المركز الإعلامي

مارس 2024

· تقدم الخاصية تجربة تصفح على الهواتف الذكية ملائمة لاحتياجات المستخدمين على طيف التوحد

· الخاصية مدعومة بالذكاء الاصطناعي لتقليل الحمل الحسي الزائد

أعلنت مجموعة "إي آند" اليوم عن إطلاق خاصية تصفح الإنترنت للهاتف المتحرك "Wider Web"، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد. وتلبي هذه الخاصية المجانية احتياجات المستخدمين على طيف التوحد من خلال تقديم تجربة تصفح قابلة للتخصيص وصديقة للحواس، ما يسلط الضوء على التزام "إي آند" بالشمول الرقمي.

ويأتي إطلاق خاصية "Wider Web" على الهواتف المتحركة بعد أن أطلقتها "إي آند" على الحواسيب المكتبية عام 2021، حيث تم تقديم هذا الحل الرائد لأول مرة بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، حيث أتاحت للأفراد على طيف التوحد تصفح المواقع الإلكترونية بسهولة وموثوقية. وتحول الخاصية أي موقع إلكتروني إلى موقع يسهل تصفحه من قبل الأشخاص على طيف التوحد، وهي ثمرة تعاون مشترك مع علماء نفس محليين، وقد جرى اختبارها على نطاق واسع من قبل المستخدمين على طيف التوحد.

وتوفر الخاصية الأولى من نوعها تجربة تصفح تتسم بالهدوء وذلك من خلال حظر النوافذ المنبثقة المشتتة للانتباه وتعطيل التشغيل التلقائي للفيديو وتخصيص الخطوط وضبط الألوان وتبسيط واجهة معظم المواقع الإلكترونية. وتتميز خاصية الهواتف المتحركة الحديثة أيضاً بتبنيها لتقنية الذكاء الاصطناعي، لتلخيص المقالات الطويلة في فقرات واضحة وموجزة، ما يجعل المعلومات أسهل في الاستيعاب.

85% من المستخدمين المصابين بطيف التوحد يختارون تعطيل التشغيل التلقائي للفيديو

دعمت الأبحاث المستمرة التي أجرتها جامعة برمنغهام دبي والدكتورة شيرين شرعان، الباحثة الأكاديمية في علم النفس، أهمية خاصية "Wider Web" في تحسين حياة الأفراد المصابين بطيف التوحد. ووجدت الدراسة، التي ركزت على 160 شخصاً بالغاً مصاباً بطيف التوحد من خلفيات عرقية متنوعة، أن 85% منهم يرغبون بالحصول على تحكم إضافي بتجاربهم الرقمية من خلال تعطيل التشغيل التلقائي للفيديو. وتلى ذلك رغبتهم بالتحكم بميزة "أنظمة الألوان" المخصّصة التي تتيح للمستخدمين اختيار اللون المفضل لديهم، سواء كان رمادياً داكناً أو متوسطاً أو فاتحاً.

وقالت الدكتورة شيرين شرعان: «قد يكون تصفح شبكة الإنترنت أمراً مرهقاً للأشخاص على طيف التوحد. وتتيح الخاصية التي توفرها "إي آند" تبسيط طريقة تصفحهم الإنترنت وتقليل الحمل الحسي الزائد، وذلك من خلال التحكم بتجربة المستخدمين وموائمتها مع احتياجات الأشخاص على طيف التوحد.»

ويأتي إطلاق هذه الخاصية ضمن مبادرات المسؤولية المجتمعية لـ "إي آند" لتمكين المجتمعات وتعزيز التجارب الرقمية الشاملة وإتاحتها للجميع. وتعد هذه الخاصية مفتوحة المصدر إذ تتيح لأي مستخدم المساهمة في تحسينها لزيادة اعتمادها على نطاق أوسع.

يمكنكم تنزيل خاصية "Wider Web" على متصفحي "Safari" و"Firefox".

·الشركة ستستفيد من خدمات ناقل إيثرنت 3.0 وواجهات برمجة التطبيقات لتقديم حلول رقمية أكثر شمولاً

·منتدى الإيثرنت الحضري (MEF) هو منتدى تعاوني غير ربحي يضم مشغلي الشبكات ومزودي السحابة والتكنولوجيا

أعلنت "إي آند الإمارات"، عن انضمامها إلى منتدى الإيثرنت الحضري (MEF)، وهو تحالف صناعي عالمي يضم مجموعة من أهم مشغلي الشبكات ومزودي خدمات الحوسبة السحابية والتكنولوجيا. وتؤكد هذه الخطوة التزام الشركة بتقديم حلول شبكات عالمية المستوى وتوفير خدمات الاتصال لعملائها في جميع أنحاء المنطقة بسلاسة.

وبحصولها على هذه العضوية في منتدى الإيثرنت الحضري (MEF)، باتت "إي آند الإمارات" جزءاً من هذا التحالف المميز الذي يضم أكثر من 200 عضو رائد في تقديم خدمات الشبكات والتكنولوجيا والسحابة. كما ستستفيد من خدمات ناقل الإيثرنت 3.0 ومعايير واجهة برمجة تطبيقات (LSO APIs) المتوافقة مع برنامج الشبكة كخدمة (NaaS) التي يوفرها المنتدى، ما يعزز التزام "إي آند الإمارات" بتقديم حلول اتصال رقمية آلية شاملة.

وفي هذا الصدد، قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في "إي آند الإمارات": «نحرص في "إي آند الإمارات" على الاستفادة من الفرص للمساهمة في تشكيل مستقبل الاتصالات. لذا تأتي عضويتنا في منتدى الإيثرنت الحضري (MEF) ومشاركتنا في إطلاق خدمات ناقل الإيثرنت 3.0 التابع له وواجهة برمجة التطبيقات لتؤكد على التزامنا بتقديم فوائد ملموسة لعملائنا. وستتيح لنا هذه العضوية تحقيق الريادة في هذا القطاع من خلال تقديم الخدمات المتطورة، وتلبية متطلبات الشركاء للحصول على حلول موثوقة، وتسريع رحلة التحول الرقمي لدينا، وهو ما سيؤدي في نهاية المطاف إلى تسريع ابتكار الخدمات والارتقاء بتجارب المتعاملين، وتعزيز مكانتنا كمزود خدمات رقمية بارز في المنطقة».

من جهته، قال كيفن فاشون، الرئيس التنفيذي للعمليات في منتدى الإيثرنت الحضري (MEF): «يسعدنا الترحيب بشركة "إي آند الإمارات" كعضو جديد لدينا من منطقة مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي سيساهم في إغناء منتدانا بوجهات نظر جديدة وخبرات فريدة. ومن خلال الاستفادة من معايير المنظومة وشهاداتها وخدماتها في واجهات برمجة تطبيقات دورة الحياة وبرامج الشبكة كخدمة (NaaS)، التي تتيح لمقدمي الخدمة تطوير وتقديم عروض مبتكرة، ستنجح "إي آند الإمارات" باستخدام مجموعة من المزايا والوصول إلى منظومة آلية تعاونية تتيح لها تقديم عروض قيمة ومجزية للمتعاملين معها. ولذا فإننا نتوقع أن تحقق "إي آند الإمارات" مزيداً من الازدهار كعضو في المنظومة، وأن تساعد في تشكيل مستقبل الخدمات المضمونة في جميع أنحاء المنطقة».

ويعتبر منتدى الإيثرنت الحضري (MEF) تحالف عالمي لمزودي الشبكات وخدمات الحوسبة السحابية والأمن والتكنولوجيا الذين يتعاونون لتسريع عملية التحول الرقمي. وتؤدي المنظمة دوراً محورياً في تقديم معايير الخدمات وأطر خدمات دورة الحياة ومعايير واجهات برمجة التطبيقات، فضلاً عن تقديم برامجاً للتدريب على الخدمات والتقنيات ومنح الشهادات للخبراء. كما صممت برنامج الشبكة كخدمة (NaaS) الخاص بها لمساعدة مزودي الخدمات على تطوير وتصنيع وتقديم منتجات جديدة ومبتكرة معتمدة على خدمة NaaS.

وطور منتدى الإيثرنت الحضري (MEF)، بالتعاون مع أعضائه، إطار عمل الخدمات العالمية للإيثرنت 3.0، والذي يعتبر بمثابة طريقة عملية لتقديم الخدمات التي تتيح أتمتة خدمة ناقل الإيثرنت الموحد وبرتوكول الإنترنت والناقل البصري والشبكات واسعة النطاق المعرفة بالبرمجيات (SD-WAN) والأمن كخدمة، بالإضافة إلى العديد غيرها من الخدمات الرقمية عبر شبكات مزودي الخدمة المتعددة.

ويعتبر التشغيل البيني المرن مع المنظومات الرقمية الشريكة أمراً حيوياً في استراتيجية "إي آند الإمارات" لتقديم ابتكارات رقمية شاملة. ومن خلال الأدوات والخدمات المدعومة في هذا القطاع، ستتيح خدمة الاتصال 3.0 من منظومة الاتصالات المتنقلة وواجهات برمجة تطبيقات دورة الحياة لشركة "إي آند الإمارات" تحسين تجربة العملاء وتوفير الوقت اللازم لتسويق عروض الخدمات، وهو ما سيؤدي بدوره إلى تخفيض تكاليف التشغيل وتحسين هوامش الربح وتعزيز عروض البيع بالجملة.  

  • تكرم النسخة الثالثة من الجوائز الشركات المتميزة عبر 14 فئة متنوعة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 مارس 2024: أعلنت "إي آند الإمارات" عن فتح باب الترشح للدورة الثالثة من جوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة للعام 2024. إذ باتت هذه الجوائز مرجعاً أساسياً لتقدير الإنجازات البارزة التي تحققها الشركات في دولة الإمارات والاحتفاء بها.

تضم جوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة لهذا العام 14 فئة متميزة، للشركات العاملة في قطاع الأعمال لأكثر من ثلاث سنوات وقامت بتنفيذ مشاريع متنوعة في مجال التحول الرقمي بنجاح. كما يسلط الحدث الضوء على الشركات التي حققت ممارسات نموذجية في مجالات الابتكار والتميز في قطاع الأعمال وغيرها.

يُمكن للشركات ترشيح أعمالها لجوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق الرابط التالي: etisalat.ae/smbawards2024. وستُقيم لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء في مختلف قطاعات الأعمال طلبات الشركات المؤهلة بدقة وبناء على معايير متعددة. كما ستتولى إدارة عملية المراجعة والتدقيق شركة كريستون مينون، الشركة الرائدة في مجال التدقيق والاستشارات التجارية والمحاسبة في دولة الإمارات، التابعة لشركة كريستون جلوبال، إحدى أكبر شبكات المحاسبة في العالم.

وفي هذا الصدد، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "إي آند الإمارات": «تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري للقطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي محورٌ لا غنى عنه بالنسبة لأعمالنا. ونفخر من خلال تقديم حفل جوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة للعام 2024، بالإشادة بنخبة من القادة أصحاب الرؤى والشركات المتميزة لتفانيهم في العمل وإنجازاتهم الرائعة في قطاع الأعمال».

وفي حفل توزيع الجوائز، ستكشف "إي آند الإمارات" عن الفائزين من الشركات وتحتفي بإنجازاتهم عبر 14 فئة متميزة:

  • جائزة الذكاء الاصطناعي
  • جائزة الروبوتات والاتمتة
  • جائزة الأعمال الإماراتية
  • جائزة التميز في التكنولوجيا
  • جائزة التأثير الاجتماعي
  • جائزة رائدات الأعمال
  • جائزة التميز العقاري
  • جائزة التميز في الرعاية الطبية
  • جائزة التميز في البيع بالتجزئة
  • جائزة التميز في الضيافة
  • جائزة التميز في الاستدامة
  • جائزة التميز في التجارة الالكترونية
  • جائزة التميز في التسويق والاعلام
  • الجائزة السنوية للشركات الصغيرة والمتوسطة

وتؤدي الشركات الصغيرة والمتوسطة دوراً محورياً في دفع عجلة التنمية والتنوع الاقتصادي في الإمارات، وتعتبر جزءاً قيماً في رؤية الدولة ونموها. وقد ساهمت الشركات الصغيرة والمتوسطة في العام 2023، بنسبة 63.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، وشكلت نسبة 94 في المائة من الشركات العاملة في الإمارات، كما وظفت نحو 86 في المائة من القوى العاملة في القطاع الخاص.

وكان لـ "إي آند الإمارات" على مدى أعوام دور رئيسي في تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك من خلال توفير الحلول المبتكرة المصممة خصيصاً لها، وهو ما يمكن عملائها من الشركات من تنمية أعمالها والبقاء في الطليعة ضمن هذا القطاع التنافسي.

وأضاف محمود:" تؤكد جوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة بدورتها الثالثة، التزامنا بدعم قطاع الأعمال الذي يشكل حجر الأساس في التقدم الاقتصادي، ونهدف من خلال هذه الجوائز إلى تسليط الضوء على إنجازات هذه الشركات وتقديرها، فضلاً عن إلهام الآخرين وتحفيزهم على السعي لتحقيق التميز والابتكار."

للمزيد من المعلومات عن جوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة لعام 2024 وكيفية الترشح لها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني etisalat.ae/smbawards2024

27 مارس، 2024 أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت إي آند إنتربرايز اليوم عن تعاونها مع الشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان، التابعة لمجموعة "بيور هيلث"، أكبر مجموعة للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط، لإطلاق سلسلة مراكز الخدمات الرقمية "حيّاكم " المبتكرة، وهو مشروع استراتيجي يهدف إلى تعزيز خدمة العملاء في قطاع التأمين الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويوفر مشروع "حيّاكم الرقمي"، الأول من نوعه في قطاع التأمين الصحي عالمياً، خدمات التأمين بطريقة استثنائية للعملاء على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، ومن المقرر أن يبدأ هذا المشروع الرائد بالافتتاح في موقعين رئيسيين، ويستمر في التوسع في أكثر من 20 موقعًا في غضون ثلاث سنوات.

ويشمل المشروع ربط مركز الخدمات الرقمية للتأمين الصحي ذاتي التشغيل بمركز تحكم مركزي، من خلال الدمج بين تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، لتقديم أحدث الخدمات بشكل مبتكر، مما يضمن أقصى قدر من الكفاءة التشغيلية وتجربة مميزة لخدمة العملاء. وتحتوي مراكز الخدمات الرقمية على عدة مزايا مدعومة ببنية تحتية قوية للبيانات من خلال تقنية شبكة الجيل الخامس، مثل؛ التحقق من الهوية، وشاشات التفاعل باللمس، والمراقبة بالكاميرات التي توفر أعلى مستوى من الأمان، إلى جانب المسح الضوئي المتطور للمستندات.

وتعليقاً على هذا الإطلاق، قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لشركة إي آند إنتربرايز: يؤكد هذا المشروع الذي نطلقه بالتعاون مع شركة ضمان على التزامنا بنهج الابتكار بهدف النهوض بتجربة العملاء وتقديم أحدث الخدمات الرقمية، إذ تشكل تجربة "حياكم الرقمية" نقلة نوعية نحو المستقبل، وتعيد تشكيل قطاع خدمات التأمين الصحي وتربطه بأحدث التقنيات".

ومن جهته، قال خالد عتيق الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان:" يمثل مشروع "حيّاكم الرقمي" علامة فارقة في تسهيل وصول خدمات التأمين الصحي للعملاء بكفاءة وسرعة عالية، ويعزز المكانة الرائدة لشركة ضمان في قطاع التأمين الصحي، ويؤكد التزامنا بتقديم خدمة عملاء استثنائية".

تعتبر هذه المبادرة تقدماً استراتيجياً في مسيرة شركة ضمان، حيث تؤسس لقيمة فريدة من نوعها في مجال خدمة العملاء والكفاءة التشغيلية، كما تعد خطوة نحو تقديم نموذج خدمة أكثر فعالية من حيث التكلفة، بما يتماشى مع أهداف الاستدامة لدولة الإمارات الرامية إلى الحد من البصمة البيئية لإجراءات قطاع التأمين الصحي التقليدية، من خلال تعزيز تجربة العملاء وتوسيع نطاق الوصول إلى الخدمات.

تعمل إي آند إنتربرايز وشركة ضمان في إطار هذا المشروع سوياً على ابتكار طريقة جديدة لخدمة العملاء في قطاع التأمين الصحي، ويرسمان معايير جديدة لتوظيف التكنولوجيا في خدمة العملاء وتوفير الراحة في المعاملات اليومية.

  • جلسات افتراضية معتمدة من وزارة التربية والتعليم
  • ورش عمل مجانية للمدرسين والطلاب حول الذكاء الاصطناعي والبرمجة وتطوير الويب
  • تجسد الخطوة مبادرات المسؤولية المجتمعية للشركة لتمكين المجتمعات من خلال المعرفة والموارد

أبوظبي، 26 مارس 2024: أعلنت مجموعة "إي آند" اليوم عن الدورة الجديدة لمخيم البرمجة الافتراضي للعام 2024 بهدف تمكين الطلاب والمدرسين وتزويدهم بالمهارات الفنية والرقميةالأساسية.

وعقب نجاح الدورات السابقة، تُعقد الجلسات التعليمية المجانية هذا العام افتراضياً ما بين 25 إلى 28 مارس تحت إشراف مركز الإمارات للابتكار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (إبتيك)، وهو مركز بحث وابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تأسس نتيجة لتعاون مجموعة "إي آند" ومؤسسة الاتصالات البريطانية "بي تي" وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، وبدعم من صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشار سعادة الدكتور حسان عبيد المهيري وكيل الوزارة المساعد لقطاع التخطيط والخدمات التعليمية في وزارة التربية والتعليم الشراكة مع مجموعة "إي آند" ستساهم في تزويد الطلبة والمعلمين بالمهارات والأدوات المعرفية اللازمة لتمكينهم من التميز في مجالات البرمجة والذكاء الاصطناعي.وقال سعادة الدكتور المهيري: "نؤمن في وزارة التربية والتعليم بأهمية الشراكات القطاعية والتعاون مع القطاع الخاص لتأهيل أجيال قادرة على الإبداع والابتكار وبناء مستقبل أفضل. وأن تحفيز الطلبة لاكتساب المهارات والمعارف في تطبيقات البرمجة والذكاء الاصطناعي يهدف الى إعداد جيل من الطلبة والكوادر التعليمية قادر على مواكبة التنافس العالمي والمشاركة الفعالة في سوق العمل والصناعة للتقنيات المتقدمة محلياً وعالمياً".

وتهدف "إي آند" من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية المؤسسية، مثل مخيم البرمجة الافتراضي المعتمد من وزارة التربية والتعليم، إلى تزويد المجتمعات بالمعارف والموارد عبر ورش عمل مجانية، مستفيدةً بذلك من الموارد التي يوفرها مركز الإمارات للابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتخصيصه مقره لعقد هذه الورش.

يقدم مخيم البرمجة الافتراضي جلسات تعريفية حول الذكاء الاصطناعي (باستخدام برنامج "ويكا") والبرمجة (باستخدام لغة "بايثون")، بالإضافة إلى تطوير الويب (باستخدام "ستريملت") والتحسين (باستخدام الخوارزميات الجينية). والمخيم متاح للطلاب والمدرسين في المدراس الحكومية والخاصة في دولة الإمارات من الصف السابع فما فوق، وستعقد جلساته الممتدة لساعتين ما بين الساعة 1:15 و3:15 عصراً على مدى أربعة أيام.

وقال الدكتور نواف الموسى، مدير مركز الإمارات للابتكار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمدير المؤقت لمركز خليفة للابتكار، والأستاذ المساعد في هندسة الكمبيوتر والاتصالات في جامعة خليفة: «يسعدنا أن نقدم خبراتنا وأن نكون جزءاً من هذه المبادرة المشتركة بين "إي آند" ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات لتنظيم مخيم البرمجة الافتراضي لطلاب المدارس الثانوية، بما يعكس التزام جامعة خليفة المستمر بالمساهمة في بناء وتطوير مهارات الطلاب لتكوين الجيل التالي من صناع القرار. وتُظهر هذه الدورة أيضاً مجالات التكنولوجيا المتقدمة التي يتخصص فيها مركز الإمارات للابتكار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصة التعلم الآلي والخوارزميات والبرمجة. ولدينا قناعة تامة بأن هذه الدورة ستفيد المشاركين بشكل كبير، وستحفزهم على استكشاف العلوم والهندسة والتكنولوجيا لتحقيق المزيد من المساعي الأكاديمية.»

يشار إلى أن مخيم البرمجة الافتراضي يأتي في إطار الجهود التي تبذلها مجموعة "إي آند" لدعم التعليم في دولة الإمارات واتفاقيات التعاون السابقة للمجموعة مع وزارة التربية والتعليم، التي تم بموجبها عقد جلسات توعية افتراضية بالأمن السيبراني للمدارس لتعزيز ثقافة السلامة عبر الإنترنت وتعزيز المرونة الرقمية للأجيال القادمة. وكان المخيم قد نجح بدورته السابقة في عام 2023 بتحسين مستوى المهارات لدى أكثر من 700 طالب.

وستُعقد ورش العمل التفاعلية افتراضياً لتسهيل مشاركة الطلاب والمدرسين وانخراطهم بنحو سلس من منازلهم أو فصولهم الدراسية.

الجدول الزمني لمخيم البرمجة الافتراضي

من 01:15 إلى 03:15 م (ساعتين) 

مدخل إلى الذكاء الاصطناعي: حالات الاستخدام باستخدام برنامج "ويكا"

الاثنين، 25 مارس

مدخل إلى البرمجة: باستخدام لغة "بايثون"

الثلاثاء، 26 مارس

مدخل إلى تطوير الويب: باستخدام "ستريملت"

الأربعاء، 27 مارس

مدخل إلى التحسين: باستخدام الخوارزميات الجينية

الخميس، 28 مارس

  • توصيل 138 يختاً راسياً في مرسى ياس بكابلات الألياف الضوئية

أبوظبي، 20 مارس 2024: كشفت "إي آند الإمارات" عن تعاونها مع شركة كورنينغ إنكوربوريتد، الرائدة عالمياً في مجال الألياف الضوئية وذلك لتوصيل خدمة الألياف الضوئية إلى اليخوت في مرسى ياس، بأبوظبي. ويدمج هذا التعاون بسلاسة بين الحلول المتقدمة التي تقدمها "إي آند الإمارات" مع كابلات الألياف الضوئية المتطورة التي تصنعها شركة كورنينغ، ما يوفر إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت إلى اليخوت.

وبفضل هذا التعاون، يتم لأول مرة توصيل 138 يختاً بخدمة الاتصال بشبكة الألياف الضوئية من "إي آند الإمارات" وذلك عن طريق استخدام كابلات خاصة من إنتاج شركة كورنينغ. وسيتيح هذا الحل لأصحاب اليخوت في مرسى ياس الاستمتاع بتجارب رقمية من الجيل التالي، وستوفر لهم سرعة فائقة وموثوقية عالية واتصالاً سلساً عبر الإنترنت للعمل والترفيه والتواصل. وتتوافق هذه المبادرة مع التزام "إي آند الإمارات" بتوفير التكنولوجيا المتطورة لعملائها أينما كانوا.

وقال مروان بن شكر، نائب أول للرئيس لشؤون تطوير الشبكات في شركة "إي آند الإمارات": «يسعدنا الإعلان عن توصيل خدمة الألياف الضوئية إلى اليخوت بنجاح، لتجمع بين سرعة وموثوقية الشبكة، وهو ما يضمن اتصالاً دون انقطاع عند السفر والتنقل عبر اليخوت. نحن فخورين بأن نبدأ عصراً جديداً من الاتصالات البحرية من خلال هذا التعاون مع كورنينغ، لتقديم تجارب رقمية مطورة لجميع ملّاك اليخوت.»

وقد ساهم حل كورنينغ المتطور إلى تبسيط عملية النشر والتوزيع، ما أتاح المجال أمام "إي آند الإمارات" لتقديم اتصال موثوق وعالي السرعة بالإنترنت لأصحاب اليخوت. كما يعكس هذا التعاون الالتزام المشترك لكلا الشركتين بالكفاءة والتميز.

من جهته، قال تاديو فيانا، نائب الرئيس للمبيعات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لشؤون الشبكات الناقلة في شركة كورنينغ: «يسرنا أن نتعاون مع شركة "إي آند الإمارات" لتقدم خدمة الاتصال بالألياف الضوئية إلى اليخوت في مرسى ياس، عن طريق استخدام حل الألياف الضوئية المتقدم من شركة كورنينغ. تعمل شركتنا مع العملاء في جميع أنحاء العالم بهدف تقديم فوائد اتصال الألياف الضوئية عالية السرعة إلى المزيد من المستخدمين، ويسعدنا أن نرى هذه الشبكات تصل إلى جميع الأماكن، سواءً في البر أو البحر. يمثل هذا التعاون علامة فارقة، وذلك لأنه يتيح الوصول إلى اتصال موثوق بالإنترنت في أي وقت لمالكي اليخوت.

ويؤكد التعاون بين "إي آند الإمارات" وشركة كورنينغ على الجهود المبذولة من قبل الطرفين لتحصين البنية التحتية للشبكة في المستقبل، وضمان تلبية الاحتياجات الرقمية الناشئة، فضلاً عن الاستفادة التي سيحققها العملاء عبر حصولهم على أفضل وأحدث الحلول التكنولوجية المتطورة.

  • يهدف النظام إلى تعزيز الكفاءة وتأثير خدمات الدعم الاجتماعي في أبو ظبي

 19 مارس 2024، دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي (ADSSA) اليوم عن إطلاق نظام إدارة " الزيارات والمقابلات المنزلية"، الذي تم تطويره بالشراكة مع إي آند المؤسسات، في مبادرة تشكل علامة فارقة في مساعي الهيئة المستمرة لدفع التحول الرقمي، بهدف تعزيز كفاءة وتأثير خدمات الدعم الاجتماعي للعائلات ذات الدخل المحدود في أبوظبي.

وتم تصميم "نظام الإدارة المنزلي والمقابلات" لمساعدة موظفي هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي في إدارة وتبسيط زياراتهم الميدانية لعائلات المستفيدين، إذ يوفر النظام واجهة مركزية للعملاء والمستفيدين، ويقدم معلومات محدّثة حول طلباتهم وظروفهم المعيشية، كما ويدمج النظام أيضًا تقنيات التخطيط المتطورة للسفر، ويتضمن إعطاء ملاحظات للعملاء لمشاركة تجارب زيارتهم، وتحسين الخدمة المستمرة.

وقال سعادة عبد الله حميد العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي:" نلتزم بتبني أفضل وأحدث الحلول لدعم التحول الرقمي لخدماتنا الإدارية والميدانية، لذا يسعدنا الشراكة مع "إي آند المؤسسات" التي تدمج أحدث تقنيات إنترنت الأشياء و الذكاء الاصطناعي، مما يمثل علامة فارقة في جهودنا المستمرة لتحسين الكفاءة التشغيلية لدينا، ومواصلة العمل بجد لضمان رضا عملائنا والمستفيدين من ذوي الدخل المحدود في إمارة أبوظبي".

وأضاف سعادته، " يعد إطلاق "نظام إدارة الزيارة والمقابلات المنزلية" شهادة على التزام هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، بتبني الحلول المبتكرة لتعزيز تقديم الخدمات بما يتماشى مع توجيهات حكومة أبوظبي، وتدعم هذه المبادرة قدراتنا التي تساهم بشكل كبير في إثراء نظام الدعم الاجتماعي بأكمله في أبوظبي".

ومن جهته، قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي في إي آند المؤسسات:" نفتخر بالشراكة مع هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، في هذا المشروع المميز الذي يعكس مدى التزام إي آند المؤسسات، بتقديم أحدث الحلول الرقمية لدعم رحلة التحول الرقمي للجهات الحكومية. كما يجسد التنفيذ الناجح لمشروع نظام إدارة "الزيارات والمقابلات المنزلية" جهود إي آند المؤسسات في توظيف التكنولوجيا المبتكرة لخدمة المجتمع، ومساهمتنا في رسم معايير جديدة لخدمات الدعم الاجتماعي الفعال".

تم تصميم النظام بدقة لأتمتة وتحسين العمليات الرئيسية مثل إدارة التطبيقات وجدولة التقارير، ويوفر منصة شاملة لفريق تقييم هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، لإدارة التطبيقات والزيارات الميدانية والتقارير الخاصة بهم بكفاءة.

ويتمثل أحد أبرز الجوانب لهذا المشروع في تخصيص الموارد الآلية، وموازنة عبء العمل، مما يسهل استخدام الموارد، ويقلل من الوقت اللازم لتوفير الخدمات، ويعزز مؤشرات الأداء الرئيسية التنظيمية بشكل كبير.

· تهدف استراتيجية "الياه سات" للاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية (D2D) إلى الارتقاء بمستوى الاتصال العالمي من خلال تمكين مستخدمي الهواتف الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء حول العالم من الاستفادة من القدرات المتفوقة لتقنيات الفضاء

·  الشركتان الرائدتان تتعاونان للارتقاء بحلول الاتصال العالمي كجزء من استراتيجية الاتصال المباشر بين الأجهزة (D2D) –Project  Sky التي أطلقتها الياه سات مؤخرًا

 

وقعت إي آند الإمارات مذكرة تفاهم مع شركة الياه للاتصالات الفضائية ش.م.ع ("الياه سات")، المزود الرائد لحلول الاتصالات الفضائية عبر الأقمار الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تصبح إي آند الإمارات بموجبها أول مشغل اتصالات يتعاون مع شركة "الياه سات" في إطار استراتيجية الاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية (D2D).

ويشمل التعاون تنفيذ مجموعة من المبادرات والمشاريع المتعلقة بالاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية لتمكين مستخدمي الهواتف الذكية من الاستفادة من القدرات المتفوقة لتقنيات الفضاء في إجراء المكالمات الصوتية والرسائل النصية واستخدام البيانات.

وفي هذا السياق، قال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ"إي آند الإمارات": "تفتح هذه الشراكة مع الياه سات حقبة جديدة من الاتصال العالمي. وتعتز إي آند الإمارات بأن تكون أول مشغل اتصالات ينضم إلى استراتيجية "الياه سات" للاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية (D2D)، إلى جانب تسخير قدراتنا الشبكية المتطورة لتعزيز مرونة الاتصال في أي وقت ومكان. كما تعد هذه الشراكة خطوة مهمة نحو سد الفجوة الرقمية وتحقيق رؤيتنا المشتركة في الارتقاء بمستقبل قطاع الاتصالات نحو آفاقٍ جديدة".

ومن جانبه قال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "الياه سات": "يسعدنا الإعلان عن مذكرة التفاهم مع إي آند الإمارات، مشغل الاتصالات العالمي الرائد، حيث تعد هذه الاتفاقية واحدة من مجموعة اتفاقيات نعمل على إتمامها مع اللاعبين الرئيسيين في القطاع كجزء من استراتيجية "الياه سات" للاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية (D2D)، إلى جانب فتح باب الحوار حول العديد من المجالات التي نسعى إلى التعاون فيها مستقبلاً، والتي تتضمن تطوير استراتيجيتنا الطموحة للاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية (D2D) - Project SKY التي تم الإعلان عنها مؤخراً".

ستعمل الشركتان على توحيد جهودهما في إطار نظام الياه سات للاتصال المباشر بين الأجهزة والأقمار الصناعية (D2D) على المدار المنخفض (Low Earth Orbit)، والذي تم تصميمه لتوفير اتصال سلس (بما في ذلك المكالمات الصوتية والرسائل النصية والبيانات) على الهواتف الذكية وتوفير مستويات غير مسبوقة من مرونة الاتصال وسهولة الوصول للمستخدمين في جميع أنحاء العالم.

ويُعد هذا التعاون أحدث خطوة في تنفيذ استراتيجية الياه سات للاتصال المباشر بين الأجهزة (D2D) التي تسعى إلى تمكين مستخدمي الهواتف الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء من الاستفادة من القدرات المتفوقة لتقنيات الفضاء في جميع أنحاء العالم.

"إي آند" أفضل بيئة للعمل في دولة الإمارات 


أعلنت "إي آند" اليوم عن حصولها على شهادة "أفضل بيئة للعمل" في دولة الإمارات العربية المتحدة من مؤسسة ®Great Place to Work وذلك تقديراً لتفانيها في توفير بيئة عمل إيجابية وداعمة للموظفين.

ونالت "إي آند" هذا التقدير بفضل سجلها الحافل بالابتكار في سياسات الموارد البشرية، وسعيها الحثيث والمتواصل لتقديم التغييرات الإيجابية للموظفين، وهو يعكس مدى تطور المجموعة كشركة تكنولوجية عالمية، وتعزز مكانتها كوجهة رائدة لاحتضان المواهب الاستثنائية ونشر ثقافة عمل داعمة للتطور والازدهار.

قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة "إي آند": «يأتي هذا الإنجاز كدليل على الأهمية الكبيرة التي نوليها لموظفينا في المجموعة، وعلى جهودنا المستمرة في العمل على تمكينهم والارتقاء بمستوياتهم المهنية. لقد جاءت مسيرتنا في التحول إلى مجموعة تكنولوجية عالمية رائدة ليس فقط من أجل تبني تقنيات وابتكارات جديدة، بل كذلك إلى توفير بيئة عمل إيجابية تضمن تحقيق التطور والتقدم لكوادرنا البشرية. إن حصولنا على هذا التقدير يعتبر دليلاً على أننا نسير في الاتجاه الصحيح، لاسيما من حيث توفير بيئة عمل، يشعر كل موظف خلالها بدوره في المساهمة في تمكين "إي آند" من تحقيق رؤيتها وأهدافها الاستراتيجية".

وقال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في مجموعة "إي آند": «يؤكد هذا التقدير نجاح نهجنا والتزامنا بإعطاء الأولوية لسعادة ورفاهية موظفينا وتطورهم الوظيفي، فلطالما كان موظفونا أحد أهم الركائز في نجاحنا. كما نسعى دائماً إلى جذب أفضل المواهب من خلال تقديم واعتماد استراتيجيات مبتكرة للعمل. وأثناء نمو أعمال "إي آند"، سنواصل الارتقاء بمستوى بيئة العمل لدينا عبر تقديم مبادرات جديدة لتحافظ "إي آند" على مكانتها كأفضل بيئة للعمل.»

وأنشأت "إي آند" مركزاً عالمياً لاحتضان كفاءات الذكاء الاصطناعي كجزءٍ من مبادراتها المستمرة لتمكين القوى العاملة لديها، حيث دمجت أفضل المواهب الداخلية في مجال الذكاء الاصطناعي مع قادة الذكاء الاصطناعي العالميين. كما تلتزم المجموعة أيضاً بتسريع النمو المهني لموظفيها من خلال مبادرات تطوير القادة، مثل برامج "إي آند" لتطوير القيادة التنظيمية (GOLD) وبرنامج القيادات النسائية وبرنامج التأهيل للقيادة. وتواصل "إي آند" في الوقت ذاته تعزيز مفاهيم التنوع والإنصاف والشمول، وهو ما يتجلى في زيادة نسبة التنوع الوظيفي عبر مشاركة الإناث وأصحاب الهمم والشباب والأفراد من جنسيات متنوعة داخل المجموعة.

أما فيما يتعلق بضمان صحة ورفاهية الموظفين، أطلقت "إي آند" العام الماضي مبادرة تجريبية لتطبيق نظام العمل لمدة أربعة أيام أسبوعيّاً، في ثلاث من إداراتها في دولة الإمارات، لتصبح أول شركة تكنولوجية في الدولة تتبنى المرونة في مكان العمل. وقدمت المجموعة أيضاً نموذج عمل هجين يواكب التطورات العالمية في هذا المجال، ويقتضي النموذج دوام الموظفين في مكان العمل لثلاثة أيام أسبوعياً والعمل من منازلهم ليومين، كما جددت "إي آند" سياسات العمل عن بعد لتوفير الدعم للآباء والأمهات الجدد. وبالإضافة إلى ذلك، ساهم تطبيق نظام العمل عن بعد في أيام الجمعة، في تقليل البصمة الكربونية للشركة، فضلاً عن تعزيز رفاهية الموظفين من خلال تخفيف الأثر البيئي للتنقل وتحقيق التوازن بين العمل والحياة.

وترتكز شهادة "أفضل بيئة للعمل" على آراء الموظفين الذين شاركوا في استطلاع الرأي عبر منصة "Trust Index"، والذي يضم خمسة معايير رئيسية هي المصداقية والاحترام والعدالة والفخر وروح المودة. 

وكشف استطلاع الرأي الذي أجراه المؤشر أن الغالبية العظمى من موظفي "إي آند" يفخرون بانتمائهم لها، وبما حققته المجموعة من إنجازات، ما يُسلط الضوء على تبنيهم لأهدافها وسعيهم الحثيث لتحقيق الإنجازات الجماعية. ويعكس الأداء الاستثنائي لـ "إي آند" في هذه المجالات نجاحها الكبير في تعزيز بيئة عمل يشعر فيها الموظفون بالأمان والتقدير والتمكين.

"STARZ ON" أول منصة محتوى ترفيهي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم قناة "Red Bull TV"

أعلنت "evision"، ذراع بث المحتوى الإعلامي والترفيهي في "إي آند الحياة"، عن توفير قناة "Red Bull TV" على منصة "STARZ ON"، لتتيح للمشاهدين فرصة متابعة المسابقات والتحديات الأكثر إثارة في العالم.

وقال أوليفييه براملي، الرئيس التنفيذي لشركة "evision": «يسعدنا التعاون مع "Red Bull TV" وهي العلامة التجارية التي نجحت في تحقيق النجاح والانتشار لتقديم مستوى جديد في المحتوى الترفيهي لمشاهدي منصة "STARZ ON" في جميع أنحاء المنطقة. وتسهم الشراكة مع "Red Bull TV" بدعم تطلعات المشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ سيصبح بإمكانهم متابعة أهم الأحداث والمسابقات والفعاليات المباشرة من مختلف أنحاء العالم.»

وتقدم قناة "Red Bull TV" للمشاهدين مكتبة متنوعة من الأحداث المباشرة والعروض والأفلام الوثائقية التي تشمل الرياضات المتنوعة والموسيقى وأنماط الحياة المختلفة.

وأصبح بإمكان مشتركي منصة "STARZ ON" مشاهدة قناة "Red Bull TV" مجاناً، والتي سيكون بثها مدعوماً بتقنية البث الترفيهي المجاني المدعوم بالإعلانات (FAST)، لتصبح بذلك أول منصة للمحتوى الترفيهي تقدم هذه القناة في المنطقة.

· يوفر التطبيق مزايا جديدة ويعزز تجارب العملاء ويوفر لهم واجهة استخدام مخصصة

· تحويلات دولية مجانية وجوائز الاسترداد النقدي بقيمة 1% عبر بطاقة e& money

أعلنت e& money، ذراع التكنولوجيا المالية لشركة "إي آند الحياة"، عن إطلاق تطبيقها الجديد للتكنولوجيا المالية والذي يتمتع بواجهة مستخدم سلسة لتوفير تجارب مخصّصة ومجموعة من المزايا المبتكرة لمساعدة العملاء على إدارة تعاملاتهم المالية بمرونة وسلاسة.

ويهدف تطبيق "e& money" بتصميمه الجديد إلى تبسيط المهام المالية اليومية، من خلال واجهة المستخدم سهلة الاستخدام والتصفح المريح. وبات بإمكان العملاء الآن إدارة تعاملاتهم المالية بسهولة ودون عناء، سواء عند إرسالهم الأموال محلياً أو دولياً، أو عند سداد الفواتير أو إجراء الدفعات عبر بطاقاتهم الائتمانية، إلى جانب الحصول على جوائز الاسترداد النقدي بقيمة 1% عبر بطاقة e& money، وسيكون التطبيق متاحاً باللغة العربية خلال فترة قصيرة من إطلاقه التجاري، إلى جانب لغات أخرى وذلك لتلبية احتياجات العملاء بمختلف شرائحهم.

وقال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ إي آند الحياة: «يأتي الإطلاق الجديد من تطبيق "e& money" تأكيداً لالتزامنا الدائم بتحسين الوصول إلى الخدمات المالية، وكجزءٍ من سعينا للارتقاء بتجارب عملائنا اليومية من خلال إعطاء الأولوية لإنجاز معاملاتهم المالية وتقديم تجربة شخصية متميزة في التكنولوجيا المالية. ويعمل هذا التطبيق المطوّر على تبسيط الأنشطة المالية المختلفة وتمكين المستخدمين من التصفح وإدارة تعاملاتهم المالية بسهولة، بما في ذلك إدارة التحويلات المالية الدولية والدفع الفوري للفواتير.»

يسهل التطبيق المحدث عمليات التحويل المالي الدولي بشكل أكبر عبر ثلاث خطوات سريعة. وأصبح بإمكان العملاء أيضاً إجراء عمليات الدفع بكل سهولة دون الحاجة إلى إنشاء حسابات التمويل المسبقة لإنجاز معاملاتهم. ويوفر التطبيق أسرع تجربة لتسجيل المستخدمين الجدد في المنطقة ليزودهم بإمكانية إنشاء حساب مجاني فورياً. ويمكن للعملاء أيضاً إضافة لمسة شخصية على الهدايا مع خيار إرسال البطاقات والرسائل، ما يجعل تأثيرها أكثر إيجابية.

وتأتي هذه التحسينات لتظهر التزام "e& money" بتقديم أفضل التجارب للمستخدمين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتسعى المنصة إلى إطلاق عددٍ من الخدمات في العام 2024، والتي تهدف جميعها إلى التركيز على العملاء وجعل تلبية احتياجاتهم في صميم ابتكاراتها. وكانت "e& money" قد حققت في العام 2023 نمواً ملحوظاً وإنجازات كبيرة، حيث سجلت زيادة كبيرة بنحو أربعة أضعاف في حجم المعاملات، كما حققت أعلى عدد من المستخدمين النشطين شهرياً في قطاع التكنولوجيا المالية في دولة الإمارات. وتوفر المنصة مجموعة متنوعة من الخدمات المالية مثل التحويلات الدولية والمحلية وبطاقات الدفع المسبق، إضافةً إلى خدمات دفع الفواتير وإرسال الهدايا وغيرها الكثير.

  • يضم تحالف haifin 13 مصرفاً وشركتين للإقراض في مجال التكنولوجيا المالية
  • "إي آند المؤسسات" أجرت تعاملات مالية تجاوزت قيمتها 200 مليار درهم
  •  ستعمل المنصة على توسيع نطاق نجاحها ليشمل دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا والمحيط الهادي

أعلنت منصة UAE Trade Connect، التابعة لشركة "إي آند المؤسسات" عن إطلاق الهوية التجارية الجديدة لمنصتها باسم هايفن (haifin)، وذلك كجزءٍ من التزامها بتوسيع نطاق حلولها المبتكرة والانتشار خارج دولة الإمارات. وتسعى المنصة التي تعد منصة التجارة الرقمية الأولى القائمة على استخدام تقنية (البلوك تشين) في العمليات المصرفية التجارية في دولة الإمارات، إلى التوسع في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى آسيا والمحيط الهادي.

وتعكس العلامة التجارية الجديدة " haifin" التطور الذي شهدته المنصة، وتعكس طموحها نحو التوسع عالمياً، من خلال حلول الكشف عن الاحتيال وإيجاد حلول لتحديات السوق المالية الحالية. ويجسّد تغيير العلامة التجارية رؤية المنصة للتحول إلى شركة رائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا المالية تربط المؤسسات المالية وتوفر لها الحماية، بهدف خلق منظومة رقمية أكثر مرونة.

وقال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي في "إي آند المؤسسات": «يعكس التغيير الاستراتيجي للعلامة التجارية تفاني "إي آند المؤسسات" في تبني الحلول السحابية القابلة للتطوير، والتي تحقق تأثيراً كبيراً في السوق من خلال دعم وتطوير مجال التكنولوجيا المالية العالمية والإقليمية، ما يمهد الطريق لخدمات مالية أكثر شمولاً وكفاءة وأماناً.»

من جهته، قال ذو القرنين جافيد، الرئيس التنفيذي لشركة " haifin ": «يأتي إطلاق العلامة التجارية المحدثة تجسيداً لمهمة " haifin " لتكون بمثابة صلة الربط في القطاع المالي. ومع الاسم الجديد الذي يعكس هدفنا الأساسي كشركة تكنولوجيا مالية تحمي المؤسسات المالية، فإنه من المتوقع أن تنقل " haifin " التجارب الناجحة التي حققتها في دولة الإمارات إلى دولٍ أخرى داخل المنطقة وخارجها. ونطمح إلى توسيع نطاق ملكيتنا الفكرية للخدمات السحابية الأصلية والمستندة إلى تقنية البلوك تشين إلى مناطق جديدة.»

وتعمل منصة " haifin " على إدارة أنواع مختلفة من المستندات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية، وذلك عبر فحصها والتحقق منها واختبار صحتها في الوقت ذاته. وتضمن التكنولوجيا الخاصة بها توفير الثقة والشفافية والخصوصية بين العديد من المؤسسات، من خلال استخدام مجموعة من التقنيات الرائدة المنتشرة محلياً على منصة (E1Cloud) الخاصة بشركة "إي آند المؤسسات". ويتحقق النظام في "haifin " من صحة معاملات التمويل التجاري ومنع الاحتيال والازدواجية في التعاملات، وتُمكّن هذه القدرات البنوك والمصارف من اتخاذ قرارات ائتمانية صحيحة، وزيادة الثقة المتعلقة بالإقراض وحماية الأموال.

ونمت شبكة " haifin " لتتوسع من سبعة مصارف في العام 2021، لتصل في الوقت الحالي إلى 15 مؤسسة إقراض تشمل 13 مصرفاً رئيسياً في دولة الإمارات، هم بنك أبوظبي التجاري، ومصرف أبوظبي الإسلامي، والمصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية "المصرف"، والبنك التجاري الدولي، وبنك دبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، إضافةً إلى بنك الإمارات دبي الوطني، وبنك أبوظبي الأول، وبنك الاستثمار، ومجموعة المشرق للخدمات المصرفية والاستثمارية للشركات، وبنك الفجيرة الوطني، وبنك رأس الخيمة الوطني، والبنك العربي المتحد، وشركتين للتكنولوجيا المالية هما "بيهايف"، المنصة الرقمية الرائدة لإقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وموانئ دبي العالمية لتمويل التجارة. وتجري المنصة مراحل متقدمة من المباحثات مع مصارف أخرى للانضمام إلى هذا التحالف.

ومنذ إطلاقها تجارياً في العام 2021، تحقّقت " haifin" من معاملات تزيد قيمتها عن 200 مليار درهم، ونجحت في تقصي العديد من عمليات الاحتيال المحتملة. ويتعامل نظام المنصة مع أكثر من 4 ملايين نقطة بيانات شهرياً، وتزداد قدرته على التعلم الآلي مع نمو حجم البيانات شهرياً.

 

فبراير 2024

 تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي "بيدروك" و"سيجا ميكر" من أمازون تُمّكن "إي آند الإمارات" من تقديم تجارب مخصّصة للعملاء 
 

أعلنت "إي آند الإمارات" اليوم عن شراكتها مع "أمازون ويب سيرفيسز" لتبني تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي المتقدمة، بهدف تعزيز تجارب العملاء، وتزويدهم بالتوصيات الشخصية الفورية والنشرات الإخبارية المخصّصة ومقترحات المنتجات والمواد الترويجية الحصرية.

وسيوفر هذا التعاون لشركة "إي آند الإمارات" إمكانية استخدام تطبيقات "بيدروك" و"سيجا ميكر" من أمازون، الأمر الذي سيسهل دمج مجموعة من تقنيات الذكاء الاصطناعي المستخدمة لتقديم توصيات مخصّصة تتجاوز الخوارزميات التقليدية. وتوفر خدمة "بيدروك"، المُدارة بالكامل من شركة أمازون، مجموعة مختارة من النماذج الأساسية عالية الأداء من شركات الذكاء الاصطناعي الرائدة عبر واجهة برمجة تطبيقات واحدة، إلى جانب مجموعة واسعة من القدرات اللازمة لإعداد تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تتميز بالأمان والخصوصية. فيما يوفر تطبيق "سيجا ميكر"جميع مكونات التعلم الآلي في مجموعة أدوات واحدة ويساعد المستخدمين على إنشاء نماذج تعلم آلي لأي استخدام مطلوب والتدرب عليها وتطبيقها في البنية التحتية والأدوات ومسارات العمل، لتسريع ابتكار الحلول والخدمات.

وتعمل ابتكارات الذكاء الاصطناعي على تحليل تفضيلات العملاء المعقدة لعرض مقترحات للمنتجات حسب الطلب، مما يعزز تفاعل العملاء ويزيد شعورهم بالرضا. وستعمل هذه الابتكارات كذلك على تمكين العملاء من استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي واستكشافها، إضافةً إلى أتمتة العمليات المعقدة وتوفير حلول ملائمة للعملاء داخل التطبيقات.

وفي هذا الصدد، قال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في "إي آند الإمارات": «نتطلع لأن يساهم تعاوننا مع أمازون ويب سيرفيسز في فتح آفاقٍ جديدة لتقديم تجارب فريدة واستثنائية للعملاء، وذلك عن طريق التوصيات الذكية ذات الطابع الشخصي. ستساعدنا تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي في رسم مستقبل أفضل لتجربة عملائنا، ليحصلوا على خدمات مميزة وفريدة باستخدام التقنيات الحديثة، الأمر الذي سيعزز مكانتنا كشركة رائدة في عصر الذكاء الاصطناعي ويؤكد التزامنا بدفع حدود الابتكار للأمام.»

ونظراً لسمعتها الممتازة وخبرتها الاستثنائية التي تزيد عن 25 عاماً في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم والآلي، تُعد "أمازون ويب سيرفيسز" الشريك الأمثل لـ “إي آند الإمارات" بما توفره من خدمات واسعة في الذكاء الاصطناعي التوليدي وتوسيع نطاقه كبنية تحتية لإدارة أعباء العمل الناتجة عن الذكاء الاصطناعي، وإعداد نماذج الذكاء الاصطناعي المدروسة مسبقاً، وإنشاء التطبيقات المدعمّة بالذكاء الاصطناعي. ويأتي هذا التعاون أيضاً في إطار التزام "إي آند الإمارات" بمواصلة تركيزها على الابتكارات التكنولوجية وإعطاء الأولوية لرضا العملاء، والوصول إلى كل ما هو جديد في خدمات العملاء الذكية.  

من جهته، قال برنارد نجم، نائب رئيس الاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا في "أمازون ويب سيرفيسز": «يسرنا أن نتعاون مع "إي آند الإمارات" للاستفادة من تطبيقات "بيدروك" و"سيجا ميكر" واستخدامها لإحداث نقلة نوعية في المجال الرقمي لقطاع الاتصالات. سيتيح لنا هذا التعاون التوصل معاً إلى طرق جديدة للتفاعل مع العملاء وتخصيص الخدمات وفق احتياجاتهم الشخصية. ومن خلال مجموعة أدوات الذكاء الاصطناعي التي توفرها "أمازون ويب سيرفيسز" والتزام "إي آند الإمارات" بالابتكار، سنتمكن من دخول حقبة حديثة يخلق فيها الذكاء الاصطناعي التوليدي فرصاً جديدة لتعزيز تجارب العملاء وتحسين عمليات الاتصال.»

وتواصل "إي آند الإمارات" ريادتها للمبادرات الهادفة لدمج أدوات الذكاء الاصطناعي ضمن مختلف الحلول والخدمات التي تقدمها، حيث أطلقت الشركة في العام الماضي «EASE»، أول متجر ذاتي مدعم بتقنية الذكاء الاصطناعي في قطاع الاتصالات على مستوى العالم. كما تستخدم الشركة ابتكارات مثل المصادقة الصوتية باستخدام الذكاء الاصطناعي، التي توفر الخصوصية والأمان من خلال البصمة الصوتية في مراكز الاتصال التابعة لشركة "إي آند الإمارات". وتستخدم الشركة أيضاً محرك التوصيات الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي لتقديم خدمات فائقة التخصيص على تطبيقاتها، إضافةً إلى تطبيق بسمات وتطبيق "My etisalat"، لتحديد القنوات والمنتجات والعروض المفضلة على أساس سلوك المستخدم. وتهدف جميع هذه الابتكارات إلى تعزيز التزام "إي آند الإمارات" بدعم تجربة العملاء من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة.

وقعت مجموعة إي آند وشركة هواوي مذكرة تفاهم خلال المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة 2024 MWC للتعاون معاً في إنشاء شبكات اتصالات صديقة للبيئة وموفرة للطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف تقليل انبعاثات الكربون وترسيخ الممارسات البيئية المستدامة.  

وستواصل إي آند العمل مع هواوي لإزالة الكربون من بنيتها التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات، بما في ذلك الشبكات الراديوية والأساسية والشبكات الناقلة ومراكز البيانات. وستتبنى إي آند لهذه الغاية مزيجاً من الابتكارات التقنية الموفرة للطاقة والبرمجيات الذكية بالإضافة إلى التركيز على استخدام مصادر الطاقة المتجددة. وستتعاون الشركتان أيضاً في تنظيم سلسلة من الجلسات لتبادل المعارف حول تغير المناخ وأحدث التطورات التكنولوجية، وسبل تكييف استراتيجيات الشبكة لمواكبة هذه التطورات.

وكانت إي آند قد أطلقت أول موقع إقليمي صفري الانبعاثات بأنظمة المدخلات والمخرجات المتعددة (MIMO) الضخمة لشبكات الجيل الخامس 5G في المنطقة بالارتكاز على تقنيات هواوي وذلك خلال مؤتمر الأطراف COP28 الذي انعقد في ديسمبر الماضي، بما يعكس التزام الشركتين بتبني تقنيات صديقة للبيئة.

 

وتعد هذه الشراكة جزءاً من أهداف إي آند لتسريع بناء شبكة اتصالات خالية من الانبعاثات، كما تؤكد على ضرورة تحسين أداء الطاقة في شبكات الاتصالات لتحقيق مستهدفات استراتيجية الحياد المناخي.

 

وبهذه المناسبة، قال صبري البريكي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في إي آند إنترناشونال: "نسعى من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع هواوي إلى تسريع إزالة الكربون من بنيتنا التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات عبر تبنّي أجهزة هواوي الشبكية الصديقة للبيئة، والبرمجيات الموفرة للطاقة، وقدرات تعلم الآلة المتقدمة، ومصادر الطاقة المتجددة. وتؤكد مذكرة التفاهم هذه مع هواوي التزامنا المشترك ببناء مستقبل أكثر استدامة".

من جانبه قال، جافين وانغ، رئيس علاقات أعمال إي آند لدى هواوي: "يشكّل تعاون هواوي وإي آند نموذجاً للالتزام بمواجهة تغير المناخ وتبني التكنولوجيا المستدامة. ونسعى من خلال مبادراتنا وجهودنا المشتركة إلى إحداث تحول جذري في مشهد الاتصالات وإرساء معايير جديدة للتنمية الخضراء".

تؤكد إي آند وهواوي من خلال مذكرة التفاهم الجديدة على التزامهما الراسخ بالتنمية الخضراء، ومساعيهما المستمرة للاستثمار في مشاريع مستدامة جديدة تتماشى مع طموحات إي آند في تحقيق الحياد المناخي في عملياتها في الإمارات بحلول عام 2030.

وقعت "إي آند" المجموعة الرائدة في مجال التكنولوجيا، وشركة دِل تكنولوجيز، اليوم مذكرة تفاهم للتعاون في دعم وتعزيز تحول شبكات الهاتف المتحرك لدى "إي آند" إلى تقنيات مفتوحة، بالاستفادة من مختبر دِل المفتوح لمنظومة الاتصالات (Open Telecom Ecosystem Lab).

وقع مذكرة التفاهم كلٌّ من صبري البريكي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "إي آند إنترناشونال" ودينيس هوفمان، نائب الرئيس الأول ومدير عام أعمال أنظمة الاتصالات في شركة دِل تكنولوجيز.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم "إي آند" باستكشاف سبل جديدة لتعزيز قدراتها التكنولوجية، والاستفادة من بيئة وأدوات مختبر دِل المفتوح لمنظومة قطاع الاتصالات، وذلك بهدف تطوير وتعزيز التحقق من صحة الابتكارات التي من شأنها تعزيز مستقبل قطاع الاتصالات.

وأُطلق المختبر المفتوح لمنظومة قطاع الاتصالات في العام 2022، وهو عبارة عن منشأة حديثة تابعة لشركة دِل، تختص بتطوير حلول الاتصالات واختبارها وتحسينها، من خلال تكنولوجيا مفتوحة المصدر وإقامة علاقات تعاون محايدة لمزودي الخدمات حول العالم.

وفي تعليقه على مذكرة التفاهم، قال صبري البريكي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "إي آند إنترناشونال": "يتطلب مستقبل قطاع الاتصالات اعتماد نظم مفتوحة تتسم بالمرونة والقابلية للتوسع كما تتيح أفضل الممارسات في عمليات التسعير للحلول والخدمات، بالإضافة إلى ضمان استمرارية الابتكار.

وأضاف البريكي أنه في ذات الإطار، يتيح العمل مع مختبر دِل المفتوح تطوير حلول اتصالات شاملة ودمجها في عملياتنا الخاصة بشبكة الجيل الخامس والأجيال القادمة من الشبكات، والتحقق من صحتها وتحسينها بشكل مستمر. كما تدعم مذكرة التفاهم رؤيتنا المشتركة لاستكشاف حلول جديدة وتحقيق التميز في القطاع. ونتطلع من خلال تعاوننا مع شركة دِل إلى تمكين مرحلة جديدة ومتطورة في قطاع الاتصالات".

من جانبه، قال دينيس هوفمان، نائب الرئيس الأول ومدير عام أعمال أنظمة الاتصالات في شركة دِل تكنولوجيز: "تلتزم شركة دِل بدعم قطاع الاتصالات في التصدي لتحديات المستقبل. ولا يوجد مكان تتجلى فيه هذه المهمة بشكل أكثر وضوحاً من مختبرنا المفتوح لمنظومة الاتصالات، والذي يعمل كمحفز لتسريع وتبسيط عملية إنشاء منظومة مفتوحة وحديثة للاتصالات. وتسمح الاتفاقية لـ إي آند بطرح حلول تنافسية في السوق بشكل أسرع تدعم المعايير المفتوحة. ونحن سعداء للغاية بتوسيع منصتنا هذه لتشمل مجموعة إي آند، كما أننا نتطلع إلى تمهيد الطريق للابتكار والنمو في مشهد الاتصالات الحيوي الذي نعيشه اليوم".

يُشار إلى أن مختبر دِل المفتوح لمنظومة الاتصالات، تم إنشائه للمساعدة في حلول تحديات الشبكة سواء الراهنة منها أو المستقبلية. ويستفيد مزودو خدمات الاتصالات من خلال العمل مع دِل تكنولوجيز كشريك المختبر المفتوح لمنظومة الاتصالات، وكذلك من بيئة معملية آمنة ومتطورة تسمح بإجراء اختبارات أكثر شمولاً وسلاسة، وإمكانية طرح الخدمات في السوق بشكل أسرع دون زيادة في التكاليف.

  • ارتفاع الإيرادات الموحَّدة إلى 8 مليار درهم بنموٍّ قَدْره 8.3 % على أساس سنوي وفقًا لأسعار الصرف الثابتة
  • مجلس الإدارة يقترح توزيع أرباح بقيمة 0.80 درهمًا للسهم الواحد عن السنة المالية 2023
  • ويوصي مجلس الإدارة بسياسة جديدة لتوزيع الأرباح تصاعديًا لتصل ربحية السهم إلى 89 فلس بحلول السنة المالية 2026

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 فبراير 2024: أعلنت إي آند، المجموعة الرائدة في مجال التكنولوجيا، اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للعام 2023، حيث سجلت صافي أرباح موحدة تاريخية بقيمة 10.3 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 3 بالمئة.

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من العام 2023 بقيمة 0.40 درهمًا للسهم الواحد، لتصل بذلك قيمة إجمالي الأرباح الموزعة على المساهمين عن السنة المالية 2023 الى 0.80 درهمًا للسهم الواحد. بالإضافة إلى ذلك، أوصى مجلس الإدارة بسياسة جديدة لتوزيع الأرباح تصاعديًا بقيمة 3 فلس سنوياً اعتباراً من العام 2024، لتصل ربحية السهم إلى 89 فلس بحلول السنة المالية 2026. ويخضع هذا الاقتراح إلى موافقة المساهمين خلال انعقاد الجمعية العمومية السنوية.

 

أبرز النتائج المالية لعام 2023

 

2022

2023

نسبة التغيير

الإيرادات

52.4 مليار درهم

53.8 مليار درهم

*%8.3

صافي الأرباح

10.0 مليار درهم

10.3 مليار درهم

%3

ربحية السهم

1.15 درهم

1.18 درهم

%3

إجمالي عدد مشتركي المجموعة

163 مليون

169 مليون

%4

(*) وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، فقد ارتفعت الإيرادات الموحدة بنسبة 8.3 بالمئة على أساس سنوي كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 3.7 بالمئة على أساس سنوي.

ارتفعت الإيرادات الموحدة للمجموعة في السنة المالية 2023 إلى 53.8 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 8.3 بالمئة، وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، مدعومة بالتحول الناجح الذي خاضته المجموعة والتوسع ضمن ركائز الأعمال وتنوع مصادر الإيرادات.

وارتفعت الأرباح الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 3.7 بالمئة على أساس سنوي وفقًا لأسعار الصرف الثابتة، لتصل إلى 26.1 مليار درهم، وأدى ذلك إلى هامش الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 49 بالمئة، ما يسلط الضوء على الربحية القوية لعمليات "إي آند".

وعلى مستوى قاعدة المشتركين، سجلت " إي آند الامارات" نموًا ملحوظًا في العام 2023، حيث وصل عدد المشتركين إلى أكثر من 14 مليون مشترك في دولة الإمارات، بزيادة قدرها 3 بالمئة عن العام السابق، ليبلغ إجمالي عدد مشتركي المجموعة 169 مليون، بزيادة قدرها 4 بالمئة عن العام 2022.

وفي إطار تعليقه على النتائج المالية، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة "إي آند": «سجَّلت أعمال إي آند نموًّا ملحوظًا في عام 2023، وكانت أيضًا حاضنةً للابتكارات القائمة على التكنولوجيا، كما نجحت في التغلُّب على تحديات الأسواق العالمية المختلفة وتحقّيق أداء قوي، مما عزَّز مكانتها بصفتها شركةً تكنولوجية رائدة عالميًّا. وجاء الأداء المالي للمجموعة، مدعومًا بنمو صافي أرباح موحدة تاريخية بقيمة 10.3 مليار درهم وبنمو سنوي نسبته3  %، ليكون بمثابة شهادةً على مرونة أداء إي آند، ودليلًا على انتهاجها مسار النمو المستقبلي الواعد".

وأضاف معاليه: «ستبقى التوجيهات الحكيمة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة مصدرًا دائمًا لإلهامنا لمواصلة التقدم والنمو، وتحقيق المزيد من الإنجازات غير المسبوقة، بفضل انسجام الرؤية الواضحة مع التميز في الأداء، مع التأكيد على استمرارية جهودنا في جعل التكنولوجيا الرقمية منارة للابتكار والتقدم، وبالشكل الذي يسهم في تعزيز رؤيتنا المتمثلة في تحقيق نموٍّ مُسْتَدَامٍ للأعمال وابتكار تقنيات التحول الرقمي الرائدة. وعَبْرَ ترسيخ ركائز أعمالنا ومواصلة تقديم الحلول والخدمات الرقمية المبتكرة، نلتزم بمواصلة دعم مشتركينا البالغ عددهم 169 مليون مشترك في الأسواق التي تعمل بها المجموعة».

من جانبه، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ"إي آند": «يمثِّل الأداء القوي الذي قدَّمته إي آند في عام 2023 شهادة على نجاح استراتيجية التحوُّل في الأعمال، وذلك مع تسجيل إيرادات موحدة للمجموعة بلغت 53.8 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 8.3 بالمئة، وفقًا لأسعار الصرف الثابتة. لقد واصلت "إي آند" تقدُّمها بصفتها مجموعةً رائدة في مجال التكنولوجيا، وواحدة من العلامات التجارية الأعلى قيمةً والأقوى في العالم، كما أصبحت العلامة التجارية التكنولوجية الأسرع نموًّا في الشرق الأوسط وإفريقيا، وقد أسهم هذا النموُّ في تطورها إلى مجموعة تكنولوجية عالمية مدعومة بالأداء القوي لمحفظة علاماتها التجارية. وسنواصل سعينا الدؤوب للارتقاء بمستوى الأداء، ولنكون رُوَّادًا للعصر الرقمي، وسنعمل على تحقيق ذلك من خلال تطوير الجيل التالي من حلول الاتصال الرقمي والحلول التقنية المتطورة».

وتابع دويدار: «أتوجَّه بالشكر والتقدير لفرق العمل في المجموعة لجهودهم الدؤوبة، والتي كانت القوة الدافعة وراء نجاحنا. أود أيضًا أن أشكر جميع عملائنا ومساهمينا لثقتهم المستمرة في

رؤيتنا. وأؤكد التزامَنا بمواصلة تمكين الأفراد وقطاع الأعمال والمجتمعات من خلال أحدث التقنيات؛ لتحقيق النمو المُسْتَدَام».

أبرز الإنجازات التشغيلية للعام 2023

وواصلت "إي آند" الازدهار كرائدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلال العام 2023، حيث حافظت على كونها واحدة من العلامات التجارية الأكثر قيمة والأقوى في العالم، والعلامة التجارية التكنولوجية الأسرع نموًا، في إشارة واضحة الى تطورها إلى مجموعة تكنولوجيا عالمية مدعومة بالأداء القوي لمحفظة علاماتها التجارية.

إن محفظة مجموعة "إي آند" المتنوعة وانتشارها الواسع المدفوع بأعمالها الأساسية في مجال الاتصالات في شركتي "إي آند الإمارات" و"إي آند إنترناشونال"، وأذرع الأعمال المتخصصة "إي آند الحياة" و"إي آند المؤسسات" و"إي آند الاستثمار"، تؤكد التزام "إي آند" بالابتكار والاستدامة، كما إن تفاني المجموعة في تقديم تقنيات الجيل الجديد من الخدمات، بما في ذلك الحلول القائمة على الذكاء الاصطناعي والخدمات السحابية والأمن السيبراني وإنترنت الأشياء، يضعها في طليعة عصر التحول الرقمي.

إي آند

استحوذت شركة الاتصالات الباكستانية التابعة لـ "إي آند" على 100 بالمئة من شركة تيلينور الباكستانية، ونجحت بذلك في تحقيق انسجاما بين الابتكار والتوسع، (يخضع إتمام الصفقة لاستيفاء الموافقات التنظيمية وشروط إدارية معينة لإتمام الصفقة). كما وقعّت إي آند اتفاقية مُلزمة مع مجموعة PPF، تقوم على أساسها بالاستحواذ على حصة مُسَيْطِرَة في أصول مجموعة PPF للاتصالات “PPF Telecom” في بلغاريا، وهنجاريا، وصربيا، وسلوفاكيا، إضافة إلى كونها أكبر

مساهم في مجموعة فودافون. وتضمنت الاتفاقيات الاستراتيجية لـ "إي آند" الاستحواذ على حصة الأغلبية في تطبيق "كريم"، واستكمال الاستحواذ على ServiceMarket.

وتصدرت "إي آند" تصنيف العلامات التجارية الأعلى قيمة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تبلغ قيمتها أكثر من 17 مليار دولار، وفقًا لتقرير براند فاينانس جلوبال 500 لعام 2024.

والتزمت "إي آند" أيضًا بتخفيض الانبعاثات الكربونية ضمن النطاقين 1و2 عبر عملياتها بحلول العام 2040، وتخفيض في انبعاثات النطاق 3 بنسبة 25 بالمئة بحلول العام 2030. وذلك وفقًا لأهداف الاستدامة الخاصة بها. وإضافةً إلى ذلك، تشمل المبادرات الخضراء في "إي آند" مركز الابتكار لحلول الطاقة والشرائح الهاتفية الصديقة للبيئة.

وحققت "إي آند" إنجازًا جديدًا على صعيد شبكات الجيل الخامس، إذ سجلت سرعة تنزيل باستخدام شبكة الجيل الخامس فاقت 13 جيجابت في الثانية، وذلك خلال معرض جيتكس جلوبال 2023. وأطلقت المجموعة "EASE"، أول متجر ذاتي معزّز بتقنية الذكاء الاصطناعي في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، وخدمة شحن السيارات الكهربائية "Charge&Go". وقد أظهر التعاون مع الشركات العالمية مثل إنتل وإيرثلنك وإريكسون، إضافةً إلى لتحالفات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، التزام "إي آند" بالتقدم التكنولوجي.

وعلى الصعيد العالمي، انضمت "إي آند" إلى تحالف عالمي في مجال الذكاء الاصطناعي داخل قطاع الاتصالات مع ثلاثة من كبرى شركات الاتصالات العالمية: "SK Telecom" و"Deutsche Telecom" و"Singtel"، ما يفتح الطريقَ أمام المزيد من الابتكارات وتطوير مشترك لمنصة ذكاء اصطناعي متخصصة بقطاع الاتصالات (Telco AI). إضافة إلى ذلك، عقدت المجموعة شراكة مع "إندوسات"، لتمكين العملاء في إندونيسيا ودولة الإمارات من التمتُّع بخدمات اتصالات صوتية دولية (IDD) عالية الجودة.

واصلت المجموعة التأكيد على التزامها بتعزيز المساواة بين الجنسين في مكان العمل ومن خلال التعاون مع شركة نوكيا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ضمن برنامج "المرأة في القيادة" لتعزيز حضور المرأة في الأدوار القيادية في قطاع التكنولوجيا.

كما احتفلت المجموعة بإنجازاتها في فعالية "Carrier Community Global Awards 2023"، إذ حصلت "إي آند" على لقب "أفضل مشغل في الشرق الأوسط لعام 2023" للعام الثالث على التوالي. كما تم تكريم المجموعة نظرًا لتفوقها في تقديم تكنولوجيا الشبكات، حيث حصدت شهادة المستوى الرابع من الرابطة العالمية للمحطات الأرضية تقييمًا لأداء لمحطات طوي السامان وجبل علي.

وفاز فريق الشؤون القانونية والامتثال في المجموعة بلقب "أفضل فريق قانوني تابع لشركة في الشرق الأوسط" و"أفضل فريق قانوني تابع لشركة في مجال التكنولوجيا والإعلام والاتصالات" للعام 2023، وذلك ضمن جوائز ALB للتميز القانوني لمنطقة الشرق الأوسط، والتي تمنحها مؤسسة تومسون رويترز العالمية. وحصل الفريق على هذه الجائزة نظرًا لاحترافيته وتميزه في الأداء والممارسات القانونية والمهنية والحوكمة.

وفاز أيضًا فريق علاقات المستثمرين في "إي آند" بالمركز الأول عن فئة "أفضل تقارير رقمية لعلاقات المستثمرين في الفئة الرقمية للشركات الكبيرة في الشرق الأوسط"، وذلك خلال فعاليات جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط لعام 2023. ويجسّد هذا النجاح جهود فريق علاقات المستثمرين في الشركة وسعيه لتعزيز الشفافية والتواصل الفعّال مع المستثمرين، إلى جانب تنفيذ أعلى المعايير المبتكرة في إصدار تقارير علاقات المستثمرين.

إي آند الإمارات:

حازت "إي آند الإمارات" على تصنيف العلامة التجارية الرائدة في قطاع الاتصالات في العالم لعام 2024 وفق تقرير براند فاينانس جلوبال 500، محققة التصنيف الريادي (AAA) في مؤشر BSI.

وتضمنت الإنجازات التكنولوجية استكمال أول تجربة في العالم لتقنية 1.6 تيرابت في الثانية لكل طول موجي على شبكة نقل البيانات الضوئية، والإطلاق التجاري لشبكة الجيل الخامس المستقلة لمستخدمي الهواتف المتحركة، والإطلاق الناجح لشبكة الجيل الخامس المستقلّة لمستخدمي الخدمات اللاسلكية الثابتة؛ ما يتيح سلاسة الخدمة الصوتية ونقل البيانات وسهولة الخدمات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأطلقت "إي آند الإمارات" أول موقع يلتزم بالحياد المناخي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشبكة الجيل الخامس 5G بتقنية ماسيف ميمو (Massive MIMO)، التي تتميز بقدرتها الفائقة على تشغيل الهواتف المتحركة بفعالية وسرعة عالية، إضافةً إلى دمج موقع شبكة نفاذ راديوي ذو بصمة صفرية ضمن شبكتها، بما ينسجم مع استراتيجية الإمارات للحياد المناخي 2050. فيما تضمنت جهود الأمن السيبراني التحالف مع مجلس الأمن السيبراني الإماراتي وتخريج الدفعة الأولى من برنامج Cyber Sniper.

وتماشيًا مع تبنيها لمفهوم الابتكار، أطلقت "إي آند الإمارات" مركز عمليات للحماية السيبرانية للهواتف المتحركة، كما بدأت بتطبيق حلول الحوسبة الطرفية متعددة الوصول من مايكروسوفت Azure، وحصلت الشركة على الشهادة الفضية من منظمة تي إم فورام العالمية، وذلك ضمن فئة "مطابقة واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة (Open API)"، لتصبح مشغّل الهاتف المتحرك الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يحصل على هذه الشهادة العالمية. وحقَّقت الشركة إنجازاتٍ ريادية أخرى في مجال شبكات الجيل الخامس، بالإضافة إلى التجارب الناجحة لشبكات نقل البيانات عالية السعات، وإطلاق أول اتصال عَبْر الأقمار الاصطناعية للجيل الخامس لأول مرة في المنطقة.

وحصدت "إي آند الإمارات" جائزة "أفضل جهة عمل" للعام 2023 ضمن جوائز مجلس التعاون الخليجي الحكومية للموارد البشرية، وذلك إضافةً إلى نجاحها في تجاوز نسبة التوطين المستهدفة سنويًا ضمن شراكتها مع نافس، إذ حققت الشركة إحدى أعلى نسب التوطين في قطاع التكنولوجيا في دولة الإمارات، بنسبة تجاوزت 53%. وقد ساهم تنويع المنتجات والخدمات الرقمية في نمو تطبيق "Smiles" عبر الإنترنت، بأكثر من 3.5 مليون مستخدم، بينما تم تنزيل تطبيق "GoChat" أكثر من 7.5 مليون مرة.

كما أطلقت "إي آند الإمارات" أحدث حلول الدفع uTap، الذي يهدف إلى تبسيط عمليات الأعمال وتسهيل إجراءات الدفع وتبنِّي حلول الدفع الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وأطلقت حلولًا مخصصة للشركات الناشئة والمؤسسات، بما في ذلك "واي فاي كخدمة" تحسين الاتصال التجاري، ومنافسة " Hello Business Pitch" المبتكرة التي تدعم منظومة ريادة الأعمال لدى الشركات الناشئة في دولة الإمارات، كما شاركت "إي آند الإمارات" في فعالية "إمارات زايد تجمعنا"، تماشيًا مع رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز قيم التسامح والتعايش داخل الدولة. وأطلقت الشركة على هامش الفعالية تطبيقَ "فايف" المخصَّص للعمال باستخدام شريحة "فايف". وحققت إي آند الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في سرعة تنزيل شبكة الجيل الخامس وفقاً لتقرير أوكلا عن شهر ديسمبر 2023، مما يؤكد تفوقها على صعيد الشبكات.

 

إي آند إنترناشونال:

أطلقت "إي آند انترناشونال" العلامة التجارية الرقمية "Onic" في باكستان، كجزء من شراكتها مع "سيركلز"؛ للارتقاء بالتجارب الرقمية للمتعاملين مع مشغِّلي شبكات الهاتف المتحرك. وأطلقت "إي آند إنترناشونال" برنامج "e& Partner Network"، لدعم شركات الاتصالات في العالم مثل اتصالات تونس، سوداتل، بيرفكتوم موبايل، وشركة أزرسيل للاتصالات المحدودة وذلك في خمس دول هي تونس، وأذربيجان، وأوزباكستان، والسودان، والسنغال.

وأثمرت الشراكات الاستراتيجية مثل التعاون الاستراتيجي مع "فودافون بزنس"، في الاستحواذ على أحد المتعاملين الكبار والتعاون في مجال الشبكات المدعومة بالبرمجيات للشركات متعددة الجنسيات. كما أطلقت "إي آند - مصر" شركة "إرادة" للتمويل متناهي الصغر بالتعاون مع الصندوق السيادي في مصر لتقديم الخدمات المالية للمؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر. إضافة لإطلاق موقع "Smart Connected Site" للحد من تكاليف الوقود وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل إلى 40 بالمائة، فضلًا عن تخفيض الاعتماد على الوقود الأحفوري.

وأطلقت شركة باكستان للاتصالات المحدودة PTCL تعاونًا استراتيجيًا مع فودافون لتطوير خدمات إنترنت الأشياء الشاملة، وتسريع التمكين الرقمي للمؤسسات في باكستان. كما أطلقت "إي آند إنترناشونال"، من خلال مشروعها المشترك مع "سيركلز"، عددًا من العلامات الفرعية الرقمية، للارتقاء بالتجارب الرقمية للمتعاملين مع مشغلي شبكات الهاتف المتحرك.

كما أطلقت "إي آند إنترناشونال" كذلك أول مركز تميز في مجال الذكاء الاصطناعي (AI CoE) للتحليلات المتقدمة، والاستفادة من التعلم الآلي وحلول الذكاء الاصطناعي لتقديم حالات استخدام مخصصة للمتعاملين العالميين في مجال الاتصالات والقطاعات الأخرى. وحافظت الشركة على ريادتها في تجربة المتعاملين، وحصلت على المركز الأول من حيث نقاط الترويج NPS في معظم أسواقها.

إي آند الحياة:

بلغت "إي آند الحياة" آفاقًا جديدة في عام 2023، حيث قدمت الشركة مفهومًا جديدًا للخدمات الإعلامية والترفيهية والمالية الرقمية. وواصلت "evision" مع منصة "STARZPLAY" ريادتها لقطاع الترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث حصلت على الحقوق الرياضية الحصرية لبطولات الكريكيت العالمية، وأطلقت قناة GolfLife لبث فعاليات رياضة الجولف على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وحصلت على حقوق البث الحصرية للأفلام الوثائقية الشهيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونجحت في إطلاق منصة المشاهدة المجانية عبر

الإنترنت "STARZ ON" التي تقدم المحتوى الإقليمي ومحتوى هوليوود وبوليوود، والمحتوى المتنوع باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية إلى جانب المحتوى الرياضي مجانًا للمشاهدين. كما وفرت منصات البث المباشر عبر الإنترنت OTT في باكستان، وأسهمت اتفاقيتها الاستراتيجية مع WATCH IT في توسيع خدمة "STARZPLAY" في البلدان التي تعمل بها "إي آند".

وتعهدت "إي آند الحياة" بتحقيق الاستدامة مع جمعية التكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتنضم بذلك إلى تحالف يشمل عددٍ من الشركات العالمية مثل ميتا وماستركارد وفيزا. ويلتزم هذا التحالف بدمج الاستدامة وتنفيذ عمليات التدقيق وزيادة الوعي والتعاون في المبادرات المختلفة، إلى جانب تعزيز منتجات التكنولوجية المالية المستدامة.

من جهة أخرى، عقد تطبيق "e& money" شراكة مع ماستركارد لتقديم بطاقة عالمية مسبقة الدفع، وهي الأولى التي تقدمها شركة اتصالات في دولة الإمارات. وبالإضافة إلى ذلك، تضم البطاقة مزايا تنافسية ومكافآت نقدية بقيمة 1% على كافة المشتريات لتعد من أفضل بطاقات المكافآت في دولة الإمارات. وبالإضافة إلى ذلك ارتفعت عمليات التحويل المالي الدولية بشكل ملحوظ خلال العام الماضي.

إي آند المؤسسات:

قادت "إي آند المؤسسات" عمليات التحول الرقمي في عام 2023، وحققت إنجازات بارزة مثل إعادة إطلاق مركز الابتكار التابع لـ "إي آند المؤسسات"، وتوفير الذكاء الاصطناعي كخدمة، والتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، والشراكات مع " Maxbyte "، و"المصرف"، و"تاب للمدفوعات"، و" Snowflak"، و" Informatica" لتعزيز مكانة "إي آند المؤسسات" في دعم الصناعة 4.0، والتصنيع، وحلول البيانات والمدفوعات الرقمية.

ونجحت "إي آند المؤسسات" في تعزيز جهود الاستدامة من خلال إطلاق "الاستدامة كخدمة" بالتعاون مع مايكروسوفت، كما أبرمت اتفاق شراكة مع World Wide Generation لإطلاق

منصة تبادل عالمية لتوفير حلول الاستدامة والبيانات المرتبطة بها وحلول التمويل. وأطلقت أيضاً برنامج استشارات الاستدامة الذي يقدم استشارات مجانية وتقييمًا لانبعاثات الغازات الدفيئة للمؤسسات المؤهلة وذلك للارتقاء بمنظومة ممارسات الأعمال المستدامة في المنطقة.

وسلط تقرير (IDC MarketScape) العالمي لعام 2023 الضوء على جهود "إي آند المؤسسات" كأحد اللاعبين الرئيسين في المشهد الرقمي في المنطقة تقديراً لمنصة engage والتي توسعت في خدماتها إلى المملكة العربية السعودية.

ودخلت  "إي آند المؤسسات" في مشروع مشترك مع " Bespin Global" لتعزيز قدراتها في الحلول السحابية، وحققت  "Bespin Global" خطوات كبيرة على صعيد التحول إلى الحلول والخدمات السحابية العامة.

واستحوذت "إي آند المؤسسات" على حصة الأغلبية في Beehive لتعزز خدمات الإقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة، بينما واصل تحالف مكافحة الاحتيال في التمويل التجاري الذي أطلقته منصة UTC النمو بانضمام الأعضاء دون المصارف مثل موانئ دبي العالمية، ليضم التحالف 15 عضواً.

وحصلت خدمات الحلول الأمنية المدارة التي تقدمها HelpAG، ذراع الأمن السيبراني لشركة "إي آند المؤسسات"، على التقدير  وفقاً لتقرير وتقييم IDC في دول مجلس التعاون الخليجي، كما أطلقت منصةَ SaaS UNIFY، وتوسعت في مصر، وأنشأت أكبر مركز للدفاع السيبراني في المنطقة.

 

إي آند الاستثمار:

واصلت "إي آند الاستثمار" دعمها للابتكار والاستثمار في الشركات الناشئة الواعدة، مما أدى إلى تمكين التقنيات المتطورة. حيث شاركت في جولة تمويلية من الفئة (أ) بقيمة 25 مليون دولار

أمريكي لصالح شركة Ikigai Labs، إحدى الشركات الناشئة الرائدة في استخدام قوة الذكاء الاصطناعي المولد في البيانات المجدولة.

وقادت "إي آند الاستثمار" كذلك جولة تمويلية من الفئة (أ) لصالح "ماكس بايت"، لتقود بذلك الثورة الصناعية الرابعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. إضافة لذلك، قادت "إي آند الاستثمار" جولةً تمويلية من الفئة (ب) لصالح شركة Airalo، المزوِّد العالمي للشرائح الإلكترونية (eSIM)، لإمداد المسافرين بحلول الاتصال المتطورة.

أعلنت "إي آند" و"فودافون" عن تعاونهما لتزويد المشغلين الإقليميين والعالميين بحلول الاتصال الصوتي المدارة ودعم متطلبات حركة المرور الصوتية الدولية وخطط النمو، فضلاً عن المساعدة في تلبية الطلب المتزايد على خدمات الاتصال الصوتي المدارة (VoLTE) عبر شبكات الجيل الرابع والخامس.

وتوقعت الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول أن يرتفع الاعتماد على خدمات الاتصال الصوتي (VoLTE) إلى أكثر من 70 في المئة من إجمالي اتصالات الهاتف المحمول العالمية بحلول العام 2030. ويأتي ذلك مع تخلي المشغلين عن استخدام الشبكات التقليدية والتوجه نحو شبكات الجيل الخامس، وذلك بالتزامن مع ارتفاع الحاجة إلى تزويد المستخدمين بخدمات اتصال صوتي مدارة وموثوقة عبر الحدود ودون انقطاع.

وستوفر "إي آند" و"فودافون" للمشغلين خدمة اتصال صوتي مدارة قوية وقابلة للتطوير ومتسقة في جميع أنحاء العالم، من خلال تسخير خبراتهم في المجال التقني وشراكاتهم وانتشارهم الجغرافي المتكامل، حيث يمكن ضمان حصول المشغلين على خدمات مشتركة من "إي آند" و"فودافون"، بغض النظر عن المنطقة، إلى جانب تحسين الإيرادات وتبسيط الامتثال التنظيمي وتوفير حماية معززة من الاحتيال، فضلاً عن التكامل السلس للخدمات المبتكرة من خلال بنية سحابية رائدة.

وقال نينيان ويلسون، مدير إدارة سلسلة التوريدات في "فودافون": «تسببت اللوائح التنظيمية الجديدة والتحديات المتعلقة بتوفير الحماية ضد عمليات الاحتيال الدولية، إضافةً إلى الحاجة للانتقال إلى خدمات شبكة الجيل الخامس، بتعقيد إدارة خدمات الاتصال الصوتي عبر الحدود بشكل متزايد. وهذا ما يدفع المشغلون للبحث عن شركاء موثوقين للتعامل مع هذه التغييرات وتنمية أعمالهم. ستوفر هذه الشراكة الاستراتيجية بين "فودافون" و"إي آند" للمشغلين نقطة اتصال واحدة وخدمة يمكن الاعتماد عليها عالمياً، وذلك بهدف دعمهم في إدارة التحديات المستمرة للأعمال.»

من جانبه، قال نبيل بكوش، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "إي آند": "من شأن هذا التعاون بين فودافون وإي آند وضع معياراً جديداً في قطاع الاتصالات يتجاوز التنبؤ بالتكلفة وتحسين مستويات الأمان، إذ يركز على تمكين المشغلين للتكيف بثقة مع المشهد المتطور لخدمات الاتصال الصوتي."

وأضاف بكوش: "تمتلك إي آند خبرات واسعة وبنية تحتية رقمية حديثة تسهم في تمكين المشغلين من تحقيق التميز التشغيلي. وستمكن الشراكة بين إي آند وفودافون المشغلين إمكانية الوصول السلس إلى الخبرات والقدرات المشتركة للجانبين، إلى جانب الاستفادة من انتشارهما العالمي، الأمر الذي يمكّن المشغلين من تقديم خدمات اتصال صوتي متطورة، وبالتالي تطوير أعمالهم بسلاسة."

وسيوفر هذا التعاون للمشغلين حماية معززة ضد الاحتيال وفقاً لأحدث الحلول الرائدة وتقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، إذ تتواجد كلتا الشركتين في منتدى القادة العالميين، مما يؤهلهما للعب دور محوري في صياغة استراتيجيات مكافحة الاحتيال في قطاع الاتصالات عبر الاستفادة من خبراتهما الواسعة.

·  يعتبر البرنامج من أهم المبادرات لتطوير قادة المستقبل في مجال الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات

·  تُعَدُّ "إي آند" نموذجًا يُحتذى به في التوطين في قطاع التكنولوجيا بنسبة 53% من إجمالي القوى العاملة

احتفت "إي آند"، المجموعة الرائدة عالمياً في التكنولوجيا والاستثمار؛ بتخريج 80 من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في الدفعة الثالثة والرابعة من برنامج خريجي الذكاء الاصطناعي، والذي يهدف إلى الاستثمار في المواهب الوطنية من قادة المستقبل الرقمي لدولة الإمارات.

وأطلقت "إي آند" البرنامج عام 2021، في مبادرة سبّاقة تهدف إلى تمكين المشاركين من تطوير مهاراتهم في الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة لمواكبة التكنولوجيا المستقبلية.

حضر حفل تخريج الدفعة الثالثة والرابعة من برنامج الذكاء الاصطناعي، حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "إي آند"، ومسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات من إي آند"، وعلي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بالإنَابَة في "إي آند"، وخليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ إي آند الحياة، وعبيد بوكشة، الرئيس التنفيذي للعمليات في إي آند، وميخائيل جيرشوك، الرئيس التنفيذي لـ إي آند إنترناشونال، وخالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من إي آند.

وبهذه المناسبة، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ إي آند: "ينسجم برنامج خريجي الذكاء الاصطناعي مع تطلعات "إي آند" في تحقيق الريادة على صعيد تقنية الذكاء الاصطناعي، إلى جانب مواصلة جهودها الهادفة إلى دعم أجندة التوطين في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونفخر اليوم بالخريجين الجدد للبرنامج، الذي يؤكد أهمية الدور الذي تقوم به إي آند في استقطاب مواطني الدولة وصقل مواهبهم في التقنيات الحديثة، بالإضافة إلى ضمان جاهزيتهم للمستقبل وتحقيق استراتيجية الامارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031 والهادفة إلى جعل دولة الإمارات رائدة عالميا في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2031".

ولفت دويدار أن استثمار المجموعة في الكوادر البشرية لا يتوقف عند البرامج التدريبية للتقنيات المتطورة فحسب، بل يمتد إلى العديد من المبادرات الهادفة إلى تحسين بيئة العمل وضمان تطور المسيرة المهنية للموظفين ضمن المجموعة.

ومن جهته، قال علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بالإنابة في المجموعة: "استقبل برنامج الذكاء الاصطناعي، منذ إطلاقه في عام 2021، ما يزيد عن 200 من قادة الذكاء الاصطناعي المستقبليين، وهو ما يؤكد التزام إي آند برعاية ودعم المواهب الوطنية، وتزويدهم بالمهارات والمعارف الأساسية في التقنيات الناشئة. ويدعم البرنامج أيضاً جهودنا في تحقيق طموحاتنا في التوطين، وتمكين الكفاءات الوطنية من ريادة التقنيات المستقبلية. كما يشهد برنامج خريجي الذكاء الاصطناعي مشاركة لافتة من مواطنات الدولة بنسبة تقارب 73%؛ ليعكس بذلك التزامنا بتمكين المرأة الإماراتية في قطاع التكنولوجيا وتعزيز التنوع والشمول في بيئة العمل".

ويتم اختيار المرشحين لبرنامج الذكاء الاصطناعي من خلال تقييمات "هاكاثون" و"ثنكاثون"؛ حيث يتعين عليهم إجراء دراسة حالة وظيفية، وتقديم الحلول لها. ويحظى خريجو برنامج الذكاء الاصطناعي بفرصة العمل على مشروعات واقعية في الذكاء الاصطناعي، وهو ما يُتيح للجيل القادم من القادة الحصول على تجارب تعليمية حقيقية تسلِّط الضوء على المهارات المطلوبة لرُوَّادِ الأعمال الرقميين في المستقبل.

ويتألف برنامج الذكاء الاصطناعي من مرحلتين تعليميتين، على مدار تسعة أشهر، ويوفر للخريجين الإماراتيين إمكانية التعلم العملي؛ من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي وإنترنت الأشياء، والبيانات الكبيرة والتحليلات، والأمن السيبراني. كما يحصل الخريجون على فرصة التعمُق في المهارات القيادية؛ مثل: التواصل، واتخاذ القرار، والذكاء العاطفي، وتطوير المهارات في المراكز القيادية.

واستقبلَ برنامج الذكاء الاصطناعي، منذ إطلاقه في عام 2021، خمسَ دفعات، وبلغ إجمالي عدد الخريجين المؤهَّلين والخاضعين للتدريب أكثر من 200، كما حققت الإناث تميزا ملحوظا خلال البرنامج، لتصل نسبتهن إلى 73% من إجمالي الخريجين.

وتَمَّ تصميم برنامج الذكاء الاصطناعي التابع لـ "إي آند" بالتعاون مع أبرز منصات التدريب الرائدة والعالمية في القطاع، مثل Udacity- Alliance - Harvard Business Review - MIT – LinkedIn - Udemy، كما يحصل كل خريج على خطةِ تطوير شخصية، إلى جانب التوجيه والتدريب المنتظم.

يناير 2024

أعلنت إي آند المؤسسات ومجموعة برجيل القابضة، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير خدمات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم عن تعاونهما لدعم قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

ويشمل هذا التعاون إطلاق مشروع رائد لخدمات التطبيب عن بعد، إلى جانب توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية بين الطرفين.

ويجسد المشروع أحدث الابتكارات في مجال تكنولوجيا الرعاية الصحية بهدف تحسين وصول المرضى إلى الخدمات الطبية من خلال تطبيق متطور للتطبيب عن بعد يرتكز على الحلول السحابية، يمثل نقلة نوعية في قطاع الرعاية الصحية في جميع أنحاء المنطقة.

وقّع مذكرة التفاهم سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لـ إي آند المؤسسات، وسفير أحمد، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة برجيل القابضة، وذلك بحضور حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ إي آند، والدكتور شمشير فاياليل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة برجيل القابضة.

وتمثل مذكرة التفاهم تحالفًا استراتيجيًا لتعزيز حلول الرعاية الصحية المستدامة، إذ تركز على الخدمات المتقدمة للرعاية الصحية عن بعد، ومتابعة المرضى عن بعد، وتحقيق أهداف الرعاية الصحية المستدامة في إدارة الأمراض المزمنة.

وتعليقاً على هذا التعاون، قال ألبرتو أراكيو، الرئيس التنفيذي لشركة e& enterprise IoT & AI:"تهدف الشراكة مع برجيل القابضة إلى تحقيق تحول إيجابي في مجال الرعاية الصحية، ونقلة نوعية في مساهمة التكنولوجيا في تحسين تجارب المرضى، وسد الفجوة بين متخصصي الرعاية الصحية والمرضى. ونتطلع إلى تقديم الحلول المتطورة التي تسهم في تعزيز جودة الخدمات الصحية، نحو مستقبلٍ تكون فيه التكنولوجيا داعماً رئيسياً للرعاية الصحية ولإضافة القيمة لتجارب الأفراد والمجتمعات".

ومن جهته، قال سفير أحمد، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة برجيل القابضة:" يسعدنا الشراكة مع إي آند المؤسسات لتوفير التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الرعاية الصحية؛ وتغيير الطريقة التي نقدم بها الرعاية الصحية لمرضانا. ونسعى لتعزيز وصول المرضى للرعاية الصحية بسهولة، وتحسين جودة الخدمات من خلال دمج الأنظمة المتطورة للرعاية الصحية عن بعد، وأنظمة متابعة المرضى عن بعد. وتتمثل رؤيتنا في إنشاء نموذج رعاية صحية يتمحور حول المريض ويعتمد على التكنولوجيا، ولا يقتصر دوره على وضع معايير جديدة للقطاع فحسب، بل يعالج أيضًا التحديات المجتمعية والبيئية. ومن خلال هذا المشروع، نهدف إلى تقليل البصمة الكربونية وبناء مستقبل رعاية صحية أكثر استدامة ويمكن الوصول إليه في مختلف المناطق".

ويهدف هذا التعاون إلى تعزيز وصول المرضى إلى خدمات الرعاية الصحية، وزيادة الكفاءة التشغيلية بشكل كبير من خلال حلول متكاملة في الرعاية الصحية عن بعد، وتحسين جودة الرعاية من خلال نظام متابعة المرضى عن بعد، كما تسعى أيضًا إلى تبسيط التواصل بين المتخصصين في الرعاية الصحية، وإنشاء نموذج رعاية صحية يركّز على المريض، ومدعوم بالتكنولوجيا، لتعزيز المعايير المتبعة في القطاع.

وتعالج هذه الجهود المشتركة تحديات مجتمعية وبيئية كبيرة، من خلال عملها على تقليل البصمة الكربونية المرتبطة بنقل المرضى، وزيارة المستشفيات، من خلال زيادة الاعتماد على حلول الرعاية الصحية عن بعد. وتشمل المبادرة أيضًا تطبيق ممارسات الرعاية الصحية الصديقة للبيئة من خلال التطبيب عن بعد، مما يساهم في صنع نموذج أكثر استدامة لتقديم الرعاية الصحية.

أعلنت "اتصالات من إي آند" عن إطلاق باقتي eLife جديدتين للألياف الضوئية بسرعة "5 جيجابت في الثانية" و"10 جيجابت في الثانية" لتعزيز تجارب مشتركي الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة بسرعات اتصال فائقة.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات من إي آند: "يعكس إطلاق باقات eLife الجديدة فائقة السرعة التزامنا تجاه تطوير تجارب العملاء، وتلبية احتياجاتهم بالشكل الأمثل. كما تجسّد هذه الخطوة سعينا المتواصل إلى الارتقاء بالتجارب الرقمية للمشتركين عبر تمكينهم بأعلى سرعات الاتصال".

وتسهم الباقتان الجديدتان في تعزيز مكانة اتصالات من إي آند كشركة رائدة في قطاع تكنولوجيا الاتصالات في المنطقة، حيث أصبحت أول مزود يقدم سرعات تتجاوز 1 جيجابت في الثانية في دولة الإمارات.

باقات eLife 5 جيجابت و10 جيجابت الأقوى والأعلى أداءً من "اتصالات من إي آند"

تتوفر باقة 5 جيجابت بسعر 1799 درهماً إماراتياً شهرياً، غير شامل ضريبة القيمة المضافة بموجب عقد لمدة 24 شهراً، وبسرعة تنزيل تصل إلى 5 جيجابت في الثانية.

كما تتوفر باقة 10 جيجابت بسعر 2699 درهماً إماراتياً شهرياً، غير شامل ضريبة القيمة المضافة بموجب عقد لمدة 24 شهراً. وتقدم للعملاء اتصالاً بالشبكة بسرعة تصل إلى 10 جيجابت في الثانية.

وتوفر الباقتان مكالمات مجانية غير محدودة على الخطوط الثابتة المحلية، وخدمة Full Home Wi-Fi لتأمين تغطية منزلية واسعة النطاق لشبكة الواي فاي، وأكثر من 300 قناة تلفزيونية، بما في ذلك القنوات المجانية وقنوات الدقة العالية (K4)، وباقات مميزة مثل OSN CricLife وGolfLife وStarzplay Sports وقنوات أبوظبي الرياضية من الفئة المميزة وغيرها المزيد.

أعلنت شركة اتصالات من إي آند عن نجاح أول اختبار لتقنية (50G PON) في خدمات النطاق العريض الثابت في الشرق الأوسط والذي يتيح مستقبلاً سرعات اتصال فائقة عبر شبكات الألياف الضوئية للأفراد والأعمال، تصل إلى 50 جيجابت في الثانية الواحدة.

وتصل سرعة تقنية (PON) للألياف الضوئية إلى أكثر من 1 جيجابت بالثانية، بارتفاع يقدر بـ100% ضعف عما سبق، ومن المتوقع أن تتم ترقية أجيال تقنية (PON) مرة كل 8 إلى 10 سنوات، وذلك نظراَ للزيادة المستمرة في الطلب على خدمات إنترنت النطاق العريض.

وتُعرف شبكة (50G PON) من قبل قطاع تقييس الاتصالات التابع للاتحاد الدولي للاتصالات، باعتبارها الجيل المقبل من تقنية الألياف الضوئية. كما تصنّف هذه التقنية على أنها إحدى التقنيات الرئيسية لشبكات الجيل الخامس الثابتة والمتطورة (F5G-A)، التي حددها المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات (ETSI).

وأوضح خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من إي آند، أهمية هذه التقنية قائلاً: "تعتبر التقنية الأكثر انتشاراً في الوقت الحالي XG(S)-PON، ومع التطور السريع للخدمات الرقمية الجديدة في السنوات الأخيرة، مثل الشاشات ثلاثية الأبعاد بدقة 8K التي لا تحتاج لنظارات مخصّصة لها، والتخزين السحابي فائق السرعة، وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز، أصبح البحث والتطوير في مجال تقنيات الوصول إلى الجيل المقبل من الشبكات والتقنيات يحظى بأهمية متزايدة. لهذا السبب تأتي تقنية الألياف الضوئية (50G PON) كخيار مناسب في هذا القطاع. وبالمقارنة مع شبكة الألياف الضوئية السابقة، فإن تقنية (50G PON) تعزز زيادة عرض النطاق الترددي بمقدار خمس مرات كما تخفّض زمن الاستجابة بحوالي 10 مرات أيضاً".

وأضاف مرشد: "تستثمر اتصالات من إي آند بشكل مستمر في شبكتها وتقنياتها، كجزء من تحولها إلى شركة اتصالات رقمية. ويساهم اعتمادنا على أحدث التقنيات (50G PON) في دعمنا لتقديم خدمات رقمية متميزة لعملائنا، إذ توفر التقنية مستقبلاً سرعات تنزيل تصل إلى 50 جيجابت في الثانية، الأمر الذي سيرتقي بتجربتهم إلى مستويات متميزة".

وأجرت اتصالات من إي آند اختبارات على مختلف قدرات تقنية (50G PON) وأظهرت جميع المؤشرات خلال الاختبارات تسجيل هذه التقنية لمستويات رائدة لم يسبق تسجيلها في هذا القطاع. إضافةً إلى ذلك، فإن ميزانية الطاقة الضوئية لهذه التقنية تتوافق مع مواصفات تطبيق شبكة التوزيع الضوئية (ODN)، ما يدعم توافقها وتكاملها مع التقنية السابقة.

·  إي آند محفظة العلامات التجارية الأكثر قيمة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بقيمة 17 مليار دولار.

· اتصالات من إي آند أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات حول العالم بتصنيف AAA.

· اتصالات من إي آند أقوى علامة تجارية في جميع القطاعات في الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

تصدرت "إي آند"، المجموعة الرائدة عالميًّا في التكنولوجيا والاستثمار، تصنيف العلامات التجارية الأسرع نموًا في قطاع التكنولوجيا ومحفظة العلامات التجارية الأكثر قيمة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وفقًا لتقرير Brand Finance Global 500 لعام 2024، والذي تمَّ الإعلان عنه خلال المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) في دافوس.

وسلَّط التقرير السنوي، الذي يرصد العلامات التجارية الأكثر قيمة وقوة في العالم، الضوءَ على تطوُّر "إي آند" لتصبح قوة رائدة عالميًّا في مجال التكنولوجيا والاستثمار، وأشاد بأدائها الاستثنائي في زيادة قيمة محفظة علاماتها التجارية إلى 17 مليار دولار في عام 2024، محقِّقَةً نموًّا بنسبة 15% عن العام الماضي في قيمة محفظة علاماتها التجارية، مما يعكس ثقة المستثمرين والشركاء في "إي آند"، ويرسِّخ مكانتها باعتبارها محفظة العلامات التجارية الأكثر قيمة في الشرق الأوسط وأفريقيا لعام 2024.

وفي تعقيبه على هذا الإنجاز، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ"إي آند": "يُعَدُّ التصنيف الجديد من Brand Finance إشادةً قوية بالتطور الكبير الذي حقَّقَته إي آند، وتحوُّلها الذي نفخر به إلى مجموعة رائدة عالميًّا في التكنولوجيا والاستثمار".

وأضاف دويدار: "إن النمو الكبير الذي حقَّقَته إي آند في قيمة محفظة علاماتها التجارية، يُثبت أن تركيز إي آند على الحلول المتطورة، وتجارب العملاء السَّلِسَة والمُسْتَدَامَة والشاملة، والتميز في الخدمات والمنتجات المبتكرة، هو السِّمَة المميزة لنجاحنا ورحلة صعودنا، كما أن قيادة الابتكار دفعتنا إلى صدارة مشهد المستقبل التكنولوجي عالميًّا".

ويؤكِّد النموُّ السريع الذي حققته "إي آند" أهمية التحول الرقمي للمجموعة، التي انطلقت من مجموعة رائدة في مجال الاتصالات إلى مجموعة رائدة عالميًّا في الاستثمار والتكنولوجيا، تمتلك اليوم العلامة التجارية الأسرع نموًّا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ويؤكد دويدار أن "إي آند" لديها الكثير من الابتكارات والحلول المتطورة، التي تلبِّي احتياجات عملائها -على تنوعهم- بشكل أفضل، كما تواصل المجموعة استثمارها في التقنيات الناشئة الأكثر تطورًا، مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية، كما تستمر في احتضان الابتكار الرقمي وريادته؛ لتحقيق المزيد من النمو لعلاماتها التجارية على مستوى جميع ركائز أعمالها.

وبالإضافة إلى التكريم العالمي الذي حصلت عليه "إي آند"، كرَّمت Brand Finance الرئيسَ التنفيذي للمجموعة، حاتم دويدار، باعتباره رائد الاتصالات المصنف رقم واحد عالميًّا على مؤشر حماة العلامة التجارية لعام 2024.

اتصالات من إي آند العلامة التجارية رقم (1) وأقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات في العالم لعام 2024

وحازت "اتصالات من إي آند"، ركيزة الاتصالات في إي آند، على لقب أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات في العالم لعام 2024 من براند فاينانس، برصيد نقاط 89.4 من أصل 100 في مؤشر BSI، لتحقِّق بذلك التصنيف الريادي (AAA).

وحافظت "اتصالات من إي آند" على مكانتها الرائدة باعتبارها أقوى علامة تجارية في جميع القطاعات في الشرق الأوسط وأفريقيا للسنة الرابعة على التوالي؛ كما تُعد "اتصالات من إي آند" اليوم واحدة من بين أقوى 20 علامة تجارية على مستوى العالم.

بهذه المناسبة، قال ديفيد هاي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة براند فاينانس: "شهدت إي آند مسيرة من التحول والتجديد قادها السيد دويدار بخبرته العريقة. فعلى الرغم من أن تحويل مؤسسة تتمتع بتراث ما يقارب الـ 50 عامًا ليس بالمهمة السهلة، فإن السيد دويدار أظهر فهمًا عميقًا لعمل الشركة. وعبْر إدراك أهمية العلامة التجارية في تسهيل مسيرة التغيير والتحول، وتطويره للعلامة التجارية التاريخية لاتصالات إلى مؤسسة رائدة في التكنولوجيا وذات تطلعات عالمية، يدفع السيد دويدار المجموعة إلى 50 عامًا جديدة من النجاح".

يُذكر أن "براند فاينانس" هي هيئة استشارية رائدة في مجال تقييم العلامات التجارية المستقلَّة على مستوى العالم، وتعمل الهيئة على سد الفجوة بين التسويق والتمويل منذ أكثر من 25 عامًا، وتُجري تقييمًا دوريًّا لقوة العلامات التجارية وتحدِّد قيمتها المالية؛ لمساعدة المؤسسات بجميع أنواعها على اتخاذ قرارات استراتيجية. وتقوم الهيئة بإجراء تقييم سنوي لأكثر من 5000 علامة تجارية، وتنشر أكثر من 100 تقرير لتصنيف العلامات التجارية في جميع القطاعات والدول.

أعلنت اتصالات من إي آند اليوم عن شراكتها مع شركة "المتطورة للخدمات العقارية" (ADRES)، لتعزيز منتجاتها بما في ذلك المنظومة الرقمية للعقارات "داري".

وتحظى منظومة "داري" الرقمية للعقارات بدعم من دائرة البلديات والنقل في إمارة أبوظبي، وتهدف إلى تشكيل نقلة نوعية في المشهد الرقمي للقطاع العقاري، بما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز النمو والمنافسة والنجاح المستمر على المدى الطويل.

وتعمل اتصالات من إي آند بموجب هذه الشراكة على تمكين المنظومة الرقمية لشركة المتطورة للخدمات العقارية من خلال العمل على تأهيل القيادة، وتحسين الاتصالات، وتوسيع نطاق تغطيتها عبر المنصات الرقمية.

وقّع اتفاقية الشراكة عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من إي آند، ومعاذ مقبول، مدير عام شركة المتطورة للخدمات العقارية، في خطوة تؤكد على التزام الشركتين بتطوير الابتكارات الرقمية، وتعزيز النمو والتقدم في أبوظبي.

 وتعليقاً على هذه الشراكة، قال، عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات من إي آند: "تعكس شراكتنا مع شركة المتطورة للخدمات العقارية، التزامنا المتواصل بتقديم الخدمات الرقمية المميزة، وأيضاً تمكين قطاع الأعمال من تحقيق النمو والتميز، لاسيما القطاع العقاري الذي نحرص على دعمه بتوفير أحدث الحلول الرقمية التي تعزز نجاحه ومكانته التنافسية".

ومن جهته، قال معاذ مقبول، مدير عام شركة المتطورة للخدمات العقارية: "يسعدنا الشراكة مع اتصالات من إي آند، التي تلعب دوراً هاماً في تعزيز عروضنا ودعم خدماتنا الرقمية بما يسهم في تحقيق إنجازاً ملموساً في القطاع العقاري في إمارة أبوظبي، من خلال تسهيل الوصول إلى الخدمات العقارية مما يؤدي إلى تحقيق نمو الأعمال وازدهار المجتمع".

وتتوفر عروض داري الرقمية من خلال موقعها الإلكتروني www.dari.ae وتطبيق الهاتف المحمول سهل الاستخدام، مما يعزز سهولة وراحة المعاملات العقارية في أبوظبي

أعلنت اتصالات من إي آند عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "سيسكو" بهدف توفير خدمات التحول الرقمي المستدامة للشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتحدد مذكرة التفاهم المبادئ التي تعتزم الشركتان من خلالها التعاون ضمن مشاريع الخدمات الرقمية في السوق، وخدمة العملاء من المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة عبر تعزيز التعاون لتطوير المنتجات المبتكرة، والارتقاء بقدرات الخدمات المدارة.

وبهذه المناسبة، قال مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي في اتصالات من إي آند: "يمثل هذا التعاون خطوة مهمة في مسيرة اتصالات من إي آند لتحقيق رؤيتها الرامية للمساهمة في تعزيز الاتصال وحلول الاستدامة في دولة الإمارات، ويأتي نتيجةً للرغبة المشتركة بين الطرفين في تطوير جودة الخدمات، وتعزيز قدرات الحلول الرقمية المتوفرة. ونهدف من خلال هذا التعاون أيضاً إلى تقديم حلول الاتصال والخدمات المُدارة، التي من شأنها أن تدعم جهود التحول الرقمي لعملائنا وتسهم في تحقيق نمو أعمالهم".

وأضاف: "تؤمن اتصالات من إي آند بأن استخدام تقنيات الاتصالات المتطورة هي أساس لاستمرارية نجاح الأعمال، ويسعدنا التعاون مع "سيسكو" من أجل مساعدة عملائنا على تحقيق أهداف أعمالهم مع الالتزام بمبادئ الاستدامة، ما يمهد الطريق لتحقيق النمو وكفاءة التشغيل، وترك بصمة إيجابية في الاقتصاد والمجتمع المحلي".

ومن جانبها قالت ريم أسعد، نائبة رئيس شركة سيسكو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "يؤكد تعاوننا مع اتصالات من إي آند على تفاني سيسكو في تقديم الحلول المبتكرة للشركات في دولة الإمارات. ونهدف معاً إلى دفع عجلة التحول الرقمي ومساعدة عملائنا على تحقيق أهدافهم في مجال الاستدامة. وسنعمل على توحيد خبراتنا لنبني أساساً قوياً يدعم رحلة نمو الشركات وتطورها رقمياً في دولة الإمارات".

وتوظف الشركتان نقاط القوة لديهما ضمن إطار العمل في هذا التحالف الاستراتيجي، حيث يجمع بين التواجد الواسع النطاق لشركة اتصالات من إي آند في الأسواق المختلفة، والبنية التحتية القوية وحلول التكنولوجيا المبتكرة التي تمتلكها سيسكو. ويهدف التعاون إلى تقديم حلول اتصال متقدمة أكثر كفاءةً وفعالية، بما يسهم في تعزيز تجربة العملاء وتمكين نموهم، ودعم رحلة التحول الرقمي لأعمالهم.

ويشهد التعاون التطوير المشترك لمجموعة واسعة من الخدمات الاستشارية لمختلف القطاعات التجارية التي تشمل ضمان استمرارية الأعمال، وخطط التعافي من الأزمات، وإطار التحديث المستمر للتكنولوجيا، والحلول المستدامة المدعمة بالتقنيات المتطورة.

أعلنت "اتصالات من إي آند" اليوم عن إطلاق ورقة بحث تغطي التطور السريع لشبكات الجيل الخامس التي تمثل المرحلة التالية في تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

 

وتسلّط ورقة البحث الضوء على دور "اتصالات من إي آند" في دعم رؤية التحول الرقمي لدولة الإمارات من خلال شبكة الجيل الخامس المتقدمة والتزامها بالمعايير العالمية في القطاع. كما تستعرض الورقة أبرز المحطات على صعيد الشبكات مثل إطلاق شبكة الجيل الخامس عام 2019، والإعلان اللاحق عن جاهزية شبكة الجيل الخامس المستقلة (5G Stand Alone) في عام 2021، مما يعكس نهجها الاستباقي في اعتماد التقنيات المتقدمة.

 

وتلتزم اتصالات من إي آند بتعزيز حلول الاتصال من خلال إنجازاتها المميزة مثل جاهزية خدمة الصوت عبر الشبكات اللاسلكية (VONR)، وتوسعت الإنجازات لتشمل إتاحة شبكة الجيل الخامس المستقلّة (5G Stand Alone network) لمستخدمي الخدمات اللاسلكية الثابتة (FWA) وكذلك مستخدمي الهواتف المتحركة، بهدف توفير أفضل خدمات الاتصال الموثوق، من حيث الجودة والسرعة للمستهلكين من الأفراد والشركات.

وقال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات من إي آند: "تسلّط ورقة البحث الضوء على التزام اتصالات من إي آند بالتميز في قطاع التكنولوجيا، وتعكس دورها الرائد في تطوير الحلول والخدمات المتطورة في شبكة الجيل الخامس في دولة الإمارات. ويوضّح البحث دور الشركة في اتباع نهج استباقي يرتكز على التقنيات المتقدمة، وجهودها المستمرة في تبني الابتكار لإطلاق أحدث حلول الاتصالات والتكنولوجيا للأفراد والشركات".

وتمكنت اتصالات من إي آند، خلال معرض جيتكس 2023، من تحقيق أعلى سرعة لتنزيل البيانات عبر شبكة الجيل الخامس وصلت أكثر من 13 جيجابت بالثانية، مما يعزز من مكانة دولة الإمارات لتواصل صدارتها على صعيد سرعات شبكة الجيل الخامس عالميًا، كما تناولت الورقة أيضًا أهم المبادرات الاستراتيجية التي تقدمها اتصالات من إي آند لتحقيق الاستدامة، لاسيما في مجال كفاءة الطاقة، لاستيعاب النمو المتوقع في حركة مرور البيانات بمقدار 10 أضعاف.

وتضم الورقة التي تتألف من 18 صفحة، أبرز عروض اتصالات من إي آند المقدمة لعملائها من الأفراد والشركات، مما يدل على جهودها المتفانية في التطوير وفقًا لمعايير التكنولوجيا العالمية، واستعدادها الكبير للعصر الجديد في عالم تكنولوجيا الاتصالات من خلال نشر شبكات الجيل الخامس المتقدمة التي تنسجم مع معايير 3GPP، وهو تعاون عالمي، يعمل على تطوير معايير الاتصالات المتنقلة، بما في ذلك تقنية الجيل الخامس.

يمكن الاطلاع على ورقة البحث وتحميلها من هنا