224_Etisalat_UAE_App_1600x623
 

المركز الإعلامي

اكتشف جديد اتصالات

اطلع على آخر الأخبار والفعاليات بدءًا من إطلاق الأجهزة الجديدة والابتكارات إلى العروض الترويجية والجوائز الخاصة باتصالات.

مايو 2022

  • منظومتان جديدتان للكابلات البحرية تنطلقان بحلول 2023/2024 لربط المركز بـ 33 دولة في إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا

أعلنت إدارة خدمات المشغلين ومبيعات الجملة في مجموعة "e&" (المعروفة سابقاً باسم "مجموعة اتصالات") اليوم عن افتتاح مركز البيانات الذكية الجديد في كلباء لتوفير خدمات استعادة الأنظمة في حالات الكوارث لمراكز البيانات الذكية الحالية في إماراتي الفجيرة ودبي. ويمثل مركز البيانات الجديد خطوة هامة لمستقبل قطاع الاتصالات في المنطقة، حيث من المخطط ربطه بمنظومة من كابلات الاتصالات البحرية مستقبلاً بما يعزّز مكانة e& كمجموعة رائدة لمراكز البيانات إقليمياً

ويؤكد افتتاح المركز الجديد التزام e& المتواصل بتوفير تجارب متميزة للعملاء وتقديم خدمات رقمية فريدة تساهم في تعزيز قيمة الأعمال.

يرتبط مركز البيانات المتطور في كلباء بالمنظومتين Africa-1 و2 Africa ، وهما نظامان جديدان لكابلات الاتصالات البحرية يوفران اتصالاً متنوعاً وموثوقاً بإفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا. ويسهم المركز في تمكين منظومة2 Africa لتصبح جزءاً من شبكة البيانات الذكية التابعة للشركة متيحاً سهولة الوصول إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما يؤمن الوصول المباشر والاتصال المتطور للعملاء الدوليين من مختلف القطاعات لتلبية متطلبات أعمالهم الهامة.

بدأ المركز الجديد العمل بطاقته الكاملة مطلع هذا العام، وسيتم ربطه مع منظومة الكابلات البحرية Africa-1متيحاً للعملاء اتصالاً مباشراً عالي الجودة لتلبية متطلباتهم المتزايدة. وتأتي هذه التوسعة في مراكز البيانات عقبافتتاح مجموعة e& مركزين للبيانات الذكية في الفجيرة ودبي قبل عامين، حيث يتيح مركز البيانات للشركاء الدوليين فرصة مهمة لتوسيع وجودهم الإقليمي من خلال ربطه بمنظومة مراكز البيانات الأخرى محلياً وإقليمياً.

ويدعم إطلاق هذا المركز مساعي إدارة خدمات المشغلين ومبيعات الجملة في مجموعة e& لتكون السبّاقة إقليمياً في هذا المجال، كما يجسد استراتيجية الشركة الهادفة إلى تبني التقنيات المبتكرة والمستقبلية وقيادة التحول الرقمي لعملائها في مختلف القطاعات. وتتماشى هذه الخطوة مع رؤية حكومة الإمارات في ترسيخ مكانة الدولة كمركز إقليمي متقدم في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيانات، مما يساهم في تلبية المتطلبات المتنوعة للبنى التحتية في قطاع الاتصالات.

وفي هذا السياق، صرّح علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في مجموعة "e&": "يعكس المركز الجديد التزامنا المتواصل بجعل مراكزنا للبيانات الذكية الخيار الأمثل للمشغلين ومزودي الخدمات السحابية، وشركات تبادل حركة البيانات، والشركات التي ترغب بالاعتماد على مراكز بيانات ذكية ذات مستوى عالمي. وبصفتها واحدة من أكبر مراكز البيانات المستقلة، تشكل مراكز البيانات الذكية التابعة لـ’e&‘ جسراً يربط القارات ببعضها وداعماً رئيسياً لقطاع الأعمال والأنشطة الحيوية للعملاء الدوليين. ويسهم مركز البيانات الجديد في كلباء بتعزيز إمكاناتنا وسعات الربط الدولي استجابةً للاحتياجات المتنوعة لشركائنا حول العالم، وبما ينسجم مع رؤيتنا في توفير بنية تحتية متطورة تربط كلاً من قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط والقارتين الأمريكيتين."

يتيح ربط المركز مع أكبر منظومة كابلات بحرية في العالم مواصلة تلبية احتياجات العملاء للتطبيقات الجديدة في مجالات الحوسبة السحابية وخدمات الفيديو عند الطلب ووسائل التواصل الاجتماعي، كما يعزّز قدرة وجودة وتوافر الاتصال بالإنترنت بين إفريقيا وبقية دول العالم.

ومن خلال ربط العديد من بلدان الساحل الأفريقي بأكمله مع أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، ستستفيد الشركات والمستهلكون من السعة المعززة والموثوقية لمجموعة متنوعة من الخدمات التي ستستفيد من هذا الربط مثل العمل عن بعد، والبث التلفزيوني بجودة عالية HD، وخدمات الإنترنت، ومؤتمرات الفيديو، والوسائط المتعددة المتقدمة، وتطبيقات الفيديو عبر الهاتف المتحرك. بالإضافة إلى ذلك، سيؤدي هذا المشروع دوراً هاماً في الوصول إلى خدمات النطاق العريض المتنقل والثابت في المستقبل، ودعم الأهداف الاستراتيجية للدولة، ومواجهة العديد من التحديات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة على صعيد الاتصال الإنترنت.

وتخدم منظومة البيانات الذكية حالياً ما يقارب ملياري نسمة، وتسعى إلى ربطهم بمليار شخص آخر مع إضافة أنظمة الكابلات البحرية الجديدة ومركز البيانات في كلباء.

علاوةً على ذلك ، يتيح مركز البيانات فرصة مهمة أمام الشركاء الدوليين لتوسيع نطاق حضورهم الإقليمي من خلال اتصاله بشبكة مراكز البيانات الذكية الأخرى محلياً. ويخدم المركزمبيعات الاتصالات بالجملة، وشبكات توصيل المحتوى، ومجموعة متنوعة من القطاعات مثل البنوك والخدمات المالية والتأمين. وتتماشى أهداف المركز مع رؤية القيادة الإماراتية لترسيخ مكانة الدولة كمركز رائد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيانات في المنطقة مع تلبية المتطلبات المتنوعة للبنية التحتية للاتصالات العالمية.

تمتد منظومة الكابلات البحرية Africa-1على مسافة 10,000 كيلومتر، انطلاقاً من كينيا إلى جيبوتي وباكستان والإمارات والسعودية ومصر وفرنسا. كما يربط النظام أيضاً السودان، عبر مصر، من خلال طرق برية جديدة قبل أن يواصل طريقه إلى فرنسا، بالإضافة إلى ربط دول أخرى في البحر الأبيض المتوسط مثل الجزائر وإيطاليا.

أطلقت مجموعة اتصالات هويتها المؤسسية الجديدة تحت العلامة التجارية e& في 23 فبراير 2022 لتواكب استراتيجيتها الهادفة إلى تسريع وتيرة النمو عبر تبني نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة على المستويين المحلي الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي لدعم العملاء الأفراد بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة" لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها e& للشركات والحكومات إلى أقصى حد ممكن من خلال توفير حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e" من خلال "e& الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ لتعزيز حضورها عالمياً وزيادة العوائد المقدمة للمساهمين.

حافظت دولة الإمارات على المركز الأول عالمياً في نسبة نفاذ شبكة الألياف الضوئية الموصولة للمنازل (FTTH) بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الموصولة للمنازل، لتواصل بذلك ريادتها العالمية منذ العام 2016.

ونشر المجلس تقريره السنوي الذي يرصد الدول التي حققت أعلى نسبة نفاذ حول العالم، وأظهر استمرار الإمارات في اعتلاء صدارة الترتيب، متفوقةً على كل من سنغافورة والصين وكوريا الجنوبية وهونج كونج.

وبحسب البيانات التي رصدها التقرير، حققت 20 دولة معدل انتشار للألياف الضوئية يفوق 50 بالمائة، وحلت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى عالمياً بنسبة 97٪، تليها سنغافورة (95.8٪)، والصين (94.9٪)، وكوريا الجنوبية (91.1٪) وهونغ كونغ (86.2٪).

وتعد شبكة "اتصالات الإمارات"، وهي ركيزة الاتصالات في مجموعة e& (المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات) بمثابة الدعامة الرئيسية في تحقيق هذا الإنجاز الذي ينسجم مع استراتيجيتها طويلة الأمد، والرامية الى تمكين ودفع عجلة التحول الرقمي في الدولة.

كما تعزز نتائج التقرير ريادة "اتصالات الإمارات" في شبكة الألياف الضوئية، وهو ما يشكّل معياراً جديداً في قطاع الاتصالات عالمياً. كما أن هذا الإنجاز الكبير لم يكن ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة لقيادة دولة الإمارات في دعم مسيرة التطوير والتحديث للبنية التحتية لقطاع الاتصالات.

وحرصت "اتصالات الإمارات" على مواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك والألياف الضوئية الأمر الذي أدى الى إطلاق خدمات مبتكرة قادرة على تلبية الاحتياجات المتنامية والمتغيرة للعملاء في جميع أنحاء الدولة.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات الإمارات": "نواصل التزامنا بالعمل وفقاً لأهداف التحول الرقمي لدولة الإمارات وهو ما يدفعنا إلى تقديم أفضل الحلول المبتكرة، وتسخير التقنيات المتطورة مثل شبكة الجيل الخامس، والحفاظ على تفوق البنية التحتية للاتصالات".

وأضاف مسعود: "نعيش عصر نهضة الاتصال الذي يعد الفرصة المثالية للاستفادة من الإمكانات غير المحدودة المتاحة، ما يتيح تصور وابتكار وتنفيذ الأفكار التي من شأنها دفع الاتصال الذكي وتعزيز القيمة للعملاء في جميع القطاعات. وتشكل شبكة اتصالات الإمارات عنصراً محورياً في رحلة التحول الرقمي، حيث ركزت خططها بشكل مستمر على الاستثمار في الابتكار والتقنيات والخدمات المستقبلية، وتطوير البنى التحتية".

وتبرز في المرحلة الراهنة أهمية شبكة الألياف الضوئية مع ارتفاع الطلب على حلول الاتصال والحوسبة التي تتطلبها تقنيات الواقع المعزز والروبوتات والذكاء الاصطناعي، ما يتيح للعملاء الاستفادة من السرعات والسعات العالية في تطبيقات متنوعة مثل الألعاب الرقمية الحديثة، والترفيه الرقمي، وبث المحتوى عالي الدقة من خلال الإنترنت فائق السرعة.

كما يرتكز قطاع الأعمال في المرحلة الراهنة على أسس التحول الرقمي الذي يعتمد على شبكات الاتصال في إطار سعي الشركات لتمكين الحلول والتقنيات والتطبيقات المتقدمة، الأمر الذي يعزز من القدرات المستقبلية والتقدم في قطاع الأعمال على كافة المستويات. وفي الوقت ذاته، يؤكد ذلك الدور المحوري لـ"اتصالات الإمارات" في تمكين التحول الرقمي على مستوى الأفراد والمؤسسات وتزويدهم بأكثر الشبكات تطوراً في المنطقة والعالم.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e& ، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "e& المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها e& للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "e&" من خلال "e& الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • الشركة تعزز تقنية البلوك تشين في الشرق الأوسط عبر إطلاق الإمكانات القياسية للميتافيرس

أعلنت "e&" (المعروفة سابقاً باسم "مجموعة اتصالات") عن إطلاق أولى مجموعاتها من الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs). وبذلك تكون e& أول مجموعة للاستثمار التكنولوجي تطلق هذه الرموز في منطقة الشرق الأوسط. وتوزع الدفعة الأولى من الرموز الرقمية على مجموعة مختارة من الأشخاص، في حين ستقوم e& بالإعلان تباعاً عن تفاصيل المجموعات الأخرى بحسب خططها فيما يخص تقنية الرموز غير القابلة للاستبدال.

وتعكس المجموعة الافتتاحية من الرموز الرقمية التزام e& في تعزيز القدرات التقنية، حيث تجاوز حجم الصفقات المنفذة من خلال ذراع البلوك تشين لدى الشركة حاجز 10 مليار درهم العام الماضي. كما تعبر عن رؤيتها في إحداث تغيير إيجابي في جميع عملياتها من خلال ابتكار وتفعيل أفضل الحلول، وتسخير التقنيات المتقدمة والحفاظ على البنية التحتية المتطورة للاتصالات.

وفي هذا الإطار، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة e&: "يدفعنا التحول الرقمي الذي نخطو به على جميع الجبهات إلى تعزيز سعينا نحو الابتكار. ويتيح مفهوم الميتافيرس العديد من الطرق أمامنا لاختبار المجالات الرقمية بأساليب كان يصعب تصورها قبل بضع سنوات. وفي هذه المحطة الحاسمة في إطار جهودنا للاستفادة من تقنيات البلوك تشين، نشعر بالفخر كوننا رواد القطاع على مستوى الشرق الأوسط في إطلاق تلك الرموز، التي تتيح لنا وللعملاء استكشاف الاحتمالات غير المحدودة التي تنتظرنا في هذا مجال الميتافيرس".

وأوضح أن تصميم الرموز غير القابلة للاستبدال في الإمارات يؤكد سعي المجموعة إلى دعم تطوير المنتجات والتقنيات والحلول الجديدة في الدولة. وأضاف "إنها فرصة فريدة للاحتفاء بمساعينا الدؤوبة لاستشراف مستقبل التكنولوجيا. نعيش عصر نهضة الاتصال حيث يتعين علينا الاستفادة من كل الفرص التي تعزز موقعنا الريادي في مجال الاتصال الرقمي وسط عالم شديد الترابط".

وتعد الرموز غير القابلة للاستبدال أصولاً رقمية تحمل شيفرات مميزة محفوظة على البلوك تشين، بما يعزز خصوصيتها وملكيتها. ومن خلال ما توفره شبكات الجيل الخامس من سرعة وكفاءة في قدرات الاتصال غير المتقطع، أصبحت الطرق المبتكرة التي يمكن استخدامها في سوق الرموز غير القابلة للاستبدال بلا حدود. ويجب أن تتميز الشبكة التي تدعم تلك الرموز بسرعة اتصال فائقة لتناقل البيانات بأجزاء من الثانية، مع توفر بروتوكولات متطورة للأمن السيبراني لحماية أصول تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، وإمكانيات وصول مستمرة وسلسة للشبكة بغض النظر عن حجم البيانات.

وجذبت الرموز غير القابلة للاستبدال اهتمام الكثيرين في السنوات الأخيرة كونها أصولاً رقمية تشمل مختلف القطاعات؛ من الفنون إلى الموسيقى والألعاب والوسائط المتعددة ويتم شراؤها بانتظام عبر الإنترنت. ووصلت قيمة سوق الرموز غير القابلة للاستبدال عام 2021 إلى 41 مليار دولار أمريكي وهو ما يعادل تقريباً القيمة الإجمالية لسوق الفنون الجميلة في العالم بأكمله. ونظراً لنطاقاتها المحددة ومفاهيمها الفريدة من نوعها، تمتلك الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) رموزاً تعريفية فريدة بخلاف الإصدارات المفتوحة للعملات الرقمية الأخرى، بما يعزز إجراءات حماية الملكية الفكرية من خلال تكنولوجيا البلوك تشين.

ويعد هذا الإطلاق أحدث النجاحات التي شهدتها e& في إطار تحولها لتصبح مجموعة عالمية للتكنولوجيا والاستثمار مطلع هذا العام. وقد لعبت e&دوراً فعالاً في تطوير البنية التحتية للاتصالات في دولة الإمارات منذ تأسيس المجموعة قبل 46 عاماً. وتزامناً مع تحولها إلى تكتل تكنولوجي يلبي طموحات الرقمنة في دولة الإمارات، فقد حرصت e& على توحيد كفاءاتها التقنية القابلة للتطوير وخبراتها المتأصلة في قطاع الاتصالات، مما أدى إلى إثراء أنماط حياة العملاء وتعزيز القيمة لقطاع الأعمال.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "e& المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها e& للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "e&" من خلال "e& الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • مسعود محمود الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات الإمارات" يشارك في مؤتمر عالم الاتصالات في الشرق الأوسط 2022 ويسلط الضوء على أهمية تطوير الحلول الرقمية وقدرات الاتصال للأفراد وقطاع الأعمال في عصر الاقتصاد الرقمي

أكّد مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات الإمارات"، ركيزة الاتصالات في مجموعة "e&"، (المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات)، أن الشركة تواصل تعزيز موقعها الريادي في مرونة الاتصال الرقمي لمواكبة التوجهات المستقبلية ونهضة الاتصال، وذلك عبر استراتيجية التحول التكنولوجي وتحقيق التميز في تجارب العملاء والموظفين على حدٍ سوا

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر عالم الاتصالات في الشرق الأوسط 2022 "تيليكومز وورلد ميدل إيست 2022" في دبي؛ والتي حملت عنوان "إعادة تشكيل مستقبل الاتصالات: تعزيز فرص النمو من خلال إعادة ابتكار الحلول في العصر الرقمي"، وذلك بمشاركة نخبة من الشركاء الدوليين والمتحدثين في قطاع الاتصالات ضمن إطار سعيهم لتبادل الخبرات والتعاون في المرحلة المستقبلية من العصر الرقمي

وأضاف مسعود: "يتمحور تطور قطاع الاتصالات حول تبني الحلول المرنة، ويظهر ذلك من خلال التأقلم المتواصل للقطاع مع مختلف موجات التطور التقني، والقدرة على التكيف والنمو المستدام. وقد واصلت ’اتصالات الإمارات‘ ريادتها كشركة اتصالات رقمية من خلال التركيز على جوهر العمليات وتطوير الحلول الرقمية وقدرات الاتصال التي تعزّز من تجارب العملاء. كما حرصنا خلال مرحلة التحول الاستراتيجي للشركة على مواصلة التركيز على تلبية احتياجات العملاء، وخلق الشراكات الفعالة في مختلف ركائز أعمالنا"

وتطرق مسعود إلى حاجة شركات الاتصالات للتطور، عبر تقديم خدمات رقمية في مختلف القطاعات، لزيادة حصتها في سلسلة القيمة. ويتطلب ذلك تجديد الخدمات الأساسية وتمكين الجيل التالي من الخبرات في المجال الرقمي. وقال "بدأنا هذه الرحلة الطموحة في e& لضمان خلق قيمة مستدامة من خلال بناء قدرات جديدة عبر الذكاء الاصطناعي والرقمنة، ما يعزز إمكانات الازدهار وسط سوق تنافسية تشهد تغييرات مستمرة".

وسلط مسعود الضوء على دور التحديات التي شهدها قطاع الاتصالات خلال العقد الماضي في حث مشغلي الاتصالات على البحث عن فرص وتحولات أكثر في مجال التكنولوجيا، والتركيز أكبر على التحول الرقمي، سواء على مستوى الشبكات أو الخدمات. وقال "في عصر نهضة الاتصال، تتيح لنا شبكات الجيل الخامس فرصاً وإمكانات لامحدودة، وتمكننا من ابتكار وتنفيذ أفكار من شأنها الارتقاء بتقنيات الاتصال الذكي ومضاعفة الفائدة التي يجنيها العملاء في جميع القطاعات

ويضم المؤتمر الذي ينعقد على مدار يومين مجموعة من المتحدثين من "اتصالات الإمارات" ومجموعة e&، بما فيهم: خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في "اتصالات الإمارات" الذي شارك في جلسة ناقشت تبني التحول لدعم الأعمال المرنة والقابلة للتطوير في شركات الاتصالات، وراشد علي آل علي، نائب رئيس المبيعات الدولية في مجموعة &e والذي سلّط الضوء على التأثير المستقبلي المتوقع للألعاب الإلكترونية والميتافيرس على قطاع المبيعات بالجملة في الاتصالات. كما سيشارك علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "&e"، في جلسة تختص بمناقشة تطور أعمال المبيعات بالجملة وإعادة التفكير في الاستراتيجيات الدولية في القطاع

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة e&، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "e& الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "e& المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها e& للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "e&" من خلال "e& الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين

أبريل 2022

أبوظبي، 25 أبريل 2022: أعلنت &e (المعروفة سابقًا باسم "مجموعة اتصالات") اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للربع الأول من العام 2022.

