضًا دورًا حيويًا هاماً ينسجم مع استراتيجية إي آند طويلة المدى لاستخدام مصادر الطاقة المستدامة وتحقيق الحياد الكربوني ضمن عملياتها.

وتسلط هذه المبادرة الإستراتيجية الضوء على التزام إي آند بالمسؤولية البيئية، وترسيخ مكانتها كشركة رائدة في مجال الابتكار والاستدامة في قطاع الاتصالات، بالإضافة إلى ذلك، فإنها تدعو إلى اتخاذ إجراءات صديقة للبيئة لدعم الجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ.

وقال: محمد المرزوقي، نائب الرئيس الأول لشبكات الاتصال في إي أند إنترناشونال: "تشارك إي آند اليوم بجهود ومبادرات رائدة لتشكيل مستقبل مستدام لقطاع الاتصالات. ومع ازدياد الحاجة إلى التحول إلى استخدام مصادر الطاقة المتجددة، فإن إنشاء "مركز الابتكار لحلول الطاقة" يشكل نقلة نوعية في مجال استهلاك الطاقة في هذا القطاع، إذ يعتمد على جهود مشتركة لأهم العقول والخبراء في الصناعة والتقنيات المتطورة لتزويد مشغلي الاتصالات بالأدوات والموارد التي يحتاجونها للنمو والازدهار والقدرة على المنافسة".

 

وأضاف المرزوقي:" يعكس إطلاق "مركز الابتكار لحلول الطاقة" خلال مؤتمر الأطراف (COP28) المنعقد في دبي، أهمية الجهود الجماعية في قطاع الاتصالات لتحقيق الحياد المناخي، ويؤكد التزام إي أند المستمر بالحفاظ على البيئة، والعمل على تسريع الابتكار فحسب؛ وتوحيد الجهود العالمية نحو مستقبل مستدام وخالي من الكربون".

ويحظى المركز باهتمام كبير حيث اجتذب 39 مشغل اتصالات من 30 دولة مختلفة، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من مقدمي الحلول مثل موردي الاتصالات، والمتخصصين في الطاقة المتجددة، ومصنعي البطاريات، والمستثمرين، ومراكز البحث والتطوير. ويعد هذا العمل المشترك أحد المبادرات العالمية في قطاع الاتصالات التي تتبنى نهج الاستدامة.

وقال جون جيوستي، الرئيس التنفيذي وداعم العمل المناخي لرابطة GSMA: "تحتل صناعة الهاتف المتحرك دورًا رائدًا في دفع عجلة التغيير نحو دعم أهداف الحياد المناخي، سواء عبر عملياتنا الخاصة أو كعامل تمكين قوي للاستدامة في القطاعات الأخرى، وتعد دول مجلس التعاون الخليجي بالفعل مركزًا مزدهرًا لأحدث ابتكارات قطاع الاتصالات، لذا نرحب بإنشاء المركز كمنصة محورية جديدة لتطوير حلول مبتكرة ومستدامة من شأنها خفض التكاليف المتعلقة بتوفير البيئة المناسبة لتشغيل الشبكات".

ويهدف المركز بشكل أساسي إلى تسهيل التعاون من أجل إنشاء أحدث حلول الطاقة المتجددة، ليكون بمثابة حاضنة للمشاريع الداعمة للاستدامة من خلال تعزيز العمل المشترك، وتقليل عقبات الاستثمار، وتسريع التجارب، وتبني الابتكارات الناجحة في الأسواق.

ويسعى "مركز الابتكار لحلول الطاقة" إلى تعزيز فعالية المبادرات البيئية والابتكارات المتعلقة بخفض الانبعاثات الكربونية، ويؤكد التزام إي آند بتشجع الحلول المبتكرة، وتحفيز الجهود العالمية للعمل من أجل كوكبٍ أكثر استدامة.

تكشف عن أول تطبيق لمواقع الاتصالات للجيل الخامس  5G بدون أي بصمة كربونية وبدون انبعاثات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال COP28

أعلنت اتصالات من إي آند اليوم عن مبادراتها لشبكة الاتصالات الخضراء والتي تشمل الشبكات ومراكز البيانات للشركة، بما يمثل خطوة هامة نحو تعزيز مبادراتها وجهودها الاستدامة.

ويأتي ذلك عقب إعلان إي آند التزامها بتحقيق الحياد المناخي عبر جميع عملياتها في كافة الأسواق التي تعمل بها للحد من الانبعاثات الكربونية ضمن (النطاقين 1و2) بحلول عام 2040، واستمراراً لما أعلنته سابقاً بالالتزام بتحقيق الحياد المناخي عبر عملياتها في دولة الإمارات بحلول عام 2030.

وأطلقت اتصالات من إي آند في مدينة إكسبو دبي، أول موقع لشبكة الجيل الخامس بصفر انبعاثات كربونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتقنية (Massive MIMO)، انسجاماً مع التزامها بالمسؤولية البيئية والتميز التكنولوجي. ويعمل موقع شبكة الجيل الخامس المدعوم بالكامل بالطاقة المتجددة، على موائمة الاستدامة مع التكنولوجيا اللاسلكية المتطورة، لتحسين السعة والتغطية وتجربة المستخدم.

بالإضافة إلى ذلك، أدمجت اتصالات من إي آند موقع نفاذ راديوي صفر البصمة داخل شبكتها بهدف الحد من الانبعاثات الكربونية، وتحسين كفاءة الطاقة، والحفاظ على الموارد، بما يتوافق مع استراتيجية إي آند للاستدامة، ومبادرة الإمارات العربية المتحدة للحياد المناخي بحلول عام 2050.

وبهذه المناسبة، قال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من إي آند: "نعتز بتنفيذ الحلول الخضراء في شبكاتنا ومراكز البيانات بنجاح، لا سيما في مدينة إكسبو دبي التي تستضيف مؤتمر الأطراف (COP28)، مما يبرهن التزامنا بموائمة التقدم التكنولوجي مع مسار الاستدامة. كما تعكس هذه الإنجازات جهود اتصالات من إي آند في تبني التقنيات الحديثة، وتقديم تجارب استثنائية للعملاء، بما يعزز مكانتها في ريادة الابتكار، لتقدم نموذجاً متطوراً حول مساهمة قطاع الاتصالات والتكنولوجيا في نشر الحلول التقنية الصديقة للبيئة".

من منظور مركز البيانات، قامت اتصالات من إي آند بتنفيذ العديد من المبادرات للحد من التأثير البيئي، تشمل تقليل استخدام الطاقة والماء، واستخدام المواد الصديقة للبيئة، وتقليل النفايات، واستخدام الطاقة المتجددة، وتنفيذ برنامج التقليل من الكربون، وتشجيع استعادة وإعادة تدوير وإعادة استخدام غاز التبريد. وتلعب هذه المبادرات دور أساسي في تمكين إي آند من الوصول إلى أهدافها في الاستدامة.

والجدير بالذكر، قامت اتصالات من إي آند بالتركيز على تحديث الشبكة ونشر معدات وحلول أكثر كفاءة تعمل على تقليل استهلاك الطاقة بين 15 إلى 50 في المائة. كما تستخدم اتصالات من إي آند أيضًا ميزات توفير الطاقة الذكية، مثل إيقاف تشغيل مكبر الطاقة المدعوم بالذكاء الاصطناعي وإيقاف تشغيل قنوات الراديو الذكية، والتي تتفاعل بذكاء مع متطلبات الشبكة دون المساس بتجربة المستخدم.

·تتضمن المرحلة الأولى استبدال 100 مركبة بمركبات كهربائية 

أعلنت إي آند اليوم عن خططها لاستبدال مركباتها الخفيفة في دولة الإمارات العربية المتحدة تدريجياً بالمركبات الكهربائية بهدف الحد من الانبعاثات الكربونية، ضمن خطة رائدة يتم تنفيذها على مراحل بحلول عام 2030، على أن تبدأ المرحلة الأولى باستبدال 100 مركبة.

وتأتي هذه المبادرة عقب إعلان إي آند خلال مؤتمر الأطراف (COP28)، عن التزامها بتحقيق الحياد المناخي عبر جميع عملياتها في كافة الأسواق التي تعمل بها للحد من الانبعاثات الكربونية ضمن (النطاقين 1و2) بحلول عام 2040، لتواصل رحلتها الاستثنائية في الاستدامة، كما أعلنت عن أهدافها على المدى القريب لعام 2030 في إطار العمل المناخي المتمثلة بتخفيض انبعاثات الكربون عبر كافة عملياتها ضمن انبعاثات (النطاقين 1 و2) بنسبة %43، بما يشمل الطاقة المستخدمة، ومختلف الأنشطة والممارسات.

 

وفي هذا الإطار، أشار عبيد بوكشة، الرئيس التنفيذي للعمليات في إي آند إلى مدى التزام المجموعة بالعمل على دعم جهود العمل المناخي في المنطقة وقال: "تشكل مبادرتنا لاستبدال أسطول المركبات الخفيفة بمركبات كهربائية خطوة هامة ومؤثرة في قطاع التنقل تسهم في تحويل أسطول المركبات في إي آند ليصبح صديق للبيئة وخالٍ من الانبعاثات الكربونية. كما تؤكد هذه الخطوة التزامنا المتواصل بالعمل لمواجهة التغير المناخي وتبني تقنيات أكثر استدامة".

وأضاف بوكشة:"تسعى إي آند في إطار هذه المبادرة جاهدة إلى إيجاد حلول مبتكرة لاستبدال أسطول مركباتها الخفيفة بشكل تدريجي لتلبي متطلباتها من السيارات الكهربائية المناسبة في مختلف الفئات، بما يعكس التزام المجموعة بمواءمة جهودها في دعم العمل المناخي مع الأهداف والأولويات المحددة في مؤتمر الأطراف (COP28)، ودورها في تعزيز المناقشات والالتزامات التي تؤكد أهمية الاعتماد على السيارات الكهربائية خلال المؤتمر".

تهدف إي آند من خلال مبادراتها إلى إحداث تغيير إيجابي وتقديم نموذج يحتذى به في إطار العمل المناخي، وتدرك مدى تأثير التحول إلى استخدام المركبات الكهربائية على العمليات، من خلال العمل على مواجهة التحديات، واغتنام الفرص لتحقيق خفض التكاليف، وزيادة الكفاءة، والحد من الأثر البيئي.

وتخطو دولة الإمارات العربية المتحدة خطوات كبيرة في مجال الاهتمام بالسيارات الكهربائية، لاسيما في ظل ارتفاع نسبة المبيعات العالمية، وتكشف الإحصائيات أنه تم بيع أكثر من 10 ملايين سيارة كهربائية في جميع أنحاء العالم في عام 2022، ومن المتوقع أن ينمو هذا الرقم بنسبة %35 ليصل إلى 14 مليوناً.

وتستثمر إي آند أيضاً، في بناء البنية التحتية لمحطات شحن المركبات الكهربائية، إلى جانب توفيرها في مواقف السيارات الخاصة بها، بما يعكس نهجها الرائد في الالتزام بمبادئ الاستدامة، ويساهم في دعم الجهود العالمية للتصدي لتغير المناخ. بالإضافة إلى ذلك، ستستخدم إي آند شبكة Charge&Go الحالية لتلبية متطلبات الشحن الخاصة بها.

ويعد مشروع (Charge& Go) الذي أطلقته إي آند، منظومة متكاملة لشحن السيارات الكهربائية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وستتوزع المحطات بشكل استراتيجي في جميع أنحاء دولة الإمارات لنقدم للعملاء منظومة شحن كهربائي متكاملة وبكفاءة عالية وبأسعار مناسبة، إذ تنسجم هذه المبادرة مع أهداف الاستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومع مبادرة الإمارات الاستراتيجية للحياد المناخي 2050، واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030.

أعلنت إي آند اليوم عن توقيع أول اتفاقية لقرض أخضر بقيمة 366 مليون درهم (ما يقارب 100 مليون دولار أمريكي)، كخطوة استراتيجية تتماشى مع التزامها بالعمل المناخي خلال مشاركتها في مؤتمر الأطراف (COP 28). كما تتماشى هذه الخطوة مع التزام إي آند بالمسؤولية البيئية والاجتماعية، وتعد خطوة هامة نحو تمويل المشاريع المستدامة التي لها تأثير إيجابي ومباشر على المجتمعات.

ويدعم إطار التمويل المستدام استراتيجية إي آند البيئية والاجتماعية والحَوْكَمَة (ESG)، ويهدف إلى قيادة التغيير من خلال إصدار مجموعة من أدوات التمويل المُسْتَدَام، بما في ذلك السَّنَدَات الخضراء والسندات الاجتماعية وسندات الاسْتِدَامَة، ويتوافق مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية، مثل المبادئ الصادرة عن الرابطة الدولية لسوق رأس المال (ICMA)، ويتيح الإطار تمويل المشاريع المسؤولة عن دعم العمل المناخي في قطاع التكنولوجيا.

وحصلت إي آند على قرض أخضر بقيمة 100 مليون دولار أمريكي؛ لتمويل أو إعادة تمويل مشروعات التنمية المستدامة المؤهّلة، التي تغطِّي مجالات محددة في الطاقة المتجددة، ووسائل النقل الصديقة للبيئة. كما يسهل الإطار تمويلَ مشروعات إضافية مستقبلية تركِّز على التنمية المُسْتَدَامَة، منها إمدادات المياه المستدامة، وإدارة النفايات، والمباني الخضراء، والحَدّ من التلوث.

بهذه المناسبة، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ إي آند: "امتداداً لما أعلنته إي آند خلال مشاركتها في مؤتمر الأطراف (COP 28) عن التزامها بتحقيق الحياد المناخي عبر جميع عملياتها في كافة الأسواق التي تعمل بها بحلول عام 2040، يأتي التوقيع على أول قرض أخضر كخطوة هامة للمجموعة تعكس رؤيتها لدمج الاستدامة في الأعمال والاستراتيجيات التمويلية. كما تعزّز هذه الخطوة من التزام إي آند بتحقيق مستقبل خالٍ من الانبعاثات الكربونية؛ وتبرهن سعيها لقيادة الابتكارَ في قطاع التكنولوجيا بمختلف الأسواق التي تتواجد فيها".

تم تقييم إطار التمويل المستدام لـ إي آند من قبل شركة (Morningstar Sustainalytics)، لتعزيز موثوقية الإطار وضمان توافقه مع إرشادات سندات الاستدامة لعام 2021، ومبادئ السندات الخضراء لعام 2021، ومبادئ السندات الاجتماعية لعام 2023، ومبادئ القروض الخضراء لعام 2023، ومبادئ القروض الاجتماعية لعام 2023.

وبذلك، يتجاوز إطار التمويل المستدام من إي آند دورَه كأداة مالية ليمتد إلى منهج استراتيجي يدعم مستقبل التنمية المستدامة، ويعكس انسجامَ المجموعة مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة والمساعي العالمية لمكافحة تغيُّر المناخ، بما يؤكد ريادة إي آند في قيادة قطاع التكنولوجيا وحرصها على التوجه نحو مسار أكثر استدامةً ومسؤولية.

أعلنت إي آند اليوم عن التزامها بتحقيق الحياد المناخي عبر جميع عملياتها في كافة الأسواق التي تعمل بها للحد من الانبعاثات الكربونية ضمن (النطاقين 1و2) بحلول عام 2040، لتواصل رحلتها الاستثنائية في الاستدامة، واستمراراً لما أعلنته سابقاً بالالتزام بتحقيق الحياد المناخي عبر عملياتها في دولة الإمارات بحلول عام 2030.

وأعلنت إي آند عن أهدافها على المدى القريب لعام 2030 في إطار العمل المناخي المتمثلة بتخفيض انبعاثات الكربون عبر كافة عملياتها ضمن انبعاثات (النطاقين 1 و2) بنسبة %43، وضمن انبعاثات (النطاق 3) بنسبة 25 %، بما يشمل سلسلة التوريد، والاستثمارات، حيث قدمت هذه الأهداف للاعتماد من قبل مبادرة SBTi (Science Based Targets initiative) في شهر مايو من هذا العام.

وتواصل إي آند التزامها بالعمل على خفض الانبعاثات الكربونية حتى تصل إلى المستوى صفر عبر جميع عملياتها ضمن (النطاقات 1 و2 و3) بحلول عام 2050، وتقليل إجمالي الانبعاثات الكربونية لعمليات المجموعة وتخفيف أثر الانبعاثات المتبقية من خلال أرصدة الكربون عالي الجودة.

وأشار حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لـ إي آند إلى أهمية تقديم أحدث الحلول التقنية والالتزام بتطوير ممارسات ومبادرات فعالة للمساهمة في دعم العمل المناخي وصياغة مستقبل مستدام، وقال: "نعمل باستمرار للمساهمة في تعزيز جهود الاستدامة من خلال تقديم الحلول الرقمية المتطورة والممارسات المستدامة، ويمتد طموحنا إلى إحداث نقلة نوعية في الطريقة التي نعمل بها لخدمة عملائنا في جميع أنحاء العالم وليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكوننا الشريك التكنولوجي الرائد لمؤتمر الأطراف (COP28)، فإننا نفخر بالمضي قدمًا والالتزام بتحقيق الحياد المناخي في عمليات المجموعة ضمن (النطاقين 1 و 2 ) بحلول عام 2040".

وأضاف دويدار: "نعمل وفقاً لاستراتيجية ترتكز على تحسين كفاءة استخدام الطاقة، والاستثمار في الطاقة المتجددة، وتبّني ممارسات مستدامة للمشتريات. بالإضافة إلى ذلك، تسهم مبادرات وخدمات الاستدامة التي نقدمها في دعم قطاع الأعمال على تحقيق أهدافه في الاستدامة، مما يؤكد دورنا الرائد في تشجيع العمل نحو مستقبل مستدام".

وتعمل إي آند مع أبرز روّاد الاستدامة العالميين، على تطوير خارطة طريق شاملة للتحول المناخي، والتي قدمتها للاعتماد من قبل مبادرة الأهداف المستندة إلى العلوم (SBTi)، لتحديد استراتيجيات المجموعة لتحقيق أهدافها في الحياد المناخي لعام 2030، بما في ذلك تدابير كفاءة استخدام الطاقة، واستخدام الطاقة منخفضة الكربون، واتباع نهج شامل لإزالة الكربون في أعمالنا.

وتقدمت المجموعة بخطى واثقة وبشكل ملحوظ منذ إعلان التزامها في مؤتمر الأطراف (COP27)، حيث حققت انخفاضًا ملحوظاً في مستوى الانبعاثات الكربونية في عملياتها من خلال اتباعها تدابير استراتيجية تمثلت في الاعتماد على الطاقة المتجددة، وتوفير الجيل الأحدث من المعدات اللاسلكية الموفرة للطاقة، بما يؤكد أنها تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق أهدافها لعام 2030 قبل الموعد المحدد.

وتعرض إي آند خلال مؤتمر الأطراف (COP28)، مجموعة من المبادرات المستدامة، بدءًا من حلول الاتصالات الصديقة للبيئة، وتطبيقات إنترنت الأشياء المبتكرة لدعم العمل المناخي. وتؤكد هذه المبادرات على دور المجموعة في قيادة التحول الرقمي المستدام، والتزامها بصنع مستقبل مستدام.

·يعتمد الموقع على تقنية (Massive MIMO) ليشكل خطوة نوعية في رسم معالم مستقبل الاتصالات

·سوف تنشر الشركة تقنية التكنولوجيا الخضراء الجديدة في جميع أنحاء المنطقة الخضراء في مدينة إكسبو 

أعلنت اتصالات من إي آند اليوم عن تحالفها الاستراتيجي مع شركة هواوي العالمية، لإطلاق أول موقع يلتزم بالحياد المناخي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشبكة الجيل الخامس 5G بتقنية ماسيف ميمو (Massive MIMO)، والمعروفة باسم "هوائيات الهواتف المتحركة متعددة المدخلات والمخرجات" التي تتميز بقدرتها الفائقة على تشغيل الهواتف المتحركة بفعالية وسرعة عالية.

ويُعرض هذا الإنجاز الرائد في مدينة إكسبو دبي، أثناء انعقاد مؤتمر الأطراف (COP28)، مما يؤكد التزام اتصالات من إي آند بالمسؤولية البيئية والتميز التكنولوجي.

ويعمل موقع شبكة الجيل الخامس المدعوم بالكامل بالطاقة المتجددة، على موائمة الاستدامة مع التكنولوجيا اللاسلكية المتطورة، إذ تعمل تقنية Massive MIMO، التي تعد نقلة نوعية على صعيد شبكة الجيل الخامس، على تحسين السعة والتغطية وتجربة المستخدم. ويمكّن هذا التعاون بعصر جديد من البنية التحتية للشبكات الخضراء، من خلال موقع شبكة الجيل الخامس يوفر المزيد من الكفاءة في استخدام الطاقة خارج الشبكة بنسبة 100 %، والمدعوم بنظام إدارة الطاقة المبتكر القائم على الذكاء الاصطناعي، والذي من المتوقع أن يخفض من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 26 طنًا سنوياً.

وأشار خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من إي آند، إلى أهمية إطلاق حلول تكنولوجية تلتزم بنهج الاستدامة بما يساهم في صنع مستقبل التكنولوجيا الخضراء، وقال:" تعكس هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة هواوي العالمية لإطلاق شبكة الجيل الخامس بتقنية (Massive MIMO)، مدى التزامنا بنهج الاستدامة من خلال توظيف أفضل التقنيات المبتكرة، وتظهر قدرتنا في اتصالات من إي آند، على الجمع بين التكنولوجيا والاستدامة، وإشراك قادة العالم في حوار ثري حول العمل المناخي".

وأضاف مرشد: " تتمثل رؤيتنا في أن نكون في الطليعة لتقديم التقنيات المستدامة التي تدعم استراتيجية الحياد المناخي 2050 لدولة الإمارات العربية المتحدة، ونهدف بالتعاون مع شركة هواوي إلى توسيع محفظة عملياتنا بزيادة عدد مواقع الشبكات الخالية من الكربون ووضع معايير البنية التحتية المستدامة للاتصالات".

ويعد الموقع نموذجًا للابتكار الأخضر، باستخدام الطاقة الشمسية وحلول تخزين الطاقة الذكية، كما يستخدم تقنيات MetaAAU (64T64R مع 384 مجموعة هوائيات)، ووحدات الهوائيات الراديوية متعددة النطاق، والهوائيات الخضراء، مما يحسن كفاءة الطاقة لغاية %25، كما تخفّض الوحدات الراديوية اللاسلكية متعددة النطاق كمية الإشارات الراديوية لغاية %66، وتتم إدارة الموقع بواسطة NetEco، وهو نظام ذكاء اصطناعي يعمل على تحسين استهلاك الطاقة في الموقع بدقة من خلال إدارة الطاقة مباشرة وبسرعة عالية.

وتعكس الشراكة الدائمة بين اتصالات من إي آند وشركة هواوي رؤية مشتركة لمستقبل مستدام، ومن خلال العمل المشترك يلتزم الطرفان بتقديم حلول تعزز الاتصال من خلال التقنيات المستدامة، وبالتالي المساهمة في الحوار العالمي حول حماية البيئة والتقدم التكنولوجي.

أعلنت اتصالات من إي آند اليوم عن إطلاق مجموعة من العروض الحصرية للإماراتيين تزامناً مع احتفالات الشركة بعيد الاتحاد الـ52 لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب مبادرة جديدة تهدف إلى زراعة 52000 شجرة قرم في دولة الإمارات امتداداً لجهود الشركة في الاستدامة وبالتزامن مع انطلاق أعمال مؤتمر الأطراف COP28 في دبي.

واحتفاءً بعيد الاتحاد الـ52، تقدم اتصالات من إي آند للمشتركين الإماراتيين بخط الفاتورة والباقات مسبقة الدفع في دولة الإمارات، عرضاً خاصاً يتيح لهم الحصول على 52 جيجابايت من البيانات المحلية مجاناً صالحة للاستخدام داخل دولة الإمارات من 1 إلى 7 ديسمبر، يمكن الحصول عليها عبر تطبيق My etisalat by e&، بما يعكس حرص الشركة على إثراء تجارب المشتركين وإيماناً منها بأهمية المشاركة الوطنية وتعزيز مشاعر الانتماء والفرح بين أفراد المجتمع.

كما تقدم اتصالات من إي آند لجميع عملائها خصماً بنسبة 52% على أجهزة الطاقة الذكية من 1 إلى 7 ديسمبر، بما ينسجم مع جهودها الداعمة للاستدامة وسعيها المتواصل للمساهمة في الحفاظ على البيئة في مختلف الأوقات لا سيما خلال عام الاستدامة 2023.

بالإضافة إلى ذلك، توفر اتصالات من إي آند للمشتركين الإماراتيين فرصة الاستمتاع بمشاهدة باقة مميزة من المحتوى التلفزيوني الإماراتي مجاناً تشمل الأفلام والبرامج والمسلسلات الإماراتية، عبر القناة رقم 52 وخاصية OnDemand على تلفزيون eLife TV.

وفي ذات السياق، أطلقت اتصالات من إي آند مبادرة جديدة تهدف إلى زراعة 52000 شجرة قرم في دولة الإمارات، من خلال تعاونها مع شركة "ذا ستوري جروب" (The Storey Group) ومجموعة الإمارات للبيئة البحرية(EMEG) ، لتنفيذ المبادرة وزراعة أشجار القرم، المعروفة عالمياً باسم "المانجروف"، في خطوة تهدف من خلالها إلى دعم جهود دولة الإمارات الهادفة إلى زراعة 100 مليون شجرة قرم بحلول 2030.

ويمكن لكافة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات زيارة الموقع الخاص بالمبادرة اعتباراً من 1 إلى 8 ديسمبر، والمساهمة في زراعة أشجار القرم بكل سهولة ومجاناً، إذ يحصل المشاركون على شهادة توثق مشاركتهم في المبادرة، بينما يحصل عملاء اتصالات من إي آند بمجرد استكمال مشاركتهم في المبادرة على 1 جيجابايت من بيانات الهاتف المتحرك مجاناً صالحة للاستخدام خلال 72 ساعة.

وبهذه المناسبة، قال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من إي آند: "نشارك اليوم احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بعيد الاتحاد الـ 52 عبر مجموعة من العروض الحصرية لأبناء الدولة وعبر إتاحة الفرصة لجميع المواطنين والمقيمين للمساهمة في دعم الجهود البيئية لمكافحة تغير المناخ واستدامة العمل البيئي. وتمثل هذه المبادرة فرصة فريدة للمشاركة في هذه الجهود بالتزامن مع انطلاقة مؤتمر الأطراف COP28، إذ تحرص إي آند على توسيع نطاق المبادرات المجتمعية والبيئية لإحداث تغيرات إيجابية وملموسة تساهم في خفض مستويات الاحتباس الحراري، وتسهم في تأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة".

وأضاف مسعود: "تواصل اتصالات من إي آند تفعيل قيم المشاركة والعطاء عبر إطلاق المبادرات التي تشكل نموذجاً متطوراً يوضح مدى أهمية مشاركة القطاع الخاص في جهود العمل البيئي والاستدامة، وتتيح هذه المرة لأفراد المجتمع الفرصة بأن يكونوا جزءاً من هذه الجهود النبيلة لتحقيق مستقبل أكثر استدامةً للجميع".

وتساهم أشجار القرم في مكافحة التغير المناخي وتخفيف آثار العواصف والفيضانات، وتشكل ملاذاً للعديد من الكائنات البحرية، وموقعاً لتفريخ الأسماك المهمة وتغذيتها، إضافةً إلى دورها في حماية الشواطئ من التعرية الساحلية، وتحقيق التنوع البيولوجي البحري.

للمساهمة في مبادرة زراعة أشجار القرم، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: https://etisalat.ae/plantatree

نوفمبر 2023

·تدعم مبادرة إي آند رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز الرفاهية والنُّمُو الاقتصادي المُسْتَدَام

·المبادرة التجريبية للعمل هي اختيارية وتهدف إلى زيادة المُرُونَة وتشجيع الموظفين على زيادة الإنتاجية وتحقيق التَّوَازُن بين العمل والحياة

أعلنت إي آند عن تطبيق نظام العمل لمدة أربعة أيام أسبوعيّاً، في ثلاث من إداراتها داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، لتُصبح أول مجموعة تكنولوجيا في دولة الإمارات تتبنَّى نموذجاً عالمياً يتيح المُرُونَة في بيئة العمل.

وتعكس المبادرة التجريبية المكانة الريادية لـ إي آند وسعيها لصياغة السياسات والنماذج المستقبلية لبيئة العمل؛ إدراكاً منها أنَّ رَفَاهِيَة موظَّفيها ترتبط ارتباطاً مباشراً بتعزيز الإنتاجية والابتكار، إذ يساهم برنامج العمل الجديد في دعم الموظفين، وتمكينهم من تحقيق التَّوَازُن بين العمل والحياة الشخصية.

بهذه المناسبة، قالت دينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في إي آند: "يسعدنا إطلاق هذه المبادرة التجريبية إذ ندرك أنه من خلال سعينا الدائم لابتكار الخدمات والحلول التقنية الجديدة لا بد أيضاً من تحديث استراتيجيات بيئة العمل لمواكبة التطور".

وأضافت المنصوري: "من الضروري إعادة النظر في المعايير الحالية وتحديثها، والتعلم من خلال التجربة، ومواءمة سياسات العمل الداخلية لخلق بيئة عمل أكثر كفاءةً وإنتاجيةً، بما يحقق في نفس الوقت ازدهار الأعمال ونموها".

ويحقُّ للموظفين المنضمين إلى هذه المبادرة الحصول على عطلة نهاية الأسبوع لمدة ثلاثة أيام من الجمعة إلى الأحد، كما تطبِّق إي آند نظام العمل الهجين؛ حيث يعمل الموظفون بنظام العمل عن بعد ليومين أسبوعياً، أحدهما يوم الجمعة؛ للتركيز على الاسْتِدَامَة من خلال تخفيض استهلاك الطاقة في المكاتب، والحَدِّ من الانبعاثات الكربونية الناتجة عن وسائل التنقل.

ويثبت نموذج أسبوع العمل الجديد، قدرته على تحسين رفاهية الموظفين وزيادة إنتاجيتهم، كما يساهم بشكل كبير في حماية البيئة من خلال تقليل الحَدِّ من الانبعاثات الكربونية الناتجة عن وسائل التَّنَقُّل، وذلك استناداً إلى بحثٍ نَشَرَهُ المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)[1]

وأردفت المنصوري: "نؤمن بأن رفاهية موظفينا هي أحد أهم أولوياتنا لصياغة ووضع الأسس لمستقبلٍ أكثر اسْتِدَامَةً، ومن خلال تقليل أوقات السفر واستهلاك المَوَارِد، فإننا نعكس طموح دولة الإمارات العربية المتحدة نحو الرَّفَاهِيَة والاسْتِدَامَة، وندعم التزام المجموعة بتحقيق أهدافها في الحياد الكربوني".

ويتماشى إطلاق المبادرة التجريبية من إي آند مع إعلان الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة عن إطلاق أسبوع عمل مخفّض لمدة أربعة أيام لموظفي الحكومة، ويؤكِّد حقيقةَ النتائج الناجحة التي حَقَّقَتْهَا إمارةُ الشارقة، التي سَجَّلَتْ زيادةً بنسبة %90 في الأداء الوظيفي والسعادة والصحة العقلية بعد تطبيقها هذا النظامَ في عام 2022.

وتَنْظُرُ إي آند إلى هذه المبادرات التي تركِّز على الموظفين، باعتبارها من العوامل الرئيسية التي ساعدتْها على الفوز بالعديد من الجوائز العالمية، بما فيها "أفضل جهة عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" من قبل جلوبال براند، و"أفضل جهة عمل في القطاعين الخاص والحكومي" من قبل جائزة دول مجلس التعاون الخليجي للموارد البشرية، بما يبرهن جهود إي آند في خلق بيئة عمل يمكن للجميع تحقيقُ النجاح والتَّمَيُّز فيها.

أعلنت اتصالات من إي آند اليوم عن تحالفها مع رواد التكنولوجيا العالميين "فيرسا نيتوركس"، و"فيلو كلاود"، و"فورتنت" لتعزيز محفظة أعمالها وتشكيل مرحلة جديدة في مجال خدمات SDWAN المُدارة وهي شبكة الاتصال واسعة النطاق المعرفة بالبرمجيات.

ويؤكد هذا التحالف الجديد مكانة اتصالات من إي آند الرائدة في قطاع الاتصالات من خلال دعم جهود التحول الرقمي للشركات، وتمكينها من الاستفادة من الكفاءات التشغيلية المتطورة، والتدابير الأمنية العالية، والبنية التحتية للشبكة القابلة للتطوير.

وتسهم خدمة SDWAN المُدارة، المدعومة ببنية تحتية برمجية، في تحقيق تغيير كبير في خدمات الاتصالات بالشركات، إذ يوفر حلاً شبكياً مرناً وسريع الاستجابة يلبي المتطلبات الديناميكية الحديثة للمؤسسات والشركات في قطاع الأعمال.

من جانبه، أشار حمد محمد المرزوقي، النائب الأول للرئيس لتصميم الحلول وعمليات قطاع الأعمال في اتصالات من إي آند، إلى أهمية تطوير الخدمات الرقمية من خلال توفير أحدث حلول البنية التحتية للشبكة التي ترسم معالم المستقبل، وقال: "تعكس هذه الشراكة الاستراتيجية مع روّاد التكنولوجيا العالميين، الإمكانيات الرائدة التي يتمتع بها السوق في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم حلول SDWAN المميزة، ونسعى من خلال العمل المشترك إلى رفع قدرات الشبكات لعملائنا، وتعزيز خدمة العملاء، والالتزام  بتقديم الحلول والخدمات المبتكرة. كما تؤدي هذه الخدمة أيضاً إلى دعم التحول الرقمي، وإتاحة الفرصة لعملائنا للاعتماد على الحلول التكنولوجية التي تتمتع بالقوة والكفاءة وتعدهم للمستقبل".

وأضاف المرزوقي: "ندرك مدى الحاجة لتوفير الخدمات الجديدة إلى الأسواق بسرعة، وبالنظر للدور الهام الذي تلعبه خدمات SDWAN في تطوير أعمال الشركات، حرصنا على تصميم هذه الخدمة بعناية، ونعمل لتلبية الاحتياجات المتنوعة لعملائنا ونبقى ملتزمين بتعزيز البنى التحتية لشبكة SDWAN وإدارتها بفعالية، من خلال الاستفادة من أفضل الخبرات في قطاع الاتصالات".

واستثمرت اتصالات من إي آند في إطار سعيها للتميز في مجال خدمة العملاء وتوفير خدمات حصرية، وتوسيع نطاق الموارد التي تسهل إدارة الشبكات المتطورة ومواجهة التحديات القادمة، ويشكل فريق الخبراء المتخصصون لديها عاملاً أساسياً في دعم العملاء في قطاع الأعمال ودفع استثماراتهم في قطاع التكنولوجيا، بالإضافة إلى توفير الخدمات بسلاسة وموثوقية، بما يسهم في تطوير ونمو أعمالهم بشكل مستمر.

وتلتزم اتصالات من إي آند بدعم تطور الشركات ونجاح رحلة التحول الرقمي الخاصة بها، وتعزز خدمات SDWAN المدارة من محفظة أعمالها وتدعم مكانتها كشركة رائدة في قطاع التكنولوجيا والاتصالات، تحرص على تزويد عملائها من قطاع الأعمال والشركات بالحلول التكنولوجية المبتكرة التي تساهم في المحافظة على صدارتهم في المشهد التكنولوجي.

وَقَّعَتْ إي آند مذكرةَ تفاهم مع مختبرات NEC الأمريكية والمبادرة العالمية لتمكين الاستدامة (GeSI)، في خطوة مهمة لتعزيز الاستدامة داخل نظامها لإدارة سلسلة التوريد.

ويهدف التعاون إلى تطوير نظام مخصَّص لعمليات التفاوض والسياسات والمحاكاة (NPS Simulation Tool)، والذي من شأنه تعزيز الاستدامة في عمليات إي آند، ودعم تحوُّلها الناجح إلى مجموعة تكنولوجية رائدة عالميًّا.

بهذه المناسبة، قال عبيد بوكشه، الرئيس التنفيذي للعمليات في إي آند: "يؤكد هذا التعاونُ التزامَ إي آند بدَمْجِ الاستدامة في جميع جوانب أعمالها، ومن خلال الشراكة مع مختبرات NEC الأمريكية والمبادرة العالمية لتمكين الاستدامة (GeSI)، فإننا نعمل على تحسين إدارة سلسلة التوريد الخاصة بنا؛ ونبادر أيضًا باستخدام التقنيات المتطوِّرة لدعم أهداف الاستدامة الطموحة، حيث تتوافق هذه المبادرة مع رؤيتنا لدفع التحوُّل الرقمي مع إعطاء الأولوية للإدارة البيئية للعمليات".

ويبرز التعاون الرؤيةَ المشتركةَ بين الأطراف الثلاثة لاستخدام نظام محاكاة NPS لتعزيز الممارسات المُسْتَدَامَة في منظومة سلسلة التوريد لدى إي آند، كما تضع معاييرَ جديدةً في دمج التكنولوجيا والاستدامة.

من جهته، قال كريس وايت، رئيس شركة مختبرات NEC الأمريكية: "يُسعدنا العمل مع إي آند والمبادرة العالمية لتمكين الاستدامة في هذا المشروع المبتكر، وقد قُمْنَا بتصميمِ نظام محاكاة NPS خصيصًا لسلسلة التَّوْرِيد في إي آند؛ من أجل توفير رؤى وعمليات محاكاة من شأنها دفع الاستدامة والكفاءة، كما يؤكد هذا التعاونُ التزامَنا بالابتكار التكنولوجي لدعم الأهداف المجتمعية الأوسع نطاقًا".

وأضاف وايت: إن أداة محاكاة NPS تسهم في تعزيز الاستدامة ضمن سلسلة التوريد الخاصة بشركة إي آند؛ حيث تدمج تحليلات البيانات وتقنيات المحاكاة لتوفير رُؤًى أعمق، وتمكين اتخاذ القرارات المدعومة بالتحليلات، في إضافةٍ مميزة إلى سعي إي آند الدائم لتبنِّي وتنفيذ ممارسات مستدامة في أعمالها.

وقال لويس نيفيس، الرئيس التنفيذي للمبادرة العالمية لتمكين الاستدامة GeSI: "تؤكد مشاركتنا في هذا المشروع مع إي آند ومختبرات NEC الأمريكية التزامَنا بتعزيز الممارسات المُسْتَدَامَة في جميع القطاعات، ومن خلال خبرتنا وشبكتنا العالمية، نتطلَّع إلى المساهمة في هذا التعاون باعتباره منارةً للابتكار المُسْتَدَام في إدارة سلسلة التوريد".

ستركِّز المرحلة الأولى من التعاون على موائمة نظام محاكاة NPS مع الاحتياجات المحددة لـ إي آند، كما ستوفِّر إي آند البيانات اللازمة لموائمة نظام وتحقيق أقصى قدر من الفعالية، وبعد مرحلة التصميم والتطوير، ستلتزم إي آند باختبار النظام وتقديم الملاحظات الأساسية لصَقْلِ وظائفه.

وتؤكد مذكرة التفاهم على الالتزام بالاستدامة، وتوفِّر نموذجًا للتعاون المستقبلي لوضع التكنولوجيا في خدمة التنمية المُسْتَدَامَة، ويرمز التعاون إلى الفهم المشترك للدور الرئيسي الذي يلعبه الابتكار الرقمي في تحقيق الأهداف البيئية.

وتحرص إي آند على ريادتها في الاستدامة، وتُعَدُّ المبادرةُ خطوةً جديدة نحو تحقيق هدفها لتقليل الانبعاثات الكربونية وتحسين الأداء البيئي، ومن خلال مواءمة أنشطتها مع معايير الاستدامة العالمية، تواصل إي آند العمل ضمن إطار المسؤولية المجتمعية؛ وتضع معيارًا جديدًا للإدارة البيئية في صناعة التكنولوجيا.

أعلنت اتصالات من إي آند عن حصولها على الفئة البلاتينية من وسام الأثر المجتمعي من الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية "مجرى" (MAJRA)؛ وذلك تقديراً لإسهاماتها المتعددة في المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة.

وجاء فوز اتصالات من إي آند بالفئة الأعلى من وسام الأثر المجتمعي، وهو الوسام الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، بعد نجاحها في التقييم الشامل للجنة التحكيم الدولية، التي تضمّ عدداً من أبرز الخبراء في مجال المسؤولية الاجتماعية.

وبهذه المناسبة، قالت شيما البريكي، مديرة قسم المسؤولية المجتمعية في إي آند: "نفخر بحصولنا على وسام الأثر المجتمعي، الذي يعكس التزامنا بتحقيق الأثر الإيجابي على مستوى حياة الأفراد والمجتمعات. إذ حرصت اتصالات من إي آند، وعلى مدار أكثر من أربعة عقود، على إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية التي تبرهن مدى أهمية مشاركة القطاع الخاص في تحقيق التنمية المستدامة وتحفز على تضافر الجهود بين القطاعين الخاص والعام. ويعدّ التزامنا بالمعايير البيئية والاجتماعية والحوْكمة جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية الشركة وامتداداً لتميزها في تقديم أفضل خدمات الاتصالات والحلول الرقمية للأفراد ومختلف القطاعات في دولة الإمارات".

وأكدت معايير وسام الأثر المجتمعي تميّز اتصالات من إي آند في تنفيذ استراتيجيتها بما يتوافق مع معايير الاستدامة البيئية والاجتماعية والحوكمة وأهداف التنمية المستدامة والأولويات الوطنية، إلى جانب المبادرات المتنوعة في مجالات التعليم والصحة والرياضة والتنمية الاقتصادية.


أعلنت اتصالات من إي آند عن مشاركتها في جلسة حوارية لاستشراف مستقبل الشبكات المستدامة في عصر شبكة الجيل الخامس المتقدمة، وذلك على هامش المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (23-WRC) في دبي المنبثق عن الاتحاد الدولي للاتصالات.

وينعقد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (WRC-23) لهذا العام في مركز دبي التجاري العالمي من 20 نوفمبر إلى 15 ديسمبر، تحت إشراف وتنظيم هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وبمشاركة السلطات الحكومية الوطنية، ووكالات تنظيم الاتصالات، ونخبة من الشركاء المتخصصين، لعقد نقاشات محورية حول أبرز السياسات واللوائح التنظيمية الخاصة بالقطاع على نطاق عالمي.

وتقود اتصالات من إي آند جلسة حوارية تمثل منصة للخبراء للتعرف على أحدث التطورات لتقنية شبكة الجيل الخامس في دولة الإمارات العربية المتحدة المستقلة (SA) وغير المستقلة (NSA)، ورحلة التحول إلى الاستفادة من قدرات شبكات الجيل الخامس المتقدمة، وتشمل الجلسة تبادل وجهات النظر حول أحدث التطورات في الصناعة، ودور شبكات الجيل الخامس 5G في تشكيل مستقبل قطاع الاتصالات.

ويرتكز الحوار خلال الجلسة النقاشية على مبادرات الاستدامة والتزام اتصالات من إي آند بالعمل على تحقيق أهداف الحياد المناخي في عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمساهمة الفعالة لاتصالات من إي آند في تحقيق أهداف الاستدامة في الدولة، كما تقدم الجلسة لمحة عامة حول أهم المبادرات التي سيتم عرضها خلال مؤتمر الأطراف (COP28).


وفي هذا الإطار، أشار خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من إي آند، إلى أهمية الشبكات المستدامة ودورها في تشكيل المستقبل الرقمي، وقال:" تتيح الجلسة النقاشية الفرصة لصنّاع القرار والشركاء للتعرف على أهم تطورات شبكة الجيل الخامس وقدراتها على دعم جهود الاستدامة. وتسلّط الضوء على التزام اتصالات من إي آند المتواصل بالعمل ضمن مبادئ الاستدامة وعملها المستمر على تطوير قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأطلقت إي آند الشرائح الهاتفية الخضراء المُعاد تدويرها لعملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة استعداداً لمشاركتها في مؤتمر الأطراف (COP28)، كجزء من التزامها بمعايير الحوكمة البيئية والمجتمعية المؤسسية (ESG) للمساهمة في رسم معالم مستقبل أكثر استدامة. وتم تصنيع هذه الشرائح الجديدة من الأجهزة الإلكترونية المعاد تدويرها، وهي أكثر استدامة بيئيًا من الشرائح التقليدية وتتميز بانخفاض بصمتها الكربونية.

وخلال جيتكس 2023، تمكنت اتصالات من إي آند من تحقيق أعلى سرعة لتنزيل البيانات عبر شبكة الجيل الخامس وصلت أكثر من 13 جيجابت بالثانية، لتعد بذلك التشغيل الناجح الأول عالميًا من هذا النوع، ويعزّز هذا الإنجاز والسرعات المتطورة للشبكة من مكانة دولة الإمارات لتواصل صدارتها على صعيد سرعات الجيل الخامس عالميًا.

وأتاحت اتصالات من إي آند شبكة الجيل الخامس المستقلّة تجاريًا لمستخدمي الهواتف المتحركة للمرة الأولى في دولة الإمارات، عقب الإطلاق الناجح لخدمة شبكة الجيل الخامس المستقلّة لمستخدمي الخدمات اللاسلكية الثابتة في بداية عام 2023، للارتقاء بتجارب الأفراد عبر سرعات اتصال فائقة وتحسين كفاءة بطاريات الأجهزة إلى جانب رفع مستوى وجودة الاتصال الصوتي والمرئي عبر الشبكة إلى مستويات متقدمة في كافة مناطق الدولة.

أعلنت إي آند عن إطلاق مبادرة جديدة لتوفير الشرائح الهاتفية الصديقة للبيئة والمعاد تدويرها لعملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة استعداداً لمشاركتها في مؤتمر الأطراف COP28 في دبي.

وتمثِّل الاستدامة جزءاً رئيسياً في مهمة إي آند الشاملة للحد من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2030. وباعتبارها شريك رئيسي للتكنولوجيا في هذا الحدث العالمي، تعمل إي آند على تسريع تنفيذ مشروعات العمل المناخي ضمن عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتركِّز إي آند على تسريع وَتِيرَة مبادراتها البيئية للمساهمة في الحد من انبعاثات الكربون، وتقليل التأثير البيئي، وتعزيز العمل لتحقيق الاستدامة، بالتزامن مع استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأطراف COP28 وإعلان عام 2023 عام الاستدامة. وتنسجم هذه المبادرة كجزء من التزام إي آند بممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والعمل نحو مستقبل أكثر استدامةً.

وتَمَّ تصنيع الشرائح الهاتفية الجديدة من الأجهزة الإلكترونية المُعَاد تدويرها، وهي أكثر مراعاةً للبيئة بالمقارنة من البطاقات التقليدية، وأقل تأثيراً في البصمة الكربونية، كما تَمَّ توفير أكثر من نصف مليون شريحة خضراء لتلبية احتياجات الزُّوَّار والوافدين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة خلال مؤتمر الأطراف COP28.

وبهذه المناسبة، قال عبيد بوكشة، الرئيس التنفيذي للعمليات في إي آند: "يُسعدنا تقديم الشريحة الهاتفية الخضراء والتي تعكس التزامنا بدعم الاستدامة عبر حلول مبتكرة. وبصفتنا مجموعة رائدة في مجال التكنولوجيا، نساهم في الجهود العالمية للوصول إلى الحياد المناخي من خلال تنفيذ حلول صديقة للبيئة، والتعاون مع مختلف الشركاء، لتقديم مبادرات بيئية تحفز مختلف الشركات العاملة في القطاع حول العالم للاستثمار في التقنيات الخضراء".

واتَّخَذَتْ إي آند خطوات عديدة لتقليل بصمتها الكربونية، وتعمل على الحد من الانبعاثات الكربونية ضمن النطاقين 1 و2 بحلول عام 2030 ضمن عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2030.

ونشرت إي آند المعدات اللاسلكية الموفرة للطاقة في مواقع شبكة الهاتف المتحرك الخاصة بها، مما ساهم في تقليل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 52٪ مقارنةً بالمعدات التقليدية، وخفض استهلاك الطاقة بمقدار 7.6 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً لكل موقع.

كما انضمت إي آند إلى تحالف "إديسون" التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي وتعهَّدت بالمساهمة بشكل كبير في تحسين حياة 30 مليون فرد؛ من خلال تحسين الوصول إلى الشبكة، والخدمات المالية، والتعليم التكنولوجي بحلول عام 2025.

الإمارات العربية المتحدة، 21 نوفمبر 2023:أعلنت شركة اتصالات من إي آند عن توفير حلول مايكروسوفت للاتصال والتوجيه المباشر (Microsoft Direct Routing)، وذلك في إطار التزامها المستمر بتقديم حلول رائدة في الاتصال الصوتي للشركات التي تدعمها مايكروسوفت.

وتحرص اتصالات من إي آند على مواكبة التغير السريع في المشهد الرقمي عالميًّا؛ حيث تتطلب الشركات حلولًا أكثر سلاسة وتكاملًا، وفي ضل توفير حلول مايكروسوفت للتوجيه المباشر، أصبحت اتصالات من إي آند أكثر قدرةً على تلبية الاحتياجات المتغيرة باستمرار للشركات، وتوفير قدرات اتصالات أكثر كفاءة لهم.

وتوفِّر خدمات التوجيه المباشر من مايكروسوفت للشركات منصة اتصال موحَّدة تجمع بين خدمات الهاتف بشكل سلس مع منصة "مايكروسوفت تيمز" (Microsoft Teams)، بدعمٍ من البنية التحتية القوية وخبرة اتصالات من إي آند في مجال الاتصالات السحابية.

ويُتِيحُ التعاون بين اتصالات من إي آند ومايكروسوفت توفيرَ حلول للشركات للتكيُّف مع بيئة الأعمال الديناميكية، وأنظمة العمل الهجينة، وتعزيز التعاون، وزيادة الإنتاجية، ودفع عملية التحوُّل الرقمي.

وباستخدام نموذج الاتصال المستضاف، يمكن للعملاء استبدال إنفاقهم الرأسمالي على الاشتراك في أنظمة أجهزة الطرف الثالث، وتقليل وقت الانتشار الخاص بهم، والاستفادة من الموثوقية والأمان غير المسبوقين من طرف إلى طرف. وعبْر تعاونها مع مايكروسوفت، ترسِّخ اتصالات من إي آند ريادَتَها التقنية باعتبارها مزودًا رائداً لحلول الاتصالات السحابية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال أوسكار غارسيا، نائب الرئيس الأول لتسويق الأعمال في اتصالات من إي آند: "يُعَدُّ تعاوننا مع مايكروسوفت وتوفير خدمات التوجيه المباشر، شهادةً على التزامنا الراسخ بتقديم حلول رقمية بأعلى مستويات من الجودة؛ فمن خلال دمج هذه التقنيات المبتكرة، نعزِّز التواصل بين الأعمال، ونساهم في التطور الرقمي الأوسع، مما يجسِّد رُوح الابتكار المستمرة لدينا".

وقالت إيفون شبيب، رئيسة حلول الشركاء العالميين في مايكروسوفت الإمارات: "تُسعدنا الشراكة مع اتصالات من إي آند لتقديم خدمات التوجيه المباشر للشركات. ويمثِّل هذا التعاون التزامَنا المشترك لتوفير حلول اتصال مبتكَرة وسلسة تدفع التحول الرقمي، وتمكِّن الشركات من النجاح والازدهار في مشهد الأعمال المتطور باستمرار".

ويؤكد تكامل خدمات اتصالات من إي آند مع خدمات التوجيه المباشر من مايكروسوفت حرصَها على ريادة التحول الرقمي للشركات، وهو بمثابة خطوة استراتيجية جديدة في قيادتها للقطاع الرقمي، في إطار سعيها الدائم لتقديم أفضل حلول الاتصال لعملائها، وتوفير الحلول التي تعزِّز النمو والتعاون والنجاح؛ من أجل الحفاظ على تصدُّرها لمشهد العصر الرقمي.

أعلنت إي آند اليوم عن حصولها على المركز الأول في الشرق الأوسط عن فئة أفضل تقارير رقمية لعلاقات المستثمرين خلال فعاليات جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط لعام 2023.

ويجسّد هذا النجاح جهود فريق علاقات المستثمرين في إي آند وسعيه لتعزيز الشفافية والتواصل الفعّال مع المستثمرين، إلى جانب تنفيذ أعلى المعايير المبتكرة في إصدار تقارير علاقات المستثمرين.

وقال كريم بنيس، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في إي آند: "تعتز إي آند بالحصول على هذا التصنيف وتسعى إلى مواصلة رحلتها نحو الابتكار والتميز في التواصل مع المستثمرين. إذ يؤكد هذا التصنيف جهود إي آند المستمرة للارتقاء بآلية التواصل مع المستثمرين بما يتماشى مع رحلة التحول الجديدة للمجموعة. ومع التركيز على زيادة الشفافية ومشاركة أصحاب المصلحة، أعادت إي آند هيكلة تقريرها السنوي لتلبية متطلبات الشركاء الرئيسيين حول الإفصاح عن الاستراتيجية ونموذج التشغيل ومدى تقدم مختلف ركائز الأعمال".

وأضاف كريم: "تحرص إي آند على الاستفادة من هذا التصنيف لتعزيز استراتيجيتها في علاقات المستثمرين، وتلبية الاحتياجات المتطورة للمستثمرين، ومواصلة تطوير التقارير السنوية".

ويكرّم هذا التصنيف تقرير إي آند الرقمي السنوي لعام 2022، الذي تميز عن أقرانه بالتصاميم المبتكرة، والرسائل الرئيسية التي لاقت صدى كبيراً لدى مختلف الشركاء، واشتمل على محتوى غني بالمعلومات، يسلّط الضوء على أبرز إنجازات المجموعة، متيحاً الوصول السهل إلى المعلومات، والتنقل السلس ضمن التقرير عبر خصائص تفاعلية ووسائط مرئية لضمان مشاركة الجمهور المستهدف وتعزيز تجربتهم في تصفح التقارير.

أعلنت إي آند اليوم عن تعاونها مع الكونغرس العالمي للإعلام كشريك تكنولوجي للسنة الثانية على التوالي، لتسليط الدور على أهمية التكنولوجيا في دعم قطاع الإعلام، مما يؤكد التزامها بتمكين التحول الرقمي للمجتمعات التي تخدمها.

وينعقد هذا الحدث العالمي في دورته الثانية، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، وتنظمه مجموعة أدنيك بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات (وام) في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر2023، وكان قد حضره في العام الماضي أكثر من 13500 مشارك من مختلف أنحاء العالم.  

وفي إطار تعليقه على هذه الشراكة، قال سعادة محمد جلال الريسي، المدير العام لوكالة أنباء الإمارات (وام )، رئيس اللجنة العليا للكونغرس العالمي للإعلام:"يعكس الكونغرس العالمي للإعلام، أهدافنا وطموحاتنا الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز المشهد الإعلامي العالمي، ودعم مكانة دولة الإمارات الراسخة كمركزاً إعلامياً عالمياً يجمع بين الكفاءات المحلية والعالمية. وتعد شراكتنا مع إي آند خطوة هامة لتحقيق هذه الأهداف بالنظر إلى الدور المتميز الذي حققته إي آند عبر ريادتها في قطاع التكنولوجيا، وأهدافنا المشتركة والرامية إلى تحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في التحول الرقمي الشامل".

ويشتمل الكونغرس العالمي للإعلام 2023 على معرضاً للمؤسَّسات الإعلامية الوطنية والإقليمية والعالمية، التي تقدم أحدث التقنيات والمنتجات والخدمات الإعلامية في القطاع، لاستشراف مستقبل قطاع الإعلام العالمي، إلى جانب استضافته لأهم المتحدثين العالميين في المجال حيث يعقد عدد من الجلسات الحوارية التي تطرح وتعالج أهم القضايات والمواضيع المتعلقة بمستقبل قطاع الإعلام حول العالم.

وبهذه المناسبة، قال حميد مطر الظاهري العضو المنتدب، والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك:"تعكس شراكتنا مع إي آند حرصنا على إبراز دور الكونغرس العالمي للإعلام كمنصة للإبداع والابتكار في قطاع الإعلام، وتسلط الضوء على أهمية توظيف أحدث الإمكانات التكنولوجية والتطبيقات فيما يخدم إعادة تشكيل مستقبل خدمات قطاع الإعلام والترفيه، بهدف تعزيز نمو الاقتصاد المستدام في مدينة أبوظبي."

تشارك إي آند من خلال هذه الخطوة مع كبريات الشركات العالمية، وخبراء الإعلام، والمؤسسات الأكاديمية الإعلامية، والمواهب الشابة في القطاع، في الجلسات النقاشية والحوارات رفيعة المستوى التي يشهدها الكونغرس العالمي للإعلام حول توظيف أحدث التقنيات الرقمية والتكنولوجية لخدمة قطاع الإعلام مثل الميتافيرس، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء.

 ومن جانبه قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في إي آند: "تلعب التكنولوجيا دوراً هاماً وأساسياً في إثراء العديد من القطاعات لا سيما المشهد الإعلامي، وذلك من خلال توظيف أحدث إمكانيات الذكاء الاصطناعي، وشبكة الجيل الخامس، وتحليلات البيانات الخاصة بالمحتوى التي تعزز من تجربة المستخدم وتساعد في تحقيق الشمول في المحتوى المقدم بما يناسب مع مختلف شرائح العملاء. وتجسّد هذه المشاركة جهود إي آند في دعم قطاع الإعلام عبر تبني الابتكار والتجارب المميزة للمساهمة في تشكيل مستقبل قطاع الإعلام في المنطقة والعالم، بما يتلاءم مع التزامنا بنهج القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز التحول الرقمي".

ويعد الكونغرس العالمي للإعلام 2023 في عامه الثاني في دولة الإمارات العربية المتحدة، منصة عالمية مهمة لتسريع وتيرة تطور قطاع الإعلام في جميع أنحاء العالم، وتوسيع آفاق التعاون وتوحيد الأفكار ، لتمكين نجاح شركات الإعلام في مهمتها وتعزيز دورها، كما يلعب الحدث أيضًا دورًا رئيسيًا في تعزيز العلاقات التجارية العالمية وتعزيز التحول الرقمي للشركات في قطاع الإعلامي.  

أعلنت e& المؤسسات اليوم عن تصنيفها كشركة رائدة عالمياً في مجال منصات الاتصال كخدمة (CPaaS) عن منصتها (engageX)، وذلك وفق تقرير (IDC MarketScape) العالمي لعام 2023.  

ويعد هذا التقرير أداة تقييم موثوقة للشركات العاملة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ يشكل تحولًا رئيسيًا في الصناعة من خلال الدراسة الشاملة الذي يقدمها التقرير حول مزودي منصات الاتصال كخدمة (CPaaS) في مختلف أنحاء العالم الذين استطاعوا تحقيق إيرادات لا تقل عن 50 مليون دولار عام 2021.

وتدعم منصة التي أطلقتها e& المؤسسات عام 2020، نمو أعمال e& المؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وتسعى للتوسع الإقليمي في دول أخرى مستقبلاً، وتمكنت المنصة من إدارة وتقديم مجموعة مختلفة من الحلول الرقمية متعددة القنوات، والحلول المدعمة بالذكاء الاصطناعي، جنباً إلى جنب مع استشارات العملاء، مما أدى إلى التأكيد على مكانة هذه المنصة باعتبارها منصة شاملة تقدم مجموعة متكاملة من الخدمات لتعزيز التفاعل مع العملاء.

وفي هذا الإطار، قال ميغيل فيلالونجا، الرئيس التنفيذي لشركة e& enterprise Cloud: " نفخر بالمكانة المتقدمة التي حققتها الشركة ضمن هذا التقرير العالمي من خلال تقديم أحدث الخدمات والحلول الإبداعية المبتكرة، ويؤكد تصنيفنا كشركة رائدة في تقديم حلول منصات الاتصال كخدمة (CPaaS)، التزامنا المستمر بقيادة الابتكار والاستثمار في أحدث الحلول الرقمية القادرة على تغيير طريقة إدارة الشركات لأعمالها وإحداث فرق في أدائها. كما نسعى من خلال حلول منصات الاتصال كخدمة المتطورة الخاصة بنا إلى ترك بصمة واضحة في الطريقة التي تتواصل بها الشركات، وتقديم تجارب سلسة تعزز من تفاعل العملاء، وتساهم في تحقيق أهدافنا في دعم التحول الرقمي للشركات ودفع نمو أعمالها لتصبح جاهزة للمستقبل، إلى جانب التوسع في مختلف المناطق الجغرافية حول العالم، وتمكين مختلف قطاعات الأعمال".

