224_Etisalat_UAE_App_1600x623
 

المركز الإعلامي

اكتشف جديد اتصالات

اطلع على آخر الأخبار والفعاليات بدءًا من إطلاق الأجهزة الجديدة والابتكارات إلى العروض الترويجية والجوائز الخاصة باتصالات.

2019 يوليو

: كشفت "اتصالات" اليوم عن الرمز التعبيري الجديد "إيموجي" لشعارها "معاً"، الذي تم إطلاقه في العام 2018 لتسليط الضوء على أثر التكنولوجيا في ربط وإثراء حياة الناس.

 ويأتي هذا الإعلان تزامناً مع اليوم العالمي للإيموجي الذي يصادف الـ 17 من يوليو. حيث طرحت "اتصالات" 3 من "الرموز التعبيرية" المقترحة، ووقع الاختيار على الرمز الفائز بعد أن حصد أكبر عدد من الأصوات، حيث أتاحت "اتصالات" للجمهور فرصة التصويت عبر حملة تفاعلية أطلقتها في الفترة من 10 الى 14 يوليو الجاري، على منصات التواصل الاجتماعي، وعدد من مراكز التسوق، هي دبي مول، ومول الإمارات في دبي، وصحارى مول في الشارقة، وياس مول ومارينا مول في أبوظبي، وأتيح للجمهور فرصة التصويت على إحداها.

 وسيتم إدراج الإيموجي الجديد لاستخدام الجميع بعد أن يُرسل ويُعتمد من Unicode Consortium (يونيكود كونسورتيوم)، وهو الجهة الدولية التي تعتمد معايير الكتابة والرسم للبرمجيات والتطبيقات ومنها معيار الإيموجي لكافة المنصات كالكمبيوتر ولأنظمة أندرويد والآيفون، ومقرها كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن دخولها في اتفاقية تعاون مع عدد من المصارف بدولة الإمارات العربية المتحدة بغرض إطلاق مشروع ريادي مبتكر يهدف لاستخدام تقنيات البلوك تشين (Blockchain) في العمليات المصرفية التجارية.

وتفصيلاً، قامت "اتصالات ديجيتال" – وهي وحدة أعمال تابعه لـ "مجموعة اتصالات" – بتطوير منصة UAE Trade Connect (UTC)الرقمية المتقدمة لعمليات التمويل التجاري، بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول وشركة أفانزا إينوفيشنز (Avanza Innovations)، والتي تهدف في مرحلتها الأولى إلى حماية المصارف من مخاطر التمويل المزدوج والاحتيال باستخدام الفواتير، على أن تتوسّع لاحقاً لتشمل العناصر الأساسية الأخرى من عمليات التمويل التجاري. وتستخدم منصة UTC أحدث التقنيات مثل البلوك تشين، وهي تقنية لحماية بيانات السجلات بحيث يُستحال تغييرها، وتقنية الذكاء الاصطناعي والروبوتات لتوفير الحماية الكاملة للمصارف المشاركة في المنظومة الجديدة بدولة الإمارات.

وانضمت سبعة مصارف أخرى للمنصة بالإضافة لبنك أبوظبي الأول، ووقع الاتفاقية عن "اتصالات" سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات". وقام بتمثيل قطاع المصارف في الاتفاقية كلٍ من منوج مينونن رئيس خدمات المعاملات المصرفية العالمية ببنك أبوظبي الأول، وسوميت أغاروال نائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات المصرفية ببنك الإمارات دبي الوطني، وبيتر إنجلاند الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني، وحسن الرضا مدير عام المؤسسات والمعاملات المالية ببنك دبي التجاري، وديفيد ججرسون رئيس تجربة العملاء ومنصات التطوير ببنك الفجيرة الوطني، وهيثم المعايرجي الرئيس العالمي لقطاع التعاملات المصرفية بمصرف أبوظبي الإسلامي، وجيمس غرينوود الرئيس التنفيذي للعمليات بالبنك التجاري الدولي، وأحمد عبد العال نائب الرئيس الأول التنفيذي ببنك المشرق.

وتعمل "اتصالات ديجيتال"، بالتعاون مع الثمانية بنوك، على تكوين مجموعة عمل لتطوير المنصة لتشمل مجالات أخرى من التجارة، وستكون المنصة متاحة لجميع البنوك بالدولة للاشتراك، إذ أنها تضمن تأمين العمليات المصرفية لقطاع المصارف في جميع مناطق الدولة عبر تقنيات متقدمة لكشف محاولات الاحتيال والاستمرار في تمويل عملائهم من القطاع المؤسسي بصورة آمنة.

أطلقت "اتصالات" حملة تفاعلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، إضافة إلى عدد من مراكز التسوق في دولة الإمارات، بغرض إشراك الجمهور في عملية اختيار رمز تعبيري "إيموجي" لشعارها المتمثّل بكلمة "معًا" الذي تم إطلاقه في العام 2018 لتسليط الضوء على أثر التكنولوجيا في ربط وإثراء حياة الناس.

وقد بدأت "اتصالات" بتاريخ 10 يوليو بنشر 3 من "الرموز التعبيرية" المقترحة على منصات التواصل الاجتماعي، والتي ستستمر لغاية 14 يوليو الجاري، لإتاحة الفرصة للجمهور لاختيار أحد منها، إضافة إلى توافر أجهزة لوحية للتصويت في عدد من مراكز التسوق، هي دبي مول، مول الإمارات، صحارى مول، ياس مول ومارينا مول في أبوظبي وذلك من الساعة 5 مساءً وحتى 11 مساءً.

وقد ظهر الإيموجي لأول مرة في أواخر التسعينيات، وتم إطلاق العشرات منها كل عام ليبلغ عددها اليوم أكثر من 3000 رمز. وباتت الرموز التعبيرية المختلفة من جميع الأشكال والأحجام والألوان، جزءًا أصيلاً من منصات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وانستجرام وفيسبوك.

وتأتي هذه الحملة تزامناً مع يوم العالمي للإيموجي الذي يصادف 17 يوليو من العام الجاري، حيث تؤكد "اتصالات" بهذه المناسبة ومن خلال شعارها "معاً" أن لا مستحيل أمام العمل الجماعي.

  • سيكون متاحاً في مراكز البيع التابعة لـ "اتصالات" ابتداءً من 12 يوليو الجاري
  • إمكانية الحصول عليه بخطة دفع ذكية من "اتصالات" بعقد مدته 12 أو 18 أو 24 شهرًا
  • نشر أكثر من 1000 محطة تغطية تدعم هذه الشبكة خلال العام الحالي في أرجاء دولة الإمارات

استكمالاً للنجاحات الرائدة والمتتالية وغير المسبوقة التي حققتها في ريادة مضمار شبكة الجيل الخامس، فقد كشفت "اتصالات" النقاب اليوم عن HUAWEI Mate 20 X (5G) أول هاتف ذكي من "هواوي" داعم لتقنية الجيل الخامس، بحضور وسائل الإعلام وعدد من المسؤولين من الجانبين وذلك في "مركز اتصالات للابتكار".

ويعد هذا الإطلاق هو الثاني من نوعه على مستوى الأجهزة التي وفّرتها "اتصالات" التي تدعم شبكة 5G، وسيكون الهاتف الجديد HUAWEI Mate 20 X (5G) متاحاً في مراكز البيع التابعة لـ "اتصالات" ابتداءً من 12 يوليو الجاري، كما بدأت في تلقي طلبات الحجز المسبق للجهاز في الأول من يوليو الجاري.

وبهذه المناسبة، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس لاتصال المؤسسة في "مجموعة اتصالات": يسعدنا اليوم أن نتيح لعملائنا فرصة التمتع بالسرعات القصوى التي توفرها شبكة الجيل الخامس من ’اتصالات‘ من خلال أول هاتف من ’هواوي‘ داعم لهذه الشبكة المتطورة. إذ يعكس هذا الحدث سعينا لتمكين العملاء من التمتع بمزايا شبكة الـ 5G الاستثنائية ، والمتمثلة بالسرعات الفائقة ووقت الاستجابة المنخفض للاستمتاع بتجربة عملاء مميزة".

هذا وقد قامت "اتصالات" بتسخير كافة الإمكانات البشرية والتكنولوجية، لتكون شبكة الجيل الخامس في أعلى مستويات الجاهزية المطلوبة لتمكين الاتصال على أوسع نطاق. حيث تواصل "اتصالات" العمل على نشر أكثر من 1000 محطة تغطية تدعم هذه الشبكة خلال العام الحالي على مستوى الدولة.

وبات بإمكان العملاء من خلال شبكة الجيل الخامس من "اتصالات" المتطورة والمنتشرة في أرجاء دولة الإمارات التمتع بالسرعات الفائقة، التي تصل لغاية 1 جيجابت في الثانية، وبزمن استجابة أسرع يصل إلى 1 ملي ثانية، الأمر الذي سيوفّر قائمة لا حصر لها من الإمكانات والحلول والخدمات المبتكرة مثل تقنيات الواقع المعزّز والافتراضي، والتشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، والروبوتات المتقدمة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتكنولوجيا القابلة للارتداء، إذ تبلغ سرعة الجيل الخامس 20 ضعفاً تقريباً مقارنة بسرعة الجيل الرابع، وتوفر وقت استجابة أسرع، ما يتيح للمستخدمين تشغيل فيديو بدقة 4K في أي مكان وفي أي وقت، دون أي تأخر.

من جانبه، قال ديفيد وانغ، مدير مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة: "يسعدنا كثيراً أن نكون جزءاً من هذه اللحظة التاريخية المميزة، وحماسنا بالغ جداً للانضمام إلى شبكة الجيل الخامس الأولى التي نشرتها شركة اتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وثقتنا راسخة بأن هاتفنا الذكي HUAWEI Mate 20 X (5G) بما يتضمنه من ابتكارات الجيل الخامس الحصرية سيظهر إمكانياته الكاملة في الشبكة الجديدة بأسرع قدرات الاتصال الفائق والأداء القوي، ما يمكننا من فتح الآفاق أمام المستخدمين في دولة الإمارات العربية المتحدة والدخول إلى عصر جديد رائع من تقنيات الهواتف الذكية. لقد بدأنا تطوير تقنيات الجيل الخامس منذ العام 2009، وبذلنا جهودًا كبيرة لتطويرها كي نوفرها في مختلف أجهزتنا وشبكاتنا ورقاقاتنا، ومكننا هذا من تسجيل مجموعة واسعة من براءات الاختراع المرتبطة بهذه التقنية والتي أصبحت اليوم جزءًا من تقنيات هواتفنا الذكية، وهذا يسهل تقدمنا سريعاً نحو تجارب استخدام أفضل لشبكات الجيل الخامس".

يعتمد الهاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) على رقاقتين رئيستين هما: بالونج 5000، وكيرين 980. وتمثل الرقاقة بالونج 5000، أول رقاقة لشبكة الجيل الخامس في العالم مصنعة بعملية من رتبة 7 نانومتر للاتصال متعددة الأنماط، وهي تمتاز بقدرتها على الاتصال وفق مجموعة واسعة من بروتوكولات الشبكة، ويشمل ذلك الأجيال الأقدم الثاني والثالث والرابع. أما الرقاقة الثانية، كيرين 980، فهي أسرع رقاقات شركة هواوي من رتبة 7 نانومتر في المعالجة حتى الآن، ليبلغ بذلك سرعات فائقة في تنزيل البيانات، ويمنح المستهلك تجربة لا مثيل لها عند استخدام شبكات الجيل الخامس. ويضاف إلى ذلك كله أن الهاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) مزود بشاشة أموليد ألترا الواسعة بمقاس 7.2 بوصة لعرض لمشاهدة بث الفيديو وممارسة الألعاب بسلاسة فائقة. ويدعم الجهاز أيضًا المعالج الرسومي GPU Turbo 3.0 الذي يولد أفضل الصور. أما على صعيد الكاميرا، فهو مزود بكاميرا ثلاثية العدسات من لايكا، تتكون من كاميرا بدقة 40 ميجابكسل عريضة زاوية التصوير، وكاميرا بدقة 20 ميجابكسل بزاوية تصوير عريضة جداً، وكاميرا بدقة 8 ميجابكسل للتصوير.

ويمكن اقتناء هاتف “HUAWEI Mate 20 X (5G)” الجديد من خلال زيارة الموقع الإلكتروني etisalat.ae/mate20x أو عن طريق زيارة أقرب مركز أعمال تابع لـ "اتصالات". والذي يبلغ سعره 3,523 درهماً، مع وجود خيار الحصول عليه بخطة دفع ذكية من "اتصالات" بعقد مدته 12 أو 18 أو 24 شهرًا، بأسعار تبدأ من 153 درهماً فقط.

وعند شراء الهاتف، سيحصل عملاء الدفّع المسبق المؤهلين سواءً الجدد أو الحاليين على أحد العروض الخاصة التالية من العروض اليومية: 1 جيجابايت لمدة 3 أشهر، 3 جيجابايت لمدة شهرين، أو 10 جيجابايت لمدة شهر واحد، وذلك من خلال طلب الرمز #056*

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن تعاونها مع شركة "مايكروسوفت" كشريك استراتيجي لها في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتزويد مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص بأحدث الحلول التكنولوجية المبتكرة وتمكين التحوّل الرقمي في منظوماتها استناداً إلى خدمات مايكروسوفت السحابية.

ويتزامن هذا الإعلان مع الإطلاق الرسمي لمراكز بيانات "مايكروسوفت" في دولة الإمارات، والتي تقدم خلالها مجموعة من الخدمات المبتكرة القائمة على الحوسبة السحابية بما في ذلك Azure و ExpressRoute و Office 365، بالإضافة إلى خدمات تخزين البيانات المتقدمة Data residency.

كما ستوفر "اتصالات ديجيتال"، بصفتها شريكًا استراتيجيًا لمايكروسوفت في خدمات الحوسبة السحابية وخدمات التأمين الإلكتروني، حلولاً رقمية شاملة بالاعتماد على منصة "مايكروسوفت" السحابية الذكية والموثوقة، وذلك للمؤسسات الحكومية والشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة، وكذلك الشركات الناشئة. كما ستمكنهم من الاستفادة من خدمات التقييم الرقمي، منصة الابتكار المشتركة للعملاء، علاوةً على خدمات الترحيل السحابية والتحديث إلى جانب الخدمات المدارة والمتابعة والدعم، الأمر الذي يشكل علامة فارقة على صعيد الارتقاء بالإمكانات الرقمية في الدولة.

وتعليقاً على هذا، قال سلفادور أنجلادا رئيس قطاع الأعمال في مجموعة "اتصالات": "يسرّنا هذا التعاون مع شركة "مايكروسوفت" والذي يأتي متوافقاً مع رؤيتنا الاستراتيجية المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي‘ حيث تسهم هذه الشراكة من تمكين عملائنا من الانتقال السلس إلى الخدمات السحابية، فضلاَ عن زيادة المرونة التشغيلية، ودفع وتيرة الابتكار الرقمي، وتحسين زمن الوصول إلى الخدمات المختلفة والارتقاء بالأداء العام". وأضاف بأن منصة ’مايكروسوفت‘ السحابية التي تتمتع بدرجة عالية من الأمان والموثوقية عالمياً، إلى جانب القدرات الشبكية المتطورة لـ ’اتصالات‘ ذات الكفاءة العالية والانتشار المحلي القوي، ستعمل على خلق بيئة ملائمة لتمكين التحول الرقمي في مؤسسات الدولة، تماشياً مع ’رؤية الامارات 2021‘ والتي تتضمن في أحد محاورها الوصول إلى الرقم 1 عالمياً في الخدمات الذكية.

من جانبه، قال سيد حشيش، المدير العام الإقليمي لـ "مايكروسوفت الخليج" : إن هذا التعاون الذي يجمعنا مع ‘اتصالات ديجيتال‘ اليوم يعد تجسيداً للرؤية الاستراتيجية المشتركة الرامية إلى تمكين القطاع الحكومي والخاص في دولة الإمارات من مواكبة رحلة التحول الرقمي بالاعتماد على القدرات والإمكانات السحابية المتطورة، وذلك من خلال مساعدتهم على التفاعل مع عملائهم بشكل أفضل، علاوةً على الارتقاء بقدرات موظفيهم وتعزيز الكفاءة التشغيلية. مضيفاً "إن اتساع خبرة ‘اتصالات ديجيتال‘ في مجال تكنولوجيا المعلومات، إلى جانب الخدمات السحابية من مايكروسوفت، هي مزيج مثالي لتوفير حلول رقمية متكاملة لعملائنا، لتمكينهم من مواصلة تحقيق المزيد من النجاحات."

يونيو 2019‎

يهدف المشروع لتوفير تجارب تسوق رقمية سهلة وغير مسبوقة للعملاء

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق آلة بيع ذاتية للهواتف الذكية هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالشراكة مع شركة "أدنوك للتوزيع"، حيث ستتيح الآلة الجديدة للعملاء فرصة اقتناء أحد الهواتف الذكية، وذلك على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز الــ 5 دقائق، وما على الراغبين بالتمتع بهذه الخدمة والاستفادة منها إلاَّ التوجه إلى محطة أدنوك الواقعة على كورنيش أبوظبي (رقم 933).

وبهذه المناسبة قال سلطان محمد الظاهري مدير عام "اتصالات" - منطقة أبوظبي، " نحن سعداء بهذه الشراكة التي تتيح لنا فرصة توفير منتجاتنا وخدماتنا في محطات ’أدنوك للتوزيع‘ المنتشرة في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، بما ينسجم مع مساعي ’اتصالات‘ الدائمة والمستمرة لخلق بيئة مناسبة تعزز تجارة التجزئة وتوفر خدمات رقمية تثري تجارب وخبرات العملاء الذين تضعهم في صميم كل ما تقوم به من أعمال". وأضاف: "إن إطلاق آلة البيع الذاتية للهواتف الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة يؤكد مجدداً التزامنا في ’اتصالات‘ على اعتماد أحدث تقنيات البيع بالتجزئة لتوفير تجارب تسوق رقمية مبتكرة وغير مسبوقة لعملائنا".

من جانبه قال المهندس سعيد مبارك الراشدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: "نحن نتطلع دوماً لتقديم خدمات مبتكرة لعملائنا من خلال شبكة محطاتنا المنتشرة على مستوى الدولة. حيث تعد هذه الآلة مثالاً حياً على تقديم خدمة جديدة وسريعة لتلبية احتياجات عصرنا الرقمي. حيث يستمتع عملاؤنا بأكثر من مجموعة منتجاتنا من الوقود، وذلك من خلال تسوّقهم في متاجر "جيان" للخدمة السريعة ومتاجر الواحة التابعة لنا، بالإضافة لاستمتاعهم بالأكل في فروع مقهى الواحة، والاستفادة من خدماتنا الإضافية كتغيير الزيوت وغسيل السيارات. إن الابتكارات المماثلة كآلة شراء الهواتف الذكية من اتصالات تعد أحد الإضافات لقطاع التجزئة التابع لنا ونرحب بها دوماً في محطاتنا".

توفر آلة البيع الذاتية مجموعة من الأجهزة التي تعمل بنظامي تشغيل أندرويد Android، وأي أو إسiOS . عند شراء أي جهاز ما على المستخدم إلا إدخال بطاقة الهوية الإماراتية، والتحقق من المعلومات الشخصية المعروضة على الشاشة، بعد ذلك يقوم بإدخال رقم الهاتف المتحرك أو تعديل الرقم، ومن ثم تحديد الجهاز الذي يريده وطريقة الدفع. يمكن دفع ثمن الجهاز نقداً او عن طريق بطاقات الائتمان.

تجدر الإشارة إلى أن هذا التعاون يأتي ضمن مشروع مشترك يتم تنفيذه من قبل "اتصالات" و"أدنوك للتوزيع"، يهدف إلى إثراء تجربة العملاء، وتقديم خدمات متميزة وذات جودة عالية لهم.

  • توفير المحفظة الإلكترونية eWallet متعددة الاستخدامات
  • إجراء المعاملات المالية عبر الهاتف الذكي بصورة مبسطة وآمنة

أعلنت شركة مجموعة "اتصالات" و"نور بنك" عن إطلاق المحفظة الإلكترونية(eWallet) وهي باقة مميزة لتوفير خدمات المدفوعات الرقمية المميزة والآمنة عبر الهواتف المتحركة للجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأُطلقت خدمة eWallet عبر "شركة الخدمات الرقمية المالية"، وهي شراكة تجارية بين "اتصالات" و"نور بنك".

 تقوم الخدمة بتوفير خدمات تحويل الأموال للأفراد والمؤسسات بعد تسجيلهم، بحيث يمكنهم إجراء عدد من المعاملات المصرفية مثل التحويلات المالية من شخص الى آخر، وخدمات المشتريات، ودفع الفواتير، وخدمات الرواتب وغيرها من الخدمات التي سيتم توفيرها لاحقاً.

وتُقدم خدمة eWallet عبر "شركة الخدمات الرقمية المالية" التي كانت ثمرة تعاون مشترك بين "اتصالات" و"نور بنك"، جمعت خبرات الطرفين ومقدراتهما الكبيرة في مجالات التكنولوجيا، والخدمات المصرفية، والتسويق، والتقنيات الرقمية المتطورة، وشبكات التوزيع، مما أسهم في تقديم خدمة مصرفية متعددة الاستعمالات وسهلة الاستخدام وآمنة، كما تتوافق الخدمة الجديدة مع رؤية الإمارات 2021 في تعزيز كافة مجالات الاقتصاد الرقمي في الدولة والوصول لمنظومة اقتصادية تعتمد بالكامل على المدفوعات الرقمية وتخلو من الدفع النقدي، مع الالتزام بجميع اللوائح والضوابط الصادرة من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وصرّح المهندس صالح عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات" قائلاً: "لقد قامت "اتصالات" مبكراً بتبني التوجه نحو التحول الرقمي، وأصبحت أحد رواد مزودي خدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المنطقة من خلال توفيرها طيفاً واسعاً من الحلول الرقمية المبتكرة لكافة القطاعات. ويأتي ذلك مؤاتياً مع التوجه العام نحو رقمنة الخدمات في قطاع الاتصالات، وتماشياً مع تهيئة المجتمع والمؤسسات التجارية والحكومات للتحول الرقمي والمعاملات المالية الإلكترونية، وكذلك لتعزيز الوصول للمدينة الذكية والحكومة الذكية، وقد مهد التزام "اتصالات" بمواصلة تحقيق رؤيتها في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات" من فتح أبواباً متعددة في مجالات الابتكار والارتقاء بمستوى خدمات المتعاملين بصورة عامة".

من جانبه قال جون ايسيفيديس، الرئيس التنفيذي لنور بنك: "نحن ملتزمون في تبني منظومات الدفع الرقمي في دولة الإمارات، ولقد جاءت المحفظة الإلكترونية التي أطلقناها بالشراكة مع "اتصالات" تماشياً مع استراتيجيتنا في تبني الابتكار والتحول الرقمي، وتعتبر هذه الشراكة الأولى من نوعها في هذا المجال لتطوير منظومة رقمية متقدمة للدفع الإلكتروني تحت إشراف مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي".

مضيفاً: "نفتخر نحن في نور بنك في تبني منظومات الأعمال التي ترتقي بمستوى الخدمات لعملائنا، ونحن سعداء بشراكتنا مع "اتصالات" لتمكين استخدام منظومة الدفع الإلكتروني الآمن والسريع والذي يخلو من الدفع النقدي".

من أهم مميزات خدمة eWallet هي تسهيل عمليات تحويل الأموال عبر الهواتف المتحركة، وتحويل أجور العمالة المنزلية، وتسهيل دفع رسوم الخدمات، وسهولة التسوق، ودفع المخالفات المرورية وبقية الفواتير مروراً بالتحويلات المالية الدولية.

وبذلك يستطيع العملاء عبر تطبيق في الهاتف الذكي من إدارة حساباتهم بكل يسر وإجراء كافة معاملاتهم المالية عبر التطبيق، وهو متوفر للأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد من Google Store وكذلك نظام iOS لأجهزة الآيفون من متجر أبل. وعلاوةً على إجراء معاملاتهم المالية رقمياً عبر هواتفهم المتحركة، بإمكان مستخدمي eWallet زيارة أي فرع من فروع "نور بنك" أو "اتصالات" لإجرائها، كما ستضاف المزيد من الخدمات المميزة مستقبلاً عبر شبكة واسعة من الشركاء لتقديم مختلف الخدمات للعملاء في كافة مناطق الدولة. للمزيد من المعلومات نرجو زيارة الموقع:www.e-wallet.ae

  • تجوال ممتع من خلال اشتراك أسبوعي دون احتساب أية رسوم إضافية خارج الباقة
  • سعات محلية أثناء التجوال للمكالمات والبيانات والرسائل النصية القصيرة

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق خدمة "تجوّل كأنك في دارك" الجديدة، والتي تمكنمشتركي “Freedom” لخط الفاتورة الاستمتاع بالسعات المحلية من الدقائق والبيانات عند السفر خارج الدولة.

وتفصيلاً، بات بإمكان عملاء "اتصالات" من خلال باقات “Freedom” الجديدة التمتع بالتجوال دون احتساب رسوم إضافية خارج الباقة، مع المرونة في اختيار ما يتناسب واحتياجاتهم، حيث يمكن الاشتراك بسعة البيانات فقط بتكلفة 100 درهم، أو اختيار سعة المكالمات فقط بــ 200 درهم، علاوةً على توفّر خيار الاشتراك بسعة الدقائق والبيانات معاً بـتكلفة 250 درهماً، وجميع تلك السعات صالحة لمدة أسبوع.

ويتم تطبيق رسوم خدمة "تجوّل كأنك في دارك" فور الاشتراك بها، والصلاحية تبدأ من أول استخدام أثناء التجوال على أي من شبكات شركاء التجوال المفضلين من "اتصالات"، والذين يغطون أكثر من 120 دولة، بما في ذلك إمكانية استخدام باقات التجوال أثناء رحلات الطيران. كما لا يتم تجديد الخدمة تلقائياً، إذ يتطلب إعادة الاشتراك عند انتهاء الصلاحية.

وتتوفر باقات “Freedom” مع 6 خيارات مختلفة لخط الفاتورة، تبدأ من 100 درهم وحتى 1000 درهم. ويمكن الاشتراك في خدمة "تجوّل كأنك في دارك" الجديدة عبر تطبيق My Etisalat UAE، أو من خلال طلب الرمز #177*. أو عن طريق الاتصال برقم خدمة العملاء 101، أو زيارة أقرب فرع لـ "اتصالات".

يتم تطبيق سياسة الاستخدام العادل لضمان مستويات خدمة فائقة للعملاء ذوي الاستخدام العادي.

يمكن زيارة الموقع www.etisalat.ae/roaming للمزيد من المعلومات حول خدمات التجوال من "اتصالات"

أعلنت شركة "اتصالات" اليوم عن إطلاقها لتطبيق "بسمات الإمارات" (Smiles UAE) ليكون متاحاً لجميع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة وزوارها، وقد كان التطبيق الذي يُقدم عدد كبير من العروض اليومية والتخفيضات، قد وجد إقبالاً واسعاً منذ طرحه في الفترة الماضية لعدد محدد من مشتركي "اتصالات".

وسيكون متاحاً لمستخدمي تطبيق "بسمات الإمارات" الاستفادة من أكثر من 500 من مختلف العروض بما في ذلك عرض "أشتر واحدة واحصل على الثانية مجاناً"، وتخفيضات خاصة في العديد من المحلات التجارية، والمطاعم ودور السينما والترفيه والمنتجعات الصحية ووكالات السفر وذلك في 3000 موقع تُمثل 350 علامة تجارية معروفة في جميع مناطق الدولة.

يذكر أن مجموع اشتراكات تطبيق "بسمات الإمارات" قد فاق الـمليون وخمسمائة ألف اشتراكاً، وقد وفر عليهم التطبيق ما يعادل 300 مليون درهم من التخفيضات والعروض، ويمكن تحميل التطبيق من متجر هواتف آيفون (iOS App Store) وكذلك متجر هواتف الأندرويد (Google Play Store) مجاناً وتضاف 1000 نقطة بسمات مجانية مع أول معاملة عبر التطبيق.

وتعليقاً، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد بشركة "اتصالات": " لقد وجد تطبيق بسمات أقبالاً واسعاً من مشتركي "اتصالات" منذ إطلاقه قبل عامين، وقد تلقينا عدد كبير من الطلبات بأن يكون التطبيق متاحاً للجميع في دولة الإمارات وذلك للقيمة الكبيرة للعروض والتخفيضات المتاحة عبر التطبيق والتي وجدت رضاءاً استحساناً واسعاً من كافة قطاعات المجتمع".

يذكر أن تطبيق بسمات الإمارات (Smiles UAE) يتيح أيضاً ميزة إضافية وهي العرض الغير محدود لباقة "أشتر واحدة واحصل على الثانية مجاناً" وذلك مقابل اشتراك رمزي قدره 20 درهم شهرياً، أو 199 درهم فقط للسنة الكاملة، للحصول على عدد غير محدود من المرات التي يمكن تحميل كوبونات التخفيضات مجاناً اثناء مدة الاشتراك.

كما يتيح التطبيق الخدمة السريعة للحصول على نقاط بسمات مضاعفة عند استخدام بطاقة الائتمان من مصرف أبوظبي الإسلامي و"اتصالات"، حيث يمكن للمشتركين في تطبيق "بسمات الإمارات" من حاملي البطاقة الحصول لغاية 4 نقاط بسمات مع كل درهم يتم انفاقه، كما تتم إضافة 70,000 نقطة بسمات للمشتركين الجدد لبطاقة مصرف أبوظبي الإسلامي واتصالات وتخفيض 50% لتذكرتين لدور السينما اسبوعياً.

عيدية "اتصالات" لمشتركي eLife

  • ترقية مجانية للسرعات لمعظم مشتركي eLife  تعزيزاً لتربع الدولة على المركز الأول  عالمياً في نفاذ شبكة الألياف الضوئية
  • 250 ميجابت في الثانية أقل سرعة لـ باقات eLife Unlimited ابتداءً من العيد
  • مضاعفة مجانية على سرعات مشتركي "أنا إماراتي" في باقة eLife Unlimited لتصل إلى 500 ميجابت في الثانية.

أبوظبي 1 يونيو 2019: استكمالاً لجهودها المستمرة في الارتقاء بخدمات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد أعلنت "اتصالات" اليوم عن إجرائها مضاعفةً أخرى على سرعات الإنترنت المنزلي عبر باقاتeLife، لتتيح بذلك لعملائها فرصة الاستمتاع بواحدة من أسرع خدمات النطاق العريض الثابت في المنطقة، وبما يعزز من تجربة المشتركين عن استخدام الأجهزة الذكية المتعددة في آن واحد.

وقامت "اتصالات" بمضاعفة سرعات الإنترنت بحيث أصبحت الباقة الأساسية أسرع بـ 12 ضعفاً عن العام الماضي، كما تمت مضاعفة السرعات لباقات eLife Home Entertainment بصورة دائمة وتلقائية، ودون أي رسوم إضافية.

 ويأتي هذا التحديث الكبير على السرعات تماشياً مع استراتيجية "اتصالات" طويلة الأمد الهادفة إلى "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، وذلك من خلال مواصلة الاستثمار في الابتكار، ولاسيما في تقنيات وخدمات الجيل القادم المتطورة، بما يرتقي بالقدرات الشبكية التي تمتلكها "اتصالات"، وهو ما نتج عنه تربّع دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في مدى نفاذ شبكة الألياف الضوئية الموصولة للمنازل (FTTH) للمرة الثالثة على التوالي.

وتعليقاً، صرّح خالد الخولي الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات" قائلاً: "نحن في "اتصالات" سعداء بأن نتمكن من تقديم هذه العيدية المميزة لمشتركي باقات eLife Unlimited  وباقات eLife Value Packعبر توفير تحديث تلقائي ودائم لمضاعفة سرعات الإنترنت، مشيراً إلى أن السرعة كانت تبداً من 20 ميجابت في العام الماضي من خلال باقة الـ (Family)، إلى أن أصبحت اليوم سرعتها 250 ميجابت في الثانية عبر باقة(Starter)".

وأضاف الخولي: ندرك في "اتصالات" مدى أهمية توافر سرعات عالية في ظل تزايد الأجهزة المنزلية المتصلة بشبكة الإنترنت، ومن هذا المنطلق فإننا نحرص على توفير خدمات مبتكرة ومتميزة لنُلبي من خلالها تطلعات عملائنا في توفير سرعات مضاعفة للإنترنت ومشاهدة محتوى تلفزيوني ذو طابع عالمي وذلك بأسعار في غاية التنافسية".

وستبدأ السرعات الجديدة لباقات eLife Unlimited من 250 ميجابت في الثانية وذلك عبر باقة "Starter"، بينما ستكون سرعة الباقة الرياضية Unlimited Sports وباقة الترفيه Entertainment 500 ميجابت في الثانية، وستصل سرعات الباقة المميزة Premium  إلى 1 جيجابت في الثانية، إضافة إلى مضاعفة سرعات مشتركي "أنا إماراتي" في باقة eLife Unlimited مجاناً لتصل إلى 500 ميجابت في الثانية.

وسيتم أيضاً مضاعفة سرعات الإنترنت المنزلي لمشتركي الجيل الأول من باقات eLife  الثلاثية المختلفة، والتي تتضمن باقة العائلة (Family) وباقة الرياضة (Sports) وباقة (Combo)  والباقة المميزة (Premium) .

كما تتيح باقات “eLife Unlimited” للمشتركين الاستمتاع بمحتوى متميّز من كبرى شركات البث التلفزيوني وشركات الإعلام مثل قناة أبوظبي الرياضية، MBC، و OSN و STARZ PLAY عبر جهاز استقبال رقمي واحد، لضمان الترفيه المتواصل لجميع المنازل في الدولة.

وتتم عملية تحديث السرعات بصورة تلقائية لكافة المشتركين الذين ستشملهم الخدمة، ودون الحاجة لتقديم أي طلب، وبدون رسوم إضافية، وما عليهم سوى الاستمتاع بالسرعات الجديدة.

مايو 2019

من خلال أول شبكة للجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

 أعلنت "اتصالات" اليوم عن أن خدمات شبكة الجيل الخامس 5G فائقة السرعة، أصبحت متاحة الآن لاستخدام جميع عملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبموجب هذا الإنجاز، بات بإمكان عملاء "اتصالات" ابتداءً من اليوم الاستمتاع من خلال الهاتف الذكي ZTE Axon 10 Pro الداعم لهذه الشبكة،  بسرعة فائقة تصل إلى 1 جيجابت في الثانية، وبزمن استجابة اسرع يصل إلى 1 مللي ثانية. وسيتم الإعلان عن الهواتف الذكية الأخرى الداعمة لشبكة الجيل الخامس خلال العام الحالي.

وسيكون بإمكان جميع عملاء "اتصالات" سواء مشتركي الخطوط المدفوعة مسبقاً أو المشتركين بنظام الفاتورة الشهرية، أو مشتركي باقات الأعمال، الوصول إلى شبكة الجيل الخامس والتمتع بمميزاتها، باستخدام باقات البيانات الحالية.

كما ستوفر شبكة الجيل الخامس المتقدمة، قائمة لا حصر لها من الإمكانات والحلول والخدمات المبتكرة مثل تقنيات الواقع المعزّز والافتراضي، والتشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، والروبوتات المتقدمة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتكنولوجيا القابلة للارتداء.

تبلغ سرعة الجيل الخامس 20 ضعفاً مقارنة بسرعة الجيل الرابع، وتوفر وقت استجابة أسرع، ما يتيح للمستخدمين تشغيل فيديو بدقة 4K في أي مكان وفي أي وقت، دون أي تأخر.

ويمكن لعملاء "اتصالات" تجربة خدمات الجيل الخامس واقتناء هاتف ZTE Axon 10 Pro عن طريق زيارةمارينا مول في أبوظبي، و دبي مول، حيث يمكن الحصول على الهاتف بخطة دفع ذكية من "اتصالات" بعقد مدته 12 أو 18 أو 24 شهرًا، بأسعار تبدأ من 241 درهماً فقط.

أبوظبي، 31 مايو 2019: أعلنت "رؤية الإمارات" اليوم التابعة لشركة "اتصالات" عن دخولها في شراكة استراتيجية مع OSN، للحصول على حقوق بث بطولة "كأس العالم للكريكت" 2019 عبر تلفزيون eLife في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبموجب هذه الشراكة، ستتمكن "رؤية الإمارات" من إثراء مشتركي تلفزيون eLife بالمزيد من المحتوى المتميز من جميع أنحاء العالم، ولاسيما نقل أهم الأحداث الرياضية.

واعتبارًا من 30 مايو 2019، سيقدم تلفزيون eLife قناتين إضافيتين من OSN، مخصصة لهذا الحدث الرياضي العالمي المرتقب، وستكون رسوم الاشتراك 199 درهماً (رسوم لمرة واحدة) من 30 مايو إلى 14 يوليو. كما يمكن مشاهدة المباريات على القناتين 790 و 791.

وتعليقًا على الاتفاقية الحصرية، قال حميد ساحوه السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة "رؤية الإمارات": "يسعدنا الدخول في هذه الشراكة الاستراتيجية مع OSN، والتي تعزز من جهودنا المستمرة في تقديم محتوى ترفيهي متميز عبر التلفزيون والشاشات المتعددة. مضيفاً إن ’رؤية الإمارات‘ وبصفتها المزود الرائد لخدمات توفير وإدارة المحتوى للمنصات التلفزيونية في المنطقة، فإنها تسعى دائماً إلى تقديم حلول شاملة لتجميع المحتوى وإدارته عبر أنظمة  البث التلفزيوني عبر الإنترنت (IPTV) وخدمات الشاشات المتعددة (OTT)"

ومن جانبه قال باتريك تيليوكس، الرئيس التنفيذي لـ OSN: "نحن سعداء بشراكتنا مع ’رؤية الإمارات’ والتي ستتيح لعدد أكبر من محبي لعبة الكريكت في دولة الإمارات بمتابعة النسخة 12 من كأس العالم للكريكت، فقد قمنا بتوفير قناتين متخصصتين لمشاهدة البطولة عبر رؤية الإمارات هما OSN Cric XTRA 1 و OSN Cric Xtra 2لمتابعة كل المباريات في البطولة" مضيفاً أن "توفير OSN  لهذه القناتين عبر e-Vision يأتي تماشياً مع التزاماتOSN  بأن تقدم أفضل الخدمات والمحتوى التلفزيوني المميز لعدد أكبر من العملاء في المنطقة، وهو الهدف الذي نسعى دوماً لتحقيقه"

  • موظفو "اتصالات يهدون ألعاب الأطفال للمحتاجين في المدارس وملاجئ الأيتام ومخيمات اللاجئين ومستشفيات الأطفال في مختلف المناطق حول العالم
  • مبادرات المسؤولية المجتمعية هي من صميم استراتيجية "اتصالات" ورؤيتها طويلة الأمد

شارك موظفو "اتصالات" – في الفعالية الخيرية التي أطلقتها مبادرة "ألعاب بأجنحة" (Toys with Wings)، بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، لجمع تبرعات ألعاب الأطفال وتوزيعها للأطفال حول العالم لرسم الابتسامة على وجوههم.

حيث قام موظفو الشركة بالمساهمة في هذه الحملة الإنسانية منذ الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، من خلال وضع صناديق لَجمع الهدايا في مداخل مقرات الشركة في أرجاء دولة الإمارات، لإتاحة الفرصة لموظفي الشركة لإهداء ألعاب الأطفال الجديدة أو المستعملة بعد تغليفها.

وبهذه المناسبة، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في مجموعة "اتصالات":" نتشرف في ’اتصالات‘ بأن نكون شركاءً في مبادرة ’ألعاب بأجنحة‘ والهلال الأحمر الإماراتي، لجلب السعادة إلى قلوب الأطفال والمساهمة في تغيير حياتهم للأفضل"، مضيفاً: "إن مبادرات المسؤولية المؤسسية المجتمعية التي تتبناها المجموعة هي من صميم استراتيجيتنا ورؤيتنا طويلة الأمد، وذلك من خلال تشرفنا بالمساهمة الفاعلة في العديد من المبادرات الخيرية والمجتمعية لتقديم الدعم الإنساني على مختلف الأصعدة"

ومن جانبه أكد السيد محمد عبد الله الحاج الزرعوني مدير الهلال الأحمر مركز دبي على أهمية هذا المبادرات التي تطلقها " اتصالات " ضمن برامج المسؤولية المجتمعية بهدف تعزيز العمل الخيري الإنساني والتواصل بين فئات المجتمع، وإحياء قيم البذل والتعاون والإيثار في هذا الشهر الفضيل، والتي من شأنها إحداث فرقا في ثقافة المجتمع وترسيخ مفهوم العمل الاجتماعي والتسامح من خلال إضافة فرحة وسعادة الى قلوب الأطفال عبر هدايا العيد المقدمة من ’اتصالات‘.

وقالت منى الحيمود مديرة مبادرة "ألعاب بأجنحة" : "للعب أهمية كبيرة عند جميع الأطفال ولكنها تصبح ضرورة عند الأطفال اللاجئين والأيتام والمحتاجين. ويأتي دورنا في المجتمع بأن نساهم في تخفيف المعاناة عن هؤلاء الأطفال ومنحهم فرصة الاستمتاع بطفولتهم من خلال اللعب والمرح. كما أعربت الحيمود عن شكرها لشركة ’اتصالات‘ على دعمهم ومساهمتهم في رسم البسمة على وجوه الأطفال في هذا الشهر الفضيل".

وستقوم مبادرة "ألعاب بأجنحة" بتوزيع الألعاب التي تم تجميعها إلى الأطفال المحتاجين في المدارس وملاجئ الايتام ومخيمات اللاجئين ومستشفيات الأطفال في مختلف المناطق حول العالم.

يذكر أن مبادرة "ألعاب بأجنحة" هي مبادرة خيرية قامت بتأسيسها الإعلامية المغربية منى الحيمود في دبي عام 2015، وتعمل تحت مظلة جمعية الهلال الأحمر الإماراتي، حيث تقوم بتجميع تبرعات ألعاب الأطفال الجديدة والمستعملة وتوزيعها في عدد من البلدان، إذ تم توزيع أكثر من ربع مليون لعبة في 14 دولة منذ انطلاق المبادرة.

أبوظبي، 26 مايو 2019: قامت "اتصالات" اليوم بتسليم سيارتين فاخرتين من نوع "مرسيدس بنز c-class2019، لكل من السيد نور محمد حيدر علي، الفائز الأول في عرض نغمات المتصلين "اربح سيارة"، والفائز الثاني السيد علي حسين نورجمان، وذلك بحضور مصطفى الشريف، نائب رئيس العلاقات الحكومية وكبار الشخصيات في "اتصالات".

ويستمر العرض حتى 4 يونيو 2019، ليتم بعد ذلك الإعلان عن الفائز الثالث والأخير بالسحب على سيارة مرسيدسC-Class الفاخرة، وكل ما على عملاء "اتصالات" فعله هو الاشتراك أو شراء أحد باقات النغمات مثل "صلاتي" (نغمات لأوقات الصلاة)، أو باقة الموسيقى، أو باقة VIP، والتي يمكن شرائها عبر الرقم 144، أو الرمز *444#، أو الوصول إلى Caller Tunes عبر تطبيق "اتصالات"، أو من خلال زيارة الموقع الإلكترونيhttps://callertunes.etisalat.ae/ 

سيتم سحب على السيارة الثالثة في 12 يونيو، وتزيد فرص الفوز بالسيارة كلما زادت عدد مرات التحميل لباقات النغمات.

أبوظبي، 20 مايو 2019: أعلنت "اتصالات" عن إطلاقها الحصري للنسخة الرقمية من جهاز الألعاب الشهير (Xbox One S) ، والمتوفر حالياً في جميع متاجرها في دولة الإمارات.

وتعليقاً، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد بشركة "اتصالات": "إننا سعداء بهذا التعاون الجديد مع شركة مايكروسوفت لإطلاق الإصدار الرقمي من (Xbox One Sلعملائنا في دولة الإمارات" لافتاً إلى "إمكانية الحصول عليه عبر خطة الدفع الذكي بأقساط ميسرة لمدة 12 أو 18 أو 24 شهراً، مما يجعله في متناول الجميع ".

وتأتي النسخة الرقمية من جهاز (Xbox One Sخالية من الأقراص المدمجة تماماً، وتتضمن 3 ألعاب مجانية، علاوةً على إمكانية إنشاء مكتبة ألعاب مفضلة والوصول اليها من أي مكان عبر المنصة السحابية لمايكروسوفت.

ويمكن لعملاء "اتصالات" الحصول على الخدمة الجديدة بأقساط شهرية متنوعة، وذلك بتكلفة 85 درهماً لمدة 12 شهر، أو 58 درهم لمدة 18 شهر، أو 44 درهم لمدة 24 شهر، كما بالإمكان الشراء نقداً بمبلغ 999 درهماً.

للاشتراك يمكن زيارة أحد منافذ البيع التابعة لـ "اتصالات"، أو من خلال الموقع الإلكتروني: www.etisalat.ae، أو تطبيق My Etisalat UAE.

للمرة الأولى في دولة الإمارات

  • رصيد إضافي بنسبة %300 عند إعادة الشحن بقيمة 30 درهماً أو أكثر
  • 100% رصيد إضافي متاح للاستخدام، و%200 لمشاركته مع اثنين من الأصدقاء.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق عرض %300 رصيد إضافي عند إعادة الشحن للخطوط المدفوعة مسبقاً، وذلك لتمكين عملائها من البقاء على تواصل دائم مع العائلة والأصدقاء ومشاركة لحظاتهم المختلفة خلال أيام شهر رمضان الفضيل.

وبموجب هذا العرض الجديد، بات بإمكان عملاء خط Wasel وWaselGo الحصول على رصيد إضافي بقيمة %300 عند كل عملية شحن بقيمة 30 درهماً أو أكثر، %100 للاستخدام و%300 لمشاركته مع اثنين من الأصدقاء. وسيكون الرصيد الإضافي صالح لمدة يومين، وذلك لإجراء المكالمات المحلية والدولية وإرسال الرسائل النصية، الأمر الذي يعزز من التواصل ومشاركة أفضل اللحظات خلال أيام شهر رمضان المبارك.

ويمكن لعملاء نظام المدفوع مقدماً الاستفادة من هذا العرض عبر الاتصال على الرقم #300*101* قبل عملية إعادة الشحن بقيمة 30 درهماً أو أكثر، والاستمتاع برصيد إضافي حتى تاريخ 2 يونيو 2019.

قامت "اتصالات" اليوم بتسليم سيارة فاخرة من نوع "مرسيدس بنز CLA "2019، للسيد / محمد خالد أحمد الشحي الفائز بالسحب على الجائزة الكبرى في مهرجان "اتصالات" للأجهزة وذلك بحضور سلطان محمد الظاهري، مدير عام "اتصالات"- منطقة أبوظبي.

وكان مهرجان "اتصالات" للأجهزة، الذي انطلق في 26 ديسمبر 2018، قد اختتم فعالياته في 31 مارس 2019، حيث حظي عملاء "اتصالات" خلال هذه الفترة بفرصة شراء الهواتف، والإكسسوارات، والساعات الذكية والأجهزة اللوحية بخصومات وصلت نسبتها إلى 85%، وقد تمت عملية الشراء من خلال موقع اتصالات الإلكتروني، أو عبر تطبيق My Etisalat UAE أو من خلال تطبيق بسمات، أو من أي متجر بيع تابع لــ "اتصالات".

وكانت عملية الشراء متوفرة بخيارين، سواءَ من خلال دفع القيمة لمرة واحدة، أو بأقساط ميسّرة عن طريق خطة دفع ذكية. وللدخول في السحب على الجائزة الكبرى، يتوجّب اقتناء أي من الأجهزة المعروضة في المهرجان بقيمة لا تقل عن 150 درهم كحد أدنى.

خلال مشاركتهما في مؤتمر ومعرض BICSI الشرق الأوسط وأفريقيا

دبي، 2 مايو 2019: استعرضت "تمديد للمشاريع"، و"اتصالات لإدارة المرافق" التابعتين لشركة "اتصالات للخدمات القابضة"، أحدث الحلول والابتكارات في مجال التحول الرقمي للمدن والمباني الذكية، خلال مؤتمر ومعرض BICSI الشرق الأوسط وأفريقيا.

حيث عُقد المؤتمر في الفترة من 16 إلى 18 إبريل في مركز دبي التجاري العالمي تحت شعار "مستقبل متصل"وشهد مناقشات وورش عمل متنوعة من خبراء الصناعة الدوليين الذين قدموا أحدث التطورات في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وحلول أنظمة الجهد شديد الانخفاض (ELV).

وكانت شركة ""تمديد للمشاريع"، و "اتصالات لإدارة المرافق" الرعاة الماسيّين الحصريين لهذا الحدث المرموق، وهو الأمر الذي يؤكد التزام الشركتين في دعم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة الى الدور الفاعل في تحفيز الابتكار في مجال شبكات الاتصالات وتوفير حلول المدن الذكية.

وخلال المؤتمر، قدّم المهندس طارق سلمان مدير عام "تمديد للمشاريع" عرض تقديمي حول رحلة التحول الرقمي للشركة، ومساعيها الرامية بأن تكون الشريك الاستراتيجي الأول في شبكات الاتصالات المتقدمة، حيث سلّط الضوء على تحوّل الشركة من مزود لحلول الألياف إلى مشّغل لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وأنظمة الجهد شديد الانخفاض (ELV).

وفي جانب متصل، استعرض المهندس علي حسن عبد الله الهرمودي، مدير عام "اتصالات لإدارة المرافق" الفرص المستقبلية للشركة وكيفية اقتناصها بالشكل الأمثل، مدفوعة بطيف واسع من الخبرات والقدرات التي تمتلكها، علاوةً على المعرفة المتنوعة للقطاع. كما استعرض الهرمودي أيضاً حلول إدارة المنشآت الذكية والمتكاملة، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، والحلول المستندة إلى الذكاء الاصطناعي، وغيرها.

وقد استضاف المؤتمر أكثر من 40 شركة، قدمت من خلاله عروضًا حول أحدث ابتكاراتها، بالإضافة إلى عروض تقنية لمنتجات ومشروعات وخدمات جديدة، كما عرضت "تمديد للمشاريع" مجموعة من المنتجات والحلول المبتكرة وخدمات شبكات الألياف الضوئية الخارجية المتكاملة (OSP)، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، في حين قدمت "اتصالات لإدارة المرافق" قاعات تدريب وغرف اجتماعات مبتكرة وذكية، وأنظمة إدارة المباني وحلول التشغيل الآلي المختلفة.

وتم تنظيم هذا المؤتمر من قبل شركة "بيلدنج إندستري كونسالتينغ سيرفيس إنترناشونال" (BICSI)، وهي جمعية مهنية تدعم تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي يشمل السلامة الإلكترونية والأمن والجهد المنخفض والبيانات والصوت والفيديو. إضافة الى التقنيات وإدارة المشاريع.

استهلت مبادرة "سقيا الأمل" اليوم أولى محطاتها في دولة الإمارات العربية المتحدة من مقر شركة "اتصالات" الرئيسي في العاصمة أبوظبي، حيث تجمع موظفو الشركة حول جهاز ضخ المياه الافتراضي، بحضور المهندس صالح عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، وقاموا بتعبئة المئات من زجاجات المياه لصالح الحملة.

وأعربت "اتصالات" عن اعتزازها بانطلاق أولى محطات المبادرة من مبناها الرئيسي، حيث تشرّفت بكونها أولى الجهات في الدولة التي سارعت إلى تلبية دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث دعا المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة للمشاركة في سباق سقيا الأمل قائلاً: "نبحث عن قوة الإنسان بداخل كل إنسان... تحدٍ إنساني للمؤسسات". وهو ما ينسجم مع استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها "اتصالات"، والهادفة إلى المشاركة الفاعلة في المبادرات والأنشطة الوطنية في مختلف المجالات الخيرية والاجتماعية في الدولة وخارجها.

وتعد حملة "سقيا الأمل" المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرامية إلى إشراك المجتمع في أعمال العطاء من خلال التبرع بالمياه وإيصاله للمناطق التي تعاني شُحّاً في موارد المياه الصالحة للشرب، بحيث تشارك المؤسسات، في القطاعين العام والخاص، عبر موظفيها في هذا السباق الإنساني والتنافس من خلال ضخّ أكبر كمية من المياه عبر جهاز ضخ تفاعلي افتراضي متنقل، على أن تقوم مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتبرع بنفس كمية المياه الإجمالية التي تضخُّها كل جهة وكل مؤسسة وإيصالها إلى المحتاجين والمحرومين في المجتمعات الأقل حظاً في العالم.

وينسجم هذا المشروع مع رسالة مبادرة صناع الأمل في نشر الأمل في المنطقة، وتعزيز قيم التــــفاؤل، وترسيخ ثقافة العطاء وتعــميم الخير، وتترجم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في صناعة الأمل في المنطقة والعالم، وتغيير واقع العالم العــربي نحو الأفــضل.

  • أفضل العروض والتخفيضات للتسوق ودور الترفيه والسفر والصحة
  • أكثر من 350 علامة تجارية بارزة عبر 3000 موقع في الدولة
  • ما يفوق المليون وخمسمائة ألف مشترك منذ إطلاقه عام 2017

أبوظبي، 6 مايو 2019: أعلنت شركة "اتصالات" اليوم عن إطلاقها لتطبيق "بسمات الإمارات" (Smiles UAE) ليكون متاحاً لجميع سكان دولة الإمارات العربية المتحدة وزوارها، وقد كان التطبيق الذي يُقدم عدد كبير من العروض اليومية والتخفيضات، قد وجد إقبالاً واسعاً منذ طرحه في الفترة الماضية لعدد محدد من مشتركي "اتصالات".

وسيكون متاحاً لمستخدمي تطبيق "بسمات الإمارات" الاستفادة من أكثر من 500 من مختلف العروض بما في ذلك عرض "أشتر واحدة واحصل على الثانية مجاناً"، وتخفيضات خاصة في العديد من المحلات التجارية، والمطاعم ودور السينما والترفيه والمنتجعات الصحية ووكالات السفر وذلك في 3000 موقع تُمثل 350 علامة تجارية معروفة في جميع مناطق الدولة.

يذكر أن مجموع اشتراكات تطبيق "بسمات الإمارات" قد فاق الـمليون وخمسمائة ألف اشتراكاً، وقد وفر عليهم التطبيق ما يعادل 300 مليون درهم من التخفيضات والعروض، ويمكن تحميل التطبيق من متجر هواتف آيفون (iOS App Store) وكذلك متجر هواتف الأندرويد (Google Play Store) مجاناً وتضاف 1000 نقطة بسمات مجانية مع أول معاملة عبر التطبيق.

وتعليقاً، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد بشركة "اتصالات": " لقد وجد تطبيق بسمات أقبالاً واسعاً من مشتركي "اتصالات" منذ إطلاقه قبل عامين، وقد تلقينا عدد كبير من الطلبات بأن يكون التطبيق متاحاً للجميع في دولة الإمارات وذلك للقيمة الكبيرة للعروض والتخفيضات المتاحة عبر التطبيق والتي وجدت رضاءاً استحساناً واسعاً من كافة قطاعات المجتمع".

يذكر أن تطبيق بسمات الإمارات (Smiles UAE) يتيح أيضاً ميزة إضافية وهي العرض الغير محدود لباقة "أشتر واحدة واحصل على الثانية مجاناً" وذلك مقابل اشتراك رمزي قدره 20 درهم شهرياً، أو 199 درهم فقط للسنة الكاملة، للحصول على عدد غير محدود من المرات التي يمكن تحميل كوبونات التخفيضات مجاناً اثناء مدة الاشتراك.

كما يتيح التطبيق الخدمة السريعة للحصول على نقاط بسمات مضاعفة عند استخدام بطاقة الائتمان من مصرف أبوظبي الإسلامي و"اتصالات"، حيث يمكن للمشتركين في تطبيق "بسمات الإمارات" من حاملي البطاقة الحصول لغاية 4 نقاط بسمات مع كل درهم يتم انفاقه، كما تتم إضافة 70,000 نقطة بسمات للمشتركين الجدد لبطاقة مصرف أبوظبي الإسلامي واتصالات وتخفيض 50% لتذكرتين لدور السينما اسبوعياً.

خلال مشاركتهما في مؤتمر ومعرض BICSI الشرق الأوسط وأفريقيا

دبي، 2 مايو 2019: استعرضت "تمديد للمشاريع"، و"اتصالات لإدارة المرافق" التابعتين لشركة "اتصالات للخدمات القابضة"، أحدث الحلول والابتكارات في مجال التحول الرقمي للمدن والمباني الذكية، خلال مؤتمر ومعرض BICSI الشرق الأوسط وأفريقيا.

حيث عُقد المؤتمر في الفترة من 16 إلى 18 إبريل في مركز دبي التجاري العالمي تحت شعار "مستقبل متصل"وشهد مناقشات وورش عمل متنوعة من خبراء الصناعة الدوليين الذين قدموا أحدث التطورات في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وحلول أنظمة الجهد شديد الانخفاض (ELV).

وكانت شركة ""تمديد للمشاريع"، و "اتصالات لإدارة المرافق" الرعاة الماسيّين الحصريين لهذا الحدث المرموق، وهو الأمر الذي يؤكد التزام الشركتين في دعم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة الى الدور الفاعل في تحفيز الابتكار في مجال شبكات الاتصالات وتوفير حلول المدن الذكية.

وخلال المؤتمر، قدّم المهندس طارق سلمان مدير عام "تمديد للمشاريع" عرض تقديمي حول رحلة التحول الرقمي للشركة، ومساعيها الرامية بأن تكون الشريك الاستراتيجي الأول في شبكات الاتصالات المتقدمة، حيث سلّط الضوء على تحوّل الشركة من مزود لحلول الألياف إلى مشّغل لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وأنظمة الجهد شديد الانخفاض (ELV).

وفي جانب متصل، استعرض المهندس علي حسن عبد الله الهرمودي، مدير عام "اتصالات لإدارة المرافق" الفرص المستقبلية للشركة وكيفية اقتناصها بالشكل الأمثل، مدفوعة بطيف واسع من الخبرات والقدرات التي تمتلكها، علاوةً على المعرفة المتنوعة للقطاع. كما استعرض الهرمودي أيضاً حلول إدارة المنشآت الذكية والمتكاملة، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، والحلول المستندة إلى الذكاء الاصطناعي، وغيرها.

وقد استضاف المؤتمر أكثر من 40 شركة، قدمت من خلاله عروضًا حول أحدث ابتكاراتها، بالإضافة إلى عروض تقنية لمنتجات ومشروعات وخدمات جديدة، كما عرضت "تمديد للمشاريع" مجموعة من المنتجات والحلول المبتكرة وخدمات شبكات الألياف الضوئية الخارجية المتكاملة (OSP)، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، في حين قدمت "اتصالات لإدارة المرافق" قاعات تدريب وغرف اجتماعات مبتكرة وذكية، وأنظمة إدارة المباني وحلول التشغيل الآلي المختلفة.

وتم تنظيم هذا المؤتمر من قبل شركة "بيلدنج إندستري كونسالتينغ سيرفيس إنترناشونال" (BICSI)، وهي جمعية مهنية تدعم تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والذي يشمل السلامة الإلكترونية والأمن والجهد المنخفض والبيانات والصوت والفيديو. إضافة الى التقنيات وإدارة المشاريع.

أبريل 2019

أعلنت شركة "اتصالات" وبنك دبي التجاري عن توقيع اتفاقية شراكة لإطلاق بطاقة بنك دبي التجاري– اتصالات المشتركة.

وستتوفر البطاقة الجديدة بفئتين مختلفتين هما: فيزا بلاتينيوم (Visa Platinum) وفيزا سيجنتشر(Visa Signature)، وتعتبر هذه البطاقات من أفضل فئات البطاقات الائتمانية من حيث مزايا الرفاهية ومواكبة أسلوب الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تقدم لحامليها أسرع وسيلة لكسب النقاط من خلال تطبيق "بسمات" من "اتصالات"، الحائز على العديد من الجوائز.

وسيمكّن تطبيق "بسمات" حاملي البطاقات الائتمانية من استبدال نقاطهم بسهولة للحصول على خصومات وعروض متنوعة عبر فئات مختلفة تشمل التسوق، والترفيه، والسفر، والمطاعم، والصحة، لدى أكثر من 300 متجر مشارك.

كما أعلنت "اتصالات" أنه لأول مرة على الإطلاق، سيكون تطبيق بسمات متاحاً للاستخدام للجميع في الدولة بغض النظر عن رقم الهاتف المتحرك. إضافةً إلى الحصول على ما يصل إلى 10 نقاط بسمات لكل درهم إماراتي يتم انفاقه باستخدام البطاقة الجديدة، كما سيحصل العملاء أيضاً على دخول مجاني إلى أكثر من 900 صالة مطار حول العالم، وخدمة صف السيارات مجاناً، وخصومات على تذاكر السينما، ومزايا التأمين، وتحويل الرصيد بنسبة 0٪، وخطط سداد ميسرة للمشتريات.

وفي معرض تعليقه على توقيع هذه الاتفاقية، قال الدكتور بيرند فان ليندر، الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري: "نفخر بشراكتنا مع ’اتصالات‘، المزود الرائد لخدمات الاتصالات في المنطقة، حيث تعد هذه الشراكة خطوة مهمة لتعزيز تجربة عملائنا المصرفية وإضافة قيمة مميزة على أسلوب حياتهم. ونحن سعيدون بالفرصة المتاحة للاستفادة من تطبيق بسمات ومنح حاملي بطاقاتنا مجموعة من المزايا الفريدة ذات القيمة العالية".