أبرز النتائج المالية خلال الربع الأول من العام 2022

 

الربع الأول 2022

الربع الأول 2021

نسبة التغيير

الإيرادات

13.3 مليار درهم

13.2 مليار درهم

+0.8%*

صافي الأرباح

2.4 مليار درهم

2.3 مليار درهم

+3.6%

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء

6.8 مليار درهم

6.8 مليار درهم

+0.5%*

العائد لكل سهم

0.28 درهم

0.27 درهم

+3.6%

إجمالي عدد مشتركي المجموعة

159 مليون

156 مليون

+2%

*وفقاً لأسعار الصرف الثابتة، فقد ارتفعت الإيرادات سنوياً بنسبة 3.5%، كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء سنوياً بنسبة 2.8%

أبرز التطورات والمؤشرات التشغيلية خلال الربع الأول:

  • &e:
    • أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، لتصبح أول شركة اتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تحقق هذا اللقب.
    • موافقة مساهمي &e على توزيع أرباح نقدية بواقع 0.8 درهم للسهم عن العام 2021.
    • الاستحواذ بالكامل على elGrocer،  تحت مظلة تطبيق "بسمات"
    • الدخول في مرحلة جديدة من التعاون والشراكة الاستراتيجية مع "مايكروسوفت"، وبالشكل الذي يدعم جهودها في التحول إلى مجموعة تكنولوجيا عالمية.
    • الشراكة مع "ميتا" لتعزيز الابتكار، ولرقمنة خدمات المشتركين، ولتعزيز تجارب الواقع المعزز (AR)، والواقع الافتراضي (VR)، والتجارة الإلكترونية من خلال خططها للتحول الرقمي.
    • التواصل مع شركة موبايلي لمناقشة تقديم عرض محتمل لزيادة ملكيتها في الشركة.
    • توقيع مذكرة تفاهم بين اتصالات مصر وشركة هانيويل لتقديم خدمات ومنتجات جديدة في مجال إنترنت الأشياء والمدن الذكية.
    • شراكة مع هيئة أبوظبي الرقمية و "ترند مايكرو" لإطلاق مبادرة "العين السيبرانية" لتعزيز قدرات الأمن السيبراني للجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.
  • اتصالات الإمارات، من &e:
    • إطلاق منصة خدمات التأمين الرقمية الأولى من نوعها في دولة الإمارات، لتوفير خدمات التأمين الصحي، وتأمين المركبات، وتأمين السفر بشكل فوري وبكل يسر وسهولة.
    • تكريم الأداء العالي للشركات الصغيرة والمتوسطة المتميزة في دولة الإمارات.
    • التعاون مع أمازن ويب سيرفيسز (AWS) لمواكبة الطلب المتزايد من جانب الشركات على الحلول والخدمات الرقمية عبر مختلف القطاعات.
  • &e الحياة، من &e:
    • شركة "رؤية الإمارات" (E-Vision)، التابعة لمجموعة &e، والقابضة (ADQ)، وقعتا اتفاقية ملزمة للاستحواذ على حصة الأغلبية التي تبلغ قرابة 57% من "ستارزبلاي أرابيا"، المنصة الرائدة في تقديم خدمات بث الفيديو.
    • قناة "إي جونيور" (ejunior)، المملوكة بالكامل لشركة "رؤية الإمارات"، تحتفل برحلة نجاحها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي امتدت لــ 21 عاماً.
  • &e المؤسسات، من &e:
    • الشراكة مع NICE المتخصصة في أمن البيانات لتفعيل منصة CXone السحابية المبتكرة في دولة الإمارات.
    • التعاون مع Oracle لاستضافة حلول الأعمال لمجموعة "ترانس جارد" سحابياً، بهدف تخفيض التكلفة الإجمالية لتملك وتشغيل أنظمة تكنولوجيا المعلومات بأكثر من 40% على مدى خمسة أعوام.

نظرة عامة

بلغت قيمة الإيرادات الموحدة لـ &e خلال الربع الأول من العام الجاري 13.3 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 0.8٪، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة 2.4 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.6٪، فيما بلغت أرباح &e قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 6.8 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 0.5%، وبهامش أرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 51٪. ووفقاً لأسعار الصرف الثابتة، فقد ارتفعت الإيرادات سنوياً بنسبة 3.5%، كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء سنوياً بنسبة 2.8%.

كما وصلت قاعدة المشتركين في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الربع الأول إلى 13.1 مليون مشترك، في حين وصل إجمالي عدد مشتركي &e إلى 159 مليون مشترك، بزيادة بلغت نسبتها 2% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

"قدمت &e مستويات أداء عالية عبر مؤشراتها الرئيسية، مدفوعاً بالطلب المتزايد على الخدمات الرقمية وخدمات البيانات، وقدرة المجموعة على الاستفادة من شبكاتها المتفوقة".

الآفاق المستقبلية

منذ تحولها إلى كيان تكنولوجي واستثماري عالمي، حافظت &e على أدائها القوي، من خلال؛ عمليات الاستحواذ المدروسة، وتطوير حلول مبتكرة لجميع شرائح العملاء، بالإضافة إلى تعزيز الشراكات الرامية إلى خلق المزيد من القيمة للمستهلكين والشركات والمجتمعات.

وفي إطار تعليقه على نتائج الربع الأول من العام 2022، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة &e: "تشكل النتائج المالية للربع الأول دليلاً ملموساً على الكفاءة العالية التي بدأت فيها المجموعة الفصل الجديد من مسيرتها، في إطار تحولها لتصبح تكتلاً تكنولوجياً واستثماريا عالمياً يعمل على تمكين المجتمعات رقمياً".

وأضاف دويدار: "ستواصل مجموعة &e استكشاف فرص النمو الواعدة، وزيادة نطاق العروض، وتعزيز جودة الخدمات والحلول المقدمة للعملاء، وإبرام شراكات جديدة، وإطلاق مبادرات رقمية لدعم جهود الجهات الحكومية، والشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة في التحول الرقمي، مستندة في ذلك على رؤيتها في إنشاء نموذج أعمال أكثر تطوراً يمكنها من استغلال الفرص التي يوفرها التطور الرقمي المتسارع لقطاعات الأعمال".

واختتم دويدار تصريحه بشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة على دعمها الدائم لقطاع الاتصالات ، مؤكداً على حرص مجموعة &e على تقديم الخدمات والحلول الرائدة والمبتكرة  لجميع شرائح العملاء، من خلال الحفاظ على المرونة العالية في تنفيذ الأعمال، والاستثمار في التقنيات المستقبلية، وذلك في الوقت الذي ستواصل فيه العمل على تسريع  وتيرة التحول الرقمي، و بما ينعكس  إيجاباً على الشركات والأفراد، ويسهم في خلق قيمة مضافة للمساهمين.

قامت "مجموعة اتصالات" مؤخراً بتغيير هويتها المؤسسية إلى العلامة التجارية &e. وبما يتماشى مع استراتيجيتها لتسريع وتيرة النمو من خلال نموذج أعمال مرن، يمثل قطاعات أعمالها الرئيسية المختلفة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، حيث تدار عملياته حالياً من قبل "اتصالات الإمارات" في السوق الرئيسية لـ &e، ومن قبل الشركات الفرعية للعمليات الدولية بما يضمن الحفاظ على إرث المجموعة في قطاع الاتصالات، وتعزيز شبكة اتصالاتها القوية، ومضاعفة القيمة المقدمة لجميع شرائح العملاء.

ولتحسين الخدمات الرقمية المقدمة لعملائها من الأفراد والارتقاء بأسلوب حياتهم، تقدم " &e الحياة" تكنولوجيا الجيل التالي من الخدمات الرقمية من خلال منصات الاتصال الذكية في مجالات الترفيه، والمبيعات بالتجزئة، والتكنولوجيا المالية.

ومن أجل تمكين التحول الرقمي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على تعزيز القيمة من خلال حلول الأمن السيبراني القوية وخدمات الحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة، في حين ستركز "&e الاستثمار" جهودها على الفرص الاستثمارية، وعمليات الاستحواذ، وزيادة العوائد المقدمة للمساهمين لتعزيز حضورها عالمياً.

  • أمسيات إفطار ومجالس رمضانية مع الشركات الناشئة والعملاء والشركاء من قطاع الأعمال
  • عروض بيانات خاصة للعاملين في فرق توصيل الطلبات

أعلنت "اتصالات الإمارات"، ركيزة الاتصالات في مجموعة &e، عن مبادرة رمضانية مخصّصة لدعم قطاع الأعمال تجسيداً لقيم العطاء والمشاركة المجتمعية والعمل الخيري التي يمثلها الشهر الفضيل، حيث استضافت العديد من الفعاليات هذا العام بمشاركة الشركات الناشئة وشركاء الأعمال والعملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة تماشياً مع مبادئ التمكين والمساهمة المجتمعية. وفي هذا الإطار، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات الإمارات": "نحتفل بشهر رمضان المبارك هذا العام مع شركائنا وعملائنا التجاريين الذين يواصلون المساهمة في تطوير الاقتصاد الوطني من خلال ممارساتهم المبتكرة".

هذا وتستضيف "اتصالات الإمارات" أسبوعياً مجلس الشركات الناشئة ورواد الأعمال تقديراً لمساهمتهم المتميزة في مجتمع الأعمال وتحفيز نموه الاقتصادي ولإتاحة الفرصة للمشاركين للتواصل ومشاركة قصص نجاحهم وشرح تجاربهم كجزء من منظومة ريادة الأعمال المزدهرة. وتشمل المبادرات الأخرى تنظيم أمسيات إفطار للشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك للشركاء التجاريين المعتمدين الذين يعملون على تقديم العروض القيمة لتلبية احتياجات العملاء وتنمية أعمالهم..

وتلعب فرق التوصيل دوراً مهماً في دولة الإمارات لمساهمتهم في تعزيز تجربة العملاء من خلال تقديم خدماتهم بكفاءة عالية. ولهذا، وفرت "اتصالات الإمارات" 10 جيجابايت من البيانات المحلية للعاملين في فرق التوصيل تقديرا لجهودهم، ولتمكينهم من التواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم وأحبائهم خلال شهر رمضان.

انضم بنك أبوظبي التجاري، أحد أكبر البنوك العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى منصة "تريد كونكت الإمارات" (المعروفة اختصاراً UTC)، وهي تحالف من البنوك الإماراتية الرائدة التي تستخدم منصة "UTC" القائمة على تقنية البلوك تشين بهدف تقليص مخاطر التمويل التجاري.

منصة التجارة الرقمية UTC هي منصة للتكنولوجيا المالية التابعة لشركة &e المؤسسات من مجموعة &e (المعروفة سابقاً باسم "مجموعة اتصالات")، وهي أول منصة تجارية في دولة الإمارات تستخدم تقنية البلوك تشين في مختلف تعاملاتها. وتطمح المنصة الحائزة على عدة جوائز لأن تكون منصة التمويل التجاري الرائدة على مستوى الدولة، وهي تعمل حالياً على تعزيز قدراتها لتوفير التحليلات حول العناصر المشبوهة للفواتير المقدمة للتمويل.

أقيم حفل توقيع انضمام بنك أبوظبي التجاري إلى منصة التجارة الرقمية في مكاتب مجموعة &e في دبي بحضور نخبة من كبار المسؤولين من كلا الجانبين. وبهذا يصبح بنك أبوظبي التجاري تاسع بنك ينضم رسمياً إلى عضوية المنصة بالتزامن مع احتفالها بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسها.

وبهذه المناسبة قال ذو القرنين جافيد، الرئيس التنفيذي لشركة UTC: "يمثل انضمام بنك أبوظبي التجاري إلى منصة التجارة الرقمية إنجازاً مهماً يعكس تقدم جهود الشركة لإنشاء أول منصة تجارية قائمة على تقنية البلوك تشين في دولة الإمارات العربية المتحدة، والانتقال إلى منظومة تمويل تجاري رقمية بالكامل. ويسعدنا للغاية أن ينضم البنك إلى تحالفنا فيما نعمل جاهدين لتعزيز استقرار المنظومة المالية في الدولة. ومع انضمام المزيد من البنوك إلينا، نثق بقدرتنا على توسيع نطاق خدماتنا في مجال مكافحة الاحتيال فيما نسعى لمواكبة احتياجات غالبية سوق التمويل التجاري".

وأضاف جافيد: "إن التزام أعضائنا الحاليين من البنوك بتقليص مخاطر المعاملات المشبوهة بات واضحاً، حيث قدمت هذه البنوك فواتير بقيمة 28 مليار درهم عبر منظومتنا خلال الاثني عشر شهراً الماضية".

وفي تصريح لبنك أبوظبي التجاري بهذه المناسبة: "لطالما عمل بنك أبوظبي التجاري على توظيف التكنولوجيا والابتكار كوسيلة لتمكين عملائنا ودعم خدماتنا المتميزة. وباعتبارنا من أوائل البنوك التي أطلقت وقادت جهود رقمنة خدمات التمويل التجاري في دولة الإمارات، نواصل البحث عن شراكات قيّمة تنسجم مع مساعينا لتنفيذ المبادرات الوطنية الاستراتيجية. نواصل التركيز على تزويد عملائنا الكرام بحلول شاملة لرأس المال العامل بطريقة شفافة وفاعلة. وستتيح لنا هذه الشراكة فرصة التعاون الوثيق مع شركة UTC وبنوكها الأعضاء لبناء منظومة تمويل تجاري رقمية في دولة الإمارات".

ومع إصدار الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات قانون التخصيم مؤخراً؛ ستلعب منصة التجارة الرقمية القائمة على تقنية البلوك تشين دوراً جوهرياً في تعزيز عمليات إقراض البنوك للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والسماح للشركات بالاقتراض مقابل ذممها التجارية المدينة. ويلعب جميع البنوك الأعضاء في التحالف دوراً متكافئاً وفاعلاً في توجيه وحوكمة منصة التجارة الرقمية.

يشار إلى أن منصة التجارة الرقمية قد حصدت عدة جوائز في العام الماضي، من بينها "أفضل شركة تكنولوجيا مالية ناشئة للعام"، و"أفضل حلول البلوك تشين للعام"، و"الابتكار المتميز في التمويل التجاري"، و"أفضل مبادرة في مجال البلوك تشين".

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة &e ، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

أعلنت "اتصالات الإمارات" ركيزة الاتصالات في مجموعة &e (المعروفة سابقاً باسم "مجموعة اتصالات") عن شراكة بين برنامجها للمكافآت "بسمات" ومبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وذلك لدعم مبادرة "المليار وجبة" خلال شهر رمضان المبارك وإتاحة الفرصة لمستخدمي "بسمات" للمشاركة بدعم مجتمعاتهم والتبرع بوجبات الإفطار.

وتتزامن هذه الشراكة مع شهر رمضان المبارك الذي تسوده أجواء العبادة والنقاء ليشكل الفرصة الملائمة للاجتماع مع العائلة والأصدقاء وتفعيل قيم العطاء والمشاركة المجتمعية، حيث يتم التبرع بنسبة خمسة بالمائة من قيمة كل طلب طعام عبر تطبيق "بسمات" لصالح مبادرة "المليار وجبة"، التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتقديم الوجبات للمجتمعات الأقل حظاً في 50 دولة.

وفي كل عام، تشارك "اتصالات الإمارات" في المبادرات المجتمعية خلال شهر رمضان المبارك لتسهم في خدمة المجتمعات التي تعمل بها، حيث تعد الشراكة مع مبادرة "المليار وجبة" أفضل طريقة لمد يد العون للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها، كما تعكس هذه المبادرة المبادئ الإنسانية لدولة الإمارات الرامية لدعم المحتاجين وتحقيق المساهمة الاجتماعية الإيجابية والمستدامة.

وفي عام 2021، نجحت حملة "100 مليون وجبة" التابعة لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في أن تصبح إحدى أبرز الحملات لتوزيع المعونات الغذائية في المنطقة، حيث تبرع مشتركو تطبيق "بسمات" بأكثر من 270,000 وجبة في الحملة.

وتهدف مبادرة "المليار وجبة" إلى توفير الدعم الغذائي للمحتاجين من الأفراد والأسر في 50 دولة، استكمالاً لحملة "100 مليون وجبة'' التي نجحت بتوسيع النطاق الجغرافي لحملة 10 مليون وجبة التي أطلقتها دولة الإمارات محلياً عام 2020 لتقديم الدعم الغذائي للمجتمعات المتضررة من جائحة كورونا.

وتأتي مبادرة "المليار وجبة" في شهر رمضان لتكون ثمرة التعاون الإنساني بين مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وبرنامج الأغذية العالمي، وشبكة بنوك الطعام الإقليمية، ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبنك الإمارات للطعام، وجمعية دار البر، وجمعية دبي الخيرية، والعديد من الجهات الخيرية في الدول المستفيدة، والجهات الاتحادية والمحلية في الإمارات.

ويتيح "بسمات" للعملاء طلب الطعام من مجموعة متنوعة من المطاعم في الإمارات، وكسب واستبدال النقاط عبر طلبات توصيل الطعام، والاستمتاع بالعديد من العروض الفريدة الحصرية بغض النظر عن البطاقة التي يستخدمونها أثناء الدفع.

ويقدم "بسمات" للمشتركين فرصة جمع النقاط يومياً من مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات الشريكة، وخدمات توصيل الطعام، والعروض غير المحدودة "اشتر 1 واحصل على 1 مجاناً" والخصومات الأخرى في متاجر التجزئة، والترفيه، والتسوق، والمأكولات، والسفر، والصحة والرفاهية.

ويوفر "بسمات" إمكانية الربط مع مجموعة محددة من برامج الولاء الأخرى وتبادل النقاط في الوقت الفعلي، والأهم من ذلك يمكن للأعضاء تجنب فقدان نقاطهم وتحويلها قبل أن تنتهي إلى برنامج الولاء المفضل لديهم.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة &e في فبراير 2022، لتواكب استراتيجيتها الهادفة إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة هي قطاع الاتصالات و"&e الحياة" و"&e المؤسسات" و"&e الاستثمار".

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي، كما يندرج برنامج "بسمات" تحت مظلة "اتصالات الإمارات".

عقدت شركة &e (المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات) الاجتماع السنوي لجمعيتها العمومية العادية، حيث وافق أعضاء الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2021 بقيمة 0.4 درهم لكل سهم. وبالتالي تصل إجمالية الأرباح السنوية الموزعة إلى 0.8 درهم للسهم.

وشهد الاجتماع مناقشة الجهود التي تبذلها &e لتسريع استراتيجية التحول الرقمي وسط التغيرات المتسارعة في مشهد الأعمال، وبالشكل الذي يمكنها من الاستفادة من الفرص المتاحة لإنشاء نموذج أعمال أكثر مرونة يحقق مصلحة العملاء والمساهمين.

وتوجه معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e، بالشكر إلى أعضاء مجلس الإدارة على دعمهم مؤكداً استمرار الشركة بتوفير أفضل الحلول التكنولوجية، والتي تسعى من خلالها إلى تمكين المجتمعات رقمياً، مؤكداُ على قدرة المجموعة على مواصلة النجاح عبر خلق منظومة ذات إمكانات غير محدودة مبنية على أسس متينة، وقدرات اتصال ذكية، وفرص وشراكات مجزية".

النمو من أجل المستقبل
واستعرض معالي جاسم الزعابي سلسلة من الإنجازات التي مكنت &e من بدء فصل جديد في مسيرة نموها وتطورها تماشياً مع استراتيجيتها الطموحة لتعزيز النمو عبر مختلف قطاعات الأعمال، حيث توجت جهود المجموعة بالحصول على لقب أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم من قبل وكالة "براند فايننس" العالمية، مع تحقيق الصدارة في قائمة فوربس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأعلى 10 شركات مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية من حيث القيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف "حققت المجموعة صافي أرباح موحدة قدرها 9.3 مليار درهم، وبنسبة نمو سنوية 3.2٪. كما شهدت زيادة بنسبة 3.0٪ في قاعدة مشتركيها مع ارتفاع إجمالي عدد المشتركين إلى 159 مليون مشترك. وساهمت &e أيضاً بتعزيز المكانة العالمية الرائدة لدولة الإمارات في مجال إيصال شبكة الألياف الضوئية إلى المنازل".

وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن &e لا تزال تركز في صميم عملها على خلق القيمة لعملائها ومساهميها، فيما تواصل قيادة مسار التغيير لتحقيق النمو. وقال بهذا الصدد: "شهدنا لحظة بارزة في تاريخ المجموعة بالتحول إلى &e استناداً على نتائجها ومكانتها القوية في السوق. وسنواصل تنفيذ خطط النمو الفاعلة مع تركيز جهودنا على الاستثمار في التقنيات المتقدمة، والاستفادة من المشاريع الكبرى، والشراكات البارزة مع القطاعات المختلفة".

وأضاف الزعابي: "لم يكن هذا النجاح ليتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة لقطاع الاتصالات، هذا الدعم الذي يعتبر المحفز لنا لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية المختلفة لاسيما تلك المتعلقة بالارتقاء بتجارب العملاء وأنماط حياتهم، وبما يتماشى مع رؤيتنا المتمثلة في تمكين المجتمعات رقمياً، والتي ستبقى القوة الدافعة لبلوغ أهدافنا في المستقبل".

عمليات الاستحواذ والعلاقات الاستراتيجية وخدمة العملاء ضمن مسار التطور
وخلال الاجتماع، أوضح حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e، أن الأداء المالي الجيد الذي حققته المجموعة يرجع إلى نمو عملياتها الدولية، علاوة على التطورات المتواصلة في العمليات المحلية رغم التحديات المختلفة في الأسواق التي تعمل بها. وقال: "أظهرت المجموعة خلال العام 2021 أداءً مالياً وتشغيلياً قوياً عبر مختلف عملياتها. إذ ارتفعت الإيرادات الموحدة بنسبة 3.2% لتصل إلى 53.3 مليار درهم، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة 9.3 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.2% أيضاً، فيما بلغت الأرباح الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 26,7 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 1,0%، وبهامش أرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 50.1%.

وتحدث دويدار عن الجهود التي تبذلها المجموعة على صعيد عمليات الاستحواذ، وسعيها لإقامة شراكات استراتيجية تدعم نمو الأعمال. وأشار إلى أن الاستراتيجية التي تتبناها المجموعة ترتكز على التزامها المستمر بتقديم حلول مبتكرة لجميع شرائح العملاء، وتوفير عوائد مستدامة طويلة الأجل للمساهمين.

وأضاف دويدار: "نهدف من وراء كل ما تم تحقيقه من إنجازات إلى مواصلة تحسين خدماتنا الشاملة المقدمة للعملاء، على الرغم من التغيرات السريعة في مشهد الأعمال. إضافة إلى ذلك، فقد واصلت المجموعة الاستثمار في التقنيات المستقبلية، وبما يسهم في تعزيز تجربة العملاء، والارتقاء بمستوى الخدمات والحلول الرقمية الرائدة والمبتكرة المقدمة لهم".