ومن جانبه قال كورتني مونرو، نائب رئيس IDC للأبحاث في WW Telecommunications:" تلتزم e& المؤسسات، التزاما ملحوظاً بالعمل في هذا القطاع الحيوي ولديها حل سلس متعدد القنوات لمساعدة الشركات على تحسين تجربة العملاء الشاملة، إذ تقدم منصة رقمية شاملة لتعزيز مشاركة العملاء تشكل خيارًا جذابًا للشركات التي تسعى إلى تبسيط ورفع مستوى مشاركة العملاء عبر القنوات الرقمية الحديثة".

تتخصص "engageX" في تعزيز تفاعل العملاء من خلال دمج قنوات الاتصال المخصصة بسلاسة، والاستفادة من الحلول المتقدمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وتوفير الدعم بسرعة فائقة، لإنشاء تفاعلات هادفة في كل نقطة اتصال، وتشمل استشارات خدمة العملاء، وتقديم الخبرات لتحسين تجارب العملاء وتحقيق نجاح الأعمال.

وتوفر e& المؤسسات، عبر حلولها إمكانيات تنفيذ العمليات وتطويرها، وإدارتها عبر السحابة بطريقة سلسة وفعالة، مما يسمح للشركات بالتركيز على تقديم تجارب استثنائية للعملاء خالية من التعقيدات التقنية، وتلتزم بالعمل على تمكين الشركات وتعزيز علاقاتها مع عملائها، مما يحقق الثقة والولاء من قبل العملاء ويدفع النمو المستدام للأعمال.

وتقدم منصة "engageX" حلولاً متنوعة وشاملة، بدءًا من الحلول الرقمية متعددة القنوات وحتى ميزات التحليلات المتقدمة، مما ساهم في حصول علامتها التجارية على التقدير بسبب أدائها في مواجهة تحديات تنظيمية محددة في قطاعات مثل الرعاية الصحية، والخدمات المصرفية، في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

احتفى بأكثر من 200 مواطن ومواطنة منذ إطلاقه

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن استقطاب دفعة جديدة من الخريجين لبرنامج خريجي الذكاء الاصطناعي، والذي تم إطلاقه عام 2021 بهدف بناء قادة المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة وتمكين الخريجين من تعزيز قدراتهم في التقنيات الحديثة والقيادة الرقمية، بما يتماشى مع استراتيجية دولة الإمارات للتحول الرقمي.

وبهذه المناسبة، رحّب مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من e&، بالخريجين الجدد الذين حصلوا على فرصة فريدة لاكتساب المهارات ضمن تجارب عملية، قائلاً: "يسعدنا الترحيب بالمنضمين الجدد لخريجي برنامج الذكاء الاصطناعي لهذا العام، إذ يمثل هذا البرنامج إنجازاً يوضح أولويات الشركة في العمل على دعم المواهب لإعدادهم لقيادة المستقبل، وتمكين جيل من الخبراء الرقميين وتزويدهم بالمهارات الرقمية المناسبة لضمان استعدادهم لمواكبة التغيرات السريعة في عالم التكنولوجيا. ونؤمن بأن هذا البرنامج هو منصة رائدة لدعم مسيرتهم المهنية المتميزة واكتساب الخبرات العملية".

ومن جانبه أكد علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في اتصالات من &e، على أهمية العمل على تطوير المواهب الإماراتية، لافتاً إلى استراتيجية الشركة التي تولي أهمية بالغة لتوظيف الإمكانات التقنية في سبيل الارتقاء بالكوادر إلى جانب الالتزام بالعمل الجاد والأداء المتفاني الذي يدعم أهدافهم في الوصول إلى مستقبل حافل بالنجاح.

وصرح المنصوري أنه بانضمام الدفعة الخامسة أصبح إجمالي المنضمين لهذا البرنامج أكثر من 200 مواطن ومواطنة، وأن برنامج خريجي الذكاء الاصطناعي الذي تم إطلاقه عام 2021 يجسّد مدى التزام e& ببناء الأجيال الإماراتية من قادة المستقبل من خلال تقديم فرص مهنية فريدة تقودهم نحو النجاح المنشود.

ويحظى الخريجون الجدد بفرص العمل على مشاريع ضمن الأعمال الأساسية، والاستفادة من حالات الاستخدام لأحدث التقنيات على أرض الواقع، مما يوفر لهم تجارب تعليمية حقيقية تدعم مسارات حياتهم المهنية نحو التطور والنجاح وإعدادهم للمستقبل. ويعد البرنامج إضافة قيمّة لجهود الشركة في دعم الكوادر البشرية، إذ تم تصميمه لتوفير تجربة شاملة وتبادل المهارات السلوكية والفنية الأساسية بجانب تعزيز الثقة من خلال الخبرات الاستشارية وتوفير شبكة الدعم اللازمة.

ويبدأ هؤلاء الخريجون في رحلة مثيرة ومليئة بالتحديات مدتها تسعة أشهر تنقسم إلى ثلاث مراحل؛ إدراك علم البيانات والتحليلات، والتعمق في المهارات القيادية مثل التواصل، واتخاذ القرار، والذكاء العاطفي، وتعلم الذكاء الاصطناعي لقادة الأعمال، وتطوير المهارات في المراكز القيادية.

  • تقدم STARZ ON مزيجاً من المحتوى الإقليمي والعالمي المصمّم خصيصاً لتلبية احتياجات المشاهدين بلغات متعددة مجاناً

  • توفر خدمة البث الجديدة القنوات التلفزيونية وآلاف الساعات من المحتوى حسب الطلب للمشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  • يتم تشغيل STARZ ON بواسطة تقنية تعتمد على الذكاء الاصطناعي في تلبية احتياجات المشاهدين بناءً على اختياراتهم وموقعهم الجغرافي

 أعلنت "evision"، ذراع بث المحتوى الإعلامي والترفيهي في e&، وأكبر شركة للمحتوى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأفغانستان وباكستان، اليوم عن إطلاق منصة المشاهدة المجانية عبر الإنترنت "STARZ ON" التي تقدم المحتوى الإقليمي ومحتوى هوليوود وبوليوود، والمحتوى المتنوع باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية إلى جانب المحتوى الرياضي مجاناً للمشاهدين.

وتعمل المنصة الجديدة بتقنيتي AVOD (الفيديو المعتمد على الإعلانات حسب الطلب)، وFAST (البث التلفزيوني المجاني المدعوم بالإعلانات)، وتتوفر لجميع المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، وغرب إفريقيا على الأجهزة بنظامي Android وiOS. وسيتمكن المشتركون حالياً من مشاهدة 50 قناة تلفزيونية، بالإضافة إلى آلاف الساعات من المحتوى مجاناً، بينما تعمل STARZ ON حالياً على زيادة المحتوى المتنوع ليصل إلى أكثر من 25,000 ساعة، وأكثر من 100 قناة تلفزيونية متاحة على جميع الأجهزة الذكية بحلول عام 2024.

وتأتي خدمة البث المتطورة الجديدة كجزء من استراتيجية evision طويلة المدى لتطوير المنصات الذكية التي تمكن المستخدمين من تحقيق أقصى استفادة من المحتوى عبر الإنترنت، باستخدام التقنيات القائمة على السحابة لتعزيز أنماط الحياة الرقمية للعملاء.

 وتعليقاً على هذا الإطلاق، قال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي في e& الحياة: "تعد STARZ ON أكثر من مجرد خدمة جديدة، فهي تزوّد تجربة مميزة تنسجم مع تحول e& إلى مجموعة تكنولوجية عالمية، حيث تقدم رحلة رقمية استثنائية مدعومة بالذكاء الاصطناعي، تعمل على تغيير مشهد صناعة البث المباشر والتأثير الإيجابي على المجتمعات التي تخدمها e& الحياة".

وأضاف الشامسي: "نؤمن بأن STARZ ON سيكون لها تأثير كبير في قطاع الترفيه الرقمي، لتسهم في الارتقاء بخدمات الترفيه إقليمياً، عبر المحتوى والعروض الملائمة لمختلف شرائح المجتمع، في خطة تهدف إلى تحويل المنصة لتصبح الأكثر مشاهدة في عالم البث المباشر".

تضم STARZ ON مجموعة متنوعة من المحتوى المتميز بلغات متعددة، بجانب أعمال الدراما والكوميديا وأفضل إنتاجات دور العرض السينمائية، والأفلام الوثائقية والعروض الواقعية، بالإضافة إلى الفعاليات الرياضية والعروض المباشرة لنزالات الملاكمة.

ومن جهته، قال أوليفييه براملي، الرئيس التنفيذي في evision:" تعمل evision على إحداث نقلة نوعية في مجال خدمات بث المحتوى من خلال إطلاق منصة STARZ ON المجانية للمحتوى بلغات متعددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونلتزم بأن نصبح شركة رائدة في المنطقة من خلال توفير الوصول إلى مختلف وسائل بث المحتوى الإعلامي والترفيهي المتميزة بالشكل الذي سيترك بصمة واضحة في هذا المجال، لاسيما في ظل التوقعات بنمو خدمات بث المحتوى عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال السنوات الخمس المقبلة".

ويتمتع المشتركون أيضاً بالعديد من القنوات التلفزيونية الحصرية والمصمّمة للمنصة الجديدة مثل "STARZON KIDS" و"STARZON CHILLZ" و"STARZON THRILLZ”. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تقديم أكثر من 40 قناة مميزة بما في ذلك أفضل الأخبار، وبرامج الواقع، وأفلام بوليوود، والمحتوى الرياضي، وبرامج النجوم المشهورين، لتوفير أفضل تجربة بث مجانية للمشاهدين في جميع أنحاء المنطقة.

وتتضمن STARZ ON تقنيات جديدة تسمح بالتخصيص الذكي للمحتوى المعروض والإعلانات الذكية، وتوفر المنصة الجديدة أيضاً ميزات التنزيل والتشغيل السهلة والسريعة، لتقديم تجربة مستخدم رائعة بما في ذلك قائمة الاختيارات المتميزة للمحتوى، والتشغيل التلقائي، والعروض الترويجية الرائعة للعلامات التجارية المميزة بعدة لغات.

وتقدم STARZ ON رؤية بانورامية للمحتوى الترفيهي العالمي، تلبي مجموعة واسعة من الأذواق، من الأفلام والبرامج التلفزيونية إلى المحتوى التعليمي والترفيهي باللغات العربية والإنجليزية، والفرنسية، ولغات جنوب آسيا، وغيرها.

ويُتاح لمستخدمي STARZ ON إمكانية الاشتراك بخدمات STARZPLAY لمشاهدة المحتوى الترفيهي المتميز والفعاليات الرياضية المباشرة مثل الكريكت، والرجبي، والدوري الإيطالي الدرجة A لكرة القدم.

ويمكن للمشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الاستمتاع باكتشاف العالم اللامحدود الذي تقدمه لهم STARZ ON والمزيد، من خلال تحميل تطبيق STARZ ON عبر Google Play  وApple iOS.

لتمكين الجيل الجديد من الطلاب والمعلمين رقمياً 

أطلقت &e البرنامج التدريبي للبرمجة (I Speak Code&) في خطوة تعكس حرص e& على تطوير المهارات في علوم البرمجة والحاسوب عبر منهج مكثّف يمتد إلى 8 أسابيع.

ويُعَدُّ (I Speak Code&) البرنامج الأول من نوعه في دولة الإمارات ضمن خطة مشتركة تقودها &e بالتعاون مع (Code.org)، وهي منظمة تركِّز على توسيع نطاق تعليم علوم الكمبيوتر في المدارس، وبدعم من أكاديمية سوق أبوظبي العالمي (ADGM)، التي توفِّر أحدث المرافق والتسهيلات للمبادرة.

ويستهدف برنامج (I Speak Code&) الأطفال بين 5 أعوام و12 عاماً ويشمل تعليم أساسيات البرمجة بالاعتماد على مناهج (Code.org)، وذلك لمدة أربع ساعات من أيام السبت، ومن المقرَّر أن يعرض الطلاب مشروعاً في نهاية البرنامج خلال حفل التخرُّج بتاريخ 18 نوفمبر.

وبعد إعدادهم بالمهارات اللازمة، تشمل المرحلة المقبلة من البرنامج التدريبي الفئةَ العمرية للطلاب الأكبر سنّاً، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاماً و12 عاماً؛ حيث يتمُّ إلحاقهم بمناهج الذكاء الاصطناعي المتطورة.

وتتولَّى إدارةَ البرنامج التدريبي نُخْبَةٌ مختارة من أبرز المختصين بعلوم الحاسوب من جميع أنحاء دولة الإمارات، والذين خضعوا لتدريب مكثف من (Code.org) لتعزيز مهاراتهم، ولضمان تقديم المنهج الدراسي بشكل فعال للمتدربين الصغار.

وبهذه المناسبة، قالت دينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في &e: "تؤمن e& بأهمية إعداد وتمكين الأجيال الشابة من مواكبة التقنيات الجديدة واختبارها والمساهمة في صياغة مستقبلها، وذلك بالنظر إلى التطور المتسارع الذي يشهده قطاع التكنولوجيا. إذ لم تُعَدُّ البرمجةُ اليوم مجردَ مهارة؛ بل إنها لغة المستقبل، وبالتعاون مع Code.org، نستهدف أن يُتقنها جميع الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة".

وأضافت المنصوري: "تبرز أهمية تعليم البرمجة في تزويد المتدربين بمهارات أساسية متعددة مثل حل المشكلات، والعمل الجماعي، والتفكير النقدي، والإبداع، والمرونة، والثقة بالنفس. إذ بات من الضروري تمكين هذه المهارات في قادة المستقبل بغض النظر عن المسار الوظيفي الذي يختارونه".

ويجسِّد برنامج (I Speak Code&) طموحَ دولة الإمارات لريادة المستقبل الرقمي، ويتماشى مع رؤية وزارة التربية والتعليم في دعم الطلاب في دولة الإمارات، كما تلتزم &e بتعزيز تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في دولة الإمارات، مع التركيز على البرمجة باعتبارها مهارة حيوية لجميع الأطفال.

وحقَّق البرنامج التجريبي الذي جرى إطلاقه لأبناء موظفي &e نجاحاً ملحوظاً، على أن يتم توسيع نطاقه ليشمل المزيد من الطلاب في مختلف إمارات الدولة خلال العام المقبل، إلى جانب تمكين المعلمين رقمياً.

وباعتبارها الشريك الرئيسي لمنظمة (Code.org) في المنطقة، تتطلَّع &e إلى التعاون في مبادرات مماثلة، ومنها حملة "ساعة البرمجة" (Hour of Code) وهي مبادرة طموحة تحظى بدعم وزارة الذكاء الاصطناعي ووزارة التربية والتعليم، وتشجِّع جميع الأطفال في دولة الإمارات على بدء خطواتهم الأولى في عالم البرمجة.

أعلنت e& عن حصولها على لقب أفضل مشروع لعام 2023 عن فئة محطات الاتصال بالأقمار الاصطناعية، وذلك خلال النسخة التاسع عشر من فعاليات جلوبال كاريير (Global Carrier Awards) في لندن، بما يؤكد التزامها الدائم بقيادة التحول الرقمي، والأداء الاستثنائي الذي تقدمه في مجالي الاتصالات والتكنولوجيا.

وتحتفي هذه الجائزة بأحدث التقنيات والابتكارات التي تقدمها أبرز الشركات في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، حيث تعرض خبرات أكثر من ثلاثة آلاف شركة في القطاع سنوياً.

وبهذه المناسبة، قال نبيل بكوش، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في &e:"نفخر بفوزنا بهذه الجائزة العالمية الهامة التي تبرهن التزامنا المتواصل باتباع أعلى معايير الجودة، وتبني الحلول المبتكرة لتطوير البنية التحتية ودفع عجلة التحول الرقمي، إلى جانب حرصنا على إنشاء شبكة عالمية واسعة من الشراكات. ويؤكد هذا الإنجاز مدى التقدم والنجاح الذي أحرزته e& على صعيد محطات الاتصال بالأقمار الاصطناعية، والدور المميز لهذه المحطات في تقديم خدمات وعروض مبتكرة على مدار سنوات".

وترتبط محطات الاتصال بالأقمار الاصطناعية من e& بشبكة قوية ومرنة لضمان أقصى وقت تشغيل للعمليات، مما يجعلها محطات موثوقة للعملاء والشركاء.

وأثنت لجنة التحكيم على المبادرات الناجحة التي تتبناها e& لتطوير قطاع الاتصالات في المنطقة، وابتكار الحلول واستخدام التطبيقات التقنية الأولى من نوعها، إلى جانب النمو الملحوظ في قاعدة العملاء، بالإضافة إلى جهودها في التعاون مع الشركاء والجهات المعنية في القطاع.  

أكتوبر 2023

أعلنت &e، اليوم، عن نتائجها المالية الموحَّدة للربع الثالث من العام الجاري 2023؛ حيث وصلت إيرادات &e الموحَّدة خلال الربع الثالث إلى 13.4 مليار درهم، بنموٍّ سنوي نسبته 3.3%، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة 3 مليار درهم، وبنموٍّ سنوي بلغت نسبته 20%.

أبرز النتائج المالية خلال الربع الثالث من العام 2023

 

الربع الثالث 2023

الربع الثالث 2022

نسبة التغيير

الإيرادات

13.4 مليار درهم

13.0مليار درهم

3.3 %

صافي الأرباح

3.0 مليار درهم

2.5 مليار درهم

20 %

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء

6.9 مليار درهم

6.7 مليار درهم

2.7 %

العائد لكل سهم

0.34 درهمًا

0.29 درهمًا

20 %

إجمالي عدد مشتركي المجموعة

167مليونًا

162 مليونًا

3.3 %

(*( وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، فقد ارتفعت الإيرادات سنويًّا بنسبة 8 %، كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء سنويًّا بنسبة 6.9%

ووفقًا لأسعار الصرف الثابتة، فقد ارتفعت الإيرادات الموحدة بنسبة 8.0 %، فيما نمت نسبة الأرباح الموحَّدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 6.9%، وبهامش أرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بلغت نسبته51%.

وعلى مستوى قاعدة المشتركين، فقد وصل إجمالي عدد مشتركي "اتصالات من &e" في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 14 مليون مشترك، بزيادة بلغت نسبتُها 4.7%، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2022، في حين وصلت قاعدة مشتركي المجموعة الإجمالية إلى 167 مليون مشترك، بزيادة سنوية وصلت نسبتُها إلى 3.3%.

وبهذه المناسبة، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e: "تعكس النتائج المالية القوية التي حقَّقتها e& في الربع الثالث من هذا العام مرونةَ الأداء، والتزامها بتقديم الخدمات ذات القيمة التي تُلبِّي تطلعات العملاء، وتحقِّق أهداف المساهمين، وتُواصل e& تركيزَها على تبنِّي الابتكار لإثراء حياة العملاء، وصنع أثر إيجابي في المجتمعات التي تعمل بها، ولقد واصلْنا في الربع الثالث من 2023 قيادةَ التغيير من خلال أُولى خطوات e& في قطاع التنقُّل المُسْتَدَام، إلى جانب توفير تجربة جديدة وسبّاقة في خدمة العملاء مدعّمة بالذكاء الاصطناعي، وذلك في إطار التزامنا برؤيتنا المتمثّلة في السعي المتواصل لتمكين المجتمعات رقميًّا".

وأضاف دويدار: "تستمرُّ e& في استكشاف مستقبل التكنولوجيا وآفاق الابتكار، مُرْتَكِزَةً على النتائج القوية التي تحقِّقها، والتي تُعَدُّ نقطة انطلاق نحو مستقبلٍ واعد تُوَاصِلُ فيه e& ريادة المشهد التكنولوجي، وتوفير المزيد من الحلول والخدمات ذات القيمة للعملاء والشركاء، وإننا نَتَوَجَّهُ بالشكر والتقدير للكوادر الموهوبة في e&، ولعملائنا المخلصين، ومساهمينا الأجِلَّاء؛ على ثقتهم المستمرة ودعمهم لرؤيتنا، ونتطلّع معًا لتحقيق مزيد من الإنجازات المستقبلية".

أبرز التطورات خلال الربع الثالث من عام 2023:

&e الرائدة عالميًّا في قطاع التكنولوجيا تَقُودُ المستقبل الرقمي

أطلقت &e متجرَ EASE، وهو أول متجر ذاتي مدعم بتقنية الذكاء الاصطناعي في قطاع الاتصالات على مستوى العالم؛ تأكيدًا على نَهْجِهَا في الابتكار، واستخدام أحدث التقنيات لتمكين العملاء من الحصول على تجربة استثنائية سلسة أثناء شراء المنتجات والخدمات، وقدَّمت e& حلولًا مبتكرة في مجال التنقل في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال الإطلاق الأوَّلي لمشروع "Charge& Go" كمنظومة متكاملة لشحن السيارات الكهربائية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

والتزامًا برؤيتها بالعمل لتحقيق الحياد المناخي في عملياتها، ودعم العمل المناخي العالمي من أجل بناء مستقبل مُسْتَدَام، تفخر e& بانضمامها لمؤتمر COP 28 باعتبارها شريكًا رئيسيًّا للتكنولوجيا، إلى جانب انضمامها إلى تحالف "إديسون" التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي؛ بهدف تعزيز الشمول الرقمي العالمي لأكثر من 30 مليون شخص في الأسواق التي تخدمها.

وفي إطار الشراكات الاستراتيجية، تعاونت e& مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ لدعم مناهج التعليم التكنولوجي، وتعزيز الوعي الرقمي بين الطلاب؛ لتمكينهم من مُوَاكَبَة التطورات الرقمية المتسارعة. بالإضافة إلى الشراكة بين أكاديمية اتصالات من &e مع "إيرثلينك" (EarthLink) لإنشاء أكاديمية "إيرثلينك" في العراق، التي تعتمد برنامجَ تدريبٍ شاملًا يغطِّي مجالات الاتصالات، وأنظمة توصيل شبكة الألياف الضوئية إلى المنازل (FTTH).

وعلى الصعيد العالمي، شكَّلت e& تحالفًا عالميًّا في مجال الذكاء الاصطناعي داخل قطاع الاتصالات، مع كبرى شركات الاتصالات العالمية؛ مثل: "SK Telecom"، و"Deutsche Telecom"، و"Singtel"، مما يفتح الطريقَ أمام المزيد من الابتكارات، ويعمل على تطوير منصة مشتركة للذكاء الاصطناعي في قطاع الاتصالات (Telco AI). بالإضافة إلى شراكتها مع "إندوسات"، التي تمكِّن العملاء في إندونيسيا ودولة الإمارات من التمتُّع بخدمات اتصالات صوتية دولية (IDD) عالية الجودة.

وتقديرًا لالتزامها المتواصل بدعم التحول الرقمي، وأدائها الاستثنائي في خدمات المشغِّلين والمبيعات بالجملة، حصلت e& على لقب "أفضل مشغِّل في الشرق الأوسط" للعام الثالث على التوالي، وذلك خلال فعاليات "كاريير كوميونيتي" (Carrier Community Global Awards)، كما حصلت e& على شهادة المستوى الرابع من الرابطة العالمية لمحطات الاتصال الأرضية؛ لتفوُّق الشبكات الخاصة بها في محطتي طوي السامان في الشارقة، وجبل علي في دبي.

وحقَّق فريقُ الشؤون القانونية والامتثال في e& لقبَ "أفضل فريق قانوني تابع لشركة في الشرق الأوسط"، و"أفضل فريق قانوني تابع لشركة في مجال التكنولوجيا والإعلام والاتصالات" لعام 2023، ضمن فعاليات ALB Middle East Law Awards، والتي تمنحها مؤسسة تومسون رويترز العالمية؛ وذلك تقديرًا لجهود الفريق في قيادة التحوُّل الذي خاضته e& إلى مجموعة رائدة عالميًّا في إطار الاستثمار والتكنولوجيا.

اتصالات من &e.. خدمات رقمية متطورة

في خطوة مهمة لتعزيز مكانتها الرائدة في مجال الاتصالات من خلال التقدم التكنولوجي والتحالفات الاستراتيجية، عزَّزت اتصالات من e& استثماراتها وجهودها الدؤوبة في إطلاق ونشر شبكة الجيل الخامس G5؛ إذ أتاحت شبكة الجيل الخامس المستقلّة (5G Stand Alone network) لمستخدمي الهواتف المتحركة، عقب إتاحة شبكة الجيل الخامس المستقلَّة لمستخدمي الخدمات اللاسلكية الثابتة (Fixed Wireless Access) في بداية عام 2023. وواصلت اتصالات من &e تعاونَها مع "مايكروسوفت" لتعزيز مستوى المساعد الافتراضي ودَعْمه بالذكاء الاصطناعي في عمليات خدمة العملاء.

وفي إطار حرصها على تعزيز الابتكار وترسيخ ثقافة المعرفة المشتركة والعمل الجماعي عبر الجهات الحكومية، تعاونت اتصالات من e& مع مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة لتخريج الدفعة الأولى من برنامج Cyber ​​Sniper لدى أكاديمية اتصالات من e&، وهو برنامج تدريبي شامل في مجال الأمن السيبراني مصمَّم لتطوير خبرات ومهارات موظفي حكومة الإمارات في مجال الأمن السيبراني.

وأطلقت اتصالات من e& منصتها الجديدة "تحدي أرينا" (Arena Challenge) لتشكِّل خطوة كبيرة في عالم الترفيه والألعاب عبر الإنترنت، والمدعمة من المنصة العالمية (OnMobile) المتخصّصة في الألعاب السحابية عبْر منصات التواصل الاجتماعي على الهاتف المتحرك أو الشاشات الذكية. كما حرصت على تنويع منتجاتها الرقمية المبتكرة عبْر إطلاق أحدث حلول الدفع UTap، والخدمات المخصّصة لقطاع الأعمال.

وضمن استراتيجيتها للعمل على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من البقاء على اتصال دائم بالإنترنت، أطلقت اتصالات من &e مجموعةً من الباقات والعروض المخصَّصة للشركات الناشئة والصغيرة خلال هذه الفترة، بالإضافة إلى خدمتها الأحدث "Wi-Fi as a Service"، وهي حل متطور صُمِّم خصيصًا لدعم قطاع الأعمال عبْر توسيع نطاق وتغطية إشارة الاتصال اللاسلكي Wi-Fi.

وحصلت اتصالات من &e على الشهادة الفضية من منظمة "تي إم فورام- TM Forum" العالمية، وذلك ضمن فئة "مطابقة واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة (Open API)"، لتصبح مشغّل الهاتف المتحرك الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يحصل على هذه الشهادة العالمية. وحقَّقت إنجازات رائدة غير مسبوقة على مستوى العالم في مجال شبكات الجيل الخامس ذات السعات العالية لنقل البيانات؛ مثل نجاحها في تنفيذ أول تشغيل ناجح عالميًّا لتقنية الموجات المليمترية mmWave (FR2 only) على طيف تردُّدي مرتفع 26 جيجاهرتز، بمسافة تفوق 10 كيلومترات مع سرعات عالية. بالإضافة إلى تحقيق أعلى سرعة لتنزيل البيانات عبر شبكة الجيل الخامس وصلت إلى أكثر من 13 جيجابت في الثانية، بالتعاون مع إريكسون.

وتكليلًا لجهودها المتميزة في تبنِّي الابتكار ضمن سياسات الموارد البشرية، حصلت اتصالات من e& على لقب أفضل جهة عمل للعام 2023، ضمن جوائز الموارد البشرية في دول مجلس التعاون الخليجي (GCC GOV HR Awards). وقدَّمت عروضًا حصرية للمواطنين العاملين في القطاع الخاص والمسجّلين في منصة نافس، من خلال شراكتها مع مجلس تَنَافُسِيَّة الكوادر الإماراتية (نافس).

e& إنترناشونال.. بناء العلامات التجارية الرقمية وتوسيع برنامج الشركاء

أطلقت e& إنترناشونال العلامة التجارية الرقمية "Onic" في باكستان، كجزء من شراكتها مع Circles؛ للارتقاء بالتجارب الرقمية لعملاء مشغِّلي شبكات الهاتف المتحرك. وانضمّ كلٌّ من شركة سوداتل، وشركة Perfectum (التي تتخذ من باكستان مقرًّا لها) إلى برنامج شبكة الشركاء الذين يدعمون نمو مشغلي الاتصالات العالميين، ويوفرون الوصول إلى أفضل ممارسات الأعمال في الأسواق، والخدمات المتطورة، والاستفادة من الشبكة الواسعة التي ترتبط بها e& من مشغلي الاتصالات في جميع أنحاء العالم.

وتحققّت عدة شراكات استراتيجية مثل التعاون الاستراتيجي مع "فودافون بزنس"، عبْر الفوز بأول عميل رئيسي مشترك. ويعتزم الجانبان توفير الحلول المشتركة لمجموعة من العملاء الدوليين في قطاع الأعمال؛ لتعزيز أعمالهم، والاستفادة من النطاق الجغرافي الواسع الذي تُوجد به الشركتان.

&e الحياة تساهم في صناعة التكنولوجيا المالية والمحتوى الترفيهي في المنطقة

حققت &e الحياة، خلال هذه الفترة، تقدمًا ملحوظًا من خلال عروضها المميزة في مجالي التكنولوجيا المالية وعروض المحتوى الترفيهي التي تُعيد صياغة شكل خدمات الإعلام والمحتوى الترفيهي والخدمات المالية الرقمية في المنطقة. كما واصلت evision وSTARZPLAY توفيرَ حقوق البث الحصرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمجموعة من البطولات، منها: كأس العالم للكريكت الهندي، وكأس العالم للرجبي.

وأتاحت الشَّرَاكَة مع ماستركارد تطويرَ طرق سداد المدفوعات للمستهلكين، وتزويد العملاء ببطاقة حصرية مسبقة الدفع، تتيح الحصول على المكافآت النقدية للمشتريات بمعدل 1% لكل عملية شراء، وهي واحدة من أكثر المزايا التنافسية بين البطاقات مسبقة الدفع في دولة الإمارات. كما شهدت عمليات التحويل المالي الدولي ارتفاعًا قياسيًّا بلغ ذُرْوَتَه في الربع الثالث من هذا العام.

e& المؤسسات تتصدر المشهد الرقمي

حقَّقت &e المؤسسات، التي تَقُودُ رحلة التحوُّل الرقمي عبْر قطاعات الأعمال المختلفة، إنجازاتٍ بارزةً خلال هذه الفترة، من خلال تقديم أفضل المبادرات والشراكات الاستراتيجية، مما ساهم في تأكيد مكانتها بصفتها شركة رائدة في قيادة الابتكار مع المحافظة على معايير الاسْتِدَامَة.

وأطلقت e& المؤسسات مركزَ الابتكار الجديد المخصَّص لعرض أحدث وأهم الحلول الرقمية المبتكرة والمتطورة في مختلف القطاعات. وفي إطار جهودها المبذولة لتحقيق أهداف استراتيجية أبوظبي الصناعية، وقَّعت e& المؤسسات مع دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، اتفاقيةً لتطوير وتبادل الخبرات في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والتصنيع المُسْتَدَام.

وأعلنت e& المؤسسات عن انضمام المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية "المصرف" إلى منصة تريد كونكت الإمارات (UAE Trade Connect)، وهي منصة للتكنولوجيا المالية القائمة على تقنية البلوك تشين، والتابعة لـ e& المؤسسات.

وحرصت e& المؤسسات على توسيع نطاق المدفوعات الرقمية من خلال التعاون مع "تاب" للمدفوعات، بالإضافة إلى تعزيز الالتزام بتوفير بِنْيَةٍ تحتية رقمية متطورة من خلال الشراكة مع "إنفورماتيكا"؛ لدعم تحديث البيانات والتحليلات المتقدمة، وتنفيذ الحلول المدعَّمة بالذكاء الاصطناعي لقطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

e& الاستثمار.. قيادة الاستثمار في الابتكار التكنولوجي

عزّزت &e الاستثمار من خلال خططها الاستراتيجية في الربع الثالث، عبْر تبنِّي الابتكار وتنفيذ الاستثمارات في الشركات الناشئة لتمكين الحلول التكنولوجية الرائدة؛ حيث شاركت في جولة تمويلية من الفئة A قيمتها 25 مليون دولار لصالح شركة " أيكيجاي لابس"، وهي شركة تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي. وقادت &e الاستثمار جولةً تمويلية من الفئة A قيمتها 5 ملايين دولار أمريكي لصالح "ماكس بايت تكنولوجي"؛ بهدف تعزيز نمو حلول الثورة الصناعية الرابعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالإضافة إلى ذلك، قادت e& الاستثمار جولةً تمويلية من الفئة B قيمتها 60 مليون دولار لصالح شركة Airalo، مزوِّدة الشرائح الإلكترونية (eSIM)؛ للمساهمة في إمداد العملاء المسافرين بحلول الاتصال المتطورة.

  • معالي عمر سلطان العلماء: الإمارات حاضنة للابتكار والتجارب الأولى حول العالم
  • حاتم دويدار: دعم القيادة الرشيدة يشكّل مصدرَ إلهام لنا لمواصلة مسار التقدم
زَار معالي عمر سلطان العلماء، وزير دولة للاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي وتطبيقات العمل عن بعد، متجر (EASE) التابع لـe& وهو أول متجر ذاتي مدعم بتقنية الذكاء الاصطناعي في قطاع الاتصالات على مستوى العالم.

واطلع معاليه على آلية عمل المتجر المُقام في مبنى الكفاف في إمارة دبي، والتقنيات الحديثة التي تبنتها e& لتزويد العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة بتجارب رقمية متميزة هي الأولى من نوعها في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، إذ يضم المتجر أحدث التقنيات المصمّمة خصيصاً لتمكين العملاء من الحصول على تجربة استثنائية للوصول إلى الخدمات والحلول المتطورة والأجهزة التي تقدمها اتصالات من e& عبر تقنية الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة.

وفي هذا الإطار، قال معالي عمر سلطان العلماء، وزير دولة للاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي وتطبيقات العمل عن بعد: "أحرَزت دولة الإمارات العربية المتحدة تقدماً هائلاً في مختلف القطاعات لا سيما في الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة والاتصالات، فهي تتربع اليوم في صدارة المؤشرات العالمية لشبكات الاتصالات وغيرها من المؤشرات الرقمية، حتى باتت دولة الإمارات حاضنة للابتكار والتجارب الرقمية الأولى والسبّاقة حول العالم. وتتوافق رؤية الشركات الوطنية في القطاع الخاص مع رؤية قيادة دولة الإمارات، في سعي متكامل لتحقيق الرفاه والتقدم لمواطني الدولة، ليشكّل القطاع الخاص عنصراً داعماً في مسيرة التحول الرقمي لدولة الإمارات، ومحركاً حيوياً نشهد من خلاله إطلاق خدمات وحلول الذكاء الاصطناعي التي تعزّز من المكانة الريادية لدولة الإمارات في تبني التكنولوجيا الحديثة".

ومن جانبه، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e: "نعتز بدعم القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولطالما كان هذا الدعم أحد أبرز مقومات النجاح لـe&، ومصدرَ إلهام لنا لمواصلة مسار التقدم والتطور، ومحفزاً رئيسياً يدفعنا لاستكشاف آفاق التكنولوجيا وتسخيرها لإثراء تجارب الأفراد في دولة الإمارات. ويمثل هذا المتجر خطوة هامة في رحلتنا نحو إعادة صياغة المستقبل وتعزيز تجارب العملاء بالاعتماد على التكنولوجيا وأسس الابتكار، حيث يضم المتجر مزيجاً مبتكراً من التكنولوجيا المتطورة والمفاهيم المستقبلية للبيع بالتجزئة، بالارتكاز على قوة الذكاء الاصطناعي لتحويل الخدمات نحو الأفضل، مما يمكنّنا من الوصول إلى مستويات جديدة من الإبداع والكفاءة في خدمة العملاء، وتحقيق الأثر الإيجابي على حياة الأفراد والمجتمع".

وبالاعتماد على أحدث الحلول التقنية، يوفر المتجر الذاتي رحلات تسوّق مخصّصة وفقاً لاحتياجات الشراء المتنوعة للعملاء، ويتيح لزوّاره الحصول على خدمات اتصالات من e& مثل باقات الهاتف المتحرك وأحدث الهواتف الذكية.

ويتميز هذا المتجر بأتمتة كافة تعاملات العملاء، والعمليات التقنية بهدف تبسيط وتعزيز الكفاءة التشغيلية، وتوفير تجربة تسوّق أكثر سرعةً ورفاهيةً. إذ يوفر المتجر أجهزة الاستلام الذكية لتسليم المشتريات بمجرد اختيارها من قبل العميل، إلى جانب سهولة شراء الملحقات من الرفوف الذكية، والتي تتم إضافتها تلقائياً إلى عربة التسوق الافتراضية بمجرد حصول المتعامل عليها دون أي خطوات إضافية، ودون أي وقت انتظار ضمن المتجر، وبخيارات دفع سريعة ومتعددة.

أعلنت اتصالات من e& ومجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة عن تخريج الدفعة الأولى من البرنامج Cyber ​​Sniper لدى أكاديمية اتصالات منe&، وهو برنامج تدريبي شامل في مجال الأمن السيبراني مصمم لتطوير خبرات ومهارات موظفي حكومة الإمارات في مجال الأمن السيبراني المتطورة باستمرار.

ويغطي البرنامج مجموعة واسعة من المواضيع، بما في ذلك القرصنة والمعايير الأخلاقية، والاستجابة للحوادث، والتحقيق الرقمي الخاص بالجرائم الالكترونية، وهو مبادرة رائدة تهدف إلى تخريج مجموعة ذات كفاءة عالية وبمهارات كبيرة من خبراء الأمن السيبراني المجهزين بأحدث الإمكانيات لحماية الحدود الرقمية للدولة.

وتضم الدفعة الأولى من خريجي البرنامج 26 موظفًا حكوميًا من مختلف الجهات، تم تخريجهم خلال حفل خاص أقيم على هامش معرض جيتكس جلوبال 2023، وتم تسليم شهادات الخريجين بحضور سعادة محمد الكويتي رئيس مجلس الأمن السيبراني الإماراتي، ومسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات من e&.

وقال عبيد حسين بوكشة، الرئيس التنفيذي للعمليات في &e: "نعتز بتخريج الدفعة الأول من هذا البرنامج الرائد ونثني على الأداء الرائع الذي أظهره الخريجون ضمن برنامج متطور يعكس جهودنا المشتركة مع مجلس الأمن السيبراني لدولة الإمارات لتطوير المهارات والخبرات في عالم الأمن السيبراني. ويعزز هذا البرنامج مهارات المتدربين بالشكل الأمثل ليس فقط لإعدادهم للمستقبل؛ ليتجاوزه لتحقيق الأمان الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة. يؤكد البرنامج التزامنا بدعم وتطوير المتدربين وإعدادهم بالشكل المطلوب للتصدي للمخاطر السيبرانية التي تتطور بشكلٍ متسارع، في مرحلة تتطلب مواصلة تنمية الخبرات في هذا لمجال الحيوي، ونتطلع إلى العمل مع مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات في المزيد من المبادرات التي تساهم في رفع مستوى الحماية السيبرانية."

ومن جهته قال سعادة محمد حمد الكويتي، رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات: " فخورون بنجاح الدفعة الأولى من خريجي مبادرتنا الرائدة التي تضيف قيمة هائلة وتساهم في إعداد الجيل القادم من خبراء الأمن السيبراني في الدولة، وبفضل شركاء مثل اتصالات من e&، أصبحنا قادرين على العمل بنجاح في هذا البرنامج الذي يعد جزءًا رئيسيًا من جهود حكومة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز مكانة الدولة في دعم المعرفة والخبرات في مجال الأمن السيبراني، ومع استمرار تطور تهديدات الأمن السيبراني، أصبح من الضروري وجود خبرات ماهرة ومجهزة بأحدث المعلومات والأدوات التكنولوجية لحماية البنية التحتية والبيانات الحيوية لدولة الإمارات".

ويقدم البرنامج للمشاركين تجربة عملية فريدة من نوعها، مما سمح لهم بالتعمق في مجال الأمن السيبراني والاستفادة من أفضل الخبرات الدولية في المجال، كما أتاح الفرصة للمشاركين القادمين من مختلف القطاعات الحكومية لتبادل الخبرات، والتعاون في المشاريع، وتبادل الأفكار المبتكرة، ويؤدي هذا التعاون إلى تعزيز الابتكار وترسيخ ثقافة المعرفة المشتركة والعمل الجماعي عبر الجهات الحكومية.

ويعد برنامج Cyber ​​Sniper خطوة مهمة نحو بناء بيئة رقمية أكثر أمانًا ومرونة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن خلال تدريب الموظفين الحكوميين ودعم مهاراتهم في مجال الأمن السيبراني، يساعد البرنامج على إنشاء مجموعة من المهنيين ذوي المهارات العالية، الذين يتمكنون من لعب دور حيوي في حماية البنية التحتية والبيانات في دولة الإمارات. 

أعلنت e& اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية على هامش معرض جيتكس 2023، وتهدف المذكرة إلى تعزيز العمل المشترك بين الطرفين لدعم مناهج التعليم التكنولوجي في دولة الإمارات.

وترتكز مذكرة التفاهم الجديدة على الرؤية المشتركة لـوزارة التربية والتعليم وe&، والهادفة إلى تعزيز التعليم التكنولوجي للطلاب في دولة الإمارات وإعداد المواهب المستقبلية القادرة على مواكبة التطورات الرقمية المتسارعة.

وقّع الاتفاقية، المهندس محمد آل علي، مدير إدارة تقنية المعلومات في وزارة التربية والتعليم، ودينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في e&، وذلك بحضور سعادة الدكتور محمد المعلا، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، وحاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ e&، على هامش معرض جيتكس 2023، أحد أكبر الفعاليات التكنولوجية في دبي والعالم.

تتمثل مجالات التركيز الرئيسية لمذكرة التفاهم في بناء مناهج تقنية رائدة عالمياً في مدارس دولة الإمارات، وزيادة الوعي بأهمية التعليم التكنولوجي، وبناء شبكة من الشركاء الذين يتشاركون ذات التطلعات حول تعليم التكنولوجيا واستخدام الحلول الرقمية المتطورة مثل الذكاء الاصطناعي لدعم قطاع التعليم.

وتعد مذكرة التفاهم الجديدة امتداداً لجهود e& وتعاونها المتواصل مع وزارة التربية والتعليم في هذا المجال، وتجسّد التزام e& بمواصلة دعم برنامج منظمة Code.org حول علوم الكمبيوتر.

وتجدر الإشارة أن e& قد أعلنت مطلع هذا العام عن شراكتها مع منظمة Code.org، للانضمام إلى الجهود الدولية الداعمة لبرنامج المنظمة سعياً لزيادة الوعي بعلوم الحاسوب والبرمجيات وتطويرها في كافة الأسواق التي تعمل بها المجموعة.

  • يُعَدُّ هذا الإنجاز علامةً فارقة في تطوير شبكة الجيل الخامس 5G الخاصة بشركة "اتصالات من &e" في تطبيق هو الأول من نوعه لهذه التقنية عالميًّا
  • يعتمد التنفيذ على حلول شبكة وصول الجيل الخامس المستقلة (SA) من إريكسون، والتي تَستخدم مزيجًا من الاتصال الراديوي المزدوج الجديد (NR-DC) وتجميع الموجات الحاملة (CA)
  • شَرَاكَة طويلة تجمع بين اتصالات من &e وإريكسون، وتتعاونان بشكل وثيق لتوفير أكثر شبكات الجيل الخامس تطورًا

حققت اتصالات من &e الإمارات، بالتعاون مع إريكسون، أفضل وأعلى سرعة تنزيل باستخدام شبكة الجيل الخامس (5G) في العالم، والتي بلغت أكثر من 13 جيجابت في الثانية، في إنجاز يمثِّل علامةً فارقة في خدمات الجيل الخامس التي تقدِّمها "اتصالات من &e"، وترسِّخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة قي صدارة سرعات الهاتف المتحرك عالميًا.

ويُعَدُّ تشغيل المحطة الأولى (FNI) من خلال الشبكة التجارية لاتصالات من &e التشغيل الأول من نوعه عالميًّا، الذي يعتمد على حلول شبكة وصول الجيل الخامس المستقلة (SA) من إريكسون، التي تستخدم مزيجًا من الاتصال الراديوي المزدوج الجديد (NR-DC) وتجميع الناقلات (CA)؛ من أجل تجميع تسعة مكوناتٍ حاملة من الموجة المتوسطة والموجة المليمترية (mmWave)، بإجمالي عرض نطاق يبلغ 900 ميجا هرتز.

ويساعد هذا المستوى المُذْهِل من سرعات البيانات في تلبية الطلب المتزايد على الاتصال عالي الجودة، خاصةً في إطار الألعاب السحابية، وتطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز، والاتصال اللاسلكي الثابت (FWA)، وعروض الفيديو المتدفقة عالية الجودة، وإنترنت الأشياء، في الأغراض الصناعية والمصانع الذكية.

وبهذه المناسبة، قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من &e: "نفخر بتمكين أحدث التقنيات وتوفير أقصى السرعات في شبكة الجيل الخامس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد أن حقَّقنا أعلى سرعة لشبكة الجيل الخامس بلغت أكثر من 13 جيجابت في الثانية عبْر شبكة اتصالات من e& وبالتعاون مع إريكسون، شريكنا الموثوق في مجال الابتكار، والرائد عالميًّا في مجال تكنولوجيا الاتصالات".

وأضاف مرشد: "تلعب إريكسون دورًا رئيسيًّا في الوفاء بالتزامنا المستمر تجاه بناء شبكة رائدة قادرة على تقديم تجربة متميزة لعملائنا، ونسعى إلى نشر هذا النموذج الناجح في المناطق ذات الطلب المتزايد على سعة شبكات الجيل الخامس، بما في ذلك الملاعب والأماكن الرياضية ومحطات المترو".

من جهته، أكد إيكو نيلسون، نائب رئيس إريكسون في الشرق الأوسط وأفريقيا، حرصَهم على دعم شركة اتصالات من &e، رَكِيزَة الاتصالات في &e، من خلال بناء وتشغيل واحدة من أفضل شبكات الجيل الخامس على مستوى العالم، بما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2031.

وقال نيلسون: "نعمل معًا على تعظيم الاستفادة من أحدث مجموعة من أنظمة إريكسون الراديوية، وفخورون بوصولنا معًا إلى أحدث سرعة تنزيل قياسية لشبكات الجيل الخامس في العالم".

وتَجْمَع الشركتان شراكة طويلة الأمد تتعاونان من خلالها بشكل وثيق لتوفير أكثر شبكات الجيل الخامس تطورًا، بما يضمن تقديم أفضل اتصال للمستهلكين الأفراد والمؤسسات والصناعات.

وتشارك e& في معرض جيتكس جلوبال 2023 من 16 إلى 20 أكتوبر وتعرض ضمن جناحها أحدث التقنيات والحلول التي يمكن مشاهدتها أيضاً من خلال القناة الافتراضية https://eandatgitex.live، أو عبر ميتافيرس e& universe من خلال www.eanduniverse.com.

أعلنت e& اليوم عن إطلاق (EASE)، أول متجر ذاتي مدعم بتقنية الذكاء الاصطناعي في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، والذي يستخدِم أحدث التقنيات لتمكين العملاء من الحصول على تجربة استثنائية أثناء شراء الخدمات والحلول المتطورة والأجهزة التي تتيحها اتصالات من e&.

ويتيح متجر EASE لزوّاره في دولة الإمارات العربية المتحدة التعرّف على مستقبل قطاع البيع بالتجزئة من خلال استخدامه لمزيج من تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، وتقنيات التعرف على بصمة الوجه، والبوابات الذكية والرؤية الحاسوبية، والروبوتات، وواجهات العرض الذكية، وأجهزة الاستلام الذكية لبيع الهواتف ومستلزماتها. ويقدم المتجر الذاتي للعميل رحلة تسوّق فريدة بدءاً من دخوله المتجر عبر تقنية التعرّف على بصمة الوجه أو عبر تطبيق اتصالات من e& من خلال اختيار أيقونة EASE، ليتيح للعملاء شراء مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات تشمل خدمات باقات الهاتف المتحرك والثابت، والاكسسوارات، والهواتف الجديدة، واستبدال الهواتف القديمة، وصولاً إلى الخروج من المتجر مباشرة عند انتهاء عملية الشراء حيث يتم التعرف على المشتريات تلقائياً دون الحاجة للمزيد من الخطوات. وتتيح تلك التقنيات رحلة تسوّق سريعة وسلسة وبدون أي وقت انتظار على الإطلاق، لتعد رحلة التسوّق الأولى من نوعها عالمياً في قطاع الاتصالات.

وأشار حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـe& إلى أهمية إحداث تغيير جذري في طريقة تقديم الخدمات للمتعاملين من خلال توظيف التقنيات المستقبلية، وقال: "يعد إطلاق المتجر الذاتي "EASE" علامة فارقة في رحلة التحول التي تخوضها المجموعة، ونهدف من خلاله إلى إعادة تعريف العملاء بمستقبل قطاع البيع بالتجزئة وإعادة صياغة تجارب العملاء بمفاهيم جديدة بالكامل. ويشكل توافق وتكامل التقنيات ضمن المتجر الذاتي تحولاً رائداً في هذا القطاع وفي كيفية الحصول على خدمات الاتصال والأجهزة الذكية بأسلوب جديد وعصري، بما يعكس التزامنا بتحقيق الابتكار والاستفادة القصوى من التكنولوجيا للارتقاء بتجارب الأفراد والمجتمعات التي تتواجد بها e&. ويجسد هذا الإطلاق مواصلة سعينا لتحقيق الرؤية المتمثلة في تبسيط التجارب اليومية للعملاء وتطويرها نحو الأفضل".

وتتعاون e&، مع عمالقة التكنولوجيا، لدمج أحدث التقنيات والحلول وتقديمها في متجر EASE، بهدف توفير تجربة تسوق سلسة وآمنة للعملاء، مما يؤكد ريادة المجموعة في تبني الحلول الرقمية المبتكرة.

وبدوره قال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ اتصالات من e&: "يعد التحول الرقمي حجر الأساس في رؤيتنا نحو تمكين العملاء من الاستفادة من مزايا التكنولوجيا المتقدمة التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من عملنا وحياتنا اليومية. وانطلاقاً من دورها الريادي في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا في المنطقة، تحرص اتصالات من e& على مواصلة تبني التقنيات المبتكرة لتعزيز الكفاءة التشغيلية. ويؤكد إطلاق متجر EASE التزامنا الثابت بتعزيز تجارب العملاء، إذ يمثل المتجر الذاتي واحة للتكنولوجيا تعمل بتوافق وتكامل تام بين مختلف الحلول التقنية فائقة التطور. ويجسّد متجر EASE رؤية اتصالات من e& للمستقبل الذي تزدهر فيه التقنيات المبتكرة للارتقاء بتجارب للعملاء".

ويضم المتجر رحلات تسوّق مخصّصة وفقاً لاحتياجات الشراء المتنوعة للعملاء. تتيح رحلة الدفع والاستلام (PAP) Pay & Pick للمستخدمين استكشاف خدمات اتصالات من e& مثل باقات الهاتف المتحرك وأحدث الهواتف الذكية، كما تقوم أجهزة الاستلام الذكية بتسليم المشتريات بسرعة بمجرد اختيارها من قبل العميل. بينما تم تصميم رحلة التسوّقPick & Go  خصيصاَ للإكسسوارات على الرفوف الذكية، وبمجرد حصول المتعامل عليها تتم إضافتها تلقائياً إلى عربة التسوق الافتراضية الخاصة به دون أي خطوات إضافية، والدفع باستخدام خيارات سريعة ومتعددة، ومن ثم الخروج من المتجر مباشرةً. ويتميز هذا المتجر بأتمتة كافة التعاملات الخاصة بخدمة العملاء، وأيضاً أتمتة العمليات التقنية وبالتالي تبسيط وتعزيز الكفاءة التشغيلية، لتوفير تجربة تسوّق أكثر سرعةً ورفاهيةً.

وتشارك e& في معرض جيتكس جلوبال 2023 من 16 إلى 20 أكتوبر وتعرض ضمن جناحها أحدث التقنيات والحلول التي يمكن مشاهدتها أيضاً من خلال القناة الافتراضية https://eandatgitex.live، أو عبر ميتافيرس e& universe من خلال www.eanduniverse.com.

  •  يهدف التعاون إلى إثراء التجارب الرقمية للمواطنين المسجلين في منصة نافس
  • تشمل العروض خصم حصري بنسبة 50% على مجموعة من باقات Freedom

أعلنت "اتصالات من e&"، اليوم عن توقيعها مذكرة تفاهم مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، لتقديم عروضاً حصرية للمواطنين العاملين في القطاع الخاص والمسجلين في منصة نافس، وذلك انسجاماً مع استراتيجيتها المتمثلة في دعم الكوادر الإماراتية وتعزيز نموهم الوظيفي.

وقّع الاتفاقية، محمد حمود العلوي، مدير إدارة الأبحاث والدراسات في مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، وعلي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في اتصالات من e&، وذلك بحضور سعادة غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، وحاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ e&، ومسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من e&، وذلك على هامش معرض جيتكس 2023، أحد أكبر الفعاليات التكنولوجية في دبي والعالم.  

يحصل المواطنون العاملون في القطاع الخاص والمسجلون في منصة نافس بموجب هذه الاتفاقية، على خصم حصري بقيمة 50% على باقات Freedom المختارة، ولمدة 12 شهراً، ويشمل هذا العرض الحصري كلاً من المشتركين الحاليين والجدد.

انضمت اتصالات من e&، إلى مبادرة نافس منذ العام الماضي، والتزمت من خلالها بتوظيف وتمكين أكثر من 500 متخصص إماراتي في مجالات البيع بالتجزئة، وخدمة العملاء، وتكنولوجيا المعلومات، خلال خمس سنوات، كما تؤكد حرصها على تزويد هؤلاء الموظفين الجدد بالخبرة والمهارات اللازمة والحلول الداعمة للتميز والتفوق. إذ تدعم هذه المبادرة تقدمهم الوظيفي في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا، بالإضافة إلى المساهمة في دعم الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة.

وقال سعادة غنام المزروعي، الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية "توقيع مذكرة التفاهم مع اتصالات من e& خلال هذا الحدث العالمي الكبير في المجال التقني، يعد استكمالاً لجهود التعاون والشراكة الاستراتيجية بيننا، والجهد المشكور الذي بذلته الشركة خلال الفترة الماضية وامتثالها لمذكرة التفاهم الموقعة بيننا العام الماضي خلال معرض جيتكس أيضاً، والتي أثمرت عن زيادة توظيف المواطنين في مراكز التجزئة التابعة للشركة بقطاعاتها المتنوعة بما يؤكد فاعلية استراتيجية التوطين بالشركة".

وثمن المزروعي الشراكة الاستراتيجية مع اتصالات من e& مضيفاً: "لقد حقق التعاون البناء مع الشركة نجاحات مميزة على أرض الواقع وخصوصاً في ملف التدريب، حيث قدمت أكاديمية اتصالات فرصاً تدريبية عديدة في شتى التخصصات التقنية والفنية والتي بلا شك ساهمت في رفع كفاءة وتنافسية الكوادر الإماراتية في هذا القطاع الاقتصادي الحيوي".

وأضاف سعادة الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية "أود أن أتوجه بالشكر لشركة اتصالات من e&، على الدعم اللا محدود الذي قدموه لمسيرة تمكين أبناء الوطن في العمل بالقطاع الخاص، والذي انعكس ليس فقط على موظفي الشركة، بل امتد ليشمل كافة أبناء الوطن العاملين في القطاع الخاص والمسجلين في منصة نافس، حيث تشكل هذه العروض الحصرية المقدمة من اتصالات من e&، خطوة هامة لتعزيز وتمكين كوادرنا المواطنة في منظومة العمل الخاص".

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في اتصالات من e&: " تؤكد اتصالات من e& التزامها بتعزيز الشراكة مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس)، التي تدخل عامها الثاني على التوالي، بهدف إثراء التجارب الرقمية للكوادر الإماراتية المشاركة في برنامج نافس، لاسيما بعد الإنجاز الهام الذي أدى إلى انضمام أكثر من 220 مواطناً إماراتياً إلى كوادرنا العاملة في الشركة في مختلف القطاعات، وهو ما يتخطى نسبة التوطين المستهدفة سنوياً ضمن هذه الاتفاقية".

وأضاف المنصوري: "تفخر اتصالات من e& دائماً باستقطاب المواهب الإماراتية والعمل على تمكينهم من المشاركة في تشكيل المستقبل الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وبحصولها على تصنيف "أفضل مكان للعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، تهدف اتصالات من e& إلى مواصلة توفير المزيد من الفرص لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاعي الاتصالات والتكنولوجيا، للمشاركة في دعم مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في قيادة المستقبل الرقمي".  

  • تسهم الشبكة الجديدة في تحسين تجارب المستخدمين وتمهد الطريق لاستخدام التطبيقات الجديدة

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن إتاحة شبكة الجيل الخامس المستقلّة  (5G Stand Alone network) لمستخدمي الهواتف المتحركة، وهو إنجاز تكنولوجي جديد يأتي عقب اتاحة شبكة الجيل الخامس المستقلّة لمستخدمي الخدمات اللاسلكية الثابتة (FWA) في بداية عام 2023، في خطوة تهدف إلى تزويد العملاء بأفضل خدمات الاتصال ونقل البيانات عبر شبكة مستقلة موثوقة وآمنة على مستوى الدولة.

وبموجب هذه الخطوة، تنتقل اتصالات من e& إلى مستوى متقدم من استخدامات الجيل الخامس إذ تعتمد التقنية الجديدة شبكة مستقلة للجيل الخامس، عوضاً عن الوصول الراديوي للجيل الخامس عبر شبكة الجيل الرابع المتقدمة 4G LTE. ويتيح إطلاق شبكة الجيل الخامس المستقلة لمستخدمي الهواتف المتحركة الحصول على أعلى سرعات لرفع البيانات، وتحسين كفاءة بطاريات الأجهزة، والارتقاء بتجاربهم عبر سرعات اتصال فائقة. وتساهم هذه الشبكة في دعم العديد من التطبيقات المستقبلية بما في ذلك تجربة الاتصال الصوتي عبر الراديو الجديد (VoNR) والفيديو عبر الراديو الجديد (ViNR) بطريقة تفوق تقنيات تطبيقات الإنترنت (OTT).

وأشار خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات لـ اتصالات من e&، إلى أهمية شبكة الجيل الخامس المستقلة للهواتف المتحركة في إحداث نقلة نوعية في مجال التحول الرقمي، وقال: "يشكل إطلاق الشبكة الجديدة إنجازاً هاماً على مسار رحلتنا في تطوير الشبكات واستخداماتها، نهدف من خلالها إلى تقديم الحلول المتكاملة لشبكة الجيل الخامس 5G في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتزويد عملائنا بأحدث الابتكارات الرقمية والتجارب الرائدة، التي تساهم في رسم مستقبل التكنولوجيا، وتوفير الخدمات المتميزة لعملائنا إلى جانب أحدث حلول الاتصال بسرعات عالية وزمن استجابة منخفض".

وأضاف مرشد: "ساهمت شراكاتنا المثمرة في رفع جودة خدماتنا، وتعزيز موثوقية وكفاءة وقيمة الحلول التي نقدمها لعملائنا، ونعتز بالدور الحيوي الذي تقوم به اتصالات من e& لتطوير البنية التحتية الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونلتزم بمواصلة الجهود لتزويد أفضل الخدمات في قطاع الاتصالات".

تعمل شبكة الجيل الخامس المستقلة (5G Standalone) على تسريع تقديم الخدمات، ودفع عجلة الابتكار، بفضل نموذج الخدمة القائم على البرمجيات، بما يتيح تطبيقها بشكل متواصل. كما تبرز أهمية ميزة زمن الاستجابة المنخفض الذي يمكن تحقيقه باستخدام شبكة الجيل الخامس المستقلة من خلال تمكين الألعاب التي تتطلب زمن الاستجابة المنخفض، واستخدام تطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المعزز AR/VR المطورة، إلى جانب تحسينات كبيرة على التطبيقات التي تستخدمها المؤسسات، مما يتيح أيضًا توظيف تطبيقات إنترنت الأشياء المتعددة، التي تتطلب اتصال مستمر بشبكة الإنترنت.  

وتوفر اتصالات من e& للعملاء اتصالاً فائق السرعة بالإنترنت وزمن استجابة منخفض، من خلال خدمة شبكة الجيل الخامس المستقلة، مما يتيح تجربة مستخدم أكثر متعة وكفاءة. بالإضافة إلى ميزة إنشاء شبكات متعددة والمعروفة بنظام " تقسيم الشبكة" إلى أجزاء افتراضية مخصّصة لدعم حالات استخدام محددة، كما يمكن لشبكات الجيل الخامس أن تدعم مجموعة واسعة من حالات الاستخدام من خلال تلبية أنواع مختلفة من متطلبات الشبكة، بما في ذلك مستويات مختلفة من زمن الاستجابة، والإنتاجية، والسعة، والموثوقية. ويسمح هذا الأسلوب لشبكة الجيل الخامس بمعالجة جميع أنواع حالات الاستخدام من خلال استخدام نفس البنية التحتية للشبكة لتوفير أنواع مختلفة من الخدمات من خلال شرائح الشبكة الافتراضية داخل شبكة الهاتف المحمول الشاملة.

وتتضمن شبكة الجيل الخامس المستقلة الأساسية قدرات متعددة منها الحوسبة الطرفية، وتقسيم الشبكة، والتصميم القائم على الخدمة، ويؤدي الانتقال من مرحلة خدمة النفاذ اللاسلكي الثابت المستقل لشبكة (5G SA FWA) إلى مرحلة خدمة شبكة الجيل الخامس المستقلة لمستخدمي الأجهزة المتحركة، إلى فتح حقبة جديدة من حالات الاستخدام التجاري لشبكة الجيل الخامس المستقلة، مع تعزيز الكفاءة.

وتساهم تقنية شبكة الجيل الخامس المستقلة التي توظف التقنيات الجديدة مثل السحابة، والحوسبة الطرفية، والذكاء الاصطناعي، في دعم العديد من التطبيقات والحلول المبتكرة للمشتركين من الأفراد والمؤسسات، بما في ذلك القطاعات المختلفة كالصناعة، والرعاية الصحية، والمتابعة الأمنية بسرعة عالية، وغيرها الكثير.

وتشارك e& في معرض جيتكس جلوبال 2023 من 16 إلى 20 أكتوبر وتعرض ضمن جناحها أحدث التقنيات والحلول التي يمكن مشاهدتها أيضاً من خلال القناة الافتراضية https://eandatgitex.live، أو عبر ميتافيرس e& universe من خلال www.eanduniverse.com.

ضمن حفل جوائز الموارد البشرية في دول مجلس التعاون الخليجي

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن فوزها بجائزة أفضل جهة عمل للعام 2023 ضمن جوائز الموارد البشرية في دول مجلس التعاون الخليجي (GCC GOV HR Awards)، تكريماً لجهودها المتميزة في تبني الابتكار ضمن سياسات الموارد البشرية، واتباع أفضل الممارسات لخلق بيئة عمل ذات تأثير إيجابي على حياة الموظفين.

وفي هذا السياق، قال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في "اتصالات من e&": "يعكس فوز اتصالات من e& بجائزة أفضل جهة عمل لعام 2023 التزامها المتواصل بخلق بيئة عمل ذات تأثير إيجابي، ترتكز على تطوير قاعدة الكوادر البشرية لدفع مؤشرات الأداء ونمو الأعمال التجارية، وكذلك تعزيز تكامل العمليات ضمن منظومة العمل في الشركة. وتمثل هذه الجائزة نجاح جهودنا في استقطاب المواهب المناسبة وتوفير البرامج الملائمة لتطوير مهاراتها، إلى جانب التركيز على تحقيق التنوع والشمولية، ووضع خطط للتطور الوظيفي في جميع أعمالنا، بما يسهم في تحقيق الكفاءة والريادة للموارد البشرية".

وتحرص اتصالات من e& على توفير التطور الوظيفي اللازم لكوادرها عبر العديد من المبادرات والبرامج التدريبية، إلى جانب المبادرات الهادفة إلى تعزيز رفاهية وصحة الموظفين، لضمان مشاركتهم الفعّالة في رحلة التحول الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعد النسخة 11 من قمة الموارد البشرية للجهات الحكومية (2023 GOV HR)، واحدة من أبرز المناسبات الإقليمية في مجال الموارد البشرية، والتي تختص بتكريم الشركات عبر 20 فئة تخصّصية في الموارد البشرية. 

أعلنت &e، اليوم، فوزَ فريقِ الشؤون القانونية والامتثال الخاص بالمجموعة بجائزتي "أفضل فريق قانوني تابع لشركة في الشرق الأوسط" و"أفضل فريق قانوني تابع لشركة في مجال التكنولوجيا والإعلام والاتصالات" لعام 2023 ضمن جوائز ALB Middle East Law Awards-، والتي تمنحها مؤسسة تومسون رويترز العالمية.

وقاد فريق الشؤون القانونية والامتثال في &e بنجاحٍ تحوُّلَ e& إلى مجموعة رائدة عالميًّا في الاستثمار والتكنولوجيا، ونجح في تنظيم عملية التحول من الناحية القانونية، عبر تعزيز التعاون والتزامه بتحقيق التواصل الفعّال.

ولفتت احترافيةُ الفريقِ القانوني في &e نظرَ تومسون رويترز العالمية، واستحقَّت تكريمها بجوائز ALB للتميز القانوني في الشرق الأوسط، والتي تمنحها المؤسسة سنويًّا لأفضل فريق قانوني من حيث الأداء والممارسات القانونية والمهنية، إذ تسلِّط الجائزة الضوءَ على الإنجازات الاستثنائية للفرق القانونية والمحامين داخل المؤسسات الخاصة بالمنطقة.

وبهذه المناسبة، قالت بروك ليندسي، الرئيس التنفيذي للشؤون القانونية والامتثال في &e: "قاد فريقُنا العديد من المعاملات عالية الأهمية والقيمة، وحظي بعضُها باهتمام كبير على مستوى التشريعات القانونية عالميًّا. وتعكس هذه الجائزة قدرات فريقنا على التعامل مع الإجراءات القانونية وتجاوز التحديات وتحقيق النتائج المبهرة والتي تؤثر إيجابياً على رحلة تحول e&. ويمثل هذا الإنجاز التزامنا المتواصل بتحقيق الابتكار والتميز، كما أنني أعتز بأن أكون جزء من هذا الفريق المتميز وأتطلع إلى المزيد من النجاحات والنمو المستقبلي".

وحقَّق فريقُ الشؤون القانونية والامتثال في &e تميزًا واضحًا خلال صفقة الاسْتِحْوَاذِ على حصة في شركة فودافون، والاستحواذ على حصة مسيطرة في مجموعةPPF  للاتصالات، وصفقة الاستحواذ على تطبيق كريم، بما في ذلك تحقيق نتائج ملموسة في خفض المخاطر القانونية لـ e& ، إلى جانب توحيد مراكز البيانات التابعة للشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوسُّع شراكة &e مع موني جرام العالمية، فضلًا عن دوره في الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للعلامة التجارية والتحول الرقمي للمجموعة.

وقام الفريق بدور فعَّال في تقديم المشورة القانونية والتنظيمية خلال مشروع الميتافيرس e& universe، بالإضافة إلى صفقة استحواذها وأبوظبي القابضة ADQ على حصة أغلبية في منصة STARZPLAY، والاستثمار في منصة WIO، لتُسَانِدَ الرؤيةُ القانونيةُ دومًا خطواتِ &e الاستراتيجية للتوسُّع وتقديم خدمات رقمية وترفيهية عالية الجودة.

  • بمسافة تفوق 10 كيلومتر مما يعزز تغطية أوسع بسرعات قياسية

  • تتيح تقنية الموجات المليمترية لشبكات الجيل الخامس تعزيز تجارب الأفراد والشركات بسرعات غير مسبوقة وزمن استجابة منخفض وشبكات أكثر موثوقية

أعلنت "اتصالات من e&" اليوم عن تحقيق إنجاز غير مسبوق في شبكات الجيل الخامس بتقنية الموجات المليمترية  mmWave (FR2 only)  بتنفيذ أول تشغيل ناجح عالمياً لهذه التقنية على طيف ترددي مرتفع 26 جيجاهرتز بمسافة تفوق 10 كيلومتر مع سرعات عالية، في خطوة تهدف إلى دعم حلول شبكة الجيل الخامس وتعزيز التحول الرقمي للأفراد وقطاعات الأعمال من خلال الحصول على حلول الشبكات التي تتبع أعلى معايير أمن البيانات والتحول الرقمي عبر شبكة الهاتف المتحرك، والقادرة أيضاً على تقديم كميات كبيرة من البيانات بشكل موثوق وآمن.

يقع النطاق الترددي للموجات المليمترية ضمن الترددات من  (24GHz) وأكثر ذات السعات العالية و السرعات الهائلة مع زمن استجابة منخفض والتي تساهم في دعم العديد من التطبيقات الحالية والمستقبلية للأفراد والشركات.

ويدعم استخدام تقنية الموجات الميليمترية  قدرة شبكات الجيل الخامس على تحسين استخدام البيانات والتحكم بها بشكل أوسع، ونقل البيانات بسرعة عالية عبر منطقة جغرافية محددة، مما يمهد الطريق بشكل فعال نحو التحول الرقمي للصناعات العاملة في مناطق ومساحات جغرافية شاسعة.

وبهذه المناسبة، قال مروان بن شكر، نائب أول الرئيس لشؤون تطوير الشبكات في اتصالات من &e: "يعكس هذا الإنجاز التزامنا بتحقيق الاستفادة القصوى من شبكات الجيل الخامس لتقديم حلول متطورة تلبي بشكل مباشر متطلبات التحول الرقمي للعملاء وقطاع الأعمال، وتلبي الاحتياجات المتنامية في استخدام ونقل البيانات. وساهمت شراكاتنا مع روّاد التكنولوجيا في نجاح هذه الخطوة لتشكل معياراً نموذجياَ في قطاع الشبكات، ولتؤدي دوراً هاماً في دفع الحلول الرقمية والاستخدامات في دولة الإمارات العربية المتحدة".

ويمثل هذا الانجاز خطوة هامة نحو تسريع اعتماد تقنية شبكة الجيل الخامس التي تمكن الأفراد كمشتركي الشبكات اللاسلكية الثابتة من الاستمتاع بخدمات وتجارب مشابهة لسرعات شبكات الألياف الضوئية إلى جانب دعم القطاعات المتنوعة مثل النفط والغاز، والأمن والسلامة العامة، والرعاية الصحية، والتصنيع، وغيرها، من التحكم الكامل في بيانات المستخدم الخاصة بهم من خلال حلول الحوسبة الطرفية متعددة الوصول المستضافة محلياً، واستخدام بيانات المؤسسة وسياسات الأمان الخاصة بها لإدارة نقل البيانات عبر شبكة خاصة للجيل الخامس.

: أطلقَ تطبيق "بسمات" (Smiles) سلسلةً مميزة من المبادرات، المصمَّمة خصيصاً لتعزيز رفاهية وراحة كوادره العمالة في توصيل الطلبات "أبطال بسمات"، في تأكيدٍ على التزام "بسمات" بتحسين حياة الأشخاص المساهمين في تميُّز عمليات توصيل الطعام.

وقدَّمت "بسمات" (Smiles)، بدءاً من شهر يوليو هذا العام، مجموعة من الحافلات الفاخرة والمكيّفة، تمركزت في مناطق المراكز الرئيسية لكوادر التوصيل في أبوظبي ودبي، لتشكّل الحافلات مناطق استراحة لأبطال بسمات، لوقايتهم من حرارة الصيف وتزويدهم بإمكانية الوصول إلى مياه الشرب المبرّدة دون انقطاع، مما يسلِّط الضوء على استراتيجية "بسمات" في رعاية كوادرها، والحرص على رفاهيتهم. ومن المقرَّر أن تستمر هذه المبادرة لنهاية أكتوبر 2023، لحين انتهاء موسم الصيف الحار.

كما نفَّذت "بسمات" مبادرة جديدة؛ في استجابة للنصائح والاقتراحات التي قدَّمها عملاؤها إلى "أبطال بسمات" عبْر التطبيق، في تأكيد على التزامها بتقدير الخدمة المتميزة، كما تخطِّط "بسمات" لتقديم مزايا أخرى، مثل الباقات المميزة المدفوعة مسبقاً لأبطالها؛ للبقاء على تواصل مع عائلاتهم وأحبائهم، فضلاً عن خدمات التأمين الإضافية.

وبهذه المناسبة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات من &e": "نعتبر أبطال بسمات شركاء حقيقيين لنا في النجاح، واستفدنا من ملاحظاتهم في توجيه مبادراتنا إلى الأسلوب الأمثل لمكافأتهم، مثل الباقات المدفوعة مسبقاً، وسنواصل جهودنا لضمان سلامتهم ورفاهيتهم، وتأكيد تقديرنا لعملهم الشاق الذي يكلِّل مهام توصيل الطعام بالنجاح".

ويُعَدُّ تطبيق "بسمات" (Smiles) تطبيقاً فائقاً "سوبر آب" تملكه شركة "اتصالات من &e" في دولة الإمارات، ويضمُّ قائمة بها أكثر من 10 آلاف مطعم في جميع أنحاء دولة الإمارات، تتكامل مع خدمات متنوعة داخل التطبيق، مثل البقالة والخدمات المنزلية وخيارات السفر وعروض "اشترِ واحداً واحصلْ على الثاني مجاناً".

ويعد تطبيق "بسمات" منصة مكافآت وخدمات فريدة من نوعها، ويسعى إلى تعزيز التزامَه تجاه عملائه وأبطال التوصيل على منصته من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية تسهم في تعزيز دور المنصة في دعم المجتمع.

متطوعو اتصالات من e& يقدمون الدعم لكبار السن من المواطنين في إمارة الشارقة

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن مبادرة مجتمعية تهدف إلى تقديم الدعم لكبار السن من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام.

وجاءت هذه المبادرة بالتعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، وتمثلت بزيارة متطوعي اتصالات من e&، إلى دار رعاية المسنين لدائرة الخدمات الاجتماعية، في خطوة تهدف إلى تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي لكبار السن وقضاء الوقت الممتع معهم والاستماع إليهم ومنحهم الهدايا الرمزية.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قالت شيما البريكي، مديرة قسم المسؤولية المجتمعية في e&: "تجسّد هذه المبادرة حرص اتصالات من e& على تعزيز مبادراتها الإنسانية، ودعم مختلف فئات المجتمع بما فيهم المسنين. وحرصّنا من خلال هذه المبادرة على تحفيز كافة الأطراف لتقديم المزيد من الدعم لكبار المواطنين تقديراً لعطائهم وتضحياتهم التي بذلوها في مختلف أدوارهم المجتمعية، بما ينسجم مع العادات والتقاليد السائدة في المجتمع الإماراتي والتي تحثّنا على دعم كبار السن وتوفير الرعاية لهم وتلبية مختلف احتياجاتهم".

ويهدف اليوم العالمي للمسنين إلى تسّليط الضوء على المكانة الخاصة لكبار السن في جميع أنحاء العالم، وأهمية مساندتهم والتضامن معهم وتلبية مختلف متطلباتهم النفسية والاجتماعية والصحية.

وفي ذات الإطار، تقدم اتصالات من e& خصم يصل إلى 60٪ لحاملي بطاقة ذخر أو بركتنا، انسجاماً مع حرصها على تحسين تجارب العملاء من كبار المواطنين وتيسير متطلبات الاتصال لهم، وتقديم خدمة عملاء عالية الجودة.

ويمكن للعملاء من كبار المواطنين الاستفادة من خصم لغاية 60٪ على باقات Freedom، إلى جانب أولوية الخدمة في كافة متاجر اتصالات من &e، وأولوية استقبال مكالماتهم في مراكز الاتصال لخدمة العملاء.

سبتمبر 2023

أعلنت e&، اليوم عن انضمامها إلى تحالف "إديسون" التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، مما يعزز التزامها بإحداث تأثير إيجابي حول العالم من خلال إعطاء الأولوية للشمول الرقمي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

ويعد تحالف "إديسون" الذي انطلق عام 2021، مبادرة عالمية تسعى إلى تحسين حياة الملايين من الأشخاص من خلال تمكين وصولهم إلى الحلول الرقمية في مجالات الرعاية الصحية، والتمويل، والتعليم، بأقل التكاليف الممكنة.  

وتعهدت e& عبر انضمامها لهذا التحالف، بالمساهمة الفعالة في هذه المهمة، والسعي المتواصل لتحسين حياة 30 مليون فرد، من خلال تعزيز وصولهم إلى الشبكة، وتوفير الخدمات المالية الرقمية، والتعليم التكنولوجي لهم بحلول عام 2025.

وفي هذا الإطار، تم تعيين حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لــ e&، كأحد قادة هذا التحالف، تقديراً لدوره البارز في العمل جنباً إلى جنب مع كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الصناعة لدفع تحقيق الشمول الرقمي على مستوى العالم.

وأشار حاتم دويدار، إلى أهمية الانضمام إلى هذا التحالف في التأكيد على رسالة المجموعة في توحيد الجهود العالمية، وتعزيز العمل المشترك من أجل ربط المجتمعات ودعم التحول الرقمي العالمي، وقال: "يعكس انضمامنا إلى تحالف إديسون التزامنا بتحقيق الشمول الرقمي وإتاحة الفرصة للجميع للاستفادة من قدرات العصر الرقمي سريع التطور. ويمثل سعينا لدعم المجتمعات التي تعاني من نقص خدمات الإنترنت، أحد القيم الأساسية في e&، ويتجسّد ذلك بحرصنا على المساهمة في توفير حلول الاتصال لمختلف الأفراد والمجتمعات، وبالتالي دعم النمو الاقتصادي العالمي".

وأضاف دويدار: "تلتزم e& بالعمل وفقاً لرؤية وأهداف القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة تحديات الشمول الرقمي، وينصّب تركيزنا على تجاوز العقبات المرتبطة بالتكاليف وإمكانية الوصول وسهولة الاستخدام، وذلك بالتعاون مع القطاعين العام والخاص، لتوفير إمكانات العصر الرقمي للجميع".

ويتمثل الهدف الطموح لتحالف إديسون التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي في تمكين الوصول إلى الخدمات الرقمية لمليار شخص حول العالم بأقل التكاليف الممكنة بحلول عام 2025، وتعد هذه المبادرة الرائدة تعاوناً مشتركاً بين قادة القطاعين العام والخاص، تهدف إلى توحيد الجهود من أجل دعم التحول الرقمي الشامل عبر مختلف القطاعات، وتمكين الجميع من الاستفادة من سرعة تطور الخدمات الرقمية.

من جانبه، قال كلاود دير، ممثل الرئيس لتحالف إديسون التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي:" يشكل تحالف إديسون منصة فريدة من نوعها تضم شبكة واسعة من الشركاء والجهات المعنية، لا سيما الهيئات الحكومية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الأكاديمية والقطاع الخاص لضمان استدامة هذا النموذج الإنمائي والوصول إلى الشمول الرقمي العالمي الذي يؤثر بشكل إيجابي على حياة مليار شخص حول العالم بحلول عام 2025، ويسعى لتحفيز المزيد من الشراكات لتحقيق هذه الأهداف، وتبادل الأفكار والمعرفة وتبني أفضل المبادرات في هذا الإطار".

وتم تعيين هاريسون لانج، الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في e&، ضمن الإدارة التنفيذية لتحالف "إديسون"، ليلعب دوراً محورياً في حشد الجهود المشتركة عبر جميع عمليات e&، والعمل على مواءمتها مع جهود التحالف والمساهمة في زيادة الاستثمار في قطاع التحول الرقمي.

وتعليقاً على الانضمام، قال لانج: "نقدر في e& الدور الهام لتحالف إديسون والتقدم الكبير الذي أحرزه بوصوله إلى منتصف خارطة الطريق لتحقيق هدفه المتمثل في تمكين وصول مليار شخص حول العالم إلى الخدمات الرقمية. ويمثل الانضمام إلى تحالف إديسون فرصة هامة تحرص e& من خلالها على إحداث تأثير إيجابي دائم من خلال تحقيق الشمول الرقمي العالمي ودعم أهداف التحالف. كما أعتز بانضمامي إلى هذا التحالف الذي يضم مجموعة من صنّاع القرار في هذا المجال، وأتطلّع للعمل معهم لتحقيق أهدافنا المشتركة".

وبذلك تصبح e& أول مجموعة تكنولوجيا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنضم إلى هذا التحالف العالمي عقب انضمام دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تحالف "إديسون" كشريك أساسي في شبكة أفضل الدول في تبني التكنولوجيا المتقدمة والحلول الرقمية. ويظهر التحالف التزام دولة الإمارات بتحقيق الرفاهية الرقمية، بما يتماشى مع أهدافها الوطنية في مجال التكنولوجيا، والتعليم، والرعاية الصحية، والمعاملات المالية، والمبادرات المستقبلية، وتعزيز الاتصال والتحول الرقمي، ومحو الأمية، وإحداث التأثير الإيجابي على مستوى العالم.

ويجمع تحالف "إديسون" 50 مديراً تنفيذياً ووزيراً، و100 منظمة من مختلف القطاعات والصناعات لمعالجة الفجوة الرقمية العالمية واستطاع حتى الآن، من التأثير بشكل إيجابي على حياة 454 مليون شخص من خلال 250 مبادرة في 90 دولة، مما يشكل خطوة كبيرة نحو هدفه لعام 2025 المتمثل في تحسين حياة مليار شخص من خلال الشمول الرقمي.

وتؤكد e& التزامها بتسخير خبراتها ومواردها لتعزيز الشمول الرقمي للجميع، وتعمل بثبات نحو دفع النمو الاقتصادي المستدام، وترك بصمة إيجابية على المستوى العالمي. 

 إقبال الشباب الإماراتي للانضمام إلى الشركة يعكس إيمانهم بدورها الاستراتيجي كواحدة من أبرز شركات التكنولوجيا الوطنية

يواصل التحول الاستراتيجي والهوية المؤسسّية المحدّثة لاتصالات من e& جذب الكفاءات المواطنة الراغبة بالمشاركة في رحلة النمو والتطور التكنولوجي للشركة التي صنّفتها مجلة "فوربس" العالمية واحدة من أفضل بيئات العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وعلى امتداد 3 أيام، شهد جناح اتصالات من e& في معرض "رؤية الإمارات للوظائف 2023" إقبالاً كثيفاً من مواطني الدولة الراغبين بالانضمام للشركة والمساهمة في تحقيق طموحاتها الاستراتيجية، إذ تَقَدَم خلال المعرض أكثر من 3300 مواطن ومواطنة للعمل في الشركة وبمعدل تجاوز 1100 مواطن ومواطنة يومياً.

وبهذه المناسبة، قال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في اتصالات من e&: "يعكس إقبال الكفاءات الإماراتية الشابة للعمل في اتصالات من e& مدى إيمانهم بأهمية الدور الاستراتيجي الذي تقوده الشركة كواحدة من أبرز شركات التكنولوجيا الوطنية. كما يجسّد ذلك دعمها الدؤوب لملف التوطين منذ تأسيسها حتى باتت اتصالات من e& مُمكّن رئيسي للكوادر الوطنية المؤهلة لتحقيق التطوّر المستدام للدولة على صعيد المؤشرات الدولية في التكنولوجيا والاتصالات، ولتصبح بيئة جاذبة للمواطنين بواحدة من أعلى نسب التوطين ضمن فئتها في دولة الإمارات العربية المتحدة وبنسبة تجاوزت 53%".

وأضاف المنصوري: "تحرص اتصالات من e& على موائمة خططها للتوطين بما يلبي تطلعات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تُولي أهمية بالغة لدعم التوطين وتعزيز مشاركة أبناء الدولة في مختلف القطاعات. وانسجاماً مع ذلك نضع في صميم خططنا أولويات التوطين بما يسهم إعداد الأجيال الإماراتية الشابة القادرة على النهوض بالاقتصاد المحلي ودعم المكانة الريادية للدولة".

ولا تقتصر جهود اتصالات من e& على استقطاب المواطنين فحسب، بل تمتد لتشمل تقديم الدعم الكامل للموظفين الإماراتيين خلال مسيرتهم المهنية عبر برامج التدريب المصمَّمة مع أفضل مزوّدي الموارد التعليمية عالمياً مثل برنامج الذكاء الاصطناعي للخريجين، وبرنامج قادة المستقبل، وبرنامج التطوير المهني للشباب، وبرنامج تدريب الخريجين الإماراتيين.

ولضمان تنفيذ خطط التحول الاستراتيجي للشركة وتعزيز نجاحها محلياً وإقليمياً وعالمياً، تواصل اتصالات من e& تمكين المواطنين في الفئات الإدارية العليا لتحقيق الرؤية الهادفة إلى التميز في خدمات العملاء والحلول التكنولوجية، إذ تجاوزت نسبة المواطنين في المناصب الإدارية العليا في الشركة 63%.

كما تواصل اتصالات من e& تعزيز مشاركة المرأة الإماراتية في جميع الأقسام؛ حيث تبلغ نسبة الموظفات الإماراتيات 79% من إجمالي الموظفات الإناث في الشركة، مما يجسّد جهود الشركة لتعزيز مفهوم الشمولية والتنوع.

وتعتز اتصالات من e& بشراكتها مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس) والهادفة إلى توفير أكثر من 500 وظيفة لمواطني الدولة خلال 5 أعوام، وقد أسفرت هذه الشراكة في عامها الثاني عن تعيين أكثر من 220 مواطناً حتى الآن، بما يتجاوز النسبة المستهدفة للتوطين سنويّاً ضمن الاتفاقية.

والجدير بالذكر أن اتصالات من e& أعلنت العام الماضي عن توقيع مذكرة تفاهم مع ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة لإتاحة فرص العمل لأكثر من 100 من مواطني الدولة في منطقة الظفرة لدى مراكز الاتصال عن بُعْد، بما يعكس مدى تنوع المسارات التي تتخذها الشركة لدعم ملف التوطين وتعزيز دور أبناء الدولة في قطاعات التكنولوجيا.

المستوى الأكثر تميزاً من هذه الشهادة العالمية في قطاع الاتصالات لمحطتي طوي السامان، و جبل علي التابعتان للمجموعة

أعلنت e& اليوم عن حصولها على شهادة المستوى الرابع من الرابطة العالمية لمحطات الاتصال الأرضية (World Teleport Association)، وذلك ضمن البرنامج الخاص بتقييم أداء محطات الاتصال لتحصل محطتي طوي السامان في الشارقة، وجبل علي في دبي على هذا التقييم الأعلى في البرنامج.

وانضمت e& لهذا البرنامج ضمن مجموعة مختارة من الشركات، لتصبح بذلك الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والثانية عشرة على مستوى العالم التي تحصل على مثل هذه الشهادة المرموقة في قطاع الاتصالات، إذ يخضع برنامج شهادة محطات الاتصال إلى عملية تقييم دقيقة، وتعد شهادة "المستوى الرابع" هي الأعلى والأكثر تميزاً.

ويؤكد هذا الإنجاز نجاح e& في إنشاء بيئة ملائمة لمشغلي الأقمار الصناعية ومقدمي الخدمات، وتسخير كافة قدراتها لتقديم حلول الأقمار الصناعية المصممة خصيصًا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق العالمية، ويعزز أيضًا دعمها لمجموعات الأقمار الصناعية ذات المدار الأرضي المنخفض (LEO) والمدار الأرضي المتوسط ​​(MEO).

وبهذه المناسبة، قال نبيل بكوش، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في e&: " تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم بمكانة عالمية في قطاع البث الفضائي والاتصال عبر الأقمار الصناعية، باحتضانها لمجموعة شاملة من الخدمات التي تدعم ازدهار أعمال هذا القطاع وتعزز المكانة الرائدة للدولة في مجال تكنولوجيا الفضاء. وتؤكد شهادة المستوى 4 من الرابطة العالمية لمحطات الاتصال الأرضية التزامنا المتواصل للمساهمة في بناء بنية تحتية قوية للأقمار الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعكس التفاني المستمر لكوادرنا والتزامها بالابتكار لتوفير أعلى معايير الجودة والأمان والكفاءة".

تدير e& حالياً شبكة من محطات الاتصال الأرضية المتطورة التي تتمتع بوصول شامل إلى غالبية الأقمار الصناعية التي تغطي مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والشرق الأقصى، وتوفر هذه المحطات إمكانية الاتصال بالكابلات البحرية الدولية، وشبكة الاتصال الخاصة بالإنترنت بين الأجهزة (VPN)، والشبكة السحابية، بالإضافة إلى الاتصال بمركز البيانات الذكية التابعة لـ e& (SmartHub) مما يعزز من دور المجموعة كحلقة وصل هامة في مشهد الاتصالات العالمي.

وتؤكد شهادة المستوى الرابع التي حصلت عليها محطات الاتصال الأرضية الخاصة بالمجموعة، التزام e& الراسخ بضمان أعلى مستويات الموثوقية لأداء الشبكات وتوفير خدمات أقمار صناعية عالية الجودة لعملائها. كما يعزز هذا التقييم مكانة e& الرائدة في تبني أفضل معايير الابتكار والتميز التشغيلي ضمن محطاتها. 

أعلنت e& اليوم عن مشاركتها في معرض "رؤية الإمارات للوظائف 2023"، المنعقد في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين 19 إلى 21 سبتمبر 2023، بهدف مواصلة دورها في استقطاب المواهب الإماراتية وتطوير مسيرتهم المهنية، وتحفيز الابتكار والإبداع لديهم.

وتأتي هذه المشاركة للعام الثاني على التوالي تحت العلامة التجارية الجديدة لـلمجموعة (e&) بما يعكس التزام المجموعة بأجندة التوطين في دولة الإمارات، وحرصها على تعزيز مشاركة أبناء الدولة في قطاع التكنولوجيا والعمل على تدريبهم وتأهيلهم على أكمل وجه لقيادة المستقبل الرقمي.   

وأشارت نور الهاشمي، نائب الرئيس لاستقطاب المواهب والتعيين الداخلي  في e& إلى أهمية التواصل المستمر مع المواهب الإماراتية وضرورة إعدادهم لمواكبة المشهد الاقتصادي سريع التطور، وقالت: "تسعدنا المشاركة في معرض "رؤية الإمارات للوظائف 2023" مجدداً، حيث يشكل المعرض منصة خاصة تربط الكوادر الإماراتية بسوق العمل المتنامي في الدولة، وتقدم منظوراً جديداً للتوظيف يسعى لتسليط الضوء على المواطنين وتعزيز حضورهم في سوق العمل".

وأضافت الهاشمي، "تُواصل e& مسيرتها المتمثلة في دعم أجندة التوطين وإتاحة الفرصة للمواطنين للتعرف على الإمكانات الوظيفية الهائلة ضمن قطاع التكنولوجيا، انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة بضرورة توفير بيئة عمل تنافسية للمواطنين وإعداد الأجيال الإماراتية الشابة والقادرة على مواصلة تعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى المؤشرات الدولية في قطاع التكنولوجيا والاتصالات. وندعو كافة المواهب الإماراتية إلى زيارة الجناح الخاص بالمجموعة للتعرف على الشواغر المتوفرة التي تقدمها e& في العديد من المجالات".

وتقدم e& من خلال مشاركتها في المعرض، فرصاً مميزة للمواهب الإماراتية الطامحة للعمل في واحدة من أفضل بيئات العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفقاً لتصنيف مجلة "فوربس" العالمية. كما تعتز بحفاظها على نسب متقدم في التوطين طوال الأعوام الماضية وهي واحدة من أعلى نسب التوطين في قطاع التكنولوجيا في دولة الإمارات.

وتشمل الشواغر الوظيفية التي تقدمها e& العديد من المجالات مثل: تكنولوجيا المعلومات، وإنترنت الأشياء، وإدارة الأعمال، وخدمة العملاء، والشؤون التنظيمية، والشؤون القانونية والمالية والاستراتيجية.

وتحرص e& على الالتزام بتوفير بيئة عمل جاذبة لمواطني الدولة بشكل مستمر عبر مجموعة من المبادرات وبرامج التدريب المصممة خصيصاً للمواهب الوطنية ومن أبرزها؛ برنامج الذكاء الاصطناعي للخريجين، وبرنامج قادة المستقبل، وبرنامج التطوير المهني للشباب، وبرنامج تدريب الخريجين الإماراتيين، هذا بالإضافة إلى الاتفاقية المبرمة مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية والهادفة إلى توفير أكثر من 500 وظيفة لمواطني الدولة.  

أعلنت e& money ذراع التكنولوجيا المالية، والتطبيق المالي الرائد لشركة e& الحياة، اليوم عن إطلاقها مبادرة خاصة تهدف إلى تمكين العملاء من إجراء تحويلات مالية دولية مجاناً إلى المغرب وليبيا وبأفضل أسعار صرف العملات، للمساهمة في دعم الأشقاء في كلا الدولتين في أعقاب الكوارث الطبيعية الأخيرة.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تضامن e& money، مع الشعبين المغربي والليبي في أعقاب كارثتي الزلزال المدمر الذي ضرب المغرب، والفيضانات في ليبيا، وتساهم في توفير الدعم المطلوب في ظل هذه الظروف العصيبة وتمكين العملاء من إجراء التحويلات المالية لتوفير الدعم المالي اللازم لإغاثة المتضررين بسرعة خلال هذه الأزمة. وصُمّمت خدمة تحويل الأموال الدولية المجانية لهذه المبادرة، انسجاماً مع جهود الدعم الأخرى التي تقدمها e& للمتضررين في المغرب وليبيا.

وتدعو e& money عملائها للاستفادة من خدمة تحويل الأموال الدولية المجانية والمساهمة في تقديم يد العون وإغاثة الأشقاء والتخفيف من آثار الكوارث الطبيعية التي أصابتهم.

لمعرفة المزيد حول e& money، يرجى زيارة https://www.eandmoney.com/

تدعم التجربة مبادرات التنمية الخضراء عبر تحسين كفاءة وسعة الشبكات وتؤسس لحوسبة سحابية فائقة النطاق

أعلنت "اتصالات من &e" اليوم عن نجاح تجربتها لشبكة نقل البيانات 400G@Super C+L بالتعاون مع هواوي، فيما يشكّل خطوة إضافية في تطوير قدرة الشبكة وكفاءتها، عدا عن دورها المحوري في دعم مبادرات التنمية الخضراء وإنشاء أساس قوي للحوسبة السحابية فائقة النطاق.

وتنقل شبكة Super C+L القطاعات الحيوية إلى عصر جديد من نقل البيانات بسرعات عالية لتصبح أساس التحول الرقمي الحديث. وتشكّل هذه التجربة إنجازاً استثنائياً في خضم مشهد سريع التطور يزداد فيه الطلب على حلول نقل بيانات مرنة وقابلة للتطوير.

ويمتلك حل Super C+L، الذي اختبرته اتصالات من &e بالتعاون مع هواوي، القدرة على استيعاب ما يصل إلى 12 تيراهرتز من موارد الطيف الترددي، أو ما يعادل 120 رقماً من الأطوال الموجية، والذي يشكل زيادة نوعية مقارنةً بحل النطاق C التقليدي الموسع الذي يدعم موارد الطيف الترددي بنطاق 4.8 تيراهرتز فقط.

ويؤدي هذا الإنجاز غير المسبوق إلى زيادة كبيرة في تحسين كفاءة الشبكة بمقدار 2.5 مرة، مما يدعم التحول الرقمي للصناعات بشكل فعال ويساهم في بناء مستقبل أكثر استدامة. ويعد توسيع موارد طيف الألياف الضوئية استراتيجية حاسمة لتحقيق نقل البيانات عالية السرعة في الجيل القادم من الشبكات الضوئية.

وبهذه المناسبة، قال مروان بن شكر، نائب أول الرئيس لشؤون تطوير الشبكات في اتصالات من &e: "يعتبر الاختبار الناجح لشبكة 400G@Super C+L دليلاً ملموساً على التزامنا الراسخ بالابتكار والاستدامة وتقديم حلول تتمحور حول تقدم أفضل الخدمات للعملاء. ويأتي هذا الإنجاز في الوقت الذي تزداد فيه الحاجة إلى تطوير حلول مرنة وقابلة للتطوير في نقل البيانات، لتشكل شبكة 400G@Super C+L إنجازاً هاماً في مجال الشبكات."

 

ويساهم اعتماد اتصالات من &e لتقنية Super C+L في تعزيز كفاءة الشبكة وتخفيض استهلاك الطاقة وفي تأسيس منظومة شبكات صديقة للبيئة، انسجاماً مع أهداف الشركة في الاستدامة، للوصول إلى مستقبل أكثر استدامةً.

وتواصل اتصالات من &e التزامها بالاستثمار في التقنيات المتقدمة، وتمكين المجتمعات، وتقديم تجارب استثنائية لعملائها وتمكين التحول الرقمي للعديد من القطاعات.

أعلنت &e، اليوم عن انضمامها كشريك رئيسي للتكنولوجيا لمؤتمر (COP28)، الذي ينعقد هذا العام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعزز هذه الشراكة التعهد الذي أعلنته &e خلال مشاركتها في مؤتمر (COP28) العام الماضي، بالالتزام بالعمل للوصول إلى صافي صفر انبعاثات كربونية في النطاقين 1 و2 ضمن عمليات المجموعة في دولة الإمارات بحلول عام 2030، بما يتماشى مع استراتيجية المجموعة لتحقيق الحياد المناخي في عملياتها، ودعم العمل المناخي العالمي من أجل بناء مستقبل مستدام.

وتؤكد المجموعة باستمرار على التزامها بمبادئ الحوكمة البيئية والاجتماعية، ومواصلة قيادة التحول الرقمي وتوفير الحلول التكنولوجية لتمكين المستقبل المستدام للجميع، وحققت&e  خطوات هامة في الوصول لأهدافها الاستراتيجية  وتطوير أجندة الاستدامة الخاصة بها، وتكثيف مساهماتها في مجال العمل المناخي العالمي، من خلال التركيز على مبادرات الحد من انبعاثات الكربون، وتحسين كفاءة الطاقة ومصادر الطاقة المتجددة، من بين مبادرات أخرى.

وتسعى e& من خلال هذه الشراكة إلى دعم أجندة العمل الطموحة لمؤتمر (COP28)، التي تركز على تسريع التحول المدروس إلى استخدام الطاقة النظيفة، وتقديم التمويل اللازم لتحقيق هذا التحول، لاسيما في الدول النامية، مما ينعكس إيجاباً على حياة الناس في العالم أجمع. وتهدف المجموعة إلى تعزيز النمو الاقتصادي المستدام، عبر التركيز على أهمية العمل المشترك مع الجميع من أجل تقديم حلول واقعية ونتائج ملموسة.

وتقدم &e العديد من الخدمات الخاصة والمميزة للمساهمة في نجاح مؤتمر (COP28)، منها دعم البنية التحتية الرقمية خلال المؤتمر، بما فيها الشبكات وخدمات الاتصال السريع بالإنترنت، هذا بالإضافة إلى عرض أحدث برامج ومبادرات &e في مجال الاستدامة في جناح المجموعة في منطقة المعرض الخضراء داخل مدينة إكسبو دبي.

وقال حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لـ &e: "تمثل هذه الشراكة خطوة جديدة وهامة في رحلة &e نحو تحقيق استراتيجيتها في الحياد المناخي ضمن عملياتها، إلى جانب مواصلة جهودها ومساهمتها في الحفاظ على البيئة في المجتمعات التي تتواجد فيها حول العالم. ويعد مؤتمر (COP28) حدثاً استثنائياً بالنسبة لنا نحرص من خلاله على توحيد الجهود والعمل مع الشركاء لتحقيق تغيير إيجابي وملموس وتقديم نموذج متطور عن مساهمة الشركات الكبرى في مبادرات الاستدامة".

وأضاف دويدار: "تراعي أعمالنا اليوم مواجهة التحديات المناخية العالمية ونهدف إلى تعزيز مشاركتنا في أجندة العمل المناخي، لا سيما أن &e هي أول مجموعة من القطاع الخاص في دولة الإمارات تنضم إلى "مشروع المسرعات المستقلة في دولة الإمارات العربية المتحدة للتغير المناخي" (UICCA) في إطار سعيها لبناء مستقبل مستدام. وتواصل &e التزامها بتحقيق النمو المستدام أثناء رحلة التحول الاستراتيجي الذي تخوضه المجموعة، والتوسعات التي تشهدها أعمالها في المزيد من الأسواق حول العالم، لتحافظ الاستدامة على مكانتها المتأصلة كجزء لا يتجزأ من عمليات وخطط المجموعة".

وأعلنت &e خلال العام الحالي عن مواصلة التزامها بالمعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة المؤسسات عبر انضمامها إلى منظومة معايير رأسمالية أصحاب المصلحة الصادرة عن المنتدى الاقتصادي العالمي، لتنضم إلى أكثر من 100 شركة عالمية في المنظومة الهادفة إلى مواءمة تقارير الأداء مع المؤشرات البيئية والاجتماعية والحوكمة، وقياس مساهماتها باستمرار مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وقطعت &e شوطاً طويلاً نحو تحقيق أهداف استراتيجية الاستدامة منذ عام 2019، من خلال تسريع برامج كفاءة الطاقة لديها، وإدارة مبادرات متعددة للحد من الانبعاثات الكربونية، ونجحت بتخفيض أكثر من 380,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ضمن عملياتها في ثلاثة أسواق رئيسية تتضمن الإمارات العربية المتحدة، وباكستان، ومصر.

وحرصت المجموعة على مواءمة مبادرات العمل المناخي الخاصة بها مع "مبادرة الأهداف المستندة إلى العلم" (Science Based Targets initiative - SBTi)، مما أهلها للحصول على تصنيف "ملتزم بالأهداف المستندة إلى العلوم على المدى القريب" من قبل المبادرة، التي تشكل إطار تعاون دولي مشترك بين مشروع الكشف عن الكربون (Carbon Disclosure Project – CDP)، والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، ومعهد الموارد العالمية، وذلك للعمل على تحديد مسار خفض الانبعاثات بين عامي 2020 و2030 لكافة القطاعات التابعة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وترسم مبادرات العمل المناخي لدى &e خارطة طريق واضحة لتحقيق نتيجة صفر انبعاثات كربونية، بهدف تعزيز مبادرات الاستدامة التي تحمل تأثيراً إنسانياً إيجابياً على الخطط والعمليات المستقبلية.

أعلنت &e اليوم عن توفير مكالمات مجانية إلى المملكة المغربية الشقيقة من شبكاتها العاملة في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية لإتاحة الفرصة للأفراد للتواصل مع المتضرّرين من آثار الزلزال الذي ضرب جنوب غرب مراكش وأسفر عن مقتل وإصابة المئات.

وقال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e: " تتقدم &e بخالص العزاء والمواساة إلى جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، والشعب المغربي الذي نقف معه اليوم في هذا المصاب الجلّل انطلاقاً من حرص &e على مواصلة دورها في ربط المجتمعات في مختلف الأوقات ولا سيما خلال الظروف الاستثنائية التي تمّر بها المملكة المغربية."

وأضاف دويدار: "ومن خلال تواجدنا في المملكة المغربية، عبر "اتصالات المغرب" نتشارك مع المجتمع المغربي مصابه الجلّل ونأمل أن تسهم هذه المبادرة في تعزيز التواصل بين الأفراد داخل وخارج المملكة المغربية الشقيقة لإتاحة الفرصة لهم للاطمئنان على ذويهم انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في ضرورة توفير مختلف أشكال الدعم للمملكة المغربية."

وتسري هذه المبادرة اعتباراً من 9 سبتمبر، وتشمل جميع عملاء شبكة الهاتف المتحرك في اتصالات من &e في دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية، ليكونوا على اتصال مع عائلاتهم وأحبائهم.

ويمكن لعملاء اتصالات من &e في دولة الإمارات التواصل لمدة 30 دقيقة لغاية 15 سبتمبر مجاناً مع عائلاتهم في المملكة المغربية، إلى جانب مكالمات صادرة غير محدودة لعملاء الشبكة الموجودين في المملكة المغربية و30 دقيقة من الاتصالات الواردة خلال تواجدهم هناك.

ويمكن لعملاء اتصالات مصر من &e المتواجدون في المملكة المغربية استخدام 20 دقيقة من المكالمات الصادرة مجاناً خلال تواجدهم في المملكة المغربية على مدار الأسبوع القادم.

وتتطلع  &e بأن تساهم المبادرة في مساعدة الأفراد والمجتمعات للاطمئنان على المتأثرين من الزلزال في المملكة المغربية الشقيقة، استمراراً لنهجها في التضامن مع الأشقاء ومختلف شعوب العالم في الظروف الصعبة.

أغسطس 2023

شركة الاتصالات الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تحصل على هذه الشهادة 

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن تحقيقها إنجازًا هامًا في الحصول على الشهادة الفضية من منظمة "تي إم فورام- TM Forum" العالمية، وذلك ضمن فئة "مطابقة واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة (Open API)"، وهي مجموعة من الوظائف التي تتيح للتطبيقات الوصول إلى البيانات والتفاعل مع مكونات البرامج الخارجية، لتصبح مشغل الهاتف المحمول الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي حصل على هذه الشهادة العالمية.

يعد برنامج واجهة برمجة التطبيقات (API) المفتوح الخاص بمنظمة "تي إم فورام"، مبادرة عالمية لتطوير قطاع الاتصالات، وقابلية التشغيل بين المؤسسات، ونقل البيانات بين أنظمة الاتصالات. ونجحت اتصالات من e& في تبني كافة معايير هذا البرنامج ومطابقتها بجدارة، وريادة تطوير البنية الرقمية المفتوحة (ODA)، مما أدى إلى توفير واجهات برمجة تطبيقات نوعية (APIs)، لتحقيق التكامل وتبسيط عملية تطوير وتشغيل الخدمات المعقدة.

ونجحت اتصالات من e& منذ اعتمادها لمعايير مطابقة واجهة برمجة التطبيقات (API) في أواخر شهر مايو، في الحصول على أربع شهادات خلال فترة قياسية، يتضمن الحصول على الشهادة الفضية، مما يمهد الطريق نحو الحصول على الشهادة الذهبية في المستقبل.

وبهذه المناسبة قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من e&:" نفخر في اتصالات من e&، بهذا الإنجاز الكبير، الذي يعد قفزة استراتيجية رائدة في مسيرتنا، ونسعى من خلال مطابقة واجهة برمجة التطبيقات المفتوح مع معايير منظمة تي إم فورام العالمية، إلى تبسيط عملياتنا وتقليل هامش الأخطاء التقليدية، وتحسين جودة الخدمة، مما يساهم في تعزيز مكانة اتصالات من e&، والحفاظ على صدارتها في مجال التقدم التكنولوجي في قطاع الاتصالات".

ويتماشى الالتزام بمطابقة واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة مع المعايير العالمية بسلاسة مع رحلة اتصالات من e& نحو تطبيق البنية الرقمية المفتوحة (ODA)، التي تهدف إلى فصل الأنظمة والتطبيقات. وتعمل واجهات برمجة التطبيقات المفتوحة لمنظمة "تي إم إف" القياسية على تبسيط عمليات التكامل، وتعزيز قابلية التشغيل بين الأنظمة الداخلية، وتحفيز الابتكار من خلال تمكين الوصول الآمن إلى البيانات والعمليات، مما يشكل علامة فارقة في رحلة اتصالات من e& نحو قيادة التحول الرقمي وتطوير صناعة الاتصالات.

 

 

أعلنت "اتصالات من e&" اليوم عن تحقيق تقدم هائل في سعيها لتبني التقنيات المتطورة من أجل الارتقاء بتجارب العملاء مع استكمالها مشروع تجارب الجيل الخامس المتقدم (5G-Advanced) بنجاح تحت قيادة هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية.

وحققت شركة  اتصالات من e& سرعة نقل بيانات عالية تصل إلى 10 جيجابت في الثانية ضمن النطاق الترددي 6 جيجاهرتز، والذي يعد إنجازاً مهماً يضع دولة الإمارات العربية المتحدة في الطليعة على صعيد قدرات الجيل الخامس المتقدم، عدا عن كونه يمثل تقدماً ملحوظاً في سرعة نقل البيانات، مما يعزز التزام الشركة بإحداث ثورة في مشهد الاتصالات السلكية واللاسلكية. وركزت التجربة على الوصول إلى السرعة الكاملة لشبكة الجيل الخامس (5G) ضمن النطاق الترددي 6 جيجاهرتز باستخدام عرض نطاق 400 ميجاهرتز لتحقيق سرعة 10 جيجابت في الثانية مع تحسين تجربة المستخدم.

وأثمر تعاون هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية واتصالات من e& عن إنجاز هائل تمثل بسرعة نقل بيانات قدرها 10 جيجابت في الثانية ضمن النطاق الترددي 6 جيجاهرتز، وهي أعلى سرعة يتم تحقيقها على الإطلاق ضمن هذا النطاق في جميع أنحاء العالم. ويساهم هذا الإنجاز بشكل كبير في دفع عصر التحول الرقمي، ليس فقط داخل دولة الإمارات وإنما في جميع أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في "اتصالات من e&": "تكرّس اتصالات من e& جهودها لدفع حدود الابتكار التكنولوجي من أجل توفير حلول تحويلية لعملائنا. ومن جديد، يؤكد إنجازنا الأخير على صعيد سرعة نقل البيانات عبر شبكة الجيل الخامس التزامنا بتوفير اتصال سريع وعالي الجودة. كما أن تعاونا مع هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية يعكس التزامنا المشترك بتعزيز الريادة التكنولوجية لدولة الإمارات ونيل مكانة عالمية مرموقة في هذا المجال".

وأضاف خالد مرشد: "يمهد هذا التقدم الطريق أمام عالم رقمي سلس ومتكامل، مما يتيح نمو تطبيقات إنترنت الأشياء وتقنيات الميتافيرس. وتدعم السرعات العالية الاستخدامات المعقدة مثل عمليات التشخيص عن بُعد على مستوى القطاع الصحي، أو مشاريع المركبات ذاتية القيادة على مستوى قطاع النقل، وكذلك إدارة بعض المنشآت الصناعية، والتي تصب جميعها في الوصول إلى مجتمع أكثر ابتكاراً وترابطاً".

ويعكس تنفيذ مشروع تجارب الجيل الخامس المتقدم التزام اتصالات من e& بدعم هذه الجهود بما يتماشى مع مبادرات الحكومة الإماراتية في إطار إعلان 2023 عاماً للاستدامة. كما أنه ينسجم مع مساعي الشركة لتعزيز كفاءة القطاع وترسيخ ريادة دولة الإمارات في الابتكار التكنولوجي، وبالتالي إرساء مكانتها كمركز رائد للابتكار والاتصال والتقدم الرقمي.

أعلنت e& الاستثمار اليوم عن مشاركتها في جولة تمويلية من الفئة (أ) لصالح شركة " أيكيجاي لابس – Ikigai Labs"، وهي شركة رائدة في استخدام قوة الذكاء الاصطناعي المولد للبيانات المجدولة.

وخلال هذه الجولة التمويلية تحصل شركة أيكيجاي لابس على تمويل إجمالي قدره 25 مليون دولار، بمساهمة كل من e& الاستثمار، و "برمجي للاستثمار -Premji Invest"، و" فاونديشن كابيتال – Foundation Capital".

ويعزز هذا الاستثمار رؤية أيكيجاي لابس في تغيير طريقة استخدام المؤسسات للذكاء الاصطناعي، إذ تعمل على تمكين المؤسسات من إتقان استخدام الذكاء الاصطناعي من خلال أكاديمية أيكيجاي والمنصة المميزة الخاصة بها.

وتقدم أيكيجاي لابس حلاً للذكاء الاصطناعي بدون تعليمات برمجية، مما يساعد الشركات على مواجهة تحديات تسخير مجموعات البيانات الكبيرة وضمان دقة النتائج المتوقعة، يجمع هذا النهج المبتكر للشركة بين أحدث التوقعات بالسلاسل الزمنية وثلاث أدوات أساسية: aiMatch لتسوية البيانات، وaiCast لتوقع النتائج، وaiPlan لتخطيط السيناريوهات.

وقال ديفافرات شاه، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي الشريك في شركة أيكيجاي لابس، وبروفيسور في مؤسسة أندرو (1956) وإيرنا فيتيربي للذكاء الاصطناعي والقرارات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا:" ندرك حجم التحديات التي يواجهها الأفراد للتعامل مع بياناتهم المجدولة، وكذلك معاناة الشركات للاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية في مجال الذكاء الاصطناعي، لذا نعمل على مساعدة القوى العاملة العالمية على الاستفادة من قوة الذكاء الاصطناعي، ويسعدنا التعاون في ذلك مع e& الاستثمار، وPremji Invest، وFoundation Capital، وشخصيات بارزة مثل Diane Greene، الذين يمكّنوننا من جعل الذكاء الاصطناعي المولد للبيانات المجدولة فعالًا في التأثير على أعمال الشركات."

وبهذه المناسبة، قال إيدي فرحات، المدير التنفيذي في e& الاستثمار:" تحقق أيكيجاي لابس، نقلة نوعية في طريقة استخدام الشركات لحلول الذكاء الاصطناعي في أعمالها، وذلك من خلال: أولاً، إعطاء الأولوية للفرق الوظيفية والالتقاء بهم أينما كانوا في رحلة الذكاء الاصطناعي الخاصة بهم عبر منصة الذكاء الاصطناعي المميزة الخاصة بهم ومن خلال أكاديميتهم العملية المرموقة. ثانيًا، في ظل انتشار الذكاء الاصطناعي المولد للبيانات القائم على النصوص والصور، فإن إيكيجاي تدرك أهمية البيانات المجدولة، وهي الكنز الحقيقي لمعظم الشركات.

وأضاف فرحات قائلاً:" يعد الذكاء الاصطناعي اليوم أحد أقوى الأدوات التكنولوجية التي تثري حياة الناس، لذا نحرص على الاستثمار في إيكيجاي لابس الذي يعد دليلاً على ثقتنا في مهمتهم المتمثلة في تمكين الاستفادة القصوى من حلول الذكاء الاصطناعي وجعلها في متناول الجميع."

وتعزز منصة إيكيجاي لابس، التعليم من خلال إثرائها بنهج Expert-in-the-Loop (EiTL) المبتكر، وتعمل أكاديمية إيكيجاي على تدريب أكثر من 6000 طالب من أكثر من 90 دولة على موضوعات مثل "No Code AI" و"التنبؤ بالسلاسل الزمنية".

تؤكد e& الاستثمار، من خلال هذا الاستثمار مجددًا التزامها بدعم التقنيات المبتكرة، إذ يمكن أن تحفز هذه الخطوة الإستراتيجية الجيل القادم من الحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، مما يبشر بعالم أعمال أكثر ذكاءً وتركيزاً على البيانات.

e& الاستثمار تقود جولة تمويلية من الفئة "أ" بقيمة 5 ملايين دولار لصالح "ماكس بايت تكنولوجي"

أعلنت e& الاستثمار اليوم عن قيادتها لجولة تمويلية من الفئة (أ) بقيمة 5 ملايين دولار أمريكي لصالح "ماكس بايت تكنولوجي - Maxbyte" ،  الشركة الرائدة في مجال الحلول الرقمية والروبوتية المتكاملة، بهدف تعزيز نمو الشركة وتمكينها من توفير الحلول المبتكرة لشركات التصنيع ودعمها في العصر الرقمي.

تعد "ماكس بايت تكنولوجي"، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، من أهم مزودي حلول الثورة الصناعية الرابعة، ضمن قطاعات حيوية مثل السيارات، والمعدات العسكرية، والمرافق، والأغذية والمشروبات. وتهدف إلى تعزيز النمو المستدام في التحول الرقمي والذكي للمؤسسات الصناعية، وتحقيق المزيد من المرونة، والإنتاجية، وزيادة الإيرادات والأرباح.

ويهدف تمويل e& الاستثمار إلى تسريع نمو "ماكس بايت تكنولوجي" من خلال تعزيز قدرات فرق المبيعات، وتطوير إستراتيجية الشراكات والدخول إلى الأسواق، إلى جانب توسيع نطاق المشاريع عبر مناطق جغرافية وصناعات جديدة.

وبهذه المناسبة قال إيدي فرحات، المدير التنفيذي في e& الاستثمار: "تعتبر شراكتنا مع ’ماكس بايت تكنولوجي‘ علامة فارقة ضمن خططنا الاستراتيجية، لأنها تشكل الشريك الأمثل لدفع عجلة الثورة الصناعية الرابعة، مع سجل حافل من قصص النجاح الذي حققته من خلال نهجها المبتكر الذي ساهم في إنجازات متميزة في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وجنوب شرق آسيا والهند. ويوفر هذا الاستثمار دفعة قوية لمساعدة الشركة على ترسيخ حضورها العالمي ودعم مساعيها في تحقيق التحول الرقمي وتوفير المزيد من حلول الأتمتة للشركات".

وأضاف إيدي قائلاً: "توفر حلول التوصيل والتشغيل الخاصة بـ’ماكس بايت تكنولوجي‘ ما هو أبعد من مجرد الخدمات المخصّصة لشركات التصنيع الصغيرة، لتشكل منافساً قوياً يملك القدرة على خدمة الشركات التصنيع الأكبر حجماً  في الأسواق من خلال التكامل السريع والمباشر . ونؤمن بأنّ الحلول الرائدة للشركة سترسم مشهداً جديداً لقطاع التصنيع في دولة الإمارات، وتساعد على دفع عجلة الاقتصاد الرقمي".

وتقدم ’ماكس بايت تكنولوجي‘ مجموعة واسعة من الخدمات ضمن ثلاثة مجالات رئيسية، تتضمن تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، والذكاء الاصطناعي لرقمنة سلاسل القيمة الصناعية للمصانع الذكية والمستدامة، والروبوتات، وحلول الأتمتة لتمكين المصانع الآلية، وبرامج تدريب متخصصة في علوم الثورة الصناعية الرابعة، لتمكين كل من الشركات والمجتمعات من تحقيق نمو مستدام من خلال اعتماد التحول الرقمي لنقلهم نحو المستقبل.

وقال  رامشانكار سي إس، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ماكس بايت تكنولوجي: "نحن سعداء بشراكتنا مع e& الاستثمار  لأنها تشكل خطوة هامة في تحقيق رؤيتنا المشتركة والتزامنا بإعادة تشكيل القطاع الصناعي، ودفع النمو القائم على التغيير النوعي، ودفع رحلتنا نحو مستقبل بإمكانيات لا حدود لها. وتعمل هذه الشراكة الاستراتيجية على تسريع رحلتنا لقيادة التطور التكنولوجي، وتعزيز الصناعة الذكية، وتمكين الصناعات الإماراتية والعالمية".

وأضاف: "نعمل يشكل مستمر على تطوير منتجنا الرائد byteFACTORY، متجر التطبيقات المتخصص في حلول الثورة الصناعية الرابعة، والذي يتكامل مع تقنيات الروبوتات والأتمتة التي تمكن عملاء المؤسسات الصناعية العالمية من الازدهار في عصر التحول السريع. وستفتح شراكتنا الجديدة مع e& الاستثمار الأبواب لإمكانيات أكبر، مما يمكننا من الاقتراب من تحقيق رؤيتنا لعالم صناعي أكثر ذكاءً وترابطًا".

وعقدت e& المؤسسات، التابعة لـ e&، مؤخراً اتفاقية مع "ماكس بايت تكنولوجي" تكون بموجبها الموزع ووكيل الدمج الحصري لمنتجات "ماكس بايت تكنولوجي" في الإمارات العربية المتحدة. وتساهم هذه الشراكة بتسريع مسار التحول الرقمي لقطاع التصنيع في دولة الإمارات، كما تتوافق مع الرؤية التي حددتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في برنامج "مشروع 300 مليار".

ويتماشى الاستثمار الاستراتيجي لـ e& الاستثمار في "ماكس بايت تكنولوجي" مع الاستراتيجية الوطنية لتسريع وتيرة التحول الرقمي عبر القطاعات الصناعية مع التركيز بشكل خاص على تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.

ومع تكامل نقاط القوة بين e& الاستثمار و"ماكس بايت تكنولوجي"، تساهم الشركتان في تنفيذ الأجندة الوطنية ورسم مشهد قطاع التصنيع عبر تطوير تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة. ويشكّل هذا الاستثمار يمثل خطوة محورية نحو تحقيق رؤيتهما المشتركة ببناء مستقبل معزز رقمياً.

يهدف التعاون إلى تعزيز الإمكانات الرقمية للقطاع عبر تبني تقنيات الحوسبة السحابية والأمن السيبراني وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي

أعلنت e& المؤسسات ودائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي عن توقيع مذكرة تفاهم بينهما لتطوير وتبادل الخبرات في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والتصنيع المستدام، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتحقيق أهداف استراتيجية أبوظبي الصناعية.

ووقعت e& المؤسسات و(اقتصادية أبوظبي) مذكرة التفاهم ضمن فعاليات أول ورشة عمل للتوعية ببرنامج محفزات التصنيع الذكي والتوفيق بين الأعمال، والتي أُقيمت برعاية مكتب تنمية الصناعة، ذراع دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي لتطوير القطاع الصناعي. وشارك في الورشة ما يزيد على 100 من العاملين والمعنيين في القطاع الصناعي، أكثر من نصفهم من الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة فضلاً عن الشركات المتخصصة بالاستشارات والتكنولوجيا.

تهدف مذكرة التفاهم بشكل أساسي إلى دفع عجلة التحول الرقمي لقطاع التصنيع في إمارة أبوظبي، عبر تسهيل التحول إلى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مع تشجيع تبني الممارسات المستدامة، وتسخير خبرة e& المؤسسات في التقنيات المتطورة مثل الحوسبة السحابية والأمن السيبراني وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، من أجل تمكين المؤسسات الصناعية في أبوظبي.

لتنفيذ هذه الاتفاقية، ستقوم e& المؤسسات واقتصادية أبوظبي بإنشاء فريق عمل مشترك يضم ممثلين عن الطرفين لضمان أعلى مستويات التواصل والتعاون بينهما.

وقال المهندس عرفات اليافعي، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة: "يسعدنا التعاون مع شركة e& المؤسسات لدعم تحول قطاع الصناعة في أبوظبي إلى التصنيع الذكي وتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، فضلاً عن تشجيع الاستدامة في القطاع. وتندرج هذه الخطوة في إطار جهودنا المتواصلة لتحقيق الأهداف الطموحة لاستراتيجية أبوظبي الصناعية، التي تستهدف إلى زيادة الاستثمارات في قطاع الصناعة، وخلق فرص عمل مجزية، وتعزيز علاقات أبوظبي التجارية مع الأسواق العالمية، وترسيخ مكانتها بوصفها المركز الصناعي الأكثر تنافسيةً  في المنطقة".

 

 

كما ستتعاون e& المؤسسات واقتصادية أبوظبي في إعداد أوراق عمل وورش مشتركة لتعزيز جهود البحث وتبادل المعرفة وزيادة التوعية بالتصنيع المستدام. وسيستكشف الطرفان كذلك فرص ابتكار حلول رقمية لعمليات التصنيع من أجل تعزيز الاستدامة ورفع مستويات الكفاءة التشغيلية للقطاع.

ومن جهته، قال ألبرتو أراكيو، الرئيس التنفيذي لشركة e& enterprise IoT & AI: "نفخر بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي لنقود معاً مسيرة تحوّل قطاع الصناعة إلى تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتعزيز ممارسات التصنيع المستدام في الإمارة. كما تشكل هذه الشراكة خطوة بارزة نحو دفع جهود الابتكار والرقمنة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتؤكد التزامنا بتمكين الشركات من الازدهار في العصر الرقمي وتعزيز الممارسات المسؤولة بيئياً".

وأضاف أراكيو: "نحن نسعى جاهدين لتحويل قطاع التصنيع، ودعم الممارسات المستدامة، والمساهمة في النمو الاقتصادي لأبوظبي من خلال تسخير كفاءتنا في حلول إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي».

وتشمل أهداف هذه الشراكة زيادة معرفة مجتمع التصنيع بفوائد الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات التي توفرها، وذلك من خلال تسليط الضوء على أساليبها الرقمية المبتكرة وتوفير برامج لتطوير المهارات ذات الصلة.

علاوةَ على ذلك، يتطلع الطرفان إلى الترويج للبرامج والمحفزات التي تقدمها استراتيجية أبوظبي الصناعية بالاستفادة من منصات وخدمات e& المؤسسات، إلى جانب تحديد فرص تعاونهما من أجل حفز تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الصناعة، مع التركيز على إنشاء مراكز متخصصة، وخلق فرص عمل مجزية، وتحسين التجارة مع الأسواق العالمية، وترسيخ مكانة أبوظبي كمركز صناعي تنافسي في المنطقة.

أعلنت e& money ذراع التكنولوجيا المالية والتطبيق المالي الرائد لشركة e& الحياة، اليوم عن إتاحة الفرصة لعملائها لاستخدام بطاقات e& money الخاصة بهم في محفظة سامسونج “Samsung Wallet” ، وهي إحدى حلول الدفعات الرقمية للهواتف المتحركة الرائدة من شركة سامسونج والتي تتيح إجراء الدفعات بأمان ودون تلامس عند التسوق عبر الإنترنت وفي المتاجر حول العالم.

وتهدف هذه الشراكة مع سامسونج جلف للإلكترونيات إلى إنشاء نظام دفعات رقمية سلس وآمن، والمساهمة بتوفير أسلوب حياة مريح لسكان دولة الإمارات العربية المتحدة، ودمج حلول الدفعات عبر الهاتف المتحرك في بطاقة e& money.

وتعد محفظة Samsung Wallet طريقة سريعة وسهلة وآمنة لتمكين المستخدمين من إتمام عمليات الدفع رقمياً، كما سيتم تزويدها في المستقبل القريب بمجموعة من الميزات المبتكرة لتخزين الوثائق الهامة مثل بطاقات الهوية والمفاتيح الإلكترونية وتذاكر الصعود إلى الطائرة وغيرها.

وتعكس إضافة محفظة Samsung Wallet التزام e& money المستمر بتعزيز الخدمات وتحسين تجربة التسوق للعملاء، ودعم رحلتهم نحو المعاملات المالية الرقمية وغير النقدية.

ويمكن للعملاء المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة الآن طلب بطاقة e& money في غضون 10 ثوان فقط. إذ يحصل كل عميل فور تسجيل دخوله إلى تطبيق e& money، على بطاقة مكونة من 16 رقماً تحمل علامة ماستركارد، وبرنامج مكافآت يتيح خلال مرحلة الإطلاق جوائز نقدية بنسبة 1% على جميع الدفعات التي تتم عبر البطاقة. ويمكن إضافة البطاقة إلى محفظة Samsung Wallet خلال ثوانٍ معدودة للاستمتاع بإمكانية إجراء الدفعات السلسة على الإنترنت وفي المتاجر.

وفي هذا السياق قال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة e& الحياة: "يسعدنا تقديم Samsung Wallet لعملائنا وتمكينهم للاستفادة من أحدث التقنيات مع أنظمتنا وخدماتنا الأساسية، وتوفير الحلول والمنتجات المبتكرة لاسيما في مجال التكنولوجيا المالية لتلبية احتياجات كافة شرائح المستخدمين. ونسعى إلى تقديم المزيد من الخدمات والمزايا للارتقاء بتجاربهم، وضمان حصولهم على معاملات مالية آمنة ومريحة وبسرعة فائقة تعزز تجربتهم في الحصول على خدمات مالية متكاملة ورقمية لترسيخ مفهوم المجتمع غير النقدي". 

وقال فادي أبو شمط، مدير مجموعة الهواتف المحمولة في سامسونج جلف للإلكترونيات: "نعتز بالإعلان عن تعاوننا مع e& money، إذ تعد هذه الشراكة بمثابة إنجاز جديد في مسيرتنا الهادفة لتوسيع نطاق اتصالنا مع العملاء في المنطقة ومنحهم الفرصة لاستخدام حلول الدفع الرقمية الآمنة من الجيل التالي. ونتطلع لتوسيع نطاق الحلول والخدمات التي نقدمها بأقصى حد ممكن، عبر إضافة المزيد من الميزات إلى محفظة Samsung Wallet، وتسهيل تجارب التسوق في إطار عمليات دفع سلسة في العالمين الرقمي والواقعي. ونستشرف مستقبلاً مزدهراً من التعاون في هذا المجال مع e& money في مختلف الأسواق". 

تتميز Samsung Wallet بمستوى عالٍ من الحماية مع أحدث تقنيات Samsung Knox لتخزين البيانات الحساسة في الجهاز، بما في ذلك ميزة التعرف على بصمات الأصابع والتشفير لضمان حماية بيانات المستخدمين على نحو فائق الأمان. كما يتم استبدال البيانات الحساسة برموز تعريف فريدة توفر طبقة إضافية من الحماية ضد محاولات القرصنة الرقمية والمادية المحتملة.

ويمكن للعملاء تفعيل خدمة Samsung Wallet عبر تثبيت تطبيق Samsung Wallet المتاح في متجر Galaxy على هواتفهم الجوالة، وتسجيل الدخول إلى حساب سامسونج الخاص بهم مباشرة من تطبيق Samsung Wallet لتعيين رقم التعريف الشخصي وبصمة الإصبع، ثم النقر فوق "إضافة بطاقة" ومسح البطاقة المصرفية أو إدخال بياناتها يدوياً. كما يمكن إضافة البطاقة إلى محفظة Samsung Wallet مباشرة عبر تطبيق e& money.

أعلنت "اتصالات من &e" اليوم عن إطلاق خدمتها الأحدث "Wi-Wi-Fi as a Service”"، وهي حل متطور صُمّم خصيصاً لدعم قطاع الأعمال عبر توسيع نطاق وتغطية إشارة الاتصال اللاسلكي Wi-Fi على امتداد مقر عملها.

وطورت "اتصالات من &e" الخدمة الجديدة تلبيةً للاحتياجات المحددة للشركات التي تتطلب تغطية قوية للاتصال اللاسلكي بالإنترنت وذلك في المناطق التي تتميز بكثافة المستخدمين. كما يمكن تزويد الخدمة ونقاط الوصول (Access Points) للشركات كافة، بغض النظر عن مزود خدمة الإنترنت الحالي لديها، مما يتيح للشركات ميزة تنافسية عبر توفير خدمة Wi-Fi مدارة وموثوقة وبأسعار معقولة لتلبية احتياجات عملائهم التي تتطلب اتصال قوي بشبكة الإنترنت

وتشمل هذه الخدمة آلية تثبيت وإعداد متكاملة ودعم شامل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، بالإضافة الى ميزة تخفيض النفقات التشغيلية، مما يتيح للشركات الارتقاء بـخدمة Wi-Fi مميزة دون الحاجة الى الاستثمار في ترقية البنية التحتية لديها.

كما تمكن الخدمة الشركات من تحسين مستويات الاتصال لديها وقدرتها على التفاعل مع العملاء، حيث يوفر حل "Wi-Fi As a Service" مجموعة متنوعة من الميزات التنافسية لمساعدة الشركات على تطوير التجربة الرقمية للعملاء والزوار بالإضافة إلى تعزيز إنتاجية الأعمال لموظفيها.

وبهذه المناسبة، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من &e: "تساهم خدمة ’ Wi-Fi As a Service ‘ في تغيير طريقة العمل الحالي لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث توفر لها حلاً مميزاً وبتكلفة مناسبة وهي قابلة للتطوير تبعاً لاحتياجاتها الخاصة. كما يفتح هذا الحل أمام الشركات آفاقاً جديدة للازدهار في عالم تسوده تقنيات الاتصال الحديثة. وقد تم تصميم هذه الخدمة المدارة بعناية لتلبية الاحتياجات المحددة للشركات، وبذلك تشكل نقلة نوعية في عالم الاتصالات للأعمال كالمكاتب والمقاهي والمطاعم والعيادات ومراكز الأعمال".

وتتولى "اتصالات من &e" عملية التنفيذ بالكامل، بدءاً من توفير الأجهزة وتسليمها وصولاً إلى التثبيت والإعداد لضمان تجربة سلسة وخالية من التحديات.

وأضاف عصام: "نلتزم بتوفير تجربة Wi-Fi ثرية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من البقاء على اتصال دائم بالإنترنت بطريقة لم تعهدها من قبل، والاستفادة من الخدمات الموثوقة التي نقدمها لتطوير شبكة Wi-Fi الخاصة بهم".

توفر خدمة As a Service”  “Wi-Fi المدارة باقات متعددة تعتمد على عدد نقاط الوصول المطلوبة وعدد المستخدمين وذلك بأسعار منخفضة تبدء من 125 درهماً شهرياً، وبذلك , تحتاج الشركات فقط إلى سداد رسوم الخدمة بصورة شهرية دون أن تتكبد التكاليف الأولية لشراء الأجهزة وخدمات التثبيت.

يوفر الحل الذي تقدمه "اتصالات من &e" نقاط وصول وكابلات ذات جودة عالية تتوافق مع متطلبات قطاع الأعمال، مما يضمن للشركات أداء عالياً وموثوقاً للاتصال اللاسلكي بالإنترنت. ولدعم حل الـ "Wi-Fi As a Service “بشكل مستمر، تقدم الشركة أيضا خدمات المساعدة والدعم عن بعد على مدار الساعة وطوال فترة توفير الخدمة.

  • مجلس الإدارة يوافق على توزيع أرباح بقيمة 40 فلسًا للسهم الواحد للنصف الأول من عام 2023
  • &e تُوسِّع أعمالها في وسط وشرق أوروبا عبْر استحواذها على حصة الأغلبية في PPF Telecom

أعلنت &e، اليوم، عن نتائجها المالية الموحَّدة للنصف الأول من العام الجاري 2023، كما أعلنت عن توقيعها اتفاقية مُلزمة مع مجموعة PPF، تقوم على أساسها بالاستحواذ على حصة مُسَيْطِرَة (50% + 1 حصة اقتصادية) في أصول مجموعة PPF للاتصالات “PPF Telecom” في بلغاريا، وهنجاريا، وصربيا، وسلوفاكيا؛ حيث تُعتبر “PPF Telecom” ذراع الاتصالات لمجموعة PPF، وبالتالي توسُّع &e أعمالها بقوة داخل السوق الأوروبي.

ووصلت إيرادات &e الموحَّدة خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 26.6 مليار درهم، وبنموٍّ سنوي بلغت نسبته 1.1%، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة 4.7 مليار درهم، فيما بلغت أرباحها قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 12.8 مليار درهم، وبهامش أرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 48%.

وعلى مستوى قاعدة المشتركين، فقد وصل إجمالي عدد مشتركي "اتصالات من &e" في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 13.9 مليون مشترك، بزيادة بلغت نسبتُها 5.1%، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي 2022، في حين وصلت قاعدة مشتركي المجموعة الإجمالية إلى 165 مليون مشترك، بزيادة سنوية وصلت نسبتُها إلى 3.1%.

وبهذه المناسبة، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e: "أداء &e خلال النصف الأول من العام يؤكِّد نجاحَها في بناء نموذج أعمال قوي ومرن قادر على التعامل مع مختلف التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي. ويأتي هذا الأداء الجيد تتويجًا للجهود الكبيرة التي تبذلها المجموعة وسعيها الدائم لتحقيق التنمية المستدامة، وإحداث تغيير إيجابي في المجتمعات التي نخدمها، بالتزامن مع خَلْق قيمة مضافة لمساهمينا".

وأضاف: "يسعدني أن أعلن اليوم عن إنجاز مهم يتمثل في التوسع الاستراتيجي لــ&e في أوروبا؛ حيث بدأنا العمل مع مجموعة PPF لتعزيز انتشارنا الجغرافي في مناطق وسط وشرق أوروبا، في خطوة جديدة نسعى من خلالها إلى دعم تحوُّل &e إلى مجموعة عالمية للتكنولوجيا، وبالشكل الذي سيمكِّنها من إطلاق مجموعة واسعة من الخدمات والحلول الرقمية الرائدة الموجَّهة لقطاعات الأعمال والأفراد في وسط وشرق أوروبا".

وأوضح معاليه أن هذا الاستحواذ يتوافق مع طموح &e الاستراتيجي في تسريع وتيرة نموها الدولي والتنوع الجغرافي لعملياتها؛ حيث يُعتبر هذا الاستحواذ فرصة مهمة للعمل والنمو في مناطق وسط وشرق أوروبا، خاصة أن محفظة PPF Telecom تعمل بشكل متوازن في أربع دول تتميز باقتصادات قوية، وعملات نقدية مستقرة، وأُطُر تنظيمية متقدمة توفِّر بيئة تنافسية إيجابية تدعم تحقيق عوائد وإيرادات مالية تُعَدُّ من بين الأعلى في أوروبا. ويسهم هذا الاستثمار في إضافة أكثر من 10 ملايين عميل بعد إتمام الصفقة.

وتَابَع معاليه: "لقد حقَّقنا تقدمًا ملحوظًا في مجالات تركيزنا الاستراتيجي، مدعومًا بأداء قوي في محفظة أعمالنا الرئيسية، الأمر الذي أسهم في زيادة الطلب على خدماتنا وحلولنا الرقمية المبتكرة، كما أكَّدنا التزامنا بتقديم مختلف الحلول المتقدمة التي من شأنها المساهمة في تسريع عملية التحوُّل الرقمي في المجتمعات التي نخدمها. علاوةً على ذلك، فقد نجحت &e خلال هذه الفترة في ضخ استثمارات وإبرام شراكات استراتيجية مهمة، من شأنها قيادة نمو المجموعة خلال السنوات المقبلة، في ظل رؤية استشرافية، تسعى من خلالها &e إلى اكتشاف فرص النمو الجديدة في العالم الرقمي سريع التطور، ومن ثم الاستفادة منها".

وقال معالي رئيس مجلس الإدارة: "متفائلون بالمستقبل، مع تركيزنا على تقديم تجربة عملاء فائقة، والارتقاء بالكفاءات التشغيلية، والابتكار في ركائز أعمالنا الرئيسية، وتتمتَّع &e بمكانةٍ تُتيح لها استغلال فرص النمو تحت مظلة مَسِيرَة التحول الرقمي المستمرة، كما أنها تلتزم بتحقيق رؤيتها المتمثلة في ربط الأفراد وإثراء حياتهم عبْر التقنيات المستقبلية المتطورة. ولطالما كانت رؤية قيادة دولة الإمارات مصدرَ إلهام لنا لمواصلة مسار التقدم والتطوير، مع تعزيز الثقة في القيمة التي تضيفها &e. ولن ندَّخر جهدًا لتقديم أحدث التقنيات والخدمات التي من شأنها رسم ملامح المستقبل الرقمي، وتحقيق الرؤية المتمثلة في النمو الاجتماعي الاقتصادي المستدام، والإسهام في بناء اقتصاد قائم على المعرفة".

من جانبه، قال حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لـ&e: "أَظْهَرَ أداء المجموعة خلال الأشهر الستة الماضية مرونةً وقدرةً عالية على التكيُّف وتحقيق التميز والابتكار، وذلك على الرغم من التغيرات الكبيرة والمتسارعة التي يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمي".

مضيفًا: "يعود هذا الأداء الإيجابي إلى ركائز أعمالنا الرئيسية، وقطاعات الأعمال الجديدة التي شهدت نموًّا ملحوظًا في الطلب على منتجاتها وخدماتها محليًّا وعالميًّا، فضلًا عن استغلال إمكانياتنا وخبراتنا التكنولوجية؛ التي أسهمت في تشكيل مسارات جديدة، وإحداث تحولات جذرية في تلك القطاعات، وتحويل طريقة ممارستنا للأعمال على المستوى العالمي. واليوم، وبفضل التزامنا وسعينا الحثيث نحو بلوغ آفاق جديدة وتبنِّي التغيير، فإننا نتمتع بمكانة رائدة في العصر الرقمي".

وأكمل: "حقَّقت &e إيراداتٍ موحَّدةً خلال النصف الأول من العام الجاري وصلت إلى 26.6 مليار درهم، وبنموٍّ سنوي بلغت نسبته 1.1%، في حين وصلت أرباحها الصافية الموحدة إلى 4.7 مليار درهم، فيما بلغت أرباح &e قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 12.8 مليار درهم، وبهامش أرباح نسبته 48%. ويعود هذا الأداء الجيد إلى استراتيجيتنا التي تركِّز بشكل كبير على تلبية احتياجات عملائنا الحالية والمستقبلية، إلى جانب استثماراتنا في البنية التحتية الرائدة عالميًّا، واستخدام التقنيات المتطورة التي تمهِّد الطريق أمامنا نحو النجاح واستدامة الأعمال".

وقال دويدار: "أودُّ أن أُعرب عن شكري وامتناني لموظفينا على تفانيهم في العمل، ولعملائنا ومساهمينا على ولائهم وإيمانهم برؤيتنا وتوجُّهنا الاستراتيجي. إنني على ثقةٍ اليوم في أن التزامنا بربْط الأفراد والمؤسسات والمجتمعات من خلال التكنولوجيا سيمكِّننا من تحقيق نمو مُستدام، وتحقيق أعلى قيمة مضافة لعملائنا وشركائنا في السنوات القادمة".

أبرز التطورات خلال النصف الأول من عام 2023:

&e تُوسِّع أعمالها في وسط وشرق أوروبا عبْر استحواذها على حصة الأغلبية في PPF Telecom

تشمل الحصص الاستثمارية لـ &e أعمال شركات الاتصالات Yettel بلغاريا، و Yettel هنجاريا، و Yettel صربيا، و O2 سلوفاكيا، بقاعدة عملاء تفوق 10 ملايين عميل، ومكانة رائدة في الأسواق التابعة لكلٍّ من تلك الشركات، وتشمل الحصص الاستثمارية أيضًا أعمال البنية التحتية للشبكات في كل من شركة CETIN وشركة O2 في الدول المذكورة ذاتها.

وبلغت القيمة الأوَّلية للصفقة 2,150 مليون يورو، خاضعة لبند استثماري إضافي تصل قيمته إلى 350 مليون يورو مستحقَّة لصالح مجموعة PPF في حال تجاوزتْ أصول PPF Telecom أهدافًا استثمارية محدَّدة خلال 3 أعوام من استكمال الصفقة، ويخضع البند ذاته لحَقِّ الرجوع في حال عدم تحقيق تلك الأهداف الاستثمارية.

وتتبع أعمال البنية التحتية لمجموعة PPF Telecom في الدول الأربعة جهاتٍ استثماريةً مختلفة، وتُدار بشكلٍ مستقل عن الشركات المُشغِّلة لها. وبموجب هذا الاستثمار، تحصل &e على حصة مُسَيْطِرَة (50% + 1 حصة اقتصادية) في كلٍّ من الشركات المُشغلة وأعمال البنية التحتية.

ويسعى الجانبان، &e ومجموعة PPF، إلى تعظيم فرص التعاون المشترك بينهما، بما يشمل تقليص التكاليف التشغيلية والإنفاق الرأسمالي، إلى جانب العديد من الفرص المتاحة أمام &e لإطلاق خدماتها وحلولها الرقمية الرائدة لقطاعات الأعمال والأفراد في وسط وشرق أوروبا.

واتفق الجانبان على مواصلة الرئيس التنفيذي الحالي لـ PPF Telecom، باليش شارما، مهامَّه لضمان استمرارية الأعمال، والاعتماد على الخبرة الواسعة لـكوادر PPF Telecom في الأسواق التي تعمل بها.

وتقود e& إنترناشونال هذا الاستحواذ، وهي وحدة أعمال الاتصالات في الأسواق العالمية لـ &e، في خطوة تهدف من خلالها إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية الثلاثة لـ e& إنترناشونال في توسيع محفظة أعمالها الدولية، وتعزيز انتشار الحلول الرقمية لـ e&، وتعظيم مستوى ونطاق الشَّراكات في مختلف ركائز الأعمال التابعة لـ e&.

e&

وقَّعت &e اتفاقية مُلْزِمَة مع شركة Uber Technologies, Inc وشركتها الفرعية "Careem"؛ تقوم على أساسها &e بالاستحواذ على حصة الأغلبية في تطبيق Careem Super App. يأتي هذا الاستحواذ، الذي بلغت قيمته 400 مليون دولار، داعمًا لاستراتيجية &e الطموحة والمتمثلة في توسيع نطاق الخدمات والعروض الرقمية للمستهلكين، وبما يُسهم في تسريع تحوُّلها إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية.

وأتمَّت المجموعة كذلك، وبنجاحٍ، الاستحواذَ الكامل، وبنسبة 100%، على شركة Service Souk DMCC المعروفة باسم Service Market؛ وبالشكل الذي يسهم في توسيع نطاق خدماتها الرقمية على منصة «بسمات» (Smiles)، وفي الوقت نفسه تقديم أكثر من 30 خدمة من الخدمات الرقمية اليومية لعملائها.

 كما عزَّزت &e مكانَتَها العالمية هذا العام بحصولها على لقب محفظة العلامات التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بقيمة تتجاوز 14 مليار دولار، وذلك وفقًا لتقرير Brand Finance Global 500 للعام الجاري 2023.

وفي إطار سعيها المتواصل لتقديم تجارب رائدة وعالمية المستوى للعملاء، دخلت &e في شراكة مع "إندوسات"، تهدف إلى استكشاف طرق جديدة لخدمة العملاء في إندونيسيا، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمزيد من الدول والمناطق الأحرى، وبالشكل الذي يمكِّنهم من التمتع بخدمات اتصالات صوتية دولية (IDD) عالية الجودة.

كما عزَّزت &e قدراتها في استخدام التقنيات المتطورة من خلال الشراكة مع E-Space؛ وذلك بهدف التطوير الإبداعي للحلول الرقمية السحابية وحلول إنترنت الأشياء المطوَّرة القائمة على الأقمار الصناعية باستخدام الذكاء الاصطناعي (Edge AI)، وبما يسهم في تعظيم قيمة الاتصال الذكي والحلول الرقمية بلا حدود عبْر مختلف الاستخدامات، سواء البرية أو البحرية أو الجوية.

وإضافةً إلى ذلك، فقد دخلت &e في شراكة مع "إنتل" (Intel)؛ بهدف العمل على تفعيل مراكز البيانات المتطورة، مع التركيز على خفض الانبعاثات الكربونية إلى أقرب مستوًى من الصفر، باستخدام الجيل الرابع من Intel Xeon Scalable.

كما تعاونت &e مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ لتقديم ورش تعليمية وتفاعلية للطلاب وأولياء الأمور والمعلمين في المدارس الحكومية والخاصة، باعتبار ذلك جزءًا من التزام المجموعة بتمكين المجتمعات رقميًّا. وتأتي هذه المبادرات في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها &e لدعم القطاع التعليمي في دولة الإمارات، واستكمالًا للجهود السابقة للمجموعة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، التي أثمرت عن تنفيذ عدة ورش توعوية في المدارس؛ لنشر ثقافة الأمن السيبراني، وتعزيز القدرات الرقمية للأجيال القادمة.

وتتعاون أكاديمية اتصالات من &e مع "إيرثلنك" (EarthLink) لإنشاء أكاديمية "إيرثلنك"، التي تهدف إلى تحقيق التميز في مجال الأعمال، وتنمية وتطوير القدرات القيادية والمواهب، ومشاركة المعرفة، وتوفير التدريب المهني. وتعتمد الأكاديمية برنامجَ تدريبٍ شاملًا يغطِّي مجالات الاتصالات، وأنظمة توصيل شبكة الألياف الضوئية إلى المنازل (FTTH)، مما يَضْمَن تقديم برامج تدريبية بمعايير عالية الجودة تلبِّي احتياجات السوق.

وفي إطار التزامها الراسخ بتعزيز التنوع بين الجنسين وتمكين المرأة ودعم ممارسات الأعمال المستدامة، تعاونت &e مع نوكيا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة؛ لإتمام برنامج "المرأة في القيادة"، وهو أول برنامج مصمَّم خصيصًا لتعزيز وجود المرأة في مراكز صنع القرار، لا سيما في قطاع التكنولوجيا، وتطبيق نَهْج الموازنة والمساواة بين الجنسين في العمل؛ لصنع فرص العمل المبتكرة، وتطوير أحدث الحلول التكنولوجية.

كما حافظت المجموعة على مسارها الصحيح نحو تحقيق هدفها للوصول إلى نتيجة صفر انبعاثات كربونية بحلول عام 2030؛ وذلك من خلال تنفيذ مشروعات للعمل المناخي عبْر عملياتها في دولة الإمارات. وأدَّت عمليات التحوُّل الأولية للمعدات اللاسلكية الموفِّرة للطاقة، التي نفَّذتها اتصالات من &e في مواقع شبكة الهاتف المتحرك الخاصة بها، إلى تقليل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 52% مقارنةً بالمعدَّات التقليدية، ويعادل هذا الانخفاض في استهلاك الطاقة مقدار 7.6 طنًّا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًّا لكل موقع.

اتصالات من &e

أظهرت شركة "اتصالات من &e" أداءً تشغيليًّا قويًّا خلال النصف الأول من العام الجاري 2023؛ حيث شهدت قاعدة مشتركيها في خدمات الهاتف المتحرك والثابت زيادة مستمرة، وهو ما أسهم في نموِّ نسبة عدد المشتركين الإجمالي لتصل إلى 5.1% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، مما أسهم في نمو الإيرادات بنسبة إجمالية وصلت إلى 5.8% خلال الربع الثاني من العام الجاري، كما ارتفع عدد المشتركين في خدمات الهاتف الثابت خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 5.7% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. وقد تحققت هذه الإنجازات والنمو الملحوظ نتيجة تفاعل العملاء الإيجابي مع العديد من العروض المتميزة التي أطلقتْها "اتصالات من &e" مثل عروض Emirati Freedom و Freedom Live.

كما ارتفعت إيرادات خدمات الهاتف الثابت خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة وصلت إلى 2.1%، و1.8% خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، وقد تحقَّق هذا النمو نتيجةً للعروض الجديدة التي أطلقتْها "اتصالات من &e"، مثل: Business Pro و Home Wireless، في حين حافظت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء والأرباح الصافية على قُوَّتِها لتصل إلى هامش ربح أكثر من 51% و26% على التوالي؛ بفضل التركيز على نمو الإيرادات وتعزيز الكفاءة التشغيلية مع الحفاظ على تكلفة تشغيلية منخفضة.

وقد أسهمت استراتيجية "اتصالات من &e"، المتمثلة في تنويع منتجاتها الرقمية الجديدة والمبتكرة، في تحفيز النمو في أعداد المشتركين في تطبيق Smiles، ليصل عدد المشتركين فيه إلى أكثر من 3.5 مليون مشترك، في حين شهد تطبيق Go Chat أكثر من 5.5 مليون عملية تنزيل.

كما لعبت "اتصالات من &e"، ومن خلال استثماراتها وجهودها الدؤوبة في إطلاق ونشر شبكة الجيل الخامس G5، دورًا إيجابيًّا ومحوريًّا في تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها رائدًا عالميًّا في سرعات الهاتف المتحرك والثابت؛ حيث تربَّعت في المراكز المتقدمة الأولى والثانية على التوالي.

حافظت شركة "اتصالات من &e" على مكانتها باعتبارها أقوى علامة تجارية في جميع القطاعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لهذا العام، برصيد نقاط بلغ 89.1 من أصل 100، لتحقِّق بذلك التصنيف الريادي (AAA)، كما صُنِّفَتْ واحدةً من أفضل ثلاث علامات تجارية في قطاع الاتصالات في العالم، وفق تقرير Brand Finance Global 500 لعام 2023، وقد أسهمت هذه الإنجازات في نموِّ إجمالي إيرادات الشركة عبْر جميع الفئات خلال الربع الثاني بنسبة وصلت إلى 5.8%.

كما أسهمت الجهود المتسارعة في الاستثمار في شبكة الجيل الخامس 5G في ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة عالميًا في كل من السرعات الثابتة والمتحركة في جميع أنحاء العالم.

كما قامت "اتصالات من &e" بالاستفادة من الخدمات التي تقدمها شركة Service Market، وبالشكل الذي أسهم في توسيع نطاق خدماتها الرقمية على منصة (Smiles)، وتقديم أكثر من 30 خدمة من الخدمات الرقمية اليومية لعملائها.

وفي إطار رؤيتها الرامية إلى تمكين العملاء في رحلة تحوُّلهم الرقمية، أَبْرَمَت "اتصالات من &e" شراكةً مع "أرامتك" ARAMTEC؛ بهدف مساعدة الأخيرة في الارتقاء بالخدمات الرقمية وخدمات الهاتف المتحرك لديها، وتزويد الموظفين بأحدث الحلول التي تعزِّز مستوى الإنتاجية، وتدعم أعمالهم أثناء السفر والتنقُّل.

كما أعلنت الشركة عن إطلاق الاتصال عَبْر الأقمار الصناعية للجيل الخامس G SatComs5، وذلك لأول مرة في المنطقة، وتطبيق أحدث الحلول التقنية عَبْر الأقمار الصناعية EUTELSAT QUANTUM، مما أسهم في تعزيز قدرات شبكة الجيل الخامس لديها عَبْر ربطها بالأقمار الصناعية المبرمجة، وفي تعزيز قدراتها على تلبية المتطلبات المستقبلية للتطبيقات التي تحتاج إلى استخدام نطاق تردُّدي عالٍ.

وبهدف توفير أفضل الحلول المبتكرة، أَطلقت "اتصالات من &e" مركزًا جديدًا لعمليات الحماية السيبرانية للهواتف المتحركة، وذلك بالتعاون مع مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ لتزويد العملاء من الشركات بخدمات حماية قوية في الوقت الفعلي، وبالشكل الذي يُسهم في حماية الهواتف المتحركة من الهجمات الضارة. ونجحت في إطلاق خدمة "مايكروسوفت أزور للحوسبة الطرفية متعددة الوصول الخاصة للمؤسسات (MEC)"، لتصبح من أوائل مشغِّلي الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في توفير هذه الخدمة لقطاعات متعددة.

وأعلنت شركة "اتصالات من &e" إطلاق باقات الهاتف المتحرك لقطاع الأعمال ذات الدفع الآجِل؛ لتلبية الاحتياجات المتزايدة للعملاء، من خلال توفير المزيد من البيانات والمزايا التي تدعم نمو الأعمال، وتعزِّز الإنتاجية، وتمكِّن العملاء من البقاء على اتصال أينما كانوا.

كما أطلقت "اتصالات من &e" أحدث حلول الدفع uTap، الذي يهدف إلى تبسيط عمليات الأعمال وتسهيل إجراءات الدفع وتبنِّي حلول الدفع الرقمية.

وفي إطار تركيزها على دعم مجتمع الشركات الناشئة، دَعَت "اتصالات من &e" أصحابَ الأفكار والمشروعات الناشئة إلى تقديم أفكارهم التجارية وتطلعاتهم المستقبلية، عبْر المشاركة في النسخة الثانية من مسابقة “Hello Business Pitch”، التي توفِّر منصة مبتكرة لدعم منظومة ريادة الأعمال لدى الشركات الناشئة في الدولة.

وحافظت "اتصالات من e&" على نهجها الأصيل نحو التوطين، إذ أثمرت جهودها عن توفير أكثر من 220 وظيفة حتى الآن لمواطني الدولة في العام الثاني وفقا لمذكرة التفاهم المشتركة مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (نافس). كما انتهجت "اتصالات من e&" خطة استراتيجية طويلة الأمد تهدف إلى الاستثمار في الجيل القادم من قادة المستقبل في دولة الإمارات، مما أتاح لها تحقيق نسبة متقدمة في التوطين بلغت 53%، والتي تُعَدُّ من أعلى النسب ضمن فئتها في الإمارات.

كما واصلت "اتصالات من &e" جهودها في مجال التوطين؛ بإطلاق «البرنامج الوطني لتأسيس الشركات»، وهو برنامج جديد مصمّم لدعم الإماراتيين في تأسيس أعمالهم، ودعم جهود القيادة في تعزيز نمو الشركات المملوكة بنسبة 100% لمواطني دولة الإمارات، وتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص.

وشاركت "اتصالات من &e" في فعالية "إمارات زايد تجمعنا"؛ دعمًا لرؤية القيادة الرشيدة في تعزيز قيم التسامح والتعايش داخل الدولة. وأطلقت الشركة، على هامش الفعالية، تطبيقَ "فايف – Five" الجديد المخصَّص للعمال باستخدام شريحة "فايف".

&e إنترناشونال

قطعت &e إنترناشونال شوطًا كبيرًا في الارتقاء بالتجربة الرقمية لمشغِّلي شبكات الهاتف المتحرك وغيرهم من المشغلين في المنطقة من خلال مشروع مشترك مع شركة "سيركلز"؛ بهدف تمكينهم من إطلاق وتشغيل العلامات التجارية للاتصالات الرقمية.

كما أطلقت &e إنترناشونال برنامج e& partner networks؛ لدعم نمو مشغِّلي الاتصالات العالميين، وتوفير الوصول إلى أفضل ممارسات السوق والخدمات المتطورة والمزايا التي تقدِّمها &e لمشغِّلي الاتصالات الإقليميين والمحليين في جميع أنحاء العالم.

وأصبحت اتصالات تونس أول شركة تلتحق ببرنامج "e& partner networks"، وبالشكل الذي يُسهم في دعم النمو المستقبلي للمشغِّل الوطني التونسي.

وأطلقت "اتصالات من &e" في مصر، بالشراكة مع صندوق مصر السيادي، شركةً جديدة متخصصة في مجال التكنولوجيا المالية، تحت اسم "إرادة لتمويل المشروعات الصغيرة ومُتَنَاهِيَة الصِّغَر". وتماشيًا مع هدفها في تمكين المستقبل الأخضر، فقد نشرت &e حلَّ Smart Connected Site، الذي سيسمح لـ"اتصالات من &e" في مصر بفرصة التوفير في تكلفة الوقود وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل إلى 40%، فضلًا عن تقليص الاعتماد على الوقود الأحفوري.

ومن جانبها، دخلت PTCL في تعاون استراتيجي مع Vodafone لتطوير وتقديم مجموعة متكاملة من خدمات إنترنت الأشياء؛ حيث يهدف التعاون إلى تسريع التمكين الرقمي للمؤسسات، وتحسين اعتماد الخدمات المتَّصلة في باكستان.

&e الحياة

دخلت e& money، ذراع التكنولوجيا المالية والتطبيق المالي الرائد لشركة &e الحياة، في شراكة مع ماستر كارد؛ لتمكين حلول الدفعات المالية حول العالم، من خلال استخدام بطاقة حصرية مُسبقة الدفع، وبما يوفِّر المرونة والراحة في الاستخدام عبر البطاقات الفعلية أو الرقمية، لتغدو جهة الإصدار الأولى التي يدعمها مشغِّل اتصالات في دولة الإمارات.

وحصلت "evision"، وحدة بث المحتوى الترفيهي التابعة لـ &e، على حقوق البث الحصرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للفيلم الوثائقي "الملك تشارلز الثالث: الطريق إلى العرش". ويأتي عرض الفيلم الوثائقي الجديد عقب تتويج الملك تشارلز الثالث، كفرصة غير مسبوقة لمشاهدة اللقطات الحَصْرِيَّة من حفل التتويج.

كما أطلقت الشركة قناة "Golf Life"، التي تبثُّ بشكل حصري ومباشر على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لجميع عشاق لعبة الجولف في المنطقة، وحصلت على حقوق البث الحصرية في منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا لجولة الجولف (PGA)، وجولة موانئ دبي العالمية، وكأس "رايدر" للجولف، وبطولة كأس الرؤساء، ودوري الكريكت الهندي الممتاز 2023؛ أكثر بطولات الكريكت شهرة.

وأطلقتْ evision بنجاحٍ منصات OTT في باكستان، ومنصات SHOQ TV لـ PTCL، وTWIST TV لـ"اتصالات من &e" في مصر، كما وقَّعت اتفاقيةً استراتيجية تُتيح لكل من Starz Play وشركات &e إنترناشونال فرصةَ الحصول على خدمات البث عند الطلب للمحتوى العربي عبْر منصة WATCH IT.

e& المؤسسات

حقَّقت &e المؤسسات، التي تَقُودُ رحلة التحوُّل الرقمي عبْر قطاع الأعمال، إنجازاتٍ ملحوظةً، من خلال تقديم أفضل التقنيات التي من شأنها تمكين الشركات رقميًّا في جميع أنحاء المنطقة عبر مجموعة من الاستحواذات والشراكات الاستراتيجية.

واستحوذت &e المؤسسات على حصة الأغلبية في منصة Beehive، المنصة الرقمية الرائدة لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويأتي هذا الاستحواذ ليكون بمثابة خطوة مهمة في استراتيجية &e المؤسسات للتوسُّع، والتي تؤكد من خلالها على التزامها بفتح مجالات جديدة للنمو داخل دولة الإمارات والمنطقة، فيما سيمكِّن هذا الاستحواذ «Beehive» من تعزيز أعمالها وتوسيع نطاق عُرُوضها المختلفة.

والتزامًا برؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في أن تصبح مركزًا عالميًّا للصناعات المستقبلية، تعاونت شركة "e& enterprise IoT & AI" مع "ماكس بايت تكنولوجي (Max byte)"؛ بهدف تعزيز تَبَنِّي أحدث حلول الثورة الصناعية الرابعة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بالاستفادة من الخبرة والتجربة المشتركة لكلا الشركتين.

وتماشيًا مع هدفها المتمثل في دفع عجلة التحول الرقمي للشركات عبْر مختلف القطاعات، أعلنت &e المؤسسات عن التطبيق الناجح لمنصة engageX على المنصات الرقمية لخدمة العملاء لـ "أودي" من النابودة للسيارات؛ بهدف أَتْمَتَة إجراءات دعم خدمة العملاء عبْر القنوات الرقمية.

وقد أطلقت الشركة عرض الاستدامة كخدمة لمساعدة الشركات في رحلة الاستدامة الخاصة بها، وذلك بالشَّراكة مع Microsoft؛ حيث تَمَّ إطلاق خدمة "مايكروسوفت لإدارة حلول الاستدامة" (Microsoft Sustainability Manager)، كعنصر رئيسي في العرض.

كما أطلقت Help AG، ذراع الأمن السيبراني لـ &e المؤسسات، منصةَ SaaS الجديدة UNIFY، التي تمَّ تصميمها بشكل يتوافق مع مشهد تكنولوجيا الأمن السيبراني المتطور بشكل مستمر، ويُسهم في توفير تجربة عملاء سَلِسَة وموحَّدة.

وتعاونت شركة "e& enterprise IoT & AI"، الشركة المتخصّصة في تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، مع مركز محمد بن راشد للفضاء؛ بهدف بحث فرص تطوير نموذج أعمال تجاري. وسيمكِّن هذا التعاون &e المؤسسات من الاستفادة من خبرات المركز في مجال الذكاء الاصطناعي ونماذج التنبؤ، في حين سيستفيد المركز من موارد وقدرات &e المؤسسات.

e& الاستثمار

قادت &e الاستثمار، ذراع الاستثمار التكنولوجي لـ &e، الجولةَ الاستثمارية الأخيرة لمنصة almentor، المنصة العربية الرائدة في مجال صناعة التعّلم بالفيديو في منطقة الشرق الأوسط، والتي جمعت من خلالها 10 ملايين دولار. وسيتم استخدام هذه العائدات لتسريع نمو almentor بالشكل الذي يمكِّنها من تحقيق هدفها المتمثل في خدمة 10 ملايين متعلِّم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تتطلع المنصة إلى الاستفادة من هذا التمويل لتعزيز استثماراتها في قطاع الـ B2C، والتوسُّع في المملكة العربية السعودية.

يوليو 2023

أعلنت e& المؤسسات اليوم عن استكمال شراكتها مع "إنفورماتيكا" Informatica))، الشركة الرائدة عالميًا في إدارة البيانات. وبموجب هذه الشراكة، تمكنت e& المؤسسات من تطبيق منصة وحلول الخدمات السحابية الذكية لإدارة البيانات والتابعة لشركة إنفورماتيكا، بما تقدمه من مزايا كبيرة للعملاء في قطاع الأعمال.

ويهدف التعاون إلى تمكين الجهات الحكومية والشركات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الاستفادة من قوة البيانات لتعزيز الكفاءة التشغيلية ودفع جهود التحول الرقمي.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال ألبيرتو أراكيو، الرئيس التنفيذي لـشركة e& enterprise IoT and AI: "يعد تعاوننا مع "إنفورماتيكا" خطوة هامة لتعزيز الخبرات الواسعة التي تتمتع بها فرق العمل لدينا في مجال تحليل البيانات والاستشارات التقنية، وتؤكد هذه الخطوة سعينا لتوفير الأنظمة المتطورة في البيانات والذكاء الاصطناعي بما يدعم ويلبي احتياجات العملاء في مجال تحديث البيانات والتحليلات المتقدمة، وتنفيذ الحلول المدعمة بالذكاء الاصطناعي".

 

وأضاف أراكيو: "تعزز هذه الشراكة من ثقة عملاءنا بقدراتنا وإمكاناتنا ونعمل جنباً إلى جنب مع مستشاري شركة إنفورماتيكا الموثوقون في هذا المجال لمواجهة التحديات المرتبطة بتكامل البيانات المعقدة وتعزيز نتائج الأعمال".

وتعكس هذه الشراكة التزام e& المؤسسات بتقديم خدمات استثنائية لعملائها، وتظهر قدرتها على تقديم حلول مبتكرة باستخدام الحلول والتقنيات المتطورة بالتعاون مع إنفورماتيكا.

وبدوره قال ياسر شوقي، نائب الرئيس للمبيعات في الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وإفريقيا في إنفورماتيكا: "تلتزم إنفورماتيكا بتوظيف الابتكار في حلول البيانات لمساعدة قطاع الأعمال على الاستفادة القصوى من القوة التحويلية للبيانات. ونواصل الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط تزامناً مع الإطلاق الأخير لأول منصة متخصّصة في الخدمات السحابية والذكية لإدارة البيانات في المنطقة (Intelligent Data Management Cloud) ، بما يعكس عزمنا على دعم الخدمات المحلية لإدارة البيانات والمرتكزة على الحلول السحابية. ونعتز بشراكتنا مع e& enterprise، إذ يسهم هذا التعاون في مساعدتنا على تحقيق رؤيتنا المتمثلة في الاستفادة من البيانات لتزويد التحليلات الرائدة ودعم الابتكار في الأعمال".

نهدف إلى دعم وتعزيز تجربة التحول الرقمي للعملاء من الشركات والمؤسسات من خلال شراكتنا مع e& المؤسسات، ونوظف تقنياتنا الرائدة في مجال تحليل البيانات ودعمها بأدوات الذكاء الاصطناعي، ونقدم العديد من الخدمات لإضافة القيمة مثل: الخدمة الذاتية، والاستخدام السهل، والبنية التحتية القابلة للتطوير، والسرعة مما يلبي كافة احتياجاتهم ومتطلبات أعمالهم، ونسعى لتمكين هذه الخدمات بأدوات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي المبتكرة التي تقدمها e& المؤسسات وتقديمها لمستخدمي الخدمة الذاتية الجدد عبر برنامج الشركاء".

ويجمع هذا التعاون بين حلول إدارة البيانات السحابية الاستثنائية لدى شركة إنفورماتيكا والخبرة الواسعة في تقديم الحلول المتخصصة والأنظمة والخدمات المتكاملة التي تمتلكها e& المؤسسات، مما يمكّن العملاء من الشركات والمؤسسات في دولة الإمارات من تحقيق نتائج التحول الرقمي القائمة على إدارة البيانات.

يعد تحديث البيانات السريع محركًا أساسيًا للشركات عبر مختلف الصناعات، إذ يسهل الوصول السلس ومعالجة وتحليل كميات هائلة من البيانات، مما يمكّن المؤسسات من اتخاذ قرارات تعتمد على البيانات، كما يعزز تحديث البيانات الكفاءة التشغيلية للمؤسسات، ويحسن تجارب العملاء، ويعيد توجيه استراتيجية العمل بما يؤدي إلى نمو الإيرادات.

تخلق هذه الشراكة بيئة متكاملة للخدمات تجمع بين حلول إدارة البيانات المتميزة من إنفورماتيكا والموثوقة من قبل 85 في المائة من الشركات المدرجة ضمن قائمة "Fortune 100"، مع الخبرة الواسعة وأفضل الحلول المتخصصة التي تتمتع بها e&  المؤسسات، مما يجعلها خيارًا قويًا للهيئات الحكومية والشركات الخاصة التي ترغب في استخدام بياناتها لتحقيق أفضل نتائج التحول الرقمي.

  • تتعاون e& مع سامسونغ لاستضافة أول حدث من نوعه لنقل الإطلاق العالمي لسلسلة سامسونغ Galaxy الجديدة مباشرة مع إمكانية الطلب المسبق للأجهزة
  • يتيح التحديث الجديد للمستخدمين التفاعل ومتابعة الحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية وإنشاء منازل افتراضية خاصة وإضفاء الطابع الشخصي عليها
  • إمكانية بناء شخصيات المستخدمين الرقمية مع أكثر من 25 خيارًا

أطلقت e& اليوم النسخة الرسمية والمطورة كلياً من عالم ميتافيرس e& universe، الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، بهدف تعزيز تجارب المستخدمين في مجالات جديدة وتوفير أدوات رقمية تساهم في تطوير التفاعل الاجتماعي وتلبية اهتماماتهم، وتطوير طرق جديدة للمستخدمين للتواصل مع بعضهم البعض.

تم إطلاق النسخة الأولى e& universe في أكتوبر الماضي خلال معرض جيتكس، لتشكل منصة رقمية تمنح المستخدمين تجربة رقمية استثنائية تتماشى مع استراتيجية دبي للميتافيرس وتعزيز المكانة الرائدة لدولة الإمارات في تشكيل مستقبل التقنيات الناشئة.

ويستضيف ميتافيرس e& universe في نسخته المطورة أول حدث من نوعه في المنطقة لنقل الإطلاق العالمي لسلسلة سامسونغ Galaxy  الجديدة مباشرةً، وذلك في 26 يوليو الساعة الثالثة ظهراً، مع إمكانية الطلب المسبق للأجهزة المفضلة والاستفادة من العروض المميزة التي تطرحها سامسونغ للأجهزة الجديدة، وإبقاء المستخدمين على إطلاع على أهم الأخبار والأحداث التكنولوجيا العالمية.

ويدعو e& universe المستخدمين في نسخته الجديدة إلى عالم رقمي نابض بالحياة، إذ يقدم العديد من التجارب المثيرة للاستكشاف والاستمتاع بما في ذلك مناطق جديدة للاستكشاف تتضمن المنازل الافتراضية، والمحال التجارية، ومنطقة "أرينا" والملعب الرياضي.

وبهذه المناسبة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات من e&: "يمثل العالم الافتراضي المطور لــ e& universe علامة فارقة في رحلتنا لإعادة تعريف تجربة الميتافيرس، ونلتزم بتقديم ميزات وإضافات جديدة باستمرار مثل المناطق الجديدة والفعاليات المتنوعة التي تفتح فرصاً كبيرة للتفاعل الاجتماعي، وتفاعل العملاء، وإثراء تجاربهم الترفيهية. ونسعى من خلال e& universe إلى دفع حدود الابتكار الرقمي وتمكّين المستخدمين من إنشاء تجارب لا تُنسى في عالم الميتافيرس دائم التطور".

ويُشكل الموقع الافتراضي لـ e& universe، خطوة هامة في استراتيجية المجموعة في تطبيق رؤية واستراتيجية الفضاء الطموحة لدولة الإمارات، وترتبط بنجاح مهمة مسبار الأمل الأولى من نوعها بقيادة دولة عربية، إذ يتخذ e& universe من كوكب المريخ موقعاً استراتيجياً لمنصة الميتافيرس وتحديداً في منطقة "أركاديا بلانيتيا (Arcadia Planitia)، التي قد تكون الأكثر ملائمة للحياة المستقبلية على الكوكب الأحمر بالارتكاز على الأبحاث العلمية.

تم تطوير عالم e& universe الافتراضي بالشراكة مع شركة HTC العالمية، ويشكل منصة رقمية تربط المستخدمين وتساعدهم على التنقل بسهولة في الميتافيرس واكتشاف الإمكانات اللامحدودة لهذا العالم.

وقال جوزيف لين، المدير العام لشركة VIVERSE التابعة لشركة HTC العالمية: "يشكل عالم e& universe، المدعوم بتقنية VIVERSE، ثورة في تقديم التجارب الاجتماعية الرقمية بطريقة مختلفة كلياً، وتقدم النسخة المطورة ميزات جديدة رائعة طورناها من خلال العمل مع e& لنؤكد التزامنا الكامل بالعمل معاً على طرح طرق مبتكرة للمستخدمين للاستمتاع بالمحتوى وربط المجتمعات مع بعضها".

ويتمتع المستخدمون بفرصة اختيار شخصياتهم الفريدة وإنشاء منازلهم الافتراضية وإضفاء الطابع الشخصي عليها ضمن e& universe، وتتيح هذه المساحة الفريدة للمستخدمين التعبير عن شخصيتهم وإظهار هويتهم المميزة من خلال تزيين منازلهم بالرموز غير القابلة للاستبدال NFTs والأصول الرقمية المفضلة لديهم التي تعكس أفكارهم وذوقهم، وبإمكانهم دعوة الأصدقاء للانضمام إليهم، والمشاركة في المحادثات الصوتية والنصية، مما يمكن المستخدمين الاستمتاع بالتجارب المشتركة وتعزيز الاتصالات الاجتماعية في بيئة تفاعلية غامرة.

ويحظى المستخدمون أيضاً بفرصة الاستمتاع بأجواء مثيرة تحاكي الواقع في منطقة أرينا، التي تعد مركز الترفيه والفعاليات، بالإضافة إلى الملعب الرياضي الخاص بمشاهدة الألعاب الرياضية. وتتزين منطقة أرينا بزخارف فنية تخلق أجواء احتفالية، حيث يمكن للضيوف التواصل مع بعضهم البعض في أماكن مخصصة لكبار الزوار VIP، والمشاركة في المحادثات الصوتية والنصية أثناء تشجيع فرقهم المفضلة، ويمكنهم مشاركة الأجواء الحماسية والإثارة مع الأصدقاء والعائلة مما يخلق ذكريات لا تنسى للحدث الافتراضي.

وتقدم منطقة أرينا للمستخدمين تجربة مبهجة مع الحفلات الموسيقية الافتراضية والعروض الترفيهية المباشرة، مما يجعلها مثالية للاستمتاع مع الأصدقاء والعائلة والاستماع للموسيقى في بيئة ترفيهية مذهلة. وفي نفس الوقت يوفر الملعب الرياضي لعشاق الرياضة تجربة تفاعلية مثيرة للغاية، تتيح للمستخدمين الاستمتاع بمبارياتهم الرياضية المفضلة مع أحبائهم في أجواء مليئة بالحماس والإثارة.  

ويتيح ميتافيرس e& universe فرصة فريدة تسهم في تمكين قطاع الأعمال عبر إمكانية استضافة العديد من المناسبات مثل المؤتمرات الافتراضية التي تجمع الخبراء والمختصين، ومعارض شركات التطوير العقاري وغيرها من المناسبات التي تتيح للشركات عرض حلولها المبتكرة. كما يقدم ميتافيرس e& universe الفرصة للشركات للتفاعل مع الجمهور والعملاء وتوفير التجارب الجديدة والاستثنائية.

ويقدم متجر e& universe مجموعة من القطع الفنية والصور واللوحات الرقمية والتي يمكن تحويلها لرموز غير قابلة للاستبدال (NFTs)، مما يسمح للمستخدمين تعزيز تجاربهم الافتراضية في عالم الميتافيرس.

ويمكن للمستخدمين الحصول على تذاكر الأحداث للحفلات الموسيقية الحصرية والمناسبات الخاصة الأخرى، واستخدام NFTs لتخصيص المنازل الافتراضية ومشاهدة المناسبات، مما يمنح الميتافيرس الخاصة بهم لمسة حصرية.

وتواصل e& العمل على استكشاف مستقبل الميتافيرس، وإطلاق العنان للإبداع، وتمكين التفاعل الاجتماعي عبر تقنيات الاتصال، واختبار المزيد من الفرص في التكنولوجيا. ويمكن للمشتركين زيارة ميتافيرس e& universe مجاناً من خلال الرابط التالي: www.eanduniverse.com

·         باقات مخصّصة لدعم فئات محددة من الأعمال مع إمكانية إضافة المزيد من الخدمات

·         تشمل خدمات Microsoft 365، واسم النطاق، والمتجر الإلكتروني، وتصميم المواقع الإلكترونية والدعم الفني وغيرها

26  يوليو 2023، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت اتصالات من e& اليوم عن إطلاق باقات دعم جديدة للشركات الناشئة والمتناهية الصغر في خطوة تهدف إلى توفير الخدمات الشاملة والدعم اللازم الذي تتطلع إليه الشركات الصغيرة وتلبية متطلباتها الخاصة والفريدة.

تقدم الباقات أفضل الخدمات التي تلبي الاحتياجات الخاصة لفئات الأعمال المحددة، وتتمتع هذه الحلول بالمرونة اللازمة وإمكانية تخصيص باقاتهم عن طريق إضافة المزيد من الخدمات بما يتناسب مع احتياجات أعمالهم.

وصُممت الباقات الجديدة لتتناسب مع فئات محددة من الأعمال، مثل الأعمال الناشئة، ومتاجر التجزئة الصغيرة، والمقاهي وأكشاك الطعام، والخدمات والاستشارات؛ مع إمكانية الحصول على خدمات إضافية حسب متطلبات العمل.

وتشمل المرحلة القادمة إطلاق باقات جديدة لتزوّد قطاع الأعمال بخدمات إضافية والدعم اللازم للارتقاء بمستوى الخدمات، وذلك انسجاماً مع رؤية اتصالات من e& في تمكين الشركات الصغيرة والناشئة والمساهمة في نمو الاقتصاد المحلي.

تتضمن الباقات الرئيسية إنترنت (G4 أو 5G) مع بيانات غير محدودة وجهاز توجيه (راوتر 4G أو 5G)، وخدمة الاتصالات الموحدة (UCaaS)، إلى جانب 100 دقيقة مرنة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للعملاء الاختيار من بين مجموعة من الخدمات الإضافية، مثل Microsoft 365، واسم النطاق، والمتجر الإلكتروني، وتصميم مواقع الإنترنت والدعم الفني، وكاميرتان ومسجل فيديو للشبكة (الأجهزة فقط)، والمدفوعات الأساسية، واللافتات المُدارة، وتقسيط الدفعات، والتسجيل في ضريبة القيمة المضافة.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من &e:" نلتزم في اتصالات من e&  بدعم وتمكين الأعمال الصغيرة والمتناهية الصغر والارتقاء بها، من خلال توفير مجموعة من الخدمات الأساسية التي تلبي احتياجاتهم الخاصة، كما نسعى جاهدين لتحقيق الأثر الإيجابي بشكل كبير على منظومة الشركات الصغيرة والمتوسطة. وتعمل الباقات الجديدة التي نقدمها على الارتقاء بالأعمال والمشاريع الصغيرة لمساندتهم على تعزيز الأرباح وتنمية الاقتصاد الوطني".

وأضاف: "نواصل العمل على تحقيق أهدافنا في أن نكون الشريك المفضّل لقطاع الأعمال وقيادة التحول الرقمي، وذلك في الوقت الذي تتوقع فيه الشركات الصغيرة ما أهو أكثر من خدمات الربط والاتصال، حيث ندعم أعمالها بمجموعة شاملة من الأدوات والخدمات الرقمية التي تمكنها من النمو وتحقيق النجاح والتفوق".

واختتم محمود تصريحه بتوضيح حول باقات الحلول الجديدة وقطاعات الأعمال المخصّصة لها قائلاً: "تلبي هذه الباقات احتياجات خاصة لقطاعات أعمال محددة، على سبيل المثال، ندعم تجار التجزئة الناشئين بخدمات اتصال بالإنترنت، والهواتف الأرضية، وحلول الدفعات، والمتاجر الإلكترونية، كما نوفر لهم أيضاً إمكانية الاختيار بين خدمة كاميرات المراقبة التي يمكن مشاهدتها عبر الشاشة (CCTV) أو تصميم الموقع الإلكتروني والدعم الفني الخاص بهم. علاوة على ذلك، نقدم العديد من باقات الهاتف المتحرك المصمّمة خصيصاً لتجار التجزئة الناشئين لضمان اتصالهم بالإنترنت أثناء التنقل".

وتختلف الحلول الجديدة الخاصة بالشركات الصغيرة بشكلٍ كبير عن الخطط والخدمات المتوفرة لعملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة الحاليين، إذ تجمع هذه الحلول بين الخدمات الأساسية المطلوبة لبدء الأعمال التجارية وإدارتها، مما يوفر لهم باقات جديدة من الحلول الملائمة والشاملة.

وتؤكد اتصالات من e& التزامها المستمر بدعم الشركات الصغيرة، وتمكين نموها ونجاحها من خلال إطلاق الحلول والخدمات لتمكين رواد الأعمال وتلبية احتياجاتهم الخاصة لتحقيق الازدهار في الأسواق التنافسية. 

·         تركّز قناة "em"على المحتوى الترفيهي الهندي على مدار الساعة

·         توفر القناة عروض أفلام مخصصة خلال فترات زمنية محددة لتقديم تجربة مشاهدة ممتعة ومنتظمة للمشاهدين

·         يحتفي مهرجان الأفلام بجوائز مخصّصة للمشاهدين

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 يوليو 2023: أعلنت evision، وحدة بث المحتوى الترفيهي ضمن e&، اليوم عن إعادة إطلاق قناتها المخصّصة للأفلام الهندية "eMasala"، وتغيير علامتها التجارية إلى"  em" لتعزيز ريادتها في تقديم محتوى ترفيهي مميز لمشاهديها.

وتسعى eMasala منذ انطلاقها إلى ترسيخ مكانتها كمنصة مفضلة للترفيه وأفضل برامج وأفلام بوليوود، وتقديم محتوى مميز حظي بإعجاب المشاهدين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعد اليوم من بين قنوات بوليوود الأكثر مشاهدة التي تقدم مجموعة متنوعة من الأفلام تلبي مختلف الأذواق والاهتمامات.

وتعمل "em" بشكلها الجديد على الارتقاء بالقناة إلى آفاق جديدة، مع موسم جديد من الرامج والأفلام لجذب المشاهدين والوصول إلى المزيد من المتابعين، إلى جانب تمكين عشاق أفلام بوليوود من الاستمتاع بمشاهدة أفلامهم المفضلة وتعزيز تجربة مشاهدة ممتعة.

وبهذه المناسبة قال أوليفيه براملي، الرئيس التنفيذي لـ evision: "نحرص على البقاء في صدارة مقدمي المحتوى الترفيهي الذي يشهد تطوراً مستمراً، ونلتزم بتقديم أفضل البرامج وبأعلى المعايير العالمية. نتطلع للمزيد من التواصل مع مشاهدينا ومشاركتهم رحلة مشاهدة ممتعة من خلال التطوير المستمر للبرامج والمحتوى المقدم، ويؤكد إطلاق القناة بشكلها الجديد على أهمية دورنا كأحد رواد مجال الترفيه والمحتوى المرئي في المنطقة، ويعمل على رفع مستوى تجربة العملاء من خلال تقديم أفضل عروض الترفيه السينمائي، مما يعزز التزامنا بتقديم محتوى أصلي مميز لجماهيرنا من عشاق السينما الهندية".

وتشكل إعادة إطلاق القناة خطوة استراتيجية لجذب مجموعة واسعة من المشاهدين من خلال المحتوى الجديد والمميز الذي يضم مجموعة متكاملة تم اختيارها بعناية من أحدث البرامج والأفلام وأكثرها شهرة، إلى جانب الأفلام الكلاسيكية، مما يوفر للمشاهدين فرصة الاستمتاع بالمحتوى الهندي المفضل لديهم.

تتاح قناة "em" للمشاهدة على مدار 24 ساعة، وتوفر يومياً تسع عروض أفلام خلال فترات زمنية محددة مما يمنح تجربة منظمة ورائعة للمشاهدين، تلبي احتياجات كافة فئات المشاهدين من خلال تجربة شخصية ممتعة وخاصة لكل مشاهد تتضمن أفلام الحركة والإثارة، والقصص الرومانسية الملحمية، مما يعزز التنوع ويتلاءم مع اختلاف الأذواق، إذ يتضمن جدول العروض الجديد em Happy Hours، و Breakfree Afternoons، وUnwind with em، بالإضافة إلى العديد من البرامج التي ستأسر المشاهدين.

ويستمر مهرجان emFest حتى 1 أكتوبر، ويمكن للمشاهدين المشاركة للحصول على الجوائز عن طريق مسح رمز QR المعروض على الشاشة أثناء بث الأفلام في الساعة 9 مساءً من كل يوم.

وتسعى evision من خلال هذ القناة إلى تعزيز مكانتها كوجهة ترفيهية رائدة في تقديم محتوى بوليوود إلى شريحة واسعة من محبي الأفلام والعروض الهندية. وتساهم العلامة الجديدة للقناة والمحتوى الرائد الذي تقدمه إلى جانب الحملة التي أطلقتها في تعزيز مكانتها لتكون القناة المفضلة لعشاق بوليوود. 

أعلنت &e المؤسسات اليوم عن شراكة استراتيجية مع شركة "تاب" للمدفوعات (Tap Payments) الشركة الرائدة في المنطقة والمتخصّصة في تسهيل استقبال وتحصيل المدفوعات، بهدف دعم وتطوير حلول الدفعات الرقمية في المنطقة.

ويدمج هذا التعاون بين نقاط القوة والخبرة لدى كلتا الشركتين لإنشاء منظومة شاملة لاستقبال المدفوعات وتحصيلها بالإضافة إلى تقديم ميزات فريدة مصمّمة خصيصاً للأسواق الإقليمية.

ويمكّن هذا التحالف الاستراتيجي بين الجهتين الشركات بمختلف أحجامها من تحسين عمليات الدفع الخاصة بها وتوسيع قدراتها الرقمية في جميع أنحاء المنطقة، مما يعزز النمو والنجاح في الاقتصاد الرقمي المتطور باستمرار.

كما تستفيد الشراكة من الشبكة الواسعة من عملاء شركة "تاب" من التجار والمؤسسات المالية بالإضافة إلى منصات وتقنيات الدفع الرقمية الحديثة التي تقدمها &e المؤسسات، سعياً لتقديم خيارات دفع متنوعة ومتكاملة وآمنة للشركات لمساعدتها على إثراء تجارب العملاء.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال ألبيرتو أراكيو، الرئيس التنفيذي لـشركةe& enterprise IoT & AI : "يشكل تعاوننا مع "تاب" علامة فارقة في رحلتنا نحو تعزيز منظومة المدفوعات الرقمية، وسعينا لتمكين الشركات من النمو والازدهار في هذا العصر الرقمي سريع التطور من خلال الجمع بين الإمكانيات والخبرات الواسعة لكلتا الشركتين في هذا المجال. ونهدف إلى تقديم مجموعة حلول آمنة وشاملة لتسهيل استقبال المدفوعات وتحصيلها، مما يحدث أثراً ملموساً كبيراً في مجال المعاملات التجارية، ويعزز الكفاءة التشغيلية، ويساعد على تحقيق أهدافنا في إرضاء العملاء".

وبدوره عبّر السيد أحمد الوزان نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة "تاب للمدفوعات" في الإمارات العربية المتحدة عن أهميّة هذه الشراكة بقوله: "من خلال التعاون مع &e المؤسسات، سنعمل على إحداث ثورة في الأساليب المتّبعة في قبول الشركات للمدفوعات الرقمية، وذلك من خلال توفير مجموعةٍ واسعة من منتجات وخدمات الدفع الإلكترونية المصمّمة خصيصاً لخدمة الأسواق الإقليمية. ستزوّد هذه الشراكة الإستراتيجية الشركات بالأدوات والإمكانات اللازمة للتكيف ومواكبة المتغيرات المتسارعة في قطّاع المدفوعات الرقمية وتقديم تجارب مميّزة للعملاء."

ويمكن للشركات الوصول إلى أحدث أدوات الدفع الرقمية الإقليمية الخاصة بشركة "تاب" بفضل الخدمات التي تقدمها &e المؤسسات، والتي تشمل مجموعة واسعة من خيارات الدفع المصممة وفقاً للاحتياجات الخاصة والمفضلة لكل سوق. ويعمل التكامل السلس بين الأنظمة الأساسية على تبسيط عمليات الدفع وتعزيز الكفاءة العامة، مما يسمح للشركات بالتركيز على عملياتها الأساسية واستراتيجيات النمو لديها. بالإضافة إلى ذلك، تهدف هذه الشراكة إلى توفير التدابير الأمنية القوية، من خلال استخدام أحدث أدوات الكشف عن الاحتيال والوقاية منه، لضمان المعاملات الآمنة وخصوصية بيانات العملاء.

يجري العمل على تعزيز بوابة الدفع الإلكترونية والمؤسسية "EPG" كجزء من هذا التحالف الاستراتيجي، لتزويد الشركات بخدمة دفعات آمنة وموحدة، كما تعمل المنصة على توفير مجموعة شاملة من الخدمات ذات القيمة المضافة، بما في ذلك التحويل المباشر للعملات، وقبول نقاط برامج الولاء، والميزات القابلة للتخصيص، مما يوفر للشركات ميزة تنافسية كبيرة.

تلتزم الشركتان بموجب هذه الشراكة بالمساهمة في قيادة التحول الرقمي في المنطقة، وتمكين الشركات، وتسريع الخدمات المالية الرقمية الشاملة، والمساهمة بالارتقاء بمنظومة المدفوعات المالية، لاسيما في ظل النمو السريع الذي يشهده هذا القطاع محلياً وعالمياً. 

  • يعكس المركز الجديد قدرات &e المؤسسات في مجال التحوُّل الرقمي 
  • يشكِّل بوابة للتعاون وتمكين الشراكات وتبادل المعرفة عبْر مختلف القطاعات
  • يمثِّل رؤية &e في توظيف أدوات الابتكار والاستدامة لصنع مستقبل أفضل

شهدت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة افتتاح مركز الابتكار الجديد التابع لـ &e المؤسسات والمخصص لعرض أحدث وأهم الحلول الرقمية المبتكرة والمتطورة في مختلف القطاعات؛ وذلك تأكيدًا لرؤية المؤسسة الطموحة في مجال تسخير التكنولوجيا وتعزيز الابتكار لدعم البيئة وتحسين المناخ.

ويهدف إطلاق مركز الابتكار الجديد كليًّا إلى تأسيس بيئة أكثر جاذبيةً للعملاء والمنظومة التكنولوجية، بما يتوافق مع استراتيجية &e المؤسسات، ومع حرصها على ترسيخ دور التكنولوجيا في دعم جهود الاستدامة، ويأتي ذلك انسجامًا مع جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز الالتزام بالاستدامة، وإعلانها عام 2023 "عام الاستدامة".

تمَّت مراسم الافتتاح، بحضور سعادة محمد سعيد النعيمي، وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة بالوكالة، وعدد من قيادات الوزارة، وحاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e، ومسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من &e، وخليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ &e الحياة، وسلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لشركة &e المؤسسات، وعبيد بوكشه، الرئيس التنفيذي للعمليات في &e، ودينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في &e، وصبري علي البريكي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في &e إنترناشونال.

ومن جهتها، أشادت معالي مريم المهيري بمركز الابتكار الجديد بعد تطويره بالكامل وقدرته على إيجاد حلول تقنية ومستدامة لمختلف عمليات e& المؤسسات. وقالت: "يمثل مركز الابتكار الجديد خطوة رائدة في تعزيز التحول الرقمي في مختلف الجهات في الدولة ما يدعم منظومة التطور التكنولوجي الذي يمثل أحد أهم التوجهات الاستراتيجية لدفع جهود الاستدامة واختصار العديد من العمليات التشغيلية التقليدية بما يسهم في الحفاظ على البيئة وترشيد استهلاك الموارد".

وأضافت معاليها: "تعكس جهود e& المؤسسات ريادتها على تطويع التكنولوجيا الحديثة والحلول الرقمية في تعزيز الاستدامة، وهو ما يبرز في تعهد مجموعة e& تحقيق الحياد المناخي عبْر عملياتها في الإمارات بحلول عام 2030. وخلال عام الاستدامة في الإمارات وبينما نتطلع إلى تنظيم مؤتمر الأطراف COP28 في نوفمبر القادم، نشجع المزيد من المؤسسات على تبني نفس النهج والعمل من الآن على توظيف التكنولوجيا والتقنيات الرقمية في تطوير أعمالها مع العمل في الوقت نفسه على تقليل البصمة الكربونية لعملياتها من أجل التعاون في الوصول إلى الحياد المناخي في الإمارات بحلول عام 2050".

وأكدت معاليها أن الوصول لهذا الهدف يتطلب تضافر الجهود بين الحكومة والقطاع الخاص، بل وكل أفراد المجتمع من أجل مستقبل أكثر استدامة لدولة الإمارات.

استقطب مركز الابتكار الذي تَمَّ افتتاحه أوليًا عام 2019، أكثر من 1000 زائر من المؤسسات والمنظمات البارزة، وشكَّلت نسبة الزوار من المديرين التنفيذيين وذوي المناصب القيادية العليا نحو 90%؛ حيث استطاع المركزُ جَذْبَ الزُّوَّار بشكل كبير، وكان له أثر ملموس في قيادة التحوُّل الرقمي عبْر الجهات الحكومية والشركات، بالإضافة إلى قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وبهذه المناسبة، أَعْرَبَ حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e، عن سعادته بالتطور الكبير الذي شهِده مركز الابتكار بعد تجديده كليًّا، مؤكدًا أهمية الدور الذي يلعبه المركز في قيادة عملية التحول الرقمي وتحفيز الابتكار في تجربة العملاء والشركاء داخل هذا المجال.

وقال دويدار: "حرصت القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على تعزيز مفهوم الابتكار، حتى أصبح الابتكار اليوم أسلوبًا للحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يجعلنا نفتخر بتأكيد التزامنا بهذه الرؤية المُلهمة عبر افتتاح مركز الابتكار، الذي يشكِّل علامة بارزة في رحلتنا نحو قيادة التحول الرقمي، كما يمثل نقطة تحوُّل على صعيد خدمة عملائنا وشركائنا، مما يساهم في الحفاظ على مكانتنا، والبقاء في الصدارة؛ لقيادة المستقبل الرقمي من خلال تطبيق أحدث أدوات التكنولوجيا والابتكار، وتعزيز التعاون لإيجاد حلول مبتكرة لمواجهة تحديات الطاقة وتغيرات المناخ التي تُواجِه العالم، وتحقيق الاستدامة".

وأضاف دويدار: "يُعد مركز الابتكار نموذجًا ديناميكيًّا يستعرض أحدث التقنيات، ويمنح الزُّوَّار فرصة استثنائية لتجربة قوة الحلول الرقمية التي تقدمها &e المؤسسات وتطبيقاتها الواقعية، وسوف تستمر &e في تقديم المزيد من تلك الحلول، ومن خلال التعاون والإبداع والابتكار نعمل على إزالة العقبات للدخول في عصر جديد من الازدهار، واستكشاف مزيد من الفرص، والوصول إلى إمكانيات غير محدودة".

وفي ظل التزامها بدعم الاستدامة، تحرص &e المؤسسات على عرض خبراتها ضمن المركز الجديد؛ ليمثِّل وجهة رائدة للاطلاع على أحدث الحلول الرقمية والتقنيات المتطورة.

ومن جانبه، قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لشركة &e المؤسسات: "يمثِّل مركز الابتكار علامة فارقة خلال رحلتنا في مجال خدمة العملاء والشركاء باستخدام أحدث التقنيات، وهو ما يمنحنا الثقة لدعوة الجميع إلى مشاهدة أحدث الحلول الرقمية، واستكشاف الإمكانيات التكنولوجية اللامحدودة التي نستعرضها داخل المركز، والتي نهدف من خلالها إلى دعم معايير الصناعة، مع إعطاء الأولوية للحلول التي تدفع نمو الحكومات والشركات، وتساعد المؤسسات على الدمج السَّلِس للتقنيات الرقمية أثناء رحلة تحوُّلها الرقمي".

وتعهدت &e بالتزامها بتحقيق الحياد المناخي عبْر عملياتها في دولة الإمارات للحَدِّ من الانبعاثات الكربونية ضمن النطاقين 1 و2 بحلول عام 2030، بالإضافة إلى تميُّزها كأول شركة على مستوى القطاع الخاص في الدولة تنضم إلى مشروع المسرّعات المستقلة لدولة الإمارات العربية المتحدة للتغير المناخي (UICCA)، مما يدلُّ على التزامها الراسخ بالمشاركة الفعالة في دعم مبادرات العمل المناخي العالمي.

وتلتزم &e بدَعْم مبادرات العمل المناخي العالمي، والنهوض بأهداف التنمية المستدامة، والمشاركة والسعي الدؤوب لتحسين حياة الأفراد، بالإضافة إلى الاستمرار في ابتكار حلول مستدامة تساهم في تحقيق أهداف التنمية، وتعزيز رفاهية المجتمعات التي تخدمها.

تجدر الإشارة إلى أن مركز الابتكار قد تَمَّ إطلاقه أولياً عام 2019 تحت العلامة التجارية السابقة "اتصالات ديجيتال"، التي أصبحت &e المؤسسات.

أعلنت e& المؤسسات اليوم عن انضمام المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية "المصرف" ليصبح عضواً رسمياً في منصة تريد كونكت الإمارات (UAE Trade Connect).

منصة تريد كونكت الإمارات هي منصة للتكنولوجيا المالية القائمة على تقنية البلوك تشين والتابعة لـ  e& المؤسسات، وهي أول منصة تجارية قائمة على تقنيات البلوك تشين والذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة الاحتيال في مجال التمويل التجاري، أنشئت في إطار مشروع مشترك بالتعاون بين e& المؤسسات والقطاع المصرفي في الدولة، وتهدف لتقديم الحلول السحابية لاكتشاف المعاملات المشبوهة ومنع الاحتيال والازدواجية في التعاملات، وتدعم مجموعة واسعة من خدمات التعاملات التجارية عبر توثيقها بشكلٍ أسرع.

تم التوقيع خلال حفل أُقيم في مقر المصرف الرئيسي في أبوظبي بتاريخ 12 يوليو 2023 بين ممثلي الطرفين غراهام فيتزجيرالد، الرئيس التنفيذي للمصرف، وذو القرنين جافيد الرئيس التنفيذي لشركة تريد كونكت الإمارات.

وأشار غراهام فيتزجيرالد، الرئيس التنفيذي للمصرف، إلى أهمية توحيد الجهود في القطاع المصرفي ودعم التحول الرقمي في العمليات المصرفية، وأضاف: "يشكل تعاوننا مع تريد كونكت الإمارات خطوة هامة تعكس مدى التزامنا بالتحول الرقمي والابتكار، وسعينا المتواصل لمكافحة الاحتيال في مجال التمويل التجاري من خلال توظيف أحدث التقنيات والحلول لإنشاء بيئة مصرفية آمنة وفعالة، مما يضمن حماية عملائنا وتعزيز تجربتهم المصرفية بالإضافة إلى النهوض بقطاع الخدمات المالية والمصرفية في الدولة".

ورحب ذو القرنين جافيد، الرئيس التنفيذي لـشركة تريد كونكت الإمارات، بانضمام المصرف جنباً إلى جنب مع 11 من البنوك الأخرى في الدولة إلى المنصة قائلاً: "يسعدنا انضمام المصرف للاستفادة من خدمات منصة تريد كونكت الإمارات في كشف الاحتيال في معاملات التمويل التجاري وتعميمها على كافة البنوك الأعضاء وحمايتهم منها. إذ تعالج منصة تريد كونكت الإمارات شهرياً معاملات تجارية تصل قيمتها إلى 10 مليارات درهم، وكشفت خلالها العديد من محاولات الاحتيال في التعاملات البنكية، مما يبرز أهمية دورها كمنصة تقدم حلولاً مميزة لحماية وأمان المعاملات والخدمات المالية المصرفية".

يقود "المصرف" التحول الرقمي والابتكار في أنظمته المصرفية لتعزيز تجربة العملاء وتحسين الكفاءة التشغيلية، وتضيف عضوية تريد كونكت الإمارات إمكانية تعزيز أنظمته للحد من الاحتيال، وتوفير الفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة لتلبية احتياجاتهم التمويلية وتغذية رأس المال العامل لديهم. وتواصل تريد كونكت العمل على تطوير تقنيات وحلول جديدة تعود بالنفع على القطاع المصرفي بأكمله.

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن إطلاقها لأحدث حلول الدفع uTap، والتي تعتمد على أحدث التقنيات لتميكن الشركات من إدارة خدماتها المالية وعمليات الدفع الآلي بطريقة مبتكرة. كما تهدف الخدمة إلى توفير حلول متكاملة لإدارة الدفعات متعددة القنوات (omnichannel payment) وتبسيط إجراءات تحصيل المدفوعات للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتمكّن uTap استلام المدفوعات ومعالجتها بشكلٍ آمن، إذ تتكامل الخدمة الجديدة بسلاسة مع العمليات الحالية للشركات وتقدم مجموعة من خيارات الأجهزة الخاصة بنقاط البيع (POS)، مثل: أجهزة الدفع الإلكتروني لبطاقات الائتمان، وماسحات الباركود، وصناديق النقود (Cash Drawers)، بالإضافة إلى إدارة الأنظمة والصيانة المتكاملة.

كما تم تطوير حزم uTap لتزود الشركات بحلول فعّالة من حيث التكلفة، حيث تبدأ الباقات من 50 درهم شهرياً وبدون دفعة مقدمة. بالإضافة إلى ذلك، تتيح الخدمة للشركات اختيار الميزات التي تناسب احتياجاتها وميزانيتها لتحسين عملياتها وزيادة كفاءة الشركة ونموها.

وفي هذا الإطار، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من e&: "يسعدنا إطلاق خدمة uTap الجديدة والتي تشكل نقلة نوعية في حلول الدفع الآلي. إذ تمثل هذه الخدمة الجديدة فرصة رائعة للشركات الصغيرة والمتوسطة لدعم عمليات الدفع وخدمات الدفع الرقمية لديها عبر أحدث التقنيات. ونهدف من خلال هذه الخدمة إلى تزويد قطاع الأعمال بحلٍ متكامل لإدارة عمليات الدفع دون الحاجة إلى وسطاء متعددين وتقديم تجربة دفع أكثر سهولة".

وتوفر uTap ثلاث باقات اشتراك مصمّمة خصيصا لتلبية الاحتياجات المتنوعة للشركات، كخاصية الدفع عبر الانترنت بطريقة ميسرة، والدفع عبر بطاقة الائتمان بواسطة أجهزة الدفع الآلي، وإدارة طلبات العملاء وحلول الأتمتة والمزيد. كما توفر الخدمة للشركات العديد من المزايا الاضافية مثل عدم وجود تكاليف مسبقة وتفعيل فوري عند تقديم الحد الأدنى من الوثائق. كما تعد تكلفة المعاملات المتوفرة عبر uTap أقل كلفةً من المعاملات الأخرى وذلك بفضل البرامج والأجهزة المستخدمة والمعتمدة من قبل البنوك.

  • شملت جائزة "أفضل مشغل في الشرق الأوسط"
  • وجائزة "أفضل مزود إقليمي لخدمة الرسائل النصية القصيرة" للعام الثالث على التوالي

أعلنت e& عن حصولها على جائزتي "أفضل مشغل في الشرق الأوسط" و"أفضل مزود إقليمي لخدمة الرسائل النصية القصيرة" وذلك خلال الحفل السنوي السابع لجوائز كاريير كوميونيتي(Carrier Community Global Awards) في العاصمة الألمانية برلين، تقديراً لالتزامها المتواصل في دعم التحول الرقمي وأدائها الاستثنائي في خدمات المشغلين والمبيعات بالجملة.

ويجسّد هذا الإنجاز التزام e& بمنهج الابتكار والتميز في خدمات الاتصالات، وقدراتها على مواكبة الاحتياجات المتنامية للأسواق إلى جانب توفير أفضل الخدمات للعملاء والشركاء.

وبهذه المناسبة، قال نبيل بكوش، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في e&:"يعكس فوزنا بهاتين الجائزتين المرموقتين، الجهود الكبيرة والأداء المتفاني لفريق العمل وحرصنا المتواصل على تبني الابتكار والتميز في تقديم الخدمات. ونفخر بحصولنا على لقب “أفضل مشغل في الشرق الأوسط لهذا العام" بما يعزز مكانة e& كمجموعة تكنولوجية عالمية رائدة".

وأضاف بكوش: "يؤكد هذا الإنجاز مدى التقدم الذي أحرزته e& خلال العام الماضي عبر تبنيها للحلول المبتكرة ومواصلة تطوير البنية التحتية والحلول الرقمية، كما يعكس فوزنا بلقب أفضل مزود إقليمي لخدمة الرسائل النصية القصيرة مدى التزامنا بتقديم أفضل خدمات الاتصالات للارتقاء بتجارب العملاء وإثرائها".

وبمنحها جائزة أفضل مشغل في الشرق الأوسط، كرمّت لجنة التحكيم e& تقديراً للمبادرات الناجحة التي أطلقتها لتعزيز سبل الاتصال في المنطقة، إلى جانب نجاحها في تحقيق النمو لقاعدة العملاء والإيرادات، ودفع عجلة الابتكار، والتبني السبّاق للحلول التقنية في الأسواق، والعديد من الشراكات المثمرة.

بينما تعكس جائزة أفضل مزوّد إقليمي لخدمات الرسائل النصية القصيرة مدى نجاح قسم المشغلين والمبيعات الجملة في e& والإمكانات اللامحدودة التي تقدمها المجموعة لدعم مشغلي شبكات الهاتف المتحرك ونظام المراسلة بأكمله. إذ يتيح الانتشار العالمي للمجموعة تأمين حركة مرور سلسلة للرسائل النصية القصيرة إلى أكثر من 800 مشغّل باستخدام نماذج النجاح المشترك.

وتواصل e& تعزيز مكانتها وانتشارها العالمي وقدرتها على تقديم خدمات فائقة الجودة على نطاق واسع. إذ أصبحت e& مزوداً موثوقاً للخدمات العالمية من خلال تعزيز الشراكات الفعّالة وتزويد الحلول المبتكرة.

واحتفى حفل توزيع الجوائز بإنجازات أفضل شركات الاتصالات العالمية، وسلّط الضوء على الابتكارات وجهود مشغلي الاتصالات بالجملة والشركاء في القطاع من جميع أنحاء العالم، والذين تم تقييمهم بشكلٍ مستقل من قبل لجنة تحكيم وخبراء الاتصالات.

  • خطة متكاملة لإنشاء أكاديمية تدريب متخصصة لموظفي شركة إيرثلنك
  • برنامج تدريبي شامل يركز على أنظمة شبكة جيجابت الضوئية السلبية وتوصيل الألياف الضوئية إلى المنازل
  • يقود خبراء من أكاديمية اتصالات من e& البرامج التدريبية المشتركة


وقعت أكاديمية اتصالات من e& اتفاقية تعاون استراتيجي مع شركة إيرثلنك "EarthLink" المزود الرائد لخدمات الإنترنت في جمهورية العراق، لتأسيس أكاديمية إيرثلنك المتخصصة بعلوم الاتصالات والعمل على نقل المعرفة والتدريب المهني وتنمية المواهب، وتحقيق التميز في الأعمال والقيادة.

وقّع مذكرة التفاهم الاستراتيجية كلاً من معمر ناصر الرخيمي، الرئيس التنفيذي لاتصالات للخدمات القابضة، والدكتور علاء جاسم، الرئيس التنفيذي لشركة إيرثلنك، وذلك في أكاديمية اتصالات من e& في دبي.

وتساهم أكاديمية اتصالات من e&، بموجب هذه الاتفاقية، في تأسيس أكاديمية إيرثلنك، لتكون أكاديمية تدريب تعمل على تطوير برامج متخصصة في مجال الشبكات وخدمات أنظمة شبكة جيجابت الضوئية السلبية وتوصيل الألياف الضوئية إلى المنازل، ويغطي برنامج التدريب الشامل مجالات مختلفة في قطاع الاتصالات، بالإضافة إلى مناهج بمعايير عالمية تلبي احتياجات السوق المتطورة.

وبهذه المناسبة، قال معمر ناصر الرخيمي، الرئيس التنفيذي لاتصالات للخدمات القابضة: "نعمل على مشاركة الخبرة الواسعة التي تتمتع بها أكاديمية اتصالات من e& مع شركائنا ولاسيما في توظيف المواهب وتطويرها، وإدارة الأعمال والاتصالات، وأنظمة التعلم الإلكتروني. ويهدف البرنامج التدريبي المعتمد والمقدم بتوجيه من الخبراء في الأكاديمية إلى تمكين موظفي شركة إيرثلنك وتزويدهم بالمهارات الأساسية اللازمة في قطاعي التكنولوجيا والاتصالات، مما يعزز من قدراتهم، ويطور من مستويات الأداء لديهم، ويقدم لهم تعليمًا استثنائيًا لتنمية مهاراتهم".

وتتعاون الجهتان من خلال هذه الاتفاقية على تطوير السياسات والإجراءات وعمليات مراقبة الجودة لضمان تقديم الأكاديمية الجديدة لبرامج تدريبية عالية الجودة لتلبية احتياجات السوق.

ومن جهته، قال الدكتور علاء جاسم، الرئيس التنفيذي لشركة إيرثلنك، "نلتزم دائماً بتمكين موظفينا من خلال توفير إمكانيات التدريب المتطور الأحدث والأكثر فعالية في مختلف المهارات الخاصة بقطاع الاتصالات، وتشمل الاستشارات، والتدريب على إدارة الأعمال، وهندسة الاتصالات، وكذلك أنظمة تكنولوجيا المعلومات، ومن خلال هذا التعاون مع أكاديمية اتصالات من e&، نسعى إلى تحقيق أهدافنا والوفاء بالتزامنا".

ويشمل منهج البرنامج التدريبي مجالات مختلفة، بما في ذلك مفاهيم الاتصالات، وأحدث التقنيات والحلول، والبنية التحتية للشبكات، والخدمات والتطبيقات، وإدارة العملاء، والقيادة والإدارة في القطاع، والتقنيات الناشئة مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وحلول مراكز البيانات، وغيرها الكثير.

تقدم الأكاديمية مجموعة شاملة من الدورات والشهادات والاعتمادات التي تغطي مجموعة واسعة من الموضوعات، بما في ذلك مفاهيم الاتصالات، وتقنياتها وحلولها والبنية التحتية للشبكة، وخدمات الدعم وإدارة المشاريع، ومنتجات وخدمات إيرثلنك، والقيادة والإدارة، وإدارة العملاء، بالإضافة إلى التقنيات الناشئة وحلول مراكز البيانات وشبكات الاتصالات واعتماد الكابلات، وسيتم إنشاء مرافق على أحدث طراز، مثل مناطق التدريب والمختبرات والفصول الدراسية وورش العمل المخصصة لضمان توفير أفضل تجربة تعليمية.

ويتم دعم البرنامج التدريبي الشامل من خلال تقديم ندوات تقنية عبر الإنترنت، ومعسكرات تدريب صيفية، وورش عمل حول التقنيات الناشئة، ودورات مكثفة، ومعسكرات تمهيدية، مما يوفر للمشاركين تجربة تعليمية متنوعة.

بهدف تقديم خدمات اتصالات صوتية دولية ذات جودة عالية

أعلنت e& عن تعاونها مع شركة  إندوسات أوريدو هتشيسون "إندوسات" (Indosat)، شركة الاتصالات في إندونيسيا، لدعم خدمات الاتصالات الصوتية الدولية (IDD) التي تقدمها إندوسات لعملائها.

وتمكّن هذه الشراكة الاستراتيجية إندوسات من استخدام شبكة e& الدولية كشريك استراتيجي من أجل توفير خدمات اتصالات صوتية عالية الجودة لعملائها في كل من إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة والعالم.

وبهذه المناسبة، قال نبيل بكوش، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في e&: "تشكل الشراكة الاستراتيجية مع إندوسات خطوة كبيرة لتطوير خدمات الاتصالات الصوتية الدولية لقاعدة عملاء شركة إندوسات في إندونيسيا والعالم وذلك من خلال الجمع بين الخبرات الكبيرة لكلتا الشركتين وتوفير e& مسارات دولية عالية الجودة بمعايير عالمية مع أنظمة متابعة حديثة، إلى جانب أنظمة مكافحة الاحتيال المتطورة. وتؤكد هذه الشراكة على عمق العلاقات الناجحة التي تربطنا مع شركة إندوسات منذ مدة طويلة، حيث تحرص e& على تعزيز تجربة عملاء إندوسات من خلال تقديم أجود خدمات الاتصالات الدولية وعلى مستوى عالمي".

ومن جهته، قال محمد بولدانسيا، المدير والرئيس التنفيذي للأعمال في إندوسات أوريدو هتشيسون (إندوسات): “تعكس شراكتنا مع e& مدى حرصنا المستمر على تقديم تجربة رائعة لجميع عملائنا أينما كانوا. وتجمع هذه الشراكة بين الموارد والخبرات المتنوعة للشركتين من أجل تحقيق قيمة مضافة للعملاء وخلق تأثير إيجابي كبير لكلا الشركتين في المستقبل، بالإضافة إلى ذلك فإن هذا التعاون سيصنع المزيد من الفرص ويعمل على تمكين المجتمع الإندونيسي".

وتتعاون الشركتان من خلال هذه الاتفاقية على استكشاف المزيد من الفرص الجديدة في مجال الاتصال الرقمي، والعمل على تحقيق أقصى فائدة ممكنة من قوة البنية التحتية للشبكات، والتطور التكنولوجي، وقاعدة العملاء الكبيرة للشركتين مما يسمح لهما بتوسيع نطاق التعاون إلى مجالات أخرى وتوفير تجربة فريدة للعملاء.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستكون e& البوابة العالمية الاستراتيجية للحركة الصوتية الدولية الواردة والصادرة لشركة إندوسات في إندونيسيا. وستقومe&  بتسخير خبراتها المتميزة وشبكاتها الدولية الحديثة والواسعة التي تمتلكها وتشغلها في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى أحدث وأفضل الأنظمة التكنولوجية والإمكانيات الفنية لديها مثل أنظمة مراقبة الجودة لمعايير الاتصالات الصوتية الدولية وخدمة العملاء على مدار الساعة وأنظمة مكافحة الاحتيال وغيرها من أجل تحقيق أفضل الممارسات في مجال الاتصالات الدولية والخدمات الصوتية عالية الجودة. 

يونيو 2023

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن نجاح تطبيق GoChat متعدد الاستخدامات في تجاوز خمسة ملايين تحميل خلال أقل من عام على إطلاقه رسمياً، إلى جانب إطلاقه لخدمة روبوت الدردشة الجديدة GoChat GPT بهدف دعم وتطوير الحلول التي يوفرها التطبيق للعملاء.

ويمكن للمستخدمين الاستفادة من أحدث التقنيات عبر خدمة GoChat GPT، التي تعد نقلة نوعية في طريقة تنفيذ مهامهم اليومية، وتشكل إضافة إلى الخدمات المتعددة التي يوفرها تطبيقGoChat Messenger من الحصول على المعلومات، وكتابة النصوص، والإجابة على الأسئلة المعقدة، وعرض الأفكار المبتكرة.

وتهدف اتصالات من e& إلى تعزيز الخدمات الأساسية للتطبيق من خلال إضافة خدمة GoChat GPT لتجعله أكثر من مجرد مساعد آلي عبر المشاركة في الإنتاجية والاستكشاف، بالإضافة إلى ذلك يمكن لمستخدمي GoChat الآن مشاركة تفاعلاتهم ومحادثاتهم مع GoChat GPT بسهولة مع أسرهم وأصدقائهم باستخدام خاصيات الدردشة.

وتستفيد اتصالات من e& من تقنية الذكاء الاصطناعي المتطورة التي تعمل على خدمة Azure OpenAI من مايكروسوفت لتمكين المشتركين من الوصول إلى خدمة GoChat GPT، بشكل ملائم وموثوق، ولا يحتاج المستخدمين إلى تسجيل الدخول أو الاشتراك في الخدمة، ويمكنهم الحصول عليها من خلال شاشة الدردشة والقيام بطرح أسئلتهم.

ولا يتطلب التسجيل في التطبيق سوى رقم هاتف متحرك فقط، ويتيح للمقيمين في دولة الإمارات الاتصال الدولي، ويقدم مجموعة من الميزات الفريدة التي تجعله تطبيقاً شاملاً مصمماً خصيصاً لتلبية احتياجات المستخدمين في الدولة.

ويوفر التطبيق متعدد الاستخدامات، خدمات تحويل الأموال محلياً ودولياً، ودفع الفواتير، والألعاب، ومتابعة أحدث الأخبار وغير ذلك الكثير، بالإضافة إلى مكالمات الفيديو والمكالمات الصوتية المجانية عالية الدقة، كما أنه متاح للتنزيل في جميع أنحاء العالم على نظامي التشغيل Android وiOS.

كما يقدم GoChat Messenger العديد من الميزات سهلة الاستخدام، ومجموعة متنوعة من العروض مثل "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً"، وطلبات البقالة، وخيارات التأمين المتنوعة بالإضافة إلى توفير خصومات حصرية. ويمكن للمستخدمين أيضاً متابعة العلامات التجارية المفضلة لديهم من خلال قنوات GoChat وكسب المكافآت عن طريق دعوة الأصدقاء والعائلة.

وتعزز عضوية VIP في GoChat Messenger تجربة المستخدمين الذين يبحثون عن لمسة إضافية من التميز، من خلال المزايا العديدة لهذه العضوية مثل: الملصقات الحصرية، والتمتع بالخدمات بدون إعلانات، وحتى القدرة على تخصيص أيقونة الشاشة الرئيسية للتطبيق وغيرها الكثير.

 

جوائز نقدية تصل قيمتها إلى 350,000 درهم إماراتي

أعلنت اتصالات من e& عن الفائزين في النسخة الثالثة من منافسة "Hello Business Pitch" التي تنظمها سنوياً لتشجيع الابتكار ودعم رواد الأعمال المبتدئين والشركات الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة.  

وأقامت اتصالات من e& حفلاً لتكريم الفائزين واستعرضت أبرز إنجازاتهم في مجال ريادة الأعمال بحضور نخبة من الشخصيات البارزة من بينهم سعادة عبد العزيز النعيمي، الوكيل المساعد لقطاع تنظيم الشؤون التجارية، وخالد كلبت رئيس إدارة تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد.

وتشكل منافسة "Hello Business Pitch 3"، منصة فريدة للشركات الناشئة الطموحة ورواد الأعمال المبتدئين لعرض أفكارهم المبدعة ونماذج أعمالهم المبتكرة في مجال ريادة الأعمال في دولة الإمارات، إذ تستقطب الشركات الناشئة، ورواد الأعمال الذين يعتمدون على مفاهيم ونماذج أعمال جديدة ومبتكرة، للمشاركة في المنافسة والحصول على فرصة الفوز بجوائز نقدية تصل قيمتها إلى 350 ألف درهم إماراتي.

تضم هذه المنافسة لجنة تحكيم مكونة من تسعة خبراء متخصصين بتقييم العروض التجارية المشاركة بدقة، مع مراعاة عوامل مهمة مثل قوة تطبيق فكرة المشروع، والقدرة على معالجة المشاكل وحلها وإمكانية توسع وازدهار العمل.

تضمن الحفل الإعلان عن الفائزين ضمن فئتين، أولها فئة الشركات الناشئة الطموحة وفازت بها ثلاث شركات هي: شركة FortyGuard بالجائزة الأولى بقيمة 120 ألف درهم، وحصلت شركة Revent على الجائزة الثانية وقيمتها 80 ألف درهم، بينما حصلت شركة  ImInclusive على الجائزة الثالثة بقيمة 60 ألف درهم. وعن فئة الأفكار المبتكرة، فاز بالجائزة الأولى محمد علم (Story Box)، بقيمة 40 ألف درهم، وحصل نيتين أغاروال (QReceipts) على الجائزة الثانية بمبلغ 30 ألف درهم، وكانت الجائزة الثالثة من نصيب سارة المهري (Sensy)، وقيمتها 20 ألف درهم.

وبهذه المناسبة قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من &e: "نفخر بتقديم هذه المواهب الرائعة والإمكانات المبدعة في مجال ريادة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال النسخة الثالثة من منافسة "Hello Business Pitch"، حيث يقود هؤلاء الفائزون الاستثنائيون وأفكارهم الرائدة المبتكرة، تشكيل مستقبل الأعمال في الدولة. ونبقى في اتصالات من e& ملتزمون بدعمهم والاحتفاء بإنجازاتهم التي تساهم في ازدهار ونمو قطاع الأعمال في الدولة".

قدم رواد الأعمال والشركات الناشئة المشاركة في المنافسة ابتكارات مميزة وإمكانية ملموسة للتأثير بشكل كبير على قطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وستمنحهم الجوائز التي حصلوا عليها فرصة إضافية لتطوير مشاريعهم، مما يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي في الدولة.

وأعرب عصام محمود عن شكره للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وقال: "تعكس هذه المنافسة السنوية التزام اتصالات من e&، برؤية القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بتعزيز قطاع ريادة الأعمال ودعم الابتكار، ونهدف من خلال توفير هذه المنصة لرواد الأعمال الطموحين والشركات، على تمكين وصولهم إلى الموارد الرئيسية، ودعم رأس المال الذي يساعدهم على تحقيق أفكارهم ورؤاهم المبدعة على أرض الواقع. نهنئ الفائزين ونثني على جميع المشاركين الذين تقدموا للمنافسة بأفكار مميزة، ونؤكد على مواصلة العمل للمساهمة في إعادة تشكيل مشهد أعمال أكثر تطوراً في الإمارات العربية المتحدة ".

تتناول مبادرة Hello Business Pitch التحديات التي يواجهها أصحاب الأفكار والشركات الناشئة في تأمين رأس المال والموارد الأساسية لبدء رحلة ريادة الأعمال الخاصة بهم، تماشياً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز الابتكار وريادة الأعمال، وتحفيز المنافسة بين رواد الأعمال الطموحين لإطلاق أعمالهم وأفكارهم، وتزويدهم بمنصة متخصصة لتوسيع نطاق عملياتهم.

  • شمل الحفل تكريم كبرى الشركات والموردين والإدارات في المجموعة

أقامت e& حفل تكريم احتفت من خلاله بالجهود التي يبذلها شركاء المجموعة والتي أسهمت في دعم رحلة تحول e& إلى مجموعة تكنولوجية عالمية رائدة.

وشمل الحفل تكريم كبرى الشركات والموردين في قطاعات الاتصالات والتكنولوجيا والاستدامة والأعمال، بحضور أكثر من 450 من شركاء المجموعة والمدراء التنفيذيين للشركات.

وكرّم سعيد الزرعوني، الرئيس التنفيذي لمشتريات المجموعة في e&، الشركاء بحضور نخبة من المسؤولين في المجموعة من بينهم عبيد بوكشه، الرئيس التنفيذي للعمليات في e&، وخالد مرشد الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من e&، وهيثم عبد الرزاق الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في اتصالات من e&، وخالد الخولي الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات من e&، وعبد الله إبراهيم الأحمد النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في اتصالات من &e.

وأشار الزرعوني، إلى أهمية دور الشركاء في صنع النجاح الكبير الذي حققته e&، ودعم رحلة نموها المستمرة وتحقيق الإنجازات البارزة كتصنيف المجموعة واحدة من أقوى العلامات التجارية في العالم، وقال:" نرى في كل شراكة نقوم بها مجموعة واسعة من الفرص التي تتيح لنا تطبيق الابتكار واعتماد أحدث التقنيات والعمل معاً لاستكشاف مجالات جديدة من خلال البحث والتطوير، بهدف توفير أفضل الخدمات والمنتجات لعملائنا، كما ساهم التزامهم بالتميز والابتكار وشراكة التعاون بشكل كبير في قدرتنا على تقديم أفضل الخدمات والحلول لعملائنا".

وقدمت العديد من الجوائز خلال الحفل، في فئات مختلفة تعكس مجموعة متنوعة من مساهمات الشركاء، بما في ذلك الاستدامة، واستمرارية الأعمال، والصحة والسلامة، وتسليم المشاريع، والتعهيدات، والجودة والأداء، وخلق القيمة، والقيمة الوطنية المضافة وغيرها.

تناول الحفل أيضاً تبادل الأفكار حول رحلة e& المميزة في تطبيق مبادئ الاستدامة، من قبل محمد المرزوقي نائب الرئيس الأول، للشبكات في e& إنترناشونال، الذي استعرض للحضور أهم محطات المجموعة في برنامج كفاءة الطاقة، الذي يركز على عدد من المبادرات لتقليل استهلاك الطاقة وزيادة حصة الطاقة المتجددة في المرافق ونظام تقليل الانبعاثات الكربونية.

وتخطو دولة الإمارات العربية المتحدة نحو تعزيز التزامها بالاستدامة عبر استضافتها لمؤتمر الأطراف (COP 28)، وبدورها تلتزم e& بتعزيز شراكاتها في هذا الإطار وتكريم الشركاء الذين نفذوا مبادرات مختلفة تساعد في تحقيق مستقبل أكثر استدامة. علاوة على ذلك، منحت الشركة جائزة القيمة المحلية المضافة للشركاء الذين يلعبون دوراً حيوياً في تعزيز اقتصاد دولة الإمارات من خلال دعم التوطين والتنويع والنمو المستدام. ولا سيما الشركاء الذين أكدوا مواصلة التزامهم بالاستثمار في الصناعات المحلية لتحفيز النمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويُجسد حفل التكريم السنوي الذي تقيمه e& حرصها المستمر على تعزيز أواصر التعاون بينهم والتزامها بتوفير بيئة داعمة للنمو المتبادل والنجاح لجميع الأطراف، والاحتفاء بإنجازات شركائها، مما يحفز الجميع على الاستمرار في التميز والابتكار. إذ تؤمن المجموعة بأن هذا الحفل التكريمي، سيخلق نوعاً من المنافسة الشريفة بين كافة الشركاء للفوز في بالجوائز في احتفالات السنوات القادمة، من خلال تطوير الخطط من الآن في مجالات عدة مثل الجودة، التكنولوجيا، الاستدامة، الصحة والسلامة، استمرارية الاعمال وغيرهم.

واحتفى الحفل كذلك بجهود الفرق والكوادر العاملة ضمن e&، للفرق الأكثر انسجاماً في العمل مثل قسم التكنولوجيا وتقنية المعلومات، وقسم قطاع الأعمال، وقسم مبيعات المستهلكين وقسم العلامة التجارية والاتصال. وتحرص e& على تعزيز المشاركة والتفاعل مع مختلف الإدارات الداخلية عبر العديد من المبادرات الرامية إلى تحفيز الأداء الإيجابي والفعّال، ما أسهم في تصنيفها كشركة التكنولوجيا الوحيدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضمن قائمة "فوربس" لأفضل جهات العمل.

اتصالات من e& تطلق خدمة Apps 360 بالشراكة مع ®Builder.ai لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة رقمياً 

أعلنت اتصالات من e& عن إطلاق خدمة Apps 360، لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من تصميم تطبيقات الهواتف الذكية والاستفادة من كامل إمكاناتها، وذلك بالشراكة مع Builder.ai، منصة الذكاء الاصطناعي المتطورة والمتخصّصة في هذا المجال.

وتقدم Apps 360 المدعومة من ®Builder.ai Studio Store حلولاً شاملة لتصميم تطبيقات تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي، حيث تتضمن خدمات عديدة بما في ذلك الإدارة الشاملة للبيانات، وتوفير المعلومات حول المنتجات، والدفعات الآمنة، ومتابعة طلبات العملاء، وإدارة كوادر العمل. كما توفر الخدمة الجديدة المدعومة من قبل Builder Care والحلول السحابية، وحدة تحكم تشمل العديد من الأدوات بما فيها إدارة التراخيص، وإنشاء الحسابات الجديدة للمستخدمين.

ويعد إطلاق خدمة Apps 360 جزءاً من استراتيجية اتصالات من e& الهادفة إلى تلبية الاحتياجات المتزايدة للشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على الخدمات الرقمية المتكاملة، مما يسهم في تعزيز قيمة العلامة التجارية، والتواصل مع العملاء بشكلٍ أفضل والارتقاء بخدمتهم بطريقة فريدة.

كما توفر خدمة Apps 360 تطبيقات متخصّصة في العديد من القطاعات مثل الرعاية الصحية، واللياقة البدنية، ومشتريات البقالة، والمطاعم، والتجارة الإلكترونية وغيرها الكثير، كما أنها تٌمكّن الشركات من تعزيز تفاعلها مع العملاء من خلال تحليل اهتماماتهم، وعرض الخدمات والمنتجات ذات الصلة بفعالية عالية.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من e&: "أصبح تطوير المنصات الرقمية وتطبيقات الهاتف الذكي أمراً أساسياً للشركات الصغيرة والمتوسطة في ظل القفزة النوعية في متطلبات سوق العمل وحاجة الشركات الى توسيع قاعدة عملائها من خلال تعزيز حلولها الرقمية ومستويات خدمة العملاء. وتمتلك اتصالات من e& القدرات والخبرات اللازمة لتلبية احتياجات ومتطلبات الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تعد داعماً رئيسياً لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف: تتيح لنا خدمة Apps 360 تزويد قطاع الأعمال بحلول مبسطة واقتصادية تمكنهم من بناء التطبيقات اللازمة لدعم تواصلهم مع عملائهم ومساعدتهم على تحقيق النمو المنشود في العصر الرقمي الجديد".

من جانبه قال فارغيز شيريان، نائب أول الرئيس لقسم الإيرادات في Builder.ai: "أصبح التحول الرقمي اليوم أسلوب حياة لكافة الشركات، ونتطلع الى التعاون مع اتصالات من e& لتمكين المؤسسات بمختلف أحجامها وفي جميع الصناعات والقطاعات عبر تزويدها بتطبيقات هواتف ذكية مصمّمة خصيصاً لتعزيز أعمالها".

وتبدأ أسعار هذه الخدمة من 300 درهم شهرياً لربط 100 مستخدم في نفس الوقت وذلك من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي لاتصالات من e&، مع إمكانية تحميل الشعار والعلامة التجارية، والإعداد وصيانة التطبيقات، ومعالجة الأخطاء، وإجراء التحديثات والصيانة المنتظمة وذلك على مواقع الإنترنت ونظامي Android وiOS. وتتيح برامج الولاء المدمجة في Apps 360 للشركات مكافأة عملائهم الحاليين والجدد بعروض خاصة وأتمتة البيانات عبر نقاط اتصال متعددة لعملائهم من خلال الدعم الذاتي والأسئلة المتداولة لتقديم خدمة عملاء مميزة.

يهدف البرنامج إلى تعزيز مشاركة المرأة في قطاع التكنولوجيا

ينسجم البرنامج مع مبادئ الأمم المتحدة الخاصة بتمكين المرأة ويعزز التزام e& بمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية

 

أعلنت e& اليوم عن اختتامها بنجاح برنامجها الأول من نوعه "المرأة في القيادة"، وذلك بالشراكة مع نوكيا العالمية، وبدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة، مما يؤكد التزامها بتعزيز المساواة بين الجنسين في العمل وتمكين المرأة وتشجيع ممارسات الأعمال المستدامة.

ويأتي هذا البرنامج كجزء من سلسلة التعاون بين نوكيا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، إذ تعد فعالية ختام البرنامج التدريبي التي أقيمت في مركز e& للابتكار المفتوح بإمارة دبي، حدثاً مميزاً نظراً لأنه الأول من نوعه الذي تقيمه شركة نوكيا في ختام برنامجها التدريبي في الشرق الأوسط، حيث جمع بين 20 مشاركًا و 14 ضيفاً متحدثاً ساهموا بإثراء هذا الحدث من خلال الحلقات النقاشية والعروض التقديمية.

وطورت e& برنامج المرأة في القيادة خصيصاً لتعزيز تواجد المرأة في مراكز صنع القرار، لا سيما في قطاع التكنولوجيا، وتطبيق نهج الموازنة والمساواة بين الجنسين لصنع فرص العمل المبتكرة، وتطوير أحدث الحلول التكنولوجية.

وينسجم هذا البرنامج مع مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة التي وقعت e& ونوكيا معاً على الالتزام بها مؤخراً، بهدف تمكين المرأة من ممارسة الأدوار القيادية والمساهمة في صنع مستقبل أفضل للجميع.

وبهذه المناسبة، قالت دينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في e&: " نحتفي اليوم بنجاح برنامجنا "المرأة في القيادة" الذي أطلقته e& خلال العام الماضي، بالتعاون مع شركة نوكيا، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، لنؤكد إيماننا الراسخ بأهمية تحقيق الشمولية والتنوع للمساهمة في تحقيق التغيير المطلوب. إذ قدمت المشتركات في البرنامج العديد من الأفكار الرائعة والحلول الملهمة التي تعزز ثقتنا بقدراتهن على صنع تأثير إيجابي في المجتمع". 

وأضافت: "تأتي هذه الجهود في إطار حرصنا على المشاركة الفعّالة ومد جسور التواصل لدعم حضور النساء في قطاع التكنولوجيا الذي بات يمثل فرصةً مثاليةً لدعم المرأة وتعزيز أدوارها القيادية".

شمل البرنامج أربعة تحديات أساسية تتعلق بالتنوع في بيئة العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مدار الستة أشهر، هدفت إلى توفير حلول صديقة للبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وضمان شفافية البيانات، وإدارة استهلاك الطاقة للمشتركين من e&، ومعالجة التحديات التي تواجهها المرأة في قطاع التكنولوجيا.

وقالت ريما مناع، نائبة المدير في الشرق الأوسط لشركة نوكيا: "يسعدنا أن نقيم أول حدث ختامي وجهاً لوجه في الشرق الأوسط مع e& وUN Women، لعرض الأفكار التي ولدتها هؤلاء النساء الاستثنائيات. خلال البرنامج، لم يتبنَّ المشاركون التحديات المتعلقة بالاستدامة وتمكين المرأة فحسب، بل أظهروا أيضًا قدرة رائعة على التعاون والابتكار والتفكير النقدي، تاركين بصمة دائمة من التميز".

دعم محتوى البرنامج المشاركات لاختيار تحدياتهن التي تركز على معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية المؤسسية ((ESG، وتعتمد مفاهيم الشمول والتنوع، والتعاون لمواجهة التحديات، وصنع الفرص المبتكرة للأعمال. وقدمت الفائزات مفاهيم ونماذج مبتكرة، حصلن بموجبها على تقدير مستحق لأفكارهن الرائعة خلال فعاليات ختام البرنامج.

يمثل هذا النجاح الكبير لبرنامج "المرأة في القيادة" خطوة هامة في مسار تعزيز المساواة بين الجنسين في قطاع التكنولوجيا، تساهم في رسم نهج جديد لتمكين مفاهيم التنوع والشمولية في القيادة، وتواصل e& وشركاؤها العمل لتحقيق المزيد نحو خلق مستقبل أكثر تنوعًا وازدهارًا للجميع.

أعلنت e&  اليوم عن تعاونها مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم ورش تعليمية وتفاعلية في علوم البرمجة والترميز والأمن السيبراني للطلاب وأولياء الأمور والمعلمين في المدارس الحكومية والخاصة، كجزء من التزام المجموعة بتمكين المجتمعات رقمياً. 

وتهدف هذه الورش التدريبية إلى تزويد الخبرات التقنية اللازمة والمهارات التي تعزّز القدرة على التفوق والازدهار، وتُعقد بشكل افتراضي لتيسير مشاركة الطلاب والمعلمين بسهولة من منازلهم أو فصولهم الدراسية.

وتقدم e& بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ورش توعوية افتراضية حول الأمن السيبراني وذلك للطلاب وأولياء الأمور، للتعريف بالمخاطر التي يواجهها الأطفال على شبكة الإنترنت وسبل الوقاية منها. كما تشمل هذه الورش التدريب على حماية الطفل من المخاطر المتعددة على وسائل التواصل الاجتماعي والتنمر الإلكتروني واختراق الحسابات الرقمية.

وقال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من &e: "يعكس هذا التعاون مواصلة التزامنا بتمكين المجتمعات رقميًا والمساهمة في توفير الحماية السيبرانية، ونؤمن إيماناً راسخاً بأن التعليم والتوعية هما بمثابة حجر الأساس للارتقاء بالأفراد والمجتمعات. ونحرص على مواصلة تعاوننا مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات لمنح الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور المهارات والمعارف الرقمية ونساهم بذلك عبر خبراتنا في المجالات الرقمية. كما تشكل هذه المبادرة فرصة مثالية للمساهمة في إعداد الجيل القادم ليكون جاهزاً لمواجهة التحديات وانتهاز الفرص في ظل المشهد الرقمي سريع النمو". 

ومن جهتها، أكدت سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الرعاية وبناء القدرات في وزارة التربية والتعليم، أن التعاون مع e& يمثل وجهاً من أوجه العمل التربوي والالتزام المشترك، سعياً نحو نقل طلبتنا ومعلمينا إلى مستويات أكثر تقدماً في مجالات علوم البرمجة والترميز والأمن السيبراني، وبالتالي إكسابهم مهارات التعامل مع التقنية الحديثة، مشيرة إلى أن التطور العالمي في قطاع الذكاء الاصطناعي والأتمتة والبرمجة والتحول الرقمي الهائل، يستدعي أن نبقي طلبتنا على إطلاع دائم بهذه المستجدات، لنستكمل جميع فصول تمكينهم من أدوات العصر ومهارات القرن 21 إضافةً إلى ضمان سلامتهم الرقمية في ظل التطور المستمر في المجال الرقمي.

وتستعرض ورش البرمجة والترميز مجموعة شاملة من المحاور مثل لغة البرمجة بايثون Python، ومقدمة عن البرمجة باستخدام Python (البرمجة النصية)، والأتمتة، ومقدمة للأتمتة باستخدام UiPath، والذكاء الاصطناعي (AI)، ولمحة عامة حول No-code AI بالإضافة إلى الأعمال الذكية (BI) باستخدام أداة power BI. وشملت هذه الورش الطلاب من الصف الخامس إلى الصف الثاني عشر إلى جانب المعلمين، بهدف تعزيز التعليم في المجال التكنولوجي.

وتأتي هذه المبادرات في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها e& لدعم القطاع التعليمي في دولة الإمارات، واستكمالاً للجهود السابقة للمجموعة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، والتي أثمرت عن تنفيذ عدة ورش توعوية تناولت الأمن السيبراني وضرورة التعرف على الطرق الآمنة لاستخدام شبكة الإنترنت وتعزيز القدرات الرقمية للأجيال القادمة.

أعلنت e& المؤسسات اليوم عن التطبيق الناجح لمنصة engageX على المنصات الرقمية لخدمة العملاء لـ"أودي" من النابودة للسيارات، بهدف تبسيط عمليات الاتصال وأتمتتها عبر الذكاء الاصطناعي، بما يتيح لها التميز في الأسواق وتعزيز جودة تجارب العملاء في مختلف مراحلها.

ويسهم هذا التعاون في تحقيق رؤية e& المؤسسات المتمثلة في دعم التحول الرقمي للشركات والمؤسسات عبر مختلف الصناعات، والمساهمة في إضافة القيمة لأعمالها من خلال تصميم وتنفيذ أحدث الحلول الرقمية المبتكرة.

وتوفر منصة engageX مجموعة واسعة من الأنشطة عبر القنوات الرقمية مثل الاستفسار عن المركبات الجديدة والمستعملة، وحجز المواعيد لتجربة السيارات، وحجوزات صيانة المركبات، والتواصل مع مستشاري المبيعات وغيرها.

وفي هذا الإطار، قال ميغيل فيلالونجا، الرئيس التنفيذي لشركة e& enterprise cloud: "نرتكز على منهج مبتكر وخبرات طويلة تتيح لنا بناء أنظمة اتصال متعددة القنوات لمختلف القطاعات إلى جانب الحلول المتطورة لعملائنا. ونتطلع للتعاون مع "أودي" التابعة للنابودة للسيارات ودعم رحلتها للتحول الرقمي، عبر تسخير خبراتنا في تعزيز تجارب العملاء وخدمة طموحاتها في النمو المستمر".

وقال ك. راجارام، الرئيس التنفيذي لـ"شركة النابودة للسيارات": "يسعدنا اعتماد حلول engageX المقدمة من شركة e& المؤسسات، والتي تمكننا من توفير الحلول المتطورة عبر قنواتنا الرقمية لتسهم في تقديم تجربة عملاء سلسة وآمنة، مما يضمن رحلة إيجابية لعملائنا في المبيعات وكذلك خدمات ما بعد البيع. ويعكس هذا التعاون التزامنا بتقديم خدمة عملاء استثنائية قائمة على توفير أحدث الحلول الرقمية المبتكرة التي تساهم في إحداث تغيير ملموس يستجيب لتطلعات عملائنا".

أعلنت e& المؤسسات اليوم عن شراكة جديدة مع "ماكس بايت تكنولوجي" (Maxbyte)، الشركة الرائدة في مجال التصنيع والتحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف تعزيز تبني أحدث حلول الثورة الصناعية الرابعة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

جاء الإعلان عن الاتفاقية على هامش فعاليات منتدى "اصنع في الإمارات" الذي نظمته وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في مركز أبوظبي للطاقة، بحضور معالي سارة الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، إذ وقع الاتفاقية من جانب شركة e& enterprise IoT and AI رئيسها التنفيذي ألبيرتو أراكيو، ورامشانكار سي اس، الرئيس التنفيذي لشركة ماكس بايت تكنولوجي.

وقالت معالي سارة الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة: " تتمتع دولة الإمارات ببنية تحتية صناعية متقدمة وبيئة تنافسية ممكنة لمختلف القطاعات الاقتصادية تتيح للشركات من الاستفادة من حلول الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز انتاجيتها وتطوير أعمالها وضمان نموها، عبر موقعها الاستراتيجي الذي يعد مركزاً تجارياً عالمياً هاماً، والتزامها الراسخ بالنمو الاقتصادي المستدام القائم على التكنولوجيا والرقمنة والابتكار".

وأضافت معاليها: "تعزز هذه الاتفاقية التي تم توقيعها بين e& المؤسسات و"ماكس بايت تكنولوجي" ضمن فعاليات منتدى "اصنع في الإمارات"، التزام وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بتحقيق التحول الرقمي في القطاع الصناعي، بما يتماشى مع برنامج التحول التكنولوجي في الدولة".

واختتمت معالي الوزيرة بقولها: "ستساهم هذه الشراكة في زيادة الإنتاجية، وخلق الوظائف التي تتطلب مهارات عالية، وتكريس مكانة الإمارات كمركز عالمي للصناعات المستقبلية، من خلال تسريع تبني حلول وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة الأكثر تطوراً، وتعد مثل هذه الاتفاقيات محركات رئيسية لدعم الابتكار والمساهمة بتشكيل المستقبل الصناعي المتطور".

ومن جانبه، قال ألبيرتو أراكيو، الرئيس التنفيذي لـشركة e& enterprise IoT and AI: "يعكس تعاوننا مع ماكس بايت تكنولوجي التزامنا بتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز عالمي للصناعات المستقبلية، ونسعى إلى تسخير القدرات الكبيرة والخبرات التي تمتلكها كلتا الشركتين لتمكين قيادة التحول الرقمي في القطاع الصناعي بالمنطقة، وتقديم مساهمات ملموسة لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة و"مشروع 300 مليار" في رفع مستوى الإنتاجية والنمو".

وبدوره قال رامشانكار سي اس، الرئيس التنفيذي لشركة ماكس بايت تكنولوجي:" نهدف إلى تسريع تبني التقنيات الرقمية لتحقيق طموحاتنا بأن نكون شركة عالمية رائدة في مجال الثورة الصناعية الرابعة من خلال شراكتنا مع e& المؤسسات، الشريك القادر على دعم مسيرة التطور في قطاع التصنيع وتقديم أحدث التقنيات وتمكينها عبر الحلول المتطورة للثورة الصناعية الرابعة وخلق النمو المستدام في المنطقة".

وتهدف الشراكة الجديدة إلى تعزيز التعاون في مجال إنترنت الأشياء ومبادرات التحول الرقمي، مما يدعم الاستفادة من حلول وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة المتطورة في القطاع الصناعي، إذ تنسجم الاتفاقية مع استراتيجية دولة الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، وتعمل كلتا الشركتين بموجبها على بناء حلول متكاملة جاهزة للتطبيق، وتطوير قدرات جديدة، وتسريع تطبيق الحلول الذاتية الآلية، بالإضافة إلى دعم التحول الرقمي في القطاع الصناعي في المنطقة، وذلك بالاستفادة من الحضور القوي لـe& المؤسسات في السوق، و الخبرة الكبيرة لـ "ماكس بايت" في مجال التصنيع والتحول الرقمي.

وتعد استراتيجية وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الخطة الأكبر والأشمل لتطوير القطاع الصناعي في دولة الإمارات، وتعزيز مساهمته في تحفيز الاقتصاد الوطني. وتحمل الاستراتيجية اسم "مشروع 300 مليار" “Operation 300bn” انطلاقاً من هدفها المتمثل في رفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي من 133 مليار درهم حالياً نمواً إلى 300 مليار درهم بحلول عام 2031. وتنطلق الاستراتيجية من رؤية جذرية متكاملة لدى الوزارة لتمكين القطاع الصناعي الإماراتي من خلال تطوير الصناعات المستقبلية واستحداث فرص وظيفية جديدة في القطاع الصناعي مما يساهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي لصناعات المستقبل، وتتكامل أهداف هذه الاستراتيجية مع التزامات الدولة وجهودها تجاه ملف التغيير المناخي وأجندة التنمية المستدامة.

ويشكل تبني وتشجيع تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات واحدة من الركائز الأساسية لمشروع 300 مليار. ويهدف إلى تسريع التحول الرقمي للقطاع الصناعي، ودعم كبار المصنعين خلال رحلتهم، وتعزيز إنتاجية القطاع، بالإضافة إلى خلق الآلاف من الوظائف الجديدة التي تتطلب مهارات عالية.

  • يهدف برنامج إزالة الانبعاثات الكربونية الذي أطلقته المجموعة مطلع عام 2023، إلى الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ضمن عملياتها في الإمارات
  • تستثمر المجموعة التكنولوجية العالمية في تحديث الشبكة وتوظيف حلول الذكاء الاصطناعي المتطورة

أعلنت e&، اليوم عن تحقيقها لنتائج قياسية في مشاريع خفض الانبعاثات الكربونية ضمن عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يعكس نجاحها في تطبيق استراتيجيتها في العمل المناخي وتحقيق أهدافها للوصول إلى نتيجة صفر انبعاثات كربونية بحلول عام 2030.

وتشتمل مشاريع المجموعة للعمل المناخي، التي تعمل "اتصالات من e&" على تطبيقها في دولة الإمارات، على نشر أحدث جيل من المعدات اللاسلكية الموفرة للطاقة بما فيها الأجهزة والبرمجيات الرقمية، وتفعيل ميزات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لتحسين استهلاك الطاقة خلال أوقات الذروة المختلفة مع الحفاظ على أداء الشبكة.

وتستثمر المجموعة التكنولوجية العالمية في تحويل أبراجها إلى مواقع أكثر استدامةً وأقل استهلاكاً للطاقة مع توفير حلول تبريد مستدامة، وخفض انبعاثات غاز التبريد (أحد مسببات الاحترار العالمي)، من خلال استعادة غاز التبريد وإعادة تدويره واستخدامه وتوظيف مصادر الطاقة المتجددة ضمن مواقع العمليات، باستخدام الألواح الشمسية بالإضافة إلى توفير حلول الطاقة الهجينة في المواقع التي يتعذر ايصالها بخطوط الكهرباء الوطنية لاستبدال مولدات الطاقة التقليدية التي تعمل بالوقود.

وأدت عمليات التحول الأولية للمعدات اللاسلكية الموفرة للطاقة التي نفذتها اتصالات من e& في مواقع شبكة الهاتف المتحرك الخاصة بها، إلى تقليل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 52٪ مقارنةً بالمعدات التقليدية، ويعادل هذا الانخفاض في استهلاك الطاقة مقدار 7.6 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً لكل موقع.

وكانت  e&قد تعهدت بالالتزام بتحقيق الحياد المناخي عبر عملياتها في دولة الإمارات للحد من الانبعاثات الكربونية ضمن النطاقين 1 و2 بحلول عام 2030، عبر التركيز على مبادرات رئيسية تعمل للحد من انبعاثات الكربون لديها من خلال تحسين كفاءة الطاقة، وتوفير مصادر متجددة للطاقة، بالإضافة إلى عدة مبادرات أخرى، وجاء ذلك خلال مشاركتها في مؤتمر الأطراف ضمن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في دورته التي عقدت في العام الماضي في جمهورية مصر العربية (COP27).

وقال صبري البريكي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في e& إنترناشونال: "تتقدم e& بخطوات مهمة تسرع وتيرة أعمالها نحو تحقيق الحياد المناخي في عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي هذه الخطوات بالانسجام مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل المناخي وإعلانها عام 2023 "عام الاستدامة"، واستضافتها لمؤتمر الأطراف (COP28)".

وأضاف: "تعمل المجموعة على تنفيذ برنامجها لإزالة الانبعاثات الكربونية من البنية التحتية لشبكتها، لتمكين الوصول إلى مجتمع خالي من الانبعاثات الكربونية، وتقليل تأثيرها على البيئة وتعزيز الاستدامة، ويتضمن ذلك نشر أحدث جيل من المعدات اللاسلكية الموفرة للطاقة في مواقع شبكتها، وتمكين ميزات برامج الذكاء الاصطناعي المتقدمة لتحسين استهلاك الطاقة خلال أوقات الذروة المختلفة، وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة".

وتلتزم اتصالات من e&، دائماً بتوفير حلول وخدمات تساهم في العمل المناخي وتعزز الممارسات المستدامة لدعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة المستمرة في تحقيق مستقبل أكثر اخضرارًا واستدامة، وتفتخر بأن تكون جزءًا من الحركة المتنامية للشركات والأفراد الذين يعملون على تقليل انبعاثات الكربون ومكافحة تغير المناخ حول العالم.

تودّ اتصالات من  e&أن تُبلّغ عملاءها الكرام بأنّها ستوقف بث القنوات التي توفرهاbeIN  اعتبارًا من 1 يونيو 2023 وذلك لأسباب تجارية.

ستواصل اتصالات من e& التزامها بتوفير خيارات ترفيهية ورياضية مميزة لعملائها وبأسعار معقولة وعلى الرغم من أن محتوى قنوات beIN لن يكون متاحًا عبر eLife TV ، إلا أننا سنعمل على إثراء تجارب العملاء من خلال توفير تغطية عالمية لمجموعة متنوعة من الأحداث والفعاليات الرياضية سواء بشكل مباشر أو عبر شركائنا في هذا المجال، بما في ذلك كأس أبطال آسيا لكرة القدم، والدوري الإيطالي، وUFC، والفورمولا 1، وسباق الدراجات للمحترفين، وألعاب الرجبي والجولف الدولية، إضافة إلى أكثر أحداث الكريكيت إثارة مثل مباريات دوري IPL وبطولة كأس العالم T20 وغيرها من البطولات والفعاليات الرياضية الكبرى في العالم.

سيحصل العملاء الذين لديهم باقة eLife والتي تتضمن محتوى beIN على خصم شهري تلقائي ومستمر بقيمة 184 درهمًا على فواتيرهم الشهرية للفترة التي تبدأ من 1 يونيو 2023 فصاعدًا. ويمكن للعملاء تغيير باقات eLife التي تأثرت بوقف قنوات beIN أو إلغائها دون تحمل رسوم إلغاء الخدمة قبل 30 سبتمبر 2023.

أما بالنسبة للعملاء المشتركين في beIN كباقة إضافية إلى خدمة  eLifeالخاصة بهم، فسيتم إلغاء الرسوم الشهرية للباقة الإضافية وإعفائهم من رسوم إلغاء الخدمة لباقة beINالإضافية.

ستقوم اتصالات من  e& بالتواصل مع عملاء قطاع الأعمال بشكل مباشر.

يمكن للعملاء الذين يرغبون في الحصول على محتوى beIN القيام بذلك بشكل مباشر من خلال موزعي beIN.

www.etisalat.ae/bein

مايو 2023

في إطار حرصِها الدائم على مشاركة عملائها الكرام بشأن جميع المستجدات، تُعلن اتصالات من &e، أن محتوى قنوات beIN عبر خدمة eLife TV قد لا يكون متاحًا للمشتركين اعتبارًا من 1 يونيو 2023.

وسيتمُّ إرسال المزيد من التحديثات لعملاء اتصالات من &e عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل القصيرة أو على الموقع الإلكتروني بتاريخ 1 يونيو أو قبل ذلك.

  • بهدف توفير أحدث الحلول الرقمية

أعلنت e& إنترناشونال اليوم عن شراكة استراتيجية جديدة مع "سيركلز" (Circles)، وهي شركة تكنولوجيا عالمية، لتقديم أحدث التجارب الرقمية للمستخدمين في الأسواق التي تعمل بها e& وأسواق أخرى. e& إنترناشونال هي وحدة أعمال الاتصالات في الأسواق العالمية لـe&، والمسؤولة عن تعزيز المحفظة الدولية من شركات الاتصالات الرقمية الحديثة ذات المستوى العالمي، تتعاون مع سيركلز ضمن مشروع مشترك لتمكين مشغلي شبكات الهاتف المتحرك (MNOs) في e& والمشغلين الآخرين في المنطقة من إطلاق وتشغيل العلامات التجارية للاتصالات الرقمية والتي تزوّد التجارب الرقمية المعزّزة للأجيال الرقمية الجديدة.

وتعد سيركلز شركة تكنولوجيا عالمية تعمل على إعادة ابتكار قطاع الاتصالات عبر منصتها Circles X لتقديم البرامج كخدمة (SaaS) ومساعدة شركات الاتصالات على إطلاق وتشغيل العلامات الرقمية الناجحة. وبعد النجاح الذي حققته سيركلز في تقديم نموذج رقمي جديد استطاع تغيير مشهد الاتصالات الرقمية في سنغافورة، أطلقت سيركلز علامتها الجديدة للاتصالات الرقمية "Circles.Life" بالشراكة مع M1 في سنغافورة وChungwa في تايوان و Optus في أستراليا. وتعاونت سيركلز مع مشغلي اتصالات آخرين مثل XL Axiata في إندونيسيا لإطلاق منصة Live.On، إلى جانب تعاونها مع Corporation KDDI في اليابان لإطلاق منصةPOVO2 وليتمكنوا من تعزيز العائدات وتوسيع حصتهم في الأسواق خلال فترة زمنية قصيرة.

وتدعم هذه الشراكة مكانة e& إنترناشونال الرائدة في تقديم أحدث التقنيات المتنوعة في المنطقة، بالاستفادة من الخبرات الرقمية المكثّفة والانتشار الواسع لسيركلز ضمن 13 سوقاً في آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا، لجلب التجارب الرقمية الحديثة إلى مشتركي e& في 16 دولة وغيرها من الأسواق الأخرى.

وتعتمد هذه الشراكة على الاستفادة أيضاً من CirclesX"، منصة "SaaS" لسيركلز المرتكزة على السحابة، لتتيح لمشغلي الهاتف المتحرك استخدام العلامات التجارية في خدمات الاتصالات الرقمية في أي مكان في العالم لتعزيز نمو العائدات في المجال الرقمي بأقل التكاليف للمشغلين. إذ تتميز منصة "CirclesX" السحابية بقدرتها على دعم مشغلي الهاتف المتحرك لتوفير تجارب رقمية مميزة للعملاء وتحسين نسبة رضا المشتركين لتتجاوز المعايير القياسية.

وتعزز الشراكة من مكانة e& كمجموعة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا والاستثمار، وتحقيق استراتيجيتها الطموحة لتسريع النمو من خلال ركائز أعمالها المتخصّصة، وسعيها المتواصل لتوفير إمكانات رقمية ذات مستوى عالمي لتنمية قطاع الاتصالات والتكنولوجيا وتعزيز تجربة العملاء.

وقال ميخائيل جيرشوك، الرئيس التنفيذي لشركة e& إنترناشونال: "تسعى شركات الاتصالات لابتكار المزيد من الخدمات الحديثة لتلبية متطلبات المشتركين من الجيل الرقمي، لاسيما في ظل التطور السريع الذي يشهده القطاع. وتحرص e& خلال رحلة تحولها إلى مجموعة عالمية في مجال التكنولوجيا، على مضاعفة جهودها من خلال توفير خدماتها في أي وقت ومكان، وعبر أي جهاز، وتطوير التجربة الرقمية للعملاء، وتعزيز التعاون المستمر مع أهم الشركات العالمية. وتمثل شراكتنا مع سيركلز، خطوة إضافية في هذا المسار تسهم في تقديم أحدث الابتكارات والخدمات، وتؤكد التزامنا بالعمل على قيادة المستقبل الرقمي في المنطقة".

من جانبه قال راميز أنور، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في سيركلز: "يسعدنا العمل والتعاون مع e&، التي تتشارك معنا ذات الرؤية والتوجه نحو الآفاق المستقبلية المدعومة رقمياً. وتعكس منصة "CirclesX" التزامنا بتمكين مشغلي الهاتف المتحرك من التواصل مع الأجيال الرقمية، وتزويدهم بالتجارب الرقمية الجديدة التي يبحثون عنها. ويتيح لنا هذا التعاون تبادل خبراتنا التي اكتسبناها عبر التعاون مع شركات الاتصالات الرقمية الناجحة ومشاركتها مع e&، ونتطلع إلى تعميق شراكتنا معها لتسريع التحول الرقمي في مختلف أسواق المجموعة".

وصرح جون مكفوي، الرئيس التنفيذي للمشروع المشترك، قائلاً: " يتيح لنا هذا المشروع المشترك الاستفادة من الخبرة الكبيرة التي يمتلكها كلا الجانبين في مجال التقنيات الرقمية والاتصالات، لتقديم أحدث الحلول الرقمية لتلبية الاحتياجات المتطورة لمشغلي الهاتف المتحرك حول العالم. ونسعى لاستكشاف فرص جديدة للنمو والنجاح، مع تقديم مقترحات فريدة لإطلاق علامات تجارية رقمية مستقلة والاستفادة من النماذج التجارية المميزة. كما نهدف من خلال المشروع المشترك إلى تعزيز قيمة الخدمات التي يقدمها مشغلي شبكات الهاتف المتحرك، لمساعدة المشتركين من الجيل الرقمي الجديد على التكيف والابتكار، بالإضافة إلى دفع عجلة النمو والأرباح".

  • دعماً لجهود التوطين وتعزيز الاقتصاد المحلي

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن إطلاق "البرنامج الوطني لتأسيس الشركات"، وهو برنامج جديد مصمّم للشركات المملوكة بنسبة 100٪ لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف دعم جهود القيادة الرشيدة في ملف التوطين، وتعزيز الشراكات بين القطاع الخاص والمواطنين.

صُمّم البرنامج الوطني لتأسيس الشركات خصيصاً للمواطنين الراغبين بتعزيز مشاريعهم من خلال شراكتهم مع اتصالات من e& لإتاحة الفرصة لهم لبيع خدمات وحلول اتصالات من e& لعملائهم. ويهدف البرنامج إلى ضم 50 عضواً من الشركات خلال 5 سنوات، ودعمروّاد الأعمال وتطوير إمكاناتهم لقيادة أعمالهم ومشاريعهم الخاصة، مما يعزز النمو الاقتصادي المستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من e& : "نفتخر بإطلاق البرنامج الوطني لتأسيس الشركات، كجزء من جهودنا لدعم التوطين وتعزيز ريادة الأعمال بين مواطني الدولة. ونهدف من خلال هذا البرنامج إلى إقامة شراكة بين القطاع الخاص والمواطنين، وتأكيد التزامنا بالعمل معهم بما يتماشى مع استراتيجية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم التوطين، وتشجيع روّاد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة الإماراتيين على النهوض بأعمالهم، مما يساهم في دعم الاقتصاد المحلي والمشروع التنموي المتكامل لدولة الإمارات".

ويمكن لأصحاب الأعمال والمشاريع وروّاد الأعمال الجدد من الإماراتيين، التسجيل في البرنامج بسهولة وبشكل مباشر عبر تحميل المستندات اللازمة على صفحة البرنامج على الموقع الإلكتروني الخاص باتصالات من e&، حيث يقوم الفريق المختص بمراجعة الطلبات، واختيار المتقدمين المناسبين وتوفير التدريب اللازم لضمان نمو أعمالهم ونجاحهم في البرنامج.

للمزيد من المعلومات حول البرنامج الوطني لتأسيس الشركات، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني والتسجيل في البرنامج من خلال:

https://etisalat.ae/nationalprogramme

أطلقت "اتصالات من e&" اليوم مجموعة خدمات الأقمار الصناعية للقطاع البحري “Maritime SATCOMS” لجميع السفن العاملة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، لتصل إلى 164 عميل في 16 دولة تخدمها e& في منطقة الشرق الأوسط، وإفريقيا وآسيا.

وتلبي الخدمات الجديدة متطلبات القطاع البحري إقليمياً، وتوفر خدمات بحرية مُدارة بالكامل ومتوافقة مع اللوائح التنظيمية المحلية من قبل مزودي حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى السفن العاملة في المنطقة. وتقدم حلول للمعدات، وخدمات بحرية شاملة ومدارة بالكامل لليخوت الخاصة، والشحن التجاري، وناقلات النفط من جميع الأحجام، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من متطلبات تعزيز تغطية الشبكة والاتصال.

وفي هذا السياق، قال أوسكار غارسيا، النائب الأول للرئيس لتسويق الأعمال والخدمات المبتكرة في اتصالات من e&: "يسعدنا إطلاق مجموعة من أحدث خدماتنا المتطورة والقائمة على تنفيذ حلول الأقمار الصناعية المصممة لتلبية احتياجات العملاء في القطاع البحري، بما يساهم في تنفيذ رحلات بحرية مميزة بكل دقة وكفاءة. وتؤكد الخدمات الجديدة خبرة ومكانة "اتصالات من e&" في تمكين أصحاب السفن ومشغليها إقليمياً من خلال أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وقدراتها وإمكانياتها المتفوقة في تصميم وتطبيق حلول خدمات الأقمار الصناعية المبتكرة، التي تهدف إلى تعزيز تجربة العملاء في القطاع البحري ومساعدتهم على الانطلاق في رحلات بحرية أكثر سهولة وأماناً".

توفر خدمات الأقمار الصناعية للقطاع البحري الجديدة التي تقدمها "اتصالات من e&" مزايا متعددة للعملاء، لا سيما الذين يحتاجون للبقاء على اتصال دائم بالشبكة أثناء التنقل، بما في ذلك مجموعة من خيارات النطاق الترددي المرنة ذات الأسعار التنافسية، التي تتميز بحجم بيانات عالي نسبياً، وخدمات دعم على مدار الساعة، وخدمة مُدارة بالكامل في المحطات الأرضية، ومتوافقة تماماً مع اللوائح المحلية.

وتلتزم اتصالات من e& بتقديم أحدث الخدمات وأفضل الحلول التكنولوجية المبتكرة لعملائها، بما فيها خدمات الأقمار الصناعية " SATCOMS" للعملاء الذين يحتاجون للبقاء على اتصال دائم بالشبكة أثناء التنقل، والمدارة بالكامل عبر العديد من المحطات الأرضية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومركز عمليات الأقمار الصناعية، التي تدعم حلول الاتصالات الفضائية الدولية منذ عام 1968، وتوفر تغطية عبر الأقمار الصناعية عالية الإنتاجية في نطاقات تردد متعددة، ومناطق جغرافية واسعة.

تتضمن الخدمات الجديدة مجموعة حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكاملة الخاصة بالقطاع البحري بما في ذلك خدمات ذات قيمة مضافة للإنترنت المُدار، وشبكة Wi-Fi المُدارة، والخدمات المُدارة للتلفزيون، وإنترنت الأشياء، وتطبيقات أخرى مخصصة للطاقم البحري على متن السفينة. كما تشمل أيضاً استضافة البنية التحتية للهوائي والاتصالات، وتأجير مساحات اتصال في قطاع الفضاء، وتوفير حلول الأمن السيبراني، وخدمات الاتصالات الأساسية، بما في ذلك الإنترنت والشبكة الخاصة والخدمات الصوتية. بالإضافة إلى ذلك تدعم سرعات الاتصال الجديدة مختلف متطلبات القطاع البحري.

أعلنت e&، اليوم، عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي مع "فودافون"، لتعزيز التعاون والعمل المشترك بينهما؛ من أجل تقديم أحدث المنتجات والخدمات المُبْتَكَرة في قطاعَي الاتصالات والتكنولوجيا.

وتؤسِّس الاتفاقية لدخول &e كمساهم رئيسٍ في مجموعة فودافون، وترسم بذلك مرحلة جديدة في العلاقة الاستراتيجية التي بدأتها &e عندما نفَّذت استثمارها الأول في فودافون خلال مايو 2022.

وتهدف الاتفاقية إلى التعاون الاستراتيجي والعمل المشترك بين اثنين من أبرز مزوِّدي خدمات الاتصالات والتكنولوجيا في العالم؛ لتحقيق المزيد من التطور والنمو، ويُخطِّط كلٌّ من &e وفودافون لتعزيز التعاون وتطوير المزيد من الخدمات والحلول الرقمية التي تتجاوز الحدود الجغرافية للعملاء من مختلف الجنسيات في عدة مجالات، منها:

  • قطاع المؤسسات والشركات؛ حيث تتعاون الشركتان لتقديم الخدمات والحلول الموجَّهة للمؤسسات والشركات متعددة الجنسيات ومؤسسات القطاع العام، وتتضمن خدمات الاتصال الثابت والمحمول، والشبكات الخاصة المحمولة، وإنترنت الأشياء، والأمن السيبراني، والخدمات السحابية.
  • قطاع المشتريات؛ حيث تقوم الشركتان بتبادل أفضل الممارسات، مع احتمال توحيد عمليات الشراء المشترك.
  • قطاع مبيعات الجملة والتجوال؛ حيث تعزِّز الشركتان جهودهما ليشكِّلا معًا الشريك الأفضل القادر على إتاحة بنية تحتية رقمية بكفاءة عالية.
  • قطاع التكنولوجيا؛ حيث تعمل الشركتان معًا لتنفيذ خارطة طريق تسمح بتطوير واعتماد تقنية "النفاذ الراديوي المفتوحة – OpenRAN".

وبموجب هذه الاتفاقية، ينضم الرئيس التنفيذي لـ &e إلى مجلس إدارة فودافون كعضو مجلس إدارة غير تنفيذي، وذلك بموجب امتلاك &e حصةً من الأسهم تبلغ 14.6%، وتستطيع &e أيضًا ترشيح عضو مجلس إدارة غيرِ تنفيذيٍّ ثانٍ، مستقلٍّ عنها، إذا تجاوزت حصَّتها من الأسهم 20%، (تخضع لبعض التعديلات قبل الحصول على الموافقات التنظيمية) ويحتاج تعيين هذين العُضْوَيْنِ إلى الحصول على الموافقات التنظيمية المناسبة.

وفي هذا الإطار، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e: "يتوافق قرار استثمارنا في فودافون مع استهدافنا لتعزيز موقعنا كمجموعة عالمية رائدة في مجال الاستثمار في التكنولوجيا والاتصالات، ويرتكز على السمعة والمكانة القويتين لمجموعة فودافون، التي تُعَدُّ من أبرز رُوَّاد قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية في العالم".

وأضاف: "يُسعدنا أن نرحِّب بـ(مارجريتا ديلا فالي)؛ كرئيس تنفيذي جديد لمجموعة فودافون، ونثق في قدراتها القيادية لتوجيه الشركة نحو تحقيق نمو قوي خلال الفترة المقبلة، ونؤمن بأن التعاون الاستراتيجي بين &e وفودافون سيساهم في خلق فرص جديدة أمامنا من أجل دعم وتبنِّي تقنيات الأجيال التالية، واستشراف مستقبل قطاع الاتصالات الرقمي العالمي الذي يشهد نموًّا متسارعًا".

وقالت مارجريتا ديلا فالي، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون: "يسعدنا تعزيز العلاقات مع &e من خلال اتفاقية التعاون الاستراتيجي بيننا، التي تتيح لنا فرصة العمل المشترك بهدف استكشاف المزيد من فرص النمو في الأسواق العالمية، وإضافة المزيد من الحوارات المرتبطة بتعزيز تقنية الاتصالات ضمن إطار محادثات مجلس الإدارة ".

البنود الرئيسة لاتفاقية التعاون المشترك:

  • يحق لـ e& استبدال كل من المرشحين من وقت لآخر، وفقًا لإجراءات معينة متفق عليها في الاتفاقية. كما يجب أن يخضعوا للانتخاب (أو لإعادة الانتخاب) السنوي من قبل مساهمي فودافون.
  • يتم تعيين مرشح e& في لجنة ترشيحات وحوكمة فودافون. يحق للمرشحين أن يتم تعيينهم في لجان أخرى من مجلس الإدارة على نفس الشروط المنطبقة على أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين الآخرين ولكن لن يكون لهم الحق في أن يتم تعيينهم في لجنة التدقيق والمخاطر أو لجنة المكافآت طالما أن تعيينهم في هذه اللجان لن يكون ممتثلاً لقانون حوكمة الشركات في المملكة المتحدة أو قواعد إدراج سوق ناسداك المنطبقة على فودافون.
  • سيتم إنهاء تعيين المرشحين إذا انخفضت حصة e& دون الحد الأدنى للمساهمة المطلوبة لكل مرشح، أو تم إنهاء اتفاقية التعاون المشترك، أو إذا لم يمتثلوا للقانون المطبق عليهم وفقًا لشروط الاتفاقية، أو تمت إزالتهم من قبل مساهمي فودافون.

التوقف التام والإجراءات المؤسساتية:

  • عدا بعض الاستثناءات، تتعهد e&:
    • عدم الاستحواذ على أي حصص إضافية في أسهم فودافون تؤدي إلى امتلاك &e لأكثر من 24.99% من أسهم فودافون،
    • عدم التصرف في حصتها في فودافون (عدا التصرف بنسبة 3% كحد أقصى إجمالي في السنة الواحدة) خلال عامين من تاريخ بدء سريان اتفاقية التعاون المشترك،
    • الامتناع عن اتخاذ بعض الإجراءات العامة الأخرى، بما في ذلك طلب اجتماع المساهمين أو اقتراح أي قرار يتم طرحه في اجتماع المساهمين.

البيانات العامة، والسرية وتبادل المعلومات:

  • اتفقت &e وفودافون على بعض أحكام عدم الاساءة فيما يتعلق بالتصريحات العامة عن الطرف الآخر والشركات التابعة لهما، أو أعضاء مجلس الادارة أو المسؤولين أو الموظفين الحاليين أو السابقين.
  • تلتزم e& بالمعاير السرية المعتادة.

أعلنت evision، وحدة بث المحتوى الترفيهي في e& الحياة، عن حصولها على حقوق البث الحصرية للفيلم الوثائقي "الملك تشارلز الثالث، الطريق إلى العرش" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يأتي عرض هذا الفيلم الوثائقي عقب التتويج الرسمي للملك تشارلز الثالث، ويشكل فرصة فريدة من نوعها لمشاهدة لقطات حصرية من حفل التتويج، إذ يولي المشاهدين اهتماماً بالغاً بتقاليد النظام الملكي وتاريخه، وتثير تفاصيل الحياة الملكية والعائلة المالكة البريطانية فضول المشاهدين ورغبتهم بمعرفتها.

ويقدم الفيلم الوثائقي نظرة مختلفة حول رحلة الملك، تشمل حياته وشغفه والمواقف الهامة في مسيرته، مما يوفر للمشاهدين فرصة الاطلاع عن قرب على حياة أحد أبرز الشخصيات في العالم.

وأشار أوليفيه براملي، الرئيس التنفيذي لـ evision، إلى أهمية إبقاء المشاهدين في قلب الحدث، واطلاعهم على المزيد من التفاصيل عن الأحداث العالمية، وقال: "يعد الحصول على حقوق البث الحصرية لهذا الفيلم الوثائقي خطوة مهمة لـ evision، حيث تحتل العائلة المالكة مكانة رمزية مهمة في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم".

وأضاف: "يسعدنا تقديم هذا الفيلم الوثائقي لمشاهدينا الذين يهتمون بمتابعة أخبار ومناسبات العائلة المالكة في المملكة المتحدة وحول العالم، وأولئك الذين تجذبهم القصص المرتبطة بتاريخ وتقاليد النظام الملكي، للاطلاع على التفاصيل الشيقة في حياة العائلة الملكية البريطانية".

يعرض الفيلم الوثائقي على evision، مما يتيح للمشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة فريدة للاطلاع على أبرز المحطات في حياة الأمير تشارلز الثالث، ويمكن للعملاء مشاهدة الفيلم الوثائقي حسب الطلب عبر eLife TV و Switch TV في دولة الإمارات، وعبر STARZPLAY وTwist TV وMobily TV في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك ضمن اشتراكهم الحالي.

وتتيح evision للمشاهدين فرصة مشاهدة أفلام وثائقية أخرى عن العائلة المالكة، بما في ذلك "أسرار الحدائق الملكية" و "زفاف القرن" و "هاري وميغان: أزمة ملكية؟" و "أسرار السفر الملكي" و "الأميرة آن: ذا سفن لوفز اوف هير لايف" "الأميرة مارجريت: ملكة الغموض” و" زارا و آن".

أبريل 2023

  • إجمالي توزيع أرباح نقدية بقيمة 0.8 درهمًا للسهم عن عام 2022

أعلنتe& اليوم عن التزامها بمبادئ الأمم المتحدة الخاصة بتمكين المرأة، مؤكدةً بذلك عزمها مواصلة دعم وتمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين في العمل.

وتقدم المبادئ السبعة لتمكين المرأة (WEPs)، التي حددها الميثاق العالمي للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة، إرشادات للشركات حول كيفية تعزيز المساواة بين الجنسين، وتمكين النساء في مكان العمل والمجتمع. وتشجع المبادرة التي ترتكز على المعايير الدولية وحقوق الإنسان، الشركات والمؤسسات لتكون شريكاً في التغيير الإيجابي وتحمل مسؤولية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

وتركز هذه المبادئ، التي تشكل امتدادً لتطبيق إستراتيجية e& في تحقيق معايير التنوع والمساواة والشمولية (DEI) والحوكمة البيئية والاجتماعية، على تمثيل المرأة في جميع المستويات الوظيفية داخل المجموعة، جنباً إلى جنب مع الفئات الأخرى التي تواجه تحديات في تمثيلها.

وتؤكد المجموعة من خلال هذه المبادرة، على التزامها بتعزيز المساواة بين الجنسين، وجذب المواهب وتطوير قدرات المرأة، وإتاحة الفرص الاقتصادية والاجتماعية لها، بما ينسجم مع رؤية e& في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتطبيق أجندة العمل الخاصة بها للالتزام بمعايير الحوكمة البيئية والاجتماعية المؤسسية ((ESG.

وأشار حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة e&، إلى التزام المجموعة بالعمل الجاد لتحقيق المساواة بين الجنسين، بقوله: "يشكل توقيعنا على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة، خطوة هامة في استراتيجيتنا لتحقيق التوازن بين الجنسين خلال رحلة تحولنا إلى مجموعة عالمية للتكنولوجيا والاستثمار، بما يجسد سعينا لتعزيز التغيير الإيجابي ضمن المجتمعات التي نعمل ضمنها. لذا حرصنا على تعزيز ممارسات الأعمال التي تمكّن المرأة، وخلق الحلول الهادفة إلى تعزيز حضورها في أماكن العمل".

وأضاف: "نحرص على تطبيق مبادئ التنوع والمساواة والشمول، في مختلف قطاعات أعمالنا والاستثمار في قادة المستقبل في كافة المجتمعات التي نخدمها. ويعكس دعمنا لمبادرة الأمم المتحدة لتمكين المرأة التزامنا بمواصلة التأثير الإيجابي محلياً وإقليمياً وعالمياً".

وقالت الدكتورة موزة الشحي، المدير التنفيذي لمكتب الاتصال التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في دول مجلس التعاون الخليجي: "يسعدنا انضمام مجموعة e& لدعم مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة وهي خطوة تعكس مدى التزام المجموعة بتمكين النساء والوصول إلى المساواة بين الجنسين في جميع عملياتها. ونتطلع إلى تطبيق المجموعة لجميع مبادئ تمكين المرأة ومواصلة مسيرتها لبناء منظومة عمل شاملة وداعمة لأجندة تمكين النساء والفتيات".

وقالت دينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في e&: "نحن نؤمن بأن تأسيس بيئة العمل لتكون أكثر إنصافاً وشمولية وتنوعاً أصبح واجباً على الجميع، ويمثل ذلك أيضاً الخطوة الصحيحة لازدهار أعمال المجموعة. إذ حرصنا على غرس ثقافة التمكين وتوفير الفرص التي تؤدي بدورها إلى زيادة مشاركة القوى العاملة وإنتاجيتها، مما يعزز الشعور بالانتماء الذي يمثل أهم أولوياتنا".

وأضافت: "نفتخر بجهود المجموعة بالانضمام لمبادرة الأمم المتحدة لتمكين المرأة وحرصها على تعزيز مشاركتها في كافة العمليات وتطوير قدراتها، وأنا واثقة من قدرة المجموعة على الاستمرار في مساندة المرأة والفئات الأقل تمثيلاً في قطاع العمل لتحقيق الازدهار، والمساهمة بشكل أكثر فعالية في التقدم الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات".

وحققت e& نتائج واضحة على أرض الواقع في إطار سعيها لتأسيس بيئة عمل متميزة اجتماعياً وأخلاقياً، إلى جانب التأكيد على حرصها على جذب فريق عمل متنوع، ومتفاعل، ومبتكر، بما ينسجم مع تطلعاتها لتوفير تغيير إيجابي في مواقعها بأعلى مستوى عالمي.

وأطلقت المجموعة لائحة المبادئ التنظيمية الداخلية الخاصة بها في 2021 القائمة على التنوع والمساواة والشمول، لزيادة الوعي حولها والهدف من تطبيقها. ووصلت e& إلى أعلى معدل تنوع بين الجنسين في تاريخ المجموعة، إذ بلغت نسبة الإناث 25% من إجمالي الموظفين.

وحققت المجموعة نمواً قياسياً في قوة المرأة العاملة لدى المجموعة بنسبة سبعة في المائة منذ عام 2021، إلى جانب توظيف ما نسبته 79 في المائة من النساء من أصل 188 خريج لبرنامج الذكاء الاصطناعي تم توظيفهم في عامي 2020-2022، والذي يعكس تفاني والتزام المجموعة بتعزيز المواهب الإماراتية الشابة.

وأبرمت المجموعة أيضاً مذكرة تفاهم لاستقطاب الموظفات الإماراتيات في المناطق النائية مثل منطقة الظفرة وتزويدهن بفرص العمل عن بعد بما يسهم في تعزيز الشمولية.

وساهم ذلك في تصنيف المجموعة ضمن قائمة Forbes لأفضل جهات العمل في العالم لعام 2022، وهي واحدة من أربع شركات فقط شملها التصنيف في دولة الإمارات، والشركة التكنولوجية الوحيدة في المنطقة التي تحصل على هذا التصنيف المميز.

وتحدد مبادئ تمكين المرأة سبع خطوات يجب الالتزام بها للنهوض بالمرأة وتمكينها، تشمل إنشاء دعم مؤسسي على مستوى القيادة لتحقيق المساواة بين الجنسين، وضمان صحة وسلامة ورفاهية القوى العاملة بأكملها من الإناث والذكور، وتعزيز التعليم والتدريب والتطوير المهني للنساء في القوى العاملة، وتعزيز المساواة من خلال المبادرات المجتمعية والتوعية.

وتشكل الخطوة السابعة قياس التقدم المحرز في مجال المساواة بين الجنسين والإفصاح العلني عن مدى الالتزام به.

  • إجمالي توزيع أرباح نقدية بقيمة 0.8 درهمًا للسهم عن عام 2022

أعلنت &e، اليوم، انعقاد الاجتماع السنوي لجمعيتها العمومية العادية، إذ وافق أعضاء الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2022، بقيمة 0.4 درهمًا لكل سهم، ليصل إجمالي الأرباح السنوية الموزعة إلى 0.8 درهمًا للسهم الواحد، ما يعكس التزام المجموعة بإضافة القيمة للمساهمين.

وأتاح الاجتماع، الفرصة للمساهمين للاطلاع على أداء المجموعة خلال العام المنصرم، ومناقشة أبرز النتائج، وتقييم الجهود التي تبذلها &e لتحافظ على مرونتها الاستثنائية في مواجهة التحديات والمتغيرات غير المسبوقة التي شهدها الاقتصاد العالمي، الأمر الذي يؤكد نجاح مسيرة التحول التي أطلقتها خلال عام 2022، للوصول إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية رائدة عالميًّا.

وأشاد مجلس الإدارة بالنمو القياسي الذي حققته &e لعام 2022، والذي يعكس الرؤية الطموحة لقيادة المجموعة في تشكيل منظومة متكاملة تتسم بالمرونة والقدرة على التكيُّف، والبقاء في الصدارة، عبر تقديم خدمات وحلول رقمية وتكنولوجية مبتكرة ومتكاملة لعملائها تُعزز مكانتها كمجموعة تكنولوجية رائدة.

وتوجه معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e بالشكر إلى أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم، مؤكدًا التزام المجموعة -خلال رحلتها في الانتقال من نجاح إلى آخر- بتقديم أفضل خدمة للعملاء، وإضافة القيمة للمساهمين، ما يمكنها من المساهمة في بناء مستقبل رقمي يعمل على تمكين المجتمعات ودعمها، وتعزيز رفاهيتها. 

أداء تاريخي قوي

استعرض معالي جاسم الزعابي سلسلة من الإنجازات التي مكَّنت &e من بدء فصل جديد في مسيرة نموها وتطورها؛ إذ شـهد العام الماضي اسـتمرار المجموعة في تطوير الأداء، وتحقيق النمو في محفظة أعمالها الرئيسية، إضافة إلى مساهمات كبيرة من قطاعات الأعمال الجديدة، وعمليات الاستحواذ المهمة التي قامت بها.

وأضاف معاليه: "تُعد النتائج المالية القوية التي حققتها &e خلال عام 2022، بإيرادات موحدة بلغت 52.4 مليار درهم، وصافي أرباح وصل إلى 10 مليارات درهم، دليلًا قويًّا على نجاح اسـتراتيجيتها في التحول إلى مجموعة تكنولوجية واسـتثمارية، تطمح أن يكون لها دور قوي ومحوري في تطوير الأجيال القادمة من شـبكات الاتصـالات، ووضع بصمة حقيقية في ابتكار الحلول التكنولوجية المتطورة، وتعكس هذه النتائج، والأداء المتميز، المركزَ المالي القـوي الذي تتمتع به المجموعة، والتزامها الثابت بتعزيز خدمة العملاء، وتحقيق مصلحة المسـاهمين".

وأضاف رئيس مجلس الإدارة: "تهدف&e، من التحول إلى مجموعة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا والاستثمار، إلى تعزيز قدراتها لقيادة المشهد التكنولوجي، مدفوعة بسعيها الدائم لاستباق تغيرات السوق المتسارعة، ووضع الحلول والاستراتيجيات الكفيلة بمواجهة هذه التغيرات، وتقديم الخدمات المبتكرة للعملاء، وبما يعكس قدرتها على التكيف مع هذه المتغيرات وتحقيق النمو".

فرص جديدة للنمو

خلال الاجتماع، أوضح حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e، أن استمرار التركيز على تعزيز محفظة الأعمال، وتقديم قيمة مضافة للعملاء والمساهمين، ودفع النمو عبر عمليات التوسع المدروسة بعناية، من خلال الأعمال الرئيسية للمجموعة، وعمليات الدمج والاستحواذ، أدى إلى تحقيق إنجازات بارزة خلال عام 2022.

وأضاف قائلًا: "حققت &e نموًا قياسيًّا في صافي الأرباح الموحدة بنسبة 7.4٪، لتصل إلى 10 مليارات درهم، وارتفعت إيرادات المجموعة الموحدة في السنة المالية 2022 إلى 52.4 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 4.7%، وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، مدعومة بالتحول الناجح الذي خاضته المجموعة، والتوسع ضمن ركائز الأعمال الجديدة، وضمان تنوع مصادر الإيرادات، كما ارتفعت الأرباح الموحدة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء لعام 2022 إلى 26.2 مليار درهم، بنمو سنوي بلغت نسبته 3.7٪، وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، ما أدى إلى تحقيق هامش أرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 50%، الأمر الذي يعكس الربحية القوية لعمليات المجموعة".

وأضاف دويدار: "تمتلك &e رؤية واضحة واستراتيجية تستند إلى قدرات وخبرات مكتسبة تؤهلها إلى أن تكون شريكًا في رسم ملامح المستقبل الرقمي العالمي، على أن يتحقق ذلك بالبحث والتطوير والابتكار في كل ما هو جديد، والاستفادة من أحدث التقنيات، لا سيما تقنيات الجيل الخامس 5G، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والأنظمة السحابية، وغيرها من التقنيات المتطورة، وهو ما يمكن تحقيقه بالتكامل وتعزيز الشراكات مع قادة القطاعات التكنولوجية وروَّادها في العالم، وشكلت عمليات الدمج والاستحواذ لـ&e جزءًا مهمًّا من استراتيجيتها للحفاظ على النمو، وتعزيز العائدات، ودفع مكانتها كمجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية".

وتعمل &e، في إطار استراتيجيتها للتحول إلى شركة تكنولوجيا رائدة عالميًّا، على تعزيز تجارب العملاء عبر جميع القطاعات، وتجسد ركائز أعمالها المتخصصة نموذجًا مرنًا يُمكِّنها من تسريع النمو واستثمار الفرص في المشهد الرقمي سريع التغير، من خلال تصميم وتقديم مجموعة من التقنيات المبتكرة والمتطورة المدفوعة بسجلٍّ حافل من الإنجازات، وتهدف &e إلى تقديم الحلول الرقمية المميزة التي تلبي الاحتياجات المتزايدة للعملاء في مختلف الأسواق التي تعمل بها.

  • يتوافق استثمار e& في تطبيق Careem’s Super App والذي بلغت قيمته 400 مليون دولار مع الاستراتيجية الطموحة للمجموعة، والمتمثلة في تعزيز الخدمات والعروض الرقمية للمستهلكين، وتسريع تحولها إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية.
  • سيساهم هذا الاستثمار في توسع وانتشار تطبيق Careem’s Super App بعد نجاحه الكبير في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • ستحتفظ Uber بملكية 100٪ من أعمال شركة Careem الخاصة بخدمات سيارات الأجرة، وستبقى كذلك مساهماً في تطبيق Careem Super App.

أعلنت e& اليوم عن توقيعها اتفاقية ملزمة مع شركة Uber Technologies, Inc، تقوم على أساسها e& بالاستحواذ على حصة الأغلبية في تطبيق Careem Super App، فيما ستبقى أعمال شركة Careem الخاصة بخدمات سيارات الأجرة مملوكة بالكامل لشركة Uber ومتاحة مع جميع الخدمات الأخرى التي تقدمها شركة Careem للعملاء على التطبيق الحالي.

ومن خلال هذا الاستثمار الذي بلغت قيمته 400 مليون دولار أصبحت e& المساهم صاحب حصة الأغلبية في تطبيق Careem Super App، جنباً إلى جنب مع Uber وجميع مؤسسي Careem. ويقدم التطبيق للعملاء أكثر من اثنتي عشرة خدمة بما في ذلك؛ خدمات توصيل الطعام والبقالة، والـ micro-mobility، والدفع الإلكتروني، ومجموعة من خدمات التكنولوجيا المالية، علاوة على العديد من الخدمات الأخرى مثل تنظيف المنازل، وتأجير السيارات، وغسيل الملابس. وتقدم Careem خدماتها في 10 دول منتشرة في مناطق الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وجنوب أسيا.

ومع هذا الاستثمار الجديد، تسعى Careem لتحقيق رؤيتها الطموحة لإنشاء أول تطبيق شامل "everything app "، والذي من شأنه أن يخدم العملاء في منطقة الشرق الأوسط. وسيشمل ذلك تعزيز نطاق خدمات توصيل الطعام، والبقالة، وخدمات التكنولوجيا المالية، وبرنامج الاشتراك Careem Plus في جميع أنحاء المنطقة، علاوة على إضافة المزيد من خدمات الشركاء إلى التطبيق. وتتوقع شركة Careem تحقيق تكاملاً هاماً مع e&، والاستفادة في الوقت نفسه من قاعدة العملاء الكبيرة للمجموعة، ومن خبرتها الواسعة في توسيع نطاق الأعمال عبر الدول والمناطق المشتركة التي يعمل بها كلا الطرفان.

يتوافق هذا الاستثمار أيضاً مع الاستراتيجية الطموحة لـ e&، والمتمثلة في توسيع نطاق الخدمات والعروض الرقمية للمستهلكين، وبما يسهم في دعم تحولها إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية. كما سيمنح هذا الاستثمار e& فرصة الوصول إلى العديد من القطاعات الرقمية، وإطلاق المزيد من الخدمات الرقمية الجديدة والمبتكرة، والتوسع في مناطق ودول جديدة. كما ستعمل e& على توظيف Careem Super App في تعزيز نمو خدماتها الرقمية للمستهلكين، بما في ذلك خدمات التكنولوجيا المالية من e& money التابعة لــ e& life، والتي ستلعب دوراً محورياً في تحقيق رؤية تطبيق Careem Super App، من خلال توفير عروض خدمات مالية قوية من e& money.

وقد نجحت e& في السنوات الأخيرة في التحول إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية، وذلك في الوقت الذي تعمل فيه على دمج التقنيات الناشئة في قطاعات أعمالها المختلفة. وتقدم e& اليوم خدماتها الرقمية الرائدة والمبتكرة لأكثر من 163 مليون مشترك منتشرون في 16 دولة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا.

وبهذه المناسبة قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لــ e&، " لقد نجحت تطبيقات الــ Super Apps اليوم في تحفيز ودعم النمو الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في الأسواق الناشئة، وذلك بفعل الشعبية الكبيرة التي تمتلكها هذه التطبيقات والتي جاءت من الحاجة إلى توفير تجارب رقمية فريدة وسلسة للعملاء. لقد أسهم الجيل الأول من المستخدمين الذي نشأوا على استخدام الهواتف المتحركة في ظهور بيئة أعمال شجعت على انتشار مثل هذه التطبيقات، الأمر الذي أسهم في زيادة أعداد العملاء الذين يقومون بتأدية أنشطتهم وتفاعلاتهم اليومية من خلال تلك المنصات الرقمية المبتكرة".

مضيفاً " يعتبر تطبيق Careem Super App بمثابة تطبيق رقمي تطور طبيعياً من خلال إنشاء شبكة سريعة النمو لتوصيل طلبات الطعام والبقالة، ومنصة موثوقة للشركات الناشئة في سعيها لتحقيق طموحاتها في التوسع. إن الرؤية المشتركة بين e& وشركة Careem هي بالتأكيد رؤية داعمة لتحقيق طموحات وتطلعات كلا الطرفان. من هنا، فإنني على ثقة بأننا سنكون قادرين معاً على تعزيز دورنا في مختلف الأسواق التي نتواجد فيها، لاسيما من خلال توفير حلول وخدمات رقمية رائدة ومبتكرة تلبي حاجات ومتطلبات العملاء الحالية والمستقبلية".

من جانبه قال دارا خوسروشاهي، الرئيس التنفيذي لشركة Uber، "لقد نجحت شركة Careem، خلال العقد الماضي، في إحداث ثورة في عالم النقل والمواصلات في منطقة الشرق الأوسط. ونحن سعداء اليوم بمواصلة العمل والشراكة مع شركة Careem، وفي الوقت نفسه فإننا نرحب بانضمام e&. إننا حريصون في هذه المرحلة على تطوير تطبيق Careem super، وبالشكل الذي يمكننا من تقديم المزيد من الخدمات والحلول لملايين الأشخاص في هذا الجزء من العالم سريع الحركة والتطور. إننا في شركة Uber متحمسون بالتأكيد لرؤية التأثير الذي ستحدثه منصة Careem على هذه المنطقة خلال العقد القادم وما بعده ".

 وأشار خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لــ e& الحياة " نود بهذه المناسبة الترحيب بانضمام شركة Careem إلى e&، عبر هذه الشراكة التي نتطلع من خلالها إلى الاستفادة من فرص النمو العديدة والمشتركة بين شركة Careem وe& الحياة، باعتبارها ذراع ’المستهلك الرقمي‘ في المجموعة، حيث سنعمل على توظيف امكانياتنا الحالية، لاسيما في مجال التكنولوجيا المالية والوسائط المتعددة، إلى جانب خدمات شركة Careem وانتشارها الواسع في المنطقة في تحقيق رؤيتنا المشتركة في تمكين تطبيق Careem Super App من تعزيز مكانته وريادته الإقليمية. اليوم ومن خلال هذه الشراكة بين e&، وشركة Careem، وشركة Uber، فإن فرصنا في وضع معايير جديدة لابتكار الخدمات والعروض الرقمية، وتوفير تجارب فريدة وغير مسبوقة لعملائنا في جميع أنحاء المنطقة كبيرة".

فيما قال مدثر شيخة، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Careem " إننا على ثقة بأن فرصة استخدام التكنولوجيا لتحسين حياة الناس في المنطقة والارتقاء بها هي فرصة كبيرة. لقد تمكنت Uber خلال السنوات الثلاثة الماضية من أن تكون شريكاً رائعاً، حيث قمنا معاً ومن خلال توفير قائمة من الخدمات والحلول بتسهيل حياة الناس وجعلها أكثر سلاسة. إن العمل على الارتقاء بمستوى المنطقة وتحقيق التكامل فيها بالاستناد على محفظة أعمالنا هو أمر مهم وذات قيمة. اليوم وبوجود شريكين قويين مثل e& وUber، فإنني على ثقة بقدرتنا على بناء منصة تكنولوجية رائدة في المنطقة".

تجدر الإشارة إلى أنه، ومنذ استحواذ شركة Uber في العام 2020، تطورت Careem لتصبح تطبيقاً متعدد الخدمات، يقدم للعملاء قائمة فريدة من الخدمات الرائدة والمبتكرة. ففي العام 2022 نمت خدمة Quik، خدمة توصيل طلبات البقالة في الإمارات العربية المتحدة بمعدل 46 ضعفاً، وكذلك خدمة توصيل طلبات الطعام التي نمت بنسبة 86٪. كما قامت Careem بإطلاق محفظة Careem Pay الرقمية والخاصة بخدمات التكنولوجيا المالية في الإمارات العربية المتحدة، والتي تتضمن؛ دفع الفواتير، والتحويلات الدولية، وخدمة التحويلات النقدية المحلية بين الأفراد peer-to-peer، وخدمة الدفع بنقرة واحدة one-click checkout. كما ضاعفت Careem Bike من نسبة نمو شبكتها لتصل إلى 61%. وفي السياق نفسه أطلقت Careem برنامج ولاء العملاء المدفوع Careem Plus، والذي يقدم مجموعة من الخدمات، حيث شهدت خدمة تنظيف المنازل نمواَ بمعدل 4 أضعاف، بينما ضمت Careem إلى منصتها أيضاَ شركاء جدد يقدمون خدمات تأجير السيارات، وخدمات تنظيف الملابس.

يبقى إتمام الصفقة خاضعاً للموافقات التنظيمية، وشروط الإغلاق المعتادة، والإجراءات الإدارية.

  • تلبي الخدمات الجديدة المتطلبات الرقمية المحلية والدولية والخاصة بالتجوال في الإمارات العربية المتحدة، وقطر، وعمان، والمملكة العربية السعودية

أعلنت اتصالات من e& و "أرامتك -“ARAMTEC، الشركة الرائدة في قطاع استيراد وتوزيع المواد الغذائية في دولة الامارات، عن توقيع اتفاقية شراكة تهدف إلى الارتقاء بالخدمات الرقمية وخدمات الموبايل لدى الشركة وتزويد الموظفين بأحدث الحلول التي تعزز مستوى الانتاجية وتدعم أعمالهم أثناء التنقل.

وتمكن هذه الشراكة موظفي "أرامتك" الاستفادة من المنصة الرقمية المتطورة لدى اتصالات من e&، والتمتع بتجربة مميزة على خدمات الموبايل والإنترنت. كما توفر أيضاً العديد من الخدمات المبتكرة لخدمة المسافرين الدائمين لدى الشركة والحصول على اتصال عالي السرعة والقدرة على العمل أثناء التنقل في كل من الإمارات العربية المتحدة، وقطر، وعمان، والمملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة، قال إدغار شلهوب المدير العام لشركة أرامتك، يتمثل هدفنا بالاستفادة من مزايا التكنولوجيا الرقمية والأتمتة لإدارة أعمالنا بشكل أكثر سلاسة ولتحسين الإنتاجية والكفاءة لدينا، وتتيح الخدمات الجديدة المقدمة من اتصالات من e& لموظفينا الوصول بسهولة إلى مصادر الأعمال الهامة، والتعاون بسلاسة مع الزملاء والعملاء من أجهزة الهواتف المتحركة الخاصة بهم، أينما كان موقعهم.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من e&، نؤمن أن خدماتنا ستؤثر بشكل كبير وفعال على أداء الموظفين في شركة أرامتك، مما يعزز قدرتهم على العمل بكفاءة وفعالية من أي مكان. وتمكنا بفضل استثماراتنا المستمرة على مر السنين من تطوير البنية التحتية لشبكات الهاتف المتحرك، التي توفر أفضل خدمات الاتصال، مما يؤكد التزامنا بدعم وتمكين تجارب جميع عملائنا لاسيما الشركات الصغيرة والمتوسطة.

تحرص اتصالات من e& على تعزيز الشبكة من خلال نظام التشفير المتقدم لدعم الأمان والخصوصية، وإجراءات المصادقة على هوية المستخدم متعددة العوامل عند تسجيل الدخول في خدمات الهاتف المحمول، مما يوفر أماناً لا مثيل له للبيانات والتطبيقات المستخدمة، وتركز الخدمات أيضاً على توفير الرفاهية للعملاء، من خلال توفير واجهة أنيقة ومريحة للاستخدام تسهل على العملاء الوصول إلى الأدوات والموارد اللازمة، وتمكن موظفي شركة أرامتك أيضاً من التعامل بسلاسة مع ميزات مثل حضور المؤتمرات عبر الفيديو، ومشاركة الملفات، والمراسلة في الوقت الفعلي.

للحصول على مزيد من المعلومات حول خدمات الهاتف المتحرك المتاحة يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.etisalat.ae

أعلنت اتصالات من e& و "أرامتك -“ARAMTEC، الشركة الرائدة في قطاع استيراد وتوزيع المواد الغذائية في دولة الامارات، عن توقيع اتفاقية شراكة تهدف إلى الارتقاء بالخدمات الرقمية وخدمات الموبايل لدى الشركة وتزويد الموظفين بأحدث الحلول التي تعزز مستوى الانتاجية وتدعم أعمالهم أثناء التنقل.

وتمكن هذه الشراكة موظفي "أرامتك" الاستفادة من المنصة الرقمية المتطورة لدى اتصالات من e&، والتمتع بتجربة مميزة على خدمات الموبايل والإنترنت. كما توفر أيضاً العديد من الخدمات المبتكرة لخدمة المسافرين الدائمين لدى الشركة والحصول على اتصال عالي السرعة والقدرة على العمل أثناء التنقل في كل من الإمارات العربية المتحدة، وقطر، وعمان، والمملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة، قال إدغار شلهوب المدير العام لشركة أرامتك، يتمثل هدفنا بالاستفادة من مزايا التكنولوجيا الرقمية والأتمتة لإدارة أعمالنا بشكل أكثر سلاسة ولتحسين الإنتاجية والكفاءة لدينا، وتتيح الخدمات الجديدة المقدمة من اتصالات من e& لموظفينا الوصول بسهولة إلى مصادر الأعمال الهامة، والتعاون بسلاسة مع الزملاء والعملاء من أجهزة الهواتف المتحركة الخاصة بهم، أينما كان موقعهم.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من e&، نؤمن أن خدماتنا ستؤثر بشكل كبير وفعال على أداء الموظفين في شركة أرامتك، مما يعزز قدرتهم على العمل بكفاءة وفعالية من أي مكان. وتمكنا بفضل استثماراتنا المستمرة على مر السنين من تطوير البنية التحتية لشبكات الهاتف المتحرك، التي توفر أفضل خدمات الاتصال، مما يؤكد التزامنا بدعم وتمكين تجارب جميع عملائنا لاسيما الشركات الصغيرة والمتوسطة.

تحرص اتصالات من e& على تعزيز الشبكة من خلال نظام التشفير المتقدم لدعم الأمان والخصوصية، وإجراءات المصادقة على هوية المستخدم متعددة العوامل عند تسجيل الدخول في خدمات الهاتف المحمول، مما يوفر أماناً لا مثيل له للبيانات والتطبيقات المستخدمة، وتركز الخدمات أيضاً على توفير الرفاهية للعملاء، من خلال توفير واجهة أنيقة ومريحة للاستخدام تسهل على العملاء الوصول إلى الأدوات والموارد اللازمة، وتمكن موظفي شركة أرامتك أيضاً من التعامل بسلاسة مع ميزات مثل حضور المؤتمرات عبر الفيديو، ومشاركة الملفات، والمراسلة في الوقت الفعلي.

للحصول على مزيد من المعلومات حول خدمات الهاتف المتحرك المتاحة يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.etisalat.ae

مارس 2023

  • اتصالات من &e ستدمج تقنية GPT في عملياتها الداخلية خلال المرحلة الأولى
  • تهدف الخطوة إلى تعزيز جودة خدمة العملاء وتطوير المنتجات والارتقاء بتجارب الموظفين
  • يجري اختبار خدمة GPT لإحداث تغير جذري في قطاع الإعلام

أعلنت مجموعة &e اليوم عن تعاونها مع مايكروسوفت لدمج لتقنية GPT من مايكروسوفت أزور للذكاء الاصطناعي Microsoft Azure OpenAI ضمن عملياتها الداخلية، إلى جانب العمل على تطوير خدمة جديدة تهدف إلى تعزيز تجارب العملاء ودعم قطاع الإعلام.

وتصبح مجموعة &e بذلك واحدة من أوائل مجموعات التكنولوجيا والخدمات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تستفيد من قدرات تقنية GPT ضمن خدمات أزور للذكاء الاصطناعي لتعزيز تجربة العملاء، وتطوير المنتجات، مما يمثل خطوة مهمة في مجال استخدام الذكاء الاصطناعي AI في قطاع التكنولوجيا والاتصالات.

وتهدف الشراكة إلى تطوير الأنظمة الداخلية في المجموعة، بما في ذلك ضمن الموارد البشرية، إذ يساعد دمج هذه التقنية في تعزيز أدائها العام وتمكين اتخاذ القرار فيها بشكل أسرع مما يحقق الاستفادة من أحدث التقنيات في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وقال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من &e: يسعدنا التعاون مع مايكروسوفت ضمن إطار هذا المشروع الجديد بما ينسجم مع حرصنا على أن نكون السبّاقين في تبني وتطبيق أحدث التقنيات وحلول التكنولوجيا المتطورة، لاسيما في مجال الذكاء الاصطناعي. ونحن على ثقة من أن هذه الخدمة المبتكرة ستسهم في تحقيق منظومة أعمال مستدامة وفعّالة تؤدي إلى تزويد أفضل التجارب للمشتركين. إذ تعد تقنية GPT ذات أهمية بالغة في تسهيل المهام للموظفين بطرق متنوعة، ودفع كفاءة الأعمال في مختلف المجالات. وتسهم هذه التقنية المتقدمة في تحسين تجربة العملاء عبر توفير خدمات دعم يمكن تخصيصها وفقاً للاحتياجات المتعددة. كما تعمل تقنيات الذكاء الاصطناعي أيضاً على تطوير صناعة المحتوى في قطاع الإعلام وتحقيق المزيد من التفاعل مع المشتركين، إلى جانب الحصول على التحليلات الهادفة إلى رفع جودة الخدمات.

ومن جانبه، قال نعيم يزبك، المدير العام لشركة مايكروسوفت في الإمارات: تجمعنا شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع مجموعة &e، ونتطلع إلى مزيد من التعاون لدمج التقنيات المتطورة ضمن خدماتهم المبتكرة، لقد أطلقنا خدمة مايكروسوفت أزور للذكاء الاصطناعي لتمكين العملاء من الاستفادة من قوة نماذج الذكاء الاصطناعي واسعة النطاق، وكذلك كفاءة الأداء في خدمات البنية التحتية للحوسبة السحابية من أزور، ونسبة الثقة والأمان العالية فيها، بالإضافة إلى خصوصية البيانات المتكاملة مع قدرات الذكاء الاصطناعي الموثوقة.

وتعمل اتصالات من &e خلال المرحلة الأولى من التنفيذ على الاستفادة من إمكانات مايكروسوفت أزور للذكاء الاصطناعي في أعمالها الداخلية، بما في ذلك خدمات chatbot للموارد البشرية وعمليات صنع القرار، إذ تمكنها من اتخاذ قرارات أسرع وأكثر وضوحاً، وتحسين مؤشرات الأداء الرئيسية KPIs وتقليل الوقت والجهد المبذول في العمليات اليومية.

ويؤدي استخدام تقنية أزور للذكاء الاصطناعي إلى تمكين اتصالات من &e من تبسيط عملياتها، مما يجعلها أكثر فعالية وكفاءة، ويؤدي إلى تقديم أفضل تجربة للعملاء.

وتعمل اتصالات من &e أيضاً على الاستفادة من خدمة مايكروسوفت أزور للذكاء الاصطناعي وتخصيصها عبر خدمات مختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبذلك يتمكن المتخصصون في مجال الإعلام، بما في ذلك المحررين، من الوصول إلى خدمات أزور للذكاء الاصطناعي لمساعدتهم في مهامهم اليومية، مثل إنشاء المحتوى والتحرير والترجمة والنشر، مما يسمح لهم بالتركيز على المزيد من المهام الإبداعية وتحسين جودة عملهم.

تدخل مجموعة &e وشركة مايكروسوفت في تعاون استراتيجي طويل الأجل منذ عام 2022، للارتقاء بتجارب العملاء وتعزيز رحلة التحول الرقمي للمؤسسات، وركزت الشراكة، التي تعد أول تحالف استراتيجي لمجموعة &e بعد انطلاق تحولها إلى شركة عالمية في مجال التكنولوجيا، على تسخير الاستخدامات المتعددة للسحابة في مايكروسوفت لإنشاء حلول جديدة وتسريع نمو الأعمال للشركات.

أعلنت مجموعة e& عن تعاون استراتيجي مع "إنتل" (Intel) لتوفير التقنيات التي تلبي الطلبات المتنامية للبنية التحتية المستدامة لمراكز البيانات. وتسهم الحوسبة الطرفية في معالجة البيانات التي يولدها المستخدمون، وتعد تقنية أساسية تتيح الاستفادة من التقنيات الأخرى مثل الحوسبة الطرفية للذكاء الاصطناعي، وشبكة الجيل الخامس 5G، والفيديو، والألعاب الالكترونية، والواقع الافتراضي والميتافيرس. ويركز هذا التعاون الاستراتيجي بين مجموعة e& وIntel على تفعيل مراكز البيانات المتطورة مع خفض الانبعاثات الكربونية إلى أقرب مستوى من الصفر.

وتتطلب تحديات التغير المناخي تدخلاً فورياً من خلال تطوير الأنظمة، والابتكار التكنولوجي، والتعاون على مستوى الصناعة.

تتضمن الاتفاقية تبني أحدث التقنيات من Intel من الجيل الرابع من معالجات Intel Xeon القابلة للتطوير، التي تحسن كثيراً من كفاءة الطاقة مقارنة بالجيل السابق من المعالجات، بالإضافة إلى تطبيق بعض وظائفها المبتكرة لتوفير الطاقة، والذكاء الاصطناعي، وتعزيز مستوى الحماية، وتسريع شبكة الجيل الخامس 5G. ويتم دمج هذه الحلول عبر منظومة برمجية ذات تصميم متطور وحزم البرمجة التي تزود الخدمة النهائية.

وقال صبري علي البريكي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في e& إنترناشونال: نحن نمضي قدماً نحو مستقبل أكثر استدامةً من خلال التزامنا بخفض نسبة الانبعاثات الكربونية إلى أقرب مستوى من الصفر، وتماشياً مع أهداف التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة فإننا نتخذ نهجاً متسارعاً نحو تعزيز التحول الرقمي والابتكار. وتعد الاستدامة أحد أهم أولوياتنا في e& ونسعى من خلال هذا التعاون مع Intel إلى تصميم مبتكر لمراكز البيانات الخضراء الجديدة، ونسعى لنصبح جزءاً لا يتجزأ لتشكيل مستقبل أكثر استدامة لمجموعة e&.

وقالت جيني بانهورست، نائب الرئيس والمدير العام، قسم الشبكات والبرمجة المتطورة في Intel: "يمثل هذا التعاون مع e& الجهود المبذولة لابتكار مخطط فريد من نوعه للبنية التحتية الموزعة لمراكز البيانات المتطورة سعياً إلى خفض الانبعاثات الكربونية إلى أقرب مستوى من الصفر إلى جانب العمل على تحقيق مستويات متقدمة من الكفاءة. كما يعد هذا التعاون خطوة هامة نحو تحقيق تلك الأهداف، وسيساعد في دفع الحوسبة الطرفية لتحقيق متطلبات الحياد المناخي".

  • يهدف التعاون لتوظيف قدرات أنظمة الأقمار الصناعية في مجال التحول الرقمي وإنترنت الأشياء
  • يساهم التعاون في استدامة الخدمات القائمة على هذا النظام وتوفيرها بأسعار مناسبة

أعلنت e& اليوم عن تعاونها مع شركة E-Space وهي شركة فضاء عالمية تركز على ربط الأرض والفضاء بشبكة المدار الأرضي المنخفض (LEO) الأكثر استدامة في العالم، بهدف وضع خطط لتطوير خدمات إنترنت الأشياء المتقدمة على مستوى العالم، وإنترنت الأشياء الذكي وحلول التحول الرقمي.

يهدف هذا التعاون لتعزيز تجارب المستخدمين في مجال الاتصال الذكي والحلول الرقمية عبر مختلف الاستخدامات البرية أو البحرية أو الجوية. وتركز الشراكة أيضاً على التطوير الإبداعي للحلول الرقمية السحابية وحلول إنترنت الأشياء المطورة باستخدام الذكاء الاصطناعي (Edge AI)، بالإضافة إلى الاستفادة من البنية التحتية لـ e& والنظام الفضائي المتقدم لـ E-Space، بما في ذلك القدرات العالمية المميزة لشبكة المدار الأرضي المنخفض (LEO) على ربط وتوصيل الأجهزة بشكل آمن. وتعمل الشركتان على إنشاء نماذج أعمال جديدة وقوية لدعم التحول الرقمي وحلول إنترنت الأشياء للحكومات والمؤسسات على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

وفي هذا الإطار، علق ميخائيل جيرشوك، الرئيس التنفيذي لشركة e& إنترناشونال، قائلاً: يسهم هذا التعاون في تحقيق التكامل بين تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا الفضاء، مما يوفر فرصاً هائلة لشركات الاتصالات لتوسيع نطاقها وقدراتها. وبالاعتماد على خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية وتقنيات مستشعرات الأقمار الاصطناعية، تؤمن مجموعة e& بإمكانية إحداث التغيرات الإيجابية في طرق الاتصال وتحليل البيانات عبر تكنولوجيا الفضاء.

وأضاف: نقدم منصة متعددة التقنيات تمكن عملائنا من تبني أسلوب حياة رقمي بشكل أكثر كفاءة، من خلال التعاون الذي يجمع بنيتنا التحتية المتقدمة مع الأنظمة الفضائية المتطورة من E-Space والمعززة باستخدام الذكاء الاصطناعي الطرفي، للاستفادة من خبراتنا المشتركة لإنشاء تجارب رقمية متطورة عالمياً في إنترنت الأشياء لمساندة عملائنا على تطوير خطط التحول الرقمي الخاصة بهم.

يعمل هذا التعاون على تسهيل ربط بيانات عملاء e& مباشرة بمراكز البيانات الخاصة باستخدام الاتصالات الفضائية المباشرة لمعالجة سياسات ولوائح الأمن وحماية البيانات في جميع أنحاء العالم. ويعمل كلا الطرفين بشكل مشترك على تطوير إنترنت الأشياء والحلول الرقمية القائمة على الذكاء الاصطناعي لتمكين القرارات الذكية عبر الأنظمة واتخاذ الإجراءات الآلية إلى مستويات تتجاوز إنترنت الأشياء التقليدي.

وقال جريجوري وايلر، الرئيس التنفيذي لشركة E-Space: هناك فرص هائلة في المجال الأرضي يمكن استغلالها باستخدام أنظمة فضائية من الجيل التالي مقترنة بالذكاء الاصطناعي، ونوفر معلومات في الوقت الفعلي بأتمتة متقدمة لإنشاء مجموعات جديدة تماماً من القدرات العالمية للنهوض بالإنسانية وتحسين الكوكب، وأتمتة العمليات التجارية لزيادة الحجم التشغيلي والكفاءة وخفض التكاليف. ونحن متحمسون للعمل مع e& لتعزيز رحلة التحول الرقمي وتجربة العملاء. ويمكننا معاً تسريع الوقت المطلوب لبناء كوكب أكثر ذكاءً واتصالاً، في كل مكان وزمان.

يشمل التعاون أيضاً التطوير المشترك لحالات استخدام إنترنت الأشياء عالمياً، والتي سيكون لها القدرة على إنشاء إيرادات جديدة، لا سيما في مجالات مثل أنظمة التتبع العالمية وقطاع الزراعة، باستخدام نظام الأقمار الصناعية المطور. ويمكن أن تتوسع خدمات إنترنت الأشياء والمنتجات الرقمية بشكل أكبر لتمكين المنتجات والخدمات عبر البيئات البرية والبحرية والجوية، في كل مكان وزمان، بسرعات متعددة بين كيلوبت في الثانية (Kbps) إلى ميغابت في الثانية (Mbps).

تتوقع E-Space أن تقدم أكثر الأنظمة المعتمدة على الأقمار الصناعية استدامة وبأفضل الأسعار في المنظومة الرقمية وإنترنت الأشياء، مع تغطية متاحة في كل مكان وزمان، لدعم خدمات البيانات العالمية بأسرع وقت ودون انقطاع. وتقدر الشركة أنها يمكن أن تحقق انخفاضاً بنسبة تزيد عن 90 بالمائة، في التكاليف الإجمالية للأنظمة والمحطات مقارنةً بشبكات الجيل الثاني ذات المدار الأرضي المنخفض (LEO)*، مما يمكّن المزيد من الحكومات والشركات والمجتمعات والأفراد من الوصول إلى قوة الفضاء لتحقيق الكفاءة التشغيلية على الأرض.

  • تعزز حقوق البث الحصرية للحدث الرياضي المرتقب مكانة قناة CricLife، كموطن للعبة الكريكيت في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أعلنت اتصالات من e&، اليوم عن شراكتها مع "ماكدونالدز الإمارات" لتجديد اتصالها بالكامل ودعم رؤيتها طويلة الأمد في التحول الاستراتيجي عبر تقديم حلول شبكات SD-WAN المُدارة بالكامل، وتعزيز إمكانات شبكات الهاتف المتحرك والثابت ضمن أفرع "ماكدونالدز" في الدولة.

وتتيح هذه الشراكة الاستفادة من خبرات اتصالات من e& في مجال تصميم الشبكات، وتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، بما ينسجم مع المبادئ والمعايير العالمية لـ"ماكدونالدز الإمارات" مما يجعل من اتصالات من e& الشريك المفضل لتنفيذ الاستراتيجيات ذات الصلة.

تساهم حلول شبكات SD-WAN المدارة واتصال النطاق العريض وشبكة WAN الذكية للبيع بالتجزئة في تمكين رؤية ماكدونالدز الإمارات للتحول إلى الحلول السحابية وتلبية متطلبات أعمالها من خلال التوافر المتواصل عبر الإنترنت. وبالإضافة إلى توفير شبكة WAN، ستعمل اتصالات من e& على تزويد شبكة Wi-Fi خاصة بالعميل تتيح الاتصال المرن بالإنترنت على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لزوّار ماكدونالدز.

وقال راجي مجدي، النائب الأول للرئيس للمبيعات المؤسسية في اتصالات من &e: "يسعدنا أن نتعاون مع ماكدونالدز الإمارات لتعزيز مستوى الشبكات في أفرعه داخل الدولة. إذ تعمل اتصالات من e& على تمكين الأعمال من خلال رفع إمكانات الشبكة وخدمات الاتصال. ويتيح هذا التعاون الاستفادة من خبرتنا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبنية التحتية الحديثة، إلى جانب الحلول المخصصة لدعم الشركات الكبيرة أثناء تطوير شبكتها. ويمثل نجاح هذا المشروع استراتيجية أعمالنا المتمثلة في تقديم تجربة مطوّرة للعملاء وقيادة مستقبل رقمي أكثر إشراقاً".

من جانبه قال وليد فقيه، مدير عام ماكدونالدز الإمارات: "نركّز طوال الأعوام القليلة الماضية على تعزيز جهودنا في إطار التحول الرقمي أثناء تعزيز مستوى التجارب التي نقدمها للعملاء ابتداءً من طلبات الأطعمة وحتى التوصيل. ونتطلع من خلال شركاتنا مع اتصالات من e& إلى توفير حلول اتصال متطورة سعياً لتعزيز سبل الراحة للعملاء".

وبهدف تقديم تجربة عملاء عالية المستوى وتوحيد أداء الشبكات نحو الأفضل، ستتوفر لجميع المواقع قدرات اتصال بجودة ثابتة عبر التركيز على النطاق العريض غير المتماثل والدعم من شبكة الهاتف المتحرك. ويسهم الاتصال السلس لجميع تطبيقات الأعمال وخدمات الدعم على مدار الساعة التي تقدمها اتصالات من e& في ضمان استمرارية الأعمال وتوافر حلول الاتصال. ويتاح لماكدونالدز الإمارات، الاستفادة من هذا التعاون مع مزود واحد خدمة للخدمات المُدارة لضمان سهولة العمليات، والتحول الرقمي، والإدارة الفعالة، وقابلية التوسع للتحديثات المستقبلية.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من e&" في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة "e& إنترناشونال" في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "e& المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وتركز "e& الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • واحدة من أكبر عمليات نشر تقنية 6e Wi-Fi في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط
  • تهدف إلى تعزيز تجربة العملاء في مجال التحول الرقمي
  • دمج الخدمات الجديدة بسرعة لتلبية احتياجات الاتصال المتنامية لضيوف الفندق

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن واحدة من أكبر عمليات نشر تقنية Wi-Fi 6e بالشراكة مع آروبا نيتوركس Aruba Networks، إحدى شركات هيوليت باكارد Hewlett Packard Enterprise، وذلك ضمن فنادق فيرمونت دبي، وفيرمونت عجمان، ومنتجع شاطئ فيرمونت الفجيرة.

وتتضمن الشراكة توفير الحلول المدارة لشبكات Wi-Fi التي تتيح لضيوف الفندق الاستمتاع بخدمات الترفيه الرقمية المتميزة بسرعة اتصال عالية عبر تقنية Wi-Fi 6e.

وتتيح الشراكة أيضاً توفير الاتصال بزمن استجابة منخفض ومستويات معزّزة من الأمان والموثوقية من خلال التنفيذ السلس لهذه التقنية، إلى جانب إمكانية التحكم الآلي بالخدمة وفقاً للاحتياجات المتغيرة.

وشهدت السنوات الماضية ازدياد طلب المستخدمين في الحصول على خدمات الإنترنت بسرعات عالية، تزامناً مع الارتفاع الملحوظ في استخدام التطبيقات والأجهزة المتصلة بالإنترنت. وأصبح زوّار الفنادق بحاجة إلى المزيد من المرونة وسرعة الاتصال عند استخدام تطبيقات الفيديو والتواصل الاجتماعي على أجهزتهم الخاصة، بالإضافة إلى متطلبات الاتصال الخاصة بالكوادر العاملة ضمن الفنادق، واستخدام عناصر التحكم الجديدة في الغرف.

وأصبح بإمكان زوّار فنادق فيرمونت دبي، فيرمونت عجمان، ومنتجع شاطئ فيرمونت الفجيرة الاستمتاع بسرعة ومرونة الاتصال في التطبيقات الاجتماعية، والحصول على تجربة رقمية سلسة ومميزة بفضل تقنية .Wi-Fi 6e

وأشار أوسكار غارسيا، النائب الأول للرئيس لتسويق الأعمال في اتصالات من e&، إلى أهمية تلبية خدمات الوجهات الفندقية للاحتياجات الترفيهية الرقمية المختلفة للضيوف، وقال: يساهم تطوير أداء الشبكات في معالجة كافة التحديات المرتبطة بالتغطية وتشغيل التطبيقات، وهنا تكمن أهمية توفير تقنية (6e Wi-Fi) التي تعمل بكفاءة مطلقة وإنتاجية عالية ومستوى متقدم من الأمان في مواجهة متطلبات العصر الرقمي الجديد في قطاع الضيافة.

وأضاف: توفر هذه التقنية تعزيز كفاءة الاتصال لفنادق فيرمونت دبي، وفيرمونت عجمان، ومنتجع شاطئ فيرمونت الفجيرة، لا سيما أن هذه التقنية تقوم أيضاً بتوفير حلول التواصل عن بعد الموثوقة والأتمتة الذكية للمباني، والتي تتطلب زمن انتقال سريع وقدرة اتصال متزايدة.

ومن جانبه، قال زيشان هادي، مدير فرع دولة الإمارات، لشركة "آروبا-Aruba" :" تعمل شركة آروبا – Aruba بشكل مستمر لتكون رائدة في مجال الإبتكار، لذا تقدم أول حل بتقنية(Wi-Fi 6e) على مستوى المؤسسات، والتي تمنح الفنادق الأفضلية في التعامل مع ضيوفهم وموظفيهم، كما تساعد Aruba AIOps على أتمتة وتحسين أداء الشبكات والتطبيقات؛ هذا بالإضافة إلى خدمات الموقع التي نقدمها والتي تجعل موقع مكان الضيافة بأكمله موقعاً ذكياً؛ وتدمج Aruba أيضاً بين أنظمة ZigBee و BLE في نقاط الوصول الخاصة بها لتمكين استخدامات إنترنت الأشياء (IoT) الجديدة والمتعددة. ويسعدنا تطبيق التكنولوجيا المتطورة لدينا في فيرمونت دبي، فيرمونت عجمان، ومنتجع شاطئ فيرمونت الفجيرة في الإمارات، بالشراكة مع اتصالات من e&، لأننا نرى أن هذه الشبكة ستكون بمثابة منصة للابتكار في المستقبل. "

وقال رامي قمر، مدير تكنولوجيا المعلومات، لفيرمونت دبي، فيرمونت عجمان، ومنتجع شاطئ فيرمونت الفجيرة: " نسعى دائما لنكون في طليعة التحول الرقمي من خلال تقديم أفضل الخدمات للضيوف، ونحرص على العمل بجد لتوفير أحدث التقنيات، وقد بدأنا بتحويل جميع أنظمتنا إلى السحابة من أجل تسريع العمليات وتعزيز تجربة الضيوف الرقمية، خاصة وأن الانترنت اليوم يعتبر من أهم الاحتياجات، إننا نركز على تقديم أعلى جودة وسرعة واستقرار في الاتصال، وبهذه الشراكة مع اتصالات من e&، سنواصل تقديم المزيد من التقنيات والحلول الرقمية."

وكانت دولة الإمارات الأولى في الشرق الأوسط وأفريقيا والخامسة على مستوى العالم التي تفتح طيفًا لاسلكيًا بسرعة 6 جيجاهرتز للشبكات اللاسلكية المحلية، لتكشف عن إمكانات جديدة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما وضع إطلاق النطاق الترددي 6 جيجاهرتز في الدولة الأساس لأحدث معايير شبكة Wi-Fi 6e ، حيث ضاعف سعة النظام المتاح من النطاقين 2.4 جيجا هرتز و 5 جيجا هرتز، والتي كانت تواجه ازدحاما في السابق، كما عمل على تجنب التداخل من الأجهزة غير المتصلة بشبكة Wi-Fi مثل الهواتف اللاسلكية ومكبرات الصوت اللاسلكية.

  • تقديم حلول شبكات SD-WAN المدارة لربط الفروع في جميع أنحاء الإمارات بسلاسة

أعلنت اتصالات من e&، اليوم عن شراكتها مع "ماكدونالدز الإمارات" لتجديد اتصالها بالكامل ودعم رؤيتها طويلة الأمد في التحول الاستراتيجي عبر تقديم حلول شبكات SD-WAN المُدارة بالكامل، وتعزيز إمكانات شبكات الهاتف المتحرك والثابت ضمن أفرع "ماكدونالدز" في الدولة.

وتتيح هذه الشراكة الاستفادة من خبرات اتصالات من e& في مجال تصميم الشبكات، وتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، بما ينسجم مع المبادئ والمعايير العالمية لـ"ماكدونالدز الإمارات" مما يجعل من اتصالات من e& الشريك المفضل لتنفيذ الاستراتيجيات ذات الصلة.

تساهم حلول شبكات SD-WAN المدارة واتصال النطاق العريض وشبكة WAN الذكية للبيع بالتجزئة في تمكين رؤية ماكدونالدز الإمارات للتحول إلى الحلول السحابية وتلبية متطلبات أعمالها من خلال التوافر المتواصل عبر الإنترنت. وبالإضافة إلى توفير شبكة WAN، ستعمل اتصالات من e& على تزويد شبكة Wi-Fi خاصة بالعميل تتيح الاتصال المرن بالإنترنت على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لزوّار ماكدونالدز.

وقال راجي مجدي، النائب الأول للرئيس للمبيعات المؤسسية في اتصالات من &e: "يسعدنا أن نتعاون مع ماكدونالدز الإمارات لتعزيز مستوى الشبكات في أفرعه داخل الدولة. إذ تعمل اتصالات من e& على تمكين الأعمال من خلال رفع إمكانات الشبكة وخدمات الاتصال. ويتيح هذا التعاون الاستفادة من خبرتنا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبنية التحتية الحديثة، إلى جانب الحلول المخصصة لدعم الشركات الكبيرة أثناء تطوير شبكتها. ويمثل نجاح هذا المشروع استراتيجية أعمالنا المتمثلة في تقديم تجربة مطوّرة للعملاء وقيادة مستقبل رقمي أكثر إشراقاً".

من جانبه قال وليد فقيه، مدير عام ماكدونالدز الإمارات: "نركّز طوال الأعوام القليلة الماضية على تعزيز جهودنا في إطار التحول الرقمي أثناء تعزيز مستوى التجارب التي نقدمها للعملاء ابتداءً من طلبات الأطعمة وحتى التوصيل. ونتطلع من خلال شركاتنا مع اتصالات من e& إلى توفير حلول اتصال متطورة سعياً لتعزيز سبل الراحة للعملاء".

وبهدف تقديم تجربة عملاء عالية المستوى وتوحيد أداء الشبكات نحو الأفضل، ستتوفر لجميع المواقع قدرات اتصال بجودة ثابتة عبر التركيز على النطاق العريض غير المتماثل والدعم من شبكة الهاتف المتحرك. ويسهم الاتصال السلس لجميع تطبيقات الأعمال وخدمات الدعم على مدار الساعة التي تقدمها اتصالات من e& في ضمان استمرارية الأعمال وتوافر حلول الاتصال. ويتاح لماكدونالدز الإمارات، الاستفادة من هذا التعاون مع مزود واحد خدمة للخدمات المُدارة لضمان سهولة العمليات، والتحول الرقمي، والإدارة الفعالة، وقابلية التوسع للتحديثات المستقبلية.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من e&" في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة "e& إنترناشونال" في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "e& المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وتركز "e& الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • يتيح المركز لقطاع الأعمال الاشتراك في تأمين الهواتف المتحركة من الهجمات الإلكترونية

أعلنت اتصالات من e&، اليوم عن إطلاق مركز عمليات للحماية السيبرانية للهواتف المتحركة بالتعاون مع مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف تزويد قطاع الأعمال بالحماية السيبرانية الاستباقية للهواتف المتحركة والوقاية من الهجمات الإلكترونية والتعافي منها في حال حدوثها بأسرع وقت.

ويساهم المركز الجديد بتوفير أفضل تقنيات وحلول الأمن السيبراني لقطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، خصوصاً في ظل التحديات التي قد تواجه القطاعات الحيوية مع زيادة أعداد مستخدمي الهواتف المتحركة وأداء الأعمال من خلالها بشكل كبير عالمياً. وتساهم الخدمات المقدمة من خلال المركز في الحماية من البرمجيات الضارة والتخريبية والفيروسات المصمّمة لمهاجمة الأجهزة المتحركة مثل الهواتف الذكية والكومبيوتر اللوحي.

ويتولى مجلس الأمن السيبراني الذي تم تأسيسه في نوفمبر 2020، مهمة التطوير والإشراف على استراتيجية الأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإنشاء بنية تحتية إلكترونية آمنة وقوية في دولة الإمارات.

وقال سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات: "عززت الشركات من جهودها نحو التحول الرقمي السريع مما أحدث زيادة في مخاطر الهجمات الإلكترونية ضد القطاعات المختلفة بشكل كبير، ويساهم المركز الجديد الذي أطلقته اتصالات من e&، في رفع مستوى الحماية ضد الجرائم الإلكترونية، وسيكون له دور حيوي في حماية الأعمال وسلامتها، وتأمين البيانات الحساسة".

وأضاف سعادته: "تتماشى هذه الخطوة مع استراتيجية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز الأمن الإلكتروني، وخلق بنية تحتية قوية وآمنة في الدولة تسهم في تمكين المؤسسات من الازدهار، كما أنها تأتي في صميم عمل مجلس الامن السيبراني الذي يسعى لبناء ثقافة سيبرانية تؤهل الجميع لجهوزية واستعداد كامل لمواجهة أية تحديات قد تظهر".

من جانبه، أكَّد مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من e&، أهمية مركز عمليات الحماية السيبرانية للهواتف المتحركة، حيث يساهم بشكل كبير في توفير شبكة وبِنية تَحْتِيَّة آمنة تَضْمَن سلامة المستخدمين في ظل الزيادة الكبيرة في الخدمات والتطبيقات السحابية على الهواتف المتحركة، مشيرًا إلى أن مركز الأعمال يستهدف الحماية من خطر الهجمات الإلكترونية، وتوفير اتصالات موثوقة بما يدعم استمرارية الأعمال والأنشطة الاجتماعية والاقتصادية كافةً، في إطار توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف مسعود: "في الوقت الذي تَضْمَن فيه اتصالات من &e توفير أحدث المنتجات والخدمات للعملاء عَبْرَ استراتيجيتها الجديدة، فإنها تضمن كذلك توفير أحدث الحلول السيبرانية لتأمين شبكة الاتصالات المتحركة وما عليها من تطبيقات سحابية، لذلك نعمل، بالتعاون مع مجلس الأمن السيبراني، على توظيف أفضل التقنيات العالمية في مجال الأمن السيبراني، وضمان استدامة هذا القطاع الحيوي، ودَعْم التحوُّل الرقمي في دولة الإمارات، كما نثمِّن الجهود المتواصلة لمجلس الأمن السيبراني، وسعيه لتعزيز الوعي الرقمي لدى الأفراد والمؤسسات، ودعم قطاع الأعمال".

 

نبذة عن مجلس الامن السيبراني

مجلس الأمن السيبراني يجسد الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة والنهج الاستباقي للدولة في مواجهة التحديات المختلفة التي تفرضها التقنيات الرقمية المتسارعة من خلال جهات متخصصة وفاعلة قادرة على توفير الحماية الرقمية وتأمين البنية التحتية المتطورة بما يضمن استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات بشكل منتظم في كافة الأنشطة الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية.

تتضمن اختصاصات المجلس اقتراح وإعداد التشريعات والسياسات والمعايير اللازمة لتعزيز الأمن السيبراني لكافة القطاعات المستهدفة في الدولة، ورفعها لمجلس الوزراء للاعتماد ومتابعة تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المعنية، إلى جانب إعداد وتطوير وتحديث الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني في الدولة وخطة وطنية متكاملة للاستجابة،

يعمل المجلس ضمن استراتيجية تتكون من 5 محاور رئيسة هي ، المحور الأول الاستراتيجية في بناء القدرات، والسياسات، والحوكمة، وتأهيل وبناء القدرات الشخصية، والبرامج والمناهج والجامعات، وبناء القدرات التقنية مع الشركاء الإستراتيجيين.

اما المحور الثاني من الاستراتيجية فهو الحماية والدفاع من خلال توظيف هذه القدرات فيما يتمثل المحور الثالث في التوعية ونشر ثقافة الأمن السيبراني. والمحور الرابع يتمثل في الاستجابة اللازمة للحوادث السيبرانية من قبل الجهات المختصة.

اما المحور الخامس فيتمثل في التعاون على جميع المستويات بدء من المحيط الخليجي والعربي والعالمي وفق مقررات الأمم المتحدة لمراكز الاستجابة وفرق الاستجابة للطوارئ المعلوماتية.

  • تُتيح الشراكة الجديدة منظومة حلول شاملة من الجيل التالي تتضمن الأجهزة اللوحية والساعات الذكية وحلول المنازل الذكية

وقَّعت شركتا "سامسونج جلف للإلكترونيات" و"اتصالات من &e" مذكرةَ تفاهم لتوسيع نطاق تعاونهما المشترك، ليتضمن توفير التجارب الرقمية والجيل التالي من الحلول التقنية لتتخطى بيع الأجهزة الذكية فقط، مع التركيز بشكل أكبر على تحسين تجربة العملاء.

وقع مذكرة التفاهم كل من مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ" اتصالات من &e"، ودوهي لي، رئيس شركة "سامسونج جلف للإلكترونيات"، بحضور كبار المسؤولين من الشركتين.

ووفقًا لهذه الشراكة، ستبدأ الشركتان بتعزيز إمدادات الأجهزة القابلة للارتداء والأدوات الذكية والمُلْحَقَات؛ بغرض تلبية الطلب المتزايد على هذا النوع من التقنيات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وستشمل اتفاقية الخدمات الرقمية أيضًا ضمان توافُقية الربط مع الساعات الذكية وعرض خدمة سامسونج كير+ (Samsung Care+) عَبْرَ جميع الأجهزة الذكية، بالإضافة إلى منصة اللياقة البدنية والصحية الجديدة GoWell.

وتعقيبًا على تلك الاتفاقية، قال مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ" اتصالات من &e": "سعداء بتوسيع شراكتنا مع سامسونج، والتي نستهدف من خلالها تعزيز تجربة العملاء وإمدادهم بأحدث الأدوات والمنتجات الذكية التي تلبِّي طموحاتهم وتوقعاتهم في ظل المشهد الرقمي الحالي سريع التطور، ونَثِقُ بأن هذه الشراكة ستساهم في بناء التجربة الرقمية المتكاملة التي نسعى لتحقيقها لعملائنا من خلال منتجات ذكية وخدمات هي الأفضل في مختلف الفئات".

وأضاف: "نعتزّ بأن الجهود التي نبذلها في اتصالات من &e تأتي في إطار رؤية القيادة الإماراتية الرشيدة لإنشاء بِنْيَة تَحْتِيَّة متطورة، والتي تساهم في ارتقاء ونمو جميع القطاعات الاقتصادية، وفي قلبها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهو ما يمنحنا مسارًا واضحًا ومُلهمًا يشجعنا على توظيف الابتكار، ويساهم في دعمنا لتوفير أفضل التقنيات والحلول لجميع العملاء".

ومن جانبه/ قال دوهي لي، رئيس شركة "سامسونج جلف للإلكترونيات": "يتزايد طلب العملاء يوميًّا على الحلول السريعة للاتصال والربط بين الأجهزة المختلفة، وإيمانًا منا بضرورة تلبية هذه التوقعات، فقد حرصنا على توسيع الشراكة مع اتصالات من &e، لتوفير منظومة واسعة من التجارب المترابطة لعملائنا عبر عائلة أجهزة سامسونج"، مشيرًا إلى أنه "في ظل تسارُع التحوُّل الرقمي في دولة الإمارات، باتت الشركات أكثر حرصًا على مواكبة هذا التوجُّه بطرح الحلول الرقمية المبتكرة التي تستهدف تلبية الاحتياجات المتطورة للمستهلكين في الدولة".

وانطلاقًا من التزام سامسونج بإرساء ركائز الاستدامة والابتكار في منظومة Galaxy، بدءًا من دمج المواد المعاد تدويرها إلى استخدام مواد تغليف أكثر مراعاةً للاعتبارات البيئية، ستتعاون الشركة مع "اتصالات من &e" لدعم بناء مستقبل أكثر استدامة لدولة الإمارات؛ من خلال تشجيع عروض استبدال الأجهزة القديمة، وتوسيع نطاق استخدام شرائح الاتصال الإلكترونية المدمجة (eSIM)؛ لتخفيف الآثار الضارة على البيئة.

وستعمل سامسونج، في إطار الشَّرَاكَة الجديدة، على توسيع قائمة منتجاتها وعروضها الحصرية الفريدة لعملاء "اتصالات من &e" في العديد من الفئات، ويشمل ذلك محفظتها الكاملة من الحلول المخصصة للأفراد والشركات، ومن بينها حلول المنازل الذكية، وحلول الشركات، والملحقات، وغيرها.

  • تتضمن الخدمة خصائص فريدة من نوعها تطرح لأول مرة في المنطقة.
  • تعد اتصالات من e& المشغل الأول في الشرق الأوسط الذي يقدم إمكانية التحكم المركزي بالأجهزة المنزلية الذكية عبر جهاز elife TV المدعوم بالمساعد الصوتي (أليكسا-Alexa)
  • توفر الخدمة القدرة على البث المباشر من أجهزة الكاميرات الذكية المنزلية وأجراس أبواب المنازل Ring إلى شاشات التلفاز، باستخدام المساعد الصوتي (أليكسا-Alexa)
  • تمكن الخدمة التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية من علامات تجارية مختلفة عبر تطبيق واحد فقط للهاتف المتحرك أو عبر إعدادات لوحة تحكم (IPTV) على شاشة التلفاز

أعلنت اتصالات من e& اليوم عن إطلاقها لخدمة Smart Living للتحكم بأجهزة المنزل، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة في توفير حلولاً متكاملة للتحكم بأحدث الأجهزة الذكية المنزلية من علامات تجارية رائدة، بالتعاون مع شركة أمازون العالمية، عبر خدماتها الذكية (أليكسا-Alexa). 

وتوفر خدمة Smart Living للتحكم بأجهزة المنزل التي تقدمها اتصالات من e&، للعملاء في دولة الإمارات، العديد من الخصائص الفريدة التي تميزها عن غيرها من الخدمات المتوفرة في المنطقة، ويمكن للعملاء الاشتراك في الخدمة والاستمتاع بمزايا المساعد الصوتي (أليكسا – Alexa) المضافة مجانًا إلى خدمات جهاز الاستقبال التلفزيوني من eLife، وكذلك عبر تطبيق Smart Living للوصول والتحكم في جميع الأجهزة المنزلية الذكية المتصلة عبر خدمات "Alexa" في المنزل في كل الأوقات.

يتوفر أيضا إمكانية خدمات البث المباشرة من كاميرات Ring الذكية وأجراس الأبواب المحيطة بالمنزل عبر شاشة التلفاز، جنباً إلى جنب مع خاصية الربط بين التحكم الصوتي (أليكسا-Alexa) وخدمات التحكم بالتلفاز مثل تغيير مستوى الصوت، وتغيير القنوات، وخدمة البحث ضمن قائمة الفيديو عند الطلب، بالإضافة إلى العديد من الخصائص الأخرى التي توفرها خدمة المساعد الصوتي من أمازون (أليكسا-Alexa)، بما في ذلك تشغيل الموسيقى، وقراءة الأخبار، وضبط أجهزة الوقت، والإنذارات، وغيرها الكثير.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات من e&: "تعد خدمة Smart living لدى اتصالات من e&، خطوة هامة ومؤثرة في مجال تطوير الخدمات المنزلية الذكية، وتؤكد التزامنا بتعزيز التجارب الرقمية للأفراد وتزويدهم بأحدث الحلول والخدمات المبتكرة، التي تحدث تغييراً إيجابياً في حياتهم وتعزز من قدراتهم. تمتلك اتصالات من e& استراتيجية طويلة الأمد، كشركة رائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لتحقيق نمو مستدام في تقنيات الاتصال الذكي في جميع القطاعات الحيوية، من خلال توظيف أفضل ما تقدمه التكنولوجيا في خدمة المجتمعات".

وعلق د. رافد فطاني المدير العام الإقليمي لأليكسا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قائلاً: “يعكس تعاوننا مع "اتصالات من e&" التزامنا بالابتكار وتصميم التجارب التي تبسط الحياة اليومية، ونتطلع لتحقيق الفائدة لعملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال خدمات أليكسا المنزلية وإمكانياتها الخاصة لأتمتة النشاطات اليومية، حتى يستمتعوا بالراحة التامة في منازلهم".

وتمنح الخدمة إمكانية التحكم المركزي بالأجهزة الذكية عبر استخدام تطبيق واحد على الهاتف المتحرك مُصَمم خصيصاً للتحكم الآمن عن بعد “Smart Living App” ، الذي يوفر عدة مهام أخرى، تتضمن إمكانية إدارتها واختيار الإجراءات الروتينية المفضلة للأعمال المنزلية، وترشيد استهلاك الطاقة والتحكم في منازلهم عن بعد.

ويمكن للمستخدمين الوصول إلى لوحة تحكم "Smart Living dashboard" الفريدة من نوعها لإدارة الأجهزة المنزلية الذكية المتصلة وعرضها والتحكم بها بسهولة على شاشة التلفاز.

ويستطيع المستخدمين من خلال الخدمة الجديدة التحكم بحلول ترشيد استهلاك الطاقة لأجهزة التكييف من شركة Honeywell Home، والإضاءة الذكية LED Philips Smart، وكذلك حلول أقفال الأبواب الذكية من شركة Yale، مما يعزز من تجربة العملاء الرقمية.

وتساهم الخدمة المتكاملة في تعزيز استراتيجية اتصالات من e& في إثراء تجربة العملاء الرقمية، وإضافة القيمة لها، والحرص على تلبية الاحتياجات اليومية المتزايدة للعملاء عبر تقديم أحدث الحلول الذكية المبتكرة والخدمات الأكثر تطوراً في العالم بأسعار مناسبة مع خطط دفع ميسرة تمتد إلى 36 شهراً، إلى جانب توصيل وتركيب الأجهزة من علامات تجارية معينة، في المنازل مجاناً، بالإضافة إلى توفر خدمة الدعم التقني عند الطلب وخدمة ما بعد البيع. وذلك حرصا من اتصالات من e& على تقديم خدمات موثوقة تتميز بأعلى معايير الجودة والأمان.

وتتوفر خدمة Smart Living للتحكم بأجهزة المنزل للعملاء الجدد والحاليين لخدمة eLife، ويمكن للعملاء الاشتراك في الخدمة من خلال قنوات مختلفة، بما في ذلك متاجر البيع لاتصالات من e&، أو تطبيق الهاتف المتحرك، أو الموقع الإلكتروني، أو عن طريق الاتصال بمراكز خدمة العملاء.

خدمة Smart Living للتحكم بأجهزة المنزل متاحة الآن لجميع عملاء eLife الجدد والحاليين المشتركين مع حزم 3P (خط الهاتف الثابت والإنترنت والتلفاز)، حيث يلزم وجود أجهزة الاستقبال الذكية eLife Smart Living TV boxes التي تعمل مع خدمات أمازون أليكسا (خيارات أجهزة الاستقبال العادية والمتميزة).

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من e&" في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة "e& إنترناشونال" في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "e& المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وتركز "e& الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • تأتي التجربة الميدانية الناجحة كجزء من برنامج الإطلاق التجاري لشبكة الجيل الخامس 5G التي يمكن تخصيصها للشركات في مواقع العمل

أعلنت اتصالات من e&، اليوم عن نجاح تجربة شبكة الجيل الخامس 5G ضمن مواقع متعددة في قطاع النفط والغاز، موفرةً أعلى معايير أمن البيانات والحلول الرقمية عبر شبكة متطورة للهاتف المتحرك قادرة على معالجة كميات هائلة من البيانات بموثوقية ومرونة.

واستهدفت التجربة تلبية متطلبات قطاع النفط والغاز بتوفير خدمات الجيل الخامس المعتمدة عالمياً حيث أثبتت التجربة قدرة شبكات الجيل الخامس على إدارة حركة مرور البيانات للشركات، وتمكين نقل أسرع للبيانات المرسلة والمتابعة في الوقت الفعلي، وكاميرات المتابعة الأمنية على مناطق جغرافية واسعة، مما يمهد الطريق بشكل فعال نحو التحول الرقمي للصناعات العاملة ضمن نطاقات واسعة.

وقال مروان بن شكر، نائب أول للرئيس لشؤون تخطيط الشبكات في اتصالات من e&: تعد هذه التجربة ذات دور هام للغاية وتمثل إنجاز آخر يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققناها في هذا المجال، إذ تسهم هذه التجربة في تطويرٍ قطاع النفط والغاز بشكلٍ ملموس. وتدعم هذه الخدمة أهداف التحول الرقمي في القطاع، إلى جانب تلبية متطلبات النفط والغاز للحصول على اتصال موثوق به مع التحكم الكامل في البيانات الحساسة للمستخدمين.

ويعد قطاع النفط والغاز من أكثر القطاعات الحيوية في الشرق الأوسطـ، لذلك تسهم مثل هذه المبادرات الرامية في تعزيز كفاءة وفعالية القطاع بشكل كبير وتحفز بالتالي النمو الاقتصادي في المنطقة. ومن شأن تقنية شبكة الجيل الخامس أن تسهم في دعم قطاعات أخرى مثل الأمن العام، والرعاية الصحية، والتصنيع.

وتعمل اتصالات من e& على تكثيف الجهود لتطوير شبكة الجيل الخامس وتعزيز فعاليتها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين ما يسهم في توفير حلول جديدة تدعم حالات الاستخدام المتعددة لم تكن متوفرة في السابق بالإضافة الى عدة تطبيقات مثل الذكاء الاصطناعي، وتقنية الواقع الممتد (Extended Reality) كما ستواصل اتصالات من e& تطبيق تقنيات التعلم الآلي على مستويات متنوعة من الشبكة للارتقاء بمستوى الخدمات ومواصلة منهج الاستدامة في عملياتها.

أعلنت اتصالات من e&، اليوم عن تنفيذها لأحدث الحلول التقنية عبر الأقمار الصناعية EUTELSAT QUANTUM، لتكون بذلك أول شركة اتصالات في الدولة تزيد من قدرات شبكة 5G لديها عبر ربطها بالأقمار الصناعية المبرمجة، مما يمنح العملاء فرصة الحصول على سرعات انترنت عالية، وتغطية أفضل للشبكة، بالإضافة إلى قابلية التوسع لتلبية المتطلبات المستقبلية للتطبيقات التي تحتاج إلى استخدام نطاق ترددي عالي.

تبدأ اتصالات من e& بتنفيذ هذه الخطوة بعد الاختبارات الكبيرة التي أجرتها لأكثر من عام، بهدف توسيع نطاق نشر شبكة الهاتف المتحرك 5G، عبر إضافة أحدث التقنيات الفضائية الكمية بالتعاون معEUTELSAT ، إلى تقنيات Newtech Dialog Hubالحديثة التي تم تركيبها مؤخراً لتعزيز قدرة شبكة الهاتف المتحرك.

وفي هذا السياق قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من &e: "أصبح اتصال الأقمار الصناعية ممكنناً رئيسياً للمجتمعات والأعمال في هذا المشهد الرقمي سريع التطور، أثناء ازدياد الطلب على الاتصال الدائم بشبكة الإنترنت، نظراً للحاجة الدائمة لاستخدام تقنيات مثل إنترنت الأشياء (IoT) والذكاء الاصطناعي ((AI والبلوك تشين (blockchain) التي أصبح لها تأثير أكبر على حياة المستهلك. ومن خلال نشر حلول وتكنولوجيا الأقمار الصناعية هذه، سيتمكن عملاؤنا من الوصول إلى بياناتهم بسرعات عالية عبر شبكة 5G حتى في حالة عدم توفر الاتصال الأرضي، مما يمثل خطوة مهمة أخرى نحو تبني المنطقة لشبكات الجيل الخامس وسد الفجوة الرقمية".

وقال أوسكار غارسيا، النائب الأول للرئيس لتسويق الأعمال والخدمات المبتكرة في اتصالات من e& : " تزداد الحاجة إلى حلول الاتصال وتذهب إلى ما هو أبعد من الاتصالات التقليدية مع العملاء الراغبين في الوصول إلى أعلى السرعات على شبكة الإنترنت، ولتلبية احتياجاتهم لاستخدام التطبيقات كثيفة النطاق الترددي مثل خدمات(GSM)، وتكنولوجيا المعلومات عن بعد، والاتصالات الموحدة، وخدمات البث المباشر عبر الإنترنت) (OTT، وتدفق الوسائط، وغيرها الكثير من الخدمات، فإن اختبار وتنفيذ حلول الأقمار الصناعية هذه تعزز بشكل كبير قدرة شبكة الهاتف المتحرك على معالجة التطور المستقبلي للتطبيقات القديمة مع القدرة على ارتفاع حالات استخدام شبكة 5G في مختلف قطاعات الصناعة والأعمال".

وقال غسان مراد، رئيس وحدة الربط في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا في شركة "يوتلسات": " تفخر شركة يوتلسات بشراكتها مع اتصالات من e&، من أجل نشر استخدام شبكة5G على أول شبكة أقمار صناعية مبرمجة في العالم، وتعزز من قدرة حزمنا القابلة للتوجيه بالكامل على تلبية الاحتياجات الملحة لاستخدام شبكات الجيل التالي المتنقلة والأقمار الصناعية".

EUTELSAT QUANTUM”"، هو أول قمر صناعي تجاري Ku-band لديه حمولة مرنة بالكامل يمكن تهيئتها عن بعد بواسطة برنامج من مقر المستخدم، كحزمة قابلة للتوجيه ومبرمجة، يمكن التحكم فيها في الوقت الفعلي للأوامر، لتقديم أقصى قدر من الإنتاجية وتحسين سيناريوهات التشغيل المختلفة لديها.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من e&" في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة "e& إنترناشونال" في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "e& المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وتركز "e& الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • إرسال 4000 وحدة راديوية ورقمية لإعادة تشغيل محطات شبكات الهاتف المتحرك المتضررة
  • الخطوة تأتي استكمالاً للمبادرة التي أطلقتها "اتصالات من e&" لدعم المتضررين من الزلازل في تركيا وسوريا

أعلنت مجموعة e& اليوم عن إرسالها معدات اتصالات تقدر قيمتها بــ 20 مليون درهم إماراتي كمبادرة إنسانية مقدمة إلى قطاع الاتصالات في تركيا للمساهمة في إعادة بناء البنية التحتية للقطاع في المناطق المتضررة من الزلازل.

وتأتي هذه الخطوة استكمالاً لمبادرة سابقة أطلقتها مجموعة e& لتؤكد حرص المجموعة على المشاركة في عملية "الفارس الشهم 2" التي وجّه صاحب السمو الشيخ محمد زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ببدئها الشهر الماضي لدعم الشعبين التركي والسوري، عقب ما خلفته الزلازل من أضرار لحقت بالدولتين، وهي أيضاً امتداد لحملة "جسور الخير" الرامية إلى دعم الجهود الإغاثية.

وتشمل معدات الاتصالات التي سيتم إرسالها أكثر من 4000 وحدة راديوية ورقمية لإعادة تشغيل محطات شبكات الهاتف المتحرك المتضررة، مما يدعم البنية التحتية لقطاع الاتصالات في جمهورية تركيا الصديقة ويساعد على عودة الخدمات التي تأثرت جراء هذه الأزمة.

وبهذه المناسبة قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مجلس إدارة e& : مجموعة e& تقتدي دوماً بالمواقف المشرفة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تلهمنا للمبادرة نحو العطاء وتقديم الدعم للأفراد والمجتمعات، حيث تدفعنا رؤيتنا الواضحة واستراتيجيتنا إلى أن نضع منهج العطاء المؤسسي والاجتماعي في صلب أولوياتنا للمساهمة في ترك أثر إيجابي في حياة الأفراد والمجتمعات بشكل عام، وفي حالات الأزمات والكوارث على وجه الخصوص.

وأضاف معالي جاسم، تستمر e& في استجابتها لنداء الواجب الإنساني النابعة من عمق مبادئها الأصيلة، وتواصل التضامن مع ضحايا الزلزال في تركيا للمساهمة في التخفيف من آثار كارثة الزلزال التي دمرت العديد من المناطق وأودت بحياة الكثيرين فيها، ونسعى من خلال هذه المبادرة للمساهمة في إصلاح ودعم البنية التحتية للاتصالات في تلك المناطق، ونؤكد على التزامنا الدائم في ربط المجتمعات وإبقاء الأفراد على اتصال في كافة الأوقات.

وكانت اتصالات من e& قد أعلنت في فبراير الماضي توفيرها مكالمات مجانية من شبكتها في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كل من الجمهورية العربية السورية الشقيقة وجمهورية تركيا الصديقة كجزء من استجابتها الإنسانية في مواجهة آثار كارثة الزلزال، وحرصها على مواصلة دورها في ربط المجتمعات وإبقائها على تواصل مع أخر المستجدات.

  • يهدف هذا التعاون إلى تسريع وتعزيز مبادرات "اتصالات من e&" في مجال الاستدامة باستخدام تكنولوجيا IBM

أعلنت اتصالات من e& وشركة IBM، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: (IBM)، عن تعاونهما للاستفادة من البرمجيات الخاصة بالاستدامة التي توفرها IBM، لتعزيز استراتيجية الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لـ"اتصالات من e&".

وتقدم "اتصالات من e&"، تجربة مميزة تعمل على رصد ومراقبة أدائها الاقتصادي والبيئي والاجتماعي وتعزيز مختلف جوانبه. ويهدف هذا التعاون إلى تحديد أهداف واضحة لاستراتيجية الشركة في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، ووضع خارطة طريق لتنفيذ هذه الأهداف.

وتهدف "اتصالات من e&" إلى وضع أسس متينة لمعايير الاستدامة، وتحديد أهداف استراتيجيتها للحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، وذلك من خلال تحديد مسار لتحقيق هذه الأهداف باستخدام تقنيات معينة مثل IBM TRIRIGA Application Suite للعمليات الخاصة بالعقارات والمنشآت وIBM Maximo Application Suite للإدارة الذكية للأصول. ويمكن لشركة "اتصالات من e&" أن تعزز كفاءات مركز بياناتها وبيئتها السحابية وأعباء العمل بشكل ديناميكي وتحد من الهدر في الموارد من خلال اعتمادها على نظام IBM Turbonomic Application Resource Management ‎ ومنصة IBM Cloud Pak for Watson AIOps لعمليات الذكاء الاصطناعي.

وفي تعليقه على هذا التعاون، قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من &e: "نحن سعداء بهذا التعاون مع IBM ونتطلع إلى الاستفادة من تقنياتها الرائدة في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي، واستكشاف فرص جديدة لمواصلة تبني معايير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية والاستدامة في نموذج أعمالنا. ونحن واثقون بأن هذا التعاون سيعزز التزامنا بتقديم حلول مبتكرة ذات تأثير ملموس على حياة عملائنا، ويرسخ مكانتنا كمزود خدمات موثوق".

هذا وتلتزم مجموعة e& بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، وكانت قد نجحت بإحراز تقدمٍ كبير في تحقيق أهدافها المتعلقة بالاستدامة. وجدير بالذكر أن المجموعة أعلنت خلال مؤتمر الأطراف COP27 الذي عقد في مصر خلال عام 2022، عن التزامها بالعمل ضمن إطار الحياد المناخي بحلول عام 2030، والمساهمة بفعالية في العمل المناخي العالمي. وتعمل المجموعة حالياً على عدة مبادرات مهمة للحد من بصمتها الكربونية، وذلك من خلال تحسين كفاءة استخدام الطاقة، والاعتماد على مصادر طاقة متجددة، وغير ذلك من مجالات العمل المناخي.

وكانت e& قد أصبحت في نوفمبر 2022، أول كيان تابع للقطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة ينضم إلى مشروع "مسرعات العمل لتفادي التغير المناخي لدولة الإمارات العربية المتحدة"، حيث تعهدت الشركة بالتزامها وتعاونها مع مهمة هذا المشروع، والمتمثلة في دعم وتمكين بيئة العمل في مؤسسات القطاعين العام والخاص التي تمتلك قيم ورؤية مشتركة نحو بناء مستقبل مستدام.

من جانبها، قالت آنا باولا أسيس، الرئيس والمدير العام في لشركة IBM في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "يعد الابتكار ووضع تكنولوجيا المستقبل بين أيدي عملائنا أمراً في غاية الأهمية بالنسبة لنا. وتقدم تكنولوجيا IBM دورًا مهمًا في دعم اتصالات من &e من خلال تحويل بياناتها التشغيلية والبيئية إلى رؤى مفهومة. هذه خطوة أساسية للمساعدة في جعل مبادرات الاستدامة فعالة وقابلة للتطوير."

  • تشجع المبادرة على دعم مهارات ومفاهيم علوم الحاسوب والبرمجيات للطلاب في المراحل التعليمية المبكرة في الدولة.
  • يهدف التعاون لنشر الوعي حول فوائد علوم الحاسوب وفرص العمل المرتبطة بها

أعلنت مجموعة e& اليوم عن شراكتها مع منظمة Code.org، وهي منظمة عالمية مستقلة غير ربحية، للانضمام إلى الجهود الدولية الداعمة لبرنامج المنظمة الذي يسعى إلى تشجيع وتطوير وزيادة الوعي بعلوم الحاسوب والبرمجيات في كافة الأسواق التي تعمل بها المجموعة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

تعمل مجموعة e& بشكل وثيق مع منظمة Code.org لتطوير مبادرات جديدة لزيادة الوعي بعلوم الحاسوب والبرمجيات ودمج مهارات ومفاهيم علوم الحاسوب للطلاب منذ المراحل الدراسية المبكرة، ويشمل ذلك أيضاً تقديم رؤى حول الشراكات المحتملة والآفاق المستقبلية حول فرص العمل المتاحة في هذا المجال، إذ يبدأ التعاون في دولة الإمارات على أن يمتد تباعاً إلى مختلف الأسواق التي تعمل بها المجموعة.

وتمنح هذه الشراكة الأولوية إلى توسيع النطاق التعليمي لعلوم الحاسوب للطلاب الناطقين باللغة العربية من خلال توفير محتوى مجاني يسهل الوصول إليه، وأيضاً تزويد المعلمين بالمهارات اللازمة لزيادة الوعي بأهمية علوم الحاسوب لدى الطلاب، وتعزيز معرفتهم بالمفاهيم الأساسية.

وتأتي هذه الخطوة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم التي أبرمت مذكرة تفاهم مع منظمة Code.org خلال القمة العالمية للحكومات التي عقدت مؤخراً في دبي، إلى جانب التنسيق مع المؤسسات الحكومية والخاصة الأخرى ذات الصلة. كما تهدف هذه الشراكة إلى معالجة المتطلبات المرتبطة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واتخاذ التدابير اللازمة لضمان توفيرها على امتداد الدولة.

وقال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة e&: "نعتز بالانضمام إلى هذه المبادرة الهادفة إلى تعزيز دور قطاع التكنولوجيا في المناهج التعليمية وتمكين علوم الحاسوب في المنطقة، وهي كذلك فرصة رائعة للتعاون مع شركائنا والاستثمار في التقنيات المستقبلية سعياً لبناء حلول مبتكرة تسهم في دفع القطاع التعليمي إلى الأمام. وتشكل علوم الحاسوب ولغات البرمجة أحد العلوم البالغة الأثر على حياتنا في مختلف المجالات، لاسيما مجال التكنولوجيا، إذ تعد أساس التقنيات الرقمية التي تلهم الابتكار، وتدعم ريادة الأعمال، وتغذي الاختراعات، وتسهل عمليات البحث، وتقود التغيير المجتمعي على مستوى العالم".

وأضاف دويدار: " تتخذ مجموعة e& خطوات كبيرة تتمثل في العديد من المبادرات ذات الصلة مثل برنامج "خريجي الذكاء الاصطناعي" الذي يركز على بناء وتأهيل الجيل القادم من المبرمجين والمتخصصين لقيادة المستقبل الرقمي. ونجدد اعتزازنا برؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تلهمنا الاستثمار في مستقبل العلوم والتكنولوجيا لدفع النمو الاقتصادي وتشجيع الابتكار في المنطقة “.

وتنضم مجموعة e& بموجب هذه الشراكة إلى عدد من الشركات العالمية الداعمة لهذه الجهود مثل: مايكروسوفت، وأمازون، وجوجل، وميتا، وأي تي أند تي، وفيرزون وتليفونيكا، وغيرها.

ومن جانبه، قال هادي برتوفي، الرئيس التنفيذي لمنظمة Code.org :" يسعدنا كثيراً انضمام مجموعة e& لحركة الداعمين الدوليين لأعمالنا، خاصة أن الإمارات العربية المتحدة هي محطة رئيسية بالنسبة لنا وستكون ركيزة أساسية لتوسعنا في المنطقة، نؤمن أن تعلم علوم الحاسوب بات ضرورة ملحة لجميع طلاب المدارس في جميع أنحاء العالم، ليس فقط لفهم لغة التكنولوجيا التي نستخدمها يومياً، ولكن أيضاً للمهارات التي تعمل بها: الرياضيات وحل المشكلات، والإبداع والتفكير النقدي، و العمل بروح الفريق الواحد، وهذه هي المهارات المطلوبة في سوق العمل في ظل عصر التحول الرقمي، الذي يتطلب تعزيز الكفاءات والمهارات الرقمية من أجل الوصول إلى الوظائف المطلوبة في سوق العمل، كما يعد التعلم مدى الحياة، وإعادة التأهيل المهني للموظفين، عنصرين أساسيين للتواصل مع تحديات العصر الرقمي في ظل اختلاف معايير التوظيف ومواكبة متغيرات العصر".

 (Code.org) هي منظمة غير حكومية نشأت في الولايات المتحدة في عام 2013، وتتمثل مهمتها في أن يتعلم كل طلاب المدارس في العالم البرمجة، تماماً كما يتعلم موضوعاً آخر مثل الرياضيات أو الجبر أو علم الأحياء. وتؤمن هذه المنظمة أن علوم الحاسوب والبرمجة تعزز المهارات التي تتطلبها سوق العمل في المستقبل، مثل المنطق وحل المشكلات، والتفكير النقدي والإبداع.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة اتصالات من e& في دولة الإمارات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة. ويضم قطاع الاتصالات أفرعاً لشركة e& الدولية في 16 دولة تعمل فيها المجموعة ويهدف إلى توفير نماذج أعمال دولية متطورة لشركات الاتصالات والخدمات الرقمية عبر تزويد أفضل الخدمات للعملاء، وتعزيز الإمكانات الرقمية الدولية، واستكشاف فرص التوسع.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "e& المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها e& للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "e&" من خلال "e& الاستثمار" على الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

مجلس الإدارة يوصي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2022 بقيمة 0.40 درهمًا إماراتيًا للسهم الواحد، ما يمثل إجمالي أرباح موزعة عن السنة المالية 2022 بقيمة 0.80 درهمًا إماراتيًا للسهم الواحد.

أعلنت &e اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للعام 2022، حيث سجلت نموًا قياسيًا في صافي الأرباح الموحدة بنسبة 7.4٪ لتصل إلى 10.0 مليار درهم إماراتي.

ارتفعت إيرادات المجموعة الموحدة في السنة المالية 2022 إلى 52.4 مليار درهم إماراتي، بنمو سنوي بنسبة 4.7٪، وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، مدعومة بالتحول الناجح الذي خاضته المجموعة، والتوسع ضمن ركائز الأعمال الجديدة وضمان تعددية مصادر الإيرادات.

وارتفعت الأرباح الموحدة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء لعام 2022 إلى 26.2 مليار درهم إماراتي، بنمو سنوي بنسبة 3.7 في المائة، وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، مما أدى إلى تحقيق هامش أرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 50 في المائة، مما يعكس الربحية القوية للعمليات في &e.

وعلى مستوى قاعدة المشتركين، سجلت اتصالات من &e نموًا ملحوظًا في عام 2022، حيث وصل عدد المشتركين إلى 13.8 مليون مشترك في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبزيادة قدرها 8.8 في المائة عن عام 2021، ليبلغ إجمالي عدد مشتركي المجموعة 163 مليون، بزيادة سنوية قدرها 2.5 في المائة.

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2022 بقيمة 0.40 درهمًا إماراتيًا للسهم الواحد، والتي تمثل إجمالي أرباح موزعة عن السنة المالية 2022 بقيمة 0.80 درهمًا إماراتيًا للسهم الواحد.

أبرز النتائج المالية لعام 2022

 

2022

2021

نسبة التغيير

الإيرادات

52.4 مليار درهم

53.3 مليار درهم

-1.7 %*

صافي الأرباح

10.0 مليار درهم

9.3 مليار درهم

+7.4 %

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء

26.2 مليار درهم

26.7 مليار درهم

-1.9 %*

ربحية السهم

1.15 درهم

1.07 درهم

+7.4 %

إجمالي عدد مشتركي المجموعة

163 مليون

159 مليون

+2.5 %

(*) وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، فقد ارتفعت الإيرادات سنويًا بنسبة 4.7 % كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء سنويًا بنسبة 3.7%

&e مجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية رائدة

إن النمو القياسي الذي حققته &e لعام 2022، يؤكد على نجاح رحلة تحولها إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية، ويعكس الرؤية الطموحة لقيادة المجموعة في تشكيل منظومة متكاملة تتسم بالمرونة والقدرة على التكيّف والبقاء في الصدارة من خلال تقديم خدمات وحلول رقمية وتكنولوجية مبتكرة ومتكاملة لعملائها.

وحققت المجموعة تقدمًا كبيرًا منطلقة من إرثٍ ثريٍّ، لتقود نجاحات متتالية عبر رحلة التحول والتوسع عبر ركائز أعمال جديدة، وتنويع مصادر الإيرادات، وتحسين العمليات، مما ساهم في تعزيز مكانتها كمجموعة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا والاستثمار، وتحقيق النمو وبناء المرونة والكفاءة في عملياتها لمواجهة تحديات الاقتصاد العالمي.

وعززت المجموعة شراكاتها إقليميًا وعالميًا لتقديم حلول رقمية وخدمات تكنولوجية عالية القيمة، تلبي الاحتياجات المتطورة للمجتمعات والأسواق المختلفة التي تعمل بها، وتساهم في تمكين المجتمعات رقميًا.

إن تركيز &e في عام 2022 على خلق فرص جديدة للنمو وتسريع رحلتها الابتكارية، ساهم في دعم النتائج المالية القوية التي حققتها، لا سيما من خلال الاستفادة من إمكانياتها في توفير أحدث التقنيات والحلول الرقمية مثل خدمات الجيل الخامس الــ 5G  والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، مما عزز من مكانتها في قيادة المستقبل الرقمي.

ثقة 163 مليون مشترك ترسم طريق النجاح

وبمناسبة الإعلان عن النتائج المالية لعام 2022، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e:" تعد النتائج المالية الاستثنائية التي حققتها &e، بإيرادات موحدة بلغت 52.4 مليار درهم إماراتي وصافي أرباح بقيمة 10.0 مليار درهم إماراتي في عام 2022، دليلًا قويًا على نجاح استراتيجيتنا في التحول إلى مجموعة تكنولوجية واستثمارية، تسعى للمساهمة بشكل قوي في تطوير الأجيال القادمة من الاتصالات ووضع بصمة حقيقية في ابتكار الحلول التكنولوجية المتطورة".

وأضاف معاليه: "تحرص المجموعة منذ بدء رحلتها للتحول إلى مجموعة تكنولوجية، على تنويع أعمالها ومصادر الدخل لديها عبر محاور الأعمال المتكاملة التي أسستها، وذلك من خلال التوسع إلى قطاعات جديدة وتقديم خدمات تكنولوجية مبتكرة، والتركيز على الاستفادة من الإمكانات التي توفرها التكنولوجيا الرقمية لتقديم أحدث الحلول والخدمات للعملاء في مختلف الأسواق التي تعمل بها".

وتابع معاليه:" يظل التزامنا بخدمة عملائنا وإضافة القيمة المستدامة للمساهمين في صلب أولوياتنا، وأساس أعمالنا كمجموعة تكنولوجية رائدة عالميًا، ونسعى دائمًا من أجل إحداث تأثير إيجابي في المجتمعات التي نخدمها،  مدعومين بنتائجنا المتميزة خلال عام 2022 التي أحرزناها بفضل العمل الجاد والمتفاني لفريق الإدارة والموظفين، الذين قاموا ببذل جهود مضاعفة لترسيخ المكانة الإقليمية والعالمية للمجموعة ، كواحدة من أكثر العلامات التجارية موثوقية وتأثيرًا في القطاعات الحيوية، للمساهمة في تحقيق النمو المستدام للمجتمعات". 

واختتم معالي رئيس مجلس الإدارة قوله: " أتوجه بالشكر والامتنان للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة على رؤيتها الملهمة لنا خلال رحلتنا المتواصلة في الانتقال من نجاح إلى آخر، وتحقيق تحول رقمي أكثر شمولًا، وقيادة قدرات جديدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مما يمكننا من المساهمة في بناء مستقبل رقمي يعمل على تمكين ودعم المجتمعات ويعزز من رفاهيتها".

مجموعة &e تلتزم بالابتكار وإضافة القيمة عبر عملياتها

وبهذه المناسبة، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e : "كان عام 2022 استثنائيا لـ &e، في ظل تحولها إلى مجموعة عالمية للتكنولوجيا والاستثمار تعمل على تمكين المجتمعات رقمياً، ومع ذلك حققنا أداءًا قويًا في عملياتنا محليًا ودوليًا، ونتائجًا ملموسة بالرغم من التحديات العالمية الراهنة، وهو ما يؤكد مكانتنا القوية في الأسواق العالمية التي تتسم بسرعة التطور وشدة التنافسية".

وأشار حاتم دويدار إلى أن نتائج العام الماضي تعد نتائجًا قياسية لكونها تحققت في ظل عام استثنائي شهد العديد من المتغيرات في مقدمتها تحوّلنا إلى &e بتغيير كامل للعلامة التجارية، بجانب تأثير الحرب الروسية الأوكرانية على الاقتصاد العالمي، فضلا عن آثار تداعيات جائحة كورونا التي لا تزال ممتدة في بعض الأسواق، وهي التحديات التي قابلناها بتحوط ومرونة شديدة ورؤية مستقبلية أهّلتنا للحفاظ على النمو وتحقيق نتائج أعمال قياسية".

وتابع قائلاً: " نجحت المجموعة عبر شركاتها التابعة التي تنتشر في 16 سوقًا من تمكين وإثراء حياة ملايين الأفراد مع تحقيق أعلى قيمة مضافة من الحلول والخدمات المبتكرة التي تقدمها للمؤسسات، مما جعلنا الاختيار الأول للعملاء في جميع الأسواق التي نعمل بها، لاسيما وأن المجموعة تعمل دائمًا على توظيف خبراتها وقدراتها الرقمية لتمكينهم بأفضل شكل ممكن".

وأضاف دويدار: "تمتلك &e رؤية واضحة واستراتيجية ترتكز على قدرات وخبرات مكتسبة تؤهلها لتكون شريكًا في رسم ملامح المستقبل الرقمي العالمي، على أن يتحقق ذلك بالبحث والتطوير والابتكار في كل ما هو جديد ليمثل قيمة مضافة للأفراد والمجتمعات، وهو ما يمكن تحقيقه بالتكامل وتعزيز الشراكات مع قادة ورواد القطاعات التكنولوجية في العالم، لذلك شكّلت عمليات الدمج والاستحواذ لـ &e جزءًا مهمًا من استراتيجيتها للحفاظ على النمو، وتوسيع نطاقها الجغرافي، وتعزيز العائدات، ودفع مكانتها كمجموعة تكنولوجية واستثمارية عالمية ".

واختتم دويدار:" نفخر بالنجاحات التي تحققها المجموعة بجهود فرق عمل تضم مزيجًا بين الخبرات العالمية والمحلية والكوادر البشرية الشابة التي تسعى لوضع بصمة حقيقية في المستقبل، كما نعتز بالدعم الكبير الذي نحظى به من القيادة الرشيدة التي مهدت لنا الطريق نحو مستقبل رقمي أفضل".

أبرز التطورات خلال العام 2022:

&e

حققت المجموعة العديد من الخطوات خلال العام 2022، من ضمنها الاستحواذ على 11٪ من أسهم مجموعة فودافون العالمية (Vodafone Group Plc)، والتي زادتها لاحقًا إلى 14% في فبراير 2023.

كما حصلت المجموعة على لقب محفظة العلامات التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وفقًا لتقرير Brand Finance Global 500.

وعقدت &e سلسلة من الشراكات الاستراتيجية، مثل توقيع مذكرة تفاهم لمدة ثلاث سنوات مع شركة أريكسون لبناء شبكات مستقبلية أكثر استدامة، كما دخلت مرحلة جديدة من التعاون عبر شراكة استراتيجية مع شركة مايكروسوفت (Microsoft) لدفع الابتكار والتحول الرقمي. وحرصت المجموعة على استكشاف إمكانيات التكنولوجيا الحديثة من خلال الشراكة مع Meta واكتشاف تجارب الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR) لدعم مشاريع الاتصالات الرقمية الخاصة بها.

كما عقدت &e شراكة مع كل من هيئة أبوظبي الرقمية (ADDA) وترند مايكرو Trend Micro)) لإطلاق "العين السيبرانية" ((Cyber ​​Eye، وهي مبادرة تهدف إلى تعزيز قدرات الأمن السيبراني للهيئات الحكومية.

وحصلت المجموعة على تصنيف مجلة فوربس كأحد" أفضل أماكن للعمل" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2022، من خلال التركيز على تدريب وتطوير المواهب، إلى جانب نجاحها في تخريج الدفعة الرابعة من برنامج "خريجي الذكاء الاصطناعي" من الجيل القادم من قادة وخبراء العالم الرقمي.

وأكدت المجموعة حرصها على الاستدامة في عملياتها عبر الإعلان عن التزامها بتحقيق الحياد المناخي في عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من الانبعاثات الكربونية ضمن النطاقين 1 و2 بحلول عام 2030، لتسريع جهود العمل المناخي ودعم استراتيجية الدولة للحياد المناخي. وانضمت كأول شركة من القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مشروع المُسرعات المستقلة لدولة الإمارات العربية المتحدة للتغير المناخي (UICCA)، بالإضافة إلى إطلاق تحدي الاستدامة "FutureNow" بهدف توسيع نطاق العمل مع الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم، لتكون جزءًا من تطوير حلول مستدامة ومبتكرة.

&e إنترناشونال، القدرة على النمو في الأسواق العالمية

قدمت &e إنترناشونال، أداءً قويًا في كافة الأسواق التي تعمل بها، حيث نمت إيراداتها على أساس سنوي في كل من مصر وباكستان حسب العملات المحلية لكلا الدولتين، وطورت تجربة عملائها وإضافة قيمة ملموسة لهم، لتحقق المركز الأول من حيث نقاط الترويج NPS في معظم أسواقها.

كما أطلقت برنامج الشراكات "&e Partner Networks" لفتح الباب أمام مشغلي الاتصالات الإقليميين والمحليين لتحقيق نمو مستدام من خلال أفضل الممارسات للارتقاء بتجربة العملاء. وكجزء من البرنامج، تم توقيع أول مذكرة تفاهم مع شركة الاتصالات التونسية لتوفير مجموعة متكاملة من الخدمات.

وعملت &e إنترناشونال، على توسيع نطاق الأعمال عبر شراكات مختلفة مثل شراكتها مع شركة التأمين العملاقة AIG))، لتوفير خدمات تأمين رقمية فريدة عبر أسواق &e، وتعزيز نطاق التكنولوجيا المالية من خلال الشراكة مع MoneyGram الرائدة عالميًا لتطوير نظام الدفع الرقمي.

وأنشأت &e إنترناشونال مركز امتياز لتحليل البيانات المتقدمة، لتوفير إمكانية اتخاذ القرارات القائمة على البيانات باستخدام أحدث تقنيات التعلم الآلي وحلول الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات.

وأعلنت شركة اتصالات مصر عن هويتها التجارية المحدثة تحت اسم "اتصالات من &e " للاحتفال بـ 15 عامًا من النجاح في الأسواق المصرية، كما أطلقت شركة تمويل متناهي الصغر "إرادة" بالتعاون مع الصندوق السيادي في مصر، بهدف الاستفادة من التكنولوجيا المالية وزيادة الفرص المتاحة للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة.

ونفذت إطلاقًا مبتكرًا لـمحفظة Mobily Pay في المملكة العربية السعودية، لتقديم خدمات مالية مخصصة للهاتف المحمول مع مجموعة من الخدمات مثل التحويلات المالية الدولية والبطاقات مسبقة الدفع والمدفوعات (بما في ذلك دفع فواتير "سداد").

ونجحت شركة الاتصالات الباكستانيةPTCL ، في إطلاق (AirPON)، كحل مبتكر لنقل شبكة الألياف الضوئية إلى المنزل بأعلى المعايير العالمية، وأطلقت منصة البث المباشر عبر الإنترنت OTT الجديدة "SHOQ" بالتعاون مع evision، لترسيخ ريادتها في الوسائط الإعلامية والمحتوى الترفيهي عالي الجودة. ووقعت أيضًا شراكة إستراتيجية مع Vodafone لتوفير منتجات وخدمات إنترنت الأشياء للهيئات الحكومية والشركات الكبيرة في باكستان.

وحصلت شركة Ufone، وهي شركة تابعة لشركة الاتصالات الباكستانيةPTCL، إحدى شركات مجموعة &e، على المركز الأول في مجال شبكة الصوت والبيانات من قبل هيئة الاتصالات الباكستانية، كما تم اختيارها أيضًا كمزود رائد لخدمات شبكة 4G، بالإضافة إلى حصولها على جائزة "النجم الصاعد العالمي" في باكستان ضمن جوائز OpenSignal العالمية.

وحصلت (ماروك تيليكوم) في المملكة المغربية، على جائزة أفضل تجربة إنترنت في البلاد عبر تحقيق الوصول إلى أعلى سرعة في التحميل والتنزيل، وفق تقرير شركة (Open Signal). بينما قامت MT Group في القارة الإفريقية، بتوسيع شبكات  4Gو FTTH لزيادة معدلات نفاذ شبكة الألياف الضوئية للمنازل، وتغطية الشبكات عبر شركاتها الفرعية.

اتصالات من &e، خدمات وحلول رائدة في مجال التكنولوجيا الرقمية

شهدت اتصالات من &e خطوات كبيرة في تحولها لواحدة من أكثر الشركات ابتكارًا وتنافسية من خلال العديد من الإنجازات الاستراتيجية في عام 2022، بما في ذلك حصولها على لقب أقوى علامة تجارية للاتصالات في كافة الفئات في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتصنيفها ضمن أقوى 3 علامات تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، وفق تقرير Brand Finance Global 500.

واستحوذت الشركة بالكامل على تطبيق elGrocer، لتعزيز خدمات تطبيق Smiles، إلى جانب إطلاق منصة easy insurance الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي منصة تأمين مبتكرة تقدم خدمات رقمية للتأمين على السيارات والتأمين الصحي والتأمين على السفر، وإطلاق تطبيق «GoChat Messenger» المتكامل والذي يتيح للمستخدمين إجراء المكالمات الصوتية والمرئية مجانًا.

ومن أبرز الشراكات التي عقدتها اتصالات من &e، الشراكة مع Amazon لتقديم أجهزة eero وecho لأول مرة في دولة الإمارات، وتوسيع التعاون مع أمازون ويب سيرفيسز (AWS) لمواكبة الطلب المتزايد من جانب الشركات على الحلول والخدمات الرقمية عبر مختلف القطاعات، وإطلاق أول نظام عالمي شامل لتقنيات الصوت عبر الشبكات اللاسلكية الجديدة (VoNR) بالتعاون مع رواد الصناعة من الموردين وأطلقت الشركة خدمة "Business Pro" الجديدة كليًا لتلبية الاحتياجات الرقمية للأعمال والشركات، بالإضافة إلى إطلاق خدمات اتصال إنترنت محدثة ومخصصة مثل "الإنترنت الرقمي" و"الإنترنت الرقمي المميز" لدعم قطاع الأعمال.

ونجحت اتصالات من &e في إطلاق أول شبكة خاصة من الجيل الخامس (5G) في المنطقة، مما يمثل علامة فارقة في رحلتها نحو توفير حلول اتصال سلسة للعملاء، وكذلك تقديم أول حلول مراقبة متصلة بشبكة الجيل الخامس 5G.

وحظيت تقنية السيارات المتصلة بالشبكة، التي توفرها اتصالات من &e، باهتمام كبير في قطاع صناعة السيارات، حيث وقعت الشركة عدة اتفاقيات مع أهم الشركات في هذا المجال، مما يؤكد على التزام الشركة بتقديم أفضل حلول الاتصال لكافة القطاعات، ودفع التقدم والابتكار وتوسيع نفوذها في الأسواق الجديدة.

وكشفت الشركة عن عالم &e الافتراضي عبر ميتافيرس &e universe ضمن جدول أعمال جيتكس جلوبال 2022، إلى جانب التعاون مع سوق أبوظبي العالمي ADGM)) لتمكين الشركات الناشئة والأعمال رقميًا. وأطلقت الشركة منصة GoWell الرقمية، وهي أول منصة تعتمد على نظام المكافآت لتعزيز اللياقة والصحة البدنية للأفراد، بالإضافة إلى التعاون مع ريسبونس بلس القابضة (RPM) لربط سيارات الإسعاف بشبكة الجيل الخامس 5G، بهدف المساهمة في دعم قطاع الخدمات الطبية.

وعملت اتصالات من &e على دعم كافة الفئات المجتمعية ضمن أعمالها للمساهمة في جهود التنمية الوطنية، مثل توفير عروض حصرية لكبار المواطنين من حاملي بطاقة "ذخر" أو "بركتنا"، للاستفادة بنسبة تصل إلى 60 بالمائة على أربع باقات "Freedom" للدفع الآجل، كما تعاون تطبيق  Smiles التابع للشركة، مع مبادرة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية (MBRGI) لدعم حملة "المليون وجبة" العالمية خلال شهر رمضان المبارك.

وشكلت الشراكة مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية (ETCC) للمشاركة في مبادرة "نافس"، خطوة هامة في تطوير المواهب الإماراتية شملت توظيف أكثر من 500 متخصص إماراتي في مجال البيع بالتجزئة، وخدمة العملاء، وتكنولوجيا المعلومات على مدار خمس سنوات.

&e الحياة، عمليات استراتيجية لتعزيز النمو

واستحوذت منصة المحتوى الترفيهي evision، التابعة لشركة &e الحياة، على حصة الأغلبية بنسبة 57 بالمائة من Starzplay Arabia، المنصة الرائدة في تقديم خدمات البث المسجل (فيديو) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال تحالفها مع شركة ADQ القابضة.

ولتعزيز محفظة أعمالها وتوفير المزيد من الخيارات الترفيهية لتلبية تطلعات عملائها، حصلت evision على حقوق البث الحصرية لدوري الدرجة الأولى الإيطالي، وبطولة كأس آسيا ICC T20 و"دي بي وورلد" (DP World) للكريكت، وكأس العالم T20 على قناة CricLife MAX في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وعززت evision محتواها للمشتركين عبر إضافة العديد من الباقات والخيارات، مثل برامج "الأنمي" المصورة، ومجموعة من البرامج والمحتويات التلفزيونية المميزة باللغات الكورية، والفرنسية، والإسبانية، وأطلقت قناة أفلام باللغات الثلاثة لمنطقة جنوب الهند "Emasala Simply South" بالشراكة مع Simply South، أكبر منصة بث عبر الإنترنت.

وعملت على تطوير المحفظة الإلكترونية وإعادة إطلاقها تحت اسم e& money، ذراع التكنولوجيا المالية لشركة &e الحياة، كشركة رائدة وسوق للتطبيقات المالية المتكاملة، مما ساهم في حصولها على جائزة أفضل محفظة في المنطقة، من قبل MENA Fintech Association بفضل خدماتها المميزة التي تثري تجربة العملاء.

&e المؤسسات، الرائدة في مجال الخدمات الرقمية

نجحت &e المؤسسات في تحقيق إضافة قيمة استثنائية لعملائها، من خلال مجموعة من الشراكات الاستراتيجية، مثل شراكتها مع مجموعة G42 لإنشاء أكبر مركز بيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط ((Khazna، لدعم تأسيس نظام رقمي متكامل، وكذلك تنفيذ مشروع مشترك مع "بيسبين جلوبال - Bespin Global"، لبناء أكبر مزود خدمات احترافية ومُدارة عبر السحابة في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا وباكستان، مع الاستثمار في شركة Bespin Global القابضة.

كما أتمت الشركة عملية الاستحواذ الكامل على SmartWorld، وتم اطلاقها تحت اسم (e& enterprise IoT & AI) المتخصصة في خدمات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

ونجحت في مجال الذكاء الاصطناعي في التحالف الاستراتيجي لمدة ثلاث سنوات مع DataRobot، منصة الذكاء الاصطناعي الرائدة في الولايات المتحدة، وذلك لإطلاق الذكاء الاصطناعي المؤسسي كخدمةAlaas) ) لدعم التحول الرقمي للشركات الحكومية والخاصة. وأطلقت &e المؤسسات أول مركز تميز في مجال الذكاء الاصطناعي (AI CoE) في المنطقة بالتعاون مع Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي، بهدف زيادة التعاون بين الشركات والحكومات والمستثمرين والشركات الناشئة.

ولتعزيز قدرة الشركات على تقديم تجارب عملاء متفوقة، قامت الشركة بإطلاق "إنغيج إكس"engageX-، منصة الاتصال المتطورة كخدمة (CPaaS) لتوفير "تجربة المستخدم النهائي" بطريقة سلسة مع قنوات اتصال متعددة. واستمرت الشركة في عقد المزيد من الشراكات الاستراتيجية مثل تعاونها مع شركة NICE العالمية الرائدة لتوفير منصة CXone السحابية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتوسعت في قدراتها في المملكة العربية السعودية، من خلال إطلاق "هلب أي جي" ذراع الأمن السيبراني لشركة &e المؤسسات، مركزًا متطورًا لعمليات الأمن السيبراني CSOC في مدينة الرياض.

وتوجت أعمال وإنجازات &e المؤسسات بحصولها على شهادة تكريم من قبل IDC MarketScape كشركة رائدة في استشارات إنترنت الأشياء وخدمات تكامل الأنظمة.

&e الاستثمار، دعم الشركات الناشئة وإعدادها للمستقبل

وضعت &e الاستثمار استراتيجية واضحة للتركيز على الاستثمار في الابتكار والمواهب على المدى الطويل، وأعلنت عن صندوقها بقيمة 250 مليون دولار لرأس المال الاستثماري (VC)، واستثمرت استراتيجيًا في VUZ، وهو تطبيق اجتماعي رائد، بالإضافة إلى تمويل Lablabee، وهي شركة تقنية ناشئة تعمل على تطوير أول منصة مخبرية عملية في العالم لسحابة الاتصالات السلكية واللاسلكية، والتي شكلت أبرز الإنجازات الهامة خلال عام 2022.

  • من أوائل شركات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في إتاحة حلول الحوسبة الطرفية متعددة الوصول لقطاعات الطاقة، والبنية التحتية، والبيع بالتجزئة

أعلنت اتصالات من e& عن نجاحها في إطلاق خدمة "مايكروسوفت أزور للحوسبة الطرفية متعددة الوصول الخاصة للمؤسسات"، " Microsoft private Multi-access Edge Compute (MEC) " لتصبح من أوائل مشغلي الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في توفير هذه الخدمة لقطاعات متعددة مثل التصنيع، والطاقة، والمنشآت الحيوية، وقطاع البيع بالتجزئة لتزويدهم بالتطبيقات الحديثة التي تلبي احتياجاتهم التشغيلية. 

وتتيح منصة Azure MEC الخاصة شبكة موثوقة من الجيلين الرابع والخامس 4G و 5G ذات أداء عالٍ، بزمن استجابة منخفض لدعم تطبيقات الروبوتات، وتحليلات الفيديو، وإنترنت الأشياء الطرفية، ما يعزز التوجهات إلى المستوى التالي من التحول الرقمي.

ويعد هذا التعاون الناجح مع مايكروسوفت جزءاً من الإطلاق التجاري للشبكات الخاصة من الجيل الخامس التي تؤدي إلى الاستفادة من النظام الأساسي لخدمة "Azure" بالإضافة إلى منظومة من خدمات موردي البرامج المستقلين (ISVs) لمعالجة تحديات الأعمال مثل اختبار جودة الإنتاج في التصنيع وإدارة المتاجر في مواقع البيع بالتجزئة أو تتبع الأصول في مراكز النقل الهامة.

وتتماشى هذه الشراكة مع رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء بيئة أعمال مفتوحة وفعالة ومتكاملة عالمياً، مما يعزز الفرص للعديد من قطاعات الصناعة المختلفة لبناء أعمال قائمة على المعرفة ومستدامة ومركزة على الابتكار.

وقال خالد السويدي، نائب أول الرئيس للشبكات والمنصات الرقمية في اتصالات من e&: "نهدف إلى تزويد الحلول والخدمات التقنية التي تعزز القيمة للعملاء وتمتد لتشمل أكثر من مجرد خدمات الاتصالات التقليدية، بما يمثل عنصراً هاماً في تحقيق تفوق الشركة ضمن تقنيات الشبكات الخاصة. وتسهم منظومة الخدمات الشاملة التي نقدمها اليوم في تحقيق التطلعات المتعلقة بالأدوار المستقبلية لشبكات الجيل الخامس في مختلف القطاعات. كما يهدف هذا التعاون مع مايكروسوفت واستثمارنا المتواصل في تقنيات شبكة الجيل الخامس، إلى تحقيق رؤيتنا المتمثلة في دعم منظومة التحول الرقمي للشركات".

وقال شرياج جاجلاني، نائب رئيس إدارة المنتجات في مايكروسوفت: " اتصالات من e& هي شريك استراتيجي لتمكين الثورة الصناعية 4.0 للمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وتحتضن رؤيتها بنية الحوسبة المرنة التي تملك خيارات عديدة من الشبكات جنباً إلى جنب العديد من التطبيقات الحديثة المتصلة تشجع العملاء على تصميم وتمكين الحلول الابتكارية لحل مشاكل الأعمال الحقيقية".

ومن خلال منصة Azure MEC الخاصة، ستتمكن اتصالات من e& من إتاحة مجموعة كاملة من وظائف شبكة الجيل الخامس 5G الأساسية، وتطبيقات متعددة على نظام أساسي مصغر للحوسبة الطرفية في مواقع تتراوح من العشرات إلى المئات في غضون دقائق. 

يتم توفير وإدارة عمليات نشر شبكة النفاذ الراديوي (RAN) وإعدادات شرائح البطاقات (SIM) بواسطة البنية التحتية للشبكات القائمة حالياً لاتصالات من e&. ويمكن تثبيت التطبيقات التي تخدم احتياجات العمل على منصة Azure الخاصة MEC لتقديم حلول موثوقة وآمنة وقابلة للتطوير، تخدم جميع احتياجات عملائنا. وتعتزم اتصالات من e& تقديم العديد من منظومات التطبيقات من خلال شراكات جديدة لخدمة مجموعة متنوعة من القطاعات مثل البيع بالتجزئة والبنية التحتية والتصنيع وغيرها.

  • توفر &e money المزيد من خيارات الدفع والسرعة والأمان في البطاقات الائتمانية بالاعتماد على تقنيات ماستركارد
  • تعد &e money أول منصة مالية ضمن قطاع الاتصالات تصدر بطاقات بالتعاون مع ماستركارد في دولة الإمارات
  • يُسهم التعاون في تطوير آلية السداد من خلال بطاقة مسبقة الدفع وتوفير التعاملات المالية الآمنة

أعلنت &e money ذراع التكنولوجيا المالية، والتطبيق المالي الرائد لشركة &e الحياة، اليوم عن شراكتها مع شركة ماستركارد العالمية المتخصصة في حلول الدفعات، لتعزيز وتطوير آلية سداد الدفعات للمستهلكين من خلال استخدام بطاقة حصرية مسبقة الدفع، تتيح إتمام الدفعات في أي مكان في العالم وتوفر المرونة والراحة في الاستخدام عبر البطاقات الفعلية أو الرقمية.

وتعزز بطاقة &e money الخدمات التي توفرها المنصة بشكل كبير، إذ تتيح للعملاء محفظة رقمية لإجراء التحويلات المباشرة فيما بينهم، والتحويلات المالية الدولية، وسداد المدفوعات وغيرها الكثير.

وفي هذا السياق قال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة &e الحياة: "تغيرت سلوكيات المستهلك فيما يتعلق بسداد الدفعات والإنفاق خلال السنوات القليلة الماضية بشكلٍ كبير، وكان لا بدّ لنا من توفير حلول ومنتجات مبتكرة ترتقي بتجربتهم وتطلعاتهم الرقمية. وتسهم شراكتنا مع ماستركارد في تعزيز أهدافنا المتمثلة في توفير التطبيق المالي الأكثر تميزاً في المنطقة. ومن خلال بطاقة &e money، فإننا نسعى لدعم قطاع التكنولوجيا المالية في دولة الإمارات، وجعل المدفوعات الرقمية في متناول جميع شرائح المجتمع".

وأضاف الشامسي: "نحن متحمسون للإمكانيات والفرص التي توفرها البطاقة الجديدة، ونعمل باستمرار على إزالة العقبات أمام المستهلكين وتطوير قطاع التكنولوجيا المالية عبر حلول تقنية ورقمية جديدة من شأنها إثراء التعاملات المالية لعملائنا".

وتسهم الشراكة الاستراتيجية مع ماستركارد في تمكين عملاء &e money من سداد الدفعات سواء في المتاجر أو عبر الإنترنت في أي مكان في العالم، بالمقارنة مع الطرق السابقة التي وفرتها المحفظة في سداد الدفعات في المتاجر. ويمكن للعملاء الحصول على البطاقات الرقمية لإجراء المدفوعات عبر الإنترنت في المرحلة الأولى من الإطلاق، بينما يمكن للعملاء طلب البطاقات الفعلية في المرحلة القادمة.

وتشارك ماستركارد بشكل متواصل في تعزيز الوصول الرقمي في جميع أنحاء المنطقة إلى جانب الالتزام بتطوير الابتكار والتكنولوجيا الرقمية لتبسيط المدفوعات من خلال الأموال عبر الهاتف المتحرك، إذ تسهم الخدمة الجديدة في دعم التقنيات المالية والمدفوعات الرقمية عبر جميع شرائح العملاء، بما في ذلك العملاء من ذوي الحسابات البنكية أو بدونها.

وتعمل ماستركارد بالتعاون مع "نتورك إنترناشيونال" (Network International)، إحدى الشركات الرائدة في تمكين التجارة الرقمية في المنطقة، على توفير منصة دفع متكاملة لتعزيز نجاح هذه الشراكة الاستراتيجية، والاستفادة من شبكة "نتورك إنترناشيونال" لتعزيز مصادر النمو لمجموعة &e والمساهمة في الانتقال إلى التجارة الرقمية بمرونة تامة.

من جانبها، قالت آمنة أجمل، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون تطوير الأسواق لدى ماستركارد في شرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن ملتزمون بتطوير نظام الدفع المحلي والمساهمة في تطوير المشهد الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما نقدم خدماتنا كمزود التكنولوجيا المفضل الذي يربط شركات الاتصالات وشركات التجارة الإلكترونية الرقمية وشركات التكنولوجيا المالية بعملائها. وتعمل شراكتنا مع &e money على توفير أسلوب حياة متصل رقميًا يعزز تجارب العملاء المتميزة".

كما تشكل معاملات البطاقات المدفوعة مسبقاً جزءاً لا يتجزأ من برنامج الولاء الخاص بـ &e money حيث يحصل العملاء على استرداد نقدي ومكافآت مقابل كل درهم يتم إنفاقه، ويمكن استبدالها بمزايا مختلفة مثل حزم البيانات المجانية والدقائق ورموز القسائم وغير ذلك الكثير.

بالإضافة إلى ذلك، تسمح بطاقة تطبيق &e money للعملاء بالتحكم في شؤونهم المالية وتتبع إنفاقهم، وفي المرحلة الأولى من الإطلاق، توفر البطاقة الافتراضية المجانية لجميع العملاء المؤهلين الذين يقومون بتحميل التطبيق والتسجيل فيه، ويمكن أيضاً ربطه في المستقبل القريب بمنصات الدفع الخاصة بـأنظمة Apple وGoogle و Samsung لسداد المدفوعات. وفي المرحلة التالية، تقوم &e money بإثراء محفظة بطاقاتها بمقترحات قيمة متنوعة لتلبية احتياجات العملاء.

وأطلقت مجموعة &e علامتها التجارية الجديدة في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من “&e في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة &e إنترناشونال في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "&e المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وستركز "&e الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

أعلنت شركة e& المؤسسات التابعة لمجموعة e& اليوم عن إتاحة خدمة "مايكروسوفت لإدارة حلول الاستدامة" (Microsoft Sustainability Manager)، المدعمة بأحدث تقنيات تحليل البيانات لتمكين الشركات من تحديد وتنفيذ خطط الاستدامة وتخفيض انبعاثات الكربون.

وتتميز هذه الخدمة الجديدة بقدرتها على تحليل البيانات لمساعدة الشركات على اكتساب الرؤى الشاملة حول تأثير الانبعاثات الصادرة من أعمالها. كما تؤدي هذه الخدمة إلى رصد مصادر تلك الانبعاثات، واختبار سبل تخفيضها وإدارتها وفقاً لأهدافهم المتعلقة بالاستدامة.

وتمثل الاستدامة إحدى الركائز الرئيسية في هذه الشراكة الإستراتيجية متعددة السنوات بين e& المؤسسات ومايكروسوفت، إذ تركز e& المؤسسات على تسريع تنفيذ خدمات وحلول الاستدامة في الأسواق والمجتمعات التي تخدمها.

واختارت e& المؤسسات حلول مايكروسوفت السحابية للاستدامة (Microsoft Cloud for Sustainability) كركيزة أساسية للخدمات التي ستوفرها في مجال الاستدامة، بالاعتماد على وظائفها المتقدمة وتميزها في مسائل الحوكمة البيئية والاجتماعية ومرونتها في الأداء. كما يؤدي تكامل الحلول التي تقدمها e& المؤسسات إلى تعزيز مكانتها كشركة رائدة ومتخصّصة في الاستدامة، بالاعتماد على خدمات المدن الذكية واسعة النطاق، واستشارات الاستدامة البيئية، والحلول التي تركز على تحليل البيانات لإدارة خطط الاستدامة.

وتتيح e& المؤسسات استشارات الاستدامة البيئية لمساعدة الشركات على تحليل انبعاثات الغازات الدفيئة الخاصة بهم بشكل شامل في مختلف مراحل الأعمال، وتطوير استراتيجية للخدمات والحلول الرامية إلى تخفيض الانبعاثات وتحقيق أهدافهم في الاستدامة.

 وتقدم e& المؤسسات مجموعة واسعة من حلول المدن الذكية، بما في ذلك حلول الطاقة الشمسية، وإدارة استهلاك الطاقة، بالإضافة إلى العديد من خدمات إنترنت الأشياء المتنوعة مثل المباني الذكية، وإدارة النفايات وغيرها من الخدمات التي تركز على تخفيض تكاليف التشغيل وترشيد استهلاك الماء والكهرباء.

وتوفر e&المؤسسات لعملائها أيضاً مركز التميز في الاستدامة، والذي يساعد في إدارة وتنفيذ جميع الخدمات والحلول باستمرار، من أجل ضمان تحقيق أهداف الاستدامة، أثناء تطوير استراتيجية العملاء ودفع نمو أعمالهم للنمو.

وقال ألبيرتو أراكيو، الرئيس التنفيذي لـشركة e& enterprise iot and ai:"نواصل التزامنا بالاستدامة والابتكار، وتحديداً من خلال خططنا الهادفة إلى دعم المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 في دولة الإمارات، إلى جانب أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. كما يتماشى إطلاق هذه الخدمة الجديدة مع أهدافنا في الاستدامة التي تتوافق مع أهداف الاستدامة الخاصة بعملائنا. ومن خلال تقديمنا لهذه الحلول المتطورة، سنعمل على تمكين الشركات والجهات الحكومية من رصد انبعاثات الكربون وإحداث تأثير إيجابي على البيئة".

وأضاف ألبيرتو: نسعى من خلال تقديمنا خدمة مايكروسوفت لإدارة حلول الاستدامة، إلى تمكين المؤسسات من الحصول على رؤية متواصلة لأنشطة الانبعاثات الخاصة بهم، والإبلاغ بشكل موثوق عن تأثيرها وتقدمها في الوقت الفعلي، والوصول إلى المعلومات المطلوبة للتعاون مع الآخرين سعياً لتحسين وتوسيع نطاق مبادرات الاستدامة وتحويل أعمالهم نحول الأفضل".

وستتيح هذه الخدمة الجديدة للشركات اتباع نهج يعتمد على البيانات بشكل أكبر لإدارة خطط الاستدامة، من خلال الجمع بين مصادر البيانات المتباينة وتوفير الوصول لها في الوقت الفعلي تقريباً، بما يمكنهم من تحليلها والإبلاغ عن تأثيرها، ورصد تقدمهم في أهداف الاستدامة الخاصة بهم.

  • توفر &e money المزيد من خيارات الدفع والسرعة والأمان في البطاقات الائتمانية بالاعتماد على تقنيات ماستركارد
  • تعد &e money أول منصة مالية ضمن قطاع الاتصالات تصدر بطاقات بالتعاون مع ماستركارد في دولة الإمارات
  • يُسهم التعاون في تطوير آلية السداد من خلال بطاقة مسبقة الدفع وتوفير التعاملات المالية الآمنة

أعلنت &e money ذراع التكنولوجيا المالية، والتطبيق المالي الرائد لشركة &e الحياة، اليوم عن شراكتها مع شركة ماستركارد العالمية المتخصصة في حلول الدفعات، لتعزيز وتطوير آلية سداد الدفعات للمستهلكين من خلال استخدام بطاقة حصرية مسبقة الدفع، تتيح إتمام الدفعات في أي مكان في العالم وتوفر المرونة والراحة في الاستخدام عبر البطاقات الفعلية أو الرقمية.

وتعزز بطاقة &e money الخدمات التي توفرها المنصة بشكل كبير، إذ تتيح للعملاء محفظة رقمية لإجراء التحويلات المباشرة فيما بينهم، والتحويلات المالية الدولية، وسداد المدفوعات وغيرها الكثير.

وفي هذا السياق قال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة &e الحياة: "تغيرت سلوكيات المستهلك فيما يتعلق بسداد الدفعات والإنفاق خلال السنوات القليلة الماضية بشكلٍ كبير، وكان لا بدّ لنا من توفير حلول ومنتجات مبتكرة ترتقي بتجربتهم وتطلعاتهم الرقمية. وتسهم شراكتنا مع ماستركارد في تعزيز أهدافنا المتمثلة في توفير التطبيق المالي الأكثر تميزاً في المنطقة. ومن خلال بطاقة &e money، فإننا نسعى لدعم قطاع التكنولوجيا المالية في دولة الإمارات، وجعل المدفوعات الرقمية في متناول جميع شرائح المجتمع".

وأضاف الشامسي: "نحن متحمسون للإمكانيات والفرص التي توفرها البطاقة الجديدة، ونعمل باستمرار على إزالة العقبات أمام المستهلكين وتطوير قطاع التكنولوجيا المالية عبر حلول تقنية ورقمية جديدة من شأنها إثراء التعاملات المالية لعملائنا".

وتسهم الشراكة الاستراتيجية مع ماستركارد في تمكين عملاء &e money من سداد الدفعات سواء في المتاجر أو عبر الإنترنت في أي مكان في العالم، بالمقارنة مع الطرق السابقة التي وفرتها المحفظة في سداد الدفعات في المتاجر. ويمكن للعملاء الحصول على البطاقات الرقمية لإجراء المدفوعات عبر الإنترنت في المرحلة الأولى من الإطلاق، بينما يمكن للعملاء طلب البطاقات الفعلية في المرحلة القادمة.

وتشارك ماستركارد بشكل متواصل في تعزيز الوصول الرقمي في جميع أنحاء المنطقة إلى جانب الالتزام بتطوير الابتكار والتكنولوجيا الرقمية لتبسيط المدفوعات من خلال الأموال عبر الهاتف المتحرك، إذ تسهم الخدمة الجديدة في دعم التقنيات المالية والمدفوعات الرقمية عبر جميع شرائح العملاء، بما في ذلك العملاء من ذوي الحسابات البنكية أو بدونها.

وتعمل ماستركارد بالتعاون مع "نتورك إنترناشيونال" (Network International)، إحدى الشركات الرائدة في تمكين التجارة الرقمية في المنطقة، على توفير منصة دفع متكاملة لتعزيز نجاح هذه الشراكة الاستراتيجية، والاستفادة من شبكة "نتورك إنترناشيونال" لتعزيز مصادر النمو لمجموعة &e والمساهمة في الانتقال إلى التجارة الرقمية بمرونة تامة.

من جانبها، قالت آمنة أجمل، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون تطوير الأسواق لدى ماستركارد في شرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن ملتزمون بتطوير نظام الدفع المحلي والمساهمة في تطوير المشهد الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما نقدم خدماتنا كمزود التكنولوجيا المفضل الذي يربط شركات الاتصالات وشركات التجارة الإلكترونية الرقمية وشركات التكنولوجيا المالية بعملائها. وتعمل شراكتنا مع &e money على توفير أسلوب حياة متصل رقميًا يعزز تجارب العملاء المتميزة".

كما تشكل معاملات البطاقات المدفوعة مسبقاً جزءاً لا يتجزأ من برنامج الولاء الخاص بـ &e money حيث يحصل العملاء على استرداد نقدي ومكافآت مقابل كل درهم يتم إنفاقه، ويمكن استبدالها بمزايا مختلفة مثل حزم البيانات المجانية والدقائق ورموز القسائم وغير ذلك الكثير.

بالإضافة إلى ذلك، تسمح بطاقة تطبيق &e money للعملاء بالتحكم في شؤونهم المالية وتتبع إنفاقهم، وفي المرحلة الأولى من الإطلاق، توفر البطاقة الافتراضية المجانية لجميع العملاء المؤهلين الذين يقومون بتحميل التطبيق والتسجيل فيه، ويمكن أيضاً ربطه في المستقبل القريب بمنصات الدفع الخاصة بـأنظمة Apple وGoogle و Samsung لسداد المدفوعات. وفي المرحلة التالية، تقوم &e money بإثراء محفظة بطاقاتها بمقترحات قيمة متنوعة لتلبية احتياجات العملاء.

وأطلقت مجموعة &e علامتها التجارية الجديدة في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من “&e في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة &e إنترناشونال في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "&e المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وستركز "&e الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • مجموعة &e تستلم جائزة "براند فاينانس" لمحفظة العلامات التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات في الشرق الأوسط وإفريقيا
  • احتفظت "اتصالات من &e" بمكانتها الريادية كأقوى علامة تجارية في كافة القطاعات في الشرق الأوسط وإفريقيا، وضمن أقوى ثلاث علامات تجارية في قطاع الاتصالات عالمياً
  • حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة &e في المرتبة 1 عالمياً عن فئة قطاع الاتصالات على المؤشر العالمي لحماة العلامة التجارية، كأول رئيس تنفيذي من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يتصدر المؤشر

استلمت مجموعة &e جائزة تقرير "براند فاينانس تيليكوم 150 - Brand Finance Telecoms 150- 2023" عن فئة محفظة العلامات التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات في الشرق الأوسط وإفريقيا. كما نجحت استراتيجية التحول إلى مجموعة عالمية رائدة في التكنولوجيا والاستثمار، في تعزيز الأعمال ونالت ثقة كبيرة من قبل شركائها. وبدعم الأداء الجيد للأرباح، حققت مجموعة &e نمواً سنوياً في قيمة محفظة علاماتها التجارية بنسبة 12.3% لتسجل رقماً قياسياً بلغ .614 مليار دولار.

واحتفظت "اتصالات من &e"، بمكانتها الريادية ضمن التقرير كأقوى علامة تجارية في كافة القطاعات في الشرق الأوسط وإفريقيا، وحلت ضمن أقوى ثلاث علامات تجارية في قطاع الاتصالات عالمياً. ويعكس هذا التصنيف الجديد استراتيجية التحول التكنولوجي في اتصالات من &e مدعومة بتفوق شبكات الجيل الخامس المتطورة، وولاء العملاء عبر تخصيص الخدمات والحلول المقدمة لهم، وزيادة نسبة رضا الموظفين في بيئة عمل حيوية جعلت من المجموعة وجهة مفضّلة للعمل.

تسلم الجائزتان حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة &e، ومسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من &e، وذلك على هامش جدول أعمال المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة في برشلونة.

وقال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة &e: "نواصل العمل على تعزيز مراتب الصدارة لمجموعة &e في مؤشرات التحول الرقمي ونسعى للبقاء في طليعة المشهد الرقمي حول العالم. كما نلتزم باختبار نماذج عمل جديدة من شأنها تطوير خدماتنا وحلولنا التي نقدمها إلى أكثر من 162 مليون مشترك في الأسواق التي نعمل فيها. ويبقى التركيز الاستراتيجي للمجموعة هو الارتقاء بالشراكات وفرص الاستثمار التي تؤدي إلى تعزيز النمو لكافة ركائز الأعمال ضمن المجموعة".

وأضاف دويدار: "تتمثل أولويتنا في إرضاء العملاء وتلبية كافة تطلعاتهم، حيث ترتكز مناهج العمل في المجموعة حول رضا العملاء، ما يدفعنا إلى تعزيز قيمة الخدمات والحلول التي نقدمها. ويدفعنا التزامنا برضا العملاء إلى تحقيق المزيد من الشراكات المثمرة التي تعزيز مكانتنا كمجموعة عالمية رائدة في التكنولوجيا".

وانعكس هذا النجاح أيضاً في تصنيف اتصالات من &e كأقوى علامة تجارية في الشرق الأوسط وإفريقيا برصيد نقاط بلغ 89.1 من أصل 100 لتحقق بذلك التصنيف الريادي (AAA).

وقال مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات من &e: "يعكس هذا الإنجاز التزامنا التام بتزويد عملائنا بأكثر الخدمات والتجارب تميزاً. وسنواصل الاستثمار في علامتنا التجارية وانتشارنا الواسع لدفع النمو وتمكين أسس النجاح، مع الاستثمار في أحدث التقنيات والمناهج المبتكرة لتزويد عملائنا بأفضل الحلول. وتتمثل أولويتنا الاستراتيجية في ترسيخ مكانة الشركة الريادية في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا، بالارتكاز على أسلوبها المبتكر، وخدمات العملاء المتميزة، والالتزام المتجدد بخطط الاستدامة".

وتقدم حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة &e، إلى المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الرؤساء التنفيذين في قطاع الاتصالات Brand Guardians Telecom Index من "براند فاينانس"، كأول رئيس تنفيذي من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا يتصدر المؤشر. واعتمد التصنيف الجديد الذي على أبحاث مكثفة ضمن الأسواق العالمية شملت دراسة لـ 1000 محلل وصحفي حول العالم، والقائمة على ثلاثة جوانب رئيسية وهي: الاستثمار والدور القيادي في توجيه الشركة إلى الاتجاه الصحيح، والإنصاف وكيف ينظر إليه الجميع، إلى جانب أداء الشركة والعلامة التجارية خلال توليه القيادة.

"براند فاينانس" هي هيئة استشارية رائدة في تقييم العلامات التجارية المستقلة على مستوى العالم، وتعمل على تقييم أكثر من 5000 علامة تجارية من جميع القطاعات والمناطق الجغرافية كل عام.

وأطلقت مجموعة &e (المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات) علامتها التجارية الجديدة في فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن ممثلة بقطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، ممثلاً بشركة "اتصالات من &e" في مقر المجموعة بدولة الإمارات، وشركة &e إنترناشونال في الأسواق العالمية للمجموعة، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة، وتوفير أحدث الشبكات، وتعزيز القيمة لمختلف عملاء المجموعة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

وتركز "&e المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني المتكاملة والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة لتمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال.

وستركز "&e الاستثمار" جهودها على استكشاف الفرص الاستثمارية، لتعزيز حضور المجموعة عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

فبراير 2023

  • تشكل هذه التقنية الجديدة تقدماً هائلاً بالمقارنة مع شبكة الجيل الخامس غير المستقلة المتاحة حالياً في الأسواق
  • تستخدم شبكة مستقلة خصيصاً للجيل الخامس 5G، عوضاً عن الوصول الراديوي للجيل الخامس عبر شبكة الجيل الرابع المتقدمة 4G LTE
  • تؤدي لنقلة نوعية في تجارب التطبيقات، والصناعة 4.0، وإنترنت الأشياء، والواقع الافتراضي والمعزز

أعلنت "اتصالات من &e" اليوم عن الإطلاق التجاري لشبكة الجيل الخامس المستقلة (5G Standalone network) وإتاحتها للأفراد وقطاعات الأعمال للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتشكل هذه التقنية الجديدة تقدماً هائلاً بالمقارنة مع شبكة الجيل الخامس غير المستقلة المتاحة حالياً في الأسواق والتي كانت اتصالات من &e السبّاقة إقليمياً في إطلاقها تجارياً عام 2018. إذ تستخدم التقنية الجديدة شبكة مستقلة خصيصاً للجيل الخامس 5G، عوضاً عن الوصول الراديوي للجيل الخامس عبر شبكة الجيل الرابع المتقدمة 4G LTE.

وتمنح الشبكة الجديدة العملاء إمكانية استخدام الشبكات المستقلة والموثوقة وتتيح الخدمات بأداءٍ متفوق في جميع أنحاء الدولة. كما سيدعم هذا الإطلاق حلول الاتصال بين الآلات بشكلٍ كبير، وتبادل الاتصال بين الأجهزة في الوقت الفعلي، بالإضافة إلى الاستخدامات فائقة الموثوقية وذات زمن استجابة منخفض لتقنيات متنوعة مثل أجهزة التشغيل الذاتي والحلول المتطورة لإنترنت الأشياء. وستوفر شبكة الجيل الخامس المستقلة سعات الاتصال الإضافية بزمن استجابة أقل بكثير من السابق لبعض حالات الاستخدام المحددة. وستكون هذه الشبكة ذات أهمية بالغة في تحسين التجارب للتطبيقات واستخدامات الصناعة 4.0، وإنترنت الأشياء، والاستخدام التجاري للواقع الافتراضي والمعزز، والاستشعار الرقمي على نطاقٍ واسع.

ويحصل عملاء اتصالات من &e على سرعات فائقة للإنترنت ما يتيح تجارب أكثر تميزاً وفعالية، إذ يمكن للمشتركين الاستمتاع بسرعات الاتصال العالية مشابهة لسرعات الألياف الضوئية بتجارب متطورة في التطبيقات ذات الإقبال الكبير مثل مشاهدة الفيديو بدقة عالية 4K، والاستماع للموسيقى بجودة عالية، والألعاب السحابية. علاوةً على ذلك، ستتيح الخدمة أيضاً لقطاع الأعمال خيار الاتصال بالنطاق العريض البديل، إذ يمكن للشركات الاستفادة من مزايا النفاذ اللاسلكي الثابت عبر شبكة الجيل الخامس المستقلة لتعزيز عملياتها وتطوير تجارب العملاء.

وقال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في "اتصالات من &e": "نفخر بالإعلان عن استثمارنا الناجح والمتمثل في إطلاق تقنية الجيل الخامس المستقلة (5G Standalone)، وهو إنجاز هام يتيح لنا تقديم الحلول المتكاملة لشبكة الجيل الخامس إلى عملائنا في دولة الإمارات، لتزويدهم بأحدث الابتكارات الرقمية والتجارب الفائقة، لتشكل نقطة انطلاق نحو تعزيز الأعمال والاستثمارات المحلية. وستتيح لنا شبكة الجيل الخامس المستقلة تقديم الخدمات المتميزة لعملائنا وأحدث حلول الاتصال بسرعات عالية وزمن استجابة منخفض، إذ ساهمت شراكاتنا المثمرة في رفع جودة خدماتنا، أثناء تعزيز موثوقية وكفاءة وقيمة التجارب التي نقدمها لعملائنا. نحن فخورون بدورنا الريادي في شبكات الجيل الخامس ونلتزم بمواصلة جهودنا لتقديم أفضل الخدمات في قطاع الاتصالات والحلول الرقمية".

ويأتي إطلاق هذه الخدمة تجارياً بالارتكاز على منظومة خاصة بالخدمات تتيح إمكانية تقديم الحوسبة الطرفية، وتقسيم الشبكات، وتنسيقها وفقاً للتوجيه المشترك (3GPP)، وهيكلتها بالارتكاز على طلب الخدمات. وستبدأ اتصالات من &e بإطلاق خدمة النفاذ اللاسلكي الثابت عبر شبكة الجيل الخامس المستقلة (5G Standalone Fixed Wireless Access) كخطوة أولى لتتيح مرحلة جديدة من حالات الاستخدام التجاري، تشمل تقنية الجيل الخامس متعددة المزودين وثنائية النمط (Multi-Vendor 5G Dual Mode) لتعزيز خدمات النطاق العريض للعملاء.

وتتيح الشبكة الجديدة للمشتركين الاستمتاع بنقاط اتصال ذات نطاق عالٍ وخاصة في الحالات التجارية التي تتطلب فيها تطبيقات الأعمال تواجد نقاط إرسال واستقبال فائقة السرعة. وفي الحالات الأخرى التي تتطلب وقت استجابة أقل لحركة مرور المستخدم، ستعالج هذه التقنية مشكلات الاتصال الرئيسية للألعاب والتقنيات المتطورة مثل الواقع الافتراضي والألعاب السحابية. كما تتميز هذه التقنية بمستويات عالية من الأمان وتتبع أفضل الممارسات الصناعية للحفاظ على أداء الشبكات.

ويتم تعزيز هذه التقنية بشكلٍ كبير من خلال خصائص المعالجة، والتقسيم، والحوسبة الطرفية، وإدارة الشبكات. إذ يعد تقسيم الشبكات من الخصائص التي تتيح الحصول على شبكات الجيل الخامس الافتراضية، مما يسمح بتقسيمها إلى شبكات متعددة ومنفصلة لعملاء مختلفين وفقاً لاحتياجاتهم، بما يعزز من الكفاءة والمرونة في شبكات الجيل الخامس. بينما تعد الحوسبة الطرفية طريقة ملائمة لربط موارد الحوسبة مع المستخدمين، وتقليل زمن الوصول وتحسين أداء التطبيقات. وسيتم تفعيل شبكة الجيل الخامس المستقلة بمرونة وبتوافق تام مع الشبكات الحالية باستخدام تقنية الجيل الخامس متعددة ثنائية النمط.