من جهته قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسرنا التعاون مع بنك دبي التجاري لإطلاق هذه البطاقة الائتمانية المشتركة، والتي تأتي مع العديد من العروض المزايا الاستثنائية، إضافة إلى اكتساب نقاط بسمات على كافة النفقات التي تتم باستخدام البطاقة الائتمانية. مضيفاً أن "اتصالات" تسعى دائماً إلى إثراء تجربة عملائها من خلال عقد شراكات فاعلة لتقديم خدمات مبتكرة ذات قيمة مضافة، ونتطلع اليوم إلى شراكة طويلة ومثمرة مع بنك دبي التجاري لمواصلة تقديم أفضل العروض المصرفية، إلى جانب عروض اتصالات المتميزة"

  • اختيار لغاية 3 أرقام مفضلة مع 500 دقيقة اتصال لكل منها
  • المرونة في الانتقال من باقة أسبوعية الى أخرى

أبوظبي، 24 إبريل 2019: أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق خط "WaselGo" لمشتركي الدفع المسبق، والذي يتيح خاصية ترحيل سعة البيانات و الدقائق غير المستخدمة لأول مرة في دولة الإمارات.

و يأتي خط "WaselGo" مع أربعة باقات أسبوعية تبدأ من 10,5 دراهم فقط، كما يمكن اختيار لغاية ثلاثة أرقام مفضلة لإجراء 500 دقيقة اتصال لكل رقم، كما بات بإمكان المشتركين ترحيل سعة الدقائق والبيانات غير المستخدمة وإضافتها للسعة الجديدة عند تجديد الباقة، أو عند إعادة الاشتراك، أو الانتقال من باقة الى أخرى ضمن"WaselGo".

وبهذه المناسبة، قال خالد الخولي، رئيس قطاع الأفراد في "اتصالات": "نلتزم في "اتصالات" بتقديم أفضل الخدمات لجميع عملائنا، ونسعى دائماَ إلى ابتكار باقات ذات قيمة مضافة تواكب من خلالها تطلعاتهم واحتياجاتهم المتغيرة. ويأتي هذا الإطلاق الجديد لخط "WaselGo" متماشياً مع جهودنا المستمرة الرامية إلى إثراء تجربة العملاء الشاملة".

وأضاف الخولي: "أصبح بإمكان مشتركي الدفع المسبق الآن ولأول مرة في دولة الإمارات، الاستفادة من خاصية ترحيل سعة البيانات والدقائق غير المستخدمة، علاوةً على إمكانية تخصيص 3 أرقام مفضلة لإجراء المكالمات، الأمر الذي يوفر المزيد من المرونة للعملاء "

وتأتي الخدمة الجديدة مع أربعة خيارات أسبوعية متنوعة، وهي الباقة الصغيرة، المتوسطة، الكبيرة والاكسترا، ويمكن للمشترك اختيار الباقة الأنسب حسب الحاجة عبر الاتصال بالرقم *101*15#.

وتتوفر الباقات حسب الجدول التالي:

 
إكسترا كبيرة وسط صغيرة الباقات الأسبوعية
78,75 درهم/الأسبوع 52,5 درهم/الأسبوع 26,25 درهم/الأسبوع 10,5 دراهم/الأسبوع الأسعار (مع الضريبة)
3.5 GB 2 GB 750 MB 400 MB بسرعة تصل إلى 400 Kbps البيانات
175 دقيقة 100 دقيقة 40 دقيقة 15 دقيقة الدقائق المرنة*
3 أرقام موبايل محلية (أحدها على الأقل على شبكة اتصالات رقمي موبايل محليين (أحدهما على الأقل على شبكة اتصالات) رقم موبايل محلي على شبكة اتصالات رقم موبايل محلي على شبكة اتصالات الأرقام المفضلة

وتشمل المزايا الأخرى لخط "WaselGo" المرونة في التنقل بين الباقات الأربعة مع خاصية ترحيل سعة البيانات والمكالمات، ويمكن إدارة حسابات "WaselGo" عبر تطبيق الهاتف الذكي، او عن طريق الاتصال على *101#.

وللمزيد من المعلومات يمكن زيارة الرابط التالي: etisalat.ae/waselgo

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للأشهر الـثلاثة الأولى المنتهية في 31 مارس 2019.

أبرز النتائج المالية والتطورات للربع الأول لعام 2019

  • وصل إجمالي قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" إلى 143 مليون مشترك، وهو ما يمثل زيادة سنوية بلغت نسبتها 2%.
  • وصلت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة إلى 13 مليار درهم، في حين وصلت قيمة الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 2.2 مليار درهم، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 5%، وبهامش صافي ربح نسبته 17%.
  • وصلت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الى 6.6 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 2%، وبهامش نسبته 51%.
  • "اتصالات" أقوى علامة تجارية لقطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA)، من قبل وكالة "براند فاينانس" العالمية.
  • الإمارات العربية المتحدة الأولى عالمياً وللعام الثالث على التوالي، من حيث نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، وذلك بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية.
  • برنامج المسرعات "المستقبل الآن" التابع لشركة "اتصالات" يوقع أربع اتفاقيات مع شركات ناشئة بغرض تطوير حلول الذكاء الاصطناعي (AI)، وتقنية البلوك تشين (Blockchain) .
  • "اتصالات" تتعاون مع "هيئة الأنظمة والخدمات الذكية" لتعزيز جهودها الرامية إلى تطوير المنظومة الرقمية في الخدمات الحكومية عبر منصتها "تم".
  • "اتصالات" تطلق مركز التميز الروبوتي، لتوفير العديد من الحلول الآلية المبتكرة التي ترتقي بالأداء، وتعزز من مستويات رضا المشتركين.
  • "اتصالات" تطلق أول خدمة ألعاب سحابية من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، مباشرة عبر منصة eLife TV، وبجودة وضوح فائقة تصل إلى 1080 بكسل.

تصريح الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات":
وبهذه المناسبة، قال المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات": "إن أداء ’مجموعة اتصالات‘ خلال الربع الأول، يعتبر انطلاقة جيدة للعام 2019، واستمراراً لمسيرة الإنجازات التي حققتها الشركة في العام الماضي، ودليلاً واضحاً على الجهود المبذولة من أجل تحقيق رؤية المجموعة وطموحاتها لــ "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

مشيراً "نجحت ’اتصالات‘ في المحافظة على مكانتها المرموقة كأقوى علامة تجارية لقطاع الاتصالات، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نتيجة لجهودها الدؤوبة وريادتها في مجال التحول الرقمي".

وأكد العبدولي"تلعب بنية ’اتصالات‘ التحتية دوراً محورياً في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية نحو التحول الرقمي، حيث أسهمت الجهود والاستثمارات المتواصلة في تحديث وتطوير بنيتها الشبكية، في تمكين دولة الإمارات العربية المتحدة من أن تكون الأولى عالمياً في نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH) وللعام الثالث على التوالي".

وأضاف قائلاً " ستواصل ’اتصالات‘ جهودها في تحديث شبكاتها والاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء (IoT)، ومجال الذكاء الاصطناعي (AI)، وهي التقنيات التي تعززها جهودنا الرائدة في إطلاق شبكة الجيل الخامس، وبالشكل الذي يمكن الشركة من تلبية المتطلبات والتطلعات الحالية والمستقبلية لعملائها من الأفراد والشركات، من الخدمات والحلول الرائدة والمبتكرة. إننا اليوم على ثقة بأن شبكة الجيل الخامس ستوفر الكثير من الفرص التي من شأنها دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة".

وفي الختام قال العبدولي " أود أن أشكر قيادتنا الرشيدة على رؤيتها الثاقبة، وجهودها الرائدة في تعزيز مكانة الدولة العالمية، وجعلها واحدة من أكثر الدول تقدماً على الصعيد الرقمي، مما أسهم بدور كبير في تمكين ’اتصالات، من بناء شبكات عالمية المستوى، وتقديم أحدث الخدمات والحلول المبتكرة، والشكر موصول أيضاً لمساهمينا على دعمهم الثابت، وللملايين من العملاء في مختلف الأسواق التي تتواجد بها المجموعة على ثقتهم الراسخة وولائهم المستمر".

قاعدة المشتركين:

وصلت قاعدة مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الربع الأول من العام 2019 إلى 12.6 مليون مشترك، في حين بلغ إجمالي قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" 143 مليون مشترك، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 2%.

الإيرادات والأرباح الصافية:

  • وصلت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة إلى 13 مليار درهم، في حين وصلت قيمة الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 2.2 مليار درهم، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 5%، وبهامش صافي ربح نسبته 17%.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء:

  • وصلت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الى 6.6 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 2%، وبهامش نسبته 51%.

ربحية السهم:

  • وصلت ربحية السهم الواحد خلال الربع الأول من العام 2019 إلى 25 فلسا، وبزيادة 5%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن دخولها في اتفاقية تعاون مشتركة لتعزيز الإمكانات الرقمية لمجموعة درويش بن أحمد وأولاده، وذلك من خلال منصة Etisalat OneCloud للحوسبة السحابية.

وتتضمن الاتفاقية التحول الكامل للمنظومة التكنولوجية لمجموعة درويش بن أحمد إلى منصة "اتصالات" OneCloud للحوسبة السحابية، وتشمل الاتفاقية جميع الشركات التابعة لمجموعة درويش بن أحمد، وقد تمت عملية التحويل لمنصة OneCloud بالفعل لشركتين من شركات المجموعة وهما شركة سيف بن درويش وشركة إيه إتش آي كاريير (AHI Carrier)وتتضمن الاتفاقية التحول الكامل للمنظومة التكنولوجية لمجموعة درويش بن أحمد إلى منصة "اتصالات" OneCloud للحوسبة السحابية، وتشمل الاتفاقية جميع الشركات التابعة لمجموعة درويش بن أحمد، وقد تمت عملية التحويل لمنصة OneCloud بالفعل لشركتين من شركات المجموعة وهما شركة سيف بن درويش وشركة إيه إتش آي كاريير (AHI Carrier)

وبهذه المناسبة قال عبد الله درويش الكتبي، رئيس مجلس إدارة مجموعة درويش بن أحمد: "إن تبني التكنولوجيات الحديثة هو من صميم الاستراتيجية المؤسسية لمجموعة درويش بن أحمد، وهي الركيزة الأساسية للنجاحات المتوالية التي حققتها المجموعة سابقاً". مضيفاً أن شراكة اليوم مع "اتصالات" تتسم بالمتانة والتنوع، إذ تشمل تقنيات إنترنت الأشياء، وشبكات البيانات المُدارة، والأمن السيبراني وغيرها من التقنيات المتطورة، والتي ستدعم بمجملها مسيرة التحول الرقمي للمجموعة"

من جانبه قال سلطان الظاهري، مدير عام شركة "اتصالات" في منطقة أبوظبي:” يسرنا أن نقدم خدمات OneCloud المبتكرة لنلبي من خلالها الاحتياجات المتنامية لعملاء قطاع الأعمال في ظل ما يشهده العالم من تسارع في وتيرة التطور الرقمي، حيث تسعى "اتصالات" دائماً الى توفير خدمات سحابية شاملة ومبتكرة، تمكَن شركائها وعملائها مثل "مجموعة درويش بن أحمد" على تقديم خدمات موثوقة وآمنة استناداً الى القدرات الرقمية التي تملكها، مضيفاً أن هذه الاتفاقية جاءت لتوّكد حرص "اتصالات" المستمر على دفع عجلة التحول الرقمي في الدولة، وذلك من خلال تعزيز سبل التعاون مع الشركاء لتحويل منصات الأعمال التقليدية الى البيئات الرقمية، وهو الأمر الذي يتماشى مع استراتيجية "اتصالات الطموحة المتمثلة "بقيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات.

وتُقدم منصة اتصالات OneCloud العديد من الحلول المبنية على تقنيات الحوسبة السحابية والتي تعمل على توفير منصة إلكترونية متينة لحماية بيانات الشركات، كما تقدم حلول البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، بحيث لا تحتاج المؤسسة امتلاك أي أجهزة حاسوب أو غيرها، واستبدالها بمنصة "اتصالات" السحابية المتطورة، بما يضمن رفع الكفاءة التشغيلية وتأمين البيانات.

تأسست مجموعة درويش بن أحمد وأولاده منذ ٥٠ عامًا على يد الراحل درويش بن أحمد. ويقوم أولاده وأحفاده حاليًا بإدارة المجموعة التي ازدهر نشاطها وتوسعت نطاق عملياتها حيث تشمل قطاعات الإنشاءات والعقارات والمركبات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها في 35 دولة حول العالم، وبدأ هذا التوسع في التسعينات من القرن الماضي حينما قامت المجموعة بمراجعة وتجديد رؤيتها واستراتيجيتها. وكان ضمن ذلك التغيير تبني التكنولوجيا وجعلها الركيزة الأساسية لنجاح المجموعة، لذلك اتجهت المجموعة نحو الخدمات التكنولوجية المتطورة التي تُقدمها شركة "اتصالات" بما في ذلك الحوسبة السحابية عبر منصة Etisalat OneCloud .

منصة "اتصالات" السحابية تعزز القدرات الرقمية لمجموعة درويش بن أحمد

  • 1000 دقيقة دولية مقابل 69 درهم شهرياً
  • خيارات واسعة تضم 14 دولة حول العالم

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق باقات جديدة للمكالمات الدولية المُخصصة لمشتركي الدفع المُسبق، حيث بات بإمكانهم إجراء عدد غير محدود من المكالمات الدولية بأسعار مخفّضة تبدأ من 20 درهم فقط أسبوعياً، مع قائمة تضم 14 دولة حول العالم.

وقد أطلقت "اتصالات" هذه الباقات الدولية الشهرية والاسبوعية نظراً للحجم الكبير من المكالمات الدولية لهذه الدول، وهو ما يمكّن مشتركي "اتصالات" من التواصل مع الأهل والأصدقاء بسهولة ويسر، علاوةً على أن الباقات الجديدة متاحة لجميع مشتركي الدفع المسبق سواءً من مواطني دولة الإمارات أو المقيمين على أرضها.

كما تتيح الباقات الدولية الجديدة عدد من خيارات الاشتراك الأسبوعي والشهري، حيث يمكن الاشتراك بالباقة الأسبوعية بمبلغ وقدره 20 درهماً فقط للحصول على 200 دقيقة دولية، كما سيكون متاحاً لمشتركي الخدمة الشهرية من الاستمتاع بألف دقيقة دولية مقابل 69 درهماً شهرياً.

ويمكن لجميع مشتركي الدفع المسبق الاشتراك في الباقات الجديدة عبر طلب الرقم *135*90#، والتي تضم عدد من الدول هي: الهند وباكستان ومصر ونيبال وكندا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، إضافة إلى أستراليا وإندونيسيا والصين والمغرب وماليزيا وأفغانستان.

  • مليارات درهم استثمارات "اتصالات" الشبكية في قطاع الهاتف المتحرك وشبكة الألياف الضوئية والتحول الرقمي
  • نشر 1000 محطة تغطية لشبكات الجيل الخامس في جميع أنحاء دولة الإمارات خلال العام الحالي 2019

قال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "مجموعة اتصالات"، إن جهود "اتصالات" الرائدة في إطلاق شبكة الجيل الخامس 5G، ستلعب دورا مهما في تمكين "اتصالات المستقبل"، وبالشكل الذي يعزز من قدرتها على تمكين عملائها من الأفراد والشركات من التمتع بأحدث الخدمات والحلول التقنية والرقمية الجديدة والمبتكرة، جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسية التي القاها بامطرف في افتتاح فعاليات قمة "5G- الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2019"، بمشاركة واسعة من الرؤساء التنفيذيين، والمختصين والمهتمين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال الكلمة، أشار بامطرف إلى استثمارات "اتصالات" في بناء وتعزيز شبكة الجيل الخامس، مؤكدا على أن هذه الشبكة تعتبر واحدة من أكثر الشبكات تطوراً في المنطقة، والقادرة على المساهمة بدور محوري في تمكين التحول الرقمي، وفي خلق طرقا ووسائل جديدة للتفاعل والتواصل مع العملاء، مشيرا إلى أن "اتصالات" رصدت خلال العام الجاري 4 مليارات درهم، لمواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك، وشبكة الألياف الضوئية، وتطوير البنية التحتية.

مضيفا "نحن اليوم على أعتاب ثورة جديدة في ’الاتصالات الذكية'، وهو ما دفع "اتصالات" لمواصلة استثماراتها في التقنيات المستقبلية مثل شبكة الجيل الخامس 5G المرنة وعالية السرعة، وإنترنت الأشياء(IoT) ، والذكاء الاصطناعي (AI)، والتي من المتوقع أن يكون لها تأثيرا قويا وفعالا على قطاعات اقتصادية وصناعية ومجتمعية واسعة".

لافتا إلى أن شبكة الجيل الخامس أصبحت اليوم حقيقة واقعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيتمتع العملاء بقائمة لا حصر لها من الإمكانات والحلول والخدمات المبتكرة مثل؛ إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والأبنية المتصلة في المدن الذكية، وتقنيات الواقع المعزّز والافتراضي، والتشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، والروبوتات المتقدمة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتكنولوجيا القابلة للارتداء".

مشيراً "لقد كان الابتكار في صميم استراتيجية ’اتصالات‘ الطموحة لــ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘، حيث أسهمت هذه الاستراتيجية بابتكار وتبني أحدث الخدمات والحلول الرقمية الأكثر موثوقية واعتمادية التي توفرها شبكة الجيل الخامس، توظيفها لصالح العملاء في قطاعي الأفراد والأعمال على حد سواء".

واستعرض بامطرف في كلمته أهم الإنجازات التي حققتها "اتصالات" خلال رحلتها في العام الماضي، مشيراً في هذا السياق إلى نجاحها في شهر مايو في إطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير.

وأكد بامطرف على أن "اتصالات" كانت أول مشغل يطلق شبكة الجيل الخامس تجاريا، وبالشكل الذي يتيح لعملائه فرصة التمتع بخدمات إنترنت ذات فعالية عالية وسرعات غير مسبوقة، إضافة إلى أهمية هذه الشبكة في تمكين التحول الرقمي للشركات، وفي نشر وتعزيز خدمات إنترنت الأشياء، وفي المدن الذكية، وفي الثورة الصناعية الرابعة.

ولفت بامطرف إلى أن "اتصالات" أصبحت شريكاً موثوقاً به للقطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أن معرض إكسبو 2020 دبي قد أصبح أول مؤسسة كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل بالشراكة مع "اتصالات"، على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، مؤكداً على حرص "اتصالات" على أن تكون منطقة الحدث واحدة من أسرع وأذكى وأفضل المناطق المتصلة على وجه الأرض، وبالشكل الذي يسهم في إثراء تجربة الملايين من زواره.

وحول الجاهزية الشبكية، أشار بامطرف إلى أن "اتصالات" ومن خلال استثماراتها الدائمة والمستمرة في تطوير بنيتها التحتية والشبكية، مستعدة اليوم لتقديم جميع الخدمات التي توفرها أجهزة الجيل الخامس، والمقرر إطلاقها خلال العام الجاري 2019 من قبل الشركات العالمية المصنعة لأجهزة الهواتف المتحركة.

وأشار بامطرف إلى أن فرق "اتصالات" الفنية تواصل العمل على بناء وتجهيز محطات شبكة الجيل الخامس، وبما يسهم في الوصول إلى تغطية أوسع لهذه الشبكة في مختلف مناطق الدولة، وفي تمكين العملاء من التمتع بسرعات قصوى وغير مسبوقة تصل إلى 10 جيجابت في الثانية".

مؤكداً "ستكون شبكة الجيل الخامس جاهزة لتزويد العملاء بالخدمات في نفس اليوم الذي تتوفر فيه أجهز الهواتف المتحركة المتوافقة مع هذه الشبكة في دولة الإمارات العربية، ومن أجل تعزيز إمكانيات وقدرات شبكة الجيل الخامس، ستعمل ’اتصالات‘ خلال هذا العام على نشر 1000 محطة تغطية لهذه الشبكة في مختلف أنحاء دولة الإمارات".

وأشار بامطرف إلى أن " 'مجموعة اتصالات' بدأت التخطيط لنشر شبكة الجبل الخامس في الأسواق التي تتواجد فيها، وقد بدأت العام الماضي اختبارات هذه الشبكة في السعودية، حيث حظيت خطط نشر شبكة الجبل الخامس التجارية هذا العام بدعم كبير من قبل الحكومة السعودية التي قامت بإطلاق طيفا جديدا في نطاقي2.6 جيجا هرتز و3.5 جيجا هرتز".

مضيفا "تمكنت موبايلي من الاستحواذ على نطاق 100ميجاهرتز، والذي يعتبر طيفاً ترددياً ذو قيمة عالية، ويتميز بانتشاره الواسع عالمياً ويعمل على زيادة سرعات شبكة الإنترنت لمستويات غير مسبوقة، في خطوة تسعى من ورائها الشركة إلى التمهيد لتقديم خدمات الجيل الخامس، حيث من المتوقع أن تقوم في نهاية العام الجاري 2019 بإطلاق هذه الشبكة تجاريا"

وأضاف بامطرف "ستوفر شبكة الجيل الخامس بديلاً جيداً للخدمات الثابتة في الأسواق الناشئة التي تعمل بها ’مجموعة اتصالات‘. من هنا فقد بدأت المجموعة في تقييم الجدوى التقنية والتجارية لشبكة الجيل الخامس بالنسبة لأنظمة ’النفاذ اللاسلكي الثابت‘ في عدد من أسواقها، ومن شأن مثل هذا التقييم مساعدة ’اتصالات‘ على إطلاق مثل هذه الأنظمة في بعض أسواقها".

منوهاً إلى أنه وفي الوقت الذي يتوقع فيه أن يتم بحلول العام المقبل 2020 انتشار شبكة الجيل الخامس عالمياً، تشير التقديرات إلى أنه وبنهاية العام 2024 سيكون هناك 1.5 مليار اشتراك في شبكات الجيل الخامس، وهو ما يساوي 17 في المائة من جميع اشتراكات الهاتف المتحرك عالمياً في ذلك الوقت، مؤكداً على أن "اتصالات" تعمل على أن تكون ممكناً أساسياً لهذه الشبكة، من خلال نشر وتطبيق الخدمات والتقنيات الحديثة والمبتكرة التي تعتمد عليها.

وأوضح بامطرف أن استثمارات "اتصالات" المستمرة في البنية التحتية لعبت دوراً هاماً ومحورياً في هذا التطور والنمو الذي تشهده صناعة الاتصالات، حيث أدت الاستثمارات في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء وشبكة الجيل الخامس 5G إلى تحديث شبكات الهواتف المتحركة، وشبكة الألياف الضوئية.

شاركت "اتصالات" في مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات (جيسيك)، الحدث الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، تحت شعار "بناء قاعدة رقمية راسخة لقطاع الأعمال".

حيث قامت "اتصالات ديجيتال"، وهي وحدة أعمال تابعة لشركة "اتصالات"، بعرض أحدث الحلول الذكية والمبتكرة في مجال الأمن الإلكتروني، كما استعرضت عدداً من التطبيقات الحديثة المعتمدة على تقنية "انترنت الأشياء".حيث قامت "اتصالات ديجيتال"، وهي وحدة أعمال تابعة لشركة "اتصالات"، بعرض أحدث الحلول الذكية والمبتكرة في مجال الأمن الإلكتروني، كما استعرضت عدداً من التطبيقات الحديثة المعتمدة على تقنية "انترنت الأشياء"..

وشملت فعاليات جيسيك 2019 تقديم أكثر الحلول الرقمية تطوراً في مجال تأمين الحماية الإلكترونية لقواعد بيانات الشركات وتقديم التوعية من مخاطر الاختراق السيبراني لقطاع الأعمال، وقد برزت "اتصالات ديجيتال" كأحد أفضل مزودي حلول حماية البيانات وتوفير الأمن الإلكتروني في المنطقة.

وأيضاً قامت اتصالات ديجيتال" بتقديم عرض بعنوان "تعزيز الكفاءة في المدن الذكية" في المؤتمر المصاحب لـ "جيسيك" وهو مؤتمر إنترنت الأشياء والمدن الذكية، كما قامت مجموعة من خبراء "اتصالات ديجيتال" للأمن الإلكتروني باستعراض سيناريو حقيقي لحالة اختراق محتملة وكيفية حدوثها، وطرق الوقاية ومعالجتها بالشكل المثل، إذ تم ذلك خلال فعالية "المنصة المظلمة" (The Dark Stage) وهي المرة الأولى التي تُقدم فيها هذه الفعالية في جيسيك.

تهدف وحدة "اتصالات ديجيتال" إلى دفع مسيرة التحول الرقمي من خلال تمكين الشركات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص من التحول إلى منظومات أكثر ذكاءً باستخدام أحدث التقنيات. وتركّز الوحدة على تقديم الحلول الرقمية في عدد من المجالات بما في ذلك الحوسبة السحابية، والأمن الإلكتروني، والتسويق الإلكتروني، والدفع الإلكتروني الآمن، وإنترنت الأشياء (IoT)، والبيانات الكبيرة (Big Data)، والتحليلات.

وتجمع "اتصالات ديجيتال" نخبة من أفضل المؤهلين في القطاع من خبراء التقنيات الرقمية، والأصول الرقمية، بالإضافة إلى المنصات الرقمية بما في ذلك مراكز البيانات، المنصات السحابية، ومحركات البيانات الكبيرة والتحليلات، منصات الدفع الإلكتروني، الدفع عبر الهاتف المتحرك، مراكز العمليات الأمنية، منصات إنترنت الأشياء ومراكز التحكم. وبفضل ذلك فإنها تقدم حلولًا رقمية شاملة لتمكين كل من قطاعات التعليم، الرعاية الصحية، المدن، النقل والاقتصاد وجعلهم أكثر ذكاءً، بما يتماشى مع استراتيجية "اتصالات" الهادفة إلى "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

وكانت فعاليات مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات (جيسيك) قد انعقدت بمركز دبي العالمي للتجارة في الفترة 1 – 3 إبريل الجاري بمشاركة أكثر من 7000 خبير دولي في الأمن الإلكتروني من شتى بقاع العالم، لتبادل الخبرات ومعرفة أحدث التكنولوجيات والحلول في مجال حماية بيانات الشركات.

مارس 2019

تشارك "اتصالات" غداً السبت في احتفالية "ساعة الأرض" لعام 2019، الحدث الدولي الذي سيشهد مشاركة مختلف الدول والمؤسسات حول العالم.

وتقوم "اتصالات" في إطار مشاركتها بإطفاء الإضاءة وبعض الأجهزة الإلكترونية في 10 مباني رئيسية في جميع إمارات الدولة من الساعة 8:30 وحتى 9:30 مساءً.

وتعليقاً على هذه المشاركة قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس، اتصال المجموعة، في "اتصالات": "تواصل "اتصالات" في الاستثمار في التقنيات والبنى التحتية المتطورة انسجاماً مع رؤيتها الطموحة لقيادة المستقبل الرقمي، وابتكار منظومات ذكية لضمان بيئة صحية ومستقبل أكثر استدامة، ونأمل من خلال مشاركتنا السنوية الدائمة في هذا الحدث في المساهمة بتوعية الناس بأهمية اعتماد ممارسات صديقة للبيئة، والحد من الاستعمال المسرف للطاقة".

وتعتبر ساعة الأرض تجسيداً عملياً تسعى من خلاله جميع دول العالم إلى تأكيد حرصها على الاهتمام بالقضايا البيئية ولا سيما ظاهرة التغير المناخي والاحتباس الحراري. وتندرج مشاركة "اتصالات" السنوية في هذه المناسبة في إطار استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها، والتي تعتبر حماية البيئة من الدعائم الأساسية، وتحرص على دعم كافة المبادرات التي تعنى بالبيئة.

وتعد "اتصالات" من الشركات الرائدة في استخدام التقنيات الخضراء، حيث تساهم شبكة الألياف الضوئية والأجهزة الحديثة والذكية والمتطورة في الحد من الانبعاثات الكربونية، فضلاً عن الاستخدام الأمثل للطاقة داخل الدولة، إضافة إلى مبادرات للحد من المعاملات الورقية داخل الشركة وخارجها، واستبدالها بوسائل أخرى رقمية، وكذلك تبني حلول وتطبيقات رقمية مبتكرة، مثل التسوق الرقمي الذكي لتقليل الاحتياج لوسائل النقل المختلفة.

وفي السياق نفسه، تقوم شركة "اتصالات" لإدارة المرافق، وهي وحدة أعمال تابعة لـ "اتصالات للخدمات القابضة"، بإطلاق العديد من البرامج والخدمات الخاصة بإدارة استخدام الطاقة، والتي تسعى من خلالها إلى مساعدة العملاء وتمكينهم من إدارة استهلاك الطاقة، واستخدامها بكل كفاءة وفعالية، ومن أهم هذه البرامج؛ خدمات التعديل التحديثي، والمجسات الذكية، وأنظمة تحكم متقدمة.

وتعتبر "ساعة الأرض" مبادرة عالمية تحث الناس على إطفاء كافة الأنوار والأجهزة غير الضرورية لمدة ساعة واحدة٬ كتعبير عن التزامهم ومسؤوليتهم نحو كوكب الأرض. وتسعى المبادرة لرفع درجة الوعي بظاهرة الاحتباس الحراري٬ وتشجيع الأفراد والمؤسسات والحكومات على اتخاذ خطوات عملية والتخطيط للتقليل من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون.

ولمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الرسمي لساعة الأرض www.earthhour.org.

  • الشامسي يوصي بضرورة مواكبة الإعلام لتبني التقنيات الذكية والحديثة
  • اتصالات تعرض حصرياً ولأول مرة النسخة الرقمية العربية من «إعلامي المستقبل» في منتدى الإعلام العربي
  • "سرعة استجابة الشبكة" في الجيل الخامس ستسهل عمل الصحفيين والإعلاميين الميدانيين بنقل الأخبار المباشرة من قلب الحدث
  • الجيل الخامس سيخلق مصادر جديدة للدعاية والإعلان ويثري المحتوى الإعلامي ويكسبه انتشاراً أكبر
  • المذيع الهولوجرام سيصبح حقيقة ويجلب منافع كثيرة لحماية المراسلين الصحفيين في بعض الأماكن

ضمن مشاركة "اتصالات" في الدورة الثامنة عشرة لمنتدى الإعلام العربي، والذي أقيم مؤخراً في مركز دبي التجاري العالمي، سلّط المهندس خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في "مجموعة اتصالات" الضوء على مدى ارتباط وتكامل التكنولوجيا الحديثة والذكية مع قطاع الإعلام، في ظل التطور المطرد الذي يشهده عالم تكنولوجيا الاتصال، وذلك في جلسة بعنوان "إعلام الجيل الخامس".

وأكد الشامسي في حديثه على الدور البارز لقطاع الإعلام في حياة الأفراد والمجتمعات، باعتباره نافذة الخبر، ومصدر الترفيه والتثقيف ومنصة تواصل استراتيجية ذات قدرة على التأثير والتغيير وإحداث فرق ملموس على كافة الصعد.

كما تناول أيضاً التحول الجوهري الذي شهدته وسائل الإعلام في السنوات الماضية، وذلك نتيجة ما يشهده العالم من تطور تقني متسارع، إذ كان له الفضل في توطيد العلاقة بين قطاعي الإعلام والاتصالات، حيث لعبت تكنولوجيا الاتصالات دوراً هاماً في تمكين الإعلام وتوسيع قنواته وتعزيز انتشاره وتغيير نموذجه التشغيلي ليوائم الشكل الجديد لهذا العالم نحو تواصل لامحدود.

كما أكد الشامسي في سياق حديثه على أن عجلة التقدم التقني تتسارع لتجلب معها قدرات كبيرة تفتح الآفاق نحو فرص جديدة، منوهاً على أهمية الاستثمار في شبكة الجيل الخامس، وذلك لقدرتها على تلبية احتياجات لا حصر لها، وعلى رأسها "سرعة استجابة الشبكة"، وهو ما سيسهل من عمل الصحفيين والإعلاميين الميدانيين عند نقل الأخبار المباشرة وخاصة العاجلة منها، إضافة الى سرعة بث الحوارات أو المداخلات المتلفزة متعددة المناطق الجغرافية، علاوةً على البيانات فائقة السرعة والتي تفيد العمل الصحفي بوجه عام، والصحافة الاستقصائية خصوصاً، كما ستكون ذات قيمة ملحوظة في الفعاليات الثقافية والتجمعات الجماهيرية مثل "إكسبو دبي 2020".

مضيفاً أن خصائص الجيل الخامس ستتيح تطبيقات جديدة وخدمات غير مسبوقة، وستتضاعف سرعة البيانات وتحميل المعلومات عدة مرات، فضلاً عن توفير خدمات الفيديو عالي الجودة وثلاثي الأبعاد والتجارب المعززة بسرعات فائقة وتجاوب آني، كما لفت أيضاً إلى أهم تطبيقات الجيل الخامس المستقبلية، مثل القدرة على البث والإرسال عالي السرعة لعربات البث الخارجي، مؤكداً أن هذا المزيج من الإمكانات سيخلق منصة مستقبلية لامحدودة للإعلام ومقدمي خدمات المحتوى، ويزيد من التفاعل مع الجمهور.

حيث أكد أن إعلام الجيل الخامس سيحمل في طياته مظاهراً كانت مستحيلة، مثل مفهوم المذيع الهولوجرام (أو الطيف ثلاثي الأبعاد) والتي تعتبر محض تجربة في الوقت الحاضر، إلا أنها ستصبح حقيقة ذات منفعة كبيرة لحماية المراسلين الصحفيين في بعض الأماكن، وسيعيش الجمهور تجربة المراسل من خلال التجارب المنغمسة والتي ستتعدى العالم الافتراضي وتجعل المتابع في صميم الحدث.

كما أشار الشامسي أيضاً على قدرة الجيل الخامس على تعزيز إدارة الأزمات بفضل ما يقدمه من بث مباشر وبجودة عالية، مما سيخدم فرق الاستجابة ويسمح بنشر المعلومات لكل المعنيين لحظياً، وتقديم تغطية متكاملة بدون انقطاع.

وأشار أنه في الوقت الحاضر يوجد ما يقارب الخمسة مليارات مستخدم للهواتف الذكية، مع توقع أن يصل هذا الرقم الى ما يزيد عن 7.2 مليار خلال اقل من خمس سنوات، مدفوعاً بشكل رئيسي بتزايد أعداد مستخدمي شبكات الجيل الخامس، والتي ستستحوذ على ربع حجم البيانات المحمولة بالعالم لما تقدمه من سرعة فائقة وتجربة استخدام غير مسبوقة، مؤكداً أن التركيز سينصب على الفيديو والتجارب المنغمسة، حيث يتطلع الجميع للتجارب الحسية مع أقصى درجات التفاعل.

واختتم الشامسي بقوله: "سيأتي الجيل الخامس بنتائج إيجابية ملموسة على قطاع الاعلام والترفيه، مدعوماً بتحول الشبكات الثابتة، وهو ما سيزيد من العوائد المالية ومصادر جديدة للإعلان والمحتوى وانتشاراً أكبر، منوهاً بهذا السياق على ضرورة توفر بنية تحتية تقنية ممكنة للإعلام، علاوةً على توفير الوعي المجتمعي بالنماذج الجديدة والاستخدام المسؤول لها، وهو ما يحتّم وجود سياسات وتشريعات تضبط الاستخدام وتحفظ الخصوصية وأمن المعلومات والملكية الفكرية، وضرورة تواجد جهات إعلامية مستعدة لتبني التقنيات الحديثة والريادة قبل غيرها في كل ما هو جديد بحيث يكون لها السبق في قيادة الإعلام الجديد.

هذا وقد عرض المنتدى للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا النسخة الرقمية العربية من «إعلامي المستقبل» حيث قامت "اتصالات" بعرض الروبوت الصحفي (آغا A 20-50) والتي ألقت من خلاله الضوء على قدرات الذكاء الاصطناعي، ومدى قابليتها للتفاعل والتجاوب الذكي، خاصة مع توقعات الخبراء أن هذه التقنيات الحديثة ستغير وجه صناعة الإعلام ليس على المنطقة فحسب بل على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة أن منتدى الإعلام العربي قد انطلق للمرة الأولى في العام 2001 كأحد أبرز مشاريع نادي دبي للصحافة، واستقطب في دوراته المتعاقبة أبرز خبراء الإعلام من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، وشكل قاعدة حوارية دورية للإعلاميين العرب؛ وساهم في فتح قنوات الحوار بين الإعلاميين العرب ونظرائهم حول العالم، وقد عقد في دورته الحالية في يومي 27 و 28 مارس في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة 3000 من قيادات المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية وكبار الكُتَّاب والمفكرين، والمثقفين والأكاديميين والمهتمين بصناعة الإعلام.

كرّمت "اتصالات" اليوم شركائها الاستراتيجيين تقديراً لهم على إنجازاتهم المتميزة، والتي أسهموا من خلالها في تمكينها من تحقيق نتائج قوية في العام الماضي 2018، وفي الارتقاء بخدماتها والوصول بها إلى المعايير العالمية.

وقد تم خلال الحفل تكريم 78 شريكاً يمثلون العديد من القطاعات مثل قطاع التجزئة الإلكترونية، والقنوات الرقمية، وقطاع الهايبرماركت، حيث تم تكريم الشركاء من الموزعين لفئة خدمات الفاتورة الشهرية، وفئة خدمات الدفع المسبق، وخدمات eLife، وإعادة تعبئة الرصيد. وضمت فئات التكريم جوائز من الفئة الماسية، والبلاتينية، والذهبية.

وبهذه المناسبة، قال عمر راشد، نائب رئيس أول مبيعات المستهلكين؛ في "اتصالات": " استطاعت ’اتصالات‘ خلال العام الماضي 2018 تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات، وقد كان لشركائها العاملين لاسيما في قطاع مبيعات المستهلكين دور هام في تحقيق هذه النجاحات، وعلى ضوء ذلك فقد قامت ’اتصالات‘ بتنظيم هذا الحفل الذي تسعى من خلاله إلى تكريم هؤلاء الشركاء، وبما يجسد حرصها الثابت والمستمر على الحفاظ على هذه الشراكات وتعزيزها".

من جانبه، قال محمد الزرعوني، نائب رئيس أول المبيعات غير المباشرة بمجموعة "اتصالات": "ننظر في ’اتصالات‘ إلى هذا الحفل على أنه منصة هامة ليس فقط لتكريم شركائنا بل ولتقديم الدعم لهم وتحفيزهم، ونتطلع في ’اتصالات‘ إلى مواصلة العمل المثمر والبناء مع شركائنا، وبما يمكننا من تعظيم فرص البيع، والتعاون في مواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص فعالة تمكننا من جعل العام 2019 عاما أخر مليئاً بالنجاحات والإنجازات".

فيما عبر شركاء "اتصالات" عن شكرهم وتقديرهم لــ"اتصالات" على هذا التكريم، وعلى دعمها الدائم لهم، وبالشكل الذي أسهم بدور محوري في تمكينهم من تطوير أعمالهم والارتقاء بها، مؤكدين اعتزازهم بهذه الشراكة التي تربطهم مع أكبر شركة اتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأسيا وشمال إفريقيا وحرصهم على استدامتها.

تجدر الإشارة إلى أن "اتصالات" كانت قد بدأت في العام 2016 تنظيم هذا الحفل السنوي، الذي تهدف من خلاله إلى تكريم أصحاب الأداء المميز من شركائها، وبما يسهم في خلق بيئة تنافسية وإيجابية مثمرة.

  • رسم إطار عمل مشترك لتعزيز الابتكار والتميز في منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم"
  • تتبنى الهيئة استراتيجية طموحة لتوفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية الذكية

أعلنت "اتصالات" و"هيئة الأنظمة والخدمات الذكية" اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون ورسم إطار عمل مشترك يشمل مبادرات واستراتيجيات لتعزيز المنظومة الرقمية في الخدمات الحكومية وذلك عبر تبادل الخبرات والمعرفة والاطلاع على أحدث الحلول الذكية المبتكرة التي توفرها "اتصالات" والتي تسهم في إثراء حياة المجتمع في أبوظبي من خلال تعزيز الابتكار والتميز في منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم".

وقام بتوقيع المذكرة كل من سعيد محمد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية المشتركة بهيئة الأنظمة والخدمات الذكية، وسلفادور أنجلادا الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات"، بحضور سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، والمهندس صالح عبدالله العبدولي الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، بالإضافة إلى مسؤولين وممثلين عن الجانبين، وذلك في مبنى "اتصالات" الرئيسي في أبوظبي.

وتضع مذكرة التفاهم أسس قوية لتعاون مثمر بين "هيئة الأنظمة والخدمات الذكية" و "اتصالات" وذلك عبر إطلاق مبادرات استراتيجية وبرامج عمل مشتركة، علاوةً على ابتكار حلول رقمية تعزز من مستويات السعادة والرفاهية في القطاع الخدمي الحكومي عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم" التابعة للهيئة.

وبهذه المناسبة، قالت سعادة الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية: "تمثل هذه الاتفاقية دفعة قوية تجاه تعزيز مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي، وترسيخ مكانتها الريادية في مجال الخدمات الرقمية الحكومية، حيث تؤسس هذه الشراكة استراتيجية لعمل مشترك ومثمر يستكشف آفاق جديدة ويتيح أحدث التقنيات الرقمية والحلول الذكية في القطاع الحكومي بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في تسهيل حياة المجتمع وإسعاد أفراده.

وأضافت سعادتها: " نتطلع من خلال هذا التعاون المثمر إلى تحقيق هدفنا المتمثل في ربط الجهات الحكومية بالمتعاملين من خلال أنظمة التكنولوجيا الرقمية الرائدة المستخدمة اليوم، مما يسهم في تطوير المنظومة الذكية للخدمات الحكومية وتعزيز التنمية المستدامة في مختلف القطاعات الحكومية، عبر الجيل الجديد من الخدمات الحكومية"

من جانبه، صرّح المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة "اتصالات": "نتشرف في "اتصالات" بتسخير الإمكانات الشبكية والبشـرية لخدمة مختلف القطاعات في دولة الإمارات، بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة نحو التقدم والريادة على كافة الأصعدة، وعلى ضوء ذلك فإننا نولي هذا التعاون الاستراتيجي مع "هيئة الأنظمة والخدمات الذكية" اهتماما بالغاً بما يحقق رؤيتها في تعزيز التميز في الخدمات الحكومية من خلال الارتقاء في المنظومات الرقمية وتوفير حلول وتطبيقات رقمية ذكية تثري حياة الناس على أوسع نطاق، وهو ما يتماشى مع استراتيجية اتصالات الطموحة والمتمثلة بـ "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات" والتي تتضمن في أحد محاورها ربط مؤسسات الدولة بأحدث التقنيات العالمية بهدف مواكبة التطورات التكنولوجية المتلاحقة وتسخير الأنظمة الذكية بما يخدم ويسهّل الأعمال الرقمية المختلفة انسجاماً مع التوجهات الحكومية بهذا الصدد".

ويأتي هذا التعاون المشترك في إطار حرص "اتصالات" على المساهمة في دعم جهود "هيئة الأنظمة والخدمات الذكية" الرامية إلى توظيف أحدث التقنيات الرقمية المتطورة بما يتماشى مع استراتيجية الهيئة الهادفة إلى توفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية، حيث توفر "اتصالات" مجموعة من الحلول المبتكرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تعزيز منظومة "تم" باعتبارها النموذج المستقبلي للقطاع الخدمي الحكومي الذي يوفر تجربة استباقية وسلسة تساهم في تنمية وتعزيز جودة الحياة في المجتمع، فضلاً عن الارتقاء بمستويات السعادة تماشياً مع رؤية حكومة أبو ظبي وبرنامج أبو ظبي للمسرعات التنموية " غداً 21" .

أعلنت "اتصالات" اليوم أسماء الشركات الفائزة بالنسخة الأولى من "جائزة ’اتصالات‘ للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة 2018"، جاء ذلك في حفل تم خلاله تكريم هذه الشركات تقديراً لإنجازاتها الملحوظة ومساهماتها الفاعلة في دعم وتعزيز الاقتصاد الوطني.

وكان ضيوف شرف الحفل السيد علي إبراهيم، نائب المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، والسيد عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة لعددٍ من القيادات العليا بشركة "اتصالات".

وبناءً على النتائج، فقد فازت شركة (Black Tulip Flowers) بجائزة أفضل شركة صغيرة ومتوسطة للعام 2018، في حين فازت شركة (Jackys Business Solution) بجائزة التحول الرقمي، كما حصدت شركة (Farmchip) على جائزة أفضل شركة ناشئة للعام.

ا فازت شركة (IRIS Health Services) بجائزة الابتكار، أما جائزة التأثير الاجتماعي الإيجابي فقد ذهبت لشركة (ألعاب بأجنحة)، في حين حصلت شركة (Junkbot Robotics) على جائزة الريادة الشابة، كما حصلت شركة (RPMA Communication & Wireless System Equipment) على جائزة الابداع التكنولوجي. كما فازت (Enerwhere Sustainable Energy) بجائزة الاستدامة، أما جائزة الرعاية المجتمعية فقد نالتها جمعية رعاية مرضى السرطان "رحمة"، في حين حصدت شركة (وديان للعطور) جائزة الريادة الإماراتية، بينما نالت شركة (Farnek Services) جائزة الحلول الذكية.

وبهذه المناسبة قال عصام محمود، نائب أول الرئيس لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "سعينا من وراء إطلاق هذه الجائزة إلى تكريم أصحاب الإنجازات الهامة من الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتأكيد على دور ’اتصالات‘ الدائم والمستمر في دعم هذه الشركات وتمكينها من تحقيق المزيد من التقدم والإنجاز. نحن سعداء اليوم بحجم التفاعل والاقبال الكبير من قبل هذا القطاع الواسع من الشركات على الاشتراك بالنسخة الأولى من المسابقة، ونتطلع إلى المزيد من هذا الزخم والاقبال الواسع على الاشتراك عند إطلاق النسخة الثانية من الجائزة".

يُذكر أن قطاع الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة هو أحد المحركات الرئيسية الداعمة لنمو الاقتصاد في دولة الإمارات، حيث تشير التقارير إلى أن 86% من إجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص تعمل في هذه الشركات، التي تسهم أيضاً بأكثر من 60% من إجمالي الناتج المحلي حالياً.

وتُولي "اتصالات" اهتماماً خاصاً ومتزايداً بعملائها من قطاع الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، والذي يصل عددها إلى أكثر من 300 ألف شركة، حيث تعمل معهم جنباً إلى جنب لمساندتهم في رحلة التحول الرقمي.

وقد قامت "اتصالات" في شهر أكتوبر من العام الماضي 2018 بإطلاق الجائزة، بهدف دعم وتكريم الشركات صاحبة الأداء والإنجازات غير المسبوقة. وقد اعتمدت "اتصالات" شركة Kreston Menon كمدقق مالي للجائزة.

  • عمومية "اتصالات" تعتمد توزيع أرباح على المساهمين بواقع (80) فلساً عن السهم الواحد عن السنة 2018 كاملة بلغت الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 8,6 مليار درهم، وبنسبة نمو بلغت 2,4% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
  • وصل عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالي إلى 141 مليون مشترك.
  • "اتصالات" أقوى علامة تجارية لقطاع الاتصالات لعام 2018 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من قبل وكالة "براند فاينانس" العالمية.
  • "الإمارات" الأولى عالمياً في نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية.

صادقت الجمعية العمومية لـ "مجموعة اتصالات" خلال اجتماعها السنوي الذي عقدته اليوم في مقر الشركة في أبوظبي، على اقتراح مجلس إدارة "مجموعة اتصالات" بتوزيع أرباح إجمالية على المساهمين بواقع 80 فلساً عن السهم الواحد عن السنة المالية 2018 كاملة، يأتي ذلك في الوقت الذي وصلت فيه الإيرادات الموحدة للمجموعة 52,4 مليار درهم، بينما وصلت الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 8,6 مليار درهم، وبنسبة نمو بلغت 2,4%. كما صادقت الجمعية العمومية على رفع القيد عن تصويت المساهمين الأجانب.

وفي الكلمة التي ألقاها خلال الاجتماع أكد عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"، على أن رحلة "اتصالات" في العام 2018 كانت امتداداً للنجاحات السابقة نحو تحقـيق رؤية "مجموعة اتصالات" لـ "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، وذلك من خلال تعزيز الأعمال الرئيسية، وإثراء محفظة الخدمات الرقمية، والتنويع في العوائد من خلال فرص النمو الجديدة، إضافة إلى بذل المجموعة جهوداً استثنائية في إطار تعزيز مكانتها الريادية والارتقاء بالكفاءة التشغيلية.

مضيفاً أنه وفي ظل الثورة الرقمية المعاصرة، فقد شهد قطاع الاتصالات العالمي تغيرات ديناميكية متسارعة، حافظت فيه "مجموعة اتصالات" على مكانتها الريادية، وذلك في الوقت الذي استمرت في تحولها إلى مؤسسة رقمية داخلياً وخارجياً، مشيراً إلى الجهود التي بذلتها الشركات التابعة لـ "اتصالات" من أجل تحقيق الاستراتيجية العامة للشركة، وتعزيز الانسجام والتكامل فيما بينها، محققة بذلك تقدماً واضحاً في انجاز رؤية "مجموعة اتصالات" الرقمية ومعززة للقدرة التنافسية في الأسواق التي تخدمها.

وأكد السويدي أن "مجموعة اتصالات" واصلت تحقيق أداءٍ مالي جيد، فضلاً عن المحافظة على تصنيفها الائتماني المرتفع، مما يعكس جهودها الدؤوبة نحو تعظيم القيمة المضافة للمساهمين، وهو ما دفع إلى اقتراح توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم الواحد عن النصف الثاني من العام 2018، ليصل إجمالي الأرباح النقدية الموزعة 80 فلساً عن السنة الكاملة، ويمثل عائد توزيع الأرباح ما نسبته 4,7% إضافة الى توزيع أرباح بنسبة 81%، مشيراً إلى جهود "اتصالات" بتعزيز الحوكمة المؤسسية من خلال رفع القيود عن حقوق التصويت للمساهمين الأجانب.

كما لفت السويدي إلى أن البنى التحتية لـ "مجموعة اتصالات" هي الممكن الأساسي للتحول الرقمي وإثراء تجربة العملاء، وحافزاً لدفع عجلة الابتكار، وهي تعد ميزة تنافسية هامة، وأولويةً استراتيجية على مستوى المجموعة. إذ أن شبكات الاتصال الثابت والمحمول التي تمتلكها "مجموعة اتصالات" هي الأفضل بين نظيراتها في الأسواق التي تخدمها، بل تجاوزت تنافسيتها لتلك الحدود الجغرافية حتى وصلت إلى العالمية، وكمثال على ذلك، تعد تغطية شبكة (LTE) في دولة الإمارات الأعلى عالمياً، كما تحتل دولة الإمارات مرتبةً ريادية على مستوى العالم في نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية.

وأضاف قائلاً: "تعتز "اتصالات" بأنها الشريك الموثوق للحكومات في العديد من المشاريع الوطنية والاستراتيجية، ونفخر بأن استثمارات "اتصالات" الشبكية تُسهم في دعم مؤشرات البنية التحتية للاتصالات في جميع الأسواق التي تتواجد بها، مشيراً إلى تعاون "اتصالات" مع عدد من الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة للارتقاء بتنافسية الدولة في المؤشرات العالمية، لاسيما في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتجسّد ذلك من خلال مبادرات هامة لتعزيز التغطية الشبكية ونسبة نفاذ خدمات الاتصالات المختلفة، مما مكّن دولة الإمارات من تحقيق المركز الثاني على مستوى العالم في مؤشر جاهزية البنية التحتية للاتصالات (TII) للعام 2018، مقارنة مع المركز الـ 25 في العام 2016".

كما أكّد رئيس مجلس الإدارة أنه ومع مواصلة الشركة رحلتها الرقمية والتي مكّنتها من تبني أحدث التقنيات الجديدة، غير أن تقنية الجيل الخامس من الشبكات ستعتبر نقطة التحول الجوهرية لانبثاق إمكاناتٍ رقمية لا حصر لها، وابتكار حلول تكنولوجية جديدة على أوسع نطاق، حيث كانت "اتصالات" أول من أطلق شبكة الجيل الخامس تجارياً في دولة الإمارات وفي المنطقة، وهو ما يضيف إنجازاً تكنولوجيا جديداً للشركة، إذ سيعمل الجيل الخامس من الشبكات على تسريع وتيرة التحول الرقمي، إلى جانب تعزيز قدرات إنترنت الأشياء، والمدن الذكية، وتمكين الثورة الصناعية الرابعة.

وأردف بقوله: "إن قيمة "محفظة العلامة التجارية للمجموعة" اليوم وللعام الثالث على التوالي هي الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA) كما أنها العلامة التجارية الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تتخطى قيمة محفظتها التجارية حاجز الـ 10مليارات دولار، وقد كان ذلك الإنجاز نتيجة الجهود المتواصلة في تمكين المنظومة الرقمية، فضلاً عن إثراء تجربة العملاء بطيفٍ واسع من الخدمات والعروض المبتكرة".

وأضاف أيضاً: "تّوفّر الأسواق التي تعمل بها المجموعة العديد من الفرص والتحديات في آن واحد، لكن لطالما نظرت "اتصالات" إلى ما وراء العقبات وعملت جاهدة لحماية مصالح المساهمين طويلة الأمد، من خلال تبني محفظة أعمال قوية ومرنة، تمكّن المجموعة من مواصلة البحث عن فرص النمو الجديدة".

كما قال السويدي: "إننا نتطلع اليوم إلى المستقبل بثقة وتفاؤل، مُستندين على أرضية صلبة ورؤية جريئة، نحفّز من خلالها الابتكار والاستثمار في التقنيات الحديثة لدفع عجلة التحول الرقمي، علاوةً على اغتمام الفرص المستقبلية لتعظيم القيمة المضافة للعملاء والمساهمين على حد سواء".

واختتم رئيس مجلس الإدارة بقوله "أود أن أشكر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة على دعمهم الدائم والمستمر لـ "مجموعة اتصالات" وللقطاع بوجه عام. كما أود أن أشكر العملاء المخلصين على ولائهم وثقتهم الراسخة، وأيضاً المساهمين على دعمهم الثابت والمستمر، كما يطيب لي أن أخص بالشكر فريق إدارة "اتصالات" على التزامه وتفانيه في قيادة المجموعة نحو إحراز المزيدٍ من التقدم والنجاح".

من جانبه أشار المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات" إلى التقدم الملحوظ الذي تمكّنت "اتصالات" من تحقيقه في المجال الرقمي، وتطوير نموذجها التشغيلي، وتعظيم القيمة المضافة للعملاء والمساهمين على حد سواء، مؤكداً في كلمته أن عملية تعزيز محفظة أعمال "مجموعة اتصالات" كانت من أهم الأهداف التي حرصت "اتصالات" على تحقيقها خلال العام 2018. منوهاً في هذا السياق إلى تمكّن المجموعة من الحفاظ على زخم الأعمال الإيجابي في معظم عملياتها الدولية الرئيسية، والمحافظة على الأعمال التي تضمن تكامل المجموعة وخلق قيمة مضافة لها، لافتاً إلى وصول "مجموعة اتصالات" إلى محفظة العلامة التجارية الأعلى قيمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو ما يشكل انجازاً هاماً يضعها في مصاف العلامات التجارية العالمية، وفي مقدمة العلامات التجارية الإقليمية في قطاع الاتصالات.

كما أضاف العبدولي أن "مجموعة اتصالات" تعمل اليوم في 15 دولة، وتقدم خدماتها لأكثر من 141 مليون مشترك. لافتاً بهذا السياق على أن التقنيات التي تقدمها المجموعة تمكّن من تقريب الأفراد والمجتمعات محلياً وعالمياً، وقد كان هذا المحفز الرئيسي لإطلاق منصة "معاً"، والتي تجسد مقدرة التكنولوجيا في تعزيز تواصل الأفراد وإثراء تفاعلاتهم وتجاربهم.

وأردف أن المجموعة قد حققت خلال العام 2018 إيرادات موحدة وصلت قيمتها إلى 52,4 مليار درهم، وأرباح صافية موحدة وصلت إلى 8,6 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 2,4%، وجاء ذلك الأداء القوي على الرغم من التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، وانخفاض قيمة العملة في بعض الأسواق التي تتواجد فيها المجموعة، علاوة على تصاعد حدة المنافسة وبعض الضغوط التنظيمية.

وتطرّق العبدولي إلى حرص "اتصالات" على الحفاظ على مكانتها الريادية كمُمكّن لتقنيات الجيل القادم من الشبكات، مشيراً إلى دور استثمارات "اتصالات" في تكنولوجيا المستقبل في إطلاق أول شبكة للجيل الخامس تجارياً على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مؤكداً على أهمية هذا التميز في جعل معرض "إكسبو 2020 دبي" أول مؤسسة تجارية كبرى تحصل بالشراكة مع "اتصالات" على خدمات الجيل الخامس، مشيراً أن هذا الإنجاز الهام من شأنه أن يغير مفاهيم الاتصال، وأن يعزز التبني الكامل لحلول إنترنت الأشياء IoT. مضيفاً أن "اتصالات" تعمل على قيادة التغيير الرقمي وتحسين بيئة الأعمال، وهو ما حفّزها كشركة رائدة لقطاع الاتصالات في المنطقة، إلى بناء وتأسيس منصات للمستقبل والتي ستحقق الجيل القادم من التجارب التفاعلية وتمكن الاقتصاد الرقمي.

وأضاف أن العام 2018 شهد إطلاق "اتصالات الإمارات" لشرائح الهاتف المدمجة الــ eSIM لساعات Apple، لتكون بذلك الشركة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تطرح هذه الخدمة المتقدمة. علاوةً على تعزيز "اتصالات" لمكانتها الريادية كمزود مفضل لخدمات إنترنت الأشياء في العديد من المشروعات الكبرى ومن أهمها مشروع "حصنتك" والذي يأتي بالتعاون مع وزارة الداخلية ويعتبر أول حل ذكي من نوعه في المنطقة للإنذار المبكر من الحرائق.

ولفت الرئيس التنفيذي على أن "مجموعة اتصالات" قد واصلت رحلة إنجازاتها الهامة خلال العام 2018 بإطلاقها برنامج "المستقبل الآن" والذي يتضمن مركزاً للابتكار؛ ومعملاً للتطوير المشترك؛ وبرنامجا لتوسيع نطاق الأعمال الناشئة، ومنصة لإنترنت الأشياء، وذلك لتقديم طرق جديدة في الابتكار والتعاون تهدف الى خلق بيئة خصبة للإبداع والتحول الرقمي. كل ذلك يؤكد على أن الابتكار سيبقى في صميم كل ما تقوم به "اتصالات" من أعمال، وأحد السمات الرئيسية المرتبطة بعلامتها التجارية في جميع الأسواق التي تتواجد فيها.

وأكّد على أن تقديم تجارب متنوعة ومبتكرة للعملاء، بالاعتماد على مكانة "مجموعة اتصالات" التكنولوجية الرائدة، سيبقى ضرورة استراتيجية بالغة الأهمية، مشيراً إلى أن "اتصالات" ستواصل العمل على التوسع في تغطية شبكاتها في الأسواق التي تتواجد فيها، والاستثمار في تقنيات الحوسبة السحابية، ومراكز البيانات المتقدمة، منوهاً إلى أن البنية التحتية لـ "اتصالات" تحتضن كماً هائلا من المكالمات الصوتية والبيانات، وتتمتع بالمرونة الكافية لاستيعاب الزيادة الضخمة المتوقعة في متطلبات الصوت والبيانات وذلك لخدمة العملاء من مختلف القطاعات، وتمكينهم من خلال واجهات رقمية ذكية وقنوات رعاية ذاتية متطورة.

وشدّد العبدولي على أن "مجموعة اتصالات" ماضية في مسيرة العمل والبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات العام الماضي، لاسيما على صعيد رحلة التحول الرقمي في جميع عملياتها، واقتناص فرص النمو الجديدة التي يوفرها المجال الرقمي، مع التركيز على تعزيز الأداء من خلال الاستمرار في التحول الرقمي الداخلي والاستفادة من فرص التآزر وخلق القيمة المضافة على مستوى المجموعة. منوهاً إلى حرص "اتصالات" الدائم على أن تكون الشريك الموثوق للقطاعين العام والخاص، وشركة الاتصالات المفضلة للأفراد، ورائدة التحول الرقمي في جميع المجتمعات التي تتواجد فيها.

وفي ختام كلمته، تقدّم الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات" بالشكر للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، على دعمها الدائم واللامحدود، وعلى رؤيتها الثاقبة التي كانت المحفز لـ "اتصالات" لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات. مؤكداً اعتزازه بعملاء "اتصالات" وبمساهميها على ولائهم وثقتهم، ومشيراً أيضاً إلى الدور الذي قام به موظفو الشركة في تحقيق النجاح باعتبارهم الثروة والمُمكّن لرحلة "اتصالات" نحو المستقبل.

أعلنت "اتصالات" اليوم تربّع دولة الإمارات العربية المتحدة على المركز الأول عالمياً للعام الثالث على التوالي، بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، وذلك بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الواصلة للمنازل، لتتجاوز بذلك كل من سنغافورة والصين وكوريا الجنوبية وهونج كونج واليابان.

وتعد شبكة "اتصالات" اليوم الركيزة الأساسية التي تنبثق منها استراتيجية الشركة طويل الأمد، والرامية الى تمكين ودفع عجلة التحول الرقمي، حيث يأتي إعلان اليوم ليؤكد ريادة "اتصالات" في نفاذ شبكة الألياف الضوئية على مستوى العالم، وهو ما يشكّل معياراً جديداً في صناعة الاتصالات، كما أن هذا الإنجاز الكبير لم يكن ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات في دعم مسيرة التطوير والتحديث للبنية التحتية لقطاع الاتصالات.

وقد رصدت "اتصالات" 4 مليارات درهم للعام 2019، لمواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك وشبكة الألياف الضوئية وتطوير بنية تحتية فائقة الإمكانات وعلى كافة المستويات، الأمر الذي أدى الى إطلاق خدمات مبتكرة قادرة على تلبية الاحتياجات المتنامية والمتغيرة لعملاء "اتصالات" في كافة أنحاء الدولة.

ومع استراتيجية اتصالات الطموحة والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، فإن شبكة "اتصالات" تعد العامل الرئيسي في تمكين التحول الرقمي لعملائها، حيث تركّز "اتصالات" بشكل مستمر على الاستثمار في الابتكار وتقنيات وخدمات الجيل القادم لتعزيز قدرات الشبكة وإثراء تجربة العملاء.

وتأتي أهمية "شبكة الألياف الضوئية" بالنسبة لقطاع الأفراد، في قدرتها على تعزيز قدرات الكثير من التقنيات المستقبلية مثل الواقع المعزز والروبوتات والذكاء الاصطناعي، علاوةً على الاستفادة من السرعات والسعات العالية التي تتطلبها تطبيقات الواقع الافتراضي والألعاب الرقمية الحديثة، والاستماع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح وغيرها.



كما تسهم شبكة الألياف الضوئية بدفع وتيرة التحول الرقمي لقطاع الأعمال، من خلال تمكين تقنيات الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء، علاوةً على ابتكار حلول وتقنيات وتطبيقات متقدمة. الأمر الذي يعزز من القدرات المستقبلية على كافة المستويات، ويؤكد بذات الوقت دور "اتصالات" المحوري في تمكين التحول الرقمي.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق "باقة ترانزيت" لزوار الدولة، والتي توفر 1 جيجابايت من البيانات، و 10 دقائق مكالمات مرنة لمدة 48 ساعة مقابل 50 درهماً.

ويأتي إطلاق هذه الباقة الجديدة بالتزامن مع قرارات الدولة بمنح تأشيرات عبور مجانية لمدة 48 ساعة للمسافرين العابرين عبر جميع مطارات الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، قال خالد الخولي، رئيس قطاع الأفراد في "اتصالات": "يسعدنا أن نوفر لمسافري الترانزيت هذه الباقة المبتكرة بأسعار معقولة، والمصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتهم لمدة 48 ساعة، حيث نعي تماماً في "اتصالات" مدى أهمية الحاجة للبقاء على تواصل مع العائلة والأصدقاء أثناء السفر. كما أكّد الخولي أن إطلاق هذه الباقة الجديدة يعد جزءاً من جهود "اتصالات" المستمرة لتوفير قيمة اضافية للعملاء وإثراء تجربتهم الشاملة"

يمكن لمسافري الترانزيت الحصول على "باقة ترانزيت" عبر شركاء "اتصالات" المعتمدين الموجودين في مطارات وحدود الإمارات العربية المتحدة بعد استيفاء الشروط ومتطلبات التسجيل التنظيمية بالخدمة.

احتفت شركة "اتصالات" بشهر الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر إطلاق سلسلة من المبادرات الفاعلة التي ارتكزت بمجملها على تقنيات الذكاء الاصطناعي (AI)، وإنترنت الأشياء، والواقع الافتراضي، و تقنيات مستقبلية أخرى. كما قامت "اتصالات" بتقديم العديد من ورش العمل والمحاضرات والأنشطة التعليمية وكذلك مسابقات وخدمات أطلقت لتحفيز وإثراء روح الإبداع والابتكار تفاعلاً مع هذه المناسبة.

ويعد شهر الإمارات للابتكار حدثاً رئيسياً على الأجندة السنوية للدولة، ويُنظم بالشراكة مع كافة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، ومؤسسات القطاع الخاص، ويضم مختلف الفعاليات المتعلقة بالابتكار في مختلف المجالات، وذلك برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وتستلهم "اتصالات" مسيرتها بالتطلع نحو آفاق الابتكار، وذلك من أجل إلهام المواهب الوطنية وتحفيز روح الابتكار، تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة لتكون الدولة في مصاف الدول المتقدمة في شتى المجالات، وشاركت "اتصالات" عبر العديد من المبادرات، إذ تحرص على وضع منظومة الابتكار في صميم استراتيجيتها ومنتجاتها وجميع أعمالها، كما تلتزم "اتصالات" في ظل الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات على تمهيد الطريق لتوفير حلول وتطبيقات رقمية ذكية لخدمة قطاع الأفراد والشـركات والهيئات الحكومية، ارتكازا على استراتيجيتها الهادفة إلى "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

وكجزء من مشاركتها، استضاف مقر "اتصالات" في أبوظبي، مجموعة من عشاق التكنولوجيا و الابتكار، إضافةً إلى عدد من الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي، ودارت نقاشات تفاعلية مع الجمهور بعنوان "الذكاء الاصطناعي والبشـر"، تناولت عدداً من المحاور الهامة ذات الصلة مثل إمكانيات الذكاء الاصطناعي والطرق المثلى للاستفادة منها.

كما تناولت النقاشات أثر الابتكار التكنولوجي في صناعة الاتصالات، بما في ذلك الثورة الرقمية التي ستحدثها تقنية الجيل الخامس، علاوةً على تقنيات الأمن السحابي، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والواقع المعزز والواقع الافتراضي، وذلك في مجالات التعليم، والتسويق والإعلان والتصنيع والرعاية الصحية وغيرها.

وقام "معرض المشاريع المبتكرة" بتقديم باقةً من "جوائز المساهمة في المشاريع المتميزة" وذلك في مجالات الفن والهندسة والأعمال، مثل الروبوتات، والتطبيقات الذكية، وتقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي التفاعلية، والبلوك تشين، والحلول الطبية الذكية، والإنترنت اللاسلكي المنزلي (Wi-Fi)، وحلول الشبكة الأساسية الافتراضية المعروفة بـ (vEPC)، وشارك أيضاً مجموعة من الموظفين في محادثات مدتها 15 دقيقة أطلقوا عليها Speak15 ، وهي مبادرة أسسها "برنامج الشباب من اتصالات" يهدف إلى تعزيز التبادل المعرفي من خلال توفير منصة تفاعلية بين الخبراء ومجتمع الشباب في "اتصالات". كما تم تنظيم مسابقة "الأفكار الابتكارية" عبر الإنترنت لموظفي "اتصالات"، كما تعرف طلاب من عدة جامعات على أحدث الحلول والتقنيات الرقمية التي توفرها "اتصالات" من خلال "مركز الابتكار "التابع لها، كما شارك موظفو "اتصالات" في نقاشات لتبادل وجهات النظر حول الابتكار ودور اتصالات في المساهمة في تمكين المنظومة الرقمية لقيادة المستقبل الرقمي.

وتشـرفت "اتصالات" بالمشاركة في فعاليات اليوم العالمي للإنترنت الآمن الذي نظمه برنامج "أقدر" التابع لوزارة الداخلية، والذي هدف لزيادة الوعي حول قضايا السلامة على الإنترنت، وتعزيز الاستخدام الإيجابي للتكنولوجيا الرقمية من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

كما تشرفت "اتصالات" بالمساهمة بـمعرض "بالعلوم نفكّر" الذي نظمته مؤسسة الإمارات، بالشـراكة مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة في أبو ظبي، إذ تم الترويج له على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بـ "اتصالات".

عرضت "غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" (EDCH)، إحدى الشركات التابعة لـ "شركة اتصالات للخدمات القابضة"، أحدث منتجاتها ضمن حلول الرسائل النصية اعتماداً على حل (A2P) المتخصص أو بما يسمى "من تطبيق إلى شخص"، وذلك خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة في برشلونة –أسبانيا.

يوفرمنتج "الحماية الذكية" ، SMART PROTECT، لمشغلي شبكات الهواتف المتحركة الأمان الشبكي وضمان العائدات ، فيما يوفرمنتج، "رسائل المؤسسات"، eMessage، حلول رسائل نصية متنوعة للأعمال والشركات.

وصرح بهذه المناسبة أحمد اليتيم ، نائب الرئيس للمبيعات وتطويرالأعمال، قائلاً:"لقد أسهمت جهود غرفة الإمارات لمقاصة البيانات الدائمة والمستمرة، والتزامها الدائم بتعزيز الابتكار من تزويد شركائها من مشغلي الهواتف المتحركة بأحدث حلول الرسائل النصية المتكاملة والمتخصصة، وبما يلبي احتياجاتهم وأعمالهم. فمن خلال حلول الحماية الذكية، أصبح بإمكان العملاء من مشغلي شبكات الهواتف المتحركة التحكم بحركة الرسائل ضمن شبكاتهم بوقتها الحقيقي وبكل أمان".

مضيفاً "فيما ستعمل حلول رسائل الشركات، على مساعدة مشغلي شبكات الهواتف المتحركة على الاستفادة من إمكانيات السوق الهائلة، والوصول إلى قطاعات السوق المستهدفة بمساعدة بعض الحملات التسويقية الفاعلة. اليوم مع حلول الرسائل النصية المتخصصة من ’غرفة الإمارات لمقاصة البيانات‘، أصبح بإمكان العملاء من قطاع الأعمال والشركات الاستفادة من فرص السوق الكامنة وتحويلها إلى مصادر دائمة للإيرادات".

تعمل حلول الحماية الذكية على مراقبة ومتابعة حركة (A2P) من أجل تحقيق الأمان الشبكي والمحافظة على الإيرادات. تدير"غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" الرائدة في مجال عملها نظاماً متخصصاً ومتكاملاً للرسائل النصية بدعم ومساعدة فريق من الخبراء، الأمر الذي منحها ميزة تنافسية عن غيرها من الشركات الأخرى العاملة في هذا المجال. توفر حلول الرسائل النصية المتخصصة من "غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" نماذج أعمال تجارية مرنة تتناسب مع احتياجات العملاء ومتطلباتهم، وموفرةً عملية اندماج سهلة ومتكاملة مع احتمالات صفرية لانقطاع الشبكة.

فيما ستعمل حلول رسائل المؤسسات، على مساعدة الشركات على الاستفادة من الفرص المتاحة في الأسواق، والوصول إلى قطاعاتها المستهدفة بدعم الحملات التسويقية الفاعلة. كما تعمل هذه الحلول على تمكين جميع أنواع الشركات من إتمام أعمالها من خلال حلول الشركة الفريدة من نوعها.

اليوم ومع حلول غرفة الإمارات لمقاصة البيانات للرسائل النصية المتخصصة والمتكاملة، أصبح بإمكان الشركات الاستفادة من فرص السوق الكامنة وتحويلها إلى مصادر دائمة للإيرادات، دون أية نفقات رأسمالية أو تكاليف تشغيلية تذكر على إدارة أو صيانة الحلول.

تعتبر "غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" التي تم تأسيسها في العام 1994، مزود عالمي لحلول خدمات القيمة المضافة، الموثوق به لدى قطاع الأعمال بشكل عام وشركات الاتصالات بشكل خاص. تعمل "غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" - التي تعتبر أول شركة من نوعها في الشرق الأوسط- مع عدد كبير من العملاء العالميين. تعمل الغرفة على تمكين شركات الاتصالات وقطاع الأعمال من تعزيز إيراداتها، وتخفيض التكاليف التشغيلية لأعمالها. كما توفر العديد من الحلول المتكاملة لاسيما تلك المتعلقة بالبيانات والمقاصة المالية، وضمان الإيرادات، ونظام التراسل، وخدمات القيمة المضافة، وشريحةSIM، وخدمات الشريحة الإلكترونية المدمجةeSIM ، وغيرها.

فبراير 2019

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إبرامها اتفاقاً مع شركة تِلسيرف العالمية المتخصصة في توفير حلول الاتصالات والتجوال الدولي، وذلك بغرض تعزيز الخدمات الموجهة لعملاء الشركتين حول العالم.

وتفصيلاً، قامت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات – "اتصالات" – بالدخول في اتفاقية للتعاون المشترك مع شركة تِلسيرف (Telserv) الهولندية المتخصصة في توفير حلول الاتصالات، وذلك على هامش المؤتمر والمعرض السنوي العالمي لأنظمة الاتصالات المتنقلة (Mobile World Congress) المقام في مدينة برشلونة الإسبانية، ,وبموجب الاتفاقية، ستتمكّن "اتصالات" من توفير العديد من الحلول المبتكرة للمؤسسات التجارية حول العالم، بما في ذلك التغطية الدولية للاتصالات، وإتاحة استخدام أرقام الهواتف المتحركة في الشبكات المحلية، إضافة إلى توفير أرقام الاتصال المجانية للعملاء (Toll free) وأرقام الهواتف المتحركة دولياً، ومن جانب آخر، ستتيح الاتفاقية لشركة تِلسيرف تعزيز تواجدها الدولي عبر الانتشار في أسواق منطقة الشرق الأوسط وافريقيا.

وستؤدي هذه الاتفاقية الاستراتيجية إلى تزويد عملاء الشركتين، "اتصالات" وتِلسيرف، بباقات واسعة من مختلف حلول الاتصالات المبتكرة المبنية على الشبكات الدولية المتطورة التي تملكها "مجموعة اتصالات" وعلى شبكة التخاطب الصوتي الدولية (Global Voice Network) التابعة لشركة تِلسيرف، علاوةً على توسع نشاطات الشركتين حول العالم.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في مجموعة "اتصالات": " تلتزم "مجموعة اتصالات" دوماً بتقديم أفضل الخدمات وأكثرها ابتكاراً وتقدماً، كما تحرص على تقديم أعلى مستوى لخدمات قطاع المبيعات بالجملة، مما أدى للارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدمها مشغلي شبكات الهاتف المتحرك، ومُقدمي خدمات الإنترنت"، مضيفاً أنه " من خلال هذه الاتفاقية للتعاون المشترك بينها وبين شركة وتِلسيرف، ستتمكن "اتصالات" من تعزيز مستوى الحلول ذات القيمة المضافة التي تقدمها لعملائها من مؤسسات قطاع الأعمال".

ومن جانبه قال ماروك دنهوف، الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات بشركة تِلسيرف: "نحن سعداء جداً بأن تكون "اتصالات" شريكنا الاستراتيجي لكونها تتميز بالتزامها الصارم بأعلى مستويات الجودة في عملياتها. ولقد أثبتت "اتصالات" على مدى السنين مقدرتها على تعزيز موقعها في الأسواق، وكذلك على تعزيز موقع شركائها".

عاد نجم الكوميديا البريطاني، روان أتكنسون، الى الساحة الإماراتية عبر ظهوره في إحدى الإعلانات الدعائية لخدمة eLife Unlimited لشركة اتصالات" التي تم بثها مؤخراً.

واشتهر أتكنسون عالمياً بتمثيله لدور الشخصية الكوميدية ذائعة الصيت، "مستر بين"، والتي يطل بها مجدداً عبر الشاشات العربية بتجسيده لها ضمن سلسة لإعلانات شركة "اتصالات" المتعلقة بخدمات eLife Unlimited للإنترنت المنزلي ذو السرعات الفائقة والمحتوى التلفزيوني المُعزز.

ويظهر "مستر بين" في الإعلان وهو يشاهد قنوات تلفزيونية مختلفة، وكلما يختار قناة يخرج محتوى القناة من الشاشة لينضم اليه في مجلسه، وهي المرة الأولى التي تعاود فيها شخصية "مستر بين" الظهور في دور جديد بعد غياب دام سنتين.

ويقوم "مستر بين" في المقطع الإعلاني القصير باستعراض مختلف مزايا باقات eLife Unlimited ومنها الخيارات العديدة لمختلف قنوات التلفزة العالمية عالية الوضوح (HD) وتقنية (4K)، ومنها قنوات الأفلام وقنوات البرامج والقنوات الرياضية وقنوات البث المباشر الإخبارية، كما تتميز الباقة بسرعات عالية للإنترنت تصل حتى 1 جيجابت في الثانية، وعدد غير محدود للمكالمات الأرضية، مع وجود خيار عدم الالتزام بعقد اشتراك للخدمة.

وكان أتكنسون قد ظهر العام الماضي في حملة إعلانية سابقة لـشركة "اتصالات" جسد فيها دور العميل السري لاختبار قوة الشبكات، ويبدو فيها محاولاً الوصول للعديد من الأماكن مختبراً قوة شبكة "اتصالات" منها صحراء سويحان الشهيرة بأبوظبي، وبرج خليفة، ومناطق الأشجار بالشارقة، وتحت سطح الماء في أماكن الغوص بالفجيرة وغيرها.

أعلنت "اتصالات" اليوم، وشركة هواوي، على هامش فعاليات المؤتمر العالمي لأنظمة الهواتف المتنقلة، عن عقد شراكة استراتيجية لنشر حلول شبكة الجيل الخامس المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام الجاري 2019.

وينسجم هذا الاتفاق الجديد مع جهود "اتصالات" المستمرة للارتقاء بالمنظومة الرقمية الشاملة، وتقديم خدمات مبتكرة للعملاء عبر شبكة الجيل الخامس، حيث ستوفر "اتصالات" لعملائها فرصة التمتع بحلول وتطبيقات استثنائية، إضافةً إلى عدد كبير من الأنظمة عالية الكفاءة لمختلف القطاعات بما في ذلك، قطاع النقل، والرعاية الصحية، والتعليم وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى، وتمكينهم من الاستفادة من التقنيات المتطورة التي تشمل الخدمات فائقة السرعة والتطبيقات الرقمية المبتكرة.وينسجم هذا الاتفاق الجديد مع جهود "اتصالات" المستمرة للارتقاء بالمنظومة الرقمية الشاملة، وتقديم خدمات مبتكرة للعملاء عبر شبكة الجيل الخامس، حيث ستوفر "اتصالات" لعملائها فرصة التمتع بحلول وتطبيقات استثنائية، إضافةً إلى عدد كبير من الأنظمة عالية الكفاءة لمختلف القطاعات بما في ذلك، قطاع النقل، والرعاية الصحية، والتعليم وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى، وتمكينهم من الاستفادة من التقنيات المتطورة التي تشمل الخدمات فائقة السرعة والتطبيقات الرقمية المبتكرة.

وكجزء من الاتفاقية، ستعمل "اتصالات" على توظيف أحدث حلول شبكات الجيل الخامس من هواوي، بما في ذلك شبكات النفاذ اللاسلكية، وخدمات الشبكة الأساسية، وشبكة التراسل، لضمان التكيف السلس مع تقنية الجيل الخامس.

وبهذه المناسبة، قال سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس- شبكات الهاتف المحمول في "اتصالات": "يتمتع الجيل الخامس بقدرات وكفاءات عالية، وبالشكل الذي ينعكس على مستوى الخدمات والأداء والتمكين الرقمي، مما يؤثر بشكل إيجابي على منظومات العمل المختلفة، لافتاً إلى أن "اتصالات" ومن خلال استراتيجيتها الطموحة لـ "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات" تلتزم بمواكبة جميع التطورات التقنية التي يشهدها العالم، بما يضمن الارتقاء بتجربة العملاء الرقمية لتلبية متطلباتهم وتطلعاتهم الحالية والمستقبلية".

وأضاف الزرعوني "ستحدث شبكة الجيل الخامس نقلة نوعية غير مسبوقة على صعيد عدد كبير من التطبيقات والحلول، على سبيل المثال لا الحصر، رفع قدرات الذكاء الاصطناعي، والاستمتاع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح دون انقطاع بتقنية (4K) علاوةً على تجارب استثنائية لألعاب الفيديو بتقينه الواقع المعزز والواقع الافتراضي، والارتقاء بأنظمة التنقّل الذاتي، وذلك بفضل السرعات الفائقة ووقت استجابة المنخفض التي توفرها شبكة الجيل الخامس، والتي ستسهم بدور محوري في رفع قدرات المنصات الرقمية السحابية، ودفع وتيرة تقديم خدمات جديدة وتجارب رقمية معززة للمستخدمين".

من جهته، قال بينج شيونغجي، رئيس حساب "اتصالات" في شركة هواوي: "تتعاون" اتصالات "و" هواوي لإطلاق تقنيات وخدمات جديدة ومبتكرة مدعومةً بعلاقتهما طويلة الأمد، إذ تلتزم هواوي بدعم رؤية "اتصالات" في تمكين التحول الرقمي، فضلاً عن جهودها المتواصلة في نشر خدمات شبكة الجيل الخامس.

يذكر أن "اتصالات" قد نجحت في أوائل العام 2018 بإطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (c-band) في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير، الأمر الذي يعكس فاعلية الجهود التي قامت بها الشركة في إطار سعي اتصالات الحثيث والمستمر في تمكين هذه التقنية المتقدمة.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق مركز التميز الروبوتي (Robotic Centre of Excellence) الذي يقدم العديد من الحلول الرقمية الآلية المبتكرة التي ترتقي بالأداء، وتعزز من مستويات السعادة والرضى لدى المشتركين.

ويأتي إطلاق المركز الروبوتي كإحدى المبادرات المبتكرة التي أعلنتها "اتصالات" احتفاءً بشهر الابتكار الإماراتي، وكان التدشين المبدئي للمركز في فبراير من العام الماضي 2018، والذي بدأ بستة روبوتات، بينما يوجد في المركز اليوم 76 من الروبوتات المتطورة التي تقوم ذاتياً بـ 745 ألفاً من المعاملات في مراكز "اتصالات" لخدمات المتعاملين (Business Care) و (Order Management).

ويُعد إدخال أتمتة المعاملات عبر الإنسان الآلي (الروبوت) جزءًا من سعي "اتصالات" المستمر إلى قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، كما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، والتي تضمنتها رؤية الإمارات 2021 لجعل دولة الإمارات ضمن الدول الاكثر ابتكاراً على مستوى العالم عبر سبعة محاور رئيسية منها المحور التكنولوجي.

وصرّح بهذه المناسبة سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات" قائلاً: "مع وتيرة التقدم المتسارع نحو العصر الرقمي، هناك حاجة متزايدة لتنبي التكنولوجيات الحديثة المتطورة، واستخدامها في تبسيط وزيادة كفاءة المعاملات للقطاع التجاري"، مشيراً أن "افتتاح مركز التميز الروبوتي التابع لـ "اتصالات" يفي بالاحتياجات الرقمية المتقدمة لعملائنا، وتعمل أتمتة المعاملات على تعزيز رضى العملاء وإسعادهم عبر تعزيز الكفاءة وتحسين السرعة والدقة".

يذكر أن أتمتة المعاملات عبر الروبوتات تؤدي إلى تفادي العمليات الروتينية المتكررة في المكاتب الخدمية لـ "اتصالات"، للتركيز على المهام الأكثر تعقيداً والتي تتطلب تدخل العنصر البشري لإتمامها، ومن مميزات فوائد الحلول التي توفرها عملية أتمتة الخدمات بالروبوتات تسريع العمليات اليومية بمقدار 70%، ويؤدي تكامل العمل بين العنصر البشري والروبوتات الى درجات عالية من الكفاءة التشغيلية والدقة.

أعلنت وحدة "اتصالات لخدمات المعلومات" التابعة لـ "اتصالات للخدمات القابضة"، عن إطلاق الجيل الجديد من خدمات البحث المركزي المجتمعة عبر منصتها المُطورة للبحث "كونكت.امارات" (Connect.ae) ، وبذلك تكون قد أتاحت خدمات البحث والاستخدام للعديد من التطبيقات الخدمية الأخرى في مكانٍ واحد، وهو ما سيتيح للعملاء على نطاق دولة الإمارات العديد من الخدمات الحصرية والعروض والتخفيضات الخاصة.

ويأتي إطلاق أول منصة لخدمات البحث المركزي المجتمعة في دولة الإمارات متزامناً مع فعاليات "اتصالات" لشهر الابتكار الإماراتي، وتماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة واستراتيجيتها الطموحة بأن تصبح دولة الإمارات أكثر البلدان ابتكاراً في العالم.

وصرح بهذه المناسبة راشد النقبي، المدير العام لوحدة "اتصالات لخدمات المعلومات"، قائلاً: "نحن في "اتصالات لخدمات المعلومات" في سعي مستمر لتمكين التحول الرقمي، وذلك عبر تكثيف الجهود ومواصلة الاستثمار في تطوير منصاتنا الرقمية المتعددة، ويأتي إطلاق منصة كونكت.امارات المدعّمة بأحدث التقنيات كإضافة جديدة وفريدة لقطاعي الأفراد والأعمال، تتيح لعملائنا في القطاعين طيفاً واسعاً من الخدمات والعروض والتخفيضات المتميزة".

وأضاف النقبي: " لقد تعاونت منصة كونكت.امارات مع كبريات التطبيقات الخدمية الرقمية في العالم مثل منصة حجوزات الفنادق Booking.com، ومنصة طلب سيارات الأجرة Careem، ومنصة توصيل طلبات المأكولات Zomato، ومنصة التسوق Shopinc.com وغيرها، حيث يستطيع العملاء طلب أياً من الخدمات عبر منصة كونكت.امارات والحصول على تخفيضات وعروض خاصة وحصـرية. وستؤدي هذه المنصة الرقمية المتقدمة إلى تعزيز ولاء العملاء والترويج لنشر العلامة التجارية".

وقد تم إطلاق منصة كونكت.امارات في مارس من 2015، كأول منصة بحث محلية رقمية متعـددة المنصات في الدولة، وهي أداة متقدمة للبحث عن الشـركات والخدمات كما تقوم المنصة بجمع بيانات الشركات وتنقيتها وتصنيفها حسب مجالات الأعمال.

ويتوفر تطبيق كونكت.امارات مجاناً عبر أبل ستور (Apple Store) وجوجل بلاي(Google Play) ، ويتيح الاستفادة من العروض والتخفيضات الخاصة عبر 1000 شريك من مختلف القطاعات مثل المطاعم، وصالات السينما، وشركات تأجير السيارات، ووكالات السفر، ومراكز الصحة والجمال وغيرها من خدمات، كما يستطيع العملاء استخدام الموقع للاستفادة من الخدمات وكوبونات الشراء وهو Connect.ae

أعلنت المنصة الرقمية لشباب الألفية "swyp" اليوم عن رعايتها لفعاليات "كانتين الشاطئ" المقامة في "شاطئ سن سيت" (Sunset Beach) والمصاحبة لمهرجان دبي للمأكولات في الفترة ما بين 21 فبرابر وحتى 9 مارس 2019.

وتُعد فعالية "سوايب كانتين الشاطئ"، والتي كان يطلق عليها سابقاً "اتصالات كانتين الشاطئ"، أحد أبرز الفعاليات السنوية المرافقة لمهرجان دبي للمأكولات منذ انطلاقه في عام 2014، حيث تُقدم من خلاله فرصاً متنوعة للزوار للاستمتاع بألذ المأكولات من خلال عربات الطعام المختلفة سواءً من الأكلات الشعبية أو الأطباق اللذيذة العالمية. وتبدأ الفعاليات طوال أيام الأسبوع من السبت إلى الأربعاء من الساعة الـ 10 صباحاً و حتى الـ 10مساءً، وفي يومي الخميس والجمعة من الساعة 10 صباحاً وحتى الـ 12 منتصف الليل.

وستشهد النسخة السادسة من مهرجان دبي للمأكولات، الذي تُنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة)، برنامجاً غنياً بالفعاليات والأنشطة المتعددة والشهيرة مثل "أسبوع دبي للمطاعم"، و"كانتين الشاطئ"، وفعالية "الجواهر الخفية" وغيرها. وسيتمكن الحضور من الاستمتاع بأشهى المأكولات ومقابلة أشهر الطهاة الدوليين، كما سيستمتعون بمختلف العروض الترويجية المصاحبة التي تُقدمها المطاعم ومحلات السوبرماركت المعروفة.

للمزيد من المعلومات وللبرنامج الكامل لفعاليات مهرجان دبي للمأكولات يُرجى زيارة الموقع: www.dubaifoodfestival.com أو منصات التواصل @DubaiFoodFest و #DubaiFoodFest

أعلنت "اتصالات" اليوم عن تحديث وإعادة تسمية إحدى خدماتها المميزة من مسمى “Smile Lifestyle” الى مسمى جديد هو Unlimited Buy 1 Get 1” “، وتتوفر الخدمة على تطبيق "اتصالات" بسمات (Smiles) وقد تم توسيع نطاق المزايا المُقدمة والعروض المميزة التي يتم توفيرها بصورة يومية، وذلك مقابل سعر رمزي هو 20 درهماً في الشهر.

وتُوفر خدمة “Unlimited Buy 1 Get 1”، التي يتاح الاشتراك فيها عبر تطبيق بسمات، العديد من العروض من قسائم الشـراء وكوبونات التخفيضات من آلاف المحلات التجارية ودور السينما والمطاعم ومراكز الصحة ووكالات السفر وغيرها في جميع مناطق دولة الإمارات.

وبهذه المناسبة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "نسعى من خلال تطبيق بسمات إلى إثراء تجربة مشتركينا عبر توفير مجموعة من الخدمات والعروض المتميزة، ويأتي هذا التحديث الجديد Unlimited Buy 1 Get 1 ليوفر عدد أكبر من العروض والخصومات الاستثنائية، إضافة إلى نقاط الولاء التجارية والتي يمكن الاستفادة منها عبر تطبيق بسمات أو من خلال الموقع الإلكتروني".

يذكر أن النسخة السابقة من الخدمة كانت تحمل عدداً أقل من العروض في بداية العام الماضي حيث كان مجموع العروض 180 وكان الاشتراك الشهري فيها عشـرة دراهم، بينما تم الارتقاء بمستوى العروض المُقدمة ومضاعفة عددها وتنوعيها حتى بلغت في نهاية العام 400 من العروض التسويقية والخصومات والمكافآت وتم تحديث الخدمة وتغيير الاسم لـ Unlimited Buy 1 Get 1

وتوفر الخدمة المُحدّثة قسائم للشراء وخصومات مختلفة توفرها أكثر من 1500 من المؤسسات والمحال التجارية والترفيهية والرياضية والصحية المشاركة، مثل Ferrari World و Yas Waterwordl و Dubai Parks & Resorts حيث يحصل مشتركي الخدمة على تذكرة دخول مجانية مع كل تذكرة يشترونها، كما يمكن الحصول على تخفيضات مميزة للمئات من الفنادق والمطاعم الشهيرة مثل TGI Fridays و Radisson و Papa Murphy وغيرها الكثير. كما يُتيح الاشتراك في

الخدمة تخفيضات في خدمة تاكسي كريم (Careem) تصل لغاية 50% وتخفيضات مميزة في عشرات المحلات. ويتم تجديد الاشتراك في خدمة Unlimited Buy 1 Get 1 تلقائياً كل شهر، وبإمكان الشخص إلغاء الاشتراك بكل سهولة عبر الدخول لتطبيق سماليز Smiles والضغط على زر إلغاء الاشتراك.

وكانت "اتصالات" قد أطلقت تطبيق بسمات أو Smiles في مارس من عام 2017 بغرض توفير باقات واسعة ومتنوعة ومُخفضة من العروض والمكافآت القيمة والمتنوعة يومياً، وذلك بالشراكة مع المئات من المحلات التجارية وصالات السينما ومراكز الصحة والجمال ووكالات السفر من مئات العلامات التجارية البارزة، وذلك من خلال آلاف المنافذ الشريكة.

يناير 2019

أعلنت "اتصالات" اليوم عن مضاعفة سرعات الإنترنت المنزلي، إضافة لسرعات إنترنت قطاع الأعمال دون احتساب أية رسوم إضافية، وهو الأمر الذي يعزز تجربة المشتركين عند استخدام المنصات الرقمية سواءً في منازلهم أو مقار أعمالهم.

وتأتي عملية مضاعفة السرعات تماشياً مع استراتيجية "اتصالات" الطموحة والمتمثلة بــ"قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، وذلك من خلال إطلاق مبادرات فاعلة تُسهم في تمكين الاقتصاد الرقمي في الدولة، وترتقي بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما تساهم السرعات الجديدة في تعزيز تنافسية دولة الإمارات في مؤشر سرعات الإنترنت واسعة النطاق على مستوى العالم، علاوةً على حجم انتشارها في الدولة، وكذلك أثرها الإيجابي على تنافسية وانتاجية قطاع الأعمال، وكانت "اتصالات" قد أعلنت في وقت سابق عن مضاعفة سرعات الإنترنت واسعة النطاق عبر باقات ”eLife Unlimited” التي أطلقتها مؤخراَ، حيث تقدم سرعات مضاعفة تصل الى خمسة أضعاف سرعات الجيل السابق من باقات eLife .

وسيتمكن عملاء قطاع الأعمال سواءً الحاليين أو الجدد من الاستمتاع بالسرعات المضاعفة للإنترنت عبر باقتي (Business in a Box) و (Business Quick Start)ابتداءً من 100 ميجابت في الثانية وتصل لغاية 600 ميجابت في الثانية دون أي رسوم إضافية.

وتعليقاً، قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في مجموعة "اتصالات": " يسعدنا في "اتصالات" أن نقّدم هذه الترقية المجانية لعملائنا في قطاع الأعمال، والتي توفر سرعات كبيرة تدعم تطلعاتهم وأعمالهم المستقبلية"، مضيفاً أن هذا التحديث في سرعات الإنترنت يأتي تأكيداً على مساعي الشركة المستمرة في دفع عجلة نمو قطاع الأعمال في الدولة، إلى جانب المبادرات الناجعة التي تبذلها في تعزيز تجربة الترفيه المنزلي من خلال مضاعفة السرعات لمشتركي باقات eLife Unlimited الحاليين أو الجُدد دون أي رسوم إضافية".

وستتيح باقة الأعمال (Business Quick Start) المبدئية للمشتركين الجدد سرعات تصل لغاية 100 ميجابت في الثانية وذلك دون دفع أي مبالغ إضافية. كما تتيح باقة الأعمال الرئيسية الشاملة (Business in a Box) جميع المتطلبات التقنية للأعمال والتي تشمل انترنت بسرعات عالية، نظام متطور لمنظومة الهاتف، أجهزة متطورة تلائم بيئة الأعمال، العديد من التطبيقات ذات الصلة، بالإضافة لخدمة عملاء متوفرة على مدار الساعة وغيرها من مميزات.

وتقدم "اتصالات" لمشتركي (eLife Unlimited) المنزلية من باقة Starter سرعات مضاعفة تصل لغاية 100 ميجابت في الثانية وذلك دون أي رسوم إضافية. وتوفر باقات “Unlimited Sport” و “Unlimited Entertainment ” سرعات إضافية مجانية تصل الى 250 ميجابت في الثانية، بينما توفر باقات (eLife Premium) سرعات من 500 ميجابت في الثانية لغاية 1 جيجابيت في الثانية. الجدير بالذكر أنها المرة الأولى في الدولة التي تتاح فيها سرعة 100 ميجابت في الثانية لمشتركي الإنترنت المنزلي، وذلك عبر باقة Starter .

  • قيمة محفظة العلامة التجارية لمجموعة اتصالات تتخطى حاجز الـ 10 مليارات دولار
  • "اتصالات" تواصل تربعها للعام الثاني على التوالي كأقوى علامة تجارية خدمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

حصدت مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات" اليوم لقب "محفظة العلامة التجارية الأعلى قيمة" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) من قبل وكالة "براند فاينانس" العالمية، واعتبارها العلامة التجارية الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تتخطى قيمة محفظتها التجارية حاجز الـ 10مليارات دولار.

وتضم " اتصالات" تحت مظلتها عدد من العلامات التجارية مثل (اتصالات مصـر، اتصالات أفغانستان، موبايلي في المملكة العربية السعودية، اتصالات المغرب، يوفون"Ufone"وPTCL في باكستان)، وشهدت المجموعة نمواً بقيمة العلامة التجارية بنسبة وصلت إلى 8% مقارنة مع العام الماضي، وعلاوةً على ذلك، حافظت "اتصالات" للعام الثاني على التوالي على موقعها الريادي كأقوى علامة تجارية خدمية في منطقة الشـرق الأوسط وأفريقيا.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس صالح عبدالله العبدولي الرئيس التنفيذي لمجموعة "اتصالات" قائلاً: "نفخر اليوم بهذا الإنجاز الهام باعتبار العلامة التجارية لمجموعة اتصالات الأعلى قيمة في منطقة الشـرق الأوسط وشمال أفريقيا، و كأول علامة تجارية تتخطى قيمة محفظتها التجارية حاجز الـ 10 مليارات دولار، ويطيب لي بهذه المناسبة أن أتوجه بالشكر والتقدير الجزيلين إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على دعمها المتواصل الذي حفّزنا على النجاح وتعزيز مكانة علامتنا التجارية حتى تبوأت "اتصالات" المركز الأول على مستوى المنطقة، مضيفاً أن هذا التفوق إنما يأتي نتيجة الجهود المتواصلة في تمكين المنظومة الرقمية، وتعزيز تواجدنا وتنافسيتنا في الأسواق عبر الاستثمار في التقنيات الحديثة، فضلاً عن مبادرات نشـر العلامة التجارية على مستوى العالم وتحقيق التكامل بين شركات المجموعة بهدف تحسين التفاعل مع العملاء وتعزيز الولاء للعلامة التجارية".

وقد نمت قيمة العلامة التجارية لاتصالات بفضل استراتيجيتها المبتكرة في خدمة العملاء، علاوةً على قدرتها في التكيّف السـريع مع احتياجات الأسواق المتنامية في ظل التطورات الرقمية المتصاعدة، والدور القيادي التي تقوم به لإطلاق شبكة الجيل الخامس ودفع عجلة التحول الرقمي، وكذلك مبادراتها الناجحة في نشـر العلامة التجارية على مستوى العالم.

كما كانت اتصالات في طليعة ممكّني الابتكار الرقمي في دولة الإمارات، من خلال استراتيجيتها الطموحة المتمثلة بـ "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، حيث تعمل اليوم على عدة مبادرات رقمية سعياً لبناء منظومات رقمية متطورة في مجالات المدن الذكية والبنية التحتية الرقمية.

ومع تواجد المجموعة في 15 دولة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، ووصول عدد المشتركين لأكثر من 140 مليون مشترك، تواصل "اتصالات" جهودها الحثيثة لتعزيز الولاء للعلامة التجارية، علاوةً على دورها الفاعل في تمكين القدرات الرقمية في معرض "إكسبو 2020 دبي" باعتبارها شريك الاتصالات الرسمي للمعرض، حيث تعمل "اتصالات" على تهيئة منطقة الحدث لتكون واحدة من أسرع وأذكى وأفضل المناطق المتصلة على وجه الأرض لإثراء تجربة 25 مليون زائر متوقَع، وذلك من خلال تمكين التقنيات المتطورة وخدمات الجيل الخامس على أرض الحدث.

كما تمكّنت "اتصالات" من تعزيز التواصل مع عملائها عبر الأسواق التي تعمل بها من خلال ربط شعار "اتصالات" مع أهم الأحداث الرياضية العالمية، ورعايتها لأندية كرة القدم، وقامت أيضاً بإطلاق أول منصة مشتركة على مستوى المجموعة تحت شعار "نحن معاً "بهدف إثراء قيم التواصل في قلوب عملائها في ظل هذا العالم المتصل.

ويذكر أن "براند فاينانس" أحد الشـركات الرائدة على مستوى العالم في مجال التقييم واستشارات الأعمال التجارية ذات العلامات التجارية المستقلة، وهي التي تصدر لائحة أفضل 500 علامة تجارية على مستوى العالم، ولائحة أفضل 300 علامة تجارية في قطاع الاتصالات.

عقدت "اتصالات ديجيتال" شراكة استراتيجية مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء (FEWA) لتزويدها بخدمة ""Etisalat Direct، وهي خدمة إرسال الرسائل النصية وفقاً لحل (A2P) أو بما يسمى "من تطبيق لشخص" وتتم استضافته وتشغيله عبر منصة OneCloud من "اتصالات".

وتتيح منصة Etisalat Direct لتطبيق الهيئة بإرسال الرسائل أو الاتصال مع العميل أو الموظفين مباشرةً، كما ستتمكن الهيئة من الوصول إلى التطبيق واستخدامه عبر بروتوكول الإنترنت (IP) الآمن والمدار بالكامل، حيث تعد هذه الخدمة عاملاً مهماً في تمكين التحول الرقمي لـ "الهيئة" عبر تمكنها من الوصول إلى عملائها بطريقة موثوقة وسريعة وآمنة، كما ستتمكن الهيئة من التواصل مع موظفيها للمخاطبات الداخلية.

وبهذه المناسبة قال سلطان الظاهري، مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي: "نتشرف اليوم بعقد هذه الاتفاقية الاستراتيجية والتي من شأنها أن تدعم أهداف الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء (FEWA) في تمكين المنظومات الرقمية ضمن عملياتها، وهو ما سيهم بشكل مباشر في الارتقاء بمستوى سعادة عملائها في جميع أنحاء مناطق الإمارات الشمالية، مؤكداً أن منصة OneCloud التابعة لاتصالات ستوفر تجربة فريدة من نوعها لعملاء الهيئة، الأمر الذي ينسجم مع استراتيجية اتصالات الطموحة، والهادفة الى قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"

من جهته صرح محمد صالح، المدير العام للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، قائلاً: " سعدنا بالعمل مع "اتصالات ديجيتال" كأحد شركائنا الاستراتيجيين في رحلة التحول الرقمي، حيث سيوفر حل (A2P) "المرونة للهيئة للوصول إلى قاعدة أوسع من الجمهور، من خلال منصة متكاملة للرسائل النصية القصيرة التي يمكن أن تتكيف مع المتغيرات الرقمية الجديدة".

وبموجب الاتفاقية، ستقوم "اتصالات" بإدارة الحل عبر منصة OneCloud التابعة لاتصالات، وهي منصة سحابية مُدارة بالكامل، تتضمن خدمات البنية التحتية، وخدمات الحماية، والنسخ الاحتياطية للبيانات، وإدارة التطبيقات، وخدمات المساندة في الأزمات.

أعلنت المنصة الشبابية الرقمية "swyp"، اليوم عن توقيع شراكة استراتيجية مع Liv.، منصة الخدمات المصرفية الرقمية التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني والتي تستهدف شباب جيل الألفية، تتعاونان بموجبها لتقديم مجموعة واسعة من المزايا الاستثنائية المشتركة التي تثري تجربة عملائهما الشباب من جيل الألفية، وتوفر لهم مزيداً من القيمة المتميزة.

وتأتي الشراكة الجديدة سعياً إلى صياغة تجربة فريدة تثري تجربة العملاء، لاسيّما أن الجانبان يستهدفان الجيل المعاصر المهتم بالخدمات الرقمية. وبموجب الاتفاقية، سيحظى عملاء الطرفين بفرصة الاستفادة من المزايا والعروض التي يقدمانها، بما فيها النقاط الترحيبية للعملاء الجدد ونقاط "ليفيون" و swypes على استخدام التطبيقين ومسابقات الألعاب، إضافة إلى إمكانية إعادة تعبئة "swyp" برصيد جديد. وسيتمكن العملاء من استخدام منصة Liv. دون استهلاك البيانات عبر شبكة الانترنت التي تقدمها "swyp".

وتعليقاً على ذلك، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "لقد اعتاد العملاء على الوجود الفعلي المحسوس لمقرات البنوك وشركات الاتصالات لقضاء متطلباتهم، ولكن تتيح منصتي “swyp” وLiv. لمشتركيها الإدارة الكاملة للخدمات المتاحة عبر حساباتهم في المنصتين من داخل التطبيقين، ويشمل ذلك التسجيل الجديد للحساب والتسوق وغيرها من العمليات اليومية لحساباتهم"، وأضاف الخولي أن "هذه الشراكة بين منصة "swyp" ومنصة Liv. الرقميتين ستؤدي إلى العمل المشترك بينهما لخدمة العملاء بطريقة أفضل ولمعرفة ما يحتاجونه ومعرفة أساليب حياتهم عبر التفاعل معهم، مما يتيح للعملاء سهولة التعامل في قطاعي المصارف والاتصالات وغيرها عبر منصات رقمية متطورة ومبتكرة".

من جانبه، قال أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: "بصفتنا منصة تستهدف جيل الألفية على وجه الخصوص، يسعدنا أن نوفر لمستخدمي Liv. وswyp أعلى مستويات القيمة المشتركة وسهولة الوصول في الوقت الذي نواصل فيه الارتقاء بجودة منتجاتنا الرقمية. فمن شأن هذه الشراكة المتميزة أن تساعدنا على تعزيز ركائزنا الأساسية المتمثلة في سهولة الوصول إلى خدماتنا في أي مكان وزمان، وتوفير العروض المصممة خصيصاً لتناسب أنماط حياة جيل الألفية وتمنح عملاءنا أفضل المزايا التي تقدمها المنصتان في منتج واحد".

تجدر الإشارة إلى أن منصة "swyp" المبتكرة انطلقت في عام 2017 كمنصة رقمية جديدة للهواتف المتحركة وموجهة لجيل الشباب الذي يمثل الشريحة العمرية الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتوفر لهم مجموعة واسعة من المزايا الفريدة عبر منهجية رقمية سهلة الاستخدام. وإضافة إلى ذلك، توفر المنصة طيفاً واسعاً من باقات بيانات التواصل الاجتماعي، والكثير من العروض والتخفيضات في عدد من المتاجر والمطاعم في الدولة. وتتيح المنصة لمستخدميها إمكانية اختيار باقات البيانات المناسبة لاحتياجاتهم، إضافة إلى إمكانية التحكم باستهلاك البيانات بكل سهولة عبر التطبيق.

وبدورها، تعتبر منصة Liv. واحداً من أسرع البنوك نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم وأول مصرف رقمي بالكامل يتم إطلاقه في الدولة تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تأسيس اقتصاد ذكي قائم على الابتكار. وتهدف المنصة التي انطلقت في مطلع عام 2017 إلى توفير تجربة رقمية استثنائية للعملاء الشباب والأجيال الجديدة، وتمكينهم في حياتهم اليومية، والتعلم من احتياجاتهم الفردية ومواكبتها، وتقديم منصة مصرفية رقمية بديهية وسهلة الاستخدام.

• "اتصالات ديجيتال" تختار أربعة شركات ناشئة للانضمام لبرنامج "المستقبل الآن"
• افتتاح منصة التعاون التقني لبرنامج "المستقبل الآن"


أعلن برنامج "المستقبل الآن" للابتكار التابع لشركة "اتصالات" عن عقده اتفاقات مع أربعة شركات ناشئة بغرض تطوير حلول الذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence)وتقنية البلوك تشين (Blockchain) ، وذلك بعد النجاح الذي حققه برنامج "مسرعات دبي المستقبل" وهو أكبر برنامج حكومي لتسريع الأعمال في العالم.

كما شهدت مراسم التوقيع افتتاح منصة في مبنى الكفاف لتعزيز التعاون التقني لبرنامج "المستقبل الآن" حيث سيستفيد من إمكاناتها كافة الشركاء من الشركات الناشئة، من بينها شركة Yito Technology من الصين، وشركة Com IoT Technologies من الشركات المحلية بالدولة، وشركة 300cubits من هونغ كونغ، وشركة Tradefin من الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تم اختيار الشركات بناءً على قدرتها على تصميم وإطلاق حلول مبتكرة، علاوةً على برهنة الاستخدام الفعلي لتلك التقنيات بصورة عملية.

وستواصل الشركات الأربعة المُختارة مشوارها من خلال برنامج "المستقبل الآن" للشركات الناشئة، حيث سيُتاح لهم الاستفادة من إمكانات وخبرات "اتصالات ديجيتال"، وسيكون بإمكانهم استخدام المكاتب، وكافة الإمكانات المُساندة التي يحتاجونها لتنفيذ المشاريع المشتركة، لصالح عملاء "اتصالات".

وقامت "اتصالات ديجيتال" في يوليو الماضي بإطلاق ثلاثة تحديات في النسخة الخامسة من "مسرعات دبي المستقبل"، موجهةً للشركات في جميع أنحاء العالم، وتم اختيار 7 شركات للعمل مع "اتصالات ديجيتال" لمواجهة هذه التحديات، وأتيح لهم التواصل مع عدد من الجهات ذات الصلة بقطاع التكنولوجيا والاتصالات، فضلاً عن حصولهم على الخبرات والموارد اللازمة.

وقامت "اتصالات ديجيتال" باختيار شركتين للتحدي الأول، وهما شركةYin Technology الصينية، وشركة Com IoT Technologies الإماراتية، وكان هدف التحدي الأول هو استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في أنظمة المراقبة الذكية لابتكار حلول من شأنها التقليل من معدل الجريمة، علاوةً على التقليل من الازدحام المروري، وذلك عبر أنظمة الذكاء الاصطناعي المرتبطة بكاميرات المراقبة. وهو الأمر الذي يتسق مع “رؤية الإمارات 2021 " الرامية لجعل دولة الإمارات أكثر الدول أماناً في العالم. ويُركز التحدي على تصميم نظام مبتكر يقوم بتحليل تحليل الأنماط السلوكية والتنبؤ بها، للتوصّل الى توقعات دقيقة من شأنها التقليل من معدل انتشار الجرائم، علاوة على التقليل من الازدحامات المرورية المحتملة، كما سيكون هذا النظام المبتكر على ارتباط وثيق مع السلطات المعنية لاتخاذ أي اجراء مناسب، وذلك من خلال الإخطار الآلي، باستخدام أنظمة المتابعة عبر كاميرات الفيديو.

ويتمحور التحدي الثاني حول استخدام تقنية "البلوك تشين" (Blockchain) المتطورة لتبسيط وتخفيض تكاليف المعاملات المالية بين المنشئات المختلفة، مثل البنوك والجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة، وذلك بنسبة 40% في الخمس سنوات القادمة، وتم اختيار شركة (300cubits) من هونغ كونغ لهذا التحدي.

أما التحدي الثالث والأخير فقد تمثل باستخدام تقنية "البلوك تشين" لتبادل ما يُسمى بـ "نقاط الولاء" التجارية، ومن ثم تحويلها الى عملة رقمية مُشفرة يُمكن استخدامها لإجراء المعاملات المالية الإلكترونية وكذلك معاملات السوق الاعتيادية، وقد وقع الاختيار في تنفيذ هذا التحدي على شركة (TradeFin) من الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن تلك التحديات تتماشى مع استراتيجية برنامج "المستقبل الآن" لدفع عجلة الإبتكار الابتكار، وستؤدي الشراكات بين "اتصالات ديجيتال" والشركات الناشئة لتسريع تطبيق التقنيات المتطورة مثل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وتوفير الحلول المعتمدة عليها لعملاء "اتصالات". ويُعد برنامج تعزيز قدرات الشركات الناشئة من أهم أركان برنامج "المستقبل الآن" والذي يهدف إلى توفير منصات مبتكرة للتمكين التكنولوجي للمبدعين والشركاء والعملاء، بغرض توظيف التقنيات الجديدة بالشكل الأمثل.

ديسمبر 2018

أبرمت "اتصالات" اتفاقية مع شركة "إيه إس جي سي" لتوفير خدمات الحوسبة السحابية عبر منصة "اتصالات" الرقمية السحابية (OneCloud).

وقام بتوقيع الاتفاقية كلٍ من راجي مجدي، نائب رئيس/مبيعات الشركات في "اتصالات"، وهيربرت فوكس مدير قسم تقنية المعلومات بشركة "إيه إس جي سي"، وتقوم "اتصالات" بموجب الاتفاقية بتوفير الحلول السحابية المُخصصة لقطاع المؤسسات لشركة "إيه إس جي سي"، بالإضافة لخدمات شبكات البيانات الرقمية المُدارة والموثوقة عبر باقة الربط المركزي (IP Connect).

وفي هذا السياق صرح هيربرت فوكس، مدير قسم تقنية المعلومات بشركة "إيه إس جي سي"، قائلاً: "لقد وقع اختيارنا على خدمات "اتصالات" السحابية عبر منصة OneCloud لأنها تتوافق تماماً مع متطلباتنا واحتياجاتنا، حيث كنا نبحث عن منصات رقمية سحابية موثوقة ومرنة ويمكننا الاعتماد عليها بالإضافة لقابليتها للتوسع، كما وجدنا أن خدمات "اتصالات" هي الأفضل والأكثر جاذبيةً من ناحية العائد على الاستثمار من بين العروض الأخرى المنافسة التي اطّلعنا عليها"، وأشار فوكس: "إن منصة "اتصالات" السحابية هي أحد العناصر الأساسية في عملية التحول الرقمي لشركتنا، والتي ستشمل كافة جوانب أعمالنا بدايةً من تكنولوجيا المعلومات وتقديم الخدمات، مروراً بعمليات أتمتة إدارة الأعمال بين مختلف أقسام الشركة، ووصولاً إلى رفع الكفاءة التشغيلية وانتاجية الأيدي العاملة في عمليات الإنشاءات، بالإضافة لجوانب السلامة العمالية".

ومن جانبه صرح راجي مجدي، نائب رئيس/مبيعات الشركات في "اتصالات"، قائلاً: "يُسعدنا أن نُوفر خدماتنا السحابية لإحدى شركات المقاولات الرائدة في دولة الإمارات، وهي شركة "إيه إس جي سي"، وذلك عبر منصة "الخدمات السحابية الموحدة" Etisalat OneCloud Service وبذلك تكون "إيه إس جي سي" قد أحدثت سبقاً لكونها اول شركة مقاولات في دولة الإمارات في تبني استخدام الحوسبة السحابية"، مشيراً إلى أن "اتصالات" تسعى دائماً إلى العمل جنباً إلى جنب مع كافة العملاء والشركاء لدعم مسيرتهم نحو التحول الرقمي الكامل وتحقيقاً لشعار "اتصالات" في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

وأضاف مجدي: "إن منصة Etisalat OneCloud للخدمات السحابية ستعمل على تعزيز الكفاءة التشغيلية لشركة "إيه إس جي سي" بالإضافة لتقليل نفقاتها على تكنولوجيا المعلومات والتخفيض من تكاليف عملياتها التشغيلية في بيئة رقمية موثوقة ومعتمدة".

يُذكر أن منصة الخدمات السحابية الموحدة من "اتصالات" (OneCloud) هي خدمة رقمية متطورة متاحة لجميع الشركات حسب الطلب، تشمل تخزين ومعالجة البيانات عبر خوادم البيانات الافتراضية، والنسخ الاحتياطي للملفات لضمان عدم تلف البيانات في أي حدث طارئ، وتوفير الحماية الإلكترونية عبر جدران الحماية الرقمية القوية والبرمجيات المضادة للفيروسات. وبإمكان أي مؤسسة تجارية الاستعلام عن الخدمات السحابية عبر البريد الإلكتروني: etisalatdigital@etisalat.ae

وقعت "اتصالات" اتفاقية استراتيجية مع شركة "عزيزي للتطوير العقاري" لتوفير خدمة "eLife" للقاطنين في عقارات عزيزي.

وبموجب الاتفاقية، سيكون بإمكان عملاء "عزيزي" التقديم للحصول على خدمة "eLife" من "اتصالات" قبل الانتقال الى منازلهم الجديدة، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد، والاستمتاع بمستويات معززة من الراحة.

وقام بتوقيع الاتفاقية كلٍ من محمد الزرعوني، نائب رئيس أول المبيعات غير المباشرة بمجموعة "اتصالات"، وفرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي لشركة "عزيزي للتطوير العقاري".

وقال محمد الزرعوني: "تأتي هذه الشراكة في إطار جهودنا المتواصلة لتقديم أفضل الخدمات وتوفيرها عبر قاعدة أوسع من الشركاء. ونرحب اليوم بشراكتنا مع "عزيزي للتطوير العقاري" لتوفير تجربة مميزة تتيح للعملاء الحصول على خدمات اتصالات بسهولة ويسر عبر مختلف المناطق في الدولة، مضيفاً أن "عملاء "عزيزي للتطوير العقاري" سيكون لديهم الخيار في التقدّم للحصول على باقات "eLife" قبل الانتقال الى مساكنهم، تماشياً مع جهودنا المستمرة لاتخاذ مبادرات فاعلة تهدف إلى إسعاد العملاء على مختلف المستويات"

من جانبه، قال فرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي لشركة "عزيزي للتطوير العقاري": "نسعى دوماً إلى إبرام شراكات مجزية تدعم مساعينا بضمان الجودة والتميز للعملاء. ونحن فخورون بالتعاون مع شركة وطنية رائدة مثل "اتصالات" والتي تقدم خدمات متميزة ترقى لأعلى المعايير الدولية. ومن خلال هذه الشراكة، بات بإمكان قاطني مشاريعنا التسجيل في خدمة الإنترنت "eLife" من "اتصالات" مسبقاً ليضمنوا وجود اتصال بالإنترنت قبل الانتقال إلى منازلهم الجديدة".

وتعد "عزيزي للتطوير العقاري" ذراع الاستثمار العقاري في "مجموعة عزيزي" والحائزة على عدة جوائز، وإحدى أبرز شركات التطوير العقاري في دولة الإمارات. ومنذ تأسيسها قبل أكثر من 10 أعوام، قدمت الشركة مساهمات كبيرة في قطاع العقارات الإماراتي من خلال مشاريعها المتميزة ومجمعاتها الرئيسية التي تواكب تطلعات المستخدمين والمستثمرين. واستناداً إلى تاريخها العريق، وخبرتها الدولية المعروفة، والتزامها الراسخ بدعم المنطقة، لعبت الشركة دوراً محورياً في تطوير باقة من أرقى العقارات في مواقع رئيسية مثل ميدان، ونخلة جميرا، ومدينة دبي الطبية، والفرجان، وستوديو سيتي، وجبل علي. ولعل أبرز ما يميز "عزيزي للتطوير العقاري" عن بقية المطورين العقاريين في السوق هو تركيزها المستمر على إنجاز وتسليم المشاريع في موعدها المحدد، وبناء المشاريع في مواقع استثنائية وفق أحدث وأعلى المعايير لتلائم مختلف أنماط الحياة.

أعلنت "رؤية الإمارات" التابعة لشركة "اتصالات" عن إطلاقها قناة (روح الاتحاد) على القناة رقم “47”عبر تلفزيون eLife، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة بالذكرى السابعة والأربعين لقيام الاتحاد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف قناة "روح الاتحاد" إلى إبراز الماضي العريق لدولة الإمارات، إضافة لقيمها الثقافية والتراثية الغنية، حيث تم تصميم محتوى القناة لبث برامج نادرة تُظهر التقدم الملحوظ الذي حققته الدولة منذ العام 1971، كما تسلّط الضوء على الدور المحوري والبارز للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات بتحقيق كافة الإنجازات التي تشهدها الدولة اليوم على جميع المستويات.

وبهذه المناسبة، قال حميد ساحوه السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة "رؤية الإمارات": تشرفنا في تدشين هذه القناة التي جاءت لتسليط الضوء على القيم الثقافية والتراثية الأصيلة التي غرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، تزامناً مع الذكرى الـ 47 لقيام الاتحاد، معرباً عن شكره وتقديره لكل الجهات الحكومية والخاصة التي ساهمت ودعمت هذه القناة عبر إنتاج البرامج والمحتوى المتميز، وخص بالذكر أبوظبي للإعلام والمكتب الإعلامي لحكومة دبي والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ومؤسسة الشارقة للإعلام والمجلس الوطني للإعلام والأرشيف الوطني ووكالة أنباء الإمارات والقوات المسلحة ومؤسسة وطني الإمارات ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة وقناة الظفرة وشبكة سي ن إن العالمية"

هذا وتضم قناة (روح الاتحاد) عروض تلفزيونية مميزة يتم بثها يومياً حتى 31 ديسمبر، وتشمل أفلام وثائقية ومقابلات مع شخصيات إماراتية بارزة، وشعر وأغاني وطنية وبرامج خاصة من مختلف الإمارات وغيرها.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق خدمة " تأمين المنازل" لكافة مشتركي eLife كخيار إضافي لتأمين كافة مستلزمات المنزل مقابل 10 دراهم شهرياً، شاملة قيمة الضريبة المضافة.

وتقدّم خدمة " تأمين المنازل " الجديدة تغطية تصل إلى 50 ألف درهم لمشتركي eLife ، الأمر الذي يوفر لهم الحماية الكاملة لمحتوياتهم المنزلية مقابل 120 درهماً سنوياً، في حين تتوفر ذات الخدمة بتكلفة تفوق الـ 300 درهم سنوياً في السوق المحلي مقارنة مع السعر المُخفّض السنوي الذي توفره "اتصالات"، مما يعني أن باقة "الحماية المنزلية" ستُوفر ما نسبته 50% من التكلفة الاعتيادية، كما يمكن لمشتركي هذه الخدمة التأمينية الجديدة دفع قيمة التأمين السنوية على أقساط شهرية مُيسرة، كما أنها لا تتطلب أي مسح ولا حد أدنى من الالتزام.

وبهذه المناسبة، صّرح جوناثون هيسوم، نائب الرئيس للخدمات المنزلية في "اتصالات" قائلاً: "يأتي إطلاق هذه الخدمة الجديدة تأكيداً على حرص اتصالات المستمر في تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المبتكرة بما يسهم في إثراء تجربة العملاء الشاملة، معرباً عن سعادته بإتاحة خدمة "تأمين المنازل" بأقل تكلفة في الدولة لتكون بذلك في متناول الجميع.

كما أضاف هيسوم: "أن خطوات الاشتراك في خدمة "تأمين المنازل" سريعة وسهلة للغاية، حيث يمكن لمشتركي eLife الاتصال بالرقم المجاني800101 أو زيارة أحد منافذ البيع التابعة لـ اتصالات، وسيتم الاشتراك بالخدمة بصورة فورية، والحيلولة دون القلق على المحتويات المنزلية في حالة وقوع أي طارئ".

يُذكر أن خدمة التأمين الجديدة التي تُقدمها "اتصالات" تأتي بالشراكة مع شركة الاتحاد للتأمين، وتغطي تأمين كافة محتويات المنزل مثل الأثاث والتجهيزات والملابس والإلكترونيات ضد الحريق والفيضان والأضرار العرضية وحتى السرقات، بالإضافة الى تغطية تكلفة استرجاع أي مستندات خاصة مفقودة من المنزل بما في ذلك المستندات التي تخص العمالة المنزلية، وتشمل الخدمة التأمينية أيضاً تغطية نفقات السكن البديل المؤقت في حالة تعرض المنزل لأي حادثة تجعله غير مؤهلاً للسكن، وذلك لفترة أقصاها 15 يوماً بعد الحادثة.

بإمكان مشتركي "اتصالات" الاطلاع على تفاصيل خدمة " تأمين المنازل " في فواتيرهم الشهرية. وتتم تغطية تكاليف التسوية للتأمين بكل سهولة، حيث يقوم مشترك eLife بذكر رقم الملف التأميني وتقديم أحدث فاتورة لخدمة eLife لشركة الاتحاد للتأمين للبدء في عملية التسوية.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إجرائها تحديث على سرعات النطاق العريض الثابت، وذلك من خلال باقات ”eLife Unlimited” التي أطلقتها مؤخراَ، حيث تقدم الباقات الجديدة الآن سرعات مضاعفة تصل الى خمسة أضعاف سرعات الجيل السابق من باقات eLife

وتفصيلاً، سيتمكن عملاء "اتصالات" من مشتركي باقات ”eLife Unlimited” من الاستفادة من السرعات المضاعفة الجديدة بدون أي رسوم إضافية حيث سيتم التحديث بصورة تلقائية، وسيتمكن العملاء ولأول مرة في دولة الإمارات من الاستمتاع بسرعات إنترنت تصل لغاية 100 ميجابايت في الثانية لباقة "Starter" الأساسية، كما سيتمكن مشتركي باقات الرياضة والترفيه من الاستفادة من سرعات تصل الى 250 ميجابايت في الثانية، أما مشتركي باقات Premium المميزة فسيكون بمقدورهم تصفح الانترنت بسرعات فائقة تصل لغاية 1 جيجابايت في الثانية.

وبالنسبة لمشتركين لباقات ”eLife Unlimited” من مواطني دولة الإمارات فسيتم تزويدهم بسرعات إضافية مجانية تصل الى 250 ميجابايت في الثانية لباقة Starter وتصل لغاية 500 ميجابايت في الثانية لباقات “Unlimited Sport” و “Unlimited Entertainment ”.

وتعليقاً على ذلك، صرّح خالد الخولي الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات" قائلاً: "نحن حريصون في "اتصالات" على توفير خدمة مبتكرة ومتميزة لنُلبي من خلالها تطلعات عملائها في توفير سرعات مضاعفة للإنترنت ومشاهدة محتوى تلفزيوني ذو طابع عالمي وذلك بأسعار في غاية التنافسية"، مشيراً الى " فاعلية الجهود الدؤوبة التي تبذلها اتصالات في تعزيز تجربة الترفيه المنزلي لعملائها، وذلك من خلال مضاعفة السرعات لمشتركي باقات eLife Unlimited الحاليين أو الجُدد دون أي رسوم إضافية".

ويأتي التحديث الجديد لمضاعفة السرعات بعد الإطلاق الأخير لباقات eLife Unlimited للارتقاء بمستوى خدمات المحتوى التلفزيوني، كما تقدم "اتصالات" خيار "عدم الالتزام بعقد اشتراك" الذي يلغي الفترة الأدنى للالتزام من خلال دفع رسم شهري قدره 20 درهماً.

وأصبح بإمكان العملاء الآن من خلال باقات “eLife Unlimited” الاستمتاع بمشاهدة أكثر من 590 قناة عالمية تتضمن قنوات بتقنية 4k وأكثر من 150 قناة بتقنية HD، وتشمل الباقات الجديدة أيضاً مكتبة ضخمة للأفلام والبرامج التلفزيونية للمشاهدة حسب الطلب، بالإضافة إلى الوصول إلى ميزات عديدة مثل "بدء المشاهدة من جديد" و "Catch-Up" فضلاً عن ميزة تمكين أولياء الأمور من الإشراف على المحتوى التلفزيوني الذي يطّلع عليه أبنائهم، كما تتيح باقات “eLife Unlimited” للمشتركين الاستمتاع بمحتوى متميّز من كبرى شركات البث التلفزيوني وشركات الإعلام مثل قناة أبوظبي الرياضية، MBC، beIN و OSN و STARZ PLAY عبر جهاز استقبال رقمي واحد، لضمان التسلية بدون توقف لجميع المنازل في الدولة، كما تتيح أيضاً الباقات الجديدة إمكانية تخصيص قنوات التلفزيون استنادًا إلى تفضيلات المشاهدة الخاصة بالمشترك.

ويمكن للمشتركين في باقة "eLife Unlimited" إضافة قنوات تلفزيونية إقليمية عبر اختيار باقة الإضافات الاقليمية “Regional Add-On” المميزة التي ستعزز اشتراكهم الأساسي عبر إضافة القنوات الآسيوية، والعربية، والقنوات الفلبينية والغربية مقابل 10 دراهم شهرياً فقط، وهو ما يمثل خصم بنسبة 75% عن السعر الاعتيادي والذي تبلغ قيمته 40 درهمًا شهرياً، وسيتمكن المشتركون في باقة Premium من تحديد خيار مجاني واحد من الإضافات الإقليمية.

كما سيستمر مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وحملة بطاقات 'حماة الوطن' من الاستفادة من الباقات المخصصة من "اتصالات" عبر باقات eLife Unlimited بحيث يمكنهم بصورة فورية تحديث باقة eLife العادية للنسخة الجديدة eLife Unlimited والاستمتاع بمزايا السرعات الجديدة المضاعفة والمحتوى المُحدث للقنوات التلفزيونية المميزة. وللمزيد من المعلومات حول باقات “eLife Unlimited”، يرجى زيارة موقع "اتصالات" www.etisalat.ae أو الاتصال بالرقم المجاني 800101

  • أطلقت "اتصالات" أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
  • تقنيات الجيل الخامس ستوفر منصة مثالية للحلول والتطبيقات المستقبلية
  • "اتصالات" تقود المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"

أّكّد حاتم دويدار الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في مجموعة "اتصالات" أن الجيل الخامس من الشبكات، علاوةً على الجيل القادم من تقنيات الهواتف المتحركة سيعملان على إعادة صياغة قطاع الاتصالات بوجه عام، لما لهما من أثر مباشر في دعم كافة أوجه الابتكار، فضلاً عن إثراء تجربة العملاء الشاملة، جاء ذلك خلال فعاليات قمة "قادة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" التي عقدت في دبي اليوم.

حيث ركزت القمة في نسختها الـ 11 على مدى تأثير الشبكات الذكية على قطاع الاتصالات، وجمعت نخبة من الرواد والخبراء وصناع القرار لمناقشة أهم التطورات في هذا الصدد على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وافتتح دويدار النقاش حول "أثر التكنولوجيا على حياتنا اليومية" و"كيفية تناول شركات الاتصالات فرصة التحول الرقمي"، وقال في هذا السياق أن الجيل الخامس يعد بقدرات لا حصر لها، ومن شأنه رفع مستوى الخدمات والأداء والتمكين الرقمي، وهو الأمر الذي سيغير من طريقة تفاعلنا ويؤثر بشكل إيجابي على منظومات العمل المختلفة، وأضاف: لقد أحدثت التقنيات والتطبيقات الذكية في الهواتف المتحركة تأثيراً كبيراً على سلوك المستخدمين، مما أدى إلى رفع مستوى التوقعات للحصول على حلول أكثر تقدماً وابتكاراً، لافتاً أن "اتصالات" ومن خلال استراتيجيتها الطموحة لـ "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات" فإنها تلتزم بمواكبة جميع التطورات التقنية التي يشهدها العالم، بما يضمن الارتقاء بتجربة العملاء الرقمية.

وقد ركزت قيادات "اتصالات" المُشاركة في القمة على الأهمية المتزايدة للتكنولوجيات الحديثة المتطورة مثل شبكات الجيل الخامس، والأمن الإلكتروني، حيث شارك علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المُشغلين والمبيعات بالجملة في مجموعة "اتصالات" في حلقة نقاش بعنوان "حركة البيانات وطاقتها الاستيعابية"، وتم التركيز فيها على المتطلبات المتغيرة في مجال السعة الاستيعابية، وقطاع الكابلات البحرية الناقلة للبيانات، ودور المشغلين في عصر البيانات الضخمة.

وشارك محمد المرزوقي، نائب رئيس قطاع التكنولوجيا بالمجموعة الدولية لـ "اتصالات" في حلقة نقاش بعنوان "الجيل الخامس: إعادة ابتكار القيم الاقتصادية الجديدة"، وقد ركزت حول الدور المرتقب للجيل الخامس في توفير الدعم للجيل القادم من حركة البيانات والبنية التحتية الرقمية، إضافة إلى دور الشبكات المُعرّفة بالبرمجيات في تنمية نماذج مُطورة للأعمال وتطوير الشبكات.

كما شارك كمران أحسن مدير تنفيذي أول حلول أمن المعلومات الرقمية في "اتصالات ديجيتال"، في حلقة نقاش بعنوان "الأمن السيبراني: التحديات الأمنية الرقمية وخطوات الحماية الاستباقية"، والتي ركزت محاورها على التحديات الأمنية في العصر الرقمي، وتقنيات دمج آليات الحماية الرقمية في جميع عناصر البنية التحتية للاتصالات مع التركيز على المخاطر الرقمية وطُرق مجابهتها.

  • الجيل الخامس عنصر محوري لتمكين الاقتصاد الرقمي
  • الإمارات تواصل تربعها على المركز الأول عالمياً، بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل.
  • "اتصالات" تقود المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات

انطلقت اليوم فعاليات "قمة المعرفة" التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتُنظمه "مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة".

وخلال القمة، قال د. أحمد بن علي النائب الأول للرئيس لاتصال المجموعة في مجموعة "اتصالات" أن الاقتصادات الرقمية هي المحفز والمساهم الرئيسي في تمكين الاقتصادات المعرفية، لما لها من دور محوري في خلق العديد من الفرص الواعدة، علاوةً على رفع القدرات البشرية على كافة الأصعدة.

وتُقام النسخة الخامسة من "قمة المعرفة" هذا العام في الفترة من 5 الى 6 من ديسمبر الجاري تحت شعار "الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة" للتركيز على الدور المحوري لقطاع الشباب في بناء اقتصاد المعرفة المستدام، كما تُسلط القمة الضوء على "رؤية الإمارات 2021" لبناء اقتصاد تنافسي معرفي مبني على الابتكار والأفكار الخلاقة، تنفيذاً للأجندة الوطنية للشباب.

حيث شارك بن علي في جلسة بعنوان " الاقتصاد الرقمي والاقتصاد المعرفي: تنافس أم تكامل؟ والتي تناولت التحول التي شهدته دولة الإمارات من اقتصاد تقليدي، إلى اقتصاد ذكي قائم على التكنولوجيا والخدمات المبتكرة، والأمر الذي عزز من موقعها التنافسي العالمي على جميع المستويات، حيث تعد الإمارات اليوم من بين أكثر الدول تطوراً في مجال التكنولوجيا وتبني التقنيات الحديثة، ووضعت معيارًا جديدًا في مجالات الابتكار والبنى التحتية والشبكات لقيادة الاقتصاد الرقمي.

كما واصلت دولة الإمارات تربعها على المركز الأول عالمياً، بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل، وهو الإنجاز الذي لم يكن ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات لدعم مسيرة التطوير والتحديث للبنية التحتية لقطاع الاتصالات، كما جاء الترتيب العالمي للدولة ضمن العشرة الأوائل في مؤشرات التقدم في تقنية المعلومات والاتصالات، حيث تبوأت مركزها ضمن الدول الأولى عالمياً في الحكومة الإلكترونية والخدمات الرقمية، وهو الأمر الذي يتسق مع استراتيجية "اتصالات" الطموحة والرامية إلى "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

ولعبت "اتصالات" دوراً استراتيجياً في دعم البنية التحية، وذلك عبر ضخها للاستثمارات الكبيرة لتحديث وتطوير خدماتها مما أدى لإنجازات كبيرة منها انتشار شبكة الجيل الثالث لتصل لـنسبة 99.98% بينما وصلت شبكة الجيل الرابع المُطورة 4G LTE لنسبة 98.98%.

وتناولت جلسة النقاش دور دولة الإمارات الريادي في المنطقة وسبقها في تبني التقنيات المتطورة منها أن "إكسبو 2020 دبي" هي أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، عبر شراكتها مع شركة "اتصالات".

يذكر أن الجلسة ضمت أيضاً د. سايمون جالبين، العضو المنتدب لمجلس التنمية الاقتصادية بمملكة البحرين الشقيقة، وسارفراز علام رئيس مجلس إدارة مجموعة Texpo وأدار الجلسة توم قودوين نائب الرئيس التنفيذي لقسم الابتكار في شركة زينيث ميديا الأمريكية.

أبرمت شركة "اتصالات" اتفاقية تعاون مع عملاق شركات الاتصالات الصينية، شركة تشاينا موبايل العالمية المحدودة وذلك لتعزيز تواجد الشركة الصينية في المنطقة عبر مركز اتصالات الذكي للبيانات (SmartHub Data Centre)، لتلبية الطلب المتزايد على المحتوى وحلول الاتصال.

وبموجب الاتفاقية، سيكون لشركة "تشاينا موبايل" حضوراً في منطقة الشرق الأوسط عبر الاستفادة من الحلول المتقدمة لمركز "اتصالات" الذكي للبيانات، الأمر الذي يعزز من إمكانات البنية التحتية الدولية، ومدى انتشار الشركة الصينية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لخدمة عملائها الحاليين، بالإضافة لإمكانية توسيع عملياتها وخدماتها لأسواق جديدة.

وصرح في هذا السياق علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المُشغلين والمبيعات بالجملة في "مجموعة اتصالات"، قائلاً: " نحن سعداء بأن تنضم شركة "تشاينا موبايل" لمجموعة شركائنا المستفيدين من مركز "اتصالات" الذكي للبيانات (SmartHub)، وهو مركز يضم تقنيات مبتكرة ومتقدمة وبوفر منصة رقمية متطورة لتمكين النمو المستقبلي"، وأشار أميري أن المركز قد نجح في إثبات قدرته بتقديم أفضل خدمات الاتصال في المنطقة".

وأضاف أميري، "نحن في اتصالات ملتزمون بتقديم أفضل مستوى عالمي للخدمات الحديثة المبتكرة، ويدل استمرار وتزايد الشراكات مع مركز SmartHub على الموقع المركزي الريادي المتقدم الذي تحظى به "اتصالات" في المنطقة كنقطة انطلاق مركزية إقليمية لقطاع الاتصالات"، مشيراً الى أن "قرار الشركة الصينية الالتحاق بمجموعة الشركات التي انضمت الى مركز SmartHub سيُمكنها من توفير متطلبات الاتصال الدولية لعملائهم كما ستتمكن من التوسع في بنيتها التحتية الرقمية في الشرق الأوسط".

حظيت حملة توزيع كتاب "صور من حياة الشيخ زايد" على المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة "عام زايد" التي أطلقتها "إي جونيور" منذ أبريل الماضي، استحساناً وترحاباً كبيرين من جميع المدارس التي استهدفتها الحملة بجميع مناطق الدولة،

وكانت قناة "إي جونيور" من "رؤية الإمارات" التابعة لشركة "اتصالات"، قد قامت بإهداء نُسخ من كتاب "صور من حياة الشيخ زايد" على 20 مدرسة في مختلف مناطق الدولة منذ بداية العام الدراسي الجديد خلال شهري سبتمبر وأكتوبر، ووصل مجموع المدارس التي استهدفتها الحملة منذ انطلاقها هذا العام الى 30 مدرسة في جميع أنحاء دولة الإمارات، كما جاء الكتاب باللغتين العربية والإنجليزية محتوياً على مجموعة كبيرة ومتنوعة من الصور النادرة والتاريخية التي تعكس بعضاً من حياة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه بعدسة الراحل نور راشد علي المصور الرسمي الأسبق للأسرة الحاكمة. كما يتم بث مقطع فيديو على قناة إي جونيور حول عملية توزيع الكتاب على المدارس تحت شعار "هذا زايد ... هذه الإمارات".

وصرّح حميد ساحوه السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة رؤية الإمارات، بقوله: "لقد سعدنا كثيراً بالترحاب الكبير التي حظيت به حملة توزيع كتاب "صور من حياة الشيخ زايد" كإحدى مبادرات "عام زايد" التي أطلقناها، والتي تأتي تأكيداً للمكانة الكبيرة للوالد المؤسس في قلوبنا جميعاً كباراً وصغاراً ومواطنين ومقيمين في دولة الإمارات الحبيبة"، مضيفاً أن من أفضل الطُرق للاحتفال بذكرى القائد المؤسس هي الاحتفاء بإنجازاته.

وأشار السويدي: "إن حملة توزيع الكتاب التي تبنتها "إي جونيور" لا تهدف فقط لتشجيع القراءة والاطلاع لدى الأجيال الصاعدة، بل الأسمى من ذلك أنها تأتي لترسيخ معاني القيم والمبادئ السامية التي غرسها الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه مثل الحكمة والتسامح والعزيمة والإخلاص وحب الوطن".

وكان فريقاً من "إي جونيور" قد أهدى نُسخاً من الكتاب باللغتين الإنجليزية والعربية لعددٍ من المدارس على مستوى الدولة، منها مدارس في أبوظبي وهي أكاديمية الدار، ومدرسة الإخلاص، ومدرسة ABC الخاصة، ومدرسة ميور الخاصة، ومدرسة شايننج ستار الدولية. ومن دبي شملت الحملة مدرسة المواكب، ومدرسة أميتي، ومدرسة جميرا للباكلوريا، ومدرسة JSS الخاصة، ومدرسة دبي العالمية، ومدرسة النحو، ومدرسة الخليج الأهلية الخاصة،.

كما تم إهداء الكتاب لعدد من المدارس بإماراتي الشارقة وعجمان ضمت مدرسة الألفية الفلبينية الخاصة، ومدرسة الرسالة العلمية الدولية، ومدرسة نيودلهي الخاصة، ومدرسة الإتقان الأمريكية، ومدرسة أسبام الهندية الدولية، وأكاديمية بلومنجتون، ومدرسة الأمير الإنجليزية، ومدرسة فرونت لاين العالمية الخاصة.

وقد رحبت إدارات المدارس المعنية بمبادرة شركة "رؤية الإمارات" لتوزيع كتاب "صور من حياة الشيخ زايد"، مؤكدةً أن أنجع وسيلة للتعلم هي القراءة، كما أشادت بالكتاب الذي يجسد عبر الصور مسيرة القائد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وقال الياس علي، مدير مدرسة شايننغ ستار الدولية: " نحن ممتنون بأنه قد تم اختيار مدرستنا لتكون جزءً من مبادرة توزيع كتاب "صور من حياة الشيخ زايد" الذي أثرى مكتبة المدرسة التي تحتوي على عدد من الكتب الأخرى التي تتحدث عن حياة ومسيرة القائد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما سيساهم الكتاب في تعزيز برنامج "هويتي" الي تنفذه المدرسة".

ومن جانبه أشاد ريتشارد درو، مدير مدرسة جميرا للبكالوريا، بالمبادرة قائلاً: "أنه لمن دواعي سرورنا أن نكون ضمن المدارس التي تم اختيارها من قبل فريق إي جونيور لتوزيع كتاب "صور من حياة الشيخ زايد"، ونلفت أن إضافة الكتاب لمدرستنا انما يأتي تماشياً مع البرامج التي تنفذها المدرسة بمناسبة عام زايد منذ بداية السنة في يناير الماضي"، مضيفاً أن الكتاب قد وُضع في مكانٍ مميز في مكتبة المدرسة يحمل مُسمى "ركن عام زايد".

نوفمبر 2018

تشارك "اتصالات" عملائها فرحة اليوم الوطني الـ 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة وتتيح لهم ولكافة سكان الدولة، إضافة الى السياح فرصة استخدام خدمة "واي فاي الإمارات من اتصالات" مجاناً اعتباراً من تاريخ 30 نوفمبر وحتى 9 ديسمبر 2018 في أماكن التجمعات الرئيسية بالدولة بما في ذلك مراكز التسوق والمطاعم والشواطئ والمنتزهات.

ويمكن للمستخدمين من خلال هذه المبادرة الاستفادة من المستويات العالية لسرعة الاتصال وجودة الأداء التي توفرها "اتصالات" عبر شبكة الإنترنت اللاسلكي لتبادل التهاني مع عائلاتهم وأصدقائهم، ومشاركة الصور، والولوج إلى شبكات التواصل الاجتماعي، وتصفح المواقع الإلكترونية عبر الإنترنت دون الحاجة إلى دفع أي رسوم. ويمكن استخدام هذه الخدمة عبر الهاتف المتحرك بكل سهولة من خلال اختيار الاتصال بشبكة "واي فاي الإمارات من اتصالات" واتباع تعليمات التسجيل.

للاطلاع على المزيد من التفاصيل حول خدمة "واي فاي الإمارات من اتصالات"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني https://etisalat.ae/ar/consumer/mobile/mobile-solutions/uae_wifi.jsp

أعلنت شركة "اتصالات" عن رعايتها للنسخة التاسعة لمهرجان الشيخ زايد التراثي بالوثبة في أبو ظبي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 30 نوفمبر 2018 إلى 26 يناير 2019 برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سلطان الظاهري، مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي، لقد تشرفت "اتصالات" دائماً بأن تكون جزءاً من هذا المهرجان السنوي منذ نشأته، والذي يأتي انطلاقاً من مسؤولياتها الوطنية التي تتبناها في دعم المناسبات الوطنية والاجتماعية التي تسلط الضوء على الموروث التراثي الإماراتي، والتزاماً بدعم القيم الثقافية والتراثية التي غرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، حيث نفخر بأن نكون مرتبطين بهذا الحدث الذي يبرز الثقافة الإماراتية الأصيلة ومدى تنوعها، ويقدم نظرة ثاقبة للتاريخ الإقليمي والعالمي الذي يسلّط الضوء على إنجازات أسلافنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو الامر الذي يعد تجسيداً لرؤية القيادة الحكيمة في ضرورة الحفاظ على الإرث العريق التي اشتهرت به دولة الإمارات للأجيال القادمة".

وسيتمكن زوار المهرجان من الحصول على مختلف خدمات اتصالات والعروض المتنوعة بسهولة وراحة عن طريق زيارة جناح اتصالات رقم 7 والذي يقع بعد المدخل الرئيسـي، بالإضافة الى عدد من الأنشطة الترفيهية العائلية. حيث تعرض اتصالات العديد من الأجهزة الذكية الحديثة مع باقة بيانات ومكالمات مرنة وباقات e-lifeبسرعـات وعروض مختلفة مع قنوات تلفزيونية مميزة تناسب جميع الاذواق.

كما سيضم المهرجان مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة التي تحتفل بالذكرى المئوية للشيخ زايد، مما يعكس اهتمامه بالحفاظ على التراث الغني والمتنوع لدولة الإمارات وللعالم أجمع.

سلّط خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في "مجموعة اتصالات" الضوء على دور قطاع الاتصالات الرئيسي في تمكين المنظومات الرقمية، وذلك خلال مشاركة "اتصالات" في مؤتمر "موبايل 360 – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" الذي تجري فعالياته في دبي.

حيث قام الشامسي بافتتاح المؤتمر بعد أن ألقى كلمة تفاعلية، تناول فيها دور شركة "اتصالات" كمشغل رائد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المساهمة في رفع القدرة التنافسية الاقتصادية والإنتاجية لدولة الإمارات علاوةً على تحفيز الابتكار، موضحاً أن "اتصالات" تتشرف بقيادة التحول الرقمي وإثراء هذا القطاع المحوري، وذلك بفضل دعم ورؤية القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد في كلمته أن مشغلي خدمات الاتصالات هم القوة الدافعة لارتقاء المنظومات الرقمية، من خلال مواصلة الاستثمار في التقنيات الحديثة، والمشاركة الفعالة في تشكيل المشهد التنظيمي، وعقد الشراكات الاستراتيجية ذات الصلة، إضافةً الى ابتكار حالات استخدام جديدة، والاستعداد لإطلاق تقنيات جديدة.

كما شارك حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في مجموعة "اتصالات" في الجلسة الافتتاحية بعنوان "الرؤية الإقليمية لقوة التكنولوجيا في تحول المجتمعات"، وسلّط الضوء في كلمته على الدور الريادي الذي تلعبه المنطقة في المسرح العالمي في تمكين المجتمعات عبر التكنولوجيات المبتكرة المتقدمة، وهو ما أدى لتبني عدد كبير من التقنيات المستقبلية في حاضرنا، وخصوصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأشار دويدار أيضاً للدور الإقليمي والدولي الكبير للذي تقوم به "مجموعة اتصالات" في تمكين المجتمعات عبر تقنية الجيل الخامس ومدى تأثيرها على النمو المستدام لاقتصاديات المنطقة.

وتحدث في جلسة نقاش "مواجهة مخاطر تهديدات الأمن السيبراني" السيد/ كمران أحسن مدير تنفيذي أول حلول أمن المعلومات الرقمية في "اتصالات ديجيتال"، حول أهمية التصدي للهجمات الالكترونية والمخاطر السيبرانية المختلفة خصوصاً بعد التزايد الكبير لمخاطر الهجمات الالكترونية على مستوى العالم. كما تحدث ألبيرتو أراكي، نائب رئيس إنترنت الأشياء والدفع الذكي في "اتصالات ديجيتال" في جلسة نقاش انترنت الأشياء حول أهمية تبني الحلول الرقمية من خلال تقنية انترنت الأشياء وتقنية الجيل الخامس لتمكين المجتمعات.

يذكر أن "اتصالات" قد عقدت شراكة حصرية مع الاتحاد العالمي للهواتف المتحركةGSMA لتنظيم مؤتمر "موبايل 360 – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" خلال العامين 2018 و2019، ويستمر المؤتمر الذي تجري فعالياته في دبي في يومي 26 و 27 نوفمبر، وهو حدث مرموق يجمع رواد قطاع الاتصالات من جميع أنحاء العالم للتعرف على آخر تطورات الصناعة، ومناقشة تحديات وفرص أنظمة الاتصالات المتنقلة.

احتفت شركة "اتصالات" باليوم العالمي للطفل عبر توزيع عدد من كتب الأطفال لبعض مدارس التعليم الأساسي بدبي، حيث قام فريق المسؤولية المجتمعية بشركة "اتصالات" بإهداء مجموعة من الكتب القصصية المُصورة للأطفال.

وبهذه المناسبة، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس لاتصال المجموعة في مجموعة اتصالات:" نتشرف بأن نساهم في رسم البسمة على وجوه الأطفال من خلال هذه المبادرة الإنسانية التي تندرج تحت استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي نتبناها، والتي تأتي انطلاقاً من سعي "اتصالات" إلى تمكين الأطفال واسعادهم والتعلّم والارتقاء إلى آفاق جديدة باعتبارهم جيل المستقبل"

وتأتي هذه المبادرة كجزءً من سلسة من المبادرات المتعلقة بالأطفال التي دعمتها "اتصالات" منها "حملة فرحة" التي ساهم فيها موظفي "اتصالات" بشراء الهدايا وتوزيعها للأطفال، ودعم مسيرة "دبي العطاء من أجل التعليم" التي ترمي الى تحسين فرص حصول الأطفال على التعليم الأساسي بعدد من البلدان النامية والتي استفاد منها 18 مليون طفل في 57 دولة نامية، وكذلك "عرض ديزني المباشر" من "اتصالات" حيث قامت بالتكفل بدعوة 150 من الأطفال الأيتام من عدد من المؤسسات الخيرية والإنسانية من مختلف مناطق الدولة لحضور عرض ديزني في مركز دبي التجاري العالمي. كما قام فريق المسئولية المجتمعية بـ "اتصالات" بإهداء 400 لعبة أطفال لحضانات الأطفال.

كما قامت اتصالات في وقت سابق خلال العام الجاري بإطلاق خدمة "سيركل وذ ديزني" التي تمكّن أولياء الأمور من الاشراف على المحتوى الالكتروني وفترات الولوج الى شبكة الانترنت، حيث تعد هذه الخدمة الوسيلة المثلى في توفير حلول متابعة نشاطات الأطفال على شبكة الإنترنت، وذلك من خلال تنقية المحتوى المعروض وتعيين المواقع التي يمكن الوصول اليها، مما سيسهم في إحداث نقلة نوعية في مجال الأمن الإلكتروني للأطفال، فضلاً على الحفاظ على سلامتهم من تبعيات الاستخدام الخاطئ لشبكة الإنترنت"

، ‏‏أعلنت "اتصالات ديجيتال" عن دخولها في اتفاقية تعاون وشراكة تقنية متقدمة مع مجموعة اكسترامكس ‏‎(Xtramix Group)‎‏ ‏‏للمنتجات الإسمنتية ‏‏لتوفير تكنولوجيا إنترنت الأشياء المتطورة في الاسطول التابع للمجموعة. ‏

‏‏وبموجب الاتفاقية، ستقوم "اتصالات ديجيتال" بتوفير حلول تقنية متقدمة لإدارة اسطول المركبات عن بعد عبر تكنولوجيا إنترنت الأشياء بما فيها شاحنات النقل، وشاحنات خلط الإسمنت المتحركة، وعربات ضخ المياه. وتأتي هذه الاتفاقية كجزءً من استراتيجية "اتصالات ديجيتال" في تمكين التكنولوجيات الرقمية المتقدمة على أرض الواقع، علاوةً على دعم كافة القطاعات على تبني أحدث التقنيات لإدارة أعمالها بحيث ‏‏تزيد من كفاءتها التشغيلية مع تقليل التكلفة. ‏

‏‏كما ‏‏تقوم "اتصالات ديجيتال" بتوفير منصة للتحكم في عدد من التطبيقات التشغيلية لمجموعة اكسترامكس ويضم ذلك أنظمة تتبع المركبات، والمتابعة الذكية للسائقين، ونظام إشعار متطور، وأنظمة مراقبة الحالة الميكانيكية للمركبة، وحساسات لقياس مقدار تدفق المياه، ومراقبة النظام الهيدروليكي، ويتم تجميع وارسال هذه المعلومات عبر جهاز حاسوب بداخل المركبة والذي يرسل بدوره‏‎ ‎‏البيانات لمركز التحكم عن بعد التابع لـ "اتصالات ديجيتال". ‏

‏‏وفي هذا السياق صرح سلفادور ‏‏أ‏‏نجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال بمجموعة "اتصالات"، قائلاً: "لق‏‏د أسهمت تقنية ‏‏إنترنت الأشياء في‏‏ إثراء ‏‏قطاع ‏‏الانشاءات بشكل كبير،‏‏ لقدرتها على تخفيض التكلفة التشغيلية وزيادة الكفاءة الإنتاجية‏‏، ‏‏ ‏‏حيث ‏‏أدركت شركات الانشاءات دور هذه التقني‏‏ة‏‏ المتطورة في تدعيم موقفهم التنافسي،‏‏ وضرورة العمل‏‏ ‏‏على ‏‏دمج تقنيات إنترنت الأشياء في منظومة أعمالهم،‏‎ ‎‏مؤكداً بهذا السياق سعي "اتصالات ديجيتال" على ‏‏توسيع قاعدة الشراكة في المستقبل القريب ‏‏من خلال ‏‏ توفير خدمة الم‏‏تابعة‏‏ بكاميرات الفيديو ‏‎(Video Surveillance as a Service)‎‏ وتوفير الأجهزة القوية التي تتحمل الاستخدامات الشاقة". ‏

‏‏ومن جانبه قال عبد العزيز دجاني، المدير التنفيذي لمجموعة اكسترامكس، : " إن عملية إدماج مفهوم إنترنت الأشياء في منظومة عملياتنا سيفتح لنا باباً كبيراً من الفُرص وسيؤدي لتجويد مستوى عملياتنا والارتقاء بخدماتنا ومنتجاتنا في كل مراحلها من الإنتاج الى النقل الى التوصيل لمواقع الإنشاءات في جميع مناطق الدولة، وهو ما يُعزز من درجة الكفاءة لدينا وتطلعاتنا بأن نُلبي المستويات الرفيعة من الخدمات التي يتوقعها منا عملائنا، وهو الهدف الذي ننشده بالإضافة لتعزيز مستوى الحماية والأمان للسائقين العاملين لدينا"، مضيفاً أن "تقنيات إنترنت الأشياء التي ستوفرها "اتصالات ديجيتال" لمجموعة اكسترامكس عبر المنصة الرقمية الموحدة لـ "اتصالات" ستؤدي لتعزيز مستويات الكفاءة الإنتاجية لدينا في كافة المجالات".‏

‏‏يُذكر أن اكسترامكس هي من الشركات الرائدة في مجال توفير عدد من المنتجات الأسمنتية في دولة الإمارات، وقد اشتهرت الشركة بتبنيها لأحدث التكنولوجيات في كافة مراحل نموها، ومن ضمنها الاتفاقية الحالية مع "اتصالات ديجيتال" لتوفير الحلول التقنية المتقدمة عبر استخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء، وذلك بهدف ضمان تفوقها التنافسي واستعدادها للمستقبل. ‏

 أعلنت وحدة "اتصالات لخدمات المعلومات" التابعة لمجموعة "اتصالات" عن رعايتها الرقمية لسباق "الوحدة للجري" الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم وبتنظيم بنك دبي الإمارات الوطني.

ويهدف السباق، التي تجري فعالياته في واحة دبي للسليكون، إلى زيادة الوعي بأهمية مشاركة أصحاب الهمم من الأطفال والكبار في جميع المناشط المجتمعية والرياضية، وبدورها تقوم "اتصالات لخدمات المعلومات" بتقديم الدعم التقني لهذا الحدث عبر منصة connect.ae للبحث الرقمي.

وبهذه المناسبة صرّح راشد النقبي، مدير عام "اتصالات لخدمات المعلومات، قائلاً: "تشرفنا بأن نكون الرعاة الرسميين للتسويق الرقمي لسباق الوحدة للجري للمرة الثالثة على التوالي، الحدث المجتمعي الرائد في دولة الإمارات، والذي يُعنى بدعم أصحاب الهمم ودمجهم في كافة الميادين المجتمعية، مضيفاً أن رعاية "اتصالات لخدمات المعلومات" لهذا الحدث المتميز تأتي تماشياً مع القيم الإنسانية التي نتبناها، علاوةً على الاحتفاء بالتنوع المجتمعي في دولة الإمارات، ونتطلع لأن نستمر في دعمنا لهذه الفعالية الإنسانية في الأعوام القادمة".

من جانبه صرح رووث ديكنسون، مدير الفعاليات ببنك دبي الإمارات الوطني، قائلاً: " إن سباق الوحدة للجري التي ينظمها سنوياً بنك دبي الإمارات الوطني هي نشاط مجتمعي لكافة أفراد الأسرة ويُشجع أصحاب الهمم على الاندماج في المجتمع العام" مضيفاً أن "بنك دبي الإمارات دبي الوطني يقدم الدعم المستمر لأصحاب الهمم، مثل دعم مركز النور لتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ومركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء أصحاب الهمم". وأشاد ديكنسون بالرعاية الرقمية التي قدمتها "اتصالات لخدمات المعلومات" قائلاً: "نود أن نتقدم بجزيل شكرنا وعميق تقديرنا لـ "اتصالات لخدمات المعلومات" الذين كانوا معنا منذ البداية وساهموا بفاعلية كبيرة في نشر التوعية بأهمية التنوع والدمج المجتمعي عبر إشراك أصحاب الهمم في جميع مناشط الحياة".

قامت "اتصالات" مؤخراً بتوقيع اتفاقية مع "اينوك" لتزويد خدمة الواي-فاي عبر الحوسبة السحابية في منافذ البيع بالتجزئة التابعة للمجموعة. وسيتم بدء المشروع بمرحلة أولى تغطي متاجر "زووم"، على أن يتم توسعتها لاحقاً إلى منافذ التجزئة الأخرى ضمن شبكة "اينوك".

هذا وقد قام بتوقيع الاتفاقية كلٍ من عبد الله المانع، المدير العام لـ "اتصالات" في منطقة دبي، وزيد القفيدي، المدير التنفيذي لقطاع التجزئة في مجموعة "اينوك".

وتقوم "اتصالات" بموجب الاتفاقية بتوفير منصات الاستضافة الرقمية السحابية المبنية على الحلول السحابية من شركة سيسكو ميراكي (Cisco Meraki)، كما تقوم أيضاً بتقديم الدعم التقني لتحليل البيانات عبر منصة خدمات "اتصالات" لتحليل البيانات. وتهدف هذه الاتفاقية للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها متاجر "زووم" لعملائها، كما تهدف إلى تحسين الكفاءة التشغيلية عبر النُظُم الشبكية المدارة العاملة التي تعمل على مدار الساعة، والمبنية على الحوسبة السحابية التي تقدمها "اتصالات".

وفي ذات السياق، صرح عبد الله المانع، المدير العام لـ "اتصالات" في منطقة دبي، قائلاً: " نحن فخورون بأن نُقدم الحلول المبنية على أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا إلى منافذ التجزئة التابعة لـ ’اينوك‘ لتمكينها من تقديم الخدمات المميزة لعملائها عبر العمليات التحليلية للبيانات والتي ستساهم في تجويد القرارات على مستوى الإدارة المتعلقة بخدمة العملاء."

وأضاف المانع: " نُدرك في "اتصالات" مدى أهمية أن تتم إدارة شبكات النطاق المحلي (LAN) الموجهة لخدمة الموظفين والعملاء عبر تكنولوجيا إنترنت الأشياء لضمان أن تكون كافة عناصر المؤسسة موصولة رقمياً ببعضها البعض، وستُمكن الاتفاقية لسلسلة متاجر "زووم" الاستفادة من تقنيات "اتصالات" المتقدمة للتشبيك الرقمي عبر منصات الحوسبة السحابية، بحيث تُقدم لعملائها أفضل الخدمات المبنية على الحلول الرقمية الذكية".

ومن جانبه قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "نحن ملتزمون بتعزيز التحول الرقمي لإثراء تجربة عملائنا، وبدأنا فعلياً بلمس الآثار الإيجابية لهذا المنهج، وذلك من خلال اعتماد أحدث التقنيات، فإننا نؤكد أيضاً حرصنا على دعم رؤية دبي 2021 الرامية إلى جعل دبي مدينة ذكية. وكلنا ثقة بأن تعاوننا مع ’اتصالات‘ سيثمر عن تعزيز رضا عملائنا الراغبين بالبقاء على اتصال بالعالم من حولهم طيلة الوقت وخلال زيارتهم لمتاجرنا، في الوقت الذي نعزز فيه تركيزنا على الابتكار وتطبيق الحلول التقنية الحديثة التي تضمن أكبر قدر من التسهيلات للعملاء، على كافة المستويات".

استقبل مركز الابتكار التابع لشركة "اتصالات" أمس السيد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، بحضور المهندس سيف بن غليطة، المدير التنفيذي لشئون تطوير التكنولوجيا في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والسيد فرانسوا رانسي، مدير مكتب الاتصالات الراديوية للاتحاد.

وقام جاو، الذي أعيد انتخابه لفترة ثانية لمدة أربع سنوات خلال مؤتمر المندوبين المفوضين (PP-18) الذي يعقد في مركز دبي التجاري العالمي، بجولة تفقدية في "مركز اتصالات الابتكار" صحبه فيها السيد فرانسيسكو سالسيدو، نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال" إضافة الى عدد من كبار المسؤولين في الشركة. وأشاد جاو بما يقدمه المركز باعتباره أحد أهم الخطوات الناجعة في مضمار التطوير والتحديث الي يشهدها قطاع الاتصالات العالمي.

ويُسّلط "مركز اتصالات للابتكار" الذي أفتتح في ديسمبر من العام الماضي الضوء على أهم التقنيات الرقمية المبتكرة، حيث يمكن لعملاء اتصالات وشركائها أن يشهدوا عرض هذه الخدمات والتقنيات الذكية في بيئات تفاعلية، علاوةً على إمكانية الوصول إلى أفضل المنصات والأصول الرقمية ذات الخيارات القيمة التي تركز على التنقل والخدمات السحابية ومراكز البيانات والأمن الرقمي، وأيضاً التسويق الرقمي والمدفوعات الرقمية والأجهزة المتصلة M2M وانترنت الأشياء IoT.

وتتماشى هذه المبادرة مع رؤية الإمارات 2021، حيث حددت الاستراتيجية الوطنية للابتكار التكنولوجيا الرقمية باعتبارها واحدة من أهم سبعة قطاعات وطنية أساسية، وهو الأمر الذي ينسجم مع استراتيجية "اتصالات" الطموحة الرامية الى "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"

كشفت "اتصالات" عن توقيعها اتفاقية تعاون استراتيجية مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية للتنسيق في مجالات تركيب وصيانة الأنظمة الإلكترونية والشبكات، وتبادل المعرفة، والعمل المشترك لتحسين الكفاءة التشغيلية وخدمات العملاء.

وتعمل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وهي إحدى الشركات العاملة تحت مظلة مجموعة "صناعات" المملوكة لحكومة أبوظبي، في مجال تقديم مختلف الحلول الهندسية لقطاع النفط والغاز، ويشمل ذلك الإنشاءات وتركيب الأنابيب والأنظمة وخدمات النقل وغيرها للمؤسسات العاملة في حقول النفط أو الغاز البحرية و البرية، وتمتلك "صناعات" 70% من حصة الشركة بينما تمتلك النسبة المتبقية شركة إتحاد المقاولين (Consolidated Contractors Company).

وبهذه المناسبة، صرح المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، قائلاً: " لقد شهد قطاع النفط والغاز تطوراً كبيراً بعد التحول الرقمي وتبني التكنولوجيات المتقدمة التي أحدثتها الثورة الصناعية الرابعة، مما أدى لرفع مستويات الكفاءة التشغيلية للعمليات الإنتاجية في قطاع النفط والغاز، فأحدثت تغييراً جذرياً في القطاع عبر عمليات الاستشعار عن بعد، والإرسال المباشر للبيانات، والمركبات ذاتية القيادة، والذكاء الاصطناعي، والتقديرات الذكية المبنية على تحليل البيانات، وغيرها من تقنيات متطورة أدت للارتقاء بكافة عمليات شركات القطاع".

وأضاف المهندس أحمد الظاهري: “وفي هذا الإطار يسعدنا أن نعقد هذه الاتفاقية مع "اتصالات" الرائدة في مجال حلول تكنلوجيا المعلومات والاتصالات، بغرض تعزيز كفاءة عملياتنا الرقمية عبر تطبيق أحدث وأفضل المعايير الدولية في هذا المجال".

بدوره، أشاد سلطان محمد الظاهري، مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي، بالاتفاقية قائلاً: "إن هذه الشراكة مع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تأتي في إطار استراتيجية "اتصالات" المعلنة، والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، حيث نعمل على تحقيق هذه الرؤية الاستراتيجية من خلال توظيف كافة الإمكانات والقدرات الرقمية التي نمتلكها لصالح تمكين المنظومات الرقمية في مختلف القطاعات في الدولة.

وأضاف سلطان الظاهري: " نُدرك الأهمية الاستراتيجية التي تُمثلها عملية التحول الرقمي لشركات قطاع النفط والغاز، وما يعنيه ذلك من توسع كبير في رفع سقف الحدود الإنتاجية وكفاءة العمليات التشغيلية، ولذلك نعمل جنباً الى جنب مع كافة عملائنا وشركائنا بغرض الارتقاء بأعمالهم وتبني الحلول والخدمات الرقمية".

أكتوبر 2018

أعلنت "اتصالات" اليوم عن رعايتها لمؤتمر ومعرض "المرأة الإماراتية المستقبل الآن" الذي تنطلق فعالياته يوم الخميس 1 نوفمبر 2018 في العاصمة أبوظبي.

وتنعقد فعاليات الدورة الثالثة للمؤتمر تحت شعار "المرأة الإماراتية...رؤية مستقبلية على نهج زايد"، والتي تأتي تزامناً مع "عام زايد"، برعاية كريمة وحضور من سمو الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، وسمو الشيخ أحمد بن راشد المعلا وسمو الشيخة عائشة بنت راشد المعلا وسمو الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم وعدد من كبار المسؤولين وممثلي البعثات الدبلوماسية، كما يأتي المؤتمر بعد احتفالات الدولة في 28 أغسطس الماضي بيوم المرأة الإماراتية.

وبهذه المناسبة، صرّح سلطان محمد الظاهري، مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي، : نتشرف في "اتصالات" برعاية الدورة الثالثة لمؤتمر المرأة الإماراتية المستقبل الآن، الذي يأتي لتسليط الضوء على الخطوات العملاقة التي اتخذتها دولة الإمارات في مجال تمكين المرأة، ولإبراز التقدم الكبير والإنجازات المشهودة في مسيرة المرأة الإماراتية في كافة المجالات والقطاعات، مؤكداً بهذا السياق أن رعاية "اتصالات" لهذا الحدث المتميز تأتي متماشية مع استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها الشركة، والتي تتضمن في أحد محاورها الرئيسية بأن تكون مساهماً فاعلاً في تمكين كافة شرائح المجتمع الإماراتي، وراعياً لاهم الأحداث الوطنية التي تحتضنها الدولة".

وتتمركز فعاليات المؤتمر على خمسة محاور أساسية للوصول إلى رؤية مستقبلية للمرأة ودورها في المجتمع، وهي: نمط الحياة، والصحة، والتعليم، والأعمال التجارية، وتمكين المرأة والتنمية المستدامة. تُنظم المؤتمر خدمة "أمان" - القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومؤسسة السرطان الإيجابي، وفريق "أسعد شعب" التطوعي.

حققت "اتصالات" انجازاً جديداً بفوزها بجائزة "أفضل شركة قطاع خاص في مبادرات التوطين" في منطقة الخليج العربي وذلك في القمة الحكومية الدولية السادسة للموارد البشرية 2018 التي انعقدت مؤخراً في العاصمة أبوظبي، وذلك بتنظيم وزارة التوطين والموارد البشرية بدولة الإمارات العربية المتحدة، و بمشاركة 350 من كبار الخبراء والمختصين الدوليين في كافة مجالات إدارة الموارد البشرية من جميع أنحاء العالم.

وتفصيلاً، فازت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات" بجائزة أفضل شركة في تنفيذ مبادرات التوطين ضمن قائمة مختصرة ضمت عدداً من كبريات شركات القطاع الخاص المتنافسة العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في اليوم الثاني لانعقاد القمة، ضمن جوائز الخليج للموارد البشرية في القطاعين الحكومي والخاص في دورتها السادسة.

حيث استحقت اتصالات هذه الجائزة بعد نجاحها في تنفيذ سياسات وإجراءات مبتكرة لتوظيف المواهب الوطنية، بالإضافة الى تبني "اتصالات" لبرامج التوطين المختلفة، وتضمين خطة التوطين في استراتيجيتها الأساسية، فضلاً عن إطلاقها برامج خاصة للمواطنين كـ "برنامج قادة المستقبل" لتمكين العنصر المواطن ليصبح أحد قادة المستقبل.

وفي هذا السياق صرح يونس عبدالعزيز النمر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في مجموعة "اتصالات"، قائلاً: " نفخر في "اتصالات" بتحقيقنا هذا الإنجاز الصادر من هذا التجمع الإقليمي، وقد نالت "اتصالات" جائزة "أفضل مؤسسة خاصة في مبادرات التوطين" على نطاق الخليج، لتنفيذها لعددٍ كبيرٍ من مبادرات التوظيف لمواطني دولة الإمارات، حيث أسفرت هذه الجهود في رفع نسبة التوطين إلى 48% من مجموع عدد موظفي الشركة في جميع الإدارات".

وأضاف النمر: "إن مبادرات التوطين التي قامت بها "اتصالات" إنما تأتي معطوفة على القناعة الراسخة لديها بأن التوطين واجباً والتزاماً وطنياً، مشيراً إلى أن الشركة قد قطعت شوطاً طويلاً من السير خلف توجهات القيادة الرشيدة التي تهدف لرفع نسبة توظيف المواطنين في جميع مؤسسات القطاع الحكومي والقطاع الخاص، وعكفت على تنفيذ استراتيجية دائمة تتمحور حول المساهمة الفاعلة في الاقتصاد الوطني والزيادة في نسبة توظيف مواطني الدولة عبر كافة دوائر الشركة في جميع مناطق الدولة، لافتاً إلى أن "اتصالات" قد شاركت في كافة مبادرات التوطين من مختلف الجهات الحكومية بالدولة، مثل مبادرة المسرعات الحكومية بمتابعة وزارة الموارد البشرية والتوطين لرفع نسبة التوطين في الدولة، والتي اجتزنا فيها أسقف التوقعات المعلنة خلال أول 100 يوم في العام الحالي 2018، كما تشرفنا بأن نكون جزءاً فاعلاً في مبادرة (أبشر) التي قضت باستقطاب وتدريب مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص، وقد حققت "اتصالات" النتائج المرجوة منها على الوجه الأكمل وفق المعدل الزمني للمبادرة التي تمت برعاية وزارة شئون الرئاسة".

وكانت "اتصالات" قد قامت بإنشاء مراكز جديدة متطورة لخدمة العملاء في كلٍ من رأس الخيمة والفجيرة والعين، بهدف توظيف المواطنين في هذه المناطق، لتنضم الى بقية مبادرات التوطين في الشركة.

وفي مجال التدريب قامت "اتصالات" بتدريب أكثر من 6400 مواطن ومواطنة في الفترة من يناير 2015 إلى ديسمبر 2017 حيث تلقوا مجموع 2025 من الدورات التدريبية المتوسطة والمتقدمة، ومنذ بداية هذا العام 2018 تم الحاق أكثر من 1550 من مواطني الدولة لبرامج تدريبية غطت ما مجموعه 6290 يوماً تدريباً.

كما قامت "اتصالات" برفع معدل نسبة التوطين خلال السنوات الأربع السابقة إلى 48%، وبلغت نسبة المواطنين 74% من موظفي الدرجات القيادية العليا، و50% من الدرجات القيادية المتوسطة، كما وصلت نسبة المواطنات العاملات في "اتصالات" 73% من بين المجموع الكلي للنساء العاملات في الشركة.

كما نفذت "اتصالات" "برنامج قادة المستقبل" بالتعاون مع كبرى المؤسسات البحثية والأكاديمية العالمية، ومنذ بداية البرنامج تم تخريج نحو 400 مواطن، و103 من المواطنين سيتم تخرجهم في الربع الأول من العام 2019.

أعلنت "اتصالات لإدارة المرافق" اليوم، وهي وحدة أعمال تابعة لـ "اتصالات للخدمات القابضة"، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة (Grupo Eulen)، وهي إحدى كبريات الشركات العالمية في مجال خدمات إدارة المرافق، لتوفير حلول إدارة المرافق الشاملة لشركات الاتصالات وكافة القطاعات الأخرى بأحدث الوسائل التي تضمن تحقيق الكفاءة التشغيلية المقرونة مع تخفيض تكاليف التشغيل.

وقام بتوقيع الاتفاقية كلٍ من عبد الله هاشم، الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات للخدمات القابضة"، وإميليو غارسيا بيروليس الرئيس التنفيذي لقطاع الشرق الأوسط وشبه جزيرة إيبيريا في شركة Grupo Eulen.

وبموجب الاتفاقية، ستتمكن "اتصالات لإدارة المرافق" بالتعاون مع Grupo Eulen من تقديم أجود المنتجات والخدمات للعملاء بما يتماشى مع التغييرات المتنامية في احتياجات السوق، كما سيتمكن كلا الطرفين من الوصول الى قطاعات جديدة في سوق إدارة وخدمات المنشئات.

وقال علي حسن الهرمودي، مدير عام "اتصالات لإدارة المرافق"، في تعليقه على الاتفاقية: "لقد سعدنا بهذه الاتفاقية التي ستعزز من مستوى محفظة الخدمات التي نقدمها لعملائنا"، مشيراً أن "شركة Grupo Eulen ولكونها أحد الرواد العالميين في قطاع إدارة المنشئات فهي تمتلك مزيجاً مميزاً من الخبرات والإمكانيات التي ستعزز من مستوى خبراتنا مما سيؤدي بدوره الى تقديم خدمات متميزة لعملائنا من حيث تقوية الكفاءة التشغيلية، عبر استخدام أحدث التقنيات السحابية الذكية المتكاملة".

وأضاف الهرمودي: "إن استراتيجيتنا في "اتصالات لإدارة المرافق" هي العمل الدؤوب لتقديم أفضل الخدمات لعملائنا باستخدام أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في قطاع إدارة المنشئات مقرونةً مع أفضل الحلول البرمجية التي سنقدمها عبر تعاوننا مع شركة Grupo Eulen ".

ومن ناحيته قال إميليو غارسيا بيروليس الرئيس التنفيذي لقطاع الشرق الأوسط وشبه جزيرة إيبيريا في شركة Grupo Eulen : "نحن سعداء بهذه الشراكة مع "اتصالات لإدارة المرافق" لأنها ستُمكن الشركتين من تطوير أفضل الوسائل التقنية لتلبية المتطلبات في مختلف القطاعات، كما ستُمكننا من تقديم أفضل العروض التي تُلبي احتياجات السوق".

وقال بيروليس مضيفاً: "هنالك فرص كبيرة جداً في السوق الإماراتي لتقديم الخدمات عبر الاستعانة بشركات محلية متخصصة، وخصوصاً في قطاع إدارة المنشئات وتقديم الخدمات للمؤسسات التجارية الكبيرة. وقد تنامت هذه الفرص بصورة جلية في السنوات الأخيرة، ونتطلع عبر شراكتنا مع "اتصالات لإدارة المرافق" أن نقوم سويا بلعب الدور البارز في تعزيز وتطوير هذه الخدمات".

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر 2018.

أبرز التطورات والنتائج المالية

وصلت الإيرادات الموحدة للمجموعة خلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018 إلى 39.4 مليار درهم بنسبة نمو بلغت 3% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017.

بلغت الأرباح الصافية الموحدة خلال التسعة أشهر المنتهية بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 6.6 مليار درهم، وبنسبة نمو بلغت 2% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

بلغ عدد المشتركين الإجمالي لـ "مجموعة اتصالات" 144 مليون مشترك بنسبة نمو بلغت 3% مقارنة بالعام الماضي.

"مجموعة اتصالات" تحصل على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع لبرنامج إعادة شراء الشركة لأسهمها.

مجلس إدارة "مجموعة اتصالات" يوصي برفع القيود عن حقوق تصويت المساهمين الأجانب "اتصالات مصر" و "المصرية للاتصالات" يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم خدمات الصوت الثابت الافتراضي.

"اتصالات مصر" تطلق أول خدمة اتصال صوتي عبر الجيل الرابع (VoLTE).

"إكسبو 2020 دبي" أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، تستخدم شبكات الجيل الخامس من "اتصالات".

"اتصالات" تُطلق مبادرة "المستقبل الآن" التي تتضمن أربع محاور رئيسية: برنامج الشركات الناشئة، ومعمل للتطوير، ومركز للابتكار المتقدم ومنصة إنترنت الأشياء IoT.

• مايكروسوفت و"اتصالات" تتيحان خاصية الدفع عبر الهاتف المتحرك لخدمات ومنتجات "إكس بوكس" لأول مرة في المنطقة.
• "اتصالات" توفّر هواتف iPhone XS و iPhone XS Max وساعة Apple Watch Series 4 في دولة الإمارات.
• "اتصالات" تدعم اللجنة البارالمبية الإماراتية المشاركة في الألعاب الآسيوية في إندونيسيا 2018".
• "اتصالات" تطلق خدمة "الفاتورة الصوتية" لأصحاب الهمم من المكفوفين مجاناً.
• اتصالات تطلق "الباقة الإضافية السنوية للبيانات" لأول مرة في دولة الإمارات.



تصريح الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات":وتعليقاً على النتائج المالية، قال المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات": "تُواصل مجموعة" اتصالات "أداءها القوي في الربع الثالث من هذا العام بفضل الجهود الاستثنائية التي بذلتها سعياً الى تمكين منظومة الخدمات الرقمية عبر كافة أعمالها".

"واليوم ومع استعدادات المجموعة الى الانتقال الى عصر الجيل الخامس، فإننا على مشارف عهد جديد من انبثاق القدرات الرقمية، التي ستحدث نقلة نوعية في كافة القطاعات، وتثري عموم المجتمع على نطاق واسع، مؤكداً بهذا السياق أن قدرات "اتصالات" الشبكية وفرق العمل المختلفة على أتم الجاهزية والاستعداد لإدارة ومواكبة طموحات وتطلعات العملاء الحالية والمستقبلية".

ولفت العبدولي، "أنه وفي ظل ما توليه "مجموعة اتصالات" من تركيز كبير للمحافظة على زخم أعمالها وتعظيم القيمة المضافة للعملاء والمساهمين على حد سواء، فقد واصلت في ابتكار الحلول الذكية ودعم المنظومة الرقمية المتطورة لدفع عجلة النمو، وتمهيد الطريق لآفاق المستقبل الرقمي وقيادة ثورة الجيل الخامس".

وأضاف: "إن اتصالات تتقدم " بثقة وثبات نحو الغد، عبر إثراء كافة المجتمعات التي تخدمها، مع التركيز على مواصلة الاستثمار في الخدمات الذكية والتقنيات المستقبلية المبتكرة، علاوةً على اقتناص الفرص المتاحة لتعزيز الإيرادات، والارتقاء بتجربة العملاء الشاملة".

واختتم العبدولي قائلاً: "أتقدم بجزيل الشكر الى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على الرؤية الاستراتيجية الثاقبة التي وضعت الدولة في مصاف الدول الأكثر تقدماً في تبني الخدمات الرقمية، وهو الأمر الذي ألهمنا في تعزيز إمكاناتنا الشبكية وتقديم خدمات متطورة، كما أود أن أشكر العملاء والمساهمين على ثقتهم الكبيرة التي حفّزت مجموعة اتصالات على مواصلة التقدم والنجاح".

قاعدة المشتركين - الربع الثالث من العام 2018

وصل عدد مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات العربية المتحد إلى 12.5مليون مشترك، في حين بلغ عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" نحو 144 مليون مشترك، بزيادة سنوية بلغت %3 الإيرادات والأرباح - الربع الثالث من العام 2018

وصلت الإيرادات الموحدة لــ "مجموعة اتصالات" في الربع الثالث من عام 2018 إلى 13.2 مليار درهم، بنسبة زيادة بلغت 2% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين بلغ صافي الأرباح الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي الى 2.3 مليار درهم في الربع الثالث من عام 2018 بهامش صافي ربح 17 %

أبرمت "اتصالات" اتفاقية تعاون وشراكة استراتيجية مع شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» لتوفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتكاملة والتقنيات الرقمية المختلفة في مجال الرعاية الصحية لمستشفى العين الجديد، و الذي تتولى شركة «مساندة» أعمال تنفيذه بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» على مساحة قدرها 347 الف متر مربع.

ووقع الاتفاقية كل من سعادة سلطان محمد الظاهري مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي، والمهندس علي الحاج المحيربي المدير التنفيذي لقطاع إدارة إنشاء المباني في شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» وذلك في جناح «اتصالات»، المشارك في معرض أسبوع جيتكس للتقنية الذي نُظمت فعالياته من 14 إلى 18 أكتوبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي.

وتأتي هذه الخطوة الاستراتيجية تماشياً مع الجهود التي تبذلها اتصالات للمساهمة في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في مجال الرعاية الصحية، والرامية إلى توفير خدمات صحية عالية الجودة وفقاً لأرقى المواصفات العالمية، وفي مختلف مناطق الدولة وضمان وصولها إلى المواطنين أينما كانوا.

وتعليقاً على ذلك، قال سلطان الظاهري: "تتشرف «اتصالات» بالعمل بشكل وثيق مع «مساندة» للمساعدة في تلبية متطلبات مستشفى العين الجديد، حيث يتماشى هذا المشروع الهام مع أهداف اتصالات طويلة الأمد، إذ تلتزم «اتصالات» في ظل الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة على تمهيد الطريق من أجل توفير حلول وتطبيقات رقمية ذكية لخدمة كافة القطاعات في الدولة، ومنها القطاع الصحي تماشياً مع استراتيجية «اتصالات» الهادفة إلى «قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات»، لافتاً إلى أن «اتصالات» ستعمل من خلال هذا المشروع أيضاً، على تقديم حل متكامل لخدمات التصميم والبناء والتنفيذ والاختبار، وخدمات ما بعد البيع".

من جهته، أكد المهندس علي الحاج المحيربي، المدير التنفيذي لقطاع إدارة إنشاء المباني في شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» أهمية الشراكة في تحقيق رؤية وأهداف الدولة في التحول الذكي الذي يستهدف تحسين جودة الحياة والخدمات لسكان الإمارات، وتعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني بما يسهم في إسعاد المتعاملين والسعادة والرخاء لمجتمع الإمارات، خصوصاً في المجال الصحي، ووصولاً إلى الريادة العالمية في جميع المجالات.

وأشار إلى أن الاتفاق بين شركة اتصالات وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» يجسد حرص «مساندة» على الشراكة الاستراتيجية مع اتصالات في جميع المجالات لتقديم بنية تحتية حديثة وعصرية تواكب كافة التطورات المستقبلية وأيضاً تتيح التوسع في نطاق عملها لتشمل كافة مجالات خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحلول الأمن الإلكترونية ومراكز البيانات والتطبيقات.

وشدد المحيربي على أهمية التنسيق المستمر مع جميع الجهات لتكريس ريادة الدولة وتحقيق التكامل في الخدمات بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، لافتا إلى أن المرحلة المقبلة مليئة بالتحديات التي تحتاج إلى تعزيز التعاون وتكثيف الجهود التي ترتقي بالأداء الحكومي وتسمو بحجم الإنجاز وتدعم وتعزز التنمية المستدامة في الدولة.

ولفت إلى أنه بموجب شروط الاتفاقية، ستقوم «اتصالات» بتنفيذ التصميم والتوريد والتركيب والاختبار والتشغيل بأحدث التقنيات المتعلقة بأجهزة تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات ومعدات الشبكات كحل متكامل لتقنية المعلومات والاتصالات لمستشفى العين الجديد.

وتتوافق بموجب مذكرة التفاهم بين «اتصالات» و«مساندة» توجهاتهما الرامية إلى تسهيل وتحسين أداء كلاً من الكوادر الطبية والإدارية بالمستشفى وإسعاد المتعاملين من المرضى والزائرين.

ويعتبر الاتفاق المبرم بين «اتصالات» و«مساندة» إضافة جديدة لمستشفى العين الجديد تمتد ثماره لدعم اتخاذ القرار الطبي للأطباء والطواقم الطبية المساعدة والإداريين، إلى جانب توفير الوقت والجهد على المريض، وتسريع إجراءات العلاج، وإمكانية الاطلاع على الملف الطبي من أي مكان وزمان وغيرها.

أعلنت "اتصالات" عن إطلاقها لـ "جائزة اتصالات للشركات الصغيرة والمتوسطة 2018" لإبراز الإنجازات المُميزة للشركات والأفراد العاملين في هذا القطاع بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وستُخصص الجوائز لسبعة فئات من الشركات العاملة في هذا القطاع المحوري الاستراتيجي بالإضافة لإنجازات أصحاب الشركات، وهي: جائزة الشركة الصغيرة والمتوسطة، وجائزة التحول الرقمي، وجائزة الشركة الناشئة، وجائزة الابتكار المميز، وجائزة التأثير الاجتماعي الإيجابي، وجائزة الريادة الشابة، وجائزة الابداع التقني.

وقال عصام محمود، نائب رئيس أول لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "الاستثمارات في الأعمال الصغيرة والمتوسطة هي أحد أهم العوامل للنمو الاقتصادي ولخلق فُرص عمل جديدة وإنعاش اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلينا جميعاً أن نُقدم الدعم اللازم لهذا القطاع الحيوي وأن نعلن عن تقديرنا لمجهوداتهم وإنجازاتهم في هذا المجال".

وأضاف عصام محمود: "يشرفنا في "اتصالات" أن نُطلق "جائزة اتصالات للشركات الصغيرة والمتوسطة 2018" والتي تأتي في إطار تعزيز مبادراتنا كأحد المؤسسات الكبرى المساهمة في تكوين ونمو قطاع الأعمال في الدولة. كما تأتي هذه الجوائز تماشياً مع استراتيجيتنا الدائمة في تقديم كافة عناصر الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك للشركات الناشئة، وهو ما يعزز موقعنا الريادي كأحد أهم شركاء النمو والتطور للمستثمرين الجدد في هذا القطاع الاستراتيجي المهم".

يُذكر أن قطاع الأعمال الناشئة والصغيرة والمتوسطة هو أحد المحركات الرئيسية الداعمة لنمو الاقتصاد في دولة الإمارات، حيث تشير التقارير أنه من المتوقع تدشين 100 ألف شركة جديدة في دولة الإمارات خلال الثلاثة أعوام القادمة، وتُولي "اتصالات" اهتماماً خاصاً ومتزايداً لعملائها من قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الذين يفوق مجموعهم أكثر من 300 ألف شركة، حيث تعمل معهم جنباً إلى جنب لمساندتهم في التحول الرقمي.

وتتيح "اتصالات" للأفراد والشركات من قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة فرصة التقدم للفوز بهذه الجوائز في موعدٍ أقصاه 15 نوفمبر 2018.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن شراكتها مع "محطة أبوظبي للسفن السياحية" التابعة لموانئ أبوظبي لتقديم باقة الزوار والتي تتضمن شريحة الهاتف المتحرك الخاصة بالزوار وقسائم خصومات حصرية لأطقم العمل والزوار القادمين إلى محطة أبوظبي للسفن السياحية.

ويمكن للزوار الحصول على هذه الباقة من مقر اتصالات داخل صالة المسافرين بمحطة أبوظبي للسفن السياحية. وتعدّ "اتصالات" أول مشغّل يقدم هذا النوع من الخدمات المخصصة للزوار القادمين إلى أبوظبي. وبالإضافة إلى شريحة الهاتف الخاصة بالزوار، تتضمن الباقة قسائم خصومات على مجموعة واسعة من الأنشطة التي تضم وجهات ترفيهية ومطاعم وتسوق وغيرها من الخدمات. وتخطط محطة أبوظبي للسفن السياحية إلى توفير خدمات "اتصالات" ونقاط الوصول الأخرى للسياح القادمين إلى الإمارة.

وتعليقاً على ذلك، قال سلطان محمد الظاهري مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي: "نفخر بشراكتنا مع محطة أبوظبي للسفن السياحية التابعة لموانئ أبوظبي من خلال إطلاق باقة الزوار والتي تعد الأولى من نوعها لزوّار رحلات السفن البحرية في العاصمة أبوظبي. كما نتشرف بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة للمساهمة في ترسيخ الصورة الحضارية التي تتفرد بها الدولة على خارطة السياحة ولتعزيز قطاع السياحة البحرية تماشياً مع توجهات القيادة لرفع مؤشر السعادة في الدولة. كما ويسعدنا أيضاً في إطار عام زايد أن نرحب بطريقتنا الخاصة بالزائرين لهذا البلد المضياف عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية من مختلف أنحاء المنطقة والعالم من خلال تقديم باقة الزوار."

من جانبها قالت نورة راشد الظاهري، مديرة محطة أبوظبي للسفن السياحية – موانئ أبوظبي، "نعيش اليوم في عالم متصل يتطلع فيه المسافرون والطواقم إلى مشاركة مغامراتهم أثناء السفر لحظة بلحظة مع عائلاتهم وأصدقائهم. لذا يسعدنا التعاون مع اتصالات لتقديم باقة الزوار كخدمة إضافية مقدمة لطاقم العمل والمسافرين عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية.

وأضافت: "لقد شهدت محطة أبوظبي للسفن السياحية زيادة ملحوظة في أعداد المسافرين على متن السفن السياحية في العام الماضي وسيكون الموسم الحالي أكثر تألقاً بفضل تواجد المزيد من السفن السياحية والمسافرين والطواقم على متنها ويعتبر هذا الوقت مثالياً لإطلاق باقة الزوار من اتصالات.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن شراكتها مع "محطة أبوظبي للسفن السياحية" التابعة لموانئ أبوظبي لتقديم باقة الزوار والتي تتضمن شريحة الهاتف المتحرك الخاصة بالزوار وقسائم خصومات حصرية لأطقم العمل والزوار القادمين إلى محطة أبوظبي للسفن السياحية.

ويمكن للزوار الحصول على هذه الباقة من مقر اتصالات داخل صالة المسافرين بمحطة أبوظبي للسفن السياحية. وتعدّ "اتصالات" أول مشغّل يقدم هذا النوع من الخدمات المخصصة للزوار القادمين إلى أبوظبي. وبالإضافة إلى شريحة الهاتف الخاصة بالزوار، تتضمن الباقة قسائم خصومات على مجموعة واسعة من الأنشطة التي تضم وجهات ترفيهية ومطاعم وتسوق وغيرها من الخدمات. وتخطط محطة أبوظبي للسفن السياحية إلى توفير خدمات "اتصالات" ونقاط الوصول الأخرى للسياح القادمين إلى الإمارة.

وتعليقاً على ذلك، قال سلطان محمد الظاهري مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي: "نفخر بشراكتنا مع محطة أبوظبي للسفن السياحية التابعة لموانئ أبوظبي من خلال إطلاق باقة الزوار والتي تعد الأولى من نوعها لزوّار رحلات السفن البحرية في العاصمة أبوظبي. كما نتشرف بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة للمساهمة في ترسيخ الصورة الحضارية التي تتفرد بها الدولة على خارطة السياحة ولتعزيز قطاع السياحة البحرية تماشياً مع توجهات القيادة لرفع مؤشر السعادة في الدولة. كما ويسعدنا أيضاً في إطار عام زايد أن نرحب بطريقتنا الخاصة بالزائرين لهذا البلد المضياف عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية من مختلف أنحاء المنطقة والعالم من خلال تقديم باقة الزوار."

من جانبها قالت نورة راشد الظاهري، مديرة محطة أبوظبي للسفن السياحية – موانئ أبوظبي، "نعيش اليوم في عالم متصل يتطلع فيه المسافرون والطواقم إلى مشاركة مغامراتهم أثناء السفر لحظة بلحظة مع عائلاتهم وأصدقائهم. لذا يسعدنا التعاون مع اتصالات لتقديم باقة الزوار كخدمة إضافية مقدمة لطاقم العمل والمسافرين عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية.

وأضافت: "لقد شهدت محطة أبوظبي للسفن السياحية زيادة ملحوظة في أعداد المسافرين على متن السفن السياحية في العام الماضي وسيكون الموسم الحالي أكثر تألقاً بفضل تواجد المزيد من السفن السياحية والمسافرين والطواقم على متنها ويعتبر هذا الوقت مثالياً لإطلاق باقة الزوار من اتصالات.

وقعت كلاً من "اتصالات" وبلدية عجمان اليوم مذكرة تفاهم بين الطرفين لتصبح بموجبها بلدية عجمان شريكاً لتسويق باقات eLife.

حيث ستوفر الشراكة الاستراتيجية بين "اتصالات" وبلدية عجمان لمشتركي "اتصالات" بمن فيهم السكان الجُدد، خيارات سهلة ومرنة لشراء واستخدام خدمات وباقات "اتصالات"، كما ستؤدي الشراكة بين الطرفين لتعزيز مستوى الخدمات لدى بلدية عجمان، إضافة الى المساهمة في رفع مستوى السعادة لجميع السكان بإمارة عجمان.

قام بتوقيع الاتفاقية سعادة عبد الرحمن النعيمي، المدير العام لبلدية عجمان، وسعادة عبدالعزيز حمد تريم، مدير عام "اتصالات" في الإمارات الشمالية ومستشار الرئيس التنفيذي، وذلك في معرض جيتكس للتقنية 2018 المقام حالياً في الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر الجاري بمركز دبي التجاري العالمي.

قدّمت "اتصالات ديجيتال" لزوار جناح "اتصالات" في معرض جيتكس 2018 حلول مبتكرة لتمكين التحول الرقمي في منظومة التعليم، وحظي الزوار بفرصة مشاهدة وتجربة أحدث التقنيات الرقمية في مجال التعليم، التي ستُحدث تغييراً جذرياً في منظومة التعلّم في الفصل الدراسي المستقبلي.

وقدمت "اتصالات ديجيتال"، وهي وحدة أعمال تابعة لـ "اتصالات"، هذه التجربة التعليمية المستقبلية التي قام بتصميمها خبراء دوليين في مجال التعليم الرقمي من شركة أبل.

واستخدم المشاركون في التجربة الحواسيب اللوحية (آيباد)، ليكون متاحاً لهم الاستمتاع بما تقدمه التقنيات الرقمية المستقبلية المتطورة لعدد من المراحل الدراسية. في المرحلة الأولية كان محور التجربة هو "جسم الانسان"، وفي المرحلة المتوسطة "رحلة الى المريخ"، بينما تمحورت تجربة المرحلة الثانوية على "التعلم من الطبيعة"، واستغرقت من 5 إلى 10 دقائق.

وتلتزم "اتصالات ديجيتال" بلعب دور أساسي في عملية التحول الرقمي في قطاع التعليم، عبر تقديم أحدث الحلول والوسائل الرقمية بغرض تقديم تجربة تربوية مميزة للطلاب والمدرسين والآباء والاداريين بالمؤسسات التعليمية، والتي ستحدث تغييراً الى الأفضل في عالمنا وفي مستقبل الأجيال".

وفي هذا السياق صرّح د. أحمد بن علي نائب الرئيس الأول – اتصال المجموعة في مجموعة "اتصالات": "إن الهدف من العرض الذي قدمناه في ركن التعليم بجناح "اتصالات" هو الترويج للوسائل الثورية الحديثة والربط بين البيئة المدرسية والمنهج الدراسي، وما بين الوسائط التكنولوجية الحديثة في العملية التربوية التعليمية مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي وغيرها".

ويذكر أن المنصات التعليمية الرقمية المبتكرة التي قدمتها "اتصالات ديجتال" في معرض جيتكس للتقنية لهذا العام هي من نتاج أبحاث مستفيضة قام بها خبراء من كل أنحاء العالم ضمن مبادرات شركة أبل لتطوير العملية التعليمية عبر الوسائل الرقمية الحديثة، ويقوم خبراء شركة أبل للتعليم باستخدام منتجات أبل مثل الحاسوب اللوحي "آيباد" وجهاز حاسوب "ماك" للارتقاء بمستوى ووسائط التربية والتعليم.

وتقوم "اتصالات ديجيتال" بالتعاون مع شركة CENTURY Tech بتجربة تعليمية فريدة مبنية على المنصات السحابية، والتي تجمع ما بين الذكاء الاصطناعي ونظريات علم الأعصاب المعرفية والبيانات الضخمة، وذلك في فصل دراسي تقليدي. ومن الحلول الأخرى أيضاً هي التعليم بالوسائل المبتكرة، والتعليم الممزوج، والتعليم عبر التوصيات أو التدخلات المباشرة التي تقدمها وسائط الذكاء الاصطناعي في الفصل الدراسي المستقبلي.

أعلنت "اتصالات"، مزوّد خدمات الاتصالات الرائد في الإمارات العربية المتحدة وإحدى أكبر الشركات في منطقة الخليج العربي، عن عقد اتفاقية استراتيجية مع "سايج الشرق الأوسط" بهدف تقديم حلول "سايج" المحاسبية التي تحقق الامتثال الكامل مع ضريبة القيمة المضافة الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومن خلال هذه الاتفاقية، يمكن الآن لعملاء "اتصالات" من الشركات الصغيرة والمتوسطة الاشتراك في خدمة "سايج" للمحاسبة السحابية للشركات، والتي تم اعتمادها من قبل الهيئة الاتحادية للضرائب في الإمارات في أوائل شهر مارس. وتساعد الحلول السحابية المرنة التي تقدمها "سايج" مختلف الشركات على إدارة مواردها المالية بفعالية والتحكم بسيولتها النقدية.

ووقع الاتفاقية من جانب "اتصالات" سلفادور أنجلادا، رئيس قطاع الأعمال في مجموعة "اتصالات"، وبلير كرامب، رئيس "سايج"، على هامش فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2018، أكبر معرض تكنولوجي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبهذه المناسبة، قال سلفادور أنجلادا: "نحن متحمسون لبدء تعاوننا مع سايج، الشركة الرائدة في حلول إدارة الأعمال السحابية، سعياً لتقديم أفضل خدمات المحاسبة السحابية لعملائنا الكرام من الشركات الصغيرة والمتوسطة. وتأتي هذه الشراكة انسجاماً مع هدفنا الاستراتيجي في جعل "اتصالات" شركة متكاملة في تقديم حلول وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والشريك التجاري المفضل لعملائنا في مجال الخدمات السحابية".

وتحرص شركة "سايج" الرائدة بتقديم حلول إدارة الأعمال السحابية على مستوى العالم، على مساعدة الشركات بمختلف أحجامها، بدءًا من الشركات الناشئة ووصولاً إلى المؤسسات الكبرى، في إدارة كل ما يتعلق بأعمالها من التعاملات المالية المعتادة وحتى كشوفات الرواتب والموارد البشرية.

ومن جانبه، قال سام تايان، المدير العام في سايج الشرق الأوسط: "تفخر سايج بشراكتها مع "اتصالات"، إحدى أكبر مزوّدي خدمات الاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي، بهدف دعم طموحات الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعاني معظمها من إدارة عمليات المحاسبة والسيولة في أعمالها. وتتيح حلول إدارة الأعمال التي توفرها سايج لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع إمكانية التركيز على الأهداف الرئيسية لأعمالهم، بدلاً من بذل الجهود في التأكد من امتثالهم لضريبة القيمة المضافة، وغيرها من المهام الإدارية الأخرى التي يمكن أتمتتها بسهولة.

تستعرض "اتصالات" في جناها المشارك في جيتكس 2018 تقنيات استثنائية في مجال الرعاية الصحية، تشمل مجموعة واسعة من الحلول والمفاهيم الذكية التي سيكون لهذا الاثر الكبير في إثراء هذا القطاع المحوري، وهو الأمر الذ يؤكد الدور الفاعل الذي تلعبه "اتصالات" في المساهمة في دعم الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 الرامية الى تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.

وصرّح د. أحمد بن علي نائب الرئيس الأول – اتصال المجموعة في مجموعة "اتصالات": " نهدف من خلال هذه الحلول الرقمية التي نتبناها إلى إيجاد منظومة صحية مبتكرة، تمتاز بالكفاء والموثوقية وتشكل معياراً جديداً في ميدان الطب والرعاية الصحية المستقبلية، حيث نواصل في "اتصالات" مساعينا الحثيثة لريادة الابتكار الرقمي في دولة الإمارات عبر كافة القطاعات، ولاسيما في قطاع الرعاية الصحية".

وأضاف بن علي، تتنوع التقنيات الحاضرة في جناحنا هذا العام في ركن الرعاية الصحية الذكية، حيث تضم تقنيات التعرف على الحالة الصحية المستقبلية، واحتمالية الإصابة بأمراض معينة على أساس العامل الوراثي، علاوةً على شبكات التطبيب عن بعد حيث يمكن للمرضى الوصول إلى أفضل رعاية صحية بغض النظر عن أماكن تواجدهم، علاوة على توفير الأدوات المناسبة للأطباء لاتخاذ قرارات أفضل عند التعامل مع الحالات المرضية المختلفة"

وكشفت "اتصالات" هذا الأسبوع النقاب عن "روبو فارماسي" (RoboPharmacy) ، وهو عبارة عن نظام صيدلي روبوتي مستقبلي بدون تدخل بشري، ويعتبر "روبو فارماسي" أول تجربة عملية لتقنية الجيل الخامس من "اتصالات" والتي من المتوقع أن تحدث تغيير في حياة الناس، حيث تستخدم تقنية الاتصال عبر شبكة الجيل الخامس بين المستشفى والصيدلية، بغرض توفير البيانات عن الحالة الصحية للمريض دون الحاجة لوصفة طبية.

وتستعرض اتصالات أيضاً محاكي الموجات فوق الصوتية CAE Vimedix وهو جهاز محاكاة افتراضية عالية الدقة، مصمم لجعل التعلم أكثر جاذبية وبديهية، ويسمح هذا النظام القائم على الدمى البشرية بتطوير المهارات الحركية اللازمة للتعامل مع الفحص بالموجات فوق الصوتية، لإجراء التشخيصات الضرورية واتخاذ القرارات السريرية المناسبة.

كما تعرض "اتصالات" في ركن الرعاية الصحية الذكية برنامج SharpSurgeon ، وهو جهاز محاكاة آخر للتدريب على جراحة العمود الفقري، يقدم منظور جديد ومختلف عن طرق التعليم الطبي الكلاسيكي، حيث يوفر بيئة تعليميّة قابلة للتكرار، ويقدّم تفاعلات واقعيّة جدًّا قبل المباشرة بإجراء أي عملية جراحية حقيقية، وذلك من خلال بيئة تدريب غامرة تعكس الواقع الافتراضي الحديث، وهي ميزة إضافية لأي مقرر تدريبي.

ويمكن لزوار جناح "اتصالات" التعرف على مدى تأثير تقنية الواقع المعزز في التعليم الطبي، عبر مشاهدة جسم إنسان ينبض بالحياة في وضع ثلاثي الأبعاد باستخدام وظيفة الواقع المعزز عبر جهاز آيباد، حيث تقدم منصة تعلم التشريح التفاعلية “3D4Medical” جسم الإنسان برؤية ثلاثية الأبعاد لعرض محتوى تعليمي تفاعلي للطلاب.

وستشهد الرعاية الصحية المنزلية نقلة نوعية في المستقبل، عبر انتقالها الى منظومات افتراضية، حيث تعرض "اتصالات" في هذا الصدد حلول الخدمات الصحية الافتراضية، والتي تتيح إمكانية إجراء فحوصات عن بعد من قبل الإخصائيين أو الممرضين مع توافر جميع البيانات والصور اللازمة عن المريض.

ومن الجوانب الأخرى التي تعرضها اتصالات في ركن الرعاية الصحية، هي المنصات التفاعلية للمرضى التي تدمج المنظومات الصحية مع التطبيقات الإكلينيكية بسلاسة، ويمكن للمرضى مشاهدة تلفزيون eLife، والأفلام حسب الطلب، والاستمتاع بألعاب الفيديو أو التواصل عبر الفيديو مع الأصدقاء، كما تسمح المنصات التفاعلية أيضاً بالتحكم في مستوى الإضاءة في الغرفة ودرجة الحرارة فيها.

وتعرض شركة "Made of Genes" التي قامت بدعمها وحدة "اتصالات ديجيتال" ضمن برنامج المسرعات الحكومي، منصة حاسوبية عالية الأداء في جناح "اتصالات"، مكرسة لتحسين الصحة من خلال الجينات الشخصية والطب الرباعي وهو: الطب الوقائي والشخصي والتنبئي والتشاركي، حيث تهدف هذه المنصة المبتكرة على تقديم الأدوية الدقيقة استناداً على تحليل الحمض النووي للمرضى وتقديم معلومات قيمة لتقييم مخاطر الإصابة بأمراض معينة وتخصيص العلاجات لكل فرد.

وقعت "اتصالات" اليوم مذكرة تفاهم مع "دائرة الاشغال العامة والزراعة بالفجيرة" لتعزيز مبادرات الحكومة الإلكترونية الذكية، وذلك عبر تزويد الدائرة بحلول رقمية مبتكرة، إضافة الى خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والحلول الذكية.

وتم توقيع المذكرة في جناح "اتصالات" المشارك في معرض أسبوع جيتكس للتقنية الذي تجري فعالياته من 14 إلى 18 أكتوبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي. وقام بتوقيع المذكرة كل من سعادة عبدالعزيز حمد تريم مدير عام "اتصالات" في الإمارات الشمالية ومستشار الرئيس التنفيذي، وسعادة سالم محمد علي المكسح، مدير عام دائرة الاشغال العامة والزراعة بالفجيرة"

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الطرفان معاً على تعزيز التعاون الاستراتيجي طويل الأجل، وستقوم "اتصالات" باعتبارها الشريك الرقمي للدائرة، والمزود لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والحلول الذكية، على توفير الحلول التقنية المتقدمة سواءً للأعمال الحالية أو المستقبلية، فضلاً عن تقديم الدعم اللازم في مختلف المجالات، والتي تشمل الحلول الذكية وشبكات تقنية المعلومات والدعم الفني، إضافة الى تقديم أفضل الممارسات العملية والمخططات الرقمية.

كما ستسهم هذه الشراكة على تعزيز مكانة "اتصالات" بصفتها المزود الرائد في خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة، حيث تواصل الشركة مواكبة التطورات التكنولوجية المتلاحقة في قطاع الاتصالات، وتسعي دائماً ضمن استراتيجيتها المعلنة والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، الى تزويد كافة القطاعات في دولة الإمارات بأفضل الحلول الرقمية.

  • متجر "روبومارت" المتحرك هو أول بقالة ذاتية القيادة في العالم
  • الذكاء الاصطناعي في "المتجر الذكي" الخالي من الموظفين
  • تكنولوجيا التعرف على الوجوه تتيح أخذ الأغراض والخروج بلا "كاشير"

تُقدم "اتصالات ديجتال" لعشاق التسوق عدداً من التقنيات فائقة التطور تستخدم تكنولوجيا المستقبل لتسهيل وتسريع عملية البيع بالتجزئة، عبر استخدام تقنية التعرف على الوجوه، والذكاء الاصطناعي، والتعرف على البضائع، وتقنية "رؤية الكمبيوتر" وذلك بمعرض جيتكس للتقنية 2018 الذي تجري فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 14 إلى 18 أكتوبر الحالي.

وتقوم "اتصالات" بعرض مختلف تقنيات التسوق الغير مسبوقة في جناحها، منها المتجر الذكي المتحرك "روبومارت" ذاتي القيادة، وسلة التسوق الآلية التي تقود المتسوق الى مكان البضائع، وغرفة تبديل الملابس الذكية التي تعطي توصياتها حسب الموضة، وآلة بيع ذكية، وكاشير ذاتي التحكم بدون تدخل بشري، وغيرها من تقنيات.

وبهذه المناسبة، قال ألبيرتو أراكي نائب رئيس حلول إنترنت الأشياء والدفع الذكي في "اتصالات ديجيتال": "سنقوم هذا العام بإتاحة فرصة استثنائية لزوار جناح "اتصالات" في جيتكس لمشاهدة "مستقبل البيع بالتجزئة" عبر تقنيات رقمية مستقبلية فائقة التطور، وذلك بهدف أخذ زوارنا في رحلة إلى المستقبل ليشاهدوا بأنفسهم ما ستفعله التكنولوجيا الثورية الحديثة من تغييرات كبيرة في أساليب البيع والشراء، وللتعرف على التقنيات الرقمية المبتكرة لدى "اتصالات" والتي ستؤثر إيجاباً على نمط حياتهم اليومي"، وأضاف أراكي: "هذه العروض المستقبلية تتوافق مع رؤيتنا واستراتيجيتنا المعلنة وهي (قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

ومن ضمن التقنيات المستقبلية التي تعرضها "اتصالات" هي أول بقالة متحركة ذاتية القيادة في العالم، "روبومارت" (Robomart)، وهي التي ستغير مفهوم التوصيل إلى المنازل بصورة جذرية. فما عليك سوى الضغط على الزر فيأتيك المتجر المتحرك محملاً بالبضائع الطازجة الى باب بيتك، وهي عربة كهربائية ذاتية القيادة لا تحتاج لتدخل بشري للتحكم فيها، وتستخدم العربة "روبومارت" عدداً من التقنيات الحديثة مثل أنظمة القيادة الذاتية الآمنة، ونظام آلي للدفع، وأنظمة ذكية لتبريد المنتجات.

كما تعرض "اتصالات" منظومة البيع بالتجزئة الذكية ذاتية التحكم، وهي المرة الأولى التي تعرض فيها في العالم. وتقوم المنظومة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي و"رؤية الكمبيوتر" التي يمكنها اكتشاف المنتجات التي يتم التقاطها أو إرجاعها إلى الرفوف آلياً وتتبعها في سلة التسوق الافتراضية، ثم خصم المبلغ تلقائياً من رصيد المتسوق بعد التعرف عليه بتقنية التعرف على الوجوه. ولا يوجد أي طوابير ولا كاشير في هذه المنظومة المتطورة، فمن خلال هذه التقنيات الرقمية المتقدمة يستطيع العميل أخذ ما يريد من السوبرماركت والخروج دون الوقوف في طوابير الكاشير كما كان في السابق، حيث يقوم النظام بالتعرف على وجه الشخص وخصم المبلغ تلقائياً من حسابه، وكل ما عليه هو اختيار ما يريده وأخذه ثم الخروج بدون حتى إخراج محفظة النقود من مكانها.

يتم أيضاً في ركن التجزئة بجناح "اتصالات" عرض "ثلاجة العرض الذكية" المعتمدة على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (AI Cooler)، ولا يحتاج الشخص لفتح الثلاجة الذكية سوى أن يمرر وجهه على جهاز التعرف على الوجوه فتقوم ثلاجة العرض بفتح أبوابها ذاتياً، ثم تقوم كاميرتين ذكيات بالتعرف على المنتج الذي أخذه الشخص وخصم المبلغ من رصيده بعد إغلاق الباب، ويتم ذلك دون أي وجود أو تدخل من العنصر البشري.

إحدى آليات التسوق المستقبلي التي تستعرضها "اتصالات" هي جهاز "الدفع عبر تقنية الذكاء الاصطناعي" (AI Checkout) ، حيث لا يحتاج رواد المتجر سوى وضع مشترياتهم على الجهاز دون الحاجة للبحث عن الرمز التجاري (الباركود) الخاص بالسلعة، وتقوم الشاشة مباشرةً بعرض سعر السلعة ثم يقوم المتسوق بالدفع عبر الهاتف المحمول.

وتُقدم "اتصالات" هذه المفاهيم المستقبلية المتطورة للتسوق عبر تعاونها مع 12 من شركاء التقنيات الرقمية المتقدمة لفحص وتحليل مقتنيات المتاجر، وعبر استخدام مقدراتها في الربط الرقمي للبيانات، وذلك بغرض تقديم أفضل الخدمات للمستهلكين وقطاع التجزئة.

وقّعت كل من "اتصالات" و "بلدية رأس الخيمة" اليوم مذكرة تفاهم لتعزيز المبادرات الاستراتيجية المشتركة، إضافة الى تعزيز خدمات الاتصالات المقدمة والنمو الرقمي للبلدية على المدى الطويل.

وتم توقيع المذكرة في جناح "اتصالات" المشارك في معرض أسبوع جيتكس للتقنية الذي تجري فعالياته من 14 إلى 18 أكتوبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي. وقام بتوقيع المذكرة كل من سعادة عبدالعزيز حمد تريم مدير عام "اتصالات" في الإمارات الشمالية ومستشار الرئيس التنفيذي، وسعادة منذر محمد بن شكر الزعابي، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل كلا الطرفين على تعزيز شراكتهما الاستراتيجية، بما يشمل الخدمات والمشاريع المختلفة، إلى جانب الحلول الرقمية التي ستوفرها "اتصالات".

تستعرض "اتصالات" في جناحها المشارك في أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام عروضاً استثنائية في ركن "مستقبل التنقل"، حيث جلبت أهم الرواد العالميين في هذا المجال لتقديم رؤية عميقة للمستقبل لجميع زوار المعرض، الأمر الذي يبرز الدور الفاعل الذي تلعبه "اتصالات" في المساهمة في دعم "استراتيجية دبي للتنقل الذاتي"، والهادفة إلى تحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة بدون سائق من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030.

وقد أعرب د. أحمد بن علي النائب الأول للرئيس - اتصال المجموعة في مجموعة "اتصالات" عن سعادته بأن تكون "اتصالات" شريكاً محورياً لكبرى شركات تصنيع "السيارات" العالميين، لتسليط الضوء على أحدث ابتكاراتها في تكنولوجيا المركبات المتصلة وذاتية القيادة، مؤكدا في هذا السياقً التزام اتصالات في ظل الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات على تمهيد الطريق نحو المستقبل الرقمي، عبر توفير حلول وتطبيقات رقمية ذكية تصنع الفارق في حياة الأشخاص، علاوة على جلب أهم التقنيات المستقبلية لخدمة كافة القطاعات في الدولة، ولاسيما قطاع التنقل، ارتكازاً على استراتيجية "اتصالات" الهادفة إلى "قيادة المستقبل الرقمي وثورة الجيل الخامس لتمكين المجتمعات.

وتعرض "اتصالات" في جناحها سيارة "Pop.Up Next" المتطورة وهي مركبة كهربائية بالكامل وخالية من الانبعاثات، وتعد حلاً ملائماً للاختناقات المروية في المدن الكبرى، وقامت بتطويرها شركة "إيتالوديزاين" الهندسية بالتعاون مع "أودي" و "إيرباص"، وتقوم فكرة السيارة على إمكانية انفصال السيارة الكهربائية عن قاعدتها المتحركة والاتصال بـالجزء العلوي، الأمر الذي يسمح لها بالطيران بشكل عمودي، أما داخل السيارة فيعمل باللمس مع شاشة بقياس 49 بوصة تظهر الكثير من البيانات عن الأجواء المحيطة والطقس وخرائط المدن للبحث عن أفضل الطرق بالإضافة إلى تقنية التعرف إلى الوجوه.

كما يعرض جناح "اتصالات" أيضاً سيارة "أويسيس" ذاتية القيادة، وهي سيارة نموذجية من تطوير شركة "رينسبيد" Rinspeed السويسرية، وتحتوي على واجهة زجاجية ضخمة مزودة بتكنولوجيا الواقع المعزز التي تتيح للسائق التحكم بالأشياء وعرضها على الشاشة. كما تحتوي السيارة على لوحة شمسية على السطح، بالإضافة الى مقصورة داخلية مبتكرة مع كراسي بذراعين، وبوفيه، وتلفزيون، وعجلة قيادة متعددة الوظائف، مع التركيز على الدور الرئيسي للسيارة كسيارة ذاتية القيادة.

الجدير بالذكر أن "اتصالات" تتواجد في الجناح Z1-A20 في قاعة زعبيل في أسبوع جيتكس للتقنية 2018، في مركز دبي التجاري العالمي. حيث يمكن للزوار أن يستمتعوا بمشاهدة أهم التقنيات المتطورة، إلى جانب عروض حية لتكنولوجيات الاتصالات، إضافة الى حلول متنوعة لمختلف القطاعات مثل التنقل المستقبلي والتجزئة الذكية والرعاية الصحية الذكية والتعليم الرقمي.

تكشف "أكسنتشر"، (المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز ACN)، ووحدة "اتصالات ديجيتال" التابعة لشركة "اتصالات" عن مساهمتهما الرائدة في جعل اكسبو 2020 دبي واحداً من أكثر المواقع ذكاءً واتصالاً على مستوى العالم، وذلك من خلال عرض تفاعلي ثلاثي الأبعاد لموقع إكسبو 2020 دبي تحت اسم "اكسبلور 2020"، وهو أول منتج من نوعه حول المعرض القادم ستكشف عنه منصة "اتصالات" خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018.

وسيتم تقديم العرض الفوري ثلاثي الأبعاد عبر 8 شاشات منحنية دقتها 8640 x 1920 بكسل، بتصميم يوفر نسخة مطابقة لموقع إكسبو، حيث قامت أكسنتشر بتحويل نموذج معماري معقد يضم ما يزيد عن 122 مليون تشكيل مضلع، إلى نموذج محسن بثلاثة أبعاد يضم 6 ملايين مضلع فقط، بنسبة تخفيض تصل إلى 95% مع الحفاظ على الجودة والدقة الفائقة في العرض المرئي والتركيب. وبذلك، سيتمكن الزوار للمرة الأولى من التنقل في أرجاء موقع إكسبو 2020 حسب رغبتهم بفضل جهود التصميم والتطوير والتحسين الذي قامت بها "أكسنتشر" و"اتصالات ديجيتال".

وبهذه المناسبة، قال جيراردو كانتا، المدير التنفيذي للاتصال والإعلام والتكنولوجيا في أكسنتشر لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا: "يعدّ اكسبو 2020 دبي فعالية هامة تسعى إلى تعزيز التواصل بين العقول وتوليد الأفكار والحلول المبتكرة لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً للجميع. ونحن سعداء بشراكتنا مع "اتصالات ديجيتال" في تقديم عرض توضيحي عن اكسبو 2020 القادم. فمن خلال اكسبلور 2020، يمكن للزوار الحصول على مشاهد حصرية لموقع اكسبو 2020 دبي، وتصور الاحتمالات اللامحدودة التي يمكن ابتكارها عبر الخدمات والتقنيات الرقمية الحديثة، مثل الجيل الخامس، والتعلم الآلي، وتحليلات البيانات والذكاء الاصطناعي والواقع الممتد وغيرها".

من جهته، صرّح فرانسيسكو سالسيدو ، نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال": "يمثل هذا العرض الذي نقدمه تجسيداً حقيقاً للرؤية الرقمية التي نتبناها والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي وثورة الجيل الخامس لتمكين المجتمعات" وذلك من خلال ابتكار حلول مستقبلية سيكون لها الأثر العميق على حياة الأشخاص.

وأضاف سالسيدو، "نحن متحمسون لتقديم هذه التجربة الفريدة من نوعها والتي ستأخذ زوارنا في رحلة افتراضية ثلاثية الأبعاد 3D الى موقع "إكسبو 2020 دبي”. وباعتبار "أكسنتشر" شريكا رئيسياً للخدمات الرقمية، فإن هذا المشروع المشترك سيقدم لجميع الزوار فكرة عن معرض "إكسبو 2020 دبي”، وسيأخذهم من خلاله إلى أبرز عناصر هذا الحدث العالمي بما في ذلك مساهمة "اتصالات" في تمكين قدرات الجيل الخامس في موقع الحدث.

وقال محمد الهاشمي، النائب الأول للرئيس لشؤون الابتكار وتقنية المستقبل في إكسبو 2020 دبي: "بعد عامين من الآن، سيفتح معرض إكسبو 2020 أبوابه للعالم على مدى ستة أشهر من الإبداع البشري. إن شراكاتنا مع أكسنتشر و"اتصالات ديجيتال" هي جزء أساسي من إنشاء ’الموقع الذكي‘ الخاص بالمعرض، والذي سيثري تجربة الزوار من خلال ربط الأشخاص رقمياً وتحسين تفاعلاتهم مع محيطهم.

"في عام 2020، سيستمتع ملايين الزوار برحلة مذهلة في أرجاء موقع إكسبو، الذي سيكون من أذكى وأسرع الأماكن وأكثرها اتصالاً على وجه الأرض. ويسعدني أن يتمكن زوار جيتكس اليوم من الاطلاع بشكل عملي على هذه التجربة المميزة، بفضل جهود أكسنتشر و”اتصالات ديجيتال".

وبالإضافة إلى ذلك، سيشهد زوار جناح "اتصالات" العديد من العناصر التفاعلية المتضمنة في العرض، مثل الأشخاص والسيارات وطائرات من دون طيار التي تجوب أفق دبي العمراني الشهير. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للزوار استخدام الماوس المخصّص للاستخدامات ثلاثية الأبعاد بغرض التكبير والتدوير والتنقل لاستكشاف موقع اكسبو 2020 دبي. كما سيتم تشغيل الرسوم المتحركة التفاعلية في الموقع الجغرافي لإظهار مستوى أعلى من المحتوى والعروض المرئية، والتقنيات المرتبطة بواحد من أسرع المواقع في العالم وأذكاها وأكثرها تطوراً في الاتصال.

وتتعاون أكسنتشر مع "اتصالات ديجيتال" معاً على تصميم وإنشاء وتشغيل حلول مبتكرة تهدف إلى توفير تجربة فائقة لزوار اكسبو 2020 دبي، قبل انطلاق الحدث وخلاله. ويعدّ اكسبلور 2020 مثالاً عملياً على نجاح هذه الشراكة في تحويل إبداعاتها إلى حقيقة واقعة.

تكشف "أكسنتشر"، (المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز ACN)، ووحدة "اتصالات ديجيتال" التابعة لشركة "اتصالات" عن مساهمتهما الرائدة في جعل اكسبو 2020 دبي واحداً من أكثر المواقع ذكاءً واتصالاً على مستوى العالم، وذلك من خلال عرض تفاعلي ثلاثي الأبعاد لموقع إكسبو 2020 دبي تحت اسم "اكسبلور 2020"، وهو أول منتج من نوعه حول المعرض القادم ستكشف عنه منصة "اتصالات" خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018.

وسيتم تقديم العرض الفوري ثلاثي الأبعاد عبر 8 شاشات منحنية دقتها 8640 x 1920 بكسل، بتصميم يوفر نسخة مطابقة لموقع إكسبو، حيث قامت أكسنتشر بتحويل نموذج معماري معقد يضم ما يزيد عن 122 مليون تشكيل مضلع، إلى نموذج محسن بثلاثة أبعاد يضم 6 ملايين مضلع فقط، بنسبة تخفيض تصل إلى 95% مع الحفاظ على الجودة والدقة الفائقة في العرض المرئي والتركيب. وبذلك، سيتمكن الزوار للمرة الأولى من التنقل في أرجاء موقع إكسبو 2020 حسب رغبتهم بفضل جهود التصميم والتطوير والتحسين الذي قامت بها "أكسنتشر" و"اتصالات ديجيتال".

وبهذه المناسبة، قال جيراردو كانتا، المدير التنفيذي للاتصال والإعلام والتكنولوجيا في أكسنتشر لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا: "يعدّ اكسبو 2020 دبي فعالية هامة تسعى إلى تعزيز التواصل بين العقول وتوليد الأفكار والحلول المبتكرة لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً للجميع. ونحن سعداء بشراكتنا مع "اتصالات ديجيتال" في تقديم عرض توضيحي عن اكسبو 2020 القادم. فمن خلال اكسبلور 2020، يمكن للزوار الحصول على مشاهد حصرية لموقع اكسبو 2020 دبي، وتصور الاحتمالات اللامحدودة التي يمكن ابتكارها عبر الخدمات والتقنيات الرقمية الحديثة، مثل الجيل الخامس، والتعلم الآلي، وتحليلات البيانات والذكاء الاصطناعي والواقع الممتد وغيرها".

من جهته، صرّح فرانسيسكو سالسيدو ، نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال": "يمثل هذا العرض الذي نقدمه تجسيداً حقيقاً للرؤية الرقمية التي نتبناها والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي وثورة الجيل الخامس لتمكين المجتمعات" وذلك من خلال ابتكار حلول مستقبلية سيكون لها الأثر العميق على حياة الأشخاص. 

وأضاف سالسيدو، "نحن متحمسون لتقديم هذه التجربة الفريدة من نوعها والتي ستأخذ زوارنا في رحلة افتراضية ثلاثية الأبعاد 3D الى موقع "إكسبو 2020 دبي”. وباعتبار "أكسنتشر" شريكا رئيسياً للخدمات الرقمية، فإن هذا المشروع المشترك سيقدم لجميع الزوار فكرة عن معرض "إكسبو 2020 دبي”، وسيأخذهم من خلاله إلى أبرز عناصر هذا الحدث العالمي بما في ذلك مساهمة "اتصالات" في تمكين قدرات الجيل الخامس في موقع الحدث.

وقال محمد الهاشمي، النائب الأول للرئيس لشؤون الابتكار وتقنية المستقبل في إكسبو 2020 دبي: "بعد عامين من الآن، سيفتح معرض إكسبو 2020 أبوابه للعالم على مدى ستة أشهر من الإبداع البشري. إن شراكاتنا مع أكسنتشر و"اتصالات ديجيتال" هي جزء أساسي من إنشاء ’الموقع الذكي‘ الخاص بالمعرض، والذي سيثري تجربة الزوار من خلال ربط الأشخاص رقمياً وتحسين تفاعلاتهم مع محيطهم.

"في عام 2020، سيستمتع ملايين الزوار برحلة مذهلة في أرجاء موقع إكسبو، الذي سيكون من أذكى وأسرع الأماكن وأكثرها اتصالاً على وجه الأرض. ويسعدني أن يتمكن زوار جيتكس اليوم من الاطلاع بشكل عملي على هذه التجربة المميزة، بفضل جهود أكسنتشر و”اتصالات ديجيتال".

وبالإضافة إلى ذلك، سيشهد زوار جناح "اتصالات" العديد من العناصر التفاعلية المتضمنة في العرض، مثل الأشخاص والسيارات وطائرات من دون طيار التي تجوب أفق دبي العمراني الشهير. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للزوار استخدام الماوس المخصّص للاستخدامات ثلاثية الأبعاد بغرض التكبير والتدوير والتنقل لاستكشاف موقع اكسبو 2020 دبي. كما سيتم تشغيل الرسوم المتحركة التفاعلية في الموقع الجغرافي لإظهار مستوى أعلى من المحتوى والعروض المرئية، والتقنيات المرتبطة بواحد من أسرع المواقع في العالم وأذكاها وأكثرها تطوراً في الاتصال.

وتتعاون أكسنتشر مع "اتصالات ديجيتال" معاً على تصميم وإنشاء وتشغيل حلول مبتكرة تهدف إلى توفير تجربة فائقة لزوار اكسبو 2020 دبي، قبل انطلاق الحدث وخلاله. ويعدّ اكسبلور 2020 مثالاً عملياً على نجاح هذه الشراكة في تحويل إبداعاتها إلى حقيقة واقعة.

سبتمبر 2018

أعلنت "اتصالات" اليوم عن تعاونها مع شركة "سكاي لاينز" للاستشارات الضريبية" لتقديم خدمات تحصيل ضريبة القيمة المضافة (VAT) حصريًا لعملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال مركز "Hello Business Hub".

وهو الأمر الذي ينسجم مع قانون ضريبة القيمة المضافة التابع لحكومة دولة الإمارات، والذي دخل حيز التنفيذ في الأول من يناير من العام الحالي، وهي ضريبة غير مباشرة بنسبة 5%. حيث يتحتم على المسجلين في الضريبة لدى الهيئة تقديم قيمة الضريبة المضافة في نهاية الفترة الضريبية.

وبهذه المناسبة، قال عصام محمود، نائب رئيس أول الشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "يأتي هذا التعاون بين "اتصالات" و "سكاي لاينز" للاستشارات الضريبية" ليؤكد الحرص المستمر الذي توليه "اتصالات" لدعم عملائها في قطاع الأعمال، حيث تهدف "اتصالات" من خلال هذه المبادرة الجديدة إلى مساعدتهم في الأمور المتعلقة بضريبة القيمة المضافة، عبر توفير الاستشارات والتوجيهات اللازمة بما يمنح العملاء المرونة وراحة البال.

وأضاف عصام محمود: "تعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة من العناصر المهمة التي تساهم في ازدهار اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم، ولمواكبة ذلك تعمل اتصالات بشكل وثيق مع الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة وتوفر لهم الأدوات اللازمة والخدمات المناسبة تحت سقف واحد وهو مركز "Hello Business Hub".

ويمكن للعملاء أيضاً من الشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خدمات مجانية أخرى وهي: أرشفة المستندات لمدة خمس سنوات، برامج المحاسبة المالية القائمة على السحابة الالكترونية، تقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة، إدارة التدفقات النقدية، الميزانية العمومية، الربح والخسارة، الوصول المرن عند طلب المساعدة بما يخص ضريبة القيمة المضافة، التسوية المصرفية، وأنشطة الاستيراد / التصدير، وتسجيل ضريبة القيمة المضافة، إضافة الى أربع زيارات مجانية للمحاسب شهرياً في مقار العملاء.

الجدير بالذكر أن مركز" Hello Business Hub" الذي افتتح في فبراير من هذا العام، يهدف إلى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ومنحهم المرونة اللازمة للبدء في تأسيس أعمالهم التجارية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال توفير خدمات مخصصة ومتكاملة تلبي احتياجاتهم. وتشمل هذه الخدمات: تأسيس الشركات وتسجيلها والخدمات المصرفية والتأمين وتجهيز المكاتب، بالإضافة إلى أحدث الحلول وخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وغيرها الكثير.

كما تقدم اتصالات خدماتها إلى أكثر من 300 ألف عميل من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة وتعمل معهم بشكل وثيق في مسار التحول الرقمي. كما يقدم مركز الأعمال المتخصص في مبنى One JLT في أبراج بحيرات جميرا بإمارة دبي على أحدث حلول الاتصالات السلكية واللاسلكية المصممة خصيصا لهذا القطاع ، بالإضافة الى منصة استثنائية من قبل الشركاء الاستراتيجيين وتشمل مركز دبي للسلع المتعددة (DMCC) و شركة Virtuzone و شركة عمان للتأمين و بنك رأس الخيمة الوطني (RAK BANK) و شرف دي جي و آمر للخدمات الحكومية و شركة Skylines الإمارات للاستشارات الضريبية و سي بي آر أي (CBRE) وشركة (ABC) وشركة ليدر للاستشارات، وشركة The Ambassador .

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاقها هواتف iPhone الأكثر تطوراً على الإطلاق، وهي (iPhone XS) و (iPhone XS Max) وكذلك ساعة Apple Watch Series 4 المزودة بنظام GPS”" وخاصية الاتصال "المتنقل" (Cellular)، حيث ستكون الأجهزة الجديدة متوفرة ابتداءً من يوم الجمعة الموافق 21 سبتمبر 2018 عبر كافة منافذ البيع التابعة لـ "اتصالات" عبر الموقع, وكذلك عبر تطبيق My UAE Etisalat .

وتعليقاً على ذلك، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسعدنا أن نوفّر لعملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة هاتفي (iPhone XS) و (iPhone XS Max) الذي طال انتظارهما، إضافة الى ساعة ِApple Watch Series 4 المزودة بنظام GPS”" وخاصية الاتصال "المتنقل" (Cellular)، وذلك في نفس وقت اتاحتهم في الأسواق العالمية، لافتاً الى الترحيب الكبير التي لاقته أجهزة Apple الجديدة لدى مشتركي "اتصالات"، ليؤكد بهذا السياق التزام "اتصالات" بتقديم أفضل العروض لمشتركيها".

وأضاف الخولي: "يمكن للعملاء الاستفادة من برنامج «آيفون مدى الحياة» للحصول على أحدث هواتف iPhone ، كما يمكن الحصول على أحد الأجهزة الجديدة عبر خيارات الدفع الذكية، وذلك بأقساط شهرية لمدة 12 أو 18 أو 24 شهراً، الأمر الذي يجعل الأجهزة الجديدة في متناول الجميع"

وسيتمكن مشتركي "اتصالات" من الحصول على “iPhone XS” و “iPhone XS Max”. عبر خيارات الدفع الذكي بأقساط ميسرة، بعقد لمدة 12 أو 18 أو 24 شهراً، كما يمكنهم الاستفادة من خدمة AppleCare+ مقابل 30 درهماً في الشهر. حيث يمكن اقتناء iPhone XS بمبلغ 185 درهماً شهرياً من خلال خطة دفع ذكية لمدة 24 شهراً، أو يمكن الحصول على iPhone XS Max مقابل 210 درهماً شهرياً.

كما يتوفر عرض خاص بمناسبة إطلاق الهواتف الجديدة، وهو اتاحة ستة أشهر من الاشتراك المجاني في خدمة Apple Music وشهرين من خدمة تخزين البيانات السحابية iCloud بسعة 200 جيجابايت، وذلك عند شراء أي من أجهزة iPhone الجديدة من "اتصالات". كما يمكن لمشتركي خطوط الدفع المسبق من "اتصالات" الحصول على 10 جيجابت من البيانات مجاناً عند شرائهم أحد أجهزة iPhone. كما يمكن للعملاء الاستفادة من تخفيض بنسبة 40% من قيمة الإيجار الشهري لأي جهاز آخر (مثل iPhad وساعة Apple Watch و Airpod ( عند شرائهم مع جهاز “iPhone XS” و “iPhone XS Max”.

ويتوفر هاتفي iPhone XS و iPhone XS Max بسعة 64 و256 و512 جيجابايت. ويمكن اقتناء iPhone XS بسعة 64 جيجابت مقابل 4028 درهم تدفع لمرة واحدة، و4628 درهم لسعة 256 جيجابت و5437 درهم لسعة 512 جيجابت. أما أسعار الـ iPhone XS Max لسعة 64 جيجابت فهي أكثر بـ 200 درهم من جهاز XS الأصغر حجماً وتبدأ من 4248 درهم، و5028 درهماً لسعة 256 جيجا، و5837 درهماً لسعة 512 جيجابت. وتضاف للأسعار المذكورة 5% قيمة الضريبة المضافة. للاطلاع على التفاصيل الكاملة للأسعار يمكن زيارة الموقع: www.etisalat.ae/iphonexs

يذكر أن هواتف iPhone XS و iPhone XS Max هي أكثر هواتف الـiPhone تطوراً على الإطلاق، حيث تتزين بشاشات فائقة التطور بمقاس 5.8 بوصة و 6.5 بوصة والتي تستخدم تكنولوجيا الـ Super Retina التي تتيح درجة مميزة من اضاءة الشاشة كما تُوفر نسبة وضوح أقوى بـ 60% من سابقاتها للصور العالية الوضوح HDR. وتحتوي هواتف الـ XS و الـ XS Max على العديد من التقنيات المتطورة منها المنظومة المُطورة للكاميرا المزدوجة والتي تتيح خيارات غير مسبوقة للصور والفيديو، ومعالج البيانات A12 Bionic chip الذي يستخدم تكنولوجيا الجيل القادم من الـ Neural Engine، ونظام أسرع للتعرف على الوجه Face ID، وسماعات بمنظومة صوت ستيريو واسعة، وحماية ضد التأثر بالماء، ونوعية قوية جديدة من الزجاج لم تستخدم في أي هاتف متحرك آخر على الاطلاق، ولون ذهبي جذاب بالإضافة الى خيارات اللون الفضي والرمادي. كما تتيح الهواتف الجديدة من أبل سرعات مضاعفة للتحميل عبر استخدام تكنولوجيا الجيل الرابع المطورة LTE بسعة من فئة الجيجا، وتتيح الأجهزة الجديدة درجة غير مسبوقة من الوضوح لألعاب الفيديو عبر أكبر شاشات منذ انطلاق سلسلة آيفون بدرجة وضوح 3 ملايين بيكسل.

ويحتوي الجهازين على الشرائح المزدوجة التي تستخدم الشريحة المتناهية الصغر nano-SIM والشريحة الالكترونية eSIM، وتعمل "اتصالات" في الوقت الراهن مع شركة Apple لتوفير خدمة الشريحة الإلكترونية eSIMالتي ستتوفر مع هواتف iPhone الجديدة.

أما الهاتف الثالث الجديد iPhone XR والذي يمكن عدد أكبر من الناس من الاستمتاع بالتكنولوجيا المتقدمة لشركة أبل، فسيكون متاحاً للحجز عبر منصات "اتصالات" من تاريخ 19 أكتوبر المقبل 2018، ويتضمن الـ XRتكنولوجيا الـ Super Retina التي تتيح درجة مميزة من الألوان الغير مسبوقة في قطاع أجهزة الهواتف المتحركة في شاشة بحجم 6.1 بوصة وتصميم زجاجي ممزوج مع الألومينيوم والتي تتضمن أيضاً تقنية الـ True Toneالتي تضفي عنصر عالية من وضوح الصور تضاهي الطبيعة.

يحتوي هاتف الـ XR على معالج البيانات A12 Bionic chip الذي يستخدم تكنولوجيا الجيل القادم من الـ Neural Engine، ونظام أسرع للتعرف على الوجه Face ID، وكاميرا بدرجة رفيعة من التطور باستخدام تقنية الـ TrueDepth التي تتيح التقاط صور مميزة باستخدام عدسة واحدة، وتكنولوجيا الـجيل الرابع المطورة LTE لسرعات التحميل العالية.

ساعة أبل الذكية الجديدة Apple Watch Series 4 تم إعادة تصميمها الهندسي بحيث تتيح لمستخدميها أن يكونوا على تواصل مستمر وتعمل على مراقبة الأنشطة الصحية لأجسامهم بصورة أقوى من سابقاتها. تحتوي الساعة على شاشة أكبر بـ 30% وتصميم أقل سمكاً، كما تحتوي على تفاصيل عرض جديدة تحتوى على معلومات أكثر دقةً وتفصيلاً. وتأتي الساعة الجديدة Apple Watch Series 4 بنظام التشغيل المتطور watchOS 5 الذي يتيح عناصر متقدمة من تكنولوجيا الاتصالات ومقدرات ثورية للمراقبة الصحية بما في ذلك جهاز الجيرسكوب وجهاز قياس التسارع بتقنيات متقدمة تستطيع اكتشاف السقوط القوي المفاجئ

حصلت "اتصالات" على جائزة "أفضل مزوّد للخدمات والمبيعات بالجملة" في الشرق الأوسط، وذلك ضمن حفل جوائز مؤتمر "عالم الاتصالات في الشرق الأوسط 2018" الذي أقيم في دبي.

وقد تم إدراج "اتصالات" ضمن قائمة أفضل شركات الاتصالات بعد النجاح الذي حققته في تجارة الجملة، حيث نالت جائزة "أفضل مزوّد للخدمات والمبيعات بالجملة" في منطقة الشرق الأوسط، إضافة الى جائزة "أفضل مبتكر في تقنية الجيل الخامس" (5G) بلا منافس، وذلك خلال الحدث الإقليمي لقطاع الاتصالات.

ولقد ساهم الابتكار التكنولوجي المتميز التي تتبناه "اتصالات"، وإمكاناتها الشبكية الدولية، فضلاً عن محفظة خدماتها القوية، والالتزام بالجودة المستدامة والمستوى العالي لخدمة العملاء، في تحقيق النجاح في فئة المبيعات بالجملة، إضافة الى دور "اتصالات" في جعل دولة الإمارات كنقطة محورية وبوابة عبور مركزية لكافة مناطق العالم، الأمر الذي جعل الشركة منافساً قوياً في هذه الفئة.

وتعليقًا على الجائزة، قال علي أميري، رئيس وحدة المبيعات والمشغلين في "مجموعة اتصالات: "تعد قدرات "اتصالات" الدولية، والتزامها في تقديم خدمات ذات جودة عالية، جزءاً أصيلاً من استراتيجية "اتصالات" طويلة الأمد. ونحن فخورون بأننا في موقع ريادي بين نظرائنا في هذا المجال، كما أن هذه الجائزة تسلط الضوء على نجاح منصة SmartHub الداعمة لقطاع الأعمال، علاوةً على الشراكات الاستراتيجية التي عقدتها الشركة، مضيفاً بهذا السياق أن "اتصالات" قد رسّخت مكانتها كعلامة تجارية رائدة في قطاع المبيعات بالجملة في المنطقة من خلال جودة الخدمات التي تقدمها والالتزام طويل المدى مع عملائها ".

وتعتبر "اتصالات" مزودًا متميزاً لمبيعات الجملة في منطقة الشرق الأوسط، حيث حققت نمواً قوياً على مدار السنة من خلال التركيز على تجربة العملاء والابتكار باستخدام أحدث التقنيات مع خطط تحويل مستقبلية واضحة. وتقدم منصة SmartHub من "اتصالات" خدمات البنية التحتية الموثوقة لعدد كبير من شركات الاتصالات رفيعة المستوى، ومزودي المحتوى من أجل تحديد مواقع نقاط البيع في المنطقة بشكل استراتيجي، الأمر الذي يوفر اتصالاً شاملاً مع مجموعة كاملة من خدمات البيع بالجملة.

وخلال الحفل، تسلّم د. أحمد بن علي النائب الأول للرئيس –اتصال المجموعة في مجموعة اتصالات" جائزة "أفضل مبتكر في تقنية الـجيل الخامس" نيابة عن الشركة، فقد نالت "اتصالات" هذه الجائزة المرموقة بعد إنجازاتها الهامة التي حققتها على صعيد تمكين تقنيات الجيل القادم ولاسيما شبكة الجيل الخامس، خصوصاً بعد إعلان "إكسبو 2020 دبي" كأول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات، وذلك بفضل شراكتها الاستراتيجية مع "اتصالات"، الأمر الذي يعزز مكانة دولة الإمارات الدولية، ويشكل علامة فارقة في مضمار الابتكار الذي تقوده الدولة في مجال البنى التحتية والتنمية الشاملة.

يذكر أن حفل توزيع الجوائز يعد جزءاً من "مؤتمر عالم الاتصالات في الشرق الأوسط " الذي عقد في دبي لمدة يومين. وتم اختيار الفائزين من قبل لجنة مستقلة من ذوي الخبرة في قطاع الاتصالات، وقطاع تكنولوجيا المعلومات، والقطاع المصرفي الاستثماري.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن رعايتها للجنة البارالمبية الإمارتية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية المقبلة والتي ستقام في أندونيسا 2018.

ومن المقرر أن يشارك 47 رياضياً من فريق الإمارات البارالمبي لأصحاب الهمم في ثمانية فعاليات رياضية مختلفة هي ألعاب القوى ورفعات القوة والرماية والبوتشيا والدراجات وتنس الطاولة والقوس والسهم والجودو، وذلك في الفترة ما بين 6 إلى 13 أكتوبر في العاصمة جاكرتا.

وبهذه المناسبة، قال د. أحمد بن علي النائب الأول للرئيس – اتصال المجموعة في شركة "اتصالات": "نفخر في "اتصالات" بأن نكون الراعي الرسمي للجنة البرالمبية الإمارتية في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية في إندونيسيا عام 2018 والتي تأتي تماشياً مع مساعي "اتصالات" المستمرة لتكون شريكاً فاعلاً لأهم الأحداث الرياضية العالمية، علاوةً على دعمها للمبادرات الدولية المساندة لأصحاب الهمم.

الأمر الذي ينطوي تحت استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها اتصالات، والمتمثلة في دعم أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمعات وتوفير الفرص المتكافئة للجميع تحقيقاً للأهداف الوطنية في هذا الصدد.

مشيراً أن الرياضة هي حق مشروع للجميع حيث تمثل انعكاساً جميلاً لاندماج الثقافات والمجتمعات في مكان واحد، مع أمنياتنا الخالصة بالتوفيق والنجاح لفريق الإمارات المشارك في هذا الحدث المتميز"

وتعتبر الألعاب البرالمبية الآسيوية التي ستقام في إندونيسيا عام 2018، أحد أهم الأحداث الرياضية العالمية المرتقبة، والتي ستضم مجموعة من الرياضيين يتنافسون في مختلف المسابقات الرياضية، كما من المتوقع أن يشارك حوالي 3000 رياضي من 43 دولة في 15 رياضة بارالمبية و 3 رياضات غير بارالمبية، وجميعها ستقام في نفس الأماكن.

أعلنت وحدة "اتصالات ديجيتال" التابعة لمجموعة "اتصالات" اليوم عن توقيع اتفاقية مع شركة "مسار سوليوشنز" (Masar Solutions) المختصة بتوفير حلول النّقل ومقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بغرض توفير خدمات التخزين السحابية "OneCloud" الآمنة والموثوقة.

وتمكّن خدمة OneCloud" الوصول الى مجموعة واسعة من حلول الحوسبة السحابية المبتكرة حسب الطلب، بما يشمل الخدمات المدارة بالكامل للبنى التحتية، وخدمات الحماية الرقمية، وتوفير النسخ الاحتياطية للملفات، علاوةً على إدارة التطبيقات المختلفة، وخدمات استرداد البيانات عند حدوث أي طارئ.

وقال بهذه المناسبة فاهم محمد الشحي، المدير التنفيذي لشركة مسار سوليوشنز: "ستوفر خدمات الحوسبة السحابية من "اتصالات" مزايا كبيرة لـ "مسار سوليوشنز" على المدى الطويل من خلال مساعدتها على خفض نفقات التشغيل والمحافظة على مركزها التنافسي، علاوةً على الاستفادة من التقنيات الحديثة التي تقدمها "اتصالات" لتحسين الكفاءة التشغيلية لدى "مسار" وتقديم خدمات تمتاز بالشفافية والمرونة".

من جانبه صرح ميغيل فيلالونغا، نائب الرئيس لمركز البيانات والخدمات السحابية بـ "اتصالات ديجيتال"، قائلاً: "يسرنا أن نقدم خدمات OneCloud المبتكرة لتلبي من خلالها الاحتياجات المتنامية لعملاء قطاع الأعمال مثل شركة مسار، وهي من شركات النقل الرائدة التي تُقدم حلولاً مبتكرة لعدد من المؤسسات بالقطاع الحكومي وشبه الحكومي والخاص، مضيفاً أنه وفي ظل ما يشهده العالم من تسارع في وتيرة التطور الرقمي، تسعى "اتصالات" الى توفير خدمات سحابية شاملة ومبتكرة، تمكَن شركائها وعملائها مثل شركة "مسار" من الاستفادة من الخدمات الموثوقة والآمنة استناداً الى القدرات الرقمية التي تمتلكها،" كما أكد فيلالونغا أن "هذه الاتفاقية جاءت لتوّكد حرص "اتصالات" المستمر على دفع عجلة التحول الرقمي في الدولة، وذلك من خلال تعزيز سبل التعاون مع الشركاء لتحويل منصات الأعمال التقليدية الى البيئات الرقمية، وهو الأمر الذي يتماشى مع استراتيجية "اتصالات الطموحة المتمثلة بـ "بقيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".

يذكر أن الاتفاقية بين شركة "مسار سوليوشنز" و"اتصالات" تتضمن ضمن بنودها إلحاق تطبيق إدارة الأسطول التابع لشركة مسار الى السحابة الإلكترونية التابعة لـ "اتصالات" في دولة الإمارات، كما سيساعد هذا الاتفاق على بقاء "مسار" في الطليعة أمام منافسيها عبر الاستفادة من خبرات "اتصالات" الكبيرة في هذا المجال، بما يضمن الالتزام بتطبيق اعلى معايير وسياسات الصناعة الرقمية.

أغسطس 2018

;أعلنت كلاً من "مايكروسوفت" و"اتصالات" اليوم عن توفير خيار جديد للدفع عند الاشتراك في خدمات والعاب "إكس بوكس" الإلكترونية، حيث بات بإمكان عملاء "اتصالات" بدولة الإمارات العربية المتحدة إجراء معاملات الشراء عبر هواتفهم المحمولة دون الحاجة للدفع عن طريق بطاقات الائتمان.

وتعتبر هذه الخدمة الجديدة الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي المخصصة لهواة لعبة الفيديو "إكس بوكس"، والتي جاءت نتيجة الشراكة الاستراتيجية التي جمعت "مايكروسوفت" مع "اتصالات"، كما سيتمكن مشتركي "اتصالات" من شراء منتجات "متجر مايكروسوفت" عبر جهاز إكس بوكس أو من خلال أجهزة الحاسوب، سواءً لمشتركي الدفع المسبق أو خط الفاتورة الشهرية.

وبهذه المناسبة قال محمد حبّاب، مدير إكس بوكس في دول مجلس التعاون الخليجي: "تعتبر هذه المرة الأولى في منطقة الخليج العربي التي يتمكن فيها عشاق العاب الفيديو من القيام بعمليات الشراء عبر أحد منصات شركات الاتصالات"، لافتاً الى أن "شراكة مايكروسوفت مع أكبر شركة للاتصالات في الدولة ستًتيح الفرصة لهواة إكس بوكس بالإمارات الاختيار من باقة واسعة من ألعاب الفيديو الممتعة دون الحاجة لاستخدام بطاقات الائتمان لعملية الشراء، كما أنها تعزز من عملية إشراف أولياء الأمور للمحتوى الذي يستخدمه أبنائهم."

وسيتمكن مشتركي "اتصالات" من الدخول غير المحدود الى منصة "إكس بوكس قيمز باس" (Xbox Games Pass) التي تُوفر أكثر من 100 لعبة فيديو خاصة بـ"إكس بوكس ون" و" إكس بوكس 360" مقابل 39 درهماً شهرياً فقط، وستُتيح هذه الخدمة مشتركي اتصالات من الوصول الى أحدث العاب مايكروسوفت على أجهزة إكس بوكس في نفس اليوم الذي تُطلق فيه.

من جهته صرّح خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في شركة اتصالات، قائلاً: " تشهد صناعة العاب الفيديو تسارعاً هائلاً في وتيرة النمو، حتى أصبحت اليوم أحد أكثر الصناعات تطوراً وانتشاراً على مستوى العالم، ولمواكبة ذلك، حرصت اتصالات من خلال شراكتها الاستراتيجية مع "مايكروسوفت" على توفير أفضل الحلول المبتكرة لعملائها من خلال طرح خدمة دفع آمنة وسهلة عن إجراء معاملات الشراء المختلفة لمنتجات "اكس بوكس"، الأمر الذي يؤكد التزام اتصالات المستمر في توفير أحدث الحلول المبتكرة لعملائها الأمر الذي يعزز من تجربتهم الشاملة ويثري حياتهم".

يذكر أن منصة إكس بوكس لايف قولد (Xbox Live Gold) توفّر إمكانية اللعب المشترك المتقدم، كما تتضمن ألعاب مجانية إضافية وتخفيضات خاصة لـ "متجر مايكروسوفت" الالكتروني.

للمزيد من المعلومات حول ألعاب مايكروسوفت يرجى زيارة الرابط: https://www.xbox.com/en-US/xbox-game-pass.
وللمزيد من المعلومات حول لايف قولد يمكن زيارة الرابط: https://www.microsoft.com/en-ae/p/xbox-live-gold/cfq7ttc0k5dj/000C

يوليو 2018

أبرمت شركة "ئي مارين" الرائدة في عمليات تمديد وصيانة الكابلات البحرية في المنطقة، اتفاقية تعاون مع "هواوي مارين نتورك" بغرض ربط جزيرتي موريشيوس و رودريغز الواقعتين في المحيط الهندي، من خلال مشروع الكابل البحري (MARS) والذي تصل مسافته الى 700 كيلو متر. وسيساعد الكابل الجديد (MARS) في تعزيز الاتصال بشبكة الانترنت، علاوة على توفير نطاق ترددي عالي السرعة بين الجزيرتين الواقعتين قبالة السواحل الشرقية لأفريقيا.

وتعليقاً عل ذلك قال عمر جاسم بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة "ئي مارين": لقد عملت شركة "ئي مارين" في العديد من المشاريع الضخمة سواءً على المستوى المحلي أو الدولي، ونجحت في بناء منظومة متطورة وبنية تحتية قوية للاتصالات في المنطقة من خلال ربط العديد من البلدان في العالم عبر الكابلات البحرية مؤكداً بذلك التزام "ئي مارين" بإدارة وتنفيذ المشاريع واسعة النطاق والاستفادة من التقنيات والحلول المبتكرة المتعارف عليها عالمياً والتي تتبناها الشركة. والذي كان آخرها مشروع MARS بالتعاون مع شركة "هواوي مارين نتورك" والذي سيؤدي إلى تعزيز التواصل العالمي مع منطقة شرق إفريقيا".

من جهته، قال مايك كونستابل، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مارين: "باعتبارنا مزود عالمي لحلول الكابلات البحرية، فإنه يسرنا هذا التعاون الناجح الذي جمعنا مع شركة "ئي مارين" لنشر وتمكين البنية التحتية للكابلات البحرية عالية السرعة والتي ستسهم في دعم التنمية الاقتصادية في المنطقة ".

يذكر أن "ئي مارين" قد عملت في العديد من المشاريع في جميع أنحاء المنطقة وتحتفظ بأكثر من 100000 كيلومتر من الكابلات البحرية.

حول "ئي مارين"

"ئي مارين" هي المزود الرائد للحلول المتكاملة للكابلات البحرية في المنطقة. وعلى مدار أكثر من 30 عاماً من الخبرة في مجال الكابلات البحرية، أصبحت "ئي مارين" رائدة في تطوير البنية التحتية للكابلات البحرية في المنطقة من خلال محفظتها الواسعة من الحلول الموثوقة لقطاع الاتصالات وصناعات الطاقة البحرية. وتمتلك "ئي مارين" أسطولاً يضم أربع سفن كابلات مجهزة بالكامل، وسفينة متعددة المهام، وسفينة متخصصة المهام، بالإضافة إلى مستودعات استراتيجية لتخزين الكابلات البحرية الواقعة في ميناء الحمرية بدولة الإمارات العربية المتحدة وفي ميناء صلالة بسلطنة عمان.

نبذة عن شركة "هواوي مارين نتورك"

تعتبر شركة "هواوي مارين نتورك" محصّلة مشروع مشترك جمع كلاً من شركة "هواوي تكنولوجيز" مع شركة "جلوبال مارين سيستمز"، لتجمع بذلك الخبرة الكبيرة في مجال تكنولوجيا الألياف الضوئية الحديثة، إضافة الى 160 عاماً من التميز في الهندسة البحرية والتركيب، لتطوير حلول شبكات الكابلات البحرية المبتكرة في جميع أنحاء العالم. كما توفّر شركة "هواي مارين نتوورك" حلول أنظمة متكاملة وموثوقة للكابلات البحرية من حيث التكلفة والفاعلية، مع التركيز والالتزام المستمرين على دعم مشغلي الشبكات.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: public@huaweimarine.com أو زيارة الموقع الإلكتروني www.huaweimarine.com.

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن إطلاق تحديات الدورة الخامسة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل".

حيث كشفت "اتصالات ديجيتال" – وهي وحدة أعمال تابعة لـ "اتصالات" – أن الدورة الخامسة ستركّز على إيجاد الحلول المبتكرة والذكية للتحديات الأساسية التي قد تواجها أي مدينة حديثة، وذلك من خلال توظيف التقنيات الحديثة بالشكل الأمثل، مثل تقنية الذكاء الاصطناعي وتقنية البلوك تشين (Blockchain) – وهي تقنية برمجية متطورة للمعاملات المالية الرقمية المشفرة بطريقة مباشرة دون الحاجة لوسيط.

وتشتمل التحديات الجديدة على ثلاثة محاور رئيسية ، أولها يركّز على الحد من معدلات الجريمة والتقليل من الازدحام المروري باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في أنظمة المراقبة الذكية، حيث من المفترض أن يقوم هذا النظام المبتكر بمهمة تحليل الأنماط السلوكية والتنبؤ بها، للتوصّل الى توقعات دقيقة من شأنها التقليل من معدل انتشار الجرائم، علاوة على التقليل من الازدحامات المرورية المحتملة، كما سيكون هذا النظام المبتكر على ارتباط وثيق مع السلطات المعنية لاتخاذ أي اجراء مناسب، وذلك من خلال الإخطار الآلي، وهو الأمر الذي يتسق مع "رؤية الإمارات 2021 " الرامية لجعل دولة الإمارات أكثر الدول أماناً في العالم، وكذلك لتعزيز كفاءة قطاع المواصلات العامة.

أما التحدي الثاني فيتمحور حول استخدام تقنية "البلوك تشين" (Blockchain) المتطورة لتخفيض تكاليف المعاملات وتبسيط الإجراءات بين المنشئات المختلفة، مثل البنوك والجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، وذلك بنسبة 40% في الخمس سنوات القادمة.

أما التحدي الثالث الذي أطلقته "اتصالات ديجيتال" يتمثل في استخدام تقنية "البلوك تشين" للتحويلات، أو ما يُسمى بـ "نقاط الولاء" التجارية، ومن ثم تحويل نقاط الولاء الى عملة رقمية مُشفرة يُمكن استخدامها لإجراء المعاملات المالية الإلكترونية وكذلك معاملات السوق الاعتيادية.

وبهذه المناسبة، أكد فرانسيسكو سلسيدو، نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال": " تتشرف "اتصالات" بأن تكون شريكاً فاعلاً في برنامج "مسرعات دبي المستقبل"، ونتطلع اليوم الى انطلاق الدورة الخامسة من البرنامج والتعاون مع أكثر الشركات ابتكاراً على مستوى العالم لتوفير أحدث الحلول الذكية لعملائنا، لافتاً أن "اتصالات ديجيتال" قامت باختيار اثنتين من أحدث التقنيات الواعدة على مستوى العالم، وهما الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين، للمساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021".

وسيكون التقديم لأي من التحديات الجديدة متاحاً للشركات الناشئة من شتى أنحاء العالم، الذين سيعملون بجانب خبراء التكنولوجيا بـ "اتصالات ديجيتال" للتوصل للحلول المناسبة، وستتم عملية اختيار الشركات المرشحة للمشاركة في برنامج دبي المستقبل والذي ستكون مدته 9 أسابيع، ومن المتوقع أن تبدأ في سبتمبر المقبل. كما ستقوم "اتصالات ديجيتال" في نهاية هذه المدة بتوقيع اتفاقية للتعاون التجاري مع الشركات الفائزة وإلحاقها ببرنامج "اتصالات" للشركات الناشئة Etisalat Scale-Ups Program))، حيث ستحصل على الدعم اللازم عبر توفير منصات تفاعلية للتواصل مع الخبراء بالإضافة الى مساحات من المكاتب والاستفادة من إمكانات اتصالات الرقمية بهدف توفير البيئة المناسبة لتقديم مشاريعهم المبتكرة.

يُذكر أن "مسرعات دبي المستقبل" هو برنامج حكومي أطلقه عام 2016 سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس مؤسسة دبي المستقبل، وذلك بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عضو المجلس الأعلى حاكم دبي حفظه الله. ويهدف البرنامج لجذب أكثر الشركات الناشئة ابتكاراً وتقدماً في مجال التكنولوجيا الذكية في العالم الي دبي لإيجاد الحلول الذكية المبتكرة بالتنسيق مع الجهات المحلية بالدولة.

توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم عن النصف الأول للسنة المالية 2018

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للنصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2018.

أبرز النتائج المالية وأهم التطورات للنصف الأول من 2018

  • وصل عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالي في النصف الأول من عام 2018 إلى 144 مليون مشترك، بنسبة زيادة سنوية بلغت 4%
  • ارتفعت قيمة الإيرادات الموحدة لـ "مجموعة اتصالات" في النصف الأول من عام 2018، لتصل إلى 26.2 مليار درهم بزيادة سنوية بلغت نسبتها 4% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي 2017.
  • بلغت قيمة الأرباح الصافية الموحدة لـ "مجموعة اتصالات" في النصف الأول من عام 2018 بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 4.3 مليار درهم، بنسبة نمو سنوية بلغت 6%
  • نمت قاعدة مشتركي خدمة الاتصال الصوتي عبر تقنية (VOLTE) إلى أكثر من مليون مشترك.
  • "اتصالات" تنجح في إطلاق أول شبكة تجارية للجيل الخامس في المنطقة.
  • "اتصالات" تطلق مركز Hello Business Hub لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات.
  • "اتصالات " توقّع اتفاقية مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لتزويدهم بحلول (IOT) ضمنمشروع العدادات الذكية.
  • "وزارة الداخلية" و "اتصالات" يوقعان اتفاقية لربط المنازل في دولة الإمارات بنظام إنذار ضد الحريق مرتبط بغرفة العمليات في الدفاع المدني.
  • "اتصالات" و "مايكروسوفت" تعقدان شراكة استراتيجية لإطلاق خدمات مايكروسوفت السحابية الشاملة والموثوقة من خلال أول مركز بيانات لمايكروسوفت في الشرق الأوسط.
  • "اتصالات" تتعاون مع شركة AeroMobile لتوفير خدمة التجوال داخل الطائرة لعملاء قطاع الأعمال.
  • "اتصالات" تعقد شراكة حصرية مع الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA لتنظيم مؤتمر "موبايل 360 – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  • "اتصالات" تطلق تحديين جديدين ضمن برنامج "مُسرعات دبي المستقبل" للتركيز على رقمنة خدمة العملاء وإثراء تجربة الزوار باستخدام الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز/الافتراضي.
  • "إكسبو 2020 دبي" أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، تستخدم شبكات الجيل الخامس من "اتصالات".
  • "اتصالات" وإريكسون وإنتل يطلقون مسابقة "قيادة الابتكار لمستقبل الجيل الخامس" للجامعات.
  • "اتصالات" ولجنة دوري المحترفين يطلقان أول تطبيق في المنطقة لمشاهدة مباريات كرة القدم المباشرة باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.
  • "اتصالات" توفّر الشريحة الإلكترونية المدمجة (eSIM)وتُمّكن أجهزة Apple Watch Series 3 من الاتصال بشبكة الهاتف المتحرك من خلال تقنية (eSIM) أثناء الإطلاق التجاري.
  • "اتصالات" تتبنى تطبيق المعايير العالمية بشأن أمن إنترنت الأشياء التي أطلقها الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة.

التقدير الدولي:

  • الإمارات العربية المتحدة تتصدر دول العالم للمرة الثانية على التوالي لأعلى نسبة نفاذ لشبكة الألياف الضوئية الواصلة إلى المنازل (FTTH).
  • "اتصالات" تنال شهادة TL9000 المرموقة في مجال معايير الجودة العالمية في قطاع الاتصالات.
  • مراكز البيانات التابعة لـ "اتصالات" تحصل على اعتماد PCI/DSS لتطبيقها أعلى معايير الأمن والحماية لبيانات العملاء على مدار الساعة.
  • 7 مراكز خدمة عملاء تابعة لـ "اتصالات" تحصل على تصنيف "مركز ذهبي فئة 5 نجوم" ضمن مبادرة ارتقاء التي أطلقتها الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات.
  • "اتصالات" تحصل على جائزة "أقوى علامة تجارية" لقطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من قبل وكالة "براند فايننس" ضمن فعاليات المؤتمر العالمي لأنظمة الاتصالات المتنقلة.

تصريح رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات":

وتعليقاً على النتائج المالية للنصف الأول من عام 2018، قال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات": إن النتائج المالية لمجموعة اتصالات في النصف الأول من هذا العام أظهرت المكانة الريادية التي تحتلها المجموعة في قطاع الاتصالات، حيث سنُواصل التركيز على الابتكار وإطلاق الحلول الرقمية الحديثة، وذلك للاستفادة من الفرص الاستثنائية الواعدة لخدمة القطاعات المختلفة، ويأتي الإطلاق التجاري لشبكة الجيل الخامس مؤخرًا دليلاً على الجهود الدؤوبة التي بذلتها "اتصالات" سعياً الى تمكين التحول الرقمي في الدولة. وأوضح السويدي أن الأداء المالي الجيد للمجموعة يمهّد الطريق للاستثمار في الحلول المستقبلية، مما يُمكّن "اتصالات" من تقديم حلول مبتكرة من شأنها إثراء قطاع الاتصالات، ودعم آليات العمل المبتكرة. وأضاف السويدي، أتقدم بجزيل الشكر الى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على الرؤية الثاقبة وعلى الدعم الدائم والمستمر لقطاع الاتصالات، كما أود أن أشكر العملاء والمساهمين على ثقتهم الكبيرة التي حفّزت مجموعة اتصالات على مواصلة التقدم، ويطيب لي أن أشيد أيضاً بجهود فريق الإدارة في "اتصالات" في تمكين "الرؤية الرقمية"، عبر التركيز على استراتيجية المجموعة طويلة الأمد للنمو وتقديم قيمة مضافة للمشتركين والمساهمين.

تصريح الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات":

من جانبه قال المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات": "إن نتائج اتصالات للنصف الأول من العام الحالي هي ثمرة الجهود المخلصة التي بذلتها المجموعة في سبيل دفع وتيرة النمو والارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية، مع الالتزام بالأولويات الاستراتيجية التي من شأنها تمكين المستقبل الرقمي، وتحويل المنظومات المختلفة الى بيئات رقمية، تحفّز الابتكار عبر كافة الأعمال" وأضاف العبدولي: "نفخر بأن نكون الشركة الأولى في قطاع الاتصالات التي تنجح في إطلاق أول نطاق عريض متنقل فائق السرعة لشبكة الجيل الخامس في المنطقة، كما أصبحت "إكسبو 2020 دبي" أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس من اتصالات، ليكون هذا التعاون الاستراتيجي بمثابة عهد جديد لانبثاق قدرات الاتصال الرقمي، والاستفادة من الإمكانات الضخمة التي توفّرها تقنية الجيل الخامس". وأوضح العبدولي: "في الوقت الذي تقدم فيه "اتصالات" تقنيات حديثة أو تُطلق خدمات مبتكرة جديدة، فإن إنجازاتها تنتشر في شتى جوانب الأعمال، وتتكامل بسلاسة مع بعضها البعض لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، مؤكداً بهذا السياق أن المجموعة قد تمكنّت من توظيف مواردها المالية والتكنولوجية والبشرية بالشكل الذي مكّنها بأن تكون في طليعة العالم الرقمي، الذي يصوغ مكوناته الرواد الرقميون " واختتم الرئيس التنفيذي قائلاً "ستواصل اتصالات رحلتها الطموحة في استكشاف وتجربة تقنيات جديدة من شأنها تعظيم القيمة المضافة للعملاء والمساهمين على حد سواء، كما أننا نؤمن في "اتصالات" بقدراتنا الضخمة لتمكين الانتقال الى العصر الرقمي الجديد، مع التزامنا المتواصل في تحقيق المزيد من الإنجازات على المدى الطويل، ويسعدني ختاماً أن أتوجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمهم المتواصل لقطاع الاتصالات، ولا يفوتني أيضاً أن أتوجه بخالص الشكر للعملاء الأوفياء الذين لعبوا دوراً محورياً في نجاح اتصالات".

قاعدة المشتركين

  • وصل عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالي إلى 144 مليون مشترك، ممثلة زيادة سنوية بنسبة 4%
  • في الإمارات العربية المتحدة، نمت قاعدة المشتركين للربع الثاني من العام 2018 لتصل إلى 12

الإيرادات:

  • وصلت الإيرادات الموحدة لـ "مجموعة اتصالات" في الربع الثاني من عام 2018 إلى 13.

الأرباح الصافية:

  • بلغت قيمة الأرباح الصافية الموحدة لـ "مجموعة اتصالات" في الربع الثاني من عام 2018 بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 2.2 مليار درهم، ونسبة نمو سنوية بلغت 12

احتفلت "اتصالات" مساء أمس الجمعة بالذكرى السنوية الخمسين لانطلاق الأولمبياد الخاص، باعتبارها الشريك الرسمي لفعالية الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية التي ستقام في الفترة من 14 الى 21 مارس من العام المقبل 2019 في العاصمة أبوظبي، الأمر الذي ينطوي تحت استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي تتبناها "اتصالات"، والمتمثلة في دعم أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمعات تحقيقاً للأهداف الوطنية في هذا الصدد.

وقد تزينت المقار الرئيسية لشركة "اتصالات" بالعاصمة أبو ظبي وكذلك المقر الرئيسي بدبي "الكفاف" بالأنوار الحمراء كجزء من الاحتفالية التي ضمّت 70 معلماً دولياً مرموقاً، وكان من بينها المقر الرئيسي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) بأبوظبي، بالإضافة الى أحد أشهر المعالم في العاصمة البريطانية وهو "ذا لندن آي" (London Eye)، وكذلك شلالات نياغرا الشهيرة بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وتمثال الزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا بجنوب أفريقيا وغيرها.

وتأتي مشاركة "اتصالات" في هذه الاحتفالية الدولية ضمن التزامها المتواصل في تقديم كافة أوجه الدعم للفعاليات الدولية المرموقة المساندة لأصحاب الهمم منها الأولمبياد الخاص، إيماناً منها بالدور الفعّال الذي يمكن أن يقوم به أصحاب الهمم، لكونهم جزءاً أصيلاً من مكونات المجتمع، ولإتاحة الفرص المتساوية لهم في كافة النواحي الحياتية ومنها التنافس الرياضي على المستوى الإقليمي والدولي.

مايو 2018

تم إطلاق تحديين أحدهما يخص تجربة زوار الدولة والآخر يتعلق بتجربة العملاء

 أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم توقيعها شراكات استراتيجية مع أربع شركات ناشئة كجزء من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" أكبر برنامج حكومي لتسريع الأعمال في العالم، والذي يجمع أفضل الشركات الناشئة العالمية مع المؤسسات الحكومية في الدولة مما يسمح لهم ببناء واختبار ونشر حلول مبتكرة لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين.

 

وقد اختتمت الدورة الرابعة من "مسرعات دبي المستقبل " أعمالها في مارس الماضي بمشاركة "اتصالات ديجيتال" وغيرها من الهيئات الحكومية بالتعاون مع أكثر الشركات ابتكارًا على مستوى العالم.

وفي هذا السياق، قال فرانسيسكو سالسيدو نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال": تتشرف "اتصالات" بأن تكون شريكاً فاعلاً في برنامج "مسرعات دبي المستقبل" في دورته الرابعة، ونتطلع اليوم إلى العمل بشكل وثيق مع هذه الشركات الرائدة وتزويدها بالموارد الملائمة لعرض أهم الابتكارات والقدرات الرقمية، حيث أنها ستحصل على الدعم اللازم عبر توفير منصات تفاعلية للتواصل مع الخبراء، بالإضافة الى مساحات من المكاتب والاستفادة من تقنياتنا الرقمية لبناء منتجات قابلة للتطبيق وتدفقات جديدة للدخل، بما يعزز من تجربة الزوار والعملاء على حد سواء. وأضاف سالسيدو أيضاً: إن نجاح برنامج "مسرعات دبي المستقبل"­­ هو انعكاس للجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات من أجل رعاية الأعمال وتوفير المنصات الملائمة للتسريع والابتكار، وهو الأمر الذي يتسق مع استراتيجية اتصالات الطموحة، والرامية الى تمكين المدن الذكية وتحقيق التحول الرقمي".

وكانت "اتصالات ديجيتال" قد أطلقت تحديين ضمن البرنامج للشركات على مستوى العالم في يناير الماضي، وأتيحت الفرصة للشركات للتواصل مع عدد من المساهمين الرئيسيين، فضلاً عن حصولهم على الخبرات والموارد اللازمة من "اتصالات ديجيتال".

وتم اختيار كل من Mobiliya و Digicomm و Sturfee لمواجهة التحدي الأول الذي أطلقته "اتصالات ديجيتال" والذي يهدف الى تعزيز تجربة زوار الدولة كالطلاب والسياح ورجال الأعمال ضمن مناطق الجذب في المدينة (اكسبو2020 والمتاحف والمكتبات والمعالم) من خلال الاستفادة من الواقع الموسّع (الواقع المعزز / الواقع الافتراضي) والذكاء الاصطناعي في كل مرحلة من مراحل تجربة الزائر بحلول عام 2021.

ويرتكز عمل شركة Sturfee في مجال الذكاء الاصطناعي والصور عبر الأقمار الصناعية، وتعمل على نشر الوعي بالكاميرات المتصلة عبر الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء، بالإضافة الى الطائرات بدون طيار والسيارات ذاتية القيادة، كما تقوم على تطوير حل مع "اتصالات ديجيتال" بما يخص تجربة الواقع المعزز.

وتمتلك شركة Mobiliya خبرة كبيرة في مجال توفير الخدمات الهندسية الشاملة، والتي تضم الأجهزة السحابية، والأمن الرقمي، علاوةً على تطوير التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، والتعليم الذكي، والواقع الموسع، وإنترنت الأشياء وتقنية البلوك تشين.

أما بخصوص شركة (DigiComm) والتي تتخذ من دبي مقراً لها، فهي تُعنى بتوفير تجارب رقمية فريدة من نوعها لمناطق الجذب الترفيهي، وحازت على العديد من الجوائز بما في ذلك أول حديقة حيوان تستخدم تقنية VR في دبي أكواريوم، ووفرت أيضاً تجربة الواقع الافتراضي من على برج خليفة، وستقوم مع "اتصالات ديجيتال" بتطوير جولات الواقع الافتراضي لمناطق الجذب الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة.

كما سعى التحدي الثاني الذي أطلقته "اتصالات" إلى تسريع التحول الى الإجراءات الرقمية من خلال زيادة اعتماد العملاء على قنوات الخدمات الذاتية، وتقليل نسبة الاتصالات الى مركز خدمة عملاء اتصالات بنسبة 50 ٪ في العام القادم باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات والتعلم الآلي.

وتم اختيار KocharTech لمواجهة هذا التحدي، وهي شركة توفر حلولاً مبتكرة للاتصال الشبكي، وتسعى الى تحقيق التمكين الكامل للحياة الرقمية باستخدام أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. وتقدم الشركة حلاً متكاملاً مع "اتصالات" باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، وبطاقات SIM، وأتمتة العمليات الآلية، وحلول التمكين الرقمي لمشتركيها.

وقد تم إدراج الشركات المختارة في القائمة المختصرة بناءً على قدرتها في بناء وإطلاق التقنيات المبتكرة، وإثبات حالات الاستخدام الكبيرة على مدى تسعة أسابيع، وشاركت "اتصالات ديجيتال" الشركات المدرجة في القائمة المختصرة على ابتكار النماذج الأولية واختبار الحلول المبتكرة الجديدة.

ووقعت "اتصالات ديجيتال" مذكرات تفاهم مع بعض الشركات المختارة، والتي ستنضم بعد ذلك إلى برنامج اتصالات للشركات الناشئة، حيث ستحصل على الدعم اللازم عبر توفير منصات تفاعلية للتواصل مع الخبراء بالإضافة الى مساحات من المكاتب والاستفادة من إمكانات اتصالات الرقمية بهدف توفير البيئة المناسبة لتقديم مشاريعهم المبتكرة.

ويذكر أن برنامج “مسرعات دبي المستقبل" قد أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمستقبل في عام 2016، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. ويرتكز عمل البرنامج على المبادرة الحكومية التي تهدف الى تحفيز الشركات الناشئة العالمية للابتكار والتعاون مع الجهات المحلية لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية.

أعلنت اتصالات اليوم عن إبرامها شراكة حصرية مع الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA لتنظيم مؤتمر "موبايل 360 – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" خلال العامين 2018 و2019. وهو حدث مرموق يجمع رواد قطاع الاتصالات من جميع أنحاء العالم للتعرف على آخر تطورات الصناعة، ومناقشة تحديات وفرص أنظمة الاتصالات المتنقلة.

ويعقد المؤتمر على مدار 3 أيام في الفترة ما بين 27 إلى 29 نوفمبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي، ويتضمن مجموعة من المناقشات والعروض الرئيسية، بالإضافة الى ورش عمل متنوعة يقدمها عدد من الرؤساء التنفيذيين وصناع القرار في المنطقة.

وتعليقاً على هذه الشراكة الاستراتيجية، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في مجموعة "اتصالات": "تجمع اتصالات علاقات وثيقة مع الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA، ويأتي هذا التعاون اليوم لتنظيم هذا الحدث المتميز ليؤكد عمق تلك العلاقات، وليمنح بدوره فرصة حقيقية لرواد القطاع لعرض آخر الابتكارات التكنولوجية ومناقشة أحدث الاتجاهات الرقمية على مستوى العالم. مضيفاً أن هذه الشراكة الحصرية تتماشى مع استراتيجية اتصالات طويلة الأمد والمتمثلة في قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، الأمر الذي يشكل إسهاماً كبيراً في بناء جسور التواصل مع نظراء الصناعة العالمين وتسليط الضوء على الابتكارات الرقمية، علاوةً على كونها منصة مثالية لعرض الجهود الريادية التي تبذلها دولة الإمارات في تمكين التقنيات الحديثة. كما لفت دويدار أيضاً الى دور مثل هذه الفعاليات الكبيرة في دعم المبادرات الحكومية الطموحة مثل مشروع "المدينة الذكية" باعتبار أن التكنولوجيا الحديثة هي العنصر المحوري الممكّن لتلك المبادرات الواعدة، والتي تهدف بمجملها إلى خلق بيئة ذكية للمقيمين والزوار على حد سواء".

وعلى الجانب الآخر، قال ماتس غرانجد، مدير عام الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة: "لقد استفادت دولة الإمارات العربية المتحدة من الاستثمارات الضخمة التي ضختها في التقنيات الرقمية الحديثة والبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى زيادة اعتماد النطاق العريض المتنقل وزيادة أعداد المشتركين ومستخدمي الهواتف الذكية، مؤكداً أن ذلك بمثابة تحول جذري في نمط حياة الأفراد والشركات في الدولة. كما أعرب ماتس عن سعادته بالشراكة الاستراتيجية التي جمعت "جي إس إم إيه" مع اتصالات لتنظيم المؤتمر في العامين 2018، 2019، مؤكداً أنها فرصة استثنائية لعرض إمكانات وقدرات الهاتف المتحرك ليكون شريكاً فاعلاً في حياة الإنسان في جميع مناحي الحياة".

- 25 جيجابايت من البيانات المخصصة لتطبيق (سناب شات وانستجرام وتويتر) مقابل 100 درهم.
- مضاعفة الرصيد بنسبة 100% لعملاء "واصل" المدفوع مقدماً عند كل عملية شحن بقيمة 30 درهماً أو أكثر.

 أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق عروض خاصة لعملاء الدفع الآجل والمسبق من أجل البقاء على تواصل دائم مع العائلة والأصدقاء خلال أيام الشهر الفضيل، وتشمل العروض "باقة رمضان الاجتماعية"، وعرض مضاعفة الرصيد بنسبة 100% عند إعادة الشحن.

 

وتعليقاً، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات" يسرنا الإعلان عن هذه الباقات الحصرية بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، الأمر الذي يعكس الاهتمام البالغ الذي توليه اتصالات لعملائها الكرام، فضلاً عن إدراكها للقيم الروحية الكبيرة الذي يضفيها هذا الشهر الفضيل، وحاجة العملاء في البقاء على تواصل دائم مع الأهل والأصدقاء ومشاركة لحظاتهم المختلفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومتابعة الأحداث اليومية المهمة على مدار الشهر".

وتقدم "باقة رمضان الاجتماعية" للعملاء 25 جيجابايت من البيانات المخصصة لتطبيق (سناب شات وانستجرام وتويتر) مقابل 100 درهم فقط. ويسمح هذا العرض لعملاء الدفع الآجل والمسبق بمشاركة اللحظات عبر قصص سناب شات وانستجرام، علاوةً على مشاركة مقاطع الفيديو المباشرة من تويتر، ومتابعة الآخرين والاطلاع على أخر التطورات والأحداث دون القلق من نفاد البيانات.، وسيكون العرض متاحاً لمدة 30 يوم من تاريخ الاشتراك، ويمكن للعملاء الاشتراك في باقة رمضان الاجتماعية عبر طلب *135*100#

وبالنسبة لعملاء "واصل" المدفوع مسبقاً، يمنحهم عرض رمضان المميز مضاعفة الرصيد 100% على كل عملية شحن بقيمة 30 درهماً أو أكثر، حيث يمكن استخدامها لإجراء المكالمات وإرسال الرسائل القصيرة والاتصال بالإنترنت على أساس الوقت المستخدم بالدقائق من خلال خدمة "تشغيل/إيقاف البيانات" وخدمة "مشاهدة الفيديو حسب الطلب" ويكون الرصيد الإضافي صالح لمدة 7 أيام من تاريخ إعادة التعبئة ويستهلك بعد انتهاء الرصيد الرئيسي.

كما يمكن لمشتركي "واصل" الاشتراك مجاناً من أول يوم من شهر رمضان وحتى الرابع من يونيو 2018 عن طريق الاتصال بالرقم *101*100# قبل عملية إعادة الشحن.

سلّط خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في "مجموعة اتصالات" الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه التقنيات الحديثة ولاسيما تقنية الجيل الخامس في تطوير مستوى الخدمات المقدمة، علاوة على أثرها المباشر في دفع وتيرة النمو في القطاعات المختلفة، كقطاعات النقل والطاقة والمدن الذكية والصحة والأمن وغيرها. جاء ذلك خلال مشاركة "اتصالات" في المنتدى الأول لاستشراف المستقبل في قطاع الاتصالات الذي نظمته هيئة تنظيم الاتصالات (TRA).

 

حيث قام الشامسي خلال كلمته بعرض تقديمي بعنوان "إعادة صياغة المستقبل" وتناول من خلاله القدرات المتوقعة للتقنيات الناشئة في احداث نقلة نوعية في آلية التواصل وطرح نماذج أعمال جديدة، وأثرها الكبير في الحياة اليومية، علاوةً على توفيرها فرصاً واعدة وتحديات جديدة على كافة المستويات.

كما لفت الى الدور المحوري الذي تلعبه "اتصالات" كمشغل ومزود شامل لخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تمكين المنظومات المتطورة، ونشر القدرات الشبكية والتقنيات المستقبلية مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات والتي ستسمح بدورها في الوصول اللامحدود الى الشبكة، مشيراً أن دولة الإمارات تعتبر الأولى في الشرق الأوسط في اعتماد التقنيات الرقمية.

وأوضح الشامسي ايضاً قدرة شبكة الجيل الخامس في توفير إمكانات هائلة عبر تفعيل امكانات التطبيقات المستقبلية وتمكين الجيل القادم من القدرات الرقمية ومنصات الابتكار المختلفة، الأمر الذي يأتي انطلاقاً من استراتيجية "اتصالات" الطموحة والمتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، والتي تركز على جعل المستقبل الرقمي واقعاً ملموساً من خلال تحفيز الابتكار والابداع الرقمي، ونشر التقنيات المستقبلية في جميع الأسواق التي تعمل بها.

وأشار الشامسي إلى جوانب الاستفادة من تقنية الجيل الخامس في العديد من الصناعات، ودورها في توفير منصة تكنولوجية متقدمة تعيد صياغة المستقبل، مؤكداً أن القدرات الشبكية المتطورة ستساعد اتصالات على اغتنام الفرص في ظل التغيرات الرقمية المتسارعة التي يشهدها العالم.

وقد هدف المنتدى الى استكشاف ومناقشة التحديات المستقبلية التي تواجه قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وشهد حضور العديد من رواد التكنولوجيا العالميين، إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين لتبادل الآراء والخبرات بها الصدد.

ويذكر أن "اتصالات" قد أعلنت مؤخراً عن إطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (C-Band) في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير، الأمر الذي يعكس فاعلية الجهود التي قامت بها الشركة في مضمار تمكين شبكة الجيل الخامس طوال الفترة السابقة.

اختتمت "اتصالات ديجيتال" مشاركتها في قمة "مستقبل بلوك تشين" والتي جمعت ما يزيد عن 7000 من رؤساء مجالس الإدارة، ورواد مجالات الصناعة المختلفة، والخبراء من جميع أنحاء العالم لبحث تسريع عملية الاعتماد على تطبيقات تقنية البلوك تشين في دبي وخارجها.


وكانت "دبي الذكية" قد استضافت هذا الحدث المرموق في مركز دبي التجاري العالمي والذي استمر لمدة يومين في الفترة من 2 إلى 3 مايو 2018، وهي تعتبر الفعالية الأولى من نوعها بهذا الحجم على مستوى العالم.
وفي هذا السياق، أوضح سلفادور أنجلادا، رئيس قطاع الأعمال في "اتصالات" والذي كان متحدثًا رئيسياً في هذه القمة عن كيفية استفادة "اتصالات" من الخدمات التي ستوفرها تقنية "البلوك تشين" بما يقدم قيمة حقيقية للعملاء من مختلف القطاعات، علاوةً عن حالات الاستخدام الداخلي الخاصة بـ "اتصالات". وناقش أجلادا أيضاً تأثير التسارع الرقمي الذي يشهده العالم على الأفراد والشركات والحكومات، وارتباطهم الوثيق بالشبكة الرقمية في ظل ما تشهده من تدفق هائل للبيانات. مشدداً بذلك عن مدى حاجة الشركات إلى تمكين التحول الرقمي ليكون في صميم عملياتها لضمان النجاح والاستمرارية في هذه البيئة الرقمية الجديدة، لافتاً الى النجاح الذي حققته اتصالات في هذا المضمار ومساهمتها الكبيرة في تمكين التحول الرقمي.

هذا وتتماشى قمة "مستقبل بلوك تشين" مع استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية "البلوك تشين" والتي أعلن عنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف على أن تصبح دبي أول حكومة في العالم تمكّن جميع التقنيات القابلة للتطبيق إلى منصّة بلوك تشين بحلول عام 2020.
وقد تضمن الحدث أكثر من 70 جلسة حوار للتخطيط من أجل الخروج بتطبيقات عملية على أرض الواقع، وللعمل على خلق الفرص، وتحفيز وتسريع عملية الاعتماد على التقنية الواعدة في كافة القطاعات والصناعات المختلفة، بما فيها التجزئة والتجارة الإلكترونية والرعاية الصحية والنقل والتعليم والاقتصاد الإبداعي والضيافة والسياحة والطاقة والتكنولوجيا المالية والخدمات المصرفية والسلامة والأمن.
كما شملت القمة جلسات مغلقة جمعت أهم رواد ومسؤولي تقنية بلوك تشين من القطاع الحكومي وممثلي الصناعة رفيعي المستوى لمناقشة التحديات والفرص في هذا المجال، وتضمنت أيضاً معرض تجريبي للمشاريع الرائدة واستعراض المستجدات والأفكار المبتكرة من قبل أكثر من 60 جهة حكومية ومؤسسة خاصة، وشهدت القمة أيضاً المرحلة الأخيرة من تحدي بلوك تشين الذي أطلقته دبي الذكية، وهو عبارة عن منافسة للشركات الناشئة، ورواد الأعمال المتخصصين في مجال بلوك تشين. كما وفّر الحدث منصة تعليمية في مجال بلوك تشين من خلال ورش العمل التوعوية والعملية، مثل “بلوك تشين 101″، بهدف تعزيز المعرفة بتقنية بلوك تشين.

وجمع الحدث أكثر من 60 متحدث، ومنهم الدكتور لاري سانجر، المؤسس المشارك لموقع ويكيبيديا، والمدير التنفيذي لتقنية المعلومات لموقع “ايفريبيديا” وهي موسوعة شبيهة لويكيبيديا، مبنية بالكامل على تقنية البلوك تشين.

العبدولي:
- إعلان اليوم لحظة تاريخية هامة في تاريخ اتصالات
- جهود جبارة واستثمارات ضخمة في البنى التحتية أهلتنا للريادة

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (C-Band) في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير، الأمر الذي يعكس فاعلية الجهود التي قامت بها الشركة في مضمار تمكين شبكة الجيل الخامس طوال الفترة السابقة.

وكانت "اتصالات" ضمن أوائل المشغلين الذين أطلقوا شبكة الجيل الخامس ما قبل التجارية على مستوى العالم، والذي تم اطلاقها في إمارتي أبوظبي ودبي في ديسمبر الماضي، وسجلت عمليات استخدام عالية السرعة بالإضافة الى تسجيل وقت استجابة منخفض جدّا. كما عرضت اتصالات طائرة بدون طيار ذات تقنيات متطوّرة تعتمد على شبكة الجيل الخامس (5G) ومجهّزة بتقنية الواقع الافتراضي (VR) مع قدرة تصوير بزاوية 360 درجة وكاميرا عالية الوضوح (4K).

تتضمن المرحلة الأولى من الاطلاق خدمات الجيل الخامس الثابت للإنترنت اللاسلكي في بعض المواقع في الدولة، وسيتم التوسع تدريجيا في نشر الخدمات لتشمل باقي أرجاء الدولة اعتماداً على احتياجات العملاء ومتطلباتهم، وستتوفر الأجهزة وخدمات الجيل الخامس الثابت ابتداءً من شهر سبتمبر القادم.

وفي هذا السياق أشاد المهندس صالح عبدالله العبدولي - الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات بالجهود المخلصة التي بذلتها الفرق المختصة في اتصالات قائلاً: يأتي إعلان اليوم بمثابة لحظة تاريخية فاصلة في سجل "اتصالات" الحافل بالنجاحات، وبهذا الإنجاز المرموق نؤكد التزامنا الوطني بأن نكون جزءاً من مسيرة الحداثة والتطور التي تشهدها دولة الإمارات عبر تطوير بنية تحتية قوية ومتطورة ترتقي لمستوى العالمية. معرباً عن فخره بأن تكون "اتصالات" المشغل الأول لخدمات الاتصالات في العالم الذي يقدم هذه السرعات الفائقة للبيانات عبر شبكة الجيل الخامس التجارية على نظام (C-Band).

وأضاف العبدولي: "تعتبر شبكة الجيل الخامس لاعباً محورياً في تمكين التقنيات الحديثة، فضلاً عن توفيرها سرعات اتصال فائقة للمستخدمين، مشيراً أن هذا الإنجاز الذي تحقق هو ثمرة الجهود الجبارة التي بذلتها الشركة طوال السنوات السابقة في تحديث البنية التحتية ونشر القدرات الشبكية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك انطلاقاً من استراتيجية "اتصالات" الطموحة المتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي" لتمكين المجتمعات. كما أكد العبدولي عزم اتصالات على مواصلة رحلة التحول الرقمي من خلال توظيف قدراتها الضخمة وتوفير أفضل التكنولوجيات المتطورة والمبتكرة لعملائها".

وتعد تقنية الجيل الخامس العامل الرئيسي في تمكين الثورة الصناعية الرابعة والمدن الذكية، وتعمل بالتزامن مع تقنية الجيل الرابع ضمن معيار (3GPP) الإصدار 15. ونظرًا للنطاق الترددي المتطور، تستطيع تقنية الجيل الخامس التعامل مع حجم كبير من الاتصال والبيانات في نفس الوقت وفي أي منطقة جغرافية.

هذا وستمكَن تقنية الجيل الخامس المستخدمين من الاستمتاع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح دون انقطاع بتقنية (4K) علاوةً على تجربة استثنائية لألعاب الفيديو بتقينه الواقع المعزز والواقع الافتراضي، بالإضافة الى أنظمة التنقّل الذكي، وذلك بفضل السرعات الفائقة ووقت استجابة المنخفض التي توفرها شبكة الجيل الخامس..

كما ستتيح تقنية الجيل الخامس مجموعة جديدة من حالات الاستخدام المتطورة، وستوفر أول أجهزة عملاء داعمة لشبكة الجيل الخامس الثابت على مستوى العالم والمعروفة بـ (CPE) ، كما سيتم توفير الهواتف الذكية الداعمة لتقنية الجيل الخامس في العام المقبل.
وبلغت سرعة التحميل أثناء إطلاق الشبكة التجارية 5 جيجابت في الثانية في نطاق الشبكة، وأكثر من 1.5 جيجابت في الثانية عبر أجهزة (CPE) التجارية.

- المحطتان توفران خدمات اتصال متقدمة ومرنة لجميع
- الانتهاء من تشييد نقطتي الربط الرئيسيتين بحلول نهاية عام 2018

تماشياً مع رحلة التحول الرقمي التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد أعلنت اتصالات اليوم عن تحقيق إنجاز رئيسي بما يخص البنية التحتية المتعلقة بإكسبو 2020 دبي وذلك بعد استكمال المرحلة الأولى من إنشاء محطتي اتصالات حديثتين وسوف تلعبان دوراً هاماً في تقديم خدمات اتصال متقدمة ومرنة لجميع زوار إكسبو 2020 باعتبارهما نقطتي ربط رئيسيتين علاوةً على كونهما بوابة الاتصال الرئيسية الى العالم خلال هذا الحدث الاستراتيجي المرموق.

 

هذا وستدعم محطات الاتصال الحديثة وظائف شبكة الاتصالات من خلال نشر أنظمة متطورة تشمل مركز الاتصال المركزي، والذي سيعمل بدوره على تلبية كافة احتياجات المشتركين عموماً، بما يشمل خدمات الهاتف الثابت والمتحرك، والاتصال اللاسلكي (واي-فاي) والبث التلفزيوني عبر الإنترنت، علاوةً على تمكين الملايين من الزوار من تجربة خدمات الاتصال المتقدم أثناء انعقاد إكسبو، ومن المقرر الانتهاء من تشييد محطتي الاتصالات بحلول نهاية عام 2018.

وفي هذا السياق، صرّح إسماعيل الحمادي، نائب الرئيس الأول لتطوير الشبكات في "اتصالات": "يعد هذا الإعلان الاستراتيجي اليوم أمراً بالغ الأهمية، لدوره الكبير في تمهيد الطريق للمرحلة المقبلة ضمن خطة تطوير البنية التحتية الرقمية الخاصة بإكسبو 2020 دبي. لافتاً أن هذا الإنجاز يتسق مع الأهداف الوطنية المتمثلة في تمكين التحول الرقمي في الدولة، فضلاً عن نشر أفضل القدرات والامكانيات في البنية التحتية الخاصة بموقع إكسبو لتوفير خدمات متقدمة لجميع زوار هذا الحدث العالمي. وأكد الحمادي على مواصلة "اتصالات" العمل بشكل وثيق مع فريق إكسبو 2020 دبي لتعزيز الابتكار الرقمي وضمان توفير تجربة سلسة وفريدة من نوعها لجميع الزوار ".

من جهته، قال محمد الهاشمي، نائب الرئيس الأول للابتكار والتقنيات المستقبلية في إكسبو 2020: "لقد عملنا مع شريكنا الرسمي "اتصالات" لإنشاء شبكة متطورة قادرة على ربط الحدث مع العالم، الأمر الذي يمثل ترجمة حقيقية لشعار إكسبو 2020 دبي "تواصل العقول وصنع المستقبل" الذي يسعى لجعل إكسبو منصة تتلاقى فيها المهارات والقدرات والكفاءات، وحيث تقوم الشراكات لصنع مستقبل مشرق.

ويذكر أن "اتصالات" هي شريك الاتصالات الرسمي لإكسبو 2020 دبي، حيث تعمل على تهيئة منطقة إقامة الحدث لتكون واحدة من أسرع وأذكى وأفضل المناطق المتصلة على مستوى العالم خلال هذا الحدث العالمي الضخم. كما تعمل "اتصالات" على إنشاء بنية تحتية للاتصالات في موقع الحدث والتي ستوفر خدمة الاتصال اللاسلكي (واي-فاي) في الموقع قادرة على استيعاب 300 ألف زائر يومياً وتقديم أحدث التقنيات الرقمية، واستناداً على خبرتها الكبيرة في مجال البنية التحتية الرقمية، ستعمل اتصالات على تمكين ملايين الزوار من الاستمتاع بتجربة رقمية فريدة.

  • أسبوع مخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة من 6 وحتى 13 مايو 2018
  • بيانات مجانية تصل إلى 50 جيجابايت من اتصالات وعروض حصرية من الشركاء الاستراتيجيين

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق مهرجان الشركات الصغيرة والمتوسطة (SMB Festival) الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي يستمر لمدة أسبوع ابتداءً من 6 وحتى 13 مايو 2018. وستقوم " اتصالات" من خلاله بتقديم عروض خاصة على البيانات لعملاء الدفع الآجل - الحاليين والجدد، بالإضافة إلى عروض حصرية أخرى من خلال شركاء الأعمال في مركز "Hello Business Hub" الكائن في برج One JLT (أبراج بحيرات جميرا) في دبي.

 

وقد قامت اتصالات بإطلاق المهرجان بالتعاون مع شركاءها الاستراتيجيين كمبادرة لدعم وتشجيع نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات، حيث ستوفر اتصالات بيانات تصل الى 50 جيجابايت لمدة شهر مجاناَ لعملاء الموبايل الحاليين والجدد. بالإضافة الى عروض حصرية من خلال 12 شريك استراتيجي ويشمل ذلك خصومات على التأمين، وأثاث المكاتب، والرخص التجارية، وخدمات التأشيرات وغيرها.
وبهذه المناسبة ، قال عصام محمود ، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة" في "اتصالات": "يسرنا اليوم إطلاق ‘SMB Festival’ المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تهدف بشكل رئيسي الى تعزيز نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة عبر منحهم مجموعة من المزايا الحصرية والخصومات التي تلبي احتياجاتهم، الأمر الذي يواكب استراتيجية اتصالات الرامية الى تعزيز مكانة قطاع الأعمال تحقيقاً للأهداف الوطنية بهذا الصدد، لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عالمياً بكافة المجالات، وأن تصبح مركزًا عالميًا للأعمال القائمة على المعرفة والابتكار".

ومن شركاء "اتصالات" المشاركين في مهرجان (SMB Festival): مركز دبي للسلع المتعددة (DMCC)، Virtuzone، بنك رأس الخيمة الوطني (راك بنك) ، شركة عُمان للتأمين ، CBRE ، ABC Herman Miller ، Skylines Tax Consultancy ، شرف دي جي ، آمر ، The Ambassador ، ليدرز كونسلتنغ والخدمات الرقمية من اتصالات . كما يمكن التعرف على كافة المعلومات حول الخصومات والعروض من خلال الرابط: www.etisalat.ae/smbfestival.

بهدف القاء الضوء على المخاطر وتأمين الأصول التجارية وزيادة الوعي

قامت اتصالات مؤخراً بتنظيم مؤتمر تناول تحديات الأمن والمخاطر الرقمية التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في ظل ما يشهده هذا القطاع المتنامي من تزايد في معدلات التهديدات الإلكترونية، ونقص الموارد والخبرات اللازمة لمواجهتها.

وجمع الحدث أكثر من 200 شخص من صناع القرار في فندق ريتز كارلتون -جميرا بغرض تبادل الأفكار ومشاركة أفضل الممارسات العملية بهذا الصدد، علاوةً على تسليط الضوء على تحديات أمن المعلومات وطرق ادارتها، وعلى الرغم من تزايد الوعي بأهمية الأمن الإلكتروني بين الشركات الصغيرة والمتوسطة، إلا أن العدد الكبير منها لا يدرك الآلية الفعالة في تأمين الأعمال، الأمر الذي عرضها لتكون ضحية للهجمات الإلكترونية.

وفي هذا السياق، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في اتصالات: " إن شعار (نهتم بنجاح أعمالك) والذي أطلقناه مؤخراً لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، يعكس التزامنا المستمر في توفير الدعم والمساندة اللازمة لتحسين إدارة الأعمال، علاوةً على زيادة انتاجية الشركات وزيادة عوائدها في الوقت نفسه، مؤكداً أن "اتصالات" تمتلك الإمكانات والقدرات اللازمة لنشر الثقة الرقمية والتصدي للمخاطر الحديثة بشتى أشكالها. كما أكد أيضاً عزم اتصالات على الاستمرار في بناء منظومة استراتيجية واعدة للأمن الرقمي والتي تعتمد على المعلومات الاستباقية وتوفر بدور ها حلولاً أمنية استثنائية للشركات الصغيرة والمتوسطة ".

من جهته، قال نضال طه، الرئيس التنفيذي لشركة Z Services MENA”": "لقد قمنا بإطلاق خدمات رائدة في مجال الأمن الإلكتروني بفضل الشراكة الاستراتيجية مع اتصالات" والتي شملت أمن مواقع الإنترنت والبريد الإلكتروني لتوائم واحتياجات قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال الخدمات السحابية المتقدمة، إضافة الى خدمات الأمن إلكتروني التي تقدمها "اتصالات" لتأمين الاتصال عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني مع نموذج OPEX المتطور".

وأوضح فراس خالد غانم، مدير عام المبيعات في الشرق الأوسطZ Services : أن 49% من مجمل الهجمات الرقمية تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة، و55% من تلك الشركات قد تعرض لهجوم إلكتروني خلال الأشهر الـ 12 الماضية، وأكد أيضاً أن ما نسبته 78% من الشركات الصغيرة ستتبنى استخدام الخدمات السحابية بحلول عام 2020.

وسلط كامران إحسان، مدير أول حلول الأمن الرقمي في "اتصالات " الضوء على المحاور الأساسية لمواجهة تحديات الأمن الرقمي الحالي، والتي تلخصت بـ 4 جوانب وهي "أمن الأجهزة، أمن الاتصالات وأمن التطبيقات والحلول السحابية وإدارة الأمن الرقمي".

وناقش مراد ألدام، مدير أول الدفعات الرقمية والتجارة الإلكترونية في "اتصالات"، خدمة "mobile-cashier" من "اتصالات" التي تحول الأجهزة الذكية مثل الهواتف أو الأجهزة اللوحية إلى محطات نقاط بيع تجارية، حيث باستطاعتها قراءة بطاقات الخصم المباشر وبطاقات الائتمان وبطاقات الدفع المسبق في بيئة آمنة وسهلة الاستخدام. وتضمنت عروض اتصالات الأخيرة على نقاط الدفع الذكي، وباقة للمكالمات والبيانات، إضافة الى هاتف ذكي مجاني كل عام، وكل ذلك بدون عمولات بنكية لأول مرة في دولة الامارات.

أبريل 2018

أعلنت "اتصالات" عن شراكتها مع دائرة الثقافة والسياحة ومطارات أبو ظبي لتقدم "باقة الزوار" للقادمين للدولة عبر جميع منافذ إمارة أبوظبي بهدف تقديم مستوى خدمي يتميز بالرقي والجودة العالية التي تعتمدها "اتصالات" كمزود خدمات رائد في المنطقة. `

وبموجب هذه الشراكة سيحصل زوار الدولة على باقة تتضمن شريحة هاتف متحرك مجانية، وقسائم خصومات على المشتريات والمطاعم والعديد من الوجهات الترفيهية من علامات تجارية شريكة للاستمتاع بها خلال فترة إقامتهم بالإمارات. ويمكن للزوار الحصول على هذه الباقة المميزة من مركز معلومات دائرة الثقافة والسياحة داخل صالة القادمين بمطار أبوظبي.
وتعدّ "اتصالات" أول مشغّل يقدم هذا النوع من الخدمات الشاملة المخصصة للزوار في أبوظبي، فيما تعتزم دائرة الثقافة و السياحة توفير هذه الباقة في مطار أبوظبي والموانئ وغيرها من منافذ دخول الزوار إلى الإمارة.
وتعليقاً على ذلك، قال خالد الخولي الرئيس التنفيذي شؤون/ المستهلكين في اتصالات: "نفخر بشراكتنا مع دائرة الثقافة و السياحة و مطارات أبوظبي من خلال إطلاق باقة الزوار والتي تعد الأولى من نوعها لزوّار الدولة في العاصمة أبوظبي، كما نرحب بالعمل مع مختلف المؤسسات الحكومية في كافة أرجاء الدولة لدعم القطاع السياحي، حيث ستُضيف هذه الباقة قيمة إلى زوار الإمارة، خاصة الشريحة المجانية ومجموعة الخصومات المقدمة بالتعاون مع نخبة مختارة من العلامات التجارية الكبرى العاملة في الدولة، وتعد الباقة فرصة مناسبة لـ"اتصالات" لتعزيز الشراكة مع قطاع السياحة كأحد أهم القطاعات الاقتصادية الواعدة في الدولة من خلال هذه المبادرة الهادفة، مشيراً إلى أن هذه الباقة صُممت لتلبي مختلف احتياجات وتوجهات زوار العاصمة، الأمر الذي يتطابق مع منظومة القيادة الرشيدة لرفع مؤشر السعادة في الدولة".

وعلى الجانب الآخر قال سلطان المطوع الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة: "استضافت إمارة أبوظبي العام الماضي أكثر من 4.4 مليون زائر، ونتطلع إلى شراكة ناجحة مع "اتصالات" لإطلاق باقات وخدمات مصممة لكل السياح في أبوظبي.
وأضاف أن العديد من الزوار يستخدم تطبيق Visit Abu Dhabi الشامل لاستكشاف الإمارة، ويسرنا الإعلان عن باقة الزوار بالشراكة مع اتصالات، لتقديم جملة من الميّزات القيمة لزوار إمارة أبوظبي والمعززة بأفضل مستويات الخدمة والأسعار والعروض الترفيهية والضيافة والتجارب السياحية المميزة لتشجيع الزوار على الاستمتاع خلال زيارتهم".
وعلق عبد المجيد الخوري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي، قائلاً: "كوننا البوابة الرئيسية إلى إمارة أبوظبي، فنحن نسعى دائماً لضمان تقديم خدمة عملاء من الدرجة الأولى لكافة المسافرين القادمين إلى مطار أبوظبي الدولي بجميع مبانيه. وبالتالي نتوجه بالشكر إلى اتصالات ودائرة الثقافة والسياحة حيث أننا على ثقة من أنها ستلقى الترحاب من قبل زوار أبوظبي."

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن مشاركتها في معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات "جيسك" وذلك بهدف عرض أحدث حلولها المتعلقة بالأمن الإلكتروني، وتبادل الأفكار حول أحدث اتجاهات الأمن الرقمي، إضافة الى التعاون مع مزودي أمن المعلومات والحماية الإلكترونية.

وسيقام هذا الحدث المرتقب في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة ما بين 1 إلى 3 مايو، حيث سيجمع أكثر من 7000 خبير من كبار المتخصصين في مجال الأمن الإلكتروني بغرض اكتشاف أحدث الحلول المتطورة، علاوةً على تبادل الأفكار وإيجاد والأدوات المناسبة لحماية الشركات من التهديدات الإلكترونية المحتملة على شبكة الانترنت.
ويشارك كامران أحسن -المدير التنفيذي الأول لحلول الأمن الرقمي في "اتصالات ديجيتال" -كأحد المتحدثين خلال المؤتمر في الأول من مايو، ليقدم عرض تقديمي بعنوان "بناء المرونة الرقمية للأعمال التجارية الرقمية" بهدف إبراز الأبعاد الجديدة للتهديدات الإلكترونية وتحفيز الشركات على بناء منظومات حماية متطورة في ظل ما تشهده قطاعات العمل المختلفة من خروقات وتهديدات رقمية، فضلاً عن تقديم باقة من الممارسات العملية للأمن والدفاع الرقمي.
ويشارك في المعرض أيضاً خبراء الأمن الرقمي من "اتصالات" في الجناح (بي 18) لتقديم مجموعة واسعة من العروض الأمنية المبتكرة التي تغطي مجالات أمن الشبكات والأمن الإلكتروني، علاوةً على إجراء محاضرات في جناح (اكس لاب) طوال أيام المعرض وتقديم العرض الفريد من نوعه "الدفاع الالكتروني المتقدم"، إضافة الى عرض آخر في اليوم الأخير من الحدث في مجال مواجهة أخطار الأمن الرقمي للقطاعات المصرفية والخدمات المالية والتأمين.
ويذكر أن "حلول الأمن الرقمي" للشركات من "اتصالات" تعد من الخدمات الأمنية المتطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة ويتم تشغيلها من مركز عمليات الأمن الإلكتروني العالمي في "اتصالات". وتضم محفظتها أمن الشبكات والأمن المدار والرصد الاستباقي للتهديدات الإلكترونية.

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للأشهر الـثلاثة الأولى المنتهية في 31 مارس 2018.

أبرز النتائج المالية والتطورات للربع الأول لعام 2018

  • بلغ إجمالي قاعدة مشتركي مجموعة "اتصالات" إلى 144 مليون مشترك، وهو ما يمثل نمواً سنوياً بنسبة 3٪.
  • وصلت قيمة إيرادات مجموعة "اتصالات" الموحدة إلى 13.1 مليار درهم، وبنمو سنوي بلغت نسبته 5%.
  • وصلت أرباح "مجموعة اتصالات" قبل احتساب الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء الى 6.5 مليار درهم بزيادة سنوية بلغت 2% وبهامش نسبته 49%.
  • بلغت قيمة الأرباح الصافية لمجموعة "اتصالات" بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 2.1 مليار درهم، وبهامش صافي ربح نسبته 16%.
  • "اتصالات" و "مايكروسوفت" تعقدان شراكة استراتيجية لإطلاق خدمات مايكروسوفت السحابية الشاملة والموثوقة من خلال أول مركز بيانات لمايكروسوفت في الشرق الأوسط.
  • "وزارة الداخلية" و "اتصالات" يوقعان اتفاقية لربط المنازل والمؤسسات في دولة الإمارات بنظام إنذار ضد الحريق مرتبط بغرفة التحكم في الدفاع المدني.
  • "اتصالات" تنضم لتحالف يجمع كبار مزودي خدمات الأمن الإلكتروني في العالم لتقديم خدمات الأمن الالكتروني للشركات في أنحاء العالم.
  • مراكز البيانات التابعة لـ "اتصالات" تحصل على اعتماد PCI/DSS لتطبيقها أعلى معايير الأمن والحماية لبيانات العملاء على مدار الساعة.
  • "اتصالات" تحصل على شهادة (TL9000) المرموقة في مجال معايير الجودة العالمية في قطاع اتصالات.
  • "اتصالات" تطلق مركز Hello Business Hub لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات.
  • "اتصالات" تطلق تحديين جديدين ضمن برنامج "مُسرعات دبي المستقبل" للتركيز على رقمنة خدمة العملاء وإثراء تجربة الزوار باستخدام الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز/الافتراضي.


تصريح الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات"

وتعليقاً على النتائج المالية، صرّح المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات: "إن نتائج اتصالات للربع الأول من العام الحالي هي امتداداً للأداء الجيد الذي حققته المجموعة خلال الفترة السابقة، علاوةً على كونها بداية واعدة لعام 2018، تمكننا من الاستمرار في تقديم قيمة مضافة للعملاء والمساهمين على حد سواء".

وأضاف العبدولي قائلاً: نُواصل مواجهة التغيرات العديدة التي يشهدها قطاع الاتصالات من خلال تبني الابتكار الرقمي وعقد الشراكات الهامة، وذلك لضمان النجاح المستقبلي والمحافظة على المكانة الريادية التي تتمتع بها "اتصالات" في المنطقة، لافتاً الى العملية التفاعلية مع العملاء ودورها بالسماح لهم بتجربة الحلول والإمكانات الرقمية المبتكرة والتي تمكن "اتصالات" من تطوير محفظة خدماتها ومنتجاتها، علاوةً على تعزيز تجربة العملاء الشاملة".

وأضاف العبدولي: يعتبر تمكين واعتماد التقنيات الحديثة محوراً أساسياً تنبثق منه استراتيجية "اتصالات" الطموحة، مؤكداً أنه في الوقت الذي تعمل به مجموعة "اتصالات" في أسواق متعددة تتفاوت بمستوى نضجها الرقمي، يظل السوق المحلي هو القوة الدافعة لنشر تلك القدرات الرقمية، وذلك بفضل رؤية الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات الرامية لتمكين التقنيات المستقبلية مثل "الذكاء الاصطناعي" و"البلوك شين" وغيرها من التقنيات الحديثة التي تعمل على دفع التحول الرقمي بوجه عام.

واختتم الرئيس التنفيذي قائلاً: واصلت "اتصالات" جهودها لمواءمة أعمالها مع المبادرات والمشاريع الرقمية التي تتبنّاها، الأمر الذي مكننا من تطوير محفظة أعمال قوية ومرنة، مؤكداً في هذا السياق عزم المجموعة استمرارها في التركيز على تحقيق أهدافها الاستراتيجية ودفع عجلة التحول الرقمي، جنباً الى جنب مع مواصلة دفع حدود قدراتها التكنولوجية والاستفادة من مصادر الإيرادات الغير تقليدية التي تثري من قيمة الخدمات الأساسية، وتعظّم العائد على الاستثمار لشبكة اتصالات المتطورة ومنصاتها المختلفة.

قاعدة المشتركين

  • بلغ إجمالي قاعدة المشتركين الى 144 مليون مشترك، وهو ما يمثل زيادة سنوية بنسبة 3%
  • في دولة الإمارات العربية المتحدة، نمت قاعدة المشتركين لتصل إلى 12.9 مليون مشترك في الربع الأول من عام 2018، وهو ما يمثل زيادة سنوية بنسبة 3%.

الإيرادات

  • بلغت الإيرادات الموحدة لـ "مجموعة اتصالات" خلال الربع الأول من عام 2018 الى 13.1 مليار درهم، بزيادة قدرها 5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
  • في دولة الإمارات العربية المتحدة، ارتفعت الإيرادات في الربع الأول بنسبة 3% لتصل إلى 7.8 مليار درهم.

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن إطلاقها لمجموعة جديدة من الحلول الإلكترونية متمثلة في أجهزة توجيه جديدة تعمل بتقنية انترنت الأشياء IoT ، الأمر الذي سيمكن العملاء من المؤسسات المختلفة بإدارة الأصول في منشآتهم والتحكم بها -عن بعد- بطريقة آمنة وذكية. كما تستخدم التقنية الجديدة في التحكم في العديد من التطبيقات والتقنيات المختلفة كأجهزة الدفع الإلكتروني وإشارات المرور والرادارات واللافتات الرقمية، وذلك من خلال استخدام تقنية الاتصال بين الأجهزة M2M.

وتحرص "اتصالات" من خلال هذه الخدمة الجديدة على دعم انتشار أجهزة التوجيه لتقنية انترنت الأشياء، حيث تم تصميم هذه الخدمة المبتكرة والقائمة على الذكاء الاصطناعي لتحقيق الاتصال الدائم بالشبكة، كما أنها تتيح في ذات الوقت الفرصة للعملاء للاطلاع على الحلول الجديدة والمبتكرة لإدارة الأجهزة المتصلة بتقنية (إنترنت الأشياء IoT).

وفي هذه المناسبة، صرّح ألبرتو أراكي، نائب رئيس (إنترنت الأشياء والمدفوعات الرقمية) في "اتصالات ديجيتال": "تعد دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم أحد أكثر دول العالم جذباً للأعمال، وتمتلك أغلب تلك الشركات والمؤسسات حضوراً جغرافياً واسعاً في أرجاء العالم، الأمر الذي يتطلب الكثير من الجهد لإدارة الأصول وتوجيهها، لذلك سعت "اتصالات" اليوم من خلال هذه الخدمة الجديدة على توفير الحلول الذكية التي توفر المرونة والسرعة في آن واحد من خلال أجهزة التوجيه لتقنية انترنت الأشياء والتي ستلعب دوراً مركزياً في تصميم وتفعيل دور أنظمة إنترنت الأشياء وربط جميع الأجهزة المتصلة بمركز تحكم رئيسي، ليتمكن عملائنا من أداء أعمالهم بسهولة ويسر واتخاذ القرارات ومتابعة تنفيذها في الوقت المحدد وبشكل عملي".

هذا وسيتمكن عملاء "اتصالات" من الاختيار بين مجموعة من الباقات التي تناسب احتياجاتهم مع إتاحة طرق دفع مرنة بأقساط شهرية، وتحسين الكفاءة التشغيلية من خلال تفعيل الخدمات المدارة من "اتصالات".

أعلنت "اتصالات" اليوم عن عقدها شراكة مع "اندرا" الإسبانية بغرض تعزيز وتوسيع مجموعة حلولها الرقمية في القطاعات المتعددة، مما يسمح لكلا الطرفين بمشاركة أفضل الممارسات العملية والخبرات الصناعية، فضلاً عن استكشاف الفرص التجارية المحتملة وتعزيز مكانتهما في الأسواق المختلفة.


هذا وتقدم شركة "اندرا" مجموعة من الحلول الشاملة وتختص في تطوير الحلول التقنية المتكاملة في مجالات متنوعة مثل الدفاع والأمن، والنقل والمرور، وأيضاً مجالات الطاقة والصناعة، الاتصالات والإعلام، الخدمات المالية، والإدارة العامة والرعاية الصحية.

وفي هذه المناسبة، أعرب فرانسيسكو سالسيدو، نائب الرئيس الأول في "اتصالات ديجيتال" عن سعادته بهذه الشراكة قائلاً: إن إعلان اليوم هو تأكيد على التزامنا المستمر في تقديم أحدث الحلول التكنولوجية المتطورة التي تتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية الى تمكين التحول الرقمي في الدولة، فضلاً عن اتساقها مع استراتيجية اتصالات المتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات وتحقيق التميز والريادة والابتكار الرقمي في الخدمات المقدمة للعملاء. كما أضاف سالسيدو أن هذه الشراكة ستعزز من محفظة "اتصالات" الاستثمارية لتشمل مجموعة واسعة من القطاعات، مما يمنح عملائنا العديد من الخيارات والحلول الرقمية المبتكرة، والتي توفر لهم فرصة الاستفادة من أحدث التقنيات"

من جهته قال أليكس مويا، مدير عام شركة "اندرا" في الإمارات: " لقد سعدنا بعقد الشراكة الذي جمعتنا مع "اتصالات" الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات في المنطقة، الأمر الذي سيمنحنا فرصة استثنائية للاستفادة من الخبرات والخدمات الرقمية والتقنيات والحلول المبتكرة. علاوة على منح عملاء "اندرا" العديد من الخدمات التكنولوجية المبتكرة داخل بيئات الأعمال المتنوعة ذات الأهمية الاقتصادية والاجتماعية"

والجدير بالذكر أن شركة اندرا الإسبانية العالمية يوجد لها مكاتب عمل في أبو ظبي ودبي وتجري أنشطتها في جميع أنحاء العالم.

  • "التحالف" يتواجد في أكثر من 60 دولة، ويجمع بين 1.2 مليار مشترك، وأكثر من 20 شركة عالمية لتشغيل العمليات الأمنية وأكثر من 6000 خبير أمني.
  • القدرات المشتركة تمكن التحالف ليصبح ضمن أفضل خمسة مزودي خدمة أمن الإنترنت في العالم.

وقعت كل من "اتصالات" و "سينغتل" و "سوفت بانك" و "تيلفونيكا" اليوم اتفاقية لإنشاء أول تحالف عالمي للأمن الالكتروني من أجل تزويد الشركات بمحفظة شاملة من خدمات الأمن السيبراني.

ويجمع هذا التحالف كبار مزودي خدمات الأمن الإلكتروني في العالم، والذي سيضم أكثر من 1.2 مليار مشترك من أكثر من 60 دولة عبر آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط، إضافة الى الأمريكيتين الشمالية والجنوبية. وذلك بغرض تعزيز التعاون والاستفادة من الموارد والقدرات المشتركة لحماية الشركات من المخاطر الأمنية المحتملة في ضل التعقيدات التي تشهدها بيئة أمن المعلومات العالمية حالياً.

هذا وسيتمكن أعضاء الحلف الجديد من تحقيق التعاون التشغيلي الذي سيسهم في النهاية على خفض التكاليف لصالح العملاء. ويعمل أعضاء المجموعة في 22 مركزًا عالميًا لتشغيل العمليات الأمنية (SOCs) مع أكثر من 6000 خبير أمن إلكتروني لتوسيع النطاق العالمي، وسيكون التحالف مفتوحاً لجلب مزيد من الأعضاء الجدد في المستقبل. 

وبموجب هذه الاتفاقية، ستشارك المجموعة فيما بينها معلومات هامة حول التهديدات السيبرانية والاستفادة من القدرات المشتركة العالمية للوصول الى الأمان الإلكتروني لجميع العملاء في أنحاء العالم. فضلاً عن الاستفادة من التواجد الجغرافي المتنوع لكل عضو في الحلف، والاستفادة من خبراتهم المتنوعة في هذا المجال، مما يتيح لهم الاستجابة السريعة لأي تهديدات أمنية محتملة على شبكة الإنترنت.

كما سيبحث الأعضاء أيضًا عن إمكانية تطوير تقنيات جديدة مثل التحليلات التنبؤية باستخدام التعلم الآلي والأمن السيبراني المتقدم لإنترنت الأشياء، وسيعمل التحالف ضمن خارطة طريق مشتركة لتطوير محافظ الأوراق المالية الخاصة بهم واستكشاف الاستثمارات المشتركة في المنتجات والخدمات الأمنية، وشركات الخدمات المشتركة، والمنصات الرقمية، والشركات الناشئة والبحث والتطوير. 

وفي هذه المناسبة، صرّح فرانسيسكو سالسيدو، نائب الرئيس الأول في "اتصالات ديجيتال": "إن هذا التحالف الاستراتيجي يأتي كنتيجة حتمية في ظل ما يشهده العالم من تطور رقمي واسع النطاق، حيث تواجه المؤسسات والقطاعات المختلفة مجموعة من التهديدات الأمنية أدت بالضرورة الى التعاون لخلق آليات وأسس مبتكرة لإدارة المخاطر الرقمية في البيئات المختلفة، مؤكداً أن هذا التحالف الجديد سيوفر فرصة استثنائية للعمل عن قرب مع النظراء في مجال الاتصالات وتقديم خدمات أمنية مبتكرة لإدارة المخاطر الرقمية ". 

من جهته، قال آرت وونغ الرئيس التنفيذي للأمن السيبراني العالمي في شركة "سينغتل": "لقد أصبح من الضروري الحصول على استجابة عالمية سريعة ومنسقة للدفاع عن الشركات في أنحاء العالم مع التزايد المستمر للتهديدات السيبرانية بشتى أشكالها، لافتاً بذلك أن Singtel وشركتها Trustwave التي يقع مقرها في الولايات المتحدة سيعملان مع الحلف الجديد لتوفير الموارد المناسبة للمجموعة والعمل ضمن منصة مبتكرة لحماية عملائها العالميين مما يسمح لهم بالازدهار في الاقتصاد الرقمي". 

وقال أندرو شوابيشر، نائب رئيس وحدة تطوير الأعمال ورئيس وحدة الأمن السحابى والأمن السيبراني بشركة "سوفت بانك":" إن المخترقين (الهاكرز) يعملون ضمن مجموعات منظمة للتعاون في خلق التهديدات السيبرانية، مشيراً أنه حان الوقت لتشكيل تحالف عالمي يضم أكبر مشغلي الشبكات في العالم لتعزيز دفاعاتنا وقدراتنا الرقمية ضد التهديدات الإلكترونية. معرباً بذلك عن سروره لانضمام SoftBank إلى هذا الحلف والذي يضم Singtel و Telefonica و Etisalat، من أجل توفير حماية معززة لعملائنا وتعزيز دفاعاتنا على شبكة الإنترنت".

كما علّق بيدرو بابلو بيريز ، نائب رئيس الأمن في Telefónica والرئيس التنفيذي لوحدة الأمن الإلكتروني في ElevenPaths قائلاً: "سيساعد التحالف الأمني الجديد جميع أعضائه على تقديم ابتكارات ملهمة تضمن الأمن الرقمي لعملائنا، وأضاف: بالنسبة لنا في شركة Telefónica ، فهي تعد خطوة كبيرة إلى الأمام نحو استكمال قدرتنا على التطور كمقدم خدمة ذكية للأجهزة المدارة والاستمرار في تحقيق النمو والازدهار"

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق باقة تجوال جديدة حصرياً لمشتركي خدمات المتحرك المدفوعة مقدماً و المفوترة، الأمر الذي سيمكّن العملاء من استخدام بيانات وإجراء مكالمات غير محدودة عند التجوال مقابل 400 درهم لمدة اسبوع داخل المملكة العربية السعودية

وتوفّر باقة التجوال الجديدة الغيرالمحدودة للمسافرين الى السعودية قيمة مميزة وعالية مقابل الرسوم التي يدفعونها مع صلاحية لمدة 7 أيام. ونظراً للرصيد العالي من البيانات ودقائق المكالمات الذي توفره هذه الباقة، يمكن للمشتركين تحقيق توفير أكبر على استخدام البيانات واستقبال المكالمات الصوتية وإجرائها إلى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي هذا الصدد، قال خالد الخولي الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في مجموعة "اتصالات": "يسعدنا اليوم أن نوفّر لعملائنا الكرام المشتركين في خدمات المتحرك المفوترة والمدفوعة مقدماً باقة تجوال غير محدودة وبأسعار معقولة تلبي احتياجات المسافرين الى المملكة العربية السعودية، مشيراً أن طرح الباقة الجديدة جاء انطلاقاً من إدراك اتصالات بأهمية البقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء أثناء التجوال وتفادي عناء الانتظار في صفوف طويلة لاقتناء بطاقات SIM محلية أو الاعتماد على شبكة الاتصال اللاسلكي (واي- فاي) للبقاء على اتصال.
هذا وستطبق سياسة الاستخدام العادل على هذه الباقة الجديدة لضمان مستويات خدمة متميزة للعملاء. وتوفر الباقة رصيداً قدره 25 جيجابايت للبيانات بالسرعة الكاملة واستخدام غير محدود بسرعة مخفضة و2000 دقيقة للمكالمات الواردة فضلاً عن المكالمات الصادرة إلى دولة الإمارات والسعودية، كما سيتم تطبيق الرسوم العادية على المكالمات الصوتية التي تتجاوز حد الاستخدام المسموح به. ويمكن لعملاء اتصالات الحصول على باقة التجوال من خلال طلب *177# أو عبر تطبيق Etisalat UAE، أو من خلال إرسال “KSA” الى الرقم 1010
للمزيد من المعلومات حول عروض وخدمات اتصالات يرجي زيارة الرابط www.etisalat.ae/roaming

مارس 2018

أعلنت "اتصالات" اليوم عن حصول 3 من مراكز البيانات التابعة لها على شهادة الإعتماد الدولي PCI DSS)) الخاصة بأمن وحماية بيانات بطاقات الدفع الالكتروني، وتطبيق أعلى معايير الأمن والحماية لبيانات العملاء على مدار الساعة.

وبموجب هذه الجائزة تم اعتماد مراكز البيانات التابعة لـ "اتصالات" في مدينة خليفة وجبل على والعين، وحصلت جميعها على شهادة الإعتماد ((PCI DSS. مما يسهم في تفعيل نظم الحماية الإلكترونية وأمن المعلومات، وكذلك التصدي للهجمات الإلكترونية ومحاولات إختراق البيانات، والحد من التهديدات الإلكترونية التي تأتي في ظل التطور التكنولوجي الحالي، وازدياد رغبة العملاء في الحصول على خدمات إلكترونية مؤمنة تحفظ معلوماتهم الحساسة والسرية. وتعتبر شهادة (PCI DSS) بمثابة تأكيد على قدرة اتصالات على الالتزام بتنفيذ المعايير الدولية للأمن الرقمي وتطوير أنظمة البيانات المقدمة للعملاء.
وتعد نسب التطور التكنولوجي متناسبة طرداً مع ارتفاع معدلات التهديدات الإلكترونية، مما يعزز من رغبة العملاء في التعامل مع مراكز بيانات معتمدة وموثوقة وآمنة، لذلك فقد سعت "اتصالات" في استكمال عملية التطوير والتحديث للحصول على شهادات موثوقة تمكن عملائها من الإستفادة من المعايير الأمنية العالمية.
كما تعد مراكز البيانات الثلاث مطابقة لمعايير الإعتماد ( 3.2 (PCI DSS المطلوبة داخل العديد من الهيئات الحكومية، المصارف، ومنافذ البيع الإلكترونية، ويعد معيار (PCI DSS ) مهما لقياس معدلات أمن المعلومات وحماية المؤسسات التي تتعامل من خلال بطاقات الدفع الإلكترونية، وأيضا إنشاء وتأمين الشبكة وتخزين البيانات وحفظ سياسات الأمان.

أعلنت شركة "اتصالات" اليوم في بيان صحفي أنها بصدد إجراء عمليات تطوير وتحديث لشبكات الهاتف المتحرك تستمر لفترة ثلاثة أشهر، استعداداً للترحيب بالخدمات المستقبلية التي تضم شبكات 5G وإنترنت الأشياء وغيرها من التقنيات الحديثة.

وأكدت الشركة أن هذه التقنيات الجديدة تهدف إلى الارتقاء بتجربة العملاء وإحداث نقلات نوعية في مضمار مسيرة التطور والحداثة التي تشهدها دولة الامارات العربية المتحدة.
وأشار البيان إلى حرص الشركة على تقديم خدماتها خلال هذه الفترة بشكل سلس إذ ستعمل على إجراء التحديثات على مراحل متتابعة تغطي شرائح محددة من المستخدمين خلال فترة الثلاثة أشهر القادمة.
واتباعاً لكافة معايير الشفافية التي تنتهجها الشركة فقد قدمت اعتذارها مسبقاً للعملاء عن أي ازعاج قد يواجههم خلال مرحلة التحديث.

(أول تطبيق في العالم لمشاهدة مباريات كرة القدم المباشرة باستخدام تقنية الواقع الافتراضي)
أعلنتا كل من "اتصالات" ولجنة دوري للمحترفين اليوم عن إطلاق خدمة الواقع الافتراضي "Etisalat VR" والذي سيمكّن عشاق كرة القدم من متابعة مبارياتهم المفضلة مباشرة عبر هذه التقنية وستبدأ الخدمة بعرض المباراة النهائية من بطولة دوري الخليج العربي للمحترفين المنعقدة بتاريخ 29 مارس المقبل مباشرة من أرض الملعب عبر تقنية الواقع الافتراضي “VR”

ويأتي هذا الإطلاق الجديد بعد التعاون الذي جمع "اتصالات و"لجنة دوري المحترفين" مع شركة "ميديا برو" المتخصصة في بث مباريات كرة القدم في كافة أنحاء العالم باستخدام تقنية الواقع الافتراضي حيث تم تطوير وتصميم تطبيق "Etisalat VR" المتاح على نظامي iOS و Android.
مكن لمستخدمي iPhone و Android تنزيل التطبيق المجاني بسهولة عبر "آب ستور" و متجر "جوجل بلاي" المطوّر من قبل "جوجل كاردبورد" ومن ثم البدء في المشاهدة باستخدام نظارات الواقع الافتراضي المتوافقة، في حين يتوفر إصدار واحد للبرنامج عبر منصة Oculus-Facebook. ويمكن للعملاء مشاهدة المباريات على شبكة الجيل الرابع من اتصالات والاستمتاع بمحتوى عالي الجودة HD باستخدام شبكة الاتصال اللاسلكية (واي-فاي) من eLife وبدون رسوم إضافية.
وبهذه المناسبة، أعرب حميد ساحوه السويدي الرئيس التنفيذي لشركة رؤية الإمارات (E-Vision) عن سعادته بالشراكة التي جمعت "اتصالات" مع لجنة دوري المحترفين والكشف عن أول تطبيق للواقع الافتراضي في العالم لبث مباريات كرة القدم المباشرة مؤكداً أن الإطلاق الجديد هو تأكيد على قدرة اتصالات بأخذ زمام المبادرة في تقديم الحلول الأكثر ابتكارًا والمساعدة في دفع عجلة التحول الرقمي في الدولة. وأضاف حميد ساحوه السويدي أن الهدف الاستراتيجي لاتصالات ورؤية الإمارات يكمن في تأمين المحتوى المتميز والحصري لعملائها الأمر الذي دفعها للدخول في شراكة مع "ميديا برو" الرائدة في مجال تقنية الواقع الافتراضي.
من جهته قال وليد إبراهيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لـلجنة دوري المحترفين: "إن المحتوى المتاح عبر تطبيق "Etisalat VR" يتسق مع الاتفاقية التي جمعت شركة "رؤية الإمارات" و "ميديا برو" للحصول على حقوق حصرية لبث مباريات دوري الخليج العربي للمحترفين وأضاف أنه بصفة "اتصالات" راعية لدوري الخليج العربي للمتحرفين فهي مخولة للاستفادة من المحتوى وتقديمه عبر التطبيق الجديد لعملائها باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.
هذا ستواصل اتصالات العمل مع لجنة دوري المحترفين لبث مباريات كرة القدم الحية وتقديم تجارب الواقع الافتراضي الحية لعملائها.

تم إطلاق تحديين أحدهما يخص تجربة زوار الدولة والآخر يتعلق بتجربة العملاء
أعلنت "اتصالات ديجيتال" عن القائمة المختصرة للشركات الناشئة التي ستنضم لبرنامج "مسرعات دبي المستقبل" أكبر برنامج حكومي لتسريع الأعمال في العالم والذي يجمع أفضل الشركات الناشئة العالمية مع المؤسسات الحكومية في الدولة مما يسمح لهم ببناء واختبار ونشر حلول مبتكرة لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين.

وتفصيلاً، تم الإعلان عن القائمة خلال حفل افتتاح الدورة الرابعة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" في دبي، حيث تم اختيارهم بعد أن قامت "اتصالات ديجيتال" بإطلاق تحديين ضمن البرنامج للشركات على مستوى العالم في يناير الماضي، ليقع الاختيار على 6 شركات من بين جميع الطلبات التي تم تلقيها، وذلك للعمل مع “اتصالات ديجيتال" لمواجهة هذه التحديات. وبموجب ذلك سيتاح للشركات المختارة فرصة التواصل مع عدد من المساهمين الرئيسيين فضلاً عن الحصول على الخبرات والموارد اللازمة من "اتصالات ديجيتال".
وفي هذا السياق، قال فرانسيسكو سالسيدو نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال": "إن نجاح برنامج "مسرعات دبي المستقبل"­­ هو انعكاس للجهود الدؤوبة التي بذلتها الحكومة الرشيدة من أجل رعاية ريادة الأعمال وتوفير المنصة الملائمة للتسريع والابتكار، وبصفتنا شريكًا للبرنامج في دورته الرابعة فإن "اتصالات" تتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع هذه الشركات الناشئة بغرض الوصول الى حلول مستقبلية تساعد في الارتقاء بتجربة الزوار والعملاء على حد سواء، وأضاف أن هذه التحديات تتسق مع استراتيجية اتصالات الشاملة لتحقيق رؤية القيادة الحكيمة في تمكين المدن الذكية وتحقيق التحول الرقمي"
هذا ويهدف التحدي الأول التي أطلقته "اتصالات ديجيتال" الى تعزيز تجربة زوار الدولة كالطلاب والسياح ورجال الأعمال ضمن مناطق الجذب في المدينة (اكسبو2020 والمتاحف والمكتبات والمعالم) من خلال الاستفادة من الواقع الموسّع (الواقع المعزز / الواقع الافتراضي) والذكاء الاصطناعي في كل مرحلة من مراحل تجربة الزائر بحلول عام 2021. والشركات المختارة لمواجهة هذا التحدي وطرح الحلول اللازمة خلال الشهرين القادمين هي Mobiliya و Digicomm و Sturfee.
كما تم إطلاق التحدي الثاني والذي يهدف إلى تسريع التحول الى الإجراءات الرقمية من خلال زيادة اعتماد العملاء على قنوات الخدمات الذاتية، وتحويل تجربة العملاء في الشركة بنسبة 50 ٪ في العام القادم باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات والتعلم الآلي. وتم اختيار كل من CogTalk و KocharTech و Votek لمواجهة هذا التحدي.
وأفادت "اتصالات ديجيتال" أنها ستقوم بتوقيع اتفاقيات تجارية مع الشركات الناشئة المختارة ليتم طرحها بعد ذلك في برنامج "اتصالات" في نهاية البرنامج، حيث ستحصل على التمويل اللازم عبر توفير منصات تفاعلية للتواصل مع الخبراء بالإضافة الى مساحات من المكاتب والاستفادة من إمكانات اتصالات الرقمية بهدف توفير البيئة المناسبة لتقديم مشاريعهم المبتكرة.
ويذكر أن برنامج “مسرعات دبي المستقبل" قد أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمستقبل في عام 2016، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. ويرتكز عمل البرنامج على المبادرة الحكومية التي تهدف الى تحفيز الشركات الناشئة العالمية للابتكار والتعاون مع الجهات المحلية لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية.

قدمت "اتصالات" خلال المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر "آيسنار" الذي أقيم مؤخراً في أبوظبي أحدث عروضها المتعلقة بالأمن الرقمي وحلول الحماية الإلكترونية التي تعزز من تحقيق درء المخاطر لدفع عملية التحول الرقمي وزيادة معدلات الاستجابة السريعة في حالة التعرض إلى الهجمات الإلكترونية، والتي تعد من أهم العوائق أمام النمو الرقمي.

وكشفت الشركة من خلال المعرض عن امكانياتها كأحد قادة المشغلين الإقليميين ومزودي خدمات الأمن الإلكتروني داخل دولة الإمارات، حيث شملت فعاليات المؤتمر تسليط الضوء على أهمية تعاون المؤسسات مع شركاء خدمات موثوقين لمواجهة التهديدات الرقمية، ويأتي ذلك بالتزامن مع طرح "اتصالات" وتضمنت العروض التوضيحية داخل منصة "اتصالات ديجيتال" مجموعة واسعة من العروض المبتكرة التي تغطي مجالات أمن الشبكات، والأمن السيبراني، والعمليات الأمنية، والدفاع المدني والسلامة العامة، ضمن فعاليات واحداً من أكبر المعارض في مجال الأمن الوطني والسلامة ودرء المخاطر على مستوى العالم. وفي هذا السياق قال فرانسيسكو سالسيدو، نائب أول الرئيس لــ "اتصالات ديجيتال":
"نحن فخورون بالمشاركة والمساهمة في معرض "إيسنار" أبو ظبي، والذي يعد منصة فريدة للتواصل بين القطاعين الحكومي والخاص، ومعرضاً للحلول الرقمية المستقبلية، وإن "اتصالات" كشركة وطنية وأحد قادة مزودي الخدمات الأمنية، فهي حريصة على تفعيل خدمات الحماية والأمن وتعزيز الحضور والمساهمة في هذا المعرض الأمني ​​العالمي.
وأضاف أن إستراتيجية "اتصالات" ترتكز على قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات في جميع القطاعات بما في ذلك البنية التحتية الحيوية وتمكين المشتركين من الحلول والخدمات المبتكرة خلال رحلة التحول الرقمي المستمرة، وإن اتصالات تتطلع إلى تفعيل التعاون مع القطاعات الحكومية والقطاع الخاص بهدف تبادل المعرفة والخبرات والوقوف على الممارسات الصحيحة، للتقليل من المخاطر الرقمية وتعزيز وجود بيئة آمنة للمشتركين".
وفي سياق متصل قال كمران إحسان مدير تنفيذي أول حلول أمن المعلومات، إن دور "اتصالات ديجيتال" في مجال توفير الحماية الإلكترونية ودعم أنظمة الأمن والدفاع والسلامة العامة، كأحد الإمكانات التي تميز دولة الامارات بين دول العالم، مؤكدا على مخاطر عدم توفر أنظمة أمن إلكتروني في صناعة حواجز تعيق النمو الرقمي".
وأضاف أن زيادة الاعتماد على شبكة الانترنت يتطلب إيجاد حلول رقمية طويلة الأمد، مشيراً إلى أن النقاشات التي شهدها المعرض شكلت نهجاً رباعي الأبعاد يرتكز على قطاع الاتصالات كصناعة للبناء والحفاظ على الأمن الرقمي وتعزيز المرونة والاستدامة الرقمية. وأضاف بول بارك، مدير تنفيذي حلول التسويق والصناعات في اتصالات خلال حلقة نقاش شرحا مفصلا حول "تعريف البنية التحتية الحيوية في دولة الإمارات العربية المتحدة ".
حيث تم التركيز خلال النقاش المطروح على معايير تقييم الحكومة لكل بنية تحتية أساسية (CI)؛ ودور المركز في حماية البنية التحتية الوطنية وآلية صناعة القرار وكذلك المشاركين والقائمين على التنفيذ، وأيضا كيفية التأكد من إرتفاع معدلات التطور مع مرور الوقت. وكانت من أهم المواضيع الأخرى التي طرحت كيفية تعامل الحكومات والصناعات مع البنية التحتية الرقمية، من أجل تحقيق إقتصاد رقمي مستدام.
وشملت فعاليات المعرض العديد من المحاور الرئيسية مثل الأمن الداخلي وإدارة الجرائم الرقمية، والتحاليل الجنائية، وحماية البنية التحتية الحيوية، ومراقبة الحدود، ومراقبة الأمن، ومكافحة الإرهاب، وإدارة الكوارث، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن الرقمي، وإدارة الجريمة، والسلامة والأمن خلال الفعاليات الكبرى والأماكن المزدحمة.

- عمومية "اتصالات" تعتمد إعادة شراء الشركة لأسهمها بما لا يتجاوز 5% من رأس المال المدفوع.

- السويدي: نشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها الدائم والمستمر لــ "مجموعة اتصالات"

- السويدي: وصول أرباح "مجموعة اتصالات" الصافية الموحدة لسنة 2017 إلى 8.4 مليار درهم.

- العبدولي: "اتصالات" تحقق تقدما كبيرا في العام2017، جعلها في موقف قوي يؤهلها لبناء المستقبل ويسرع التحول الرقمي.

 صادقت الجمعية العمومية لـ" مجموعة اتصالات" خلال اجتماعها السنوي الذي عقدته اليوم في مقر الشركة في إمارة أبوظبي، على توصية مجلس إدارة "مجموعة اتصالات" بتوزيع أرباح إجمالية على المساهمين بواقع 80 فلساً عن السهم الواحد عن السنة المالية 2017 كاملة، كما صادقت الجمعية على برنامج إعادة شراء الشركة لأسهمها بما لا يتجاوز 5% من رأس المال المدفوع بما يعادل 434.8 مليون سهم بغرض الإلغاء أو إعادة البيع. 

هذا وتم تعيين كلاً من سعادة عيسى محمد السويدي كرئيس لمجلس إدارة شركة مجموعة اتصالات، وسعادة عيسى عبدالفتاح كاظم كـنائب لرئيس المجلس. كما تم تعيين كل من سعادة هشام عبدالله القاسم، وسعادة محمد سلطان الهاملي وسعادة صالح عبدالله لوتاه وسعادة مريم سعيد غباش كأعضاء لمجلس الإدارة، وسيتم تعيين العضو السابع قريباً.  

كما انتخبت الجمعية العمومية لاتصالات أربع أعضاء لمجلس الإدارة لشغل المقاعد غير المخصصة لمساهم الحكومة وهم: سعادة الشيخ أحمد محمد سلطان بن سرور الظاهري وسعادة عبدالمنعم بن عيسى بن ناصر السركال وسعادة خالـــــــد عبد الواحــــد حسن الرستمــاني وسعادة عتيبة خلف أحمد خلف العتيبة.

وصلت أرباح "مجموعة اتصالات" الصافية بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 8,4 مليار درهم، نتج عنه هامش أرباح صافية وصلت نسبته إلى 16%، في حين وصلت قيمة الأرباح الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء إلى 26 مليار درهم، بهامش نسبته 50%.  

في هذا السياق قال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"، في الكلمة التي ألقاها في اجتماع الجمعية العمومية، " حققت مجموعة اتصالات أداءً إيجابياً خلال عام 2017؛ حيث برهنت على قدرتها في الحفاظ على زخم أعمالها وتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات والتفاعل الإيجابي مع التطورات السريعة التي شهدها قطاع الاتصالات، من بينها التحول الرقمي والتغيرات الغير مسبوقة في الساحة الاقتصادية داخل أسواقنا المختلفة". 

وأضاف السويدي "واصلت "مجموعة اتصالات" تعزيز مكانتها الريادية كإحدى أبرز شركات الاتصالات في المنطقة، حيث تعمل اتصالات على تمكين التحول الرقمي في كافة اعمالها الداخلية والخارجية عبر أسواقها الدولية، من خلال الاستجابة بشكل استباقي في التعامل مع التطورات التكنولوجية، بالارتكاز على أحدث الابتكارات العالمية في صناعة الاتصالات الحديثة".

وأكد رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"، " في ظل رؤية اتصالات الجريئة للمستقبل الرقمي، فإننا نعمل مع الشركات التابعة للمجموعة على تبني خطط الطموح الرقمي من أجل تعظيم فرص النمو والمضي قدما لإحداث التحول الذي صمم ليساهم في الارتقاء والوصول الي نمط حياة متصل لجميع العملاء، وتسريع عجلة النمو الاقتصادي للشركات، وتعزيز القدرة التنافسية في الاسواق التي نعمل بها. واليوم، ومن خلال تطوير واحدة من أفضل البنى التحتية في العالم، أصبحت "اتصالات" شريكاً حيوياً في بناء اقتصاد متنوع ومستدام يدعم رؤية دولة الإمارات والرامية الى أن تكون من ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد. ونحن على ثقة بأن "اتصالات" قادرة على المساهمة في تحقيق جهود وتطلعات القيادة الرشيدة، لتصبح دولة الإمارات في طليعة التنمية الرقمية في المنطقة".

ولفت السويدي "نجحت "اتصالات" على مدار أكثر من أربعة عقود من تحقيق طموح وتوقعات الملايين من العملاء عبر الأسواق التي تعمل بها. ولا يزال تعزيز تجربة العملاء في صميم استراتيجيتنا التي تهدف إلى إنشاء خدمات وحلول مبتكرة ذات تأثير إيجابي على حياتهم اليومية.

مضيفاً "وبالوصول إلى أبرز التطورات التي شهدتها " اتصالات" خلال العام 2017، واصلت المجموعة أداءها الجيد من خلال تحقيق  8.4 مليار درهم من الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي والذي نتج عنه هامش أرباح صافية نسبته 16%، كما وصل إجمالي قاعدة المشتركين للمجموعة الى 142 مليون مشترك، من بينهم 12.6 مليون مشترك بدولة الأمارات بنسبة زيادة سنوية وصلت الي 3% ذلك فضلاً على محافظة مجموعة اتصالات على تصنيفها الائتماني المرتفع".

مشيراً إلى "لأن "مجموعة اتصالات" ترى نفسها شريكاً للمجتمعات التي تعمل بها وتلتزم بمسؤوليتها لتحسين حياة الأفراد فيها، واصلت اتصالات الدور المجتمعي بأمانة من خلال المساهمة في العديد من المبادرات التنموية والإنسانية المحلية والإقليمية والدولية التي أقيمت في عام 2017 في إطار "عام الخير" داخل وخارج دولة الأمارات".

مؤكداً "لقد أصبحت التكنولوجيا والتحول الرقمي  ذو تأثير كبير على الحياة اليومية للأفراد، لذلك فقد تضافرت جهودنا المبذولة في دعم وتطوير قدرات اتصالات لإثراء التفاعل بين التكنولوجيا والناس وتقديم خدمات مبتكرة وفريدة من نوعها تعزز من ريادة اتصالات بالمنطقة.، فكانت  مساهمات اتصالات في المغرب مثالا حي على المبادرات المقدمة لتفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم لدعم  مبادرات الحكومة المغربية في نفس المجال ، وقد برز دور "اتصالات" أيضا في التزامها بتقديم الدعم الصحي والتقني ضمن مشاركة اتصالات مصر مع منظمة الصحة العالمية لتوفير العلاج المجاني لآلاف المرضى المصابين بالتهاب الكبد الوبائي".

ونوه رئيس مجلس إدارة مجموعة اتصالات، "إن قطاع الاتصالات مليء بالفرص والتحديات. وفي الوقت الذي تمكنت فيه المجموعة من اغتنام العديد من الفرص المجدية أظهرت اتصالات مستويات عالية من الحكمة والمسؤولية في التعامل المرن مع التحديات من خلال جهودنا الدؤوبة للحفاظ على محفظة أعمال مرنة وقوية توفر الانسجام والتكامل بين الأعمال بما يحقق أقصى قيمة لمشتركينا ومساهمينا في نفس الوقت".

وفي الختام قال السويدي، "ان نظرتنا للمستقبل تملأها الثقة والتفاؤل، والعزم على المواصلة في دعم الابتكار والتركيز على دفع عجلة التحول الرقمي، لاغتنام الفرص المستقبلية ومنح العملاء تجارب معززة، وفي النهاية أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة في دولة الأمارات على الرؤيا الثاقبة والدعم المتواصل لمجموعة اتصالات، كما نود أن نعبر عن عميق التقدير والامتنان للعملاء والمساهمين على ثقتهم الكبيرة التي حفّزت مجموعة اتصالات على مواصلة التقدم وفريق إدارة "اتصالات" وموظفيها على ولائهم وتفانيهم، وجهدهم الداعم لمسيرة الشركة في المضي قدما على درب النجاح."  

من جانبه قال المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات"، "نجحنا خلال عام 2017 في تمهيد الطريق نحو مستقبل استراتيجي من شأنه أن يسهم في دفع "مجموعة اتصالات" نحو تلبية تطلعات العملاء والمساهمين في تحقيق التحول الرقمي من خلال الاستمرار في الاستثمار في تقنيات المستقبل وريادة الأعمال".

وأكد الرئيس التنفيذي "جاءت إنجازاتنا في عام 2017 كمؤشر واضح على مكانة اتصالات الريادية، كما اظهرت النتائج المالية الجيدة جهودنا المخلصة وتركيزنا الاستراتيجي على التحول الرقمي الذي مكّن "مجموعة اتصالات" من الحفاظ على زخم أعمالها وتعزيز مصادر الإيرادات وإثراء الأعمال وتقديم خدمات وعروض مبتكرة. حيث وصلت الإيرادات الموحدة للمجموعة بنهاية 2017 الى 51.7 مليار درهم بينما وصلت الأرباح التشغيلية الموحدة قبل احتساب حق الامتياز لــ 17.45 مليار درهم بنسبة نمو سنوية بلغت 3% على الرغم من التحديات التي شهدها الاقتصاد العالمي، وقد ساعد هذا الأداء الجيد "اتصالات" على تعزيز مكانتها كـ"أقوى علامة تجارية" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقيمة تجارية بلغت 7.7 مليار دولار. هذه المكانة الريادية التي نجحت مجموعة اتصالات في الوصول إليها من خلال مواءمة الأعمال بين شركات المجموعة في الأسواق التي نعمل بها مع السعي الدائم لاغتنام الفرص المجدية والاستفادة منها لتكون بمثابة ترجمة لجميع الإنجازات التي تحققت تاركة انطباعاً إيجابيا في أذهان الناس وقلوبهم".

مضيفاً "أطلقت اتصالات خلال عام 2017 استراتيجية جريئة، تعظّم من خلالها القيمة المقدمة للعملاء وللمساهمين في ظل التحديات المستمرة التي يشهدها قطاع الاتصالات والاقتصاد الكلي في بعض الأسواق التي نعمل بها والتي شهد بعضها تباطؤاً اقتصادياً أدى الى انخفاض قيمة العملة. وبالرغم من ذلك، تواصل اتصالات سعيها في استهداف النمو مع التركيز على محفظة أعمال مستدامة تجمع التوازن والمرونة في آن واحد".

وأكد العبدولي "نجحنا خلال عام 2017 في تطوير الأعمال الدولية وتهيئتها لتكون جزءاً من رحلتنا الرقمية، حيث تمكنا مؤخراً من إطلاق شبكة الجيل الرابع في السوق المصري ونعمل على تمكينها في اغلبية شركات "اتصالات" الدولية لتتمكن من مواكبة رحلتنا الرقمية وحرصاً منا ان تكون التقنيات الحديثة في متناول عملائنا بأسواقنا المختلفة".

وأشار "كان إطلاق " swyp"، المنصة الرقمية الجديدة المخصصة لفئة الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، قراراً استراتيجيا يهدف الي التفاعل الإيجابي مع التحول والتطور الكبير لسلوكيات المستخدم، فضلاً عن كونه تأكيداً منا على الأهمية التي نوليها لهذا الجيل الواعد وأهمية تلبية احتياجاته المتغيرة. فكان إطلاق هذه المنصة الرقمية المتكاملة لنوفّر للشباب قيمة مضافة، نقدم من خلالها نموذجاً فريداً في نهج الابتكار الرقمي لهذا القطاع المتنامي. كما شهد عام 2017 العديد من الطفرات التكنولوجية، خاصة في مجالي الذكاء الاصطناعي والروبوتات باعتبارهما لاعبين محوريين في تمكين المستقبل الرقمي، لذا، أولت اتصالات تلك التقنيات الناشئة اهتماماً بالغاً عن طريق أطلاق عدة تجارب مبتكرة ضمن برنامج استراتيجي مبتكر، يهدف الي الارتقاء بالأعمال وتجربة العملاء كنهج داعم لاستراتيجية اتصالات في التمكين الرقمي على المدى الطويل".

مضيفاً "في ظل الارتفاع المتنامي في اعتماد الأجهزة المتصلة بإنترنت الأشياء حول العالم، ومع الفرص الواعدة التي ستوفرها شبكة الجيل الخامس عند إطلاقها على صعيد النمو الاقتصادي والتعليم والتوظيف والنقل والقطاعات الأخرى، اكتسبت استثمارات "اتصالات" في تقنيات الجيل الخامس أهمية كبيرة حيث نجحت "اتصالات" بإجراء أسرع تجربة حية لهذه الشبكة في المنطقة، تمكنت من خلالها من تسجيل رقم قياسي جديد في السرعة على مستوى المنطقة بواقع 71 جيجابت في الثانية. كما نجحنا خلال عام 2017 في الإطلاق التجريبي لأول شبكة لتكنولوجيا  5G ذات النطاق العريض في المنطقة، والتي تم نشرها في بعض المناطق داخل دولة الإمارات العربية المتحدة".

وفي ختام كلمته قال الرئيس التنفيذي "ويسعدني ختاماً أن أتوجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمهم المتواصل لقطاع الاتصالات، وأثمّن رؤيتهم المستقبلية التي حفزتنا ومنحتنا منصة للتميز وإظهار أفضل إمكاناتنا. وقد ساعدت المكانة العالمية المرموقة لدولة الإمارات، إلى جانب علاقاتها القوية مع معظم دول العالم، على نمو وتعزيز إنجازات "اتصالات" والوصول بها إلى مستوى عالمي. كما أتوجه بخالص الشكر الى الموظفين المتفانين والعملاء المخلصين والمساهمين الداعمين الذين كان لهم دوراً رئيسياً في تحفيزنا لإكمال عام مليء بالإنجازات والنجاحات ".

  • المبادرة تتماشى مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية الى تعزيز النمو في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.
  • جوائز قيمة تشمل أجهزة مكتبية وخدمات "اتصالات" لقطاع الأعمال وصكوك وطنية.

 أعلنت اتصالات اليوم عن إطلاق منافسة ‘Hello Business’ لتحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة على الإبداع والابتكار، بما يسهم في تعزيز نمو قطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث ستوفّر هذه المنافسة فرصة استثنائية للشركات لطرح أفكارها أمام لجنة من الخبراء، الذين سيقومون بمهمة تقييم نماذج الأعمال المقدمة. كما تأتي هذه المبادرة الجديدة متماشية مع الجهود المتواصلة التي تبذلها اتصالات لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات، علاوة على تعزيز مكانة "اتصالات" كشريك مفضل للأعمال. .

وفي هذا السياق ، صرّح عصام محمود ، نائب رئيس أول لقطاع الشركات المتوسطة والصغيرة بالإنابة في "اتصالات": "تلعب الشركات الصغيرة والمتوسطة في الوقت الحالي دوراً محورياً في عملية التنمية الشاملة، حيث أنها تسهم بأكثر من 60٪ من معدل الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وهو الأمر الذي يدعم الأجندة الوطنية المتمثلة في "رؤية الإمارات 2021" الرامية إلى جعل دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عالمياً بكافة المجالات، وأن تصبح دولة الإمارات مركزًا عالميًا للأعمال القائمة على المعرفة والابتكار، مؤكداً أن منافسة "Hello Business " تدعم هذه الرؤية الطموحة على المدى الطويل من خلال منح الشركات الصغيرة والمتوسطة منصة مثالية لعرض قدراتها ونماذج أعمالها المبتكرة".

هذا وستقوم لجنة مختصة في مركز Hello Business Hub الكائن في برج One JLT (أبراج بحيرات جميرا) في 2 مايو 2018 باختيار الفائزين الخمسة الأوائل، وسيتم منحهم جوائز قيمة تصل حتى 180,000 درهم وتشمل أجهزة مكتبية و خدمات "اتصالات" لقطاع الأعمال وصكوك وطنية.

ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة تقديم مشاركاتهم عبر البريد الإلكتروني hellobusinesspitch@etisalat.ae قبل 15 أبريل 2018. ومن شروط الاشتراك أن يكون النشاط التجاري قابلاً للتطبيق، وأن يكون قد تمت تجربته واختباره لمدة لا تقل عن سنتين، وكذلك أن يكون النشاط التجاري قادراً على التأثير في القطاع المعني للمتقدم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة etisalat.ae/hellobusinesspitch

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاقها خدمة "هوم زون" الأولى من نوعها في الإمارات، والتي ستمكّن العملاء من الاستمتاع بإنترنت فائق السرعة في جميع أرجاء المنزل.


حيث ستقوم الخدمة الجديدة على تقوية إشارة الاتصال بالإنترنت في الأماكن التي لا توجد بها تغطية لشبكة الـ Wi-Fi في المنزل، وذلك من خلال تعزيز عدد نقاط الاتصال لغاية ثلاثة أماكن إضافية، مما سيمكّن المستخدمين بالاستمتاع بتصفح إنترنت فائق السرعة، وكذلك التمكن من استخدام الخدمات المتعددة دون التقيد بمكان الجهاز الرئيسي مثل التسوق الإلكتروني والاستماع الى الموسيقى ومتابعة مقاطع الفيديو بدقة ووضوح عاليين فقط بـ 29 درهماً شهرياً.

وفي هذا السياق، صرّح جوناثان هايسوم نائب الرئيس لتسويق خدمات الاتصال المنزلية في اتصالات: "إن إطلاق اتصالات لخدمة "هوم زون" يعد جزءاً من استراتيجيتها الواعدة القائمة على التطوير والابتكار، ويسعدنا اليوم بالإعلان عن هذه الخدمة الاستثنائية التي من شأنها أن تثري تجربة عملائنا وتجنّبهم الانقطاع للشبكة اللاسلكية Wi-Fi أثناء التنقل في المنزل واستخدام الانترنت في أماكن مختلفة ، وأضاف هايسوم، إن عدد الأجهزة الذكية المتصلة بشبكة الإنترنت في ازدياد مستمر، وفي ذات الحين أصبحنا جميعاً نبحث عن الترفيه عند تصفح الإنترنت، لذلك حرصت "اتصالات" من خلال طرح خدمة "هوم زون" على توفير هذه المنشودة لعملائها عبر شبكة انترنت سريعة وآمنة دون انقطاع ويتم تركيبها من قبل فريق مدرب لهذا العمل"

وتتوفر الخدمة الجديدة لعملاء اتصالات بدون دفعة مقدمة مع عقد لمدة سنتين، وستشمل أجهزة الراوتر والتوصيلات المطلوبة و نقاط الاتصال الجديدة. كما يمكن طلب إضافة نقاط اتصال Wi-Fi الجديدة للغرف في أي وقت مقابل 29 درهماً شهرياً للغرفة الواحدة، وعند تقديم طلب جديد لتركيب خدمة eLife أو طلب نقلها لمكان الآخر، سيقوم الفريق الفني التابع لاتصالات بإجراء عملية مسح لمدى تغطية الاتصال اللاسلكي في المنزل بتكلفة قدرها 150 درهماً، وتقوم اتصالات بعدم احتساب هذا المبلغ في حال تقديم المشترك على طلب اشترك في خدمة (هوم زون)

مشاهدة وبث الفيديو بلا حدود وبجودة عالية الوضوح مقابل 5 فلس للدقيقة

 أعلنت اتصالات اليوم عن إطلاق خدمة "مشاهدة الفيديو حسب الطلب" لمشتركي خدمتي الموبايل المفوترة والمدفوعة مقدماً، والتي توفر من خلالها مشاهدة غير محدودة لمقاطع الفيديو بـسعر 5 فلس للدقيقة.
وسيمنح هذا العرض الجديد من "اتصالات" المرونة لمشتركي خدمات المتحرك المفوترة والمدفوعة مقدماً عند مشاهدة الفيديو، وذلك عبر نظام الدفع بالدقيقة للوقت المستغرق في المشاهدة دون الحاجة لاستهلاك سعة البيانات المخصصة لباقاتهم. كما أنه لا حاجة لعملاء "مشاهدة الفيديو حسب الطلب" إلى الوصول لشبكة الاتصال اللاسلكي (واي-فاي) حيث بات بإمكانهم مشاهدة مقاطع البث الحي أو مشاهدة الأفلام أو مباريات كرة القدم في أي وقت ومن أي مكان عبر هواتفهم المحمولة مع سرعات تصل الى 3 ميجابت في الثانية، الأمر الذي سيمكّن عملاء اتصالات من الاستمتاع بمشاهدة فيديوهات بتقنية الوضوح العالي HD.

وفي هذا السياق، صرّح خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تسعى "اتصالات" دائماً إلى تقديم أفضل المنتجات والخدمات ذات الجودة العالية والمبتكرة لعملائها في الدولة. وقد جاء إطلاق خدمة "مشاهدة الفيديو حسب الطلب" اليوم تأكيداً على هذا النهج المتميز، حيث ستوفّر هذه الخدمة الجديدة لعملاء خدمات المتحرك المفوترة والمدفوعة مقدماً مزيدًا من التحكم في استهلاك البيانات، فضلاً عن الاستمتاع بمشاهدة المحتوى المفضل لديهم عبر شبكة الإنترنت أينما كانوا. إضافة الى عدم الحاجة للتقيّد بسعة البيانات في باقات المتحرك الخاصة بهم واستخدام ميزة نظام الدفع بالدقيقة عوضاً عن ذلك لمشاهدة الفيديوهات المختلفة. وستواصل "اتصالات" تقديم خدمات مبتكرة تلبي الاحتياجات والمتطلبات المتغيرة لعملائها "

وهذا سيتمكن المستخدمون من التحكم في فترات استخدام البيانات غير المحدودة عن طريق الاتصال بالرقم #800* أو عبر تطبيق Etisalat UAE. وسيتوفر هذا العرض لفترة محدودة فقط.
لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي: www.etisalat.ae/playod.

 كرّمت اتصالات اليوم شركائها على إنجازاتهم المتميزة ضمن حفل التكريم السنوي الذي أقيم بفندق ريتز كارلتون في دبي.

واحتفت "اتصالات " خلال فعاليات تسليم الجوائز بشركائها الذين ساهموا بشكل فعال في تحقيق نتائج قوية في العام الماضي 2017، فضلاً عن مساهمتهم في الارتقاء بخدمات "اتصالات" والوصول بها إلى المعايير العالمية.

وبهذه المناسبة، قال عمر راشد، نائب أول الرئيس للمبيعات والمستهلكين في "اتصالات": " يؤكد حفل التكريم على علاقتنا الطويلة مع شركائنا في الدولة، حيث يعد هذا الحدث السنوي المهم أحد الوسائل الفعالة في توطيد العلاقات بين "اتصالات" وشركائها، وذلك من خلال دعمهم وتشجيعهم لمواصلة الأداء الإيجابي، بما يتماشى مع مسيرة التطوير وتحقيقاً للمزيد من الإنجازات. واضاف أن "اتصالات" تقوم بتفعيل أدوار الشركاء بالشكل الأمثل بما يخلق المرونة والسرعة في آن واحد، ويدعم جهودها الرامية الى تحقيق نتائج أقوى خلال عام 2018 في كافة المستويات"

من جانبه، قال محمد الزرعوني، نائب أول الرئيس للمبيعات في "اتصالات": " تحرص "اتصالات" دائماً على تكريم شركائها على جهودهم المخلصة التي بذلوها، حيث يأتي ذلك انطلاقاً من استراتيجية اتصالات المتمثلة في تحفيز شركائها نحو العمل وتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات. وأعرب عن تطلع "اتصالات" للعمل مع الشركاء عن كثب، لزيادة حجم المبيعات ودفع عجلة الاستثمار، علاوةً على مواجهة التحديات بفعالية وكفاءة لجعل عام 2018 عامًا حافلاً بالنجاحات"
ويسعى هذا الحدث السنوي إلى تكريم وتشجيع شركاء "اتصالات " ذوي الأداء المتميز، ويشمل ذلك كل من نقاط بيع بطاقات إعادة الشحن، ومزودي خدمات eLife، فضلاً عن المتاجر المعنية بتقديم خدمات الهاتف المتحرك من "اتصالات" سواءً بنظام الخطوط المفوترة أو المدفوعة مقدماً، وذلك بغرض تعزيز البيئة التنافسية بين الشركاء، والارتقاء بمستوى أداءهم.

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، تزوّدهم بمقتضاها حلولاً تقنية حديثة للاتصال بين الأجهزة (M2M) ضمن مشروع العدادات الذكية، والذي سيعزز بدوره من جودة ودقة الخدمات المقدمة للعملاء.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيعمل مركز التحكم بالاتصالات بين الأجهزة (M2M) التابع لاتصالات ديجيتال على المساهمة في دعم مشروع تطوير البنية التحتية للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء FEWA) ) عبر ربط ما يقارب 24 ألف عداد ذكي داخل دولة الامارات. بالإضافة الى تزويد العدادات المتصلة بشرائح ذكية، لحفظ وتنظيم البيانات بشكل تلقائي.
وفي هذا السياق، صرّح ألبيرتو أراكي/ نائب رئيس لحلول انترنت الأشياء والدفع الذكي في اتصالات ديجيتال أن هذه الاتفاقية تتماشى مع استراتيجيتها المتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي عبر تمكين شركائها من تقديم حلول وخدمات رقمية متطورة تلبي طموح عملائهم، وأكدت اتصالات ديجيتال أيضاً أنها تتشرف بتقديم أحدث حلول الاتصال العالمية لدعم استراتيجية الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، الهادفة الى تطوير خدماتها المقدمة للعملاء، وتعزيز مستويات السعادة لمشتركي مناطق الامارات الشمالية.

شهدت فعاليات (كانتين الشاطئ) التي ترعاها اتصالات إقبالاً كبيراً من الزوار هذا العام لما تضمنته من فعاليات وأنشطة حافلة بالمرح لجميع أفراد العائلة. حيث يعتبر "كانتين

الشاطىء برعاية اتصالات" من أبرز الفعاليات السنوية المرافقة لمهرجان دبي للمأكولات، و الذي يقدم من خلاله فرصاً متنوعة للزوار للاستمتاع بألذ المأكولات من خلال عربات الطعام المختلفة سواءً من الأكلات الشعبية، أو الأطباق اللذيذة العالمية. علاوةً الى فرصة المشاركة في فقرات الطهي، والتفاعل ضمن أنشطة عائلية تناسب كل الأعمار وأفراد الأسرة. وتقام الفعالية على شاطئ جميرا خلف سنسيت مول طوال فترة المهرجان ويستمر حتى 10 مارس الجاري. كما يتيح (كانتين الشاطئ برعاية اتصالات) للزوار تجربة تسوق فريدة ومتنوعة، إضافة الى الاستماع بسماع الموسيقي، وحضور العروض الفنية المتنوعة، وكذلك ممارسة الأنشطة الخاصة بالأطفال واللياقة البدنية.

وتعد (اتصالات) الشريك الرئيسي لهذا الحدث الترفيهي المهم، الأمر الذي يعكس التزام "اتصالات" بدعم الفعاليات التي تعزز من مكانة إمارة دبي كوجهة سياحية ووجهة ترفيهية لعشاق فنون الطهي، وتذوق المأكولات العالمية في المنطقة، وبجميع أنحاء العالم ".
وتبدأ الفعاليات يومياً لغاية 10 مارس الجاري من الساعة 12 ظهراً حتى 10:00 مساءً خلال أيام الأسبوع من الأحد إلى الأربعاء. ومن الساعة 12 ظهراً حتى 12 منتصف الليل يوم الخميس، أما الجمعة من الساعة 10صباحاً وحتى 12 منتصف الليل، والسبت من 10صباحاً وحتى 10 مساءً.

ويذكر أن مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة) هي الجهة المعنية بعملية تنظيم مهرجان دبي للمأكولات، والذي يبرز من خلاله إمارة دبي كوجهة سياحية عالمية تقدم خبرات فريدة في مجال فنون الطهي، مما يمنح المقيمين والزوار فرصة الاستمتاع بالمأكولات الشهية داخل إمارة دبي. كما أن المهرجان يساهم في تسليط الضوء على الفعاليات الرئيسية بما في ذلك أسبوع دبي للمطاعم، والجواهر الخفية، والاستمتاع بوجبات وعروض إضافية ممتعة.

أعلنت اتصالات اليوم عن عقد شراكة مع "آيديميا" الشركة الرائدة عالمياً في مجال تقنيات التحكّم عن بُعد بالشرائح المدمجة عبر تقنية (eSIM). وهي ما ستوفّر إمكانية تخزين وحدات تعريف متعددة للمستخدم في جهاز واحد، علاوةّ على التبديل بينهم بسهولة ويسر.

وتعمل تقنية (eSIM) الجديدة وفقاً لمعايير ومواصفات الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA)). وتحظى اليوم بأهمية متزايدة نظراً لقدرتها الهائلة في ربط الأجهزة الذكية المتصلة بتقنية إنترنت الأشياء (IoT) وتقنية الاتصال بين الآلات (M2M) مقارنةً بنظيرتها التقليدية، حيث تمتاز بالمرونة والسرعة في عملية التعريف والربط بين الأجهزة، وسيتم الاستفادة منها بشكل ضخم في مختلف القطاعات الصناعية، وخاصة في قطاع السيارات المليء بالتقنيات والحلول الذكية كأنظمة الملاحة المتطورة.

وفي هذا السياق، صرّح إسماعيل الحمادي نائب الرئيس الأول لنشر الشبكات في اتصالات: " تأتي أهمية الشراكة مع "آيديميا" لكونها خطوة استراتيجية هامة نحو تعزيز الربط بين الأجهزة الذكية، وذلك لما تحمله هذه التقنية الحديثة من آفاق مستقبلية واعدة في ظل الطلب العالمي المتنامي على أنظمة الاتصال الآلي بين الأجهزة و"إنترنت الأشياء". الأمر الذي دعا اتصالات الى تعزيز شراكاتها في هذا الصدد سعياً لمواكبة هذا التطور التكنولوجي المتصاعد وذلك عبر توفير تقنيات الشرائح المدمجة التي تتوافق وتتماشى مع هذه التقنيات الحديثة والتي ستوفر بدورها المرونة عند استخدام خدمات اتصالات فضلاً عن إثراء تجربة العملاء.

فبراير 2018

أعلنت اتصالات اليوم عن حصولها على شهادة TL9000 المرموقة في مجال معايير الجودة العالمية في قطاع اتصالات، نظراً لاتباعها أعلى معايير الجودة في تطبيق أفضل الممارسات العملية لتوفير تجربة استثنائية للعملاء، فضلاً عن تطبيق أحدث التقنيات الشبكية المبتكرة.

وقد تم تطوير نظام إدارة جودة الأداء TL9000 من قبل جمعية QuEST العالمية، وهي الجهة المعنية بتطوير وتنفيذ ممارسات الجودة والأداء لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتم بناء هذا النظام اعتماداً على معيار ISO9001 للجودة.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس سعيد الزرعوني، نائب الرئيس الأول لتطوير الشبكات في اتصالات: "أن حصول اتصالات على هذه الشهادة العالمية هو تأكيد على فاعلية استراتيجية اتصالات الهادفة الى تعزيز خدماتها المقدمة والارتقاء بتجربة العملاء. كما ستكون هذا الشهادة حافزاً ملهماً للمضي قدماً في مسيرة اتصالات الحافلة بالإنجازات من خلال الحفاظ على مستويات مماثلة من معايير الجودة العالمية في تمكين التقنيات الناشئة، الى جانب الالتزام باللوائح والقوانين التنظيمية في هذا الصدد. وتوجه الزرعوني بالشكر إلى فرق العمل في اتصالات لما قدموه من جهود استثنائية لتحقيق متطلبات هذه الشهادة العالمية المرموقة"

وتمنح شهادة TL 9000 لشركات الاتصالات التي تلتزم بمعايير جودة الأداء بما يخص الخدمات، والمشاريع وأداء مراكز الخدمة. ونظراً لحصول اتصالات على الشهادة فقد أصبحت الآن ضمن نخبة ‘Quest Forum’ العالميين. والجدير بالذكر أن اتصالات قد حصلت مؤخراً على شهادة الآيزو لإدارة الخدمات وجودة الأعمال وأمن المعلومات.

  • "اتصالات"العلامة التجارية الأولى لقطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
  • زادت قيمة علامة اتصالات التجارية بنسبة 40% مقارنةً بالعام الماضي، لتبلغ قيمتها 7.7 مليار دولار.
  • "اتصالات" مشغل خدمات الاتصالات الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بين أقوى 15علامة تجارية في العالم.

أعلنت اتصالات اليوم عن حصولها على جائزة "أقوى علامة تجارية" لقطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من قبل وكالة "براند فايننس". وذلك بعد زيادة قيمة علامتها التجارية بنسبة بلغت 40% لتصل قيمتها الى 7.7 مليار دولار، لتصبح بذلك الأعلى قيمة بين نظيراتها في المنطقة، فضلاً عن اعتبارها المشغَل الوحيد لخدمات الاتصالات في المنطقة الذي تتجاوز قيمة علامته التجارية الـ 7 مليار دولار.



كما حازت اتصالات على تصنيف العلامة التجاريةAAA، لتكون المزوّد الوحيد لخدمات الاتصالات في المنطقة بين أقوى 15علامة تجارية عالمية. أما على صعيد محفظة العلامة التجارية الدولية، فقد ارتفعت قيمة علامة اتصالات التجارية بما في ذلك الشركات التابعة لها (موبايلي في المملكة العربية السعودية، اتصالات المغرب، يوفون"Ufone"وPTCL في باكستان) بنسبة 25% لتصل إلى 9.6 مليار دولار.

وقد تسلّم الجائزة اليوم المهندس صالح عبدالله العبدولي الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات من السيد ديفيد هاي المؤسس والرئيس التنفيذي لوكالة "براند فايننس" العالمية والمتخصصة في شؤون تقييم الأعمال والعلامات التجارية. وذلك خلال فعاليات "المؤتمر العالمي لأنظمة الاتصالات المتنقلة" الذي يعتبر التجمّع الأكبر من نوعه لمشغلي الاتصالات على مستوى العالم ويعقد بالفترة ما بين 26 فبراير وحتى 1 مارس 2018.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس صالح عبدالله العبدولي قائلاً، تفخر "اتصالات" اليوم بحصولهاعلى "العلامة التجارية الأكثر قيمة" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يعد إنجازاً هاماً في مسيرة اتصالات بعد تمّكنها من الانتقال من المرتبة الثالثة الى المرتبة الأولى خلال سنة واحدة فقط، لنتجاوز بذلك بعض العلامات التجارية الشهيرة على المستوى الإقليمي. ويعزى هذا التفوق الذي حققناه الى جهودنا المتواصلة في تمكين التحول الرقمي، وتعزيز تواجدنا وتنافسيتنا في الأسواق عبر الاستثمار في المنصات الرقمية المبتكرة، فضلاً عن مبادرات نشر العلامة التجارية على مستوى العالم وتحقيق التآزر بين شركات المجموعة بهدف تحسين التفاعل مع العملاء وتعزيزالولاء للعلامة التجارية.

وقد نمت قيمة العلامة التجارية لاتصالات بفضل استراتيجيتها المبتكرة في خدمة العملاء، علاوةً على قدرتها في التكيّف السريع مع احتياجات الأسواق المتنامية في ظل التطورات الرقمية المتصاعدة، والدور القيادي التي تقوم به اتصالات في تمكين شبكة الجيل الخامس، وكذلك مبادراتها الناجحة في نشر العلامة التجارية على مستوى العالم.
كما كانت اتصالات في طليعة ممكّني الابتكار الرقمي في دولة الإمارات، من خلال استراتيجيتها الطموحة المتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي، حيث تعمل اليوم على عدة مبادرات رقمية سعياً لبناء منظومات رقمية متطورةفي مجالات المدن الذكية والبنية التحتية الرقمية.

وباعتبارها شريك الاتصالات الرسمي لمعرض اكسبو 2020، تعمل اتصالات على تهيئة منطقة المعرض لتكون واحدة من أسرع وأذكى وأفضل المناطق المتصلة على مستوى العالم خلال هذا الحدث العالمي الضخم. واستناداً على خبرتها الكبيرة في مجال البنية التحتية الرقمية، ستعمل اتصالات على تمكين 25 مليون زائر متوقَع من الاستمتاع بتجربة رقمية فريدة.
كما نجحت اتصالات برقمنة البنية التحتية الخاصة بمشروع "دبي باركس آندريزورتس" المنتجع الترفيهي الأول من نوعه في المنطقة، والذي شمل على عدة منصات وخدمات ذكية مختلفة (مثل المواقف الذكية للمركبات، والأجهزة الذكية لشراء التذاكر والأطعمة والمشروبات، وربط وسائل النقل الداخلية) بالإضافة إلى حلول ذكية أخرى حول المنتجع مثل تقنيات المراقبة بالفيديو، وخدمات التسويق والتحليل الرقمي.

أما على صعيد الابتكار في مجال البيع بالتجزئة، فقد قامت "اتصالات" بتوسيع نطاق متاجرها الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي وفّر للعملاء تجربة رقمية معززة ذات كفاءة عالية تقدّم خدمات سلسة للعملاء وتوفّر من خلالها الجهد والوقت.

ومن أجل إحياء تاريخ اتصالات وإبراز روحها الريادية، فقد قامت اتصالات بإطلاق أول حملة للمجموعة تحت شعار "نحن معاً "بهدف إثراء قيم علامة "اتصالات" في قلوب الإماراتيين والمقيمين ممن نشأوا مع اتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما تحدثت الحملة بلغات عالمية مختلفة لتعزيز قيم التضامن في الأسواق الـ 16 التي تعمل بها المجموعة.
وبالنسبة لمبادرات تعزيز العلامة التجارية على الصعيد العالمي، لعبت الرياضة دوراً رئيسياً في تحقيق هذا النجاح وخاصة في ربط شعار اتصالات مع رياضة كرة القدم، بكونها الرياضة الأكثر شعبيةً في الأسواق التي تعمل بها المجموعة. وقد تحقق ذلك بفضل شراكة اتصالات الرسمية مع نادي مانشستر سيتي والتي ساهمت بتواصل اتصالات مع معجبي النادي في الأسواق الدولية التي تعمل بها المجموعة.

ويذكر أن شركة "براند فاينانس" قامت بتصنيف 300 مزوّد لخدمات الاتصالات وتقييم قوة علاماتهم التجارية استناداً إلى عدة عوامل رئيسية وهي ما تمثّل الركائز المهمة في عملية التسويق وأساليب تعزيز ولاء العلامة التجارية وأداء الأعمال. والذي يتضمن التدابير السوقية والمالية للحكم على تصنيف العلامة التجارية.
كما تعتبر "براند فاينانس" الشركة الرائدة على مستوى العالم في مجال التقييم واستشارات الأعمال التجارية ذات العلامات التجارية المستقلة، وهي التي تصدر لائحة أفضل 500 علامة تجارية على مستوى العالم، ولائحة أفضل 300 علامة تجارية في قطاع الاتصالات.

(بالتعاون مع كبريات شركات التقنية على مستوى العالم)
كشفت اتصالات اليوم عن تعاونها مع مجموعة من قادة التكنولوجيا العالميين لإطلاق منصة رقمية جديدة بهدف تمكين الشبكة السحابية وتهيئتها للتقنيات والخدمات الناشئة المستقبلية.

ويأتي هذا التعاون تماشياً مع مساعي اتصالات المستمرة في بناء منظومة متطورة لتقنيات الحوسبة السحابية للشبكات، حيث قامت اتصالات مؤخراً بإطلاق برنامج "سحاب" الرامي الى تمكين التقنيات الحديثة التي يرتكز عملها على خدمات الاتصال السحابية.

وستتعاون كل من " Netcracker" و " Redhat " و "uniper" و " Dell" مع اتصالات لنشر الجيل الثاني من تقنية وظائف الشبكة الافتراضية (NFV) وتقنية الشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN) باعتبارهما العاملين الرئيسين في تمكين المدن الذكية وتقنيات انترنت الأشياء IoT، علاوةً على تمكين تقنيات الجيل الخامس

كما سيتم إنشاء البنية التحتية الخاصة بالمنصة وفقاً لمعايير المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات (ETSI) باعتبارها الجهة الرائدة في هذا المجال، والعمل على نشر أحدث التقنيات بأقصى قدر ممكن من جودة الأداء بما يضمن المرونة والفاعلية والسرعة. وستشمل هذه التقنيات المحاكاة الافتراضية لوظائف الشبكة (NFVO) من قبل شركة Netcracker، والتحكم بالشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN) من خلال شركة Juniper-Contrail، أما شركة RedHat-Openstack فستقوم بمهمة إدارة البنية التحتية الافتراضية (VIM). وسيتضمّن ذلك أدوات تشغيلية أخرى كـ Ansible، Zappix، git-lab، ELK و Bacula.

وفي هذا السياق، قال إسماعيل الحمادي، نائب الرئيس الأول لشؤون تطوير الشبكات في "اتصالات": "تكمن أهمية هذا التعاون الاستراتيجي لما له من دور محوري في دعم استراتيجية اتصالات طويلة الأمد والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي"، وذلك لقدرة المنصة الجديدة في تمكين الخدمات الذكية وبناء البنية التحتية اللازمة لدمج وتفعيل التقنيات الناشئة، وأضاف أنه في ظل ما يشهده العالم من تحول رقمي، فقد أصبح من الضروري الاستثمار في تقنيات الحوسبة السحابية واتباع المنهجيات الحديثة لتطويرها، وتحقيق ذلك من خلال التعاون مع كبريات شركات التقنية في العالم، مما سيسهم في تقديم خدمات استثنائية عبر شبكتنا، فضلاً عن ضمان التهيئة الشبكية الملائمة استعداداً للأحداث الهامة المقررة خلال الفترة القادمة بما في ذلك القمة العالمية للحكومات وبطولة كأس آسيا و اكسبو 2020.

أعلنت "غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" التابعة لشركة اتصالات للخدمات القابضة اليوم عن إطلاقها باقة جديدة من الخدمات المالية المتنقلة لصالح "اكسبرسو السنغال" والتي تتحذ من دولة السنغال في أفريقيا مقراً لها. حيث ستكون باقة الخدمات الجديدة متوفرة عبر خدمة E-Money

وكانت شركة "اكسبرسو" قد أطلقت خدمة E-Money تجارياً لتكون في متناول جميع عملائها في السنغال من مختلف القطاعات سواء الحاليين أو الجدد. وتعتبر هذه المرة الأولى التي تقوم بها "غرفة الإمارات لمقاصة البيانات" بتزويد حلولها المالية التجارية لمشغّل دولي لشبكة الهاتف المتحرك. كما سيتبع ذلك نشر لخدمات مالية متنقلة أخرى في أفريقيا عبر مجموعة "اكسبرسو تيليكوم"
وفي هذا السياق، قال ناصر سالم المدير العام لغرفة الامارات لمقاصة البيانات: "أن إعلان اليوم هو تأكيد على التزامنا الدائم في تقديم أقصى قيمة ممكنة لعملائنا في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن أماكن تواجدهم. فيما أشار أيضاً الى متانة وحصانة الخدمات المقدمة موضحاً اتباعها لأقصى معايير الخصوصية والحماية لعملائها"
وتهدف الخدمات المالية المتنقلة الجديدة إلى تحسين مستويات الإدماج المالي، فضلاً عن توفير نظام متكامل للمؤسسات الغير مصرفية، وتقديم خدمات تحويل غير تقليدية للأفراد والشركات على حد سواء، وذلك عبر تقديم حلول مصرفية مبتكرة تتسم بالمرونة والسهولة في آن واحد.
وتقوم شركة "اكسبرسو السنغال" بتوفير باقة من الخدمات المتنوعة لعملائها بما يشمل عمليات السحب والإيداع، وعمليات تحويل الأموال داخل السنغال، فضلاً عن توفير خيارات دفع مختلفة، كالمدفوعات التجارية وعمليات تعبئة الرصيد. وكل هذه الخدمات يقوم بإدارتها مركز الخدمات المالية المتنقلة (MFS) التابع لغرفة الإمارات لمقاصة البيانات باستخدام المحفظة الإلكترونية كمرحلة أولى، ويجري التعاون الآن بين EDCH و"إكسبرسو" بغرض تقديم خدمات إضافية مثل التحويلات المالية الدولية وميزات أخرى سيحظى بها العملاء ضمن المرحلة الثانية.
ويذكر هنا أن غرفة الإمارات لمقاصة البيانات تقوم بتقديم خدماتها المالية المتنقلة لمشغلي شبكات الهاتف المتحرك، ويقوم المشغلّين بدورهم على توفير هذه الخدمات لعملائهم، وهي ما تعتبر منصة مثالية للمشغلين تساهم في زيادة إمكانية وصول عملائهم للخدمات المالية في القطاعات المصرفية وغير المصرفية. كما تعتبر الغرفة الشريك التقني لمجموعة "اكسبرسو تيليكوم" حيث تقوم بدعمها في السوق من خلال إطلاق خدمات مالية مبتكرة.
ولقد انضمتا كلاً من مجموعة "اكسبرسو تيليكوم" و "EDCH" لأول مرة في عام 2016، حيث أصبحت الغرفة الشريك المفضّل لخدمات البيانات والمقاصة المالية. وتشمل شراكتهم اليوم على الخدمات المالية المتنقلة وخدمة التجوال اللاسلكي.
كما يقوم مركز الخدمات المالية المتنقلة (MFS) بتقديم محفظة واسعة من الخدمات القيّمة لإثراء تجربة عملائه. حيث يعد مركزاً متكاملاً للخدمات المالية والخدمات ذات الصلة، بهدف اكتساب رضا العملاء في جميع أنحاء العالم وزيادة معدل الإيرادات.

تصدّرت دولة الإمارات العربية المتحدة للعام الثاني على التوالي دول العالم بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل(FTTH) ، وذلك بحسب التقرير الصادر مؤخراً عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الواصلة للمنازل.
وأظهر التقرير تربُّع الإمارات على رأس قائمة الدول التي تمتلك شبكات الألياف الضوئية على مستوى العالم بربطها 94.3% من المنازل في دولة الإمارات بشبكة الألياف الضوئية، لتتجاوز بذلك كل من سنغافورة (90.3%) وكوريا الجنوبية (81.6%)، وهونج كونج (75.6%) واليابان (53.9%).

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات" قائلاً: "إن شبكة اتصالات اليوم هي الركيزة الأساسية التي تنبثق منها استراتيجيتنا الطموحة طويل الأمد، و الرامية الى تمكين ودفع عجلة التحول الرقمي في، ويأتي إعلان اليوم ليؤكد على ريادة اتصالات في نفاذ شبكة الألياف الضوئية على مستوى العالم، وهو ما شكّل معياراً جديداً في صناعة الاتصالات. وتقدّم العبدولي بالشكر الجزيل الى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحاً أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة في دعم مسيرة التطوير والتحديث للبنية التحتية لقطاع الاتصالات"

وأضاف أيضاً أن "اتصالات" قد ضخّت استثمارات كبيرة تجاوزت 31 مليار درهم لتطوير بنية تحتية شبكية فائقة الإمكانات وعلى كافة المستويات، الأمر الذي أدى الى إطلاق خدمات مبتكرة قادرة على تلبية الاحتياجات المتنامية والمتغيرة لعملائنا في كافة أنحاء الدولة.

ويذكر هنا أن "اتصالات" تواصل الاستثمار أيضاً في الابتكار وتقنيات وخدمات الجيل القادم، جنباً الى جنب مع اهتمامها المستمر في تعزيز قدراتها الشبكية.

ومع استراتيجية اتصالات الطموحة والمتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، فإن شبكة اتصالات تعد العامل الرئيسي في تمكين التحول الرقمي لعملائها. كما ركّزت اتصالات بشكل مستمر على الاستثمار في الابتكار وعلى تقنيات وخدمات الجيل القادم لتعزيز قدرات الشبكة وإثراء تجربة العملاء.

وفي ظل هذا العالم المتصل، تأتي أهمية "شبكة الألياف الضوئية" في قدرتها على تمكين التقنيات المستقبلية مثل الواقع المعزز والروبوتات والذكاء الاصطناعي، كما تلعب تقنية الحوسبة السحابية دوراً محورياً في مسيرة التحول الرقمي عبر قدرتها في دعم حالات الاستخدام المتقدم، من تطبيقات وتقنيات حديثة. كما تمكّن المستخدمين من الاستفادة من السرعات والسعات العالية التي تتطلبها تطبيقات الواقع الافتراضي والألعاب الرقمية الحديثة، علاوةً على الاستماع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح.

  • اتصالات، إريكسون وإنتل يعقدون اتفاقيات تعاون مع الجامعات بالإمارات.
  • مسابقة تهدف إلى رصد أهم الابتكارات باستخدام تقنية الجيل الخامس.
  • تعاون من أجل رفع مستوى الوعي بتقنية الجيل الخامس بين طلاب الجامعات.

أعلنت كلاً من اتصالات وإريكسون وإنتل عن إطلاق مسابقة "قيادة الابتكار لمستقبل الجيل الخامس" والتي تستهدف الطلاب في عدد من الجامعات المرموقة في الدولة، حيث ستنطلق فعالياتها ابتداءً من نهاية فبراير الجاري وتستمر لمدة ثمانية أسابيع.

وقد تمت دعوة الفرق الطلابية من مختلف الأعوام الدراسية بالجامعات للمشاركة في هذه المسابقة من خلال تقديم مشاريع رقمية مبتكرة حول أفضل التطبيقات العملية لتقنية الجيل الخامس والتي ستؤدي بدورها في تمكين التحول الرقمي.

وبهذه المناسبة، قال المهندس سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في اتصالات: " يسعدنا في اتصالات التعاون مع عدد من الشركاء الرائدين في قطاع الاتصالات مثل إريكسون وإنتل لإطلاق مسابقة "قيادة الابتكار لمستقبل الجيل الخامس" المخصصة للجامعات، بغرض تحفيز المجتمع الأكاديمي على "الابتكار" ليكون شريكاً فاعلاً في تمكين التحول الرقمي في الدولة، علاوةً على رفع مستوى الوعي بتقنية الجيل الخامس بين طلاب الجامعات، الأمر الذي يأتي تزامناً مع فعاليات "شهر الابتكار" في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأضاف، أن اتصالات تولي لمسألة الابتكار الرقمي أهمية بالغة لما لها من دور رئيسي في تمكين شبكة الجيل الخامس في دولة الإمارات والتي ستسهم بدورها في بلوغ الأهداف الوطنية، ولا سيما الهدف الرئيسي المتمثل في تحقيق المركز الأول في العالم في مجال الخدمات الحكومية الذكية، ولتكون الإمارات واحدة من بين أكثر الدول العشر تطوراً في مجال البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات. لافتاً الى النجاح الذي حققته اتصالات بهذا الصدد بعد تمكّنها من إطلاق تقنية الجيل الخامس ما قبل التجارية في بعض المناطق في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما أكّد على التزام اتصالات بمواصلة مسيرتها نحو "قيادة المستقبل الرقمي" عبر تطوير قدراتها في العديد من المجالات منها الذكاء الاصطناعي وتفعيل دور الروبوتات وتقنية إنترنت الأشياء".

ويذكر أن اتصالات قد نجحت أواخر العام الماضي، في إطلاق أول شبكة لتكنولوجيا الجيل الخامس ذات النطاق العريض في المنطقة، والتي تم نشرها في مرحلتها ما قبل التجارية في مناطق معينة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وحققت سرعات تصل إلى 5 جيجابيت في الثانية لتنزيل البيانات و2 جيجابيت في الثانية لرفع البيانات. وقد قامت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم وتشجيع المشغلين على تقديم خدمات تقنية الجيل الخامس وتمكينهم من البدء في بناء البنية التحتية للشبكة.

فيما علق بيتر جارتبي، رئيس وحدة العملاء العالمية لاتصالات في إريكسون: " نفتخر في اريكسون بسعينا المستمر لتمهيد الطريق في سبيل إطلاق تقنية الجيل الخامس، حيث نعتقد بأن الابتكار والتقدم التكنولوجي أمر حيوي لتحقيق التقدم الإيجابي. ونحن نعتقد أن هذه المسابقة ستمثل فرصة للتعرف على الأفكار العظيمة إضافة إلى التمكن من تثقيف الشباب على كيفية استخدام تقنية الجيل الخامس لتحقيق حياة أفضل. ونحن متحمسون للتعرف على مجالات الاستخدام التي سيقدمها الطلاب ونأمل أن يساهم ذلك في إلهامهم للمشاركة في عالم الابتكار لتقنية الجيل الخامس في المستقبل."

سبتمبر 2017

أعلنت اتصالات اليوم عن توفيرها هواتف آيفون الجديدة iPhone 8 و iPhone 8 Plus ابتداءً من السبت 23 سبتمبر من خلال موقعها الإلكتروني www.etisalat.ae وعبر جميع مراكز البيع التابعة لها في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتعليقًا على ذلك، قال خالد الخولي -الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسعدنا أن نقدم لعملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة أحدث إصدارات هواتف iPhoneبنفس موعد الإطلاق العالمي، والذي يأتي بالتزامن مع الذكرى العاشرة لانطلاقها، وأضاف، أن برنامج " iPhone مدى الحياة" الحصري تم اطلاقه في العام الماضي لأول مرة في دول الإمارات ليسهل من عملية الترقية لأحدث هواتف iPhone. كما يمكن لعملاء اتصالات الحصول على هواتف iPhone الجديدة والاستمتاع بميزات هذه الأجهزة عبر شبكة 4G LTE الأسرع في الدولة مع خيارات "الدفع الذكي" لمدة 12 شهرًا أو 18 شهرًا أو 24 شهرًا.
ويأتي هاتفي iPhone 8 و iPhone 8 Plus بتصميم زجاجي هو الأكثر متانة على الإطلاق. كما يتوفران بثلاثة الوان: الرمادي الفضائي و الفضي و الذهبي. ويأتي مع شاشة Retina HD جديدة كليًا، بالإضافة إلى وحدة معالجة مركزية سريعة من خلال شريحة A11 الذكية. وأما الكاميرا المفضلة في العالم فقد أصبحت أفضل مع مميزات جديدة وبدقة 12MB أكثر تطورًا مع مستشعر أكبر وأسرع وفلتر جديد للألوان. وإضاءة بورتريه لإنشاء إضاءة مميزة كتأثيرات الاستديوهات الاحترافية.
والجدير بالذكر أن iPhone X " مستقبل الهواتف الذكية" سيكون متاحًا للحجز المسبق من اتصالات في 27 أكتوبر. وهو هاتف يمتاز بمزايا مذهلة مع تصميم زجاجي أنيق وبشاشة قياس 5.8 انش، وشريحةA11 سريعة وشاحن لاسلكي، فضلًا عن بصمة الوجه الذكية وكاميرا احترافية مزدوجة عالية الدقة.
يمكن لمستخدمي هاتفي iPhone 7 و iPhone 7 Plus المشتركين في برنامج "iPhone مدى الحياة" الحصول على فرصة الترقية المجانية لأحدث هواتف iPhone 8 و iPhone 8 Plus بعد إتمام 12 شهرا من العقد.
كما سيتمكن عملاء "اتصالات" بنظام الفاتورة الذين يقومون باقتناء هاتفي "iPhone 8" و"iPhone 8 Plus" بموجب عقود تمتد لـ 18 و24 شهراً من الانضمام إلى برنامج "iPhone مدى الحياة مجاناً.

أغسطس 2017

المبادرة تهدف لتوفير حلول الرعاية الطبیة المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا.

اتصالات ديجيتال و" Mobile Doctors24-7" تنضمان إلى برنامج مسرعات دبي المستقبل وقعت اتصالات ديجيتال -وحدة أعمال اتصالات المعنية بتمكين التحول الرقمي للحكومات والمؤسسات-و "Mobile Doctors 24-7" -الرائدة في مجال الرعاية الصحية العامة في دولة الإمارات-اتفاقية تفاهم مع برنامج مسرعات دبي المستقبل لتوفير حلول الرعاية الطبیة المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا.

وعلى ضوء هذه الاتفاق؛ ستقوم Mobile Doctors 24-7" { {بطرح تطبيق للهواتف الذكية يعنى بالاستشارات الطبية والصحية، علاوةً عن تقديم خدمات مماثلة عبر المكالمات الهاتفية طيلة أيام الأسبوع مع أخصائيين متمرسين في مجال طب الأسرة، طب الأطفال، الطب النفسي، الصيدلة، فضلًا عن كادر من الاستشاريين والممرضين لرعاية ومتابعة الحالات المختلفة. كما ستقوم أيضًا بتقديم برنامج "المستشفى في بيتك" المرخص من جامعة Johns Hopkins الذي سيتيح للمرضى بتحديد حالاتهم المرضية وكيفية التعامل معها ومعالجتها عن بعد؛ سواء في المنزل، العمل أو غيرها دون الحاجة إلى تحديد موعد مسبق وبعيدًا عن الحاجة لزيارة قسم الطوارئ وتحمل مشقة الانتظار، مما سيسهم بتقليل التكلفة على المرضى بنسبة 50% مقارنة بالوسائل البديلة.

وبحسب الاتفاقية، ستوفر اتصالات ديجيتال حلول رقمية لـخدمات Mobile Doctors 24-7". كما ستعمل الشركتان معًا على تطوير حلول لإدارة الأمراض المزمنة التي من شأنها الإسهام في الحد من زيارات غرفة الطوارئ، والتقليل من متوسط مدة الإقامة في المستشفيات وحالات المبيت غير الضرورية. وقد بدأت هذه الشراكة في إطار برنامج مسرعات دبي المستقبل، وهو أكبر مسرع تدعمه الحكومة، والذي يجمع بين أفضل الشركات الناشئة مع هيئات حكومة دبي، مما يسمح لهم ببناء واختبار ونشر حلول عالمية المستوى لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين. وقد كانت "Mobile Doctors 24-7" واحدة من 35 شركة مختارة ضمن 1000 متقدم من جميع أنحاء العالم.

وتعليقا على هذه المبادرة، قال رؤوف خليل-المؤسس والرئيس التنفيذي لـ Mobile Doctors 24-7 "سوف يثمر تعاوننا مع اتصالات ديجيتال إلى ابتكار حلول ذكية باستخدام أبرز التقنيات الحديثة التي من شأنها خلق تغيير في نظام الرعاية الصحية؛ لموائمة احتياجات المستهلك ومقدم الخدمة على حد سواء."

وأكد أيضًا على أهمية حصول الناس على الرعاية الصحية الأخلاقية والموثوقة على مدار الساعة من خلال تقديم استشارات طبية للمرضى ترقى بمهنية عالية عبر اطلاعهم بالحقيقة حول ما هم بحاجته لضمان التوازن السليم بين جودة الخدمة والتكلفة.

وأضاف أن الطريقة المثلى للحد من صعوبات الرعاية الصحية اللازمة هو من خلال تغيير سلوك المستهلك. ويكون ذلك عبر تسهيل إمكانية الوصول الى نظام صحي متكامل على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، مما سيساعد بدوره على تجنب إهدار موارد الرعاية الصحية.

وقال فرانسيسكو سالسيدو، نائب رئيس أول – اتصالات ديجيتال: لقد سررنا بالشراكة معMobile Doctors 24-7 التي تعمل على تلبية متطلبات قطاع الرعاية الصحية. بالإضافة الى اسهامها المباشر في تغير نظام الرعاية الصحي المستقبلي. كما أن هذا المشروع يتماشى مع أهداف اتصالات ديجيتال طويلة الأمد، علاوةً عن استغلال هذه الفرص في دعم الأهداف الوطنية لتحقيق رؤية التحول الرقمي في الدولة. كما أن هذه الشراكة هي نتيجة التوافق مع برنامج مسرعات دبي المستقبل الذي وفَر بدوره منصة مثالية للشركات الناشئة للتواصل مع خبرائنا في اتصالات ديجيتال، والوصول إلى شبكتنا القوية والاستفادة من التقنيات الرقمية التي نملكها في خلق منتجات ومصادر دخل جديدة.

وفي سياق متصل، قال خلفان بلهول، المدير التنفيذي لمسرعات دبي المستقبل: "إن هذه التحديات المطروحة تنسجم مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تسريع المستقبل، وجعل دبي مهد لاختبار التكنولوجيا الناشئة" والجدير بالذكر أن مسرعات دبي تعد خارطة طريق وواحدة من البرامج الرئيسية لمؤسسة دبي للمستقبل.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن توفير خدمة الإنترنت اللاسلكي "واي فاي الإمارات من اتصالات" مجاناً للمقيمين في دولة الإمارات طيلة أيام عيد الأضحى المبارك اعتباراً من 30 أغسطس وحتى 9 سبتمبر 2017. وتتيح "واي فاي الإمارات من اتصالات" للمستخدمين الاتصال بإنترنت "واي فاي" باستخدام هواتفهم المتحركة في الأماكن العامة بما في ذلك مراكز التسوق والمطاعم والمقاهي، مع الاستمتاع بمستويات جودة وسرعات اتصال عالية.

ومن خلال هذه المبادرة، سيتمكن أي شخص يحمل رقم هاتف متحرك إماراتي من الاستمتاع مجاناً بإمكانية الوصول إلى شبكة إنترنت "واي فاي" عالية السرعة طيلة فترة عيد الأضحى.

وتعليقاً على ذلك قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تأتي مبادرتنا هذه في إطار حرصنا على إثراء الأجواء الاحتفالية في عيد الأضحى المبارك وتمكين عملائنا وجميع مستخدمي الهاتف المتحرك في الدولة أيضاً من البقاء على اتصال دائم بعائلاتهم وأصدقائهم. وسوف نتيح لهم من خلال هذه المبادرة الوصول مجاناً إلى شبكة الإنترنت اللاسلكي من اتصالات عبر هواتفهم المتحركة والاستمتاع بمستويات عالية من سرعة الاتصال وجودة الأداء لتبادل التهاني مع أحبائهم ومشاركة الصور والتفاعل مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولتصفح الإنترنت أيضاً".

ومن أجل استخدام الخدمة، يتطلب من العملاء عند تواجدهم في الأماكن العامة الرئيسية في الدولة، مثل مراكز التسوق والحدائق والشواطئ والمرافق الترفيهية والرياضية والمطارات، الاتصال أولاً بشبكة "واي فاي الإمارات من اتصالات". وبعد عملية التسجيل التي تتطلب من العميل إجراءها لمرة واحدة فقط، ستقوم "اتصالات" بإرسال رسالة نصية تحتوي على الرقم السري (PIN) { لضمان الاتصال الآمن والموثوق. ويتعين على العملاء بعد ذلك إدخال رقم هاتفهم المتحرك في خانة اسم المستخدم وإدخال الرقم السري (PIN) في خانة كلمة المرور. وبمجرد إتمام التسجيل، سيتاح لهم إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت اللاسلكي مجاناً. وبعد انتهاء فترة العرض مع نهاية عطلة عيد الأضحى، يمكن للعملاء مواصلة استخدام "واي فاي الإمارات من اتصالات" مجاناً إن كان العميل مخولاً للحصول على ساعات استخدام مجانية أو من خلال شراء أي من الباقات المدفوعة المتوفرة.

ولتحديد مواقع نقاط الاتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكي من "اتصالات" (WiFi hotspots) يمكن زيارة الموقع الإلكتروني UAE WiFi أو استخدام الخارطة التفاعلية (Around Me) في التطبيق الهاتفي (Etisalat UAE).
وبمناسبة عيد الأضحى المبارك، تهنئ "اتصالات" جميع عملائها وموظفيها وعائلاتهم وتتمنى لهم أطيب الأمنيات.

أعلنت اتصالات اليوم عن إطلاقها هاتف "نوكيا 6" حصريًا لعملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة مع باقات مرنة بدءًا من 35 درهمًا شهريًا أو مقابل 799 درهمًا لمرة واحدة.

وسيتوفر الجهاز الجديد عبر مراكز أعمال اتصالات المنتشرة في الدولة مع باقات الدفع الذكيّ، التي تتيح للعملاء خيارات تسديد مرنة على مدار 24 أو 18 أو 12 شهراً مقابل 35 درهمًا للمشتركين بنظام الفاتورة، كما يمكن لعملاء الدفع المسبق الاستفادة من عروض اتصالات اليومية، وفرصة الحصول على 1 جيجايت مجانًا عند طلب #056*.

وتعليقًا على الإطلاق، قال الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات" خالد الخولي: "نحن سعداء بإعادة العلامة التجارية الشهيرة نوكيا الى السوق مرة أخرى من خلال أحدث أجهزتها الذكية. ويسرنا أن نتيح لعملائنا إمكانية الحصول على هذه الهواتف بخيارات دفع مريحة والاستمتاع بمميزاتها على شبكتنا للجيل الرابع والتي تمنحهم جودة اتصال عالية وسرعات إنترنت فائقة".

والجدير بالذكر أن أجهزة نوكيا الذكية ستتوفر بثلاثة طرازات "نوكيا 6، 5 و 3 كما أنها تدعم أحدث أنظمة التشغيل أندرويد Nougat وSnapdragon 430، فضلًا عن توفرهم بثلاثة ألوان جذابة تضم الأسود والفضيّ والأزرق. ويأتي هاتف نوكيا 6 بشاشة HD قياسها 5.5 بوصة مدعمة بزجاج Gorilla وكاميرا خلفية بدقة 18 ميجابكسل وأمامية بدقة 8 ميجابكسل، وسعة تخزين 3 جيجابت مع قابلية توسيعها إلى 32 جيجابت وبطارية قدرتها 3000 ميلي أمبير لتدعم بذلك أنواع الاستخدام المختلفة.

ويمكن للعملاء الاستفادة من مزايا أحدث هواتف نوكيا الذكية على شبكة 4G الأسرع والأوسع في الدولة التي تقدم سرعات تصل إلى 300 ميجابت في الثانية وتغطي ما يقارب 95% من المناطق المأهولة بالسكان في الدولة، ويمكن للعملاء تسجيل الدخول من خلال الموقع الإلكتروني etisalat.ae مع إمكانية الحصول على توصيل مجاني للهاتف إلى جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

كرّمت "قمة الابتكار العالمية في قطاع الاتصالات" شركة "اتصالات" لتميزها في حلول الاتصالات الموحدة. وتعكس هذه الجائزة ريادة "اتصالات" في توفير حلول المشاريع والخدمات المدارة الشاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد قامت "اتصالات" بتنفيذ العديد من المشاريع في إطار الخدمات المدارة ضمن قطاعات مختلفة بما في ذلك الحكومة، والطاقة والمرافق، والتعليم، والصحة، والقطاع الماليّ، وغيرها، حيث نجحت في تحقيق منافع جمّة للعملاء وموظفيهم. ويتمثل أحد المشاريع الرئيسية في مشروع "كليات التقنية العليا" المتواجدة في 17 موقعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة وتضم 55 ألف طالب و2000 موظف. وتمكنت "اتصالات" من نشر حل موحد يوفر الاتصال عبر البيانات والصوت، ويتم إدارته ومراقبته بالكامل من قبل "اتصالات". وحول ذلك قال سيرجي جيراشيشينكو نائب رئيس تسويق الأعمال-الخدمات المدارة في "اتصالات": "نعتز بهذه الجائزة المرموقة التي تؤكد على تميز اتصالات في ابتكار وتنفيذ المشاريع. ويعزى هذا الإنجاز إلى الاستثمارات المستمرة التي نقوم بها في بنيتنا التحتية ومحفظة خدماتنا لنقدم أفضل التقنيات والحلول للعملاء في جميع القطاعات. وأشكر موظفينا وشركائنا على مساهمتهم في هذا النجاح". وتعمل "جوائز الابتكار العالمية في قطاع الاتصالات" على استعراض وتكريم المشاريع الأكثر نجاحاً في قطاع الاتصالات حول العالم. ويناقش الحدث أيضاً كيفية تنفيذ شركات الاتصالات مشاريع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الناجحة، وسبل التغلب على مختلف التحديات والعقبات في دورة حياة المشاريع، واستعراض جوانب الابتكار في القطاع. وأقيم حفل توزيع الجوائز في لندن بحضور أكثر من 300 من روّاد قطاع الاتصالات لترسيخ علاقات التعاون والشراكات بين المشغلين والمزودين، إلى جانب تكريم التزام القطاع بتقديم خدمات مبتكرة لعملائه في مختلف أنحاء العالم.

يوليو 2017

توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم عن النصف الأول للسنة المالية 2017

"مجموعة اتصالات" تعلن عن 25.3 مليار درهم إيرادات موحدة للنصف الأول 2017 أبرز النتائج المالية والتطورات للنصف الأول 2017 - ارتفعت قيمة إيرادات "اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة إلى 15.4 مليار درهم بزيادة سنوية بلغت نسبتها 3% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي 2016.
- وصلت الأرباح الصافية لـ"اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة إلى 4.2 مليار درهم، ممثلة نسبة نمو سنوية بلغت 7% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي.
- ارتفع عدد مشتركي "اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة إلى 12.4 مليون مشترك ممثلة زيادة سنوية بنسبة 2% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي. - توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم عن النصف الأول للسنة المالية 2017
- بلغت قيمة الإيرادات الموحدة للمجموعة 25.3 مليار درهم.
- بلغت الأرباح التشغيلية الموحدة للمجموعة قبل خصم حق الامتياز الاتحادي 8.8 مليار درهم.
- وصل عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالي إلى 139 مليون مشترك.
- أكدت كلاً من وكالتي التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز جلوبل"، و"موديز" التصنيف الائتماني المرتفع لــ "مجموعة اتصالات" والبالغ AA-/Aa3.
- "اتصالات" تعزز إمكانات الربط الشبكي الدولي في الإمارات العربية المتحدة بإطلاق الكابل البحري "آسيا إفريقيا أوروبا-1"
- فاز مركز "اتصالات" الذكي بجائزة "داتا سنتر ديناميكس" للتميز في تقنيات اتصال مراكز البيانات الإقليمية والعالمية.
- أطلقت "اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة نسخة محدثة من برنامج ولاء العملاء للتركيز على القنوات الرقمية وتحقيق قيمة أكبر للعملاء.
إطلاق خدمة "صمّم رقمك المفضل" لعملاء خطوط الفاتورة الشهرية للمرة الأولى في الإمارات العربية المتحدة.
- "اتصالات" أول مشغّل في الإمارات العربية المتحدة يحصل على شهادة الايزو (ISO 20000).
- فازت "اتصالات" بلقب العلامة التجارية الأولى في قطاع الاتصالات بالشرق الأوسط من قبل "براند فاينانس".
- "اتصالات" تحصل على شهادة (Tier III gold) للاستدامة التشغيلية.
- "مجموعة اتصالات" تخرج من السوق النيجيرية.
- الإمارات العربية المتحدة تتصدر دول العالم لأعلى نسبة نفاذ لشبكة الألياف الضوئية الواصلة إلى المنازل (FTTH).

تصريح رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"
تعليقاً على النتائج المالية، قال عيسى السويدي، رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات": أظهرت "مجموعة اتصالات" خلال النصف الأول من العام الجاري مستويات عالية من المرونة في مواكبة المتغيرات التي يشهدها قطاع الاتصالات. وفي الوقت الذي تضمنت فيه هذه الفترة رصد واغتنام فرص واعدة لتعزيز النمو المستقبلي في خدمات وحلول الاتصالات والخدمات الرقمية، برهنت اتصالات على مكانتها القوية ورؤيتها الثاقبة من خلال التعامل المرن والديناميكي مع بعض التحديات في بعض الأسواق الدولية. ولقد شكل الأداء المالي الذي حققته المجموعة أساساً متيناً لمواصلة الابتكار والاستثمار في تطوير الجيل القادم من البنية التحتية والتركيز على التحول الرقمي، الأمر الذي سيكون له تأثيراً إيجابياً في تحسين تجربة العملاء والارتقاء بها. وباسم مجموعة اتصالات، أود أن أشكر القيادة الرشيدة على دعمهم المتواصل لــ ’اتصالات‘. كما أود أن أشيد بجهود فريق الإدارة على تركيزهم المستمر على تسريع تحقيق استراتيجيتنا طويلة الأمد للنمو وتقديم قيمة مضافة للمساهمين، وأشكر عملاءنا على ثقتهم الراسخة وولائهم المستمر والذي ألهمنا لمواصلة النجاح في أعمالنا وإرساء معايير جديدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تصريح الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات"
من جانبه قال المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات": جاء اداء "مجموعة اتصالات" خلال النصف الأول من العام الجاري ليؤكد على موقعنا الراسخ واستراتيجيتنا المرنة التي تمكننا من مواكبة مختلف التطورات التي يشهدها قطاع الاتصالات العالمي.

لقد تمكنت "مجموعة اتصالات" من بناء مكانة تنافسية ريادية على مستوى المنطقة كمزود شامل لحلول وخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية المتطورة. ونفتخر اليوم بأن نكون لاعباً رئيسياً في مشاريع تحول رقمي كبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة، وشريكاً استراتيجياً لمشاريع رقمية أخرى في الأسواق الدولية. كما جاء إطلاقنا مؤخراً لعمليات أطول كابل بحري يربط بين آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا ليعزز النمو على المدى الطويل، ويضيف إمكانات وقدرات جديدة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون مركز ربط دولي لحركة الاتصالات بين أوروبا والشرق الأقصى.

وفي ظل الفرص والتحديات المتنوعة في المواقع الجغرافية التي نعمل بها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، تتباين الظروف الاقتصادية التي تحكم كل سوق على حدة. ومع تأثّر أسواق محددة بتراجع المناخ الاقتصادي فيها إلى مستويات مقيّدة لمشهد الاستثمارات، خلق ذلك تحديات انعكست على عملياتنا فيها. لكن "مجموعة اتصالات" امتلكت القدرة على الاستجابة بثقة ومسؤولية للتغلب على تلك التحديات وتمكنت من المحافظة على محفظة أعمال قوية ومتوازنة ومرنة.

واليوم، فإن "مجموعة اتصالات" تقف على أرضية صلبة مدفوعة بقدرتها على تكييف عملياتها بالشكل الذي يضمن استدامة الأعمال وتحقيق النتائج الإيجابية. ومن هذا المنطلق، سنواصل الاستثمار في حلول المستقبل وتقنيات الجيل القادم لتقديم أفضل الخدمات والحلول المبتكرة، ومواصلة الارتقاء بمعايير تجربة العملاء، وضمان استمرار المساهمين بالحصول على قيمة طويلة الأجل من الأعمال.

أبرز النتائج المالية للربع الثاني 2017 لـ"اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة
قاعدة المشتركين
نمت قاعدة مشتركي "اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة لتصل إلى 12.4 مليون مشترك ممثلة زيادة بنسبة 2% مقارنة بالربع الثاني 2016.

الإيرادات
بلغت إيرادات "اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة 7.8 مليار درهم ممثلة زيادة بنسبة 3% مقارنة بالربع الأول 2017.

الأرباح الصافية
وصلت الأرباح الصافية لـ"اتصالات" في الإمارات العربية المتحدة إلى 2.2 مليار درهم، ممثلة زيادة بنسبة 6% مقارنة بالربع الثاني 2016 و7% مقارنة بالربع الأول 2017.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء
بلغت قيمة أرباح "اتصالات" قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء للربع الثاني 2017 في الإمارات العربية المتحدة 4.3 مليار درهم ممثلة زيادة بنسبة 4% مقارنة بالربع الأول 2017، مما نتج عنه نسبة هامش بلغت 55%.

أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم عن تمكين عملائها في قطاع الأعمال من توفير إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكي "واي فاي" على متن المركبات التي تشغلها، وذلك من خلال إطلاق خدمة "M2M In-vehicle WiFi". وتمكّن الخدمة الجديدة شركات النقل من توفير إنترنت "واي فاي" عالي السرعة على متن مركباتها مع ضمان أفضل مستويات الأمان والموثوقية بالاعتماد على تقنية الاتصال الآلي بين الأجهزة "M2M".

ويشهد قطاع الاتصالات اليوم طلباً متنامياً من قبل المستخدمين على توفير اتصال دائم وعالي السرعة بشبكة الإنترنت "واي فاي" في المنازل والمكاتب والمناطق العامة. كما تتجه شركات النقل اليوم لتوفير اتصال إنترنت "واي فاي" لجميع الركاب لتمكينهم من استثمار وقتهم بشكل أفضل أثناء التنقل، بما في ذلك الطلاب. ومن شأن إطلاق "اتصالات ديجيتال" لخدمة "M2M In-vehicle WiFi" أن يلبي الطلب المتنامي بين الشركات لتمكينها من توفير إنترنت "واي فاي" عالي السرعة لكافة الركاب.

وتعمل خدمة "M2M In-vehicle WiFi" على استخدام بوابة إنترنت "واي فاي" خاصة بالمركبات ومتوافقة مع البروتوكولات اللازمة لجعل الخدمة مطابقة لمعايير توفير خدمة الإنترنت (PIAP) الصادرة عن هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة. وبالتالي، تمكّن "اتصالات ديجيتال" عملاءها في قطاع الأعمال من أن يصبحوا موفري خدمات إنترنت (PIAP) وأن يقدموا إنترنت "واي فاي" للمستخدمين.

وتمكّن الخدمة الجديدة العملاء في قطاع الأعمال من الاطّلاع الفوري على حجم استهلاك بيانات الإنترنت "واي فاي". ويتم دعم الخدمة من قبل مركز "اتصالات" للتحكم بالاتصال الآلي بين الأجهزة (M2M Control Center)، وببنية "اتصالات" التحتية المتقدمة.

وتعليقاً على ذلك قال ألبيرتو آراك، نائب الرئيس لحلول إنترنت الأشياء والدفع الذكي في "اتصالات ديجيتال": "إن إطلاقنا لهذا الحل المبتكر من شأنه أن يعزز خدماتنا في مجال تكنولوجيا المعلومات في الإمارات العربية المتحدة وبما ينسجم مع رؤية الحكومة على المدى الطويل لتمكين النقل الذكي في جميع أنحاء الدولة. كما قمنا بتعزيز هذا الحل الجديد بنموذج أعمال يساعد عملاءنا في قطاع الحكومة والشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الكبيرة على توفير الخدمة للعملاء والجمهور دون تعقيدات".

ومن خلال تقديم خدمة الإنترنت "واي فاي" ضمن الحافلات والمركبات لشركات تأجير السيارات وللعملاء في قطاعي الطيران والضيافة، تمكّن الخدمة الجديدة من التميز في تقديم الخدمات وبالتالي توفير تجربة عملاء معززة للغاية.

لكابل البحري "آسيا إفريقيا أوروبا-1" هو الأطول في العالم.

"اتصالات" تعزز إمكانات الربط الشبكي الدولي في الإمارات بإطلاق الكابل البحري "آسيا إفريقيا أوروبا-1"

أعلنت "اتصالات" اليوم عن بدء عمليات الكابل البحري "آسيا إفريقيا أوروبا-1" (AAE-1)، الذي يعتبر أطول الكابلات البحرية في العالم، مما يعزز إمكانات دولة الإمارات العربية المتحدة في نقل السعات العالية على النطاق الدولي لتكون بذلك نقطة ربط دولية لحركة الاتصالات بين أوروبا والشرق الأقصى. وقد لعبت "اتصالات" دوراً رئيسياً في إنجاز الكابل من خلال جعل مركزها الذكي "Smarthub" نقطة ربط استراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويمثل الكابل البحري "آسيا إفريقيا أوروبا-1" أول نظام كابلات بحرية من الجيل القادم يربط بين مناطق آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا من خلال مسارات بحرية وبأقل زمن تأخير ممكن.

وتم إطلاق نظام الكابل البحري من خلال مشروع مشترك جمع 18 مشغلاً دولياً لخدمات الاتصالات، بما في ذلك "تشاينا يونيكوم" (ميانمار)، و"سي آي إل" (كمبوديا)، و"جلوبال ترانسيت" (ماليزيا وسنغافورة)، و"في تي سي ميتفون" (كمبوديا)، و"موبايلي" (السعودية)، و"عمانتل"، و"أوريدو"، و"أو تي إي جلوب" (اليونان)، و"بي سي سي دبليو جلوبال" (هونغ كونغ)، و"شركة الاتصالات الباكستانية PTCL"، و"ريليانس جيو" (الهند)، و"ريتيليت" (إيطاليا)، و"مجموعة المصرية للاتصالات"، و"تيليمن"، و"تي أو تي" (تايلاند)، و"فيتيل"(فيتنام)، وشركة الاتصالات الفيتنامية "VNPT"، و"مجموعة اتصالات".

وسيعمل الكابل على تلبية متطلبات مشغلي خدمات الاتصالات، ومزودي المحتوى، وقطاع الشركات، ومستخدمي الإنترنت في دولة الإمارات والمنطقة. كما سيساعد "اتصالات" أيضاً في توسيع شبكها الجغرافية وإنشاء نقاط حضور لها "PoPs" في أسواق جديدة من خلال تمكين الاتصال المباشر مع دول مثل هونغ كونغ وفيتنام وكمبوديا وتايلاند وميانمار، وبأقل زمن ممكن.

وحول ذلك، قال علي أميري، الرئيس التنفيذي لوحدة خدمات المشغلين ومبيعات الجملة في "مجموعة اتصالات": "نفتخر اليوم بالإعلان عن إطلاق عمليات الكابل البحري الدولي ’آسيا إفريقيا أوروبا-1‘ وتعزيز إمكاناتنا في نقل البيانات إلى آسيا وأوروبا. وسيوفر الكابل البحري الجديد مستويات معززة من الحماية والتنوع للمسارات الحالية، وسيمكن من نمو نطاق الأعمال، بالإضافة إلى الوصول إلى المنتجات والخدمات المبتكرة والمتطورة التي يوفرها مركز اتصالات الذكي".

وتم تصميم كابل "آسيا إفريقيا أوروبا-1" بتقنية 100 جيجابت في الثانية لنقل البيانات، مع قدرة إجمالية على نقل البيانات بين أوروبا وآسيا تبلغ 40 تيرابت في الثانية بالحد الأدنى. ومن خلال وجود نقطة إرساء للكابل في إمارة الفجيرة، يعتبر الكابل بمثابة مسار عالي السرعة يربط بين دولة الإمارات وهونغ كونغ وسنغافورة مع وجود نقاط إرساء مختلفة في أوروبا من خلال اليونان وإيطاليا وفرنسا.

يونيو 2017

خيارات تجوال غير محدودة بدءاً من 35 درهم للبيانات و95 درهم للمكالمات.
توفر "اتصالات" لعملائها في قطاع الأعمال إمكانية استخدام البيانات عبر هواتفهم المتحركة دون القلق حيال حجم الاستهلاك أثناء تواجدهم خارج الدولة من خلال باقة Global Business Roaming. وتقدم هذه الباقة لقطاع الأعمال خيارات مرنة تلبي الطلب على توفير سعات أكبر من المكالمات الصوتية الواردة والبيانات ضمن باقات التجوال الدولي.
وتبدأ باقات تجوال البيانات غير المحدودة من 35 درهم، وباقات تجوال المكالمات غير المحدودة من 95 درهم. ومن خلال توسعة شبكة شركائها للتجوال الدولي عبر شبكة الجيل الرابع (4G LTE)، يمكن لعملاء "اتصالات" في قطاع الأعمال الاستمتاع أيضاً باستخدام البيانات على هذه الشبكة عبر 261 مشغّلاً ضمن 97 دولة حول العالم. ومن شأن ذلك أن يتيح للعملاء أثناء تواجدهم خارج الدولة ولزوار الدولة القادمين من تلك الدول الاستفادة من سرعات الاتصال العالية التي توفرها شبكة الجيل الرابع أثناء استخدامهم لشبكة الإنترنت عبر هواتفهم المتحركة.
وتعليقاً على ذلك قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "اتصالات": "وفرت اتصالات من خلال استثماراتها المتواصلة في توسيع شبكات الهاتف المتحرك وتطوير بنيتها التحتية تجربة فريدة للعملاء. وفي هذا العالم المتصل اليوم، تشكل إمكانية الاتصال أثناء التنقل أولوية قصوى لجميع المسافرين ليتمكنوا من تصفح الإنترنت والوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي، وإلى غير ذلك من استخدامات شبكة الإنترنت. ومن شأن تعزيز شبكة شركائنا الواسعة للتجوال على شبكة الجيل الرابع أن يتيح لعملائنا الاستمتاع بتغطية دولية أوسع للبيانات على شبكات عالية السرعة وبأسعار تجوال مناسبة، وذلك من خلال محفظتنا المتنوعة من باقات التجوال الدولي، ومن ضمنها باقة Global Business Roaming ".
ويمكن للعملاء شراء أي من باقات تجوال الأعمال غير المحدودة من خلال طلب (*177#) مجاناً سواء من داخل أو خارج الدولة. وسيتم احتساب الفاتورة بدءاً من أول استخدام للباقة سواء من أول دخول على الإنترنت أو من استقبال أول مكالمة واردة أثناء التواجد خارج الدولة. ويمكن للعملاء في أي وقت الوصول مجاناً إلى خدمة عملاء "اتصالات" من خارج الدولة عبر طلب (*145*8002300#) الذي يقدم خدماته على مدار الساعة.

وقّعت "اتصالات" اليوم اتفاقية مع مجموعة "برايم للرعاية الصحية" لتوفير حلول الخدمات المُدارة لإدارة البنية التحتية الشاملة لشبكة "مجموعة برايم للرعاية الصحية". وتكمن أهمية المشروع في كونه دعامة أساسية لتوفير أنظمة اتصال سريعة وآمنة وموثوقة، من شأنها أن تمكّن مجموعة "برايم" من تحسين كفاءة الأعمال وتعزيز المستويات الأمنية لعملياتها التشغيلية في دولة الإمارات.

وتعليقاً على التعاون الجديد، قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "اتصالات": "تبرز سرّيّة معلومات المريض والاستجابة السريعة والفورية، إلى جانب الوصول المباشر إلى أفضل الخبرات الطبية في مقدمة الدعائم الأساسية المطلوبة لبناء سمعة مرموقة ومكانة رائدة ضمن قطاع الرعاية الصحية. وندعم من جانبنا جهود "مجموعة برايم للرعاية الصحية" لتحقيق هدفها الجوهري في بناء شبكة قوية وبنية تحتية موثوقة كأساس للتحول الرقمي الذي سيكون له أثر إيجابي لافت على صعيد نموها وتوسعها ضمن سوق الرعاية الصحية. ونلتزم بتوظيف الخبرة العالية التي نتمتع بها في "اتصالات" في خدمة تطلعات المجموعة، وذلك بالاستفادة من تجاربنا الناجحة مع أبرز المؤسسات الحكومية والشركات الرائدة في نشر حلول خدمات مدارة شاملة لمساعدتها على تحقيق أهدافها على المدى الطويل".

وبالإضافة إلى إدارة الشبكة وأنظمة الاتصال، ستقوم "اتصالات" بتزويد "مجموعة برايم للرعاية الصحية" بأحدث الحلول الأمنية لرفع مستويات المرونة عبر شبكة العملاء، وتعزيز الاتصال والتعاون ضمن شبكة فروع مجموعة "برايم" من خلال تطبيق أحدث حلول الاتصالات الموحدة المدارة.

من جانبه، قال الدكتور جميل أحمد، مدير عام "مجموعة برايم للرعاية الصحية": "نعمل وفق رؤية واضحة تتمثل في بناء سمعة قوية كأفضل مزود لخدمات الرعاية الصحية إقليمياً، وذلك من خلال توفير أحدث العلاجات الطبية الفاعلة بإشراف نخبة من الخبراء والكوادر الطبية والصحية عالية المستوى. وسعياً وراء تحقيق تطلعاتنا الطموحة، نسير قدماً على درب ابتكار وتبني أفضل الممارسات وأحدث التقنيات المناسبة التي تمكننا من الارتقاء بأدائنا مع ضمان أعلى مستويات الأمن والموثوقية والخصوصية. ونفخر بشراكتنا مع "اتصالات" التي تعتبر بمثابة الخيار الأمثل لنا لتحقيق التحول الرقمي الداعم لرؤيتنا".

وسيتم دعم خطة التحول الرقمي لـ "مجموعة برايم للرعاية الصحية" من خلال تطبيق حلول الاتصالات الموحدة المدارة، وحلول الأمن الرقمي، وأجهزة التوجيه المدارة لروابط البيانات والصوت، وذلك على مستوى كافة الفروع التابعة لـ "مجموعة برايم للرعاية الصحية" في دولة الإمارات. وستتم إدارة هذه الحلول على مدار الساعة من خلال مركز عمليات شبكة العملاء التابع لشركة "اتصالات"، من أجل منح مجموعة "برايم" مستويات أعلى من المرونة والكفاءة في إدارة العمليات وبالتالي التركيز على أعمالها الرئيسية في مجال الرعاية الصحية دون القلق حيال الجوانب التكنولوجية.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق فئة جديدة من خدمات شبكة الأقمار الصناعية عالية السرعة (HTS) بهدف توفير مستويات عالية من السعة والكفاءة لتلبية احتياجات قطاعات الأعمال في المواقع النائية أو في البيئات القاسية.
وتعليقاً على ذلك قال أوسكار غارسيا، نائب الرئيس الأول لقطاع الأعمال في "اتصالات": "ستتمكن اتصالات من خلال خدماتها الجديدة عبر شبكة الأقمار الصناعية عالية السرعة HTS من الوصول إلى شريحة أوسع من قطاعات الأعمال وتوفير حلول أقمار صناعية لهم بأسعار معقولة. وتتميز هذه الخدمة بسهولة دمجها مع شبكة العميل لتوفير مستويات عالية من الاستجابة والمرونة ولتلبية متطلبات العملاء في المناطق التي لا يتوفر فيها إمكانية الاتصال بشبكة الألياف الضوئية".
وتقدم "اتصالات" حالياً باقة متنوعة من حلول وخدمات شبكة الأقمار الصناعية (VSAT) لتوفير إمكانية الاتصال عبر الصوت والبيانات والفيديو وتطبيقات الإنترنت وشبكة الجيل الرابع (4G) في أي زمان ومكان عن طريق الأقمار الصناعية.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن مبادرة تفاعلية جديدة في منافذ البيع لشركاء "اتصالات" الرئيسين عبر إطلاق أول منصات تفاعلية لتجربة الخدمات المنزلية "eLife" والهاتف المتحرك بغرض توفير بيئة تفاعلية حقيقية لعملائها لتجربة الابتكارات والخدمات الجديدة.

ويمكن للعملاء زيارة أبرز منافذ البيع لشركاء "اتصالات" الرئيسين للتعرف بشكل مفصَل على باقات وعروض "eLife، بما في ذلك "شرف دي جي" و"جمبو" و"إي ماكس".

وتعليقاً على ذلك، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تسعى اتصالات إلى الاستثمار بصورة مستمرة في تطوير خدماتها وأعمالها لتمكين البيئة التفاعلية للمتعاملين. ومن خلال إطلاق منصات ذكية الية التفاعل، سنتيح للعملاء اختبار خدمات ومنتجات اتصالات والتفاعل معها في تجربة قائمة على أحدث التقنيات المبتكرة، وهو ما يعد نقلة نوعية في نهج اتصالات الرامي الى رفع معايير تجربة العملاء باستخدام التكنولوجيا لتوفير تجربة خدمات ذكية تتجاوب مع العملاء وتتفاعل معهم ضمن بيئة تفاعلية متطورة".

والجدير بالذكر أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسوف تعمل "اتصالات" على توسيعها لتشمل منافذ بيع أخرى تابعة للشركة في الدولة.

Target: Live