وفي إطار استراتيجيتها للتحول إلى شركة تكنولوجيا رائدة عالمياً، ستعمل &e على تحسين تجارب العملاء عبر جميع القطاعات من خلال تصميم وتقديم مجموعة من التقنيات المبتكرة والمتطورة، مدفوعة بسجلها الحافل بالنجاحات. وتهدف &e من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو من خلال نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، الذي سيستمر بنفس الشعار والعلامة التجارية، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي، كما سيركز على تعزيز حضور المجموعة في 16 سوقاً تعمل بها حالياً، إلى جانب استكشاف فرص نمو واعدة في أسواق جديدة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء الأفراد، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "إي آند" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • عروض رمضان للخطوط المدفوعة مقدماً وخطوط الدفع الآجل تشمل رصيد بيانات ومشاهدة المحتوى الرمضاني مجاناً وتوصيل مجاني لطلبات الطعام
  • خصومات لغاية 80% على الهواتف الذكية وملحقاتها، وأجهزة التلفاز الذكية، والحواسيب المحمولة واللوحية
  • مسلسلات مجانية وخصم 50% على باقات الأفلام المميزة في eLife

أعلنت "اتصالات الإمارات" ركيزة الاتصالات في مجموعة &e (المعروفة سابقاً باسم "مجموعة اتصالات") عن إطلاق مجموعة من العروض والباقات الحصرية المصمّمة لتعزيز التواصل بين العائلة والأصدقاء خلال شهر رمضان المبارك.

ويحصل مشتركو الخطوط المدفوعة مقدماً وخطوط الدفع الآجل على عروض شهر رمضان للبيانات واشتراك مجاني لمدة شهر لمشاهدة المحتوى التلفزيوني المفضّل لديهم مع أحبائهم بالإضافة إلى خصومات متنوعة على الأجهزة وخصم 50% على باقة الأفلام المميزة من eLife.

وتتضمن عروض رمضان للخطوط المدفوعة مقدماً وخطوط الدفع الآجل رصيد البيانات والاشتراك في المحتوى الترفيهي والتوصيل المجاني لطلبات الطعام، وهي مصممّة خصيصاً لتلبية مختلف الاحتياجات الرقمية للمشتركين خلال شهر رمضان.

مقابل 100 درهم يمكن لمشتركي خطوط الدفع الآجل الحصول على رصيد 50 جيجابايت من البيانات وكذلك سيحصلون على الاشتراك المميز في منصة "شاهد" الرائدة للمحتوى التلفزيوني. بينما سيتمكن مشتركي الخطوط المدفوعة مقدماً مقابل 60 درهم من الحصول على رصيد بيانات 30 جيجابايت (بمعدل 1 جيجابايت يومياً لمدة ثلاثين يوماً) ودخول مجاني إلى باقة المحتوى العربي في تطبيق Switch TV. وتشمل كلا الباقتين توصيل مجاني غير محدود لطلبات الطعام من تطبيق "بسمات".

ويمكن الاشتراك في باقات رمضان لمرة واحدة فقط اعتباراً من 2 أبريل 2022 بصلاحية 30 يوماً من خلال تطبيق My Etisalat UAE أو طلب الرمز *101*100#، أو الرسائل النصية، أو الموقع الإلكتروني www.etisalat.ae.

وتوفر اتصالات الإمارات لمشتركيها العروض الحصرية التي تتيح لهم الاحتفال بشهر رمضان المبارك مع عائلاتهم وأصدقائهم واقتناء أحدث الأجهزة التقنية بخصومات تصل لغاية 80% على الهواتف الذكية، والملحقات، وأجهزة التلفاز الذكية، وأجهزة المنزل الذكي، والأجهزة التقنية القابلة للارتداء، وأجهزة الألعاب، والحواسيب المحمولةـ، والأجهزة اللوحية وذلك اعتباراً من 2 أبريل ولغاية 8 مايو في منافذ البيع التابعة لاتصالات الإمارات أو على الموقع الإلكتروني www.etisalat.ae أو تطبيق My Etisalat UAE.

ويحصل مشتركو eLife على دخول مجاني إلى باقة OnDemand Basic لمشاهدة المحتوى التلفزيوني المفضل لديهم وخصم بنسبة 50% على مجموعة واسعة من أشهر الأفلام الحديثة أسبوعياً وعلى امتداد شهر رمضان المبارك.

وقامت مجموعة اتصالات بإطلاق هويتها المؤسسية الجديدة تحت العلامة التجارية &e منذ 23 فبراير 2022، لتواكب استراتيجيتها الهادفة إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

مارس 2022

  • ترتكز الشراكة على الاستفادة من خدمات وتطبيقات "ميتا" لتعزيز أداء المجموعة وثقافتها وعلامتها التجارية

أعلنت مجموعة "&e"، المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات، اليوم عن إبرامها شراكة إستراتيجية مع شركة "ميتا"، المعروفة سابقاً باسم "فيسبوك"؛ وذلك في إطار تحول المجموعة لتصبح تكتلاً تكنولوجياً عالمياً. وسوف تمكن هذه الشراكة الجديدة مجموعة "&e" من أن تصبح لاعباً رائداً في مجال التكنولوجيا يقود الابتكار ويعزز الأداء التنظيمي ويغذي ثقافة المجموعة الداخلية في المناطق التي تعمل فيها.

وبموجب هذه الشراكة، ستعمل "&e" و"ميتا" على تطوير حالات الاستخدام التي تتكامل مع أحدث منتجات " ميتا" وحلولها، وكذلك ستعمل على رقمنة خدمات المشتركين، وتعزيز تجارب الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR) والتجارة الإلكترونية من خلال خططها للاتصال الرقمي.

وستهدف "&e" في إطار إستراتيجيتها إلى تعزيز مكانتها العالمية من خلال التطوير الإبداعي والأتمتة، والتجارب التقنيات الغامرة، والشراكات الإستراتيجية. وعلى الصعيد الداخلي، ستركز المجموعة على تحفيز ثقافة عمل ذات إنتاجية متطورة من خلال إنشاء مسارات تعليمية وشهادات تخصصية وبرامج تأهيل وورش العمل، بالإضافة إلى تنفيذ خطط الاتصال الداخلي المتقدمة وتكثيف التعاون في بيئة العمل.

وقال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة "&e": "تنسجم شراكتنا مع ميتا مع أهدافنا الطموحة لإيجاد إمكانات غير محدودة مبنية على خدمات وحلول الاتصالات والشراكات المثمرة، حيث نعمل على تطوير شراكات قوية واستكشاف فرص النمو الجديدة أثناء رحلة التحول للمجموعة التي تهدف في أساسها إلى تحقيق المنفعة لعملائنا ومساهمينا. ونتطلع إلى تعاون مثمر مع ميتا حيث نواصل إنشاء نموذج أعمال أكثر تقدماً ينسجم مع أهدافنا التنموية للبقاء في طليعة المستقبل الرقمي".

وأضاف دويدار: "تتمثل أحد العناصر المهمة في شراكتنا مع ميتا في تصميم تجارب رقمية مرنة وسلسة لجميع عملائنا نسعى من خلالها إلى تمكينهم من تنفيذ أجندة التحول الرقمي الخاصة بهم، وستكون شبكاتنا المتقدمة للجيل الخامس بمثابة منصة تجمع العديد من التقنيات وترتقي بالتجارب عبر الإنترنت لتساعد عملائنا على تبني أنماط الحياة الرقمية بالدرجة الأولى وبأكثر كفاءة".

وتعليقاً على هذه الشراكة قال، فارس عقاد، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى "ميتا": "نركز في "ميتا" على مواصلة تقديم منتجات وأدوات مبتكرة، حتى نتمكن من الاستمرار في مساعدة الشركات والشركاء على التواصل مع الناس. ونحن متحمسون للعمل مع مجموعة "&e" لتعزيز تحولهم الرقمي وتنميته والاستفادة من تقنيات "ميتا" لصالح عملائهم.”

وستعمل الممكنات الرئيسة لمجموعة "&e" على إيجاد القواعد والأسس من خلال الاستفادة من جوهر تميزها؛ لتعميم أفضل الممارسات على شركاتها التي تتبع لها، وتأسيس أدوات لقياس وتحليل التقدم، مع تعزيز حضور علامتها التجارية في حالات الاستخدام المستهدفة.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة &e ، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية للعملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

أعلنت اتصالات الإمارات، ركيزة الاتصالات في مجموعة &e والمعروفة سابقاً باسم (مجموعة اتصالات) أنها نشرت بالتعاون مع إريكسون وهواوي أول نظام في جميع أنحاء العالم إيكولوجي شامل ومتعدد الموردين لتقنية VoNR (الصوت عبر الشبكات اللاسلكية الجديدة) كجزء من جهود دولة الإمارات لتحقيق التحول الرقمي.

تقنية VoNR هي خدمة تعتمد على التصميم المستقل لشبكات الجيل الخامس وتوفر زمن استجابة منخفض وجودة محسّنة، مما يسهم في تعزيز تجربة الاتصال ويتيح نقل البيانات بسرعة فائقة. وتم إجراء العديد من المكالمات بالاعتماد على خدمة VoNR والتحقق منها من خلال نظام إيكولوجي مباشر ومتعدد الموردين ويتألف من الشبكات اللاسلكية و شبكات الجيل الخامس الأساسية التى توفرها شركتي هواوي وإريكسون. ويسهم هذا الإنجاز المبتكر في توفير الخدمات الصوتية من الجيل الخامس بسلاسة من خلال شبكات اتصالات الإمارات التي تعتمد على الحوسبة السحابية.

وقال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا وتقنية المعلومات في اتصالات الإمارات: "يأتي إطلاق خدمة VoNR في إطار جهود &e لتوفير أفضل التقنيات الرقمية والاتصال الذكي والحلول المبتكرة لعملائها. ومن خلال تعاوننا مع إريكسون وهواوي باعتبارهما شريكين استراتيجيين في تنفيذ المشروع، سنتمكن من تعزيز تجربة اتصال المستخدمين من خلال ضمان جودة وثبات الصوت. ويعمل مصنعو الهواتف المحمولة في الوقت الحالي على إطلاق الأجهزة التي توفر خدمة VoNR في الأسواق، حيث حرصت اتصالات الإمارات على تجهيز شبكاتها لتلبية متطلبات النظام الإيكولوجي المباشر والمتكامل ومتعدد الموردين".

من جانبه قال إيكو نيلسون، نائب رئيس شركة إريكسون في الشرق الأوسط وأفريقيا: "على مدار الأعوام الماضية، أصبحت المكالمات الصوتية من الخدمات الأساسية في الإمارات العربية المتحدة، حيث يجب علينا توفير المكالمات الصوتية السلسة وفائقة الجودة لجميع المقيمين في دولة الإمارات في ظل جهود الدولة لتحقيق التحول الرقمي بالاعتماد على الجيل الخامس. ومن خلال إطلاق أول خدمة VoNR بالتعاون مع شركة "اتصالات"، نسهم في تحقيق التحول الرقمي في دولة الإمارات. ونواصل التزامنا بتوفير شبكات فائقة الأداء للمساهمة في تعزيز الفرص التي توفرها شبكات الجيل الخامس في المنطقة".

وقال المتحدث باسم هواوي: "في ظل نشر شبكات الجيل الخامس المستقلة في دولة الإمارات، يزداد الطلب على المكالمات الصوتية فائقة الجودة وبالتالي يجب علينا توفير أفضل التجارب بالاعتماد على شبكات الجيل الخامس الرئيسية. ولذلك ستؤدي خدمة VoNR دوراً أساسياً في تحسين ثقة العملاء بفضل المكالمات الصوتية فائق الجودة في المناطق التي تصلها تغطية الجيل الخامس. وتلتزم هواوي بمواصلة التعاون مع شركة "اتصالات" من أجل تحقيق التحول الرقمي بما يتماشى مع أهداف الشركة".

وستسهم خدمة VoNR في إثراء تجربة عملاء "اتصالات" من خلال تصفح البيانات بالاعتماد على شبكات الجيل الخامس المستقلة أثناء إجراء المكالمات الصوتية، والخدمات الصوتية فائقة الجودة من الجيل الخامس من خلال تقنية الصوت عالي الدقة "HD voice +"، وإعداد المكالمات بسرعة أكبر بالإضافة إلى توفير أعلى مستويات الأمان لمنع أنشطة الاحتيال وإساءة استخدام البيانات الشخصية.

كما تسهم تقنية VoNR التي توفر خدمات صوتية معزز في إزالة أي نوع من التشويش الصوتي الذي كان يواجه العملاء في الماضي. ومن المتوقع أن يتم إطلاق المزيد من الخدمات من خلال النظام الإيكولوجي لتقنية VoNR مثل الوصول إلى الألعاب التفاعلية في الوقت الفعلي وإجراء المكالمات الصوتية في نفس الوقت وتبادل محتوى الوسائط بشكل آمن أثناء إجراء المكالمات الصوتية وتجربة الواقع الافتراضي والمعزز التفاعلية.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة &e ، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء الأفراد، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • ينضم التحالف إلى المساهمين الحاليين في "ستارزبلاي أرابيا"، ومنهم "ستارز"، "إس إي كيو إنفيسترز"، إلى جانب مساهمة "رؤية الإمارات" بحصتها في هذا التحالف

أعلنت كلٌ من شركة "رؤية الإمارات"E-Vision - التابعة لمجموعة "&e" (المعروفة سابقاً باسم مجموعة اتصالات)- و"القابضة" ADQ))، وهي شركة استثمارية قابضة مقرها إمارة أبوظبي، اليوم عن توقيع اتفاقية ملزمة للاستحواذ على حصة الأغلبية التي تبلغ قرابة 57 في المئة من "ستارزبلاي أرابيا"، المنصة الرائدة في تقديم خدمات بث الفيديو، واشتراكات مشاهدة الفيديو عند الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

سيستحوذ التحالف الذي تقوده مجموعة "&e" على حصة مسيطرة من "ستارزبلاي أرابيا"، بناءً على تقييم مالي للمنصة بعد ضخ الاستثمار، تبلغ قيمته 420 مليون دولار أمريكي، بينما يستثمر أيضاً حصة "رؤية الإمارات" الحالية والاستثمارات الثانوية لينضم إلى المساهمين الآخرين، ومنهم "ستارز" و"إس إي كيو إنفيسترز". وستستمر "ستارز" وشركتها الأم "لايونزجيت" بالعمل بالإتفاقات التجارية لترخيص المحتوى لهذا المشروع. وتخضع الصفقة للموافقات التنظيمية وإجراءات إدارية محددة.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ "&e الحياة"، ورئيس مجلس الإدارة لشركة "رؤية الإمارات": "(ستارزبلاي أرابيا) هي منصة رائدة في بث الفيديو عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويأتي الاستحواذ تماشياً مع جهودنا المستمرة لتسخير المستقبل الرقمي لعملائنا عبر باقة من المنتجات المختارة بعناية، ومنصات الاتصال الذكية. ويُعد هذا الاستحواذ محطة فارقة في مسيرة (رؤية الإمارات)، وسيكون عاملاً محفزاً لقطاع الأعمال المخصص للمستهلكين الأفراد (&e الحياة)، الذي يعد جزءاً من مجموعة (&e). ويعزز هذا الاستحواذ أيضاً مزايا الخدمة التي نقدمها، ويرتقي بمكانة (ستارزبلاي أرابيا) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكملها. لقد غيرت منصات بث الفيديو بشكل جذري الطريقة التي نستهلك بها المحتوى المرئي، وأصبحت شائعة الاستخدام من قبل الأفراد في المنازل في مختلف دول العالم. كما نمت توقعات المستهلكين مع هذا التوسع؛ مع استمرار ارتفاع الطلب على المحتوى ذي الجودة العالية والبث السلس ".

وأضاف: "يسعدنا العمل مع منصة ستارزبلاي أرابيا لتصميم خيارات المحتوى الذي نقدمه لعملائنا. وبفضل سرعات التنزيل الفائقة التي توفرها شبكة الجيل الخامس، وندرة تقطع البث، لدينا فرصة مثالية للارتقاء بتجربة خدمات الفيديو عبر الإنترنت إلى آفاق جديدة، مع قدرة المشاهدين على الحصول على تجارب متميزة في برامجهم وأفلامهم المفضلة باستخدام الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR). ومن المتوقع أن يدعم هذا التطور تحول شركة (رؤية الإمارات) من التركيز على أعمال شركات الاتصالات إلى توفير خدمات البث المباشر للمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

قال ياب كالكمان، رئيس المحافظ الاستثمارية للمجموعة في "القابضة" (ADQ): “يوفر الاستثمار في ستارزبلاي أرابيا فرصة قيّمة لـ "القابضة" (ADQ) للتعاون مع أحد أبرز مزودي خدمات الاشتراك بالفيديو حسب الطلب وخدمات بث المحتوى المرئي عبر الإنترنت (OTT) في المنطقة. واستطاعت ستارزبلاي أرابيا أن تحتل مركزًا فريدًا في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وذلك بفضل استخدامها لأحدث التقنيات ولطبيعة محتواها المقنع والجذّاب وقوة توزيعها، وهي الآن مستعدّة لمرحلة جديدة من النمو".

ومن جانبه، قال جيفري هيرش، المدير والرئيس التنفيذي لـشركة "ستارز": "نحن فخورون بما أنجزه مُعاذ وفريقه خلال السنوات القليلة الماضية؛ حيث قاموا ببناء واحدة من أبرز المنصات الرائدة في تقديم خدمات اشتراكات الفيديو حين الطلب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشكلت (ستارزبلاي أرابيا) المبادرة الدولية الأولى لنا، في وقت كانت لا تزال فيه خدمات بث الفيديو عبر الإنترنت في بداياتها الأولى دولياً. وشكلت نموذجاً للنمو أتاح لنا إمكانية انتشار علامة ستارزبلاي بسرعة حول العالم، وتوسيع حضورها في الوقت الراهن في أكثر من 60 بلداً".

وأضاف: "يسرنا أن نواصل شراكتنا المثمرة مع شركة (رؤية الإمارات)، وإضافة "القابضة" ADQ)) إلى مشروعنا، وهم شريكان تسهم خبراتهم في السوق المحلية في مساعدتنا لمواصلة تسريع نمو أعمالنا معاً، وتحقيق عوائد قيّمة"

ومن جهته، قال معاذ شيخ، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "ستارزبلاي أرابيا": "أحدثت (ستارزبلاي أرابيا) تحولاً في قطاع الترفيه في المنطقة؛ من خلال توفير كفاءات محلية حقيقية؛ لتلبية الطلب السريع النمو على خدمات البث. وسيُمَكِّننا استثمار "رؤية الإمارات" و"القابضة" ( (ADQمن تعزيز نمونا؛ من خلال إتاحة المجال لنا للتركيز على إنتاج المحتوى الأصيل، وعمليات تصميم المحتوى لعملائنا. وأنتهز هذه الفرصة لأتقدم إليهم بالشكر والامتنان لثقتهم برؤيتنا وبشركائنا المساهمين "ستارز" و"إس إي كيو إنفيسترز" لدعهم فكرتنا وتمكيننا من تحويل شغف شركتنا الناشئة إلى أعمال مزدهرة على أرض الواقع".

تجدر الإشارة إلى أن "ستارزبلاي أرابيا" لديها قرابة مليوني مشترك في 19 بلداً، مما يتيح الفرصة لشركة "رؤية الإمارات" لتكون في الريادة في مجال تجميع المحتوى، ودخول فضاء الأعمال الخاص ببث الفيديو، الذي يشهد نمواً سريعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويؤدي الاستثمار الجديد إلى تعزيز إمكانات إطلاق منتجات جديدة، وزيادة التوسع الجغرافي، وتعزيز القدرات التقنية. كما أن الاستحواذ يتيح المجال أمام التوسع الدولي، بالاستفادة من شبكة علاقات "ستارزبلاي أرابيا" مع 20 من مشغلي الاتصالات العالميين.

من خلال هذا الاستثمار المشترك، ستستفيد "ستارزبلاي أرابيا" من المحتوى الذي تقدمه "رؤية الإمارات" و شركات مجموعة "القابضة" (ADQ)، مما يقلل الإنفاق على شراء المحتوى. بالإضافة إلى ذلك، ستكسب "ستارزبلاي أرابيا" توسعاً مهماً؛ من خلال الوصول الفوري إلى قاعدة العملاء الواسعة لمجموعة "&e". وتحت مظلة "رؤية الإمارات"، ستستفيد الشركة من تعزيز وفورات التوسع، ويمكنها تسريع انتشارها عبر الأسواق الرئيسة في المنطقة.

  • توقيع اتفاقية التوزيع بين الجانبين يأتي في إطار الجهود الهادفة لتلبية احتياجات العملاء المتزايدة في العصر الرقمي
  • التعاون يعزز مكانة اتصالات الإمارات مزوداً متكاملاً لأحدث الأجهزة والحلول الذكية من سامسونج

أعلنت اتصالات الإمارات التابعة لمجموعة &e عن إبرام اتفاقية تعاون مع شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات، تصبح بموجبها الموزع الرئيسي لمحفظة متكاملة من أحدث الابتكارات والأجهزة والحلول الذكية التي توفرها سامسونج في دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا بالإضافة إلى إدارة عمليات التسويق والتوريد والتوزيع لمنتجات سامسونج، مع توفير تجارب متميزة لمختلف فئات العملاء.

جرى توقيع مذكرة التفاهم بين الشركتين على هامش فعاليات المؤتمر العالمي للجوال(MWC) الذي انعقد الأسبوع الماضي في برشلونة- إسبانيا، بحضور عدد من المسؤولين التنفيذيين من كلا الجانبين، حيث تتامشى مذكرة التفاهم مع رؤية &e لتزويد تجارب شاملة ومتميزة لجميع عملائها.

وتسهم هذه الشراكة في تعزيز مكانة سامسونج باعتبارها إحدى العلامات التجارية الرائدة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى التأكيد على المكانة المتميزة لشركة اتصالات الإمارات باعتبارها الشريك الرئيسي لشركة سامسونج الخليج للإلكترونيات في توفير أحدث الحلول والابتكارات التي تتماشى مع متطلبات العصر الرقمي. ويسهم هذا التعاون في توسيع نطاق منتجات وعروض سامسونج الحصرية لتشمل أكثر من 40 فئة، عبر محفظة الحلول والمنتجات الخاصة بالعملاء من الأفراد والمؤسسات، بما في ذلك حلول المنزل الذكي، والحلول المؤسسية، والإكسسوارات، وغيرها من أحدث المنتجات والحلول المبتكرة.

كما يعزز التعاون الجديد ريادة اتصالات الإمارات لتصبح أكبر شركة مزودة لمنتجات سامسونج على مستوى المنطقة، مما يساهم في توفير مجموعة من الخدمات ذات القيمة المضافة والتي تدعمها أحدث تقنيات سامسونج.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات الإمارات: "تنسجم أهداف هذه الشراكة الاستراتيجية مع رؤية &e الإمارات طويلة الأمد والرامية للتحول إلى مجموعة رائدة في مجال الاستثمار التكنولوجي والرقمي عالمياً ولتوفير أفضل الحلول والابتكارات التقنية لعملائها عبر مختلف القطاعات والمجالات. وستسهم هذه الشراكة في تعزيز أوجه التعاون مع سامسونج، وذلك في إطار حرصنا المشترك على تعزيز قيمة الخدمات التي نقدمها لجميع عملائنا ورفدهم بحلول رقمية عالمية المستوى سواء للأفراد أو لمختلف القطاعات".

من جهته، قال سيونغ هيون لي، رئيس سامسونج الخليج للإلكترونيات: "إن أكثر ما يميز شراكتنا مع اتصالات الإمارات التابعة لمجموعة &e هو المستوى العالي من المرونة والسعي المستمر لتعزيز الابتكار، وذلك بالتزامن مع توجهنا لتوسيع محفظة حلولنا عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، لتلبية الطلب المتنامي ليس فقط على أجهزة الهاتف المتحرك، وإنما أيضاً على محفظتنا المتكاملة من الأجهزة الذكية، ما يتيح لنا تعزيز استراتيجيتنا الاستباقية المتمثلة في تلبية احتياجات عملائنا وتزويدهم بابتكارات تفوق توقعاتهم. وتعتبر مذكرة التفاهم الحالية، بمثابة خطوة جديدة ومهمة للغاية في إطار شراكتنا المستمرة مع اتصالات الإمارات، ويسعدنا تعزيز هذا المسار التعاوني لمواكبة متطلبات العصر الرقمي الجديد".

وتتعاون اتصالات الإمارات التابعة لمجموعة "&e" مع سامسونج الخليج للإلكترونيات في إطار خطة عمل مشتركة، أسهمت في إطلاق مجموعة من المنتجات والعروض الحصرية المستمرة، بما في ذلك خطط التقسيط الذكية بخيار 36 شهراً، الأولى من نوعها في السوق. وتنطوي الشراكة المتجددة على فرصة مميزة لتطوير عمليات التوريد والتوزيع المباشر، وهو ما يشكل علامة فارقة في تاريخ الشراكة بين الجانبين، مع وجود فرص وإمكانات هائلة لتعزيزها مستقبلاً.

وتُعد سامسونج حالياً المورد الاستراتيجي لاتصالات الإمارات في قطاع الأجهزة الذكية، ما يساهم في توفير قيمة كبيرة لعملائها مع تلبية جميع متطلباتهم على مستوى الأجهزة الذكية بفضل المكانة الرائدة التي تتمتع بها اتصالات الإمارات في مجال توفير التقنيات الجديدة والمبيعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأطلقت مجموعة اتصالات علامتها التجارية الجديدة "&e" ، في 23 فبراير 2022 والتي تهدف من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو عبر نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة. ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي. وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء الأفراد، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية. ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

  • "بتلكو" و"عمانتل" تنضمان إلى مذكرة التفاهم الرائدة في المنطقة

: افتتح مشغلو الاتصالات في الشرق الأوسط أول مختبر مجتمعي إقليمي بالتعاون مع برنامج Telecom Infra Project وشركة "إنتل"، وذلك بعد توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بشبكة النفاذ الراديوي المفتوحة (OpenRAN) العام الماضي. وستساهم هذه الخطوة على تسريع تنفيذ حلول OpenRAN في شبكات الاتصالات الحالية الخاصة بالمشغلين من أجل التبني المبكر للتقنية وتطوير منظومة إقليمية متينة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما انضم مشغلا الاتصالات شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية "بتلكو" و"عمانتل" إلى مذكرة التفاهم التي تضم مسبقاً كلاً من: &e المعروفة سابقاً بمجموعة اتصالات، ومجموعة "stc"، ومجموعة زين، و"موبايلي"، ودو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، في إطار التزامهم بنشر حلول OpenRAN وتحسين تجارب الشبكة المستخدمين النهائيين.

سيوفر مختبر الشرق الأوسط منصة للأطراف المشاركة لنشر التقنيات المفتوحة والمصنفة بشكل مشترك في شبكاتهم لتحسين الخبرات عبر الإنترنت للشركات والمستهلكين، حيث توفر الحلول المرنة والقابلة للتشغيل المشترك والقائمة على المعايير مثل OpenRAN فرصة ملائمة للمشغلين ليصبحوا أكثر كفاءة في تلبية الحاجة المتزايدة للنطاق الترددي العالي وزمن الاستجابة المنخفض والاتصال المتقدم.

سيوفر المختبر مرافق مشتركة وإمكانية الوصول إلى تقنيات "إنتل" المبتكرة لجميع الأعضاء والموردين، ومحفزاً لعمليات لنشر حلول تقنية OpenRAN.

ومن خلال العمليات الشاملة لـبرنامج Telecom Infra Project، يتمتع المشغلون بالمزيد من المقدرة لنشر شبكات أكثر مرونة لحالات استخدام محددة. ومن خلال تبادل المعرفة الصناعية لمواءمة متطلباتهم الفنية وتحديد أولوياتها، يساهم المشاركون في برنامج Telecom Infra Projectفي إنشاء خرائط طريق تقنية مركزية ستحدد الاتجاه لتطوير منتجات وحلول البنية التحتية للشبكة الجديدة. يمكن للمشغلين بعد ذلك الاستفادة من عملية الاختبار والتحقق في Telecom Infra Project لتقييم تلك المنتجات والحلول التي ستساهم بشكل أفضل في تحويل شبكاتهم بسرعة وسهولة.

قال محمد المرزوقي، نائب الرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في &e: "يعتمد عملاؤنا أكثر من أي وقت مضى على حلول الاتصال عالي الجودة لتلبية متطلباتهم اليومية حيث ستزداد الحاجة إلى مثل هذا الاتصال الذكي في المستقبل. ويسعدني انضمام المزيد من المشغلين من منطقتنا للمشاركة في جهودنا الرامية لتعزيز مكانة الشرق الأوسط كوجهة رائدة عالمياً في تطوير ونشر حلول الشبكات المبتكرة".

وأضاف: "تلتزم &e بدعم التكنولوجيا والابتكار في الأسواق التي نعمل فيها، ويتجلى ذلك بمشاركتنا في برنامج "Telecom Infra Project" وشراكتنا مع "إنتل" كما نؤمن بشدة بأن التقنيات المفتوحة تساهم في تحقيق أهدافنا وتعزيز مرونة وكفاءة شبكاتنا."

ومن جانبه أفاد نواف الغربلي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في مجموعة زين: "يسعدنا أن نرحب بشركة بتلكو وعمانتل في مذكرة التفاهم المشتركة حيث يؤدي هذا التعاون الإقليمي في تقنية OpenRAN واتباع المعايير المشتركة لتقنيات "إنتل" في توضيح احتياجاتنا في القطاع وأسواقنا وعملائنا المعنيين. ويمثل المختبر المركزي لتقنية OpenRAN برهان واضح لأهمية العمل المشترك وإيجاد الحلول التي تعالج نماذج الاستخدام المحددة التي نواجهها في الشرق الأوسط والتي تعد متطلب رئيسي لتسريع عمليات النشر التجاري للتقنية. كما نحث جميع الشركاء الإقليميين على الانضمام إلينا في هذه المبادرة لتقديم حلول جديدة ومبتكرة ".

وبدوره قال راشد محمد، مدير عام قسم الشبكات في شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية "بتلكو": "إن هذا التعاون بين المشغلين بشأن شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة (OpenRAN) هو حدث مهم لقطاع الاتصالات في الشرق الأوسط، سيسهم بكل تأكيد في خلق سلسلة توريد أكثر تنافسية وقوة مما يؤدي إلى تعزيز انتشار شبكات الجيل الخامس بشكل أسرع، ورفع كفاءة الشبكات بشكلٍ عام، وزيادة الفرص لروّاد التكنولوجيا الحديثة، والارتقاء بالخدمات المقدمة للزبائن. ويسعدنا الانضمام إلى المشغلين الأخرين الذين يتشاركون معنا في الرؤية والريادة لتعزيز الفرص المبتكرة في المنطقة".

وأفاد برنارد هينتشين فان دير ميروي، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة التقنية في "عمانتل": "يسر شركة عمانتل الانضمام إلى مذكرة التفاهم الرائدة التي تعد مبادرة متميزة ستساعدنا على تنفيذ مهمتنا المتمثلة في توفير اتصال عالي الجودة لعملائنا مع الاستفادة أيضاً من الخبرات المشتركة لمجتمعنا في نشر تقنيات الشبكة المفتوحة. ويشكل هذا التعاون فرصة واضحة لتعزيز الطريقة التي نعمل بها مع الموردين وبناء منظومة أكثر مرونةً وتنوعاً يستفيد منها القطاع والمنطقة ككل".

وقال هشام العبدلي، مدير عام تصميم البنية التحتية في (STC): "نهدف من خلال شراكاتنا مع برنامج "Telecom Infra Project" و"إنتل" والمشغلين في الشرق الأوسط إلى المساعدة في الوصول إلى نهج جديد ومبتكر لتطوير الحلول التي تتماشى مع أهدافنا الاستراتيجية وتدعم الاحتياجات الحالية والمستقبلية لعملائنا. ويهدف هذا التعاون أيضاً إلى دعم نمو قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلية لدينا لأن تقنيات الشبكة المفتوحة مثل OpenRAN ستوفر وسيلة موثوقة للشركاء الجدد العاملين في تقنيات الأجهزة والبرامج متيحةً لهم التعاون مع مزودي الخدمات".

وقال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في دو: "نحن ملتزمون بتحسين شبكاتها وتعزيز الاقتصاد الرقمي من خلال تحفيز المزيد من الابتكارات في قطاع التكنولوجيا، كما أننا متحمسون للمشاركة في تسريع وتيرة الابتكار وتعزيز تطوير التقنيات المفتوحة التي من شأنها أن تسهم في مرونة وكفاءة وأمان شبكاتنا. كما سيستفيد العملاء من المزايا المتعددة لهذا الابتكارات بإضافة خصائص البرمجة والأتمتة لشبكاتنا بدرجة عالية مما يدفعنا إلى المزيد من الابتكار، وإطلاق الخدمات الجديدة بسرعة، وتوفير السعات عند الطلب، وأتمتة إدارة الشبكة وتقديم حلول مخصصة للمؤسسات".

وقال محمد العطاوي، نائب الرئيس للحوكمة والتكنولوجيا في موبايلي: "نحن ملتزمون بالفعل بجعل موردينا شركاء فاعلين في عملياتنا التجارية والتوجه نحو تقنيات الشبكات المفتوحة لتكون الخطوة التالية في هذه الرحلة. نعتقد أن العملية الشاملة التي أنشأها برنامج "Telecom Infra Project" المدعوم بتقنيات "إنتل" القياسية هي أفضل طريقة لضمان الاستفادة المشتركة من النقلة النوعية التي تمثلها التقنيات المفتوحة والمصنفة. نحن واثقون من منهجية الاختبار والتعاون والتحقق المتضمنة في إطار هذه الشراكة حيث يتم مشاركة النتائج والخبرات بين الجهات الفاعلة في المجال".

وقالت كارولين تشان، نائب الرئيس في مجموعة Network and Edge Group، وعضو مجلس الإدارة في برنامج "Telecom Infra Project" و"إنتل": "يشكل هذا التعاون مثال رائع على كيفية تسريع التحول نحو بنية تحتية مدعومة بالبرمجيات في حافة الشبكة. وتعتبر تقنية OpenRAN الافتراضية مجالاً للابتكارات الهائلة والتي يمكن تعزيزها بشكل أكبر من خلال الاستفادة من البنية المرجعية لتقنيةFlexRAN من "إنتل" مع البرامج والأجهزة المحسّنة. ويتيح المختبر المركزي إمكانيات جديدة لابتكار خدمات الجيل الخامس التي يمكنها تسريع التحول الرقمي في الشرق الأوسط ".

وبدوره سلط فيش ماتور، رئيس قسم الارتباطات للبنية التحتية للاتصالات في برنامج "Telecom Infra Project" الضوء على المسؤولية المشتركة لجميع مشغلي اتصالات في التفعيل الناجح للشبكة وقال: "تأتي هذه التحالفات الإقليمية لتطوير تقنية OpenRAN، مثل مذكرة التفاهم هذه في الشرق الأوسط ومذكرة التفاهم الأوروبية، لتبرز الأهمية المتزايدة للتقنيات المصنفة في قطاعنا."

وأضاف: "وبالرغم من اختلاف حالات الاستخدام على حسب المنطقة، فإن الحاجة إلى هذه التقنيات تبقى ضرورية على المستوى العالمي. يلعب برنامج "Telecom Infra Project" و"إنتل" دوراً رئيسياً في هذا السياق، حيث يجمعان الشركاء من جميع أنحاء العالم مثل الأطراف الحالية لمذكرة التفاهم هذه، بهدف تسريع تطوير حلول الشبكة المفتوحة استجابةً لاحتياجات المشغلين. نأمل أن نرى المزيد من المبادرات الإقليمية التي تستفيد من برنامج "Telecom Infra Project" ونرحب بجميع الشركات العاملة في القطاع للانضمام إلى جهودنا لتعزيز الاتصال العالمي".

  • يستهدف التعاون الجديد تطوير حالات استخدام صناعية تستند إلى تقنية الجيل الخامس ومدعومة بشبكات لاسلكية خاصة وحلول حوسبة الحافة

أعلنت اتصالات الإمارات التابعة لمجموعة &e، أكبر مشغل خدمات اتصال في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن توسيع نطاق تعاونها مع أمازون ويب سيرفيسز (AWS) بهدف مواكبة الطلب المتزايد على الحلول والخدمات الرقمية من جانب الشركات عبر مختلف القطاعات وذلك من خلال تطوير وابتكار حالات استخدام جديدة تركز على تلبية احتياجات الشركات في مجالات النفط والغاز والتصنيع والخدمات اللوجستية.

وستعتمد اتصالات الإمارات على خدمات أمازون ويب سيرفيسز لبناء وتصميم حلول مخصصة للاستخدمات الصناعية والتي يمكنها توفير قدرات حوسبة متنقلة ذات زمن استجابة منخفض ومستوى عالٍ من الأداء من خلال تسخير شبكات الجيل الخامس الخاصة وتقنيات الحوسبة المتنقلة (MEC). وستقوم اتصالات الإمارات، بصفتها مزود معتمد لحلول أمازون ويب سيرفيسز، بإنشاء كتالوج خاص بالحلول الرقمية المستندة إلى تقنية الجيل الخامس. وسيتمكن عملاء الشركة من الحصول على مجموعة من الخدمات المستندة إلى سحابة AWS وإمكانيات وقدرات الاتصال والتكامل التي توفرها شركة "اتصالات الإمارات" كعرض ذو قيمة مجمعة. وسيتم تطبيق الحلول الجديدة عبر مجموعة واسعة من حالات الاستخدام التي تشمل تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز التفاعليتين، والأتمتة الصناعية، وتعلم الآلة، والذكاء الاصطناعي، وذلك على حافة الشبكة، ما سيمكن العملاء من المؤسسات والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة من تبسيط عملياتهم، وتحسين سلامة موظفيهم، فضلاً عن زيادة مستوى مرونة عملياتهم الإنتاجية والعمليات الأخرى الهامة المرتبطة بالأعمال.

وستوفر اتصالات الإمارات لعملائها إمكانية تجربة واختبار مجموعة من حالات الاستخدام الصناعية الجديدة بتكلفة أقل ودفعات مقدمة مخفضة. ويمكن بعد ذلك توسيع نطاق اعتماد الحلول الجديدة ونشرها بسرعة وفعالية لزيادة عائد الاستثمار إلى أقصى حد، والاستفادة من الفوائد والإمكانات التي توفرها حلول الجيل الخامس والحوسبة المتنقلة القائمة على السحابة.

وقال خالد مرشد، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات في اتصالات الإمارات: "يسرنا تعزيز تعاوننا مع أمازون ويب سيرفيسز لتوفير فرصاً وإمكانات هائلة لتوسيع نطاق التقنيات والقدرات السحابية فضلاً عن تطوير حالات استخدام جديدة يمكن تطبيقها عبر قطاعات النفط والغاز والتصنيع والخدمات اللوجستية بهدف تمكين عملائنا من زيادة مستوى الإنتاجية وتبسيط العمليات وتعزيز وتيرة الابتكار في عملياتهم. وتنسجم أهداف هذا التعاون مع استراتيجيتنا الشاملة والرامية إلى توفير أحدث التقنيات والحلول المبتكرة لعملائنا عبر مختلف قطاعات الأعمال. ونتطلع إلى خلق المزيد من فرص التعاون والابتكار مع أمازون ويب سيرفيسز في المستقبل القريب".

وستقدم "اتصالات الإمارات" مجموعتين من عروض القيمة؛ تشمل المجموعة الأولى الشبكات اللاسلكية الخاصة المُدارة بالكامل والحوسبة متعددة الوصول، والتي تجمع شبكة الجيل الخامس من اتصالات التي تتميز بزمن الاستجابة المنخفض والمقدر بواحد مللي في الثانية مع الخدمات السحابية. أما المجموعة الثانية من عروض القيمة فستشهد استفادة شركة اتصالات الإمارات من ابتكارات مجتمع مطوري الخدمات السحابية، الذين يبتكرون ويطورون حالات استخدام صناعية بالاعتماد على قدرات سحابة AWS لتوفيرها لعملائها. وستعمل اتصالات الإمارات على توفير مستوى إضافي من التكامل والإدارة لتذليل العقبات التي تحول دون تمكّن عملائها من الشركات من الوصول إلى القدرات السحابية على حافة الشبكة والاستفادة منها.

وسيتم الكشف عن حالات الاستخدام هذه في مركز اتصالات للابتكار في الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع أمازون ويب سيرفيسز ومجتمع المطورين. وستوفر العروض التي سيتم تقديمها تجربة عملية للمؤسسات للتفاعل مع خبراء التقنيات السحابية في اتصالات الإمارات والذين سيقدمون عروضاً توضيحية وجلسات تدريب وفرص تعليمية تركز على القطاعات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

يُشار إلى أن شركة اتصالات الإمارات وفي ظل استمرار نمو الطلب على الحلول والتقنيات الرقمية من جانب الشركات عبر مختلف قطاعات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد وفرت لعملائها من المؤسسات إمكانات وقدرات اتصال جديدة ومتطورة مثل شبكة الجيل الخامس وحوسبة الحافة.

فبراير 2022

أعلنت "اتصالات الإمارات" التابعة لمجموعة &e اليوم أنها اختبرت بنجاح خدمة الألياف الضوئية الموصولة للغرف (Fiber-to-the-Room) والتي تعتبر تقنية ثورية في الشبكات المنزلية الذكية وتوفر أساساً صلباً للقدرات الرقمية المحسّنة لملايين المستخدمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتغلب هذه التقنية بشكلٍ فعال على التحديات المرتبطة بسرعة الإنترنت داخل المنزل، حيث تمكنت "اتصالات الإمارات" بالتعاون مع "هواوي" من تنفيذ هذه التجربة في فيلا متعددة الطوابق مكونة من 6 غرف لتقدم تجربة فائقة الإمكانات للعملاء.

ويشكل الاختبار الناجح لخدمة الألياف الضوئية الموصولة للغرف معياراً آخر في قطاع الشبكات دافعاً بتجربة المستخدم النهائي إلى مستويات غير مسبوقة، حيث تساهم هذه الخدمة المتطورة في تعزيز منظومة المدينة الذكية، وتحويل شبكات النطاق العريض المنزلية لتكون جاهزة للتقنيات المستقبلية والمبتكرة.

وتعد هذه الخطوة محورية للغاية في المرحلة الراهنة بالتزامن مع جائحة كوفيد-19 والتي جعلت من شبكات النطاق العريض ممكّناً رئيسياً للحياة الرقمية للأفراد أثناء التوجه نحو العمل والتعلم من المنزل، حيث أصبح من الضروري الحصول على اتصال إنترنت موثوق وعالي السرعة، بالنظر إلى تعدد هذه الاستخدامات الرقمية التي يقوم بها العملاء من المنزل سواء بالعمل أو التعلم أو التسوق أو الطبابة عبر الإنترنت.

وفي هذا الإطار، قال عبد الرحمن الحميدان، مدير تنفيذي أول، الشبكات الأرضية في "اتصالات": "تأتي هذه التجارب الناجحة كجزء من التزام "اتصالات الإمارات" طويل الأجل بتوفير شبكة ألياف ضوئية مرنة تتيح سرعات اتصال عالية وشبكات ذات زمن استجابة منخفض، مما يسهم في مواصلة ابتكار التجارب الجديدة وتعزيز قيمة الخدمات لجميع مشتركينا".

وترتكز تقنية الألياف الضوئية الموصولة للغرف على استخدام الألياف الضوئية عوضاً عن الكابل التقليدي وشبكاتWi-Fi ، للارتقاء بتجربة الاتصال وتوفير التغطية بسرعات عالية لغاية جيجابت، ومرونة الأداء في تجوال شبكةWi-Fi ، كما تمنح خيارات إدارة ذكية للشبكة، لتوفّر بذلك شبكة Wi-Fi بسرعة جيجابت في كل الغرف معاً لضمان جودة الاتصال دون أي انقطاع. كما تتيح الإدارة الذكية للشبكة إمكانية تحديد موقع الخلل عن بُعد وتصحيحه بنقرة واحدة للمساهمة في تحسين الأداء العام لعملية التعرف على الأخطاء وإصلاحها.

وقد تتعرض حلول Wi-Fi التقليدية عبر كابلات الشبكة للتداخل الذي يؤثر على الأداء بشكل كبير في جميع أنحاء المنزل أثناء انعكاس الإشارات على الجدران، حيث تعد هذه التقنية الجديدة ذات أهمية بالغة للمستخدمين الذين يقطنون في المنازل أو الفلل الكبيرة وكذلك في الألعاب عبر الإنترنت التي تتطلب اتصالاً موثوقاً وعالي السرعة، إذ تعتمد هذه الخدمة الجديدة على الألياف الضوئية كبديل لكابلات الإيثرنت النحاسية بحيث يمكن تمديدها إلى الغرف بسهولة إما عن طريق إعادة استخدام القنوات الجدارية المخفية الحالية أو بنشر ألياف شفافة ومكشوفة دون التأثير على المظهر الجمالي.

  • جاسم الزعابي يعبر عن اعتزازه بسجل المجموعة الحافل بالإنجازات منذ عام 1976 ويسلط الضوء على رؤية &e لمواصلة النمو من خلال قطاعات أعمال تمثل ركائز نمو المجموعة
  • حاتم دويدار الرئيس التنفيذي للمجموعة يؤكد أهمية استراتيجية التحول في دفع &e إلى مقدمة صناع المستقبل الرقمي الفعّال
  • مكانة المجموعة الريادية في المجال الرقمي قوة دافعة للتغيير والاستمرار في تمكين المجتمعات

شرعت مجموعة &e بتنفيذ استراتيجيتها الطموحة للتحول إلى مجموعة تكنولوجيا رائدة عالمياً وتعزيز ريادتها في المجال الرقمي، من خلال نموذج أعمال مرن يتماشى مع أهداف النمو والتوسع الجغرافي، وتعميق حضورها في الأسواق، والاستثمار في الأعمال وعمليات الاستحواذ عالية الربحية، والبحث عن مقاربات تؤدي إلى تعزيز أداء جميع قطاعاتها.

وأكد معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e، أن الأداء المالي القوي الذي حققته المجموعة والنمو المستمر في الأسواق التي تعمل بها تشكل قواعد صلبة لدعم النجاح في المرحلة القادمة. وجاء حديث الزعابي خلال فعالية المجلس الإعلامي التي نظمتها &e في 26 فبراير 2022، لتسليط الضوء على مكانتها الريادية وأثرها في قيادة طموحات المجموعة.

ومنذ تأسيسها عام 1976 كأول مزود لخدمات الاتصالات في دولة الإمارات، سطرت الشركة، التي تعد أعلى الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية في دولة الإمارات بحسب قائمة فوربس الشرق الأوسط، سلسلة من النجاحات، آخرها الحصول على لقب أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم في يناير الماضي. كما حققت أرباحاً صافية بقيمة 9.3 مليار درهم عام 2021، بنمو 3.2% مقارنة بالعام السابق. كما ارتفع العدد الإجمالي للمشتركين إلى 159 مليون مشترك، بزيادة 3% على أساس سنوي.

وعززت الشركة أنشطة الاستحواذ وبناء الشراكات الاستراتيجية التي من شأنها إحداث نقلة نوعية في مسار التحول الرقمي ومجالات أعمالها.

وقال معالي جاسم الزعابي "نتائجنا المالية ومكانتنا في الأسواق تعكس قوتنا وإمكاناتنا للمضي قدماً في مسيرة الإنجازات، مع تعزيز تركيزنا على الاستثمار في التكنولوجيا المتطورة، وتعميق حضورنا في الأسواق، والاستفادة من الشراكات القوية مع أبرز اللاعبين في القطاع". وأضاف "التطور الرقمي وتأثيره على مختلف القطاعات عزز ثقتنا بمواصلة التوسع من خلال قطاعات أعمالنا، التي تشكل ركائز استراتيجيتنا الطموحة".

وتتمتع المجموعة بمكانة متميزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمكنها من الاستفادة من فرص التوسع الإقليمي، والبحث عن أسواق جديدة. وتستحوذ &e على حصة سوقية مؤثرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسط توقعات بأن ينمو حجم سوق التكنولوجيا والاتصالات في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر بنسبة تزيد عن 15% سنوياً خلال عامي 2020 و2025. ومع التطورات الرقمية التي تشهدها صناعة الاتصالات، ما تزال هناك العديد من فرص النمو في المنطقة.

وسلط معاليه الضوء على متطلبات مواكبة التغيير. وقال "انطلاقاً من سجلّنا الحافل بالنجاح المستمر، والإنجازات البارزة التي شهدناها حتى الآن، نحن واثقون بقدرتنا على قيادة التحول في المجال الرقمي، والتزامنا راسخ تجاه تحقيق المزيد لصالح عملائنا ومساهمينا من خلال تعزيز جودة الحلول والخدمات التي نقدمها".

وأضاف "نؤمن بدورنا في بناء الجسور التي تربط الناس بالمستقبل، وتسهم في إحداث تغيير إيجابي في حياة عملائنا وتخلق المزيد من القيمة لمساهمينا وتعزز حضورنا العالمي، من خلال المواءمة بين قدراتنا التكنولوجية المتنامية، وخبرتنا الواسعة في مجال الاتصالات. ومن خلال ركائز أعمالنا الرئيسة، نقوم بإنشاء نموذج أعمال يجعلنا أكثر استعداداً للمستقبل، يحتفي بماضينا ويمكننا من اغتنام الفرص القادمة".

ركائز الأعمال التي تقود تطلعات المجموعة
وتقوم استراتيجية المجموعة على نموذج أعمال يعكس قطاعاتها الرئيسية، وهي تشرع في رحلتها لبناء مستقبل رقمي أكثر إشراقاً.

الاتصالات
من المقرر أن تعمل الاتصالات، محرك الدفع للمجموعة، على تسريع نموها لتتمكن من التوسع في أسواق جديدة، مع تعزيز أدائها التشغيلي في الأسواق الحالية.

مع تواجدها في أسواق 16 دولة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، ستستكشف ركيزة الأعمال التجارية هذه مناطق جغرافية جديدة؛ من خلال بناء شراكات قوية، وتوسيع نطاق التعاون في صناعة الاتصالات. وفي عصر "نهضة الاتصال"، ستعمل المجموعة من خلال الابتكار والتخيل والإتقان في التنفيذ على قيادة الاتصال الذكي، وتعزيز خلق القيمة إلى أقصى حد لجميع عملائها.

ومن خلال نهجها التقدمي، ستعمل الاتصالات على تعزيز حصة علامتها التجارية، وتعزيز رضا العملاء العالميين، وتحقيق الشراكات على نطاق واسع، وتوسيع خدماتها الرقمية، واستكشاف الأعمال التجارية الموازية، ومن ثَم الالتزام بوعدها بتقديم تجارب عملاء متميزة.

"&e الحياة"
تعمل ركيزة الأعمال &e الحياة على تبني الجيل التالي من الخدمات الرقمية إلى عملائها عبر التطبيقات الذكية فائقة التطور. وتستهدف شرائح معينة من المستهلكين، إلى جانب تعزيز فرص نمو الأعمال الجديدة، مما يعزز المزايا الرقمية المبتكرة والعروض المقدمة للمستهلكين في جميع المجالات.

وبصفتها مساهماً رئيساً في قيمة &e، ستلعب "&e الحياة" دوراً حاسماً في دفع المستقبل الرقمي للمستهلك عبر مجموعة من المنتجات المنتقاة بعناية كبيرة، ومنصات الاتصال الذكية.

وتزود "&e الحياة" عبر التطبيقات الذكية العملاء بخدمات مخصصة لتعزيز أنماط حياتهم، من طلب الطعام عبر الإنترنت، والترفيه (من خلال المنصات التي تمتلك فيها حصة الأغلبية)، إلى البيع بالتجزئة، والتنقل، والتمويل.

"&e المؤسسات"
تجمع " &eالمؤسسات" بين المرونة والخبرة التي تتمتع بها شركة خدمات محترفة ومدارة رقمياً من جانب، والقوة والانتشار اللذين تتمتع بهما شركة اتصالات من جهة أخرى. وتقود " &eالمؤسسات" التحول الرقمي، وتسرع التبني الرقمي في الشركات والحكومات والمؤسسات الكبيرة.

وتدفع " &eالمؤسسات" الشركات والاقتصادات نحو عالم أكثر ذكاء وأمناً واستدامةً؛ من خلال السحابة والأمن السيبراني، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي. وتقدم خدمات شاملة في مجالات الاستشارات، ونماذج الأعمال، وتصميم الحلول، وإدارة البرامج، والتنفيذ، والتسليم، وتقديم الدعم بعد التنفيذ؛ وذلك من خلال سجلّها الحافل بالنجاح في تصميم وتقديم وتشغيل المشاريع والحلول الرقمية الكبيرة باستخدام منصات سحابية ذكية وآمنة.

"&e الاستثمار"
تركز "&e الاستثمار" على تحقيق مستقبل أفضل؛ من خلال الاستثمار في الأفكار والأشخاص الذين من شأنهم تحقيق ذلك؛ عبر تنمية ودعم شركات التكنولوجيا ذات الرؤية المستقبلية التي من شأنها النهوض بهذا العالم ودفعه إلى الأمام، والاستفادة من فرص الاستحواذ في القطاع.

كما تعمل "&e الاستثمار" على تحقيق النمو المالي الطويل الأجل، واختيار الاستثمارات التكنولوجية التي ستحقق عوائد عالية، والشركات التي تتناسب مع تطلعات المجموعة.

نموذج أعمال مرن مدعوم ببيانات مالية قوية
سلط حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ&e ، الضوء على النجاحات التي حققتها المجموعة من الأعمال الأساسية، وعلى توسيع وتعزيز ريادتها الإقليمية، إضافة إلى النتائج المالية القوية. وشدد على أهمية تبني نظرة استشرافية، وتسخير عقلية النمو لرؤية ما هو أبعد من الاتصالات؛ من أجل صناعة مستقبل رقمي مشرق.

وقال دويدار: "التحولات التكنولوجية فرضت واقعاً جديداً لم نشهده من قبل. فبدلاً من وقوفنا على مفترق طرق، والتساؤل عما يجب علينا فعله، بدأنا نسأل عن كيفية تحقيق النمو وتسريع وتيرته، والبقاء أقوياء وناجحين. والجواب في غاية الوضوح. حيث حثنا سعينا لتخطي مجالات الاتصالات على ابتكار أفكار وتصميم ونشر الحلول التي من شأنها تغيير حياة عملائنا، وتعزيز رحلة التحول الرقمي للشركات والمؤسسات".

وأضاف: "تضمن جزء من هذه الرحلة اتخاذنا خطوات كبيرة لاستكشاف الفرص الكامنة، والنظر في كيفية إنشاء وحدات رقمية مركزة، وبناء شراكات قوية، واستكشاف فرص التعاون التي من شأنها جذب الشركاء والمستثمرين من خارج الصناعة. نحن سعداء بالتقدم الذي تحقق حتى الآن، الأمر الذي يشير إلى أن المجموعة مستعدة للنمو، ومزودة بمقتضيات استراتيجية واضحة؛ من شأنها تسريع التحول الرقمي".

تحقيق الاستدامة من الأعمال الأساسية
وتطرق معالي جاسم الزعابي إلى أهمية فهم الطريقة التي يغير بها العمل في &e حياة الناس على جميع الأصعدة. وقال "بينما قدم أداؤنا المالي القويّ لمحة واضحة عن مدى استعدادانا لهذه المرحلة، فنحن أيضاً حريصون على قياس مدى تأثير أعمالنا الإيجابي على حياة الناس، وأحد الأسباب الرئيسية التي دفعتنا لهذه الخطوة هي أن نواصل قدرتنا على مواجهة أي تحدٍ، والاستمرار وبشكل مرن في تقديم كلّ ما يحدث فرقاً في حياة الملايين من الناس.

وقال "تعزيز تجربة العملاء وتمكين المجتمعات قوّة دافعة جعلتنا ننطلق من إرثنا العريق، لنمهّد الطريق نحو المزيد من الإنجازات في المستقبل، ونواصل التقدّم والابتكار والاستفادة من كلّ الفرص التي تلوح في الأفق، في عصر التسارع التقني.

وتعليقاً على التزام المجموعة بمبادئ الاستدامة، أكد دويدار أن &e اتخذت العديد من الإجراءات لقياس أثرها البيئي في جميع المجالات. وارتفع تصنيف &e الخاص بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG على مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (MSCI) من BBB إلى A، ما يعكس جهود الاستدامة المستمرة بعد إطلاقها إطار عمل الاستدامة والسياسات المعززة بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية.

وقال دويدار: "لمواصلة تنفيذ أجندة الاستدامة، انضممنا إلى قطاع التكنولوجيا للالتزام باتفاقية باريس للحياد المناخي "صافي الانبعاثات الصفرية" بحلول عام 2050. ونحن نتطلع أيضاً إلى تسريع خفض الكربون من الأنشطة عن طريق الحد من الغازات الدفيئة بحلول عام 2030. لدينا مسؤولية واضحة لقيادة عمليات مستدامة من أجل الأجيال القادمة، ولذا سنبذل قصارى جهدنا لمعالجة قضايا مثل التغير المناخي والاحتباس الحراري والحفاظ على البيئة".

وللمضي قدماً، ستشرع &e في تنفيذ الموجة التالية من التحول الأساسي في أعمال الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة؛ للتخلص من المخاطر في مواجهة رياح السوق المعاكسة. وسيكون تعزيز الشراكات من أجل التوسع الدولي مدفوعاً بتنويع مخاطر الانتشار، وزيادة العائدات من الأسواق الخارجية. ويجري العمل على نموذج أعمال أكثر شفافية ومرونة، بحيث يفتح الأبواب لمزيد من الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات وفرص الاندماج والاستحواذ.

  • مجلس الإدارة يقترح توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2021 بقيمة 0.4 درهم لكل سهم ما يرفع الأرباح السنوية الموزعة إلى 0.8 درهم للسهم

أعلنت مجموعة اتصالات، والمعروفة حالياً بـ &e عن نتائجها المالية الموحدة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021.

أبرز النتائج عن السنة المالية 2021


عام 2021 عام 2020 نسبة النمو
صافي الأرباح
9.3 مليار درهم 9.0 مليارات درهم 3.2%
الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 26.7 مليار درهم 26.4 مليار درهم 1.0%
الإيرادات الموحدة 53.3 مليار درهم 51.7 مليار درهم 3.2%
العائد لكل سهم 1.07 درهم 1.04 درهم 3.2%
إجمالي عدد المشتركين 159 مليون مشترك 154 مليون مشترك 3.0%

أبرز التطورات والمؤشرات التشغيلية 2021

  • رفع سقف تملك الأجانب من 20% إلى 49% من رأس مال الشركة.
  • رفع حصة الشركة في اتصالات المغرب من 48.4% إلى 53.0%
  • تُوّجت جهود &e (مجموعة اتصالات) بالحصول على لقب أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم من قبل براند فايننس، وهي أول شركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنال هذا اللقب.
  • ارتفع تصنيف &e الخاص بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ESG على مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (MSCI) من BBB إلى A، ما يعكس جهود الاستدامة المستمرة
  • تؤكد التصنيفات الائتمانية من وكالتي ستاندرد آند بورز S&P عند AA- وموديز عند Aa3 مع نظرة مستقبلية مستقرة قوة الوضع الائتماني لـ&e
  • &e تستكمل بنجاح عملية إصدار سندات بقيمة مليار يورو لإعادة تمويل شريحة السندات المستحقة

نظرة عامة
ارتفعت الإيرادات الموحدة لـ&e (مجموعة اتصالات) خلال العام 2021 إلى 53.3 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.2%، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة مبلغ 9.3 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.2 % أيضا. وبلغت أرباح &e الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 26.7 مليار درهم، بنمو سنوي نسبته 1.0%، وبهامش أرباح قبل الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 50%.

وخلال عام 2021، وصلت قاعدة المشتركين في دولة الإمارات إلى 12.7 مليون مشترك، في حين ارتفع إجمالي عدد المشتركين إلى 159 مليون مشترك، بزيادة نسبتها 3.0% مقارنة بالعام السابق.

واقترح مجلس إدارة &e (مجموعة اتصالات) توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من عام 2021 بقيمة 0.4 درهم لكل سهم، ما يرفع الأرباح السنوية الموزعة إلى 0.8 درهم للسهم.

وأظهرت المجموعة أداء مالياً قوياً على امتداد تواجدها مقارنة بالعام السابق، رغم التحديات المستمرة في الأسواق التي تعمل بها، بما في ذلك التدابير المتبعة ومعدلات التعافي من تداعيات الجائحة. وجاءت دولة الإمارات في المرتبة الأولى في تصنيف بلومبيرج للمرونة في مواجهة كوفيد-19. وقدمت &e أداء مالياً قوياً عبر مؤشراتها الرئيسية، مدفوعاً بعملياتها الدولية إضافة إلى التطورات المتواصلة في العمليات المحلية.

استراتيجية وهوية مؤسسية جديدة
وفي إطار استراتيجيتها للتحول إلى شركة تكنولوجيا رائدة عالمياً، ستعمل &e على تحسين تجارب العملاء عبر جميع القطاعات من خلال تصميم وتقديم مجموعة من التقنيات المبتكرة والمتطورة، مدفوعة بسجلها الحافل بالنجاحات. وتهدف &e من خلال استراتيجيتها إلى تسريع النمو من خلال نموذج أعمال مرن يمثل قطاعات الأعمال الرئيسية للمجموعة.

ويأتي قطاع الاتصالات على رأس تلك القطاعات، وسيحتفظ بنفس الشعار والعلامة التجارية، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي، كما سيركز على تعزيز حضور المجموعة في 16 سوقاً تعمل بها حالياً، إلى جانب استكشاف فرص نمو واعدة في أسواق جديدة.

وللتركيز على الاستثمار التكنولوجي للعملاء الأفراد، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

ومن أجل تعزيز الاستثمار التكنولوجي للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها &e للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "إي آند" من خلال "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً والعوائد المقدمة للمساهمين.

آفاق واسعة

ومع تحولات المشهد الرقمي وطرق إنجاز الأعمال بالنسبة للعملاء من الأفراد والمؤسسات، تؤكد &e التزامها الراسخ بالحفاظ على مرونتها العالية واستعدادها للمستقبل. وتؤمن المجموعة بدورها في تجسير الفجوات بين صناعة الاتصالات واحتياجات العملاء في الفضاء الرقمي. وتتطلع &e خلال عام 2022 إلى تعزيز مكانتها والاستمرار في طرح الحلول المبتكرة الملائمة لعملائها سواء الأفراد أو قطاع الأعمال، والمجتمعات التي تخدمها.

وفي تصريح له، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e "تشهد النتائج المالية على العديد من الإنجازات التاريخية التي تحققت خلال العام الماضي 2021، والتي تدل على استعدادنا لمستقبل رقميّ أكثر إشراقاً، رغم الظروف التي مر بها العالم خلال جائحة كوفيد-19، وما رافقها من تحديات استطعنا أن نحوّلها إلى فرص للنمو والتقدم".

وتابع معاليه "إن مشغلي الاتصالات اليوم أمام خيارين، إما المحافظة على نفس النهج، وتقديم نفس الخدمات، أو العمل على تعزيز الابتكار لضمان استمرارية الأعمال وتحقيق النمو، لهذا سنواصل الارتقاء بمستوى ما نقدمه من خدمات وابتكارات، ونعزّز قدرتنا على مواجهة أي تحدٍّ خلال هذه المسيرة التي سنواصل فيها وبشكل مرن تقديم كلّ ما يسهم في إحداث فرق بحياة الملايين، لأننا نؤمن بأن مواصلة النجاح، وتعزيز تجربة العملاء، وتمكين المجتمعات قوّة تدفعنا نحو اكتشاف المزيد في هذا العصر الذي تتسارع فيه التقنية يوماً بعد آخر".

وأكد رئيس مجلس الإدارة على أن دعم قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الدائم لقطاع الاتصالات أسهم في تعزيز قدرة &e على تحقيق المزيد من النتائج المبهرة، موضحاً أن هذه الثقة تضاعف من مسؤولية المجموعة تجاه استشراف المستقبل والتأثير الإيجابي على مسيرة التحول الرقمي، وابتكار المزيد من الحلول التي تعد أدوات تمكين لأفراد المجتمع، والاستمرار بتحقيق الطموحات المنشودة.

من جهته، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ &e "واصلت المجموعة خلال هذا العام مسيرتها نحو تحقيق أداء مالي قوي، نتج عن نمو ملحوظ للأعمال عبر مختلف عملياتها، وذلك على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة، وهو ما يؤكد نجاح المجموعة في تحويل هذه التحديات إلى فرص وبالشكل الذي أسهم في المحافظة على مستوى أداء جيد لعملياتها المحلية والدولية".

وأضاف أن "تتويج جهودنا بالحصول على لقب أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم، والاحتفاظ بلقب أقوى علامة تجارية ضمن جميع فئات العلامات التجارية الأكثر قيمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هو شهادة على نجاح رؤيتنا الاستراتيجية في بناء واحدة من أسرع الشبكات في العالم، وبلا شكّ فإن التفاني الكبير الذي بذله موظفونا كان سبباً في الوصول إلى هذه الانجازات، ما يجعلنا نفخر بكلّ ما حققناه، ونطمح للمزيد".

وأعرب دويدار عن شكره لعملاء المجموعة والمساهمين على دعمهم المستمر، مؤكداً أن المهمة المستقبلية تتمثّل في مواصلة الريادة وتحقيق النمو، وبناء الشراكات الفاعلة، واكتشاف المزيد من الفرص الواعدة.

  • منصور بن زايد: نثق بقدرة "&e" على النجاح في ترسيخ مكانتها عالمياً في قطاع الاستثمار التكنولوجي والخدمات الرقمية
  • جاسم بوعتابه الزعابي: هذه علامة فارقة في تاريخ المجموعة، وانطلاقة جديدة نؤكد من خلالها عزمنا على تحقيق المزيد من الإنجازات
  • حاتم دويدار: نسعى إلى تزويد المؤسسات والحكومات والمجتمعات بخدمات موثوقة في مجالات الاتصالات الرقمية والتكنولوجيا
  • الشركة تتحول من مجموعة متخصصة في تقديم خدمات الاتصالات إلى مجموعة تكنولوجيا عالمية متخصصة

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة اليوم الهوية المؤسسية الجديدة لمجموعة اتصالات، تحت العلامة التجارية "&e"، لتعكس طموحات النمو المستقبلي للشركة في إطار استراتيجية جديدة لتسريع عملية التحول إلى مجموعة تكنولوجيا رائدة عالمياً.

وبارك سموه استراتيجية "&e" الهادفة إلى تعزيز فرص النمو من خلال نموذج أكثر مرونة يقوم على ركائز تمثل قطاعات أعمال رئيسية للمجموعة، وأولوياتها الاستراتيجية التي تجسد قيمها الراسخة لتحقيق رضا العملاء ومصلحة المساهمين والمستثمرين والشركاء.

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، خلال إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة: "نثق بقدرة &e على النجاح في ترسيخ مكانتها على المستوى الدولي في قطاع الاستثمار التكنولوجي والخدمات الرقمية، انطلاقاً من قدراتها التقنية عالمية المواصفات، وخبرتها الواسعة في مجال الاتصالات والتكنولوجيا ".

وأضاف سموه "نعتز بشركة &ampe;، وجميع الشركات الوطنية التي تعكس طموحات دولة الإمارات في تحقيق الريادة عالمياً، شركة وطنية انطلقت من أرض الإمارات قبل 46 عاماً، وتنتشر خدماتها اليوم في 16 دولة حول العالم، جعلتنا خلالها أكثر اتصالاً بكل ما يحيط بنا"، مُتابعاً سموه "ومع التحول الرقمي الذي يواكب احتياجات عالمنا المتسارعة، ستوفر الشركة المزيد من إمكانات الاتصال، والخدمات المتطورة والتقنيات الذكية التي تجعلنا أكثر استعداداً للمستقبل بما يلبي تطلعات القيادة الرشيدة ويضمن رخاء الوطن وازدهاره".

حضر إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة لمجموعة "اتصالات"، معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي محمد بن هادي الحسيني وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة " &e".

استراتيجية طموحة
ويقوم نموذج الأعمال تحت مظلة &e على قطاعات، في مقدمتها قطاع الاتصالات، و"&e الحياة"، و"&e المؤسسات" و"&e الاستثمار".

ويحتفظ قطاع الاتصالات بنفس الشعار والعلامة والتجارية، للحفاظ على إرث المجموعة وتميزها في تقديم خدمات اتصالات متفوقة في دولة الإمارات وعلى المستوى الدولي، كما سيركز على تعزيز حضور المجموعة في 16 سوقاً تعمل بها حالياً، إلى جانب استكشاف فرص نمو واعدة في أسواق جديدة.

وللتركيز على الخدمات الرقمية للعملاء الأفراد، بما يرتقي بتجاربهم ويعزز نمط حياتهم، تأتي "&e الحياة"، لتجعل العالم الرقمي من الجيل التالي من الخدمات الرقمية مواكباً وملبياً لمتطلبات الحياة اليومية العملاء، وتشمل خدمات الترفيه والبيع بالتجزئة وخدمات التنقل والتكنولوجيا المالية.

ومن أجل توفير خدمات رقمية متطورة للحكومات وقطاع الأعمال والمشاريع، تركز "&e المؤسسات" على زيادة القيمة التي تقدمها "&e " للشركات والحكومات إلى أقصى حد من خلال حلول الأمن السيبراني القوية والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن خدمة المشاريع الضخمة. وستركز "&e الاستثمار" على الفرص الاستثمارية وعمليات الاستحواذ، لتعزيز حضورها عالمياً.

وتأتي استراتيجية "&e" لتحقيق الريادة التكنولوجية بعد سلسلة من النجاحات التي أسهمت في ترسيخ مكانة المجموعة عالمياً، والتي كان آخرها لقب أقوى علامة تجارية في مجال الاتصالات على مستوى العالم من قبل "براند فاينانس". وتصدرت المجموعة قائمة "فوربس الشرق الأوسط" لأكبر 10 شركات مدرجة في دولة الإمارات من حيث القيمة السوقية، في ظل الاستثمارات الضخمة في مجال الابتكار والتطوير، وما تتمتع به من قدرات تقنية، والحلول التكنولوجية التي توفرها، وإمكانات شبكة الجيل الخامس التي تعد من الأكثر تطوراً على مستوى العالم.

انطلاقة جديدة مبنية على أسس راسخة
بدوره، قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة &e، إن هذه المناسبة "علامة فارقة في تاريخ الشركة، وانطلاقة جديدة نؤكد من خلالها عزمنا على تحقيق المزيد من الإنجازات، لأننا نؤمن أن التطوير المستمر لنموذج أعمال المجموعة يعكس مرونتها وقدرتها على استكشاف آفاق جديدة"، مؤكداً أن " مسيرة المجموعة الحافلة بالإنجازات ما كانت لتتحقق لولا الدعم المستمر الذي توليه القيادة الرشيدة لجميع قطاعات الأعمال، بما يمكنها من النمو والازدهار".

وأضاف: "نبني انطلاقتنا الجديدة على أسس راسخة وقاعدة صلبة بعدما نجحنا في تحقيق ريادة عالمية في قطاع الاتصالات، وعززنا قدراتنا لكي نصل إلى هذه المرحلة المتقدمة التي نستعد فيها لإحداث التغيير الإيجابي لعملائنا والمساهمين والمستثمرين، ونصبح أقرب إلى حياتهم، ونجعلها أكثر سهولة من خلال قدراتنا الرقمية الفائقة".

من شركة اتصالات إلى مجموعة تكنولوجيا عالمية
قامت "&e" بالتمهيد لمساعيها في مجال التحول الرقمي منذ فترة، فقد أعلنت عن إنشاء وحدة متخصصة للخدمات الرقمية للأعمال، ووحدة للخدمات الرقمية للأفراد، إلى جانب استقطاب المزيد من الكفاءات الوطنية والعالمية للمساهمة في قيادة مسار التحول وفقاً لاحتياجات نموذج الأعمال الجديد.

من جانبه، قال حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لـ &e تعليقاً على إطلاق العلامة التجارية الجديدة واستراتيجية التحول لمجموعة تكنولوجية رائدة عالمياً: "سرعت جائحة كوفيد-19 خطوات التحول الرقمي، ليس فقط محلياً، وإنما على مستوى العالم، كما أنها غيرت سلوك العملاء الأفراد والشركات تجاه طريقة طلبهم وحصولهم على الخدمات والمنتجات، ونحن في &e نمتلك الإمكانات الكافية للاستجابة لتلك التحولات وريادتها، وأثبتنا ذلك قبل وخلال الجائحة، حيث نسعى دائماً إلى تعزيز الاستثمار في منظومة الابتكار للتمكن من توفير خدمات رقمية مبتكرة استباقية، تسهل مهمتنا في جعل كل شيء ممكناً، في مجال الاتصالات والتكنولوجيا وكل ما هو أبعد من ذلك".

وأوضح دويدار "بالنظر إلى الواقع الجديد، وإمكانات الثورة الصناعية الرابعة والتوسع في استخدام شبكة الجيل الخامس 5G، يمكننا الاستفادة من عملياتنا على نحو أكثر كفاءة وفاعلية، مع تنويع مصادر الإيرادات، والتركيز على التخصص للارتقاء بجودة الخدمات وتجربة العملاء الشاملة من خلال نموذج أعمالنا الجديد، وفتح آفاق جديدة لتلبية متطلبات عملائنا الحالية والمستقبلية، وإضافة أبعاد جديدة وقيمة أكبر لخدماتنا من خلال تجارب رقمية مبتكرة تمكن المجتمعات التي نخدمها وتوفر لها أدوات المعرفة والتطور".

وتابع: "نسعى إلى قيادة تقنيات المستقبل من خلال تزويد المؤسسات والحكومات والمجتمعات بخدمات موثوقة في كافة مجالات الاتصالات والتكنولوجيا والانفتاح على التقدم التقني لتمكين الاقتصاد القائم على المعرفة".

وستعمل &e على تعزيز خلق القيمة لمساهميها وعملائها على حد سواء، وتحديد فرص النمو الجديدة بشكل مبتكر، والاستمرار في الاستفادة من خبراتها القوية الطويلة في مجال الاتصالات لتحقيق الريادة في الاتصالات والتكنولوجيا ، وبناء وتعزيز الشراكات في جميع المجالات، واستكشاف الفرص القادرة على إحداث فرق إيجابي ملموس في حياة الناس.

حول &e:
تعد &e مجموعة رائدة عالمياً في مجال الاستثمار التكنولوجي والرقمي، وتتميز بأدائها المالي وتصنيفها الائتماني القوي.

وانطلاقاً من أبوظبي قبل أكثر من 4 عقود بصفتها أول مزود لخدمات الاتصالات في دولة الإمارات، تعمل المجموعة حالياً في 16 سوقاً على امتداد الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

وتوفر &e حلولاً رقمية مبتكرة، وخدمات اتصال ذكية، والجيل التالي من التقنيات، ويستفيد منها قاعدة واسعة من العملاء عبر قطاعات رئيسية تعتبر ركائز المجموعة، وهي الاتصالات، و&e الحياة، و&e المؤسسات، و&e الاستثمار.

  • استقبلت النسخة الثانية من جائزة اتصالات للشركات الصغيرة والمتوسطة 2021 ما يزيد عن 500 طلب تسجيل ضمن فئاتها العشر

أعلنت "اتصالات" عن الفائزين بالنسخة الثانية من "جائزة اتصالات للشركات الصغيرة والمتوسطة 2021" وذلك خلال حفل كرّمت فيه الإنجازات المتميزة للشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحضر الحفل سعادة فيصل الحمادي الوكيل المساعد لقطاع ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد، إلى جانب شخصيات من الإدارة العليا لاتصالات، وبحضور أكثر من 200 شريك وممثل أعمال من قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

في كلمته الافتتاحية، أشاد سعادة فيصل الحمادي بالنجاح الذي حققه قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والدعم المتواصل الذي تقدمه حكومة الإمارات لإنشاء منظومة اقتصادية مستدامة تساهم في تعزيز نجاح بيئة الأعمال في الدولة.

وجاء توزيع الجوائز ضمن العشر فئات على النحو التالي:
شركة (ARJ Holding) عن فئة جائزة الشركة الإماراتية المتميزة، وشركة (Ascentria Examinations & Tests Preparation Centre) عن فئة الشركة المتميزة للسيدات، وشركة (Aster Hospitals UAE) عن فئة التحول الرقمي، وشركة (Prognica Labs) عن فئة الذكاء الاصطناعي، وشركة (Tecton Engineering & Construction) عن فئة الاستدامة المتميزة للشركات، وشركة (Route Mobile) عن فئة التميز للأعمال أثناء التنقل، وشركة (Universal Medical Transfer Services) عن فئة الرعاية الطبية المتميزة، وشركة (Corporate Business Services) عن فئة والمسؤولية المجتمعية للشركات، وشركة (Edenred UAE) عن فئة التكنولوجيا من أجل الخير، وشركة (Al Adil Trading) عن فئة جائزة العام للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وفي تصريح له قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "تحتفي جوائز الشركات الصغيرة والمتوسطة بروّاد الامتياز والابتكار من مختلف المجالات في ظلّ هذه المرحلة التي تظهر فيها كفاءة الشركات التي تتبنى نهج السرعة في التميز والابتكار وتحويل الخدمات لتكون ممكّنات فاعلة لجميع الأفراد في المجتمع".

وأضاف: " تسعى اتصالات ومن خلال رؤية استراتيجية واعدة لدعم نمو أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز أدائهم، كما تفخر بدعمهم وإتاحة الفرص أمامهم لمواصلة الابتكار، وتقديم كلّ ما يسهم في تحقيق مستقبل رقمي أكثر اشراقاً وطموحاً".

وتوجّه نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات" بالتهنئة لجميع الفائزين مشيداً بإمكاناتهم ومرونة الأداء التي ساهمت في تميز أعمالهم.

وقد حظيت جائزة اتصالات للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي انطلقت في نوفمبر 2021، باهتمام واسع حيث استقبلت أكثر من 500 طلب تسجيل من الشركات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. كم تألفت لجنة التحكيم من خبراء عاملين في مختلف القطاعات مثل غرفة دبي، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وشركة استشارات الامتثال وإدارة المخاطر في مركز دبي المالي العالمي، وسوق أبوظبي العالمي، وبيرسون كون آند وولف، وفروست أند سوليفان، ونيسان موتورز.

  • الشراكة تمكن عملاء "اتصالات ديجيتال" من قيادة التحول الرقمي عبر الاتصال الآمن بالسحابة
  • منصة "CXone" توفّر تجارب رقمية سلسة ومتكاملة مدعّمة بأفضل خدمات العملاء

أعلنت "اتصالات ديجيتال"، وحدة الأعمال الرقمية في مجموعة اتصالات، عن توقيع اتفاقية تعاون مع شركة "NICE" المتخصّصة في أمن البيانات الهاتفية وأتمتة العمليات الهاتفية الصوتية، بهدف تفعيل منصة CXone المبتكرة لخدمة العملاء في دولة الإمارات، والتي ستوفّر لعملاء "اتصالات" الاتصال الآمن بالسحابة، وتمنحهم تجارب رقمية سلسة ومتكاملة مدعومة بأفضل الخدمات.

وستقدّم "اتصالات ديجيتال" من خلال منصةCXone الدعم للشركات وتساعدها على تحويل أعمالها من خلال التواصل مع العملاء بأسلوب تفاعلي متميّز.

وحضر توقيع الاتفاقية التي أقيمت في جناح "اتصالات ديجيتال" بمعرض إكسبو 2020 دبي كلّ من باراك إيلام، الرئيس التنفيذي لشركةNICE ؛ وسلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات للمشاريع الرقمية".

وكانت "اتصالات ديجيتال" اختارت شركة NICE بعد تقييم شامل لمزودي خدمات مركز الاتصال كخدمة(CCaaS) . وتتمتع CXone بإمكانات عالية على تعزيز المساعي نحو التحول الرقمي، وتمتلك قدرات متطورة منها سهولة الانتقال إلى السحابة، وقدرتها على الابتكار السريع وتقديم الميزات المحسنة، والمرونة في التوسع حسب الحاجة، إضافة إلى إمكانية الإدارة السهلة للعملاء عن بُعد، ومراكز الاتصال المتعددة، حيث ستقود "اتصالات ديجيتال" في إطار هذه الشراكة استثمارات استراتيجية لبناء منهجيات الخدمات المدارة المرتبطة بمنصة NICE CXone التي تعدّ الأولى من نوعها في المنطقة.

وستتيح "اتصالات" أيضاً بموجب هذا التعاون إحدى خدمات شركة NICE وهي منصة CXi الخاصة بخدمات العملاء بشكل تفاعلي، والتي تعد نموذج عمل حديث ومبتكر يتم تقديمه من خلال مجموعة موحدة من التطبيقات على منصة CXone.

وستمكّن CXi المؤسسات من التفاعل مع العملاء بذكاء في مختلف مراحل الخدمات، وتتيح لهم مجموعة من الحلول التي تستند إلى أنظمة الذكاء الاصطناعي، والخدمات الذاتية القائمة على البيانات، كما ستعمل على تدريب الوكلاء على حل احتياجات عملائهم بشكل فاعل.

إلى جانب ذلك، ستوفّر الخدمة سلسلة تجارب متكاملة للعملاء تجمع نقاط الدخول الرقمية، وتضمن اتساق مراحل الخدمة، كما ستوفر الخدمة الذاتية الذكية، والتي تضمن جاهزية الوكلاء، وتحسين الأداء بشكل عام، وكل ذلك مدمج في تقنيات الذكاء الاصطناعي لمنصة CX على السحابة المحلية المفتوحة.

وعن هذه الاتفاقية، قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات للمشاريع الرقمية": "تلتزم اتصالات ديجيتال بتزويد أحدث حلول خدمة العملاء وأكثرها كفاءةً كجزء محوري من جهودها لدعم التحول الرقمي للشركات والجهات الحكومية. وتعد شركة NICE ومنصة CXone شريكاً مثالياً لدعم خدمات العملاء وتوفير أحدث الحلول المبتكرة للارتقاء بتجارب العملاء وجعلها استثنائية".

من جانبه، قال باراك إيلام، الرئيس التنفيذي لشركة NICE: "تبرهن شراكتنا مع اتصالات ديجيتال مدى التوسع الدولي المتسارع لمنصة NICE CXone، ونحن متحمسون للعمل معاً وتسخير مزايا الحلول السحابية لخدمة الوكلاء والعملاء في الإمارات العربية المتحدة، حيث ستوفر CXone التقنيات الأساسية التي تحتاجها الأعمال التجارية لتتجاوز توقعات العملاء بناء على نظام سحابي موحد وبسيط، لدفع عجلة التحول الرقمي للشركات من مختلف القطاعات والتوجهات في جميع أنحاء العالم".

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن تعيين ميخائيل جيرشوك، رئيساً تنفيذياً لعملياتها الدولية، وخليفة حسن الفورة الشامسي رئيساً تنفيذياً لـ"اتصالات- الخدمات الرقمية للأفراد"، على أن يتبعا الرئيس التنفيذي للمجموعة حاتم دويدار، لدعم نمو أعمال "اتصالات".

ويتولى جيرشوك مسؤولية تقديم التوجيه الشامل لتطوير وتنفيذ استراتيجية خدمات الاتصالات في الأسواق الخارجية، مع ما تتطلبه من خطط طويلة الأجل لتحقيق أكبر قدر من الديناميكية والتكامل والكفاءة في عمليات الاتصالات.

ويأتي تعيين الشامسي في إطار استراتيجية التحول الرقمي المستمرة لتوسيع محفظة الخدمات الرقمية المقدمة للأفراد، وتنمية الخدمات التي تقدمها حالياً، إضافة إلى اغتنام فرص التوسع المتاحة في هذا المجال الحيوي من خلال قطاعها المتخصص الجديد - الخدمات الرقمية للأفراد.

يأتي ذلك في أعقاب الإعلان عن تعيين سلفادور أنجلادا رئيساً تنفيذياً لـ "اتصالات للمشاريع الرقمية" في نوفمبر 2021، لقيادة التحول الرقمي من خلال تمكين قطاع الأعمال والحكومات بأحدث التقنيات التكنولوجية الذكية، مثل حلول الخدمات السحابية، والأمن السيبراني، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، حيث تجمع "اتصالات للمشاريع الرقمية" أفضل الخبراء في المجال، وتتيح لعملائها خدمات مثالية متكاملة في مجالات التعليم والرعاية الصحية والنقل وغيرها، إلى جانب مجموعة من الخدمات والحلول المتعلّقة بالاستشارات والأعمال وإدارة البرامج.

وتنسجم التعيينات مع التزام "اتصالات" ومسؤوليتها في تسريع عملية التحوّل الرقمي، وتقديم تجارب وحلول مميّزة لعملائها، في الوقت ذاته يجسّد حرصها على الاستثمار بالكفاءات الوطنية، وتمكينهم من تأدية أدوارهم وتحقيق الطموحات المستقبلية، حيث تسعى "اتصالات- الخدمات الرقمية للأفراد" للتركيز على النمو الاستراتيجي لعروضها الرقمية بما يخدم تلبية احتياجات عملائها، ما سيخولها لأن توسّع محفظتها الرقمية في السوق الاستهلاكي الإقليمي والعالمي، بينما تركز "اتصالات للمشاريع الرقمية" على نمو خدماتها الرقمية لتلبية احتياجات قطاع الأعمال.

وفي رصيد الشامسي سجلّ حافل بالإنجازات، فمسيرته المهنية مع "اتصالات" تمتد إلى نحو ثلاثة عقود، كما يمتلك خبرة في صناعة الخدمات ذات التقنية العالية إلى جانب خبرته التجارية، وأسهم في تحقيق مستويات نمو ملحوظة في منصبه السابق كرئيس تنفيذي للاستراتيجية والحكومة المؤسسية في المجموعة. ولعب الشامسي دوراً أساسياً في بناء وحدة الأعمال "اتصالات للخدمات الرقمية"، لتوليد مصادر دخل جديدة وتسريع نمو الأعمال. إضافة إلى ذلك، تولى الشامسي منصب الرئيس لشبكات الهاتف المحمول، وقيادة الخدمات القائمة على النطاق العريض المدعّم بالألياف البصرية وخدمات البيانات المتطورة، كما عمِل رئيساً للتسويق والمدير الرقمي، وكان له دوراً فاعلاً في تأسيس رؤية واستراتيجية قوية للمجموعة والتي تركّز على الارتقاء بالعروض الرقمية وتقديم كلّ ما يلزم العملاء في جميع المجالات.

يحمل الشامسي درجة البكالوريوس في مجال الهندسة الكهربائية من جامعة كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويمتلك جيرشوك خبرة تزيد عن 20 عاماً في قطاع الاتصالات، فقد شغل خلال مسيرته العديد من المناصب البارزة في كبرى الشركات مثل Vodafone و MTS و VEON، كما عمل كبيراً للمستشارين- لمجال الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا- لدى McKinsey & Company- لندن، وشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة VEON لقارتيّ آسيا وأوروبا، إذ أسهم من خلال خبراته في تحقيق زيادة ملموسة في مستوى الربحية.

يناير 2022

  • تهدف الحلول السحابية لتخفيض التكلفة الإجمالية لتملك وتشغيل أنظمة تكنولوجيا المعلومات بأكثر من 40% خلال خمسة أعوام

أعلنت "اتصالات ديجيتال" أن مجموعة "ترانس جارد"، الرائدة على مستوى الإمارات في مجال دعم الأعمال وخدمات التعهيد، اختارت البنية التحتية من Oracle لتأمين الاستضافة السحابية للأعمال التي تقدمها المجموعة في مختلف منشآتها.

ومن المتوقع أن تسهم هذه الخطوة في تخفيض التكلفة الإجمالية لتملك وتشغيل أنظمة تكنولوجيا المعلومات وتزويد مجموعة "ترانس جارد" بالمرونة للتأقلم مع ظروف الأسواق المتغيرة والتقنيات الناشئة أثناء تلبيتها لمتطلبات العملاء والأنظمة ذات المهام الحيوية.

وتضم مجموعة "ترانس جارد"، التابعة لمجموعة الإمارات، أكثر من 60 ألف موظف يعملون في منشآت المجموعة، ومنشآت العملاء، وفي الأعمال المساندة، علاوةً على الكوادر التي تعمل عن بُعد من المنزل، ومن خلال الاعتماد على الاستضافة السحابية من Oracle، ستتمكن المجموعة من تعزيز كفاءة العمليات والعمل على الأنظمة من أي مكان، كما وستعمل على نقل تطبيقاتها الحالية للبيانات من Oracle إلى منطقة سحابة Oracle في دبي لإعادة استخدام البنية التحتية الحالية، الأمر الذي يسهم في خفض النفقات الرأسمالية والتشغيلية للأجهزة والصيانة وتكنولوجيا المعلومات.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور جريج وارد، المدير العام لمجموعة "ترانس جارد": "اختارت مجموعة ’ترانس جارد‘ الانتقال إلى البنية التحتية السحابية من Oracle بهدف تعزيز سرعة وكفاءة الأداء عبر مختلف العمليات".

وأضاف: "يتيح الانتقال إلى الحلول السحابية تخفيض التكاليف الإجمالية ودعم مرونة الأعمال بالإضافة إلى تعزيز فرص التوسع، حيث تساهم سهولة التحول السحابي والدعم المتاح في تحويل الخدمات المحلية إلى الاستضافة السحابية بسلاسة دون تعطلها أو أي تأثير على الأعمال".

ومن جانبه أفاد سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات للمشاريع الرقمية" والرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات": "يتجه المزيد من العملاء اليوم إلى تبنّي الحلول السحابية، مما يتيح لهم المرونة وأتمتة العمليات وتحقيق أهدافهم، بالإضافة إلى تلبية متطلبات العملاء بطريقة مستدامة وفعّالة من حيث التكلفة، ومن خلال هذا التوجّه سيتاح لمجموعة (ترانس جارد) تقليل التكلفة الإجمالية لتملك الأنظمة التكنولوجية بأكثر من 40 بالمائة على مدى خمسة أعوام من خلال التحول للحلول السحابية، نتطلع إلى العمل مع Oracle ومجموعة (ترانس جارد) لتيسير رحلة التحول السحابي للمجموعة ودعم خططها في التحول الرقمي، والتكيف مع الظروف المتغيرة في الأسواق".

وبدوره قال آبي يشيتلا، نائب الرئيس - Oracle Cloud، الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا في Oracle: " توفر البنية التحتية السحابية من Oracle خدمات من الجيل المتطور والتي تعد أساساً مرناً وعالي الأداء للخدمات السحابية، وقد تم تصميمها لرفع مستويات الأداء والأمان".

وأضاف: "ستكون مجموعة (ترانس جارد) قادرة من خلال نقل أنظمتها الأساسية الحالية إلى البنية التحتية السحابية من Oracle على تشغيل أي تطبيق بشكل أسرع وأكثر أماناً وبتكلفة أقل، بالإضافة إلى سهولة إدارة أنظمة الأمان والأداء وقابلية التوسع في الأعمال".

ستستفيد مجموعة "ترانس جارد" من برنامج Oracle لاستخدام وتطبيق التراخيص الحالية للمجموعة (Bring Your Own Licenses ) ونقلها إلى الحلول السحابية؛ بما يشمل أيضاً توفير خدمة "FastConnect" من Oracle بتقنية "الميل الأخير" إلى مواقع مجموعة "ترانس جارد" التي توفرها "اتصالات".

Oracle، و"Java" و"MySQL" هي علامات تجارية مسجلة تابعة لشركة Oracle.

  • استكمال صفقة الاستحواذ على elGrocer يوسّع نطاق الخدمات التي تقدمها "اتصالات" إلى عملائها في الإمارات ويعزز من تجاربهم اليومية

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم، عقب الإعلان الصادر عنها في 18 نوفمبر 2021، عن استكمال صفقة استحواذها بالكامل على شركة elGrocer DMCC.

بعد إطلاقها في العام 2015، أصبحت منصة elGrocer سوقاً إلكترونياً للبقالة تعمل في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يلتقي كبار تجار التجزئة والمتاجر المتخصصة على منصة واحدة مع أكثر من 500 منفذ و120 ألف منتج. إضافة إلى ذلك، تمتلك elGrocer شراكات استراتيجية مع أهم شركات السلع الاستهلاكية العالمية والمحلية.

تأتي أهمية هذا الاستحواذ في الوقت الذي تم فيه تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أعلى الدول على مستوى العالم من حيث نسبة انتشار الأجهزة الذكية، وتصنيفها أيضاً كواحدة من أكثر الدول تقدماً في التسوق عبر الإنترنت وسوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيسهم استحواذ "مجموعة اتصالات" على elGrocer في نمو وتعزيز الاقتصاد الرقمي في الدولة. كما سيعمل هذا الاستحواذ ايضاً على تعزيز خدمات "اتصالات" المتاحة للعملاء في الدولة تحت العلامة التجارية "بسمات"، بما في ذلك طلب الطعام عبر الإنترنت، والقدرة على كسب النقاط واستردادها في أكثر من 7000 منفذ في جميع أنحاء الدولة.

واحتفاء بهذه المناسبة، يمكن لمستخدمي "بسمات" الآن الاستمتاع بخصم 50٪ على التسوق الإلكتروني (بحد أقصى يصل إلى 50 درهماً) من البقالة مع elGrocer ولفترة محدودة. كما يمكن لجميع المستهلكين في دولة الإمارات تنزيل تطبيق "بسمات" للحصول على قسيمة الخصومات واستردادها على المعاملات من أي منفذ لــ elGrocer.

وبهذه المناسبة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات الإمارات"، "بعد الإطلاق الناجح لمنصة ’بسمات‘ لتوصيل طلبات الطعام في بداية العام 2021، يأتي الاستحواذ على elGrocer ليعزز من العروض والفرص والمكافآت التي تقدمها المنصة للعملاء في دولة الإمارات، ولــ 2.7 مليون مشترك في ’بسمات‘. إننا على ثقة بأن الاستحواذ على elGrocer، سيمنح عملاء ’اتصالات‘ فرصة التمتع بالعديد من العروض والخدمات الفريدة من نوعها وغير المسبوقة في الدولة، وسيعزز من فرص استرداد العملاء لنقاط ’بسمات‘ على معاملات التسوق الإلكترونية عبر التطبيق، وتقديم خصومات حصرية لهم".

ومن خلال إطلاقها لمجموعة واسعة من الخدمات الرقمية، تسعى "اتصالات" حالياً إلى توفير تجربة رقمية مميزة لعملائها، وبالشكل الذي يسهم في تشجيعهم على تبني واستخدام مختلف الحلول والتقنيات الرقمية، معتمدة في ذلك على ريادتها في التحول الرقمي، التي تمكنها من تحقيق هذه الاستراتيجية، وفي الوقت نفسه المساهمة في التحول إلى نماذج أعمال جديدة تعزز من الابتكار والمرونة.

من جانبه قال رائد حافظ، الرئيس التنفيذي لـ elGrocer "،" نحن فخورون بما تم تحقيقه منذ إطلاق منصة elGrocer، والتي ساهمت بشكل كبير في توفير تجارب وخدمات وابتكارات رائدة للمستخدمين. أما اليوم، فإننا نتطلع إلى مرحلة جديدة تتيح للعملاء في دولة الإمارات، فرصة التمتع بتجارب تسوق إلكترونية يومية ذات قيمة مضافة من خلال elGrocer و’بسمات‘. وإننا على ثقة بأن قوة وريادة منصة ’بسمات‘، التي تمتلك قاعدة واسعة من العملاء، بالإضافة إلى شبكة البيع بالتجزئة للبقالة من elGrocer، ستوفران مزايا وتجارب مميزة للسوق والعملاء في الدولة. وسيتم تحديث تطبيق elGrocer بشكل جذري لضمان تجربة تسوق أسهل وأسرع، بالإضافة إلى العديد من الخدمات والمميزات التي تشمل تسريع عمليات توصيل الطلبات، والبحث في قائمة التسوق الرقمية، والوصفات الجاهزة والمتاحة للتسوق من الطهاة والعلامات التجارية، وخدمة النقر والتجميع وغيرها من الخدمات الفريدة. كما سيتمكن العملاء من الاستفادة قريباً من كسب نقاط منصة "بسمات" واستردادها على طلباتهم في منصة elGrocer".

في حين قال نادر أميري، مؤسس ومدير العمليات في elGrocer: "نحن سعداء بالبدء في رحلة جديدة يمكننا من خلالها الاستفادة من الفرص والإمكانيات، الكبيرة التي تتيحها elGrocer و’بسمات‘، للعملاء وقطاع المبيعات بالتجزئة في دولة الإمارات. ولأن حاجات العملاء والسوق تتغير بسرعة كبيرة، فإننا معاً سنكون قادرين على تمكين العملاء من الوصول إلى خدمات رقمية رائدة وتجارب غير مسبوقة. ولقد بدأنا بالفعل في تقديم عروض مميزة حصريًا لعملاء ’اتصالات‘ من خلال منصة ’بسمات‘. كما أننا بصدد توسيع شبكة البيع بالتجزئة الحالية لتشمل العديد من المتاجر ومحلات السوبر ماركت في جميع أنحاء الإمارات ".

أن قيمة صفقة الاستحواذ على "elGrocer DMCC" لن تتعدى 38 مليون درهم اماراتي (وتتضمن ما قد يصل إلى 30 مليون درهم اماراتي مقابل الاستحواذ على 100٪ من الأسهم وما يعادل مليونين دولار امريكي بالدرهم الاماراتي لسداد السند المتعلق باتفاقية للأسهم المستقبلية، وهو يمثل رأس المال الذي تم المساهمة به مؤخرًا من قبل طرف ثالث). الصفقة لا ترتبط بأطراف ذات علاقة، وتم تمويلها نقدًا.

  • "اتصالات" أول علامة تجارية تحقق هذا الإنجاز المرموق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في تصنيف "براند فايننس" من بين 500 علامة تجارية عالمية
  • عبر محفظة علامتها التجارية التي تزيد قيمتها على 12.5 مليار دولار، احتفظت "اتصالات" أيضاً بمكانتها الرائدة كأقوى علامة تجارية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما حافظت على لقب العلامة التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات في المنطقة
  • يأتي التصنيف الجديد ليعزز المكانة الرائدة لدولة الإمارات في قطاع الاتصالات المتطورة والتحول الرقمي على مستوى العالم
  • الرئيس التنفيذي للمجموعة المهندس حاتم دويدار ينضم إلى قائمة حماة العلامات التجارية على مستوى العالم

حصدت "اتصالات" لقب أقوى علامة تجارية في مجال الاتصالات على مستوى العالم، لتصبح بهذا أول علامة تجارية تحقق هذا الإنجاز البارز في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك وفقاً لتقرير "براند فاينانس"، وكالة الاستشارات العالمية الرائدة والمتخصصة في مجال تقييم العلامات التجارية.

وعبر محفظة علامتها التجارية التي تتجاوز قيمتها 12.5 مليار دولار في مجال الاتصالات، لم يتوقف إنجاز "اتصالات" عند الاحتفاظ بتصنيف (AAA) لعلامتها التجارية، بل حافظت على لقب أقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في جميع القطاعات، والعلامة التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات على مستوى المنطقة. وتأتي التصنيفات الجديدة لتعزز المكانة العالمية الرائدة التي تتمتع بها دولة الإمارات في مجال البنية التحتية المتطورة لقطاع الاتصالات والتقدم الاستراتيجي الذي أحرزته في مسيرة التحول الرقمي.

التزام راسخ بتوفير القيمة للعملاء
في هذا السياق، قال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اتصالات": "يأتي فوزنا بتصنيف أقوى علامة تجارية في قطاع الاتصالات على مستوى العالم والعلامة التجارية الأعلى قيمة في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تأكيداً على كفاءة مبادراتنا الاستراتيجية الرامية إلى تأسيس بنية تحتية قوية للاتصالات، من شأنها توفير قيمة متميزة لعملائنا في جميع المناطق التي تغطيها خدماتنا. ومن خلال منهجية عملنا التي تركز على العملاء، نواصل سعينا للارتقاء نحو آفاق جديدة عبر الاستثمار في الجيل المقبل من التكنولوجيا المتطورة التي تثري جودة خدماتنا وتسهم في صياغة ملامح المستقبل الرقمي".

وأضاف دويدار: "نسعى خلال هذا العصر الرقمي إلى تعزيز مرونتنا من أجل مواكبة التغيرات في متطلبات العملاء وتقديم أرقى الخدمات السلسة. فمنذ تأسيس ’اتصالات‘ عام 1976، نعمل في إطار رؤيتنا الطموحة لتأسيس بنية تحتية عالمية المستوى لقطاع الاتصالات، من شأنها المساهمة بدور محوري في دفع عجلة التقدم الاقتصادي. ولطالما ساهم الدعم المتميز والتوجيهات المستمرة لقيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات في إلهامنا للبقاء في طليعة الابتكار والتركيز على المستقبل لمواصلة تمكين المجتمعات وإثراء حياة الناس".

قيادة متبصرة لدفة العلامة التجارية
انضم المهندس حاتم دويدار إلى قائمة حماة العلامات التجارية التي تعدّها "براند فاينانس"، ويجسد هذا التكريم تقديراً للمبادرات الرائدة التي أطلقها منذ انضمامه إلى "اتصالات" في عام 2015، والتي لعبت دوراً محورياً في تعزيز نمو أعمال المجموعة. وبعد تعيينه بمنصب الرئيس التنفيذي للمجموعة في عام 2020، تولّى دويدار مسؤولية الإشراف على نمو المجموعة تزامناً مع التغييرات المتسارعة التي شهدها قطاع الاتصالات والتكنولوجيا في أعقاب جائحة كوفيد-19، وأرست قيادته المتبصرة الأسس المطلوبة لتعزيز سمعة "اتصالات" وتفعيل مشاركة الموظفين.

من جانبه، قال ديفيد هاي، الرئيس التنفيذي لشركة "براند فاينانس": " انطلاقاً من رؤيتها القائمة على قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، أصبحت "اتصالات" اليوم أقوى العلامات التجارية في العالم، ناهيك عن كونها أقوى العلامات التجارية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للعام الثاني على التوالي. اتصالات تسعى لترسيخ مفهوم العمل الجماعي، وتحقّق جهودها من خلال تسخير التقنيات محلياً واقليمياً وتوفير بنية تحتية رقمية قويّة. في ذات الوقت يعكس إطلاقها الاستثنائي لشبكات الجيل الخامس 5G مكانتها كأعلى شركات الاتصالات مكانة وقيمة على مستوى الشرق الأوسط".

وبدوره، أرجع دويدار الفضل في تحقيق هذا النجاح إلى فريقه في "اتصالات"، حيث قال: "يجسّد النمو الملموس في قيمة علامتنا التجارية نتيجة طبيعية لمساهمات وتفاني موظفينا على امتداد الأسواق التي نزاول فيها نشاطنا. وإلى جانب شركائنا، يلعب موظفونا دوراً محورياً في مساعينا للتحول إلى شركة مدفوعة بالتكنولوجيا الرقمية تتمتع بالقدرة على مواكبة جميع المتطلبات والتوجهات المستقبلية، والالتزام في الوقت نفسه برؤيتنا الرامية لتمكين المجتمعات وتحويل التحديات إلى فرص قيمة".

إنجازات رائدة
تحتل دولة الإمارات المركز الأول عالمياً من حيث أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، ومن جهتها، توفر "اتصالات" بنية تحتية متقدمة لشبكة الألياف الضوئية لإثراء تجربة العملاء عبر جميع أعمالها. وأرست "اتصالات" معايير جديدة تعزز مكانتها الرائدة كشبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم عبر تقديم أفضل تجارب اتصالات الجيل الخامس في معرض "إكسبو 2020 دبي" انطلاقاً من دورها كشريك رسمي للاتصالات والخدمات الرقمية، ونجحت بذلك في تخطي توقعات ملايين الزوار. فقد شيدت "اتصالات" شبكة مخصصة للحدث العالمي، ليصبح بذلك أول موقع تجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يستخدم شبكات الجيل الخامس ويضم أكثر من 8000 نقطة وصول إلى الشبكات اللاسلكية "واي فاي" و8500 نقطة وصول للهاتف المتحرك و700 كيلومتر من كابلات الألياف الضوئية.

وتزامناً مع احتفال دولة الإمارات بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس الاتحاد، حرصت "اتصالات" على تسخير خبرتها الممتدة على مدار 46 عاماً في مجال الاتصالات واستثماراتها الكبرى في البنية التحتية للاتصالات في سبيل تمكين الأفراد والشركات، إضافة إلى دعم القطاعات الحيوية مثل الرعاية الصحية والتعليم، لا سيما في أعقاب الجائحة العالمية. ومن خلال حملتها "خلك في البيت"، أتاحت "اتصالات" لأكثر من مليون طالب متابعة دراستهم عبر الإنترنت بكل سلاسة.

تمكين المستقبل الرقمي
في ضوء التطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع الاتصالات، يركز دويدار على تعزيز دور "اتصالات" الاستراتيجي في تمكين المجتمعات التي تخدمها في مختلف الأسواق العالمية. وقال دويدار: "تعد قدرتنا على توفير اتصالات عالية الجودة واحدة من أبرز مكامن القوة التي نتميز بها. أضف إلى ذلك أننا نمتلك كافة القدرات والأدوات اللازمة لإطلاق إمكانات التقنيات الرقمية ودفع عجلة التحول الرقمي على جميع المستويات، بدءاً من المؤسسات الحكومية وصولاً إلى الشركات والأفراد. ولا شك أن فوزنا بلقب أقوى علامة تجارية في مجال الاتصالات على مستوى العالم سيسهم في تعزيز طموحاتنا للتوسع نحو مناطق جديدة وبناء الشراكات المثمرة، وبالتالي تعزيز صورة ’اتصالات‘ كعلامة تجارية قادرة على إحداث فارق إيجابي ملموس".

وكانت الذراع الرقمية التابعة لـ"اتصالات" قد أحرزت تقدماً ملحوظاً على صعيد تقديم الخدمات الرقمية المخصصة للشركات، لا سيما في مجالات الأمن السيبراني وإنترنت الأشياء والخدمات السحابية. ومن جانبها، توفر "هلب أي جي"، ذراع الأمن السيبراني التابعة لـ"اتصالات ديجيتال"، الحماية للعملاء ضد هجمات سرقة البيانات، وهي أداة فعالة لتحقيق التحول الرقمي.

وتعد "براند فاينانس" وكالة مستقلة رائدة على مستوى العالم في مجال تقييم العلامات التجارية والاستشارات الاستراتيجية. وتهدف الوكالة التي تأسست في عام 1996 وتتخذ من لندن مقراً لها، إلى ردم الفجوة بين التسويق والتمويل. وتقوم "براند فاينانس" بتقييم أكثر من 5 آلاف علامة تجارية تنشط في جميع القطاعات والمناطق كل عام، وتصدر تقرير "براند فاينانس جلوبال 500" الذي يشمل العلامات التجارية الـ 500 الأعلى قيمة في العالم.

  • تتيح خدمات تأمين المركبات، والتأمين الصحي، وتأمين السفر بباقات تبدأ من 25 درهماً أسبوعياً
  • تمكّن المستخدمين من تصميم وإدارة وثيقة التأمين وفقاً لميزانيتهم ومتطلباتهم

أعلنت "اتصالات"، اليوم، عن إطلاق خدمة التأمين السهل (Easy Insurance)، وهي منصة رقمية جديدة ومبتكرة تتيح للعملاء مجموعة من خدمات التأمين الرقمية لتقدم لهم تجربة عصرية بإصدار وثائق التأمين بصورة فورية. وترتكز الخدمة الجديدة على شراكات مثمرة مع كبرى شركات التأمين المحلية والعالمية وهي متوفرة لكافة المستخدمين بما فيهم المشتركين وغير المشتركين في خدمات "اتصالات"، حيث يمكن الوصول إليها والاستفادة منها بطريقة سلسة عبر قنوات "اتصالات" الرقمية، أو تطبيق My Etisalat UAE أو الموقع الإلكتروني www.etisalat.ae

وعن هذه الخدمة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تهدف (اتصالات) عبر إطلاقها خدمة التأمين الجديدة إلى توفير حقبة جديدة من عروض التأمين في الدولة، مما يمنح العملاء المرونة التامة لاختيار وثيقة التأمين التي تناسب احتياجاتهم وتخصيصها بأكثر الطرق الملائمة وبأسعار مناسبة تبدأ من 25 درهماً أسبوعياً".

وتابع الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تشكل هذه المنصة نموذجاً فريداً للارتقاء بخدمات التأمين التقليدية وضمان الانتقال الآمن والسلس نحو مجتمع رقمي متكامل تماشياً مع رؤية حكومة الإمارات العربية المتحدة".

وتسببت جائحة كوفيد-19 في تغيير أنماط تعاملات العملاء الذين أصبحوا يفضلون إجراء جميع تعاملات الشراء الخاصة بهم عبر الإنترنت في ظل تحول معظم الجهات إلى توفير خدماتها ومنتجاتها عبر المنصات الرقمية. وتهدف "اتصالات" مع شركائها في قطاع التأمين إلى تلبية المتطلبات المتزايدة في القطاع من خلال رقمنة رحلة شراء وثيقة التأمين والوصول لها عبر التطبيق والموقع الإلكتروني الخاص بها.

وبفضل تبنيها لأحدث التقنيات العصرية مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والأتمتة الذكية، ستساهم منصة التأمين (Easy Insurance) في تمكين العملاء في دولة الإمارات من الحصول على خدمات التأمين الصحي وتأمين المركبات، وتأمين السفر بشكلٍ فوري وبكل سهولة وسلاسة، حيث يُعد هذا البرنامج امتداداً لعروض التأمين الحالية لـ"اتصالات" مثل التأمين على الأجهزة والحماية المنزلية، وخدمة "تكافل" ضد الحوادث بدءاً من درهم واحد شهرياً.

وتهدف مجموعة منتجات التأمين الجديدة إلى تلبية احتياجات العملاء اليومية، بما فيها التأمين الصحي للتغطية الأساسية والشاملة والتأمين الشخصي وأفراد الأسرة والعمالة المنزلية حسب اختيارهم ومتطلباتهم. كما يمكن لملّاك المركبات الحصول على تأمين شامل أو ضد الغير لتسجيل المركبات الجديدة أو تجديد التأمين الحالي.

في الوقت ذاته تتيح المنصة للعملاء الراغبين بزيارة دولة الإمارات أو الراغبين بالحصول على تأمين السفر للخارج، إمكانية شراء وثائق التأمين لأنفسهم وعائلاتهم أثناء رحلتهم إلى الخارج مع التغطية الطبية للطوارئ لغاية 734,600 درهم إماراتي (200 ألف دولار) للرحلة الواحدة أو الرحلات المتعددة سنوياً عند شراء وثيقة التأمين قبل الرحلة للخارج أو قبل زيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشمل وثيقة تأمين السفر تغطية نفقات العلاج لحالات كوفيد-19 للرحلات المحلية والدولية بدءاً من 25 درهماً أسبوعياً.

  • أول قناة تلفزيونية إماراتية موجهة للأطفال أنشأتها "رؤية الإمارات" التابعة لاتصالات عام 2001
  • حاصلة على تصنيف قناة الأطفال الأكثر مشاهدةً في الدولة منذ اطلاقها في 2001
  • سيتم دعوة 20 فائزاً في مسابقة تصميم الشعار التي تنظمها لحضور الاحتفالية السنوية في "دبي مول"

تحتفل قناة "إي جونيور" (e-junior)، الموجّهة حصرياً للأطفال على تلفزيون eLife والمملوكة بالكامل لشركة "رؤية الإمارات" (E-Vision) التابعة لـ "اتصالات"، برحلة نجاحها التي امتدت طوال 21 عاماً، كقناة رائدة وموثوقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتميّزت القناة بتقديم محتوى متكامل للأطفال مثل برامج Pokémon، Barbie، Lego Ninjago، iCarly، وغيرها، كما استطاعت أن تحجز لنفسها مكانة قوية على صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأن توسّع من انتشارها مرتكزة على تقديم خدمات متكاملة ذات جودة عالية ومتاحة حسب الطلب في مختلف البلدان.

ومنذ إطلاقها في عام 2001، تم تصنيف "إي جونيور" على أنها قناة الأطفال الأكثر مشاهدة في دولة الإمارات، وقد حافظت على التصنيف الأول ضمن فئتها على صعيد المنطقة وفقاً للبيانات المستخرجة من نظام قياس المشاهدات التلفزيونية (TAM) التابع لـ"اتصالات" والذي يقيس نسب مشاهدات العملاء على تلفزيون eLife. كما اكتسبت القناة، المتاحة للمشتركين بخدمة "eLife" على رقم 333، ولاء المشاهدين الصغار وثقة أولياء الأمور على مر السنين، بفضل الجودة العالية لبرامج الأطفال والمحتوى الآمن الذي تقدّمه.

وبهذه المناسبة قال أوليفيه براملي، الرئيس التنفيذي لشركة "رؤية الإمارات": "تفخر "إي جونيور" بأنها القناة الأولى المخصّصة للأطفال في الإمارات العربية المتحدة، والمفضّلة لهم والأكثر مشاهدةً على مدار الـ 21 عاماً الماضية، واليوم وبصفتها العلامة التجارية المخصّصة للأطفال رفعت "إي جونيور" مستوى المحتوى التعليمي الترفيهي للأطفال لتصبح نموذجاً فريداً في هذا القطاع، ما يجعلنا نتطلع إلى مواصلة الارتقاء بقناة "إي جونيور" إلى مستويات متقدمة والاحتفال بالمزيد من الإنجازات في السنوات القادمة ".

واحتفاءً بهذه الذكرى أطلقت القناة الشهر الماضي، مسابقة مخصّصة للأطفال تتيح من خلالها الفرصة للصغار الذين تتراوح أعمارهم من 6 إلى 12 عاماً الدخول إلى موقع القناة www.ejunior.ae وتحميل شعار e-junior الإبداعي الذي قاموا بتصميمه والإجابة على سؤالين بسيطين.

وسيحظى عشرون فائزاً في المسابقة بفرصة لحضور حدث الذكرى السنوية للقناة إلى جانب تنظيم زيارة متحف "إنفينيتي دي لوميير" الذي يعتبر أكبر مساحة رقمية في المنطقة، كما سيستمتع الأطفال برفقة ذويهم بمشاهدة أحدث الأفلام التي تعرضها قاعات سينما "ريل" في دبي مول، حيث سيتم تصوير الحدث بأكمله من خلال كاميرات القناة ويبث عبر شاشتها وقنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

ديسمبر 2021

  • سلسلة من الخدمات المخصّصة لدعم القطاع الصحي
  • المنصة السحابية للسجلات الطبية الإلكترونية من "اتصالات" تواكب احتياجات الشركات الطبية الصغيرة والمتوسطة

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق منصة "بزنس ايدج" للرعاية الصحية (Business Edge Healthcare) والتي توفر مجموعة من الخدمات المخصّصة لدعم وتمكين المستشفيات، والعيادات الخارجية، والكوادر الطبية من خلال تزويد الحلول الآمنة والعملية التي تعزّز من سهولة الأعمال اليومية في مختلف المراحل والأقسام العاملة بالقطاع.

وتتماشى هذه الخطوة مع الرؤية الرشيدة لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وأهداف دائرة الصحة أبوظبي في تمكين حلول الرعاية الصحية الرقمية ودعم القطاع الصحي عبر استخدام التقنيات الرقمية سعياً للارتقاء بالصحة العامة ومستوى الرعاية الصحية المقدمة وتعزيز تجارب المرضى بشكلٍ عام.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور حامد الهاشمي مستشار رئيس الدائرة في دائرة الصحة أبوظبي: "نرحب بإطلاق منصة الرعاية الصحية من ’اتصالات‘ والتي من شأنها أن تسهم في دعم مساعي التحول للقطاع الصحي في أبوظبي باستخدام الحلول المستضافة محلياً. وتعمل هذه المنصة على تشجيع كافة الجهات المعنية بالقطاع على تبني الحلول الرقمية التي تمكنهم من تزويد مستويات متقدمة من الرعاية الصحية وهو ما يمثل الهدف المشترك لدينا جميعاً."

وتوفر منصة "بزنس ايدج" العديد من المزايا التي تخدم القطاع الصحي، وتتضمن خدمة الرعاية الصحية الهاتفية التي تتيح للأطباء إتمام الاستشارات مع المرضى عبر المكالمات المرئية المباشرة. بينما تتيح المنصة السحابية للسجلات الطبية الإلكترونية ميزة تبادل المعلومات الصحية وتلبي مختلف الاحتياجات للشركات الطبية الصغيرة والمتوسطة بما فيها الاستشارات الطبية عن بعد وهي تمد المرضى أيضاً بخدمات العيادات الخارجية.

وتتميز منصة "بزنس ايدج" للرعاية الصحية أيضاً بسهولة إعدادها وإدارتها من خلال اشتراك شهري دون أي دفعة مقدمة وتتيح الحلول التي يمكن تخصيصها حسب نماذج لتتوافق مع احتياجات العملاء، وتغطي كافة أعمال العيادات الخارجية بما في ذلك جدولة المواعيد وتسجيل الدخول والخروج للمرضى.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "لقد ساهمت جائحة كوفيد-19 وتأثيراتها الهائلة في تغيير أنماط الحياة والاقتصاد حول العالم، واستوجبت توفير الحلول المرنة التي تدعم العاملين في الخطوط الأمامية كالقطاع الصحي وتزودهم بأفضل التقنيات وأساليب الاتصال اللامحدود مع منظومة الخدمات الطبية بطريقة آمنة وسلسة. ويعكس إطلاق هذه المنصة التزامنا بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة بالقطاع الصحي بأدوات متقدمة للتحول الرقمي لتساعدهم على الحصول على نظام صحي ذو مستوى متطور."

ويمكن للمرضى استخدام المنصة على الهواتف المتحركة بنظامي "iOS" و"أندرويد" مع إمكانية دمجها مع الخدمات الصحية الأخرى، لتوفر بذلك نموذج متكامل للرعاية الصحية يشمل توثيق معاملات وسجلات المرضى مثل صور الأشعة المقطعية والنتائج المخبرية التي يتم حفظها بشكلٍ آمن على السحابة. وتتيح المنصة خاصية تحويل الملفات الصوتية إلى نصوص بما يسهّل على العاملين في القطاع الصحي عملية تدوين مراجعات المرضى والسجلات والجداول.

ومن بين المزايا المتعددة لهذه المنصة استخدام تقنية المتابعة بالفيديو بالإضافة إلى الكاميرا الحرارية لقياس الحرارة بدقة وتفادي الإنذارات الخاطئة، وتقنية التحليلات ومتابعة نقاط البيع. وتتسم "بزنس ايدج" بتوفير الحماية الإلكترونية المستضافة سحابياً للوقاية من أشد الهجمات الإلكترونية، وأساليب الاتصال الموّحد، والحلول المدارة لشبكة الواي فاي، وغيرها من الخدمات المدارة.

  • الدفعة الثانية من الخريجين الإماراتيين في برنامج الذكاء الاصطناعي هي الأكبر في تاريخ الشركة
  • أكثر من 75% من 100 خريج هي نسبة المواهب النسائية في البرنامج

حققت "اتصالات" إنجازاً غير مسبوقاً لها في ملف التوطين باستقبالها أكثر من 100 خريج في برنامج "اتصالات" للذكاء الاصطناعي على امتداد عام 2021.

يأتي هذا الإنجاز القياسي بعد انضمام ما يزيد عن 60 خريجاً إلى الدفعة الثانية من البرنامج لتكون هذه الدفعة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ الشركة.

وتنسجم جهود "اتصالات" مع الرؤية الطموحة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في التوطين حيث تعمل الشركة باستمرار لتأكيد أهمية تكافئ الفرص بين الجنسين في بيئة العمل وتمكين المرأة. وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 75% من الخريجين الإماراتيين المئة الذين التحقوا بالبرنامج هن من النساء الموهوبات في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وتسعى "اتصالات" للاستثمار في قادة المستقبل في الإمارات وتمكين الخريجين من بناء قدراتهم في التقنيات الناشئة والمهارات القيادية لمساعدتهم على تحقيق ريادة الإمارات في المستقبل الرقمي. وبانضمامهم إلى المجموعة الثانية من البرنامج، سيتبع هؤلاء الخريجون مناهج الذكاء الاصطناعي لتطوير مهاراتهم ومواهبهم في هذا المجال.

ويأخذ البرنامج الخريجين في رحلة متميزة تمتد لتسعة أشهر وتنقسم لثلاث مراحل هي: إدراك طبيعة البيانات وتحليلها، والتعمق في مهارات الاتصال واتخاذ القرارات، وتعلّم الذكاء الاصطناعي لروّاد الأعمال والفئات القيادية.

ورحّبت دينا علي المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في "مجموعة اتصالات"، بالدفعة الثانية من منتسبي برنامج "اتصالات" للذكاء الاصطناعي، وقالت: "نحن متحمسون للغاية لاستقبال 100 خريج موهوب في برنامج ’اتصالات‘ للذكاء الاصطناعي هذا العام، حيث أثبتت المرحلة الراهنة مدى أهمية تقنيات الذكاء الاصطناعي والأتمتة في كافة المجالات والفئات الوظيفية، لذا من الضروري أن نعمل لإعداد قادة المستقبل ونزودهم بالمهارات المطلوبة لضمان جهوزيتهم وتميزهم ونجاحهم في عالمٍ يسوده التحول الرقمي المتسارع وتقوده التكنولوجيا."

وبدوره قال المهندس خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في "مجموعة اتصالات": "نعتز بانضمام الدفعة الثانية من الخريجين الإماراتيين في برنامج ’اتصالات‘ للذكاء الاصطناعي، بما يساهم في استكمال مساعي الشركة لتوظيف 100 خريج عملاً بتوجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة ولتمكين الكفاءات والمواهب الوطنية في دولة اللامستحيل."

وشكر الشامسي الخريجين على انضمامهم للبرنامج التدريبي للشركة التي انضم بدوره إليها كخريج شاب منذ قرابة 30 عاماً وتسلّم خلالها العديد من الأدوار القيادية في الأقسام الرقمية والتسويق والاستراتيجية والحوكمة.

ويضم برنامج "اتصالات" للذكاء الاصطناعي أساليب التعلم أثناء العمل، ومشاريع الأعمال الحيوية، وتجارب واقعية لتزويد الجيل القادم من القادة بخبرات تعليمية حقيقية من شأنها أن تحدد مسارات حياتهم المهنية لتحقيق النجاح.

تم تصميم البرنامج ليجمع بين المهارات القيادية والشهادات التقنية المتخصّصة بالشراكة مع الجهات التعليمية الرائدة مثل (Udacity)، و(Alliance)، و(Harvard Business Review) و(MIT) و(LinkedIn) و(Udemy).

وسيحصل كل خريج على خطة تطوير شخصية إلى جانب التوجيه والتدريب والاستطلاعات المنتظمة.

تم اختيار المرشحين في هذه الدفعة من خلال "Thinkathon" وخضعوا لاختبارات لتحفزيهم على ابتكار وتقديم حلول لمجموعة من التحديات في بيئة الأعمال، بخلاف المجموعة السابقة التي انضمت في أكتوبر الماضي من خلال "هاكاثون" قبل انضمامها للبرنامج. وبانضمام الدفعة الجديدة من المواهب الإماراتية الاستثنائية، تمضي "اتصالات" قدماً نحو تحقيق استراتيجيتها المتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات."

  • تبدأ سرعات الإنترنت في الباقات الجديدة من 500 ميجابت بالثانية وتتوفر بسرعات أعلى حتى 1 جيجابت بأسعار ملائمة
  • محتوى تلفزيوني ثري وترفيه رقمي بتقنيات HD و4K
  • موسيقى وألعاب وتسوق أونلاين ومزايا أخرى حسب الطلب

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق باقات eLife Ultra والتي تُعد الجيل الجديد من باقات الإنترنت المنزلي والترفيه الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتوفر سرعات إنترنت عالية بالإضافة إلى أفضل القنوات التلفزيونية بدقة HD و4K ومجموعة من المزايا الرقمية.

تتيح الباقات الجديدة الترفيه التلفزيوني المرئي حسب الطلب، والألعاب الالكترونية، والموسيقى، والمزايا التي تناسب أسلوب الحياة وغيرها الكثير. وتهدف هذه الخدمات المضافة إلى تلبية الاحتياجات المتغيرة للعائلات في المرحلة الراهنة، والتي تجاوزت مجرد تقديم الإنترنت والمحتوى التلفزيوني المنزلي فقط، بعد أن غيرّت جائحة كوفيد-19 الطريقة التي يستعمل بها الأفراد الخدمات وبدلّت أساليب حياتهم الرقمية. واستناداً إلى ذلك، قدمت اتصالات باقات eLife Ultra التي تهدف إلى تلبية هذه الاحتياجات الجديدة وقيادة المستقبل الرقمي في الإمارات العربية المتحدة.

ويمثل إطلاق باقات eLife Ultra الجديدة خطوة هامة في سبيل تمكين سرعات الإنترنت العالية في دولة الإمارات العربية المتحدة لتصل إلى 1 جيجابت في باقة eLife Ultra Fusion وباشتراك شهري قيمته 999 درهم لتشكل هذه الباقة نقطة انطلاقة محورية نحو استخدام ونشر سرعات الإنترنت العالية في الدولة.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تأتي هذه الخدمات الجديدة من ’اتصالات‘ لتؤكد التزامنا بإدراك الاحتياجات المتنوعة للعائلات في الإمارات من جهة، وبالعمل نحو تمكين دولة الإمارات من الانتقال نحو تبني سرعات الإنترنت العالية على نطاق واسع. ويتماشى ذلك أيضاً مع استراتيجيتنا المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘، والانتقال من مرحلة تزويد الخدمات إلى الريادة في الخدمات الرقمية، وتوفير المحتوى والخدمات الأكثر جاذبية مع أفضل سرعات الإنترنت المنزلي. ستكون مجموعة باقات eLife Ultra الجديدة ذات قيمة عالية للعائلات مع قدرتها على توفير أفضل وسائل الترفيه والألعاب والموسيقى عالية الجودة، إلى جانب سهولة التسوق من المنزل ".

وتأتي مجموعة eLife Ultra بثلاث باقات تناسب مختلف الاحتياجات هي: eLife Ultra Starter، وeLife Ultra Sports، وeLife Ultra Fusion.

وتوفر الباقة الأولى eLife Ultra Starter للمشتركين سرعة إنترنت 500 ميجابت في الثانية بسعر 429 درهم، بينما تأتي باقة eLife Ultra Sports بسعر 699 درهم وبسرعة 750 ميجابت في الثانية، وباقة eLife Ultra Fusion الجديدة بسعر 999 درهم وبسرعة إنترنت 1 جيجابت في الثانية مما يجعلها الباقة المتميزة التي توفر أعلى سرعات الاتصال بأسعار ملائمة بالإضافة إلى المحتوى التلفزيوني المتميز عبر باقتي OSN و beIN ULTIMATE.

واحتفالاً بإطلاق هذه الباقات الجديدة التي تُعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، يحصل المشتركون على ترقية مجانية لسرعات الإنترنت ولفترة محدودة بإضافة 250 ميجابت بالثانية على باقتي eLife Ultra Starter لتصبح سرعتها 750 ميجابت بالثانية، وباقة eLife Ultra Sport التي تصبح سرعتها 1 جيجابت بالثانية.

وتعد باقات eLife الخدمة الترفيهية الأكثر شعبية والتي تقدم للمشاهدين مجموعة واسعة من المحتوى التلفزيوني من مختلف أنحاء العالم حيث تشمل الباقات الجديدة أيضاً كلاً من STARZPLAY و Amazon Prime.

وتُعد STARZPLAY خدمة بث المحتوى الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتوفر للعملاء الوصول إلى آلاف الساعات من المحتوى المتميز بما في ذلك أحدث الأفلام والعروض التلفزيونية الحصرية في نفس وقت عرضها في الولايات المتحدة، والمحتوى المخصّص للأطفال والمسلسلات العربية والتركية وأفلام الرسوم المتحركة والبث المباشر وغيرها من الرياضات مثل بطولات UFC والرجبي ومسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والكريكيت.

بينما تتيح Amazon Prime للأعضاء أفضل تجارب التسوق والتوفير والترفيه مع مجموعة من مزايا العضوية بما في ذلك التوصيل المجاني في اليوم الواحد على آلاف المنتجات، والتوصيل الدولي المجاني لملايين المنتجات من أمازون الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وصفقات التسوق الحصرية. ويمكن لأعضاء Prime أيضاً الوصول إلى وسائل الترفيه الشهيرة والحائزة على جوائز، بما في ذلك Amazon Originals، مع ترجمة عربية ودبلجة علىPrime Video، بالإضافة إلى الألعاب المجانية والمحتوى المتضمن في الألعاب وذلك شهرياً مع خدمة Prime Gaming.

وحرصت الباقات الجديدة على إسعاد محبي الألعاب في الإمارات العربية المتحدة، حيث تتوفر ألعاب eLife TV مع وصول غير محدود لأكثر من 70 لعبة من الدرجة الممتازة بجودة HD، وذلك في باقات eLife Sport وeLife Fusion، وتتيح الباقتين وحدة تحكم لاسلكية للألعاب لسهولة الاستمتاع بالألعاب بشكلٍ فوري.

ويحصل عشاق الموسيقى على عرض أولي لاشتراك عائلي بخدمة Deezer مجاناً لمدة ثلاثة أشهر، وذلك في باقات eLife Ultra Sport وeLife Ultra Fusion. وبالإضافة إلى مكتبة الموسيقى الرائعة التي ترضي مختلف الأذواق، توفر Deezer أيضاً وصولاً حصرياً إلى قنوات روتانا المصمّمة خصيصاً للجمهور العربي. ويمكن لعشاق الرياضة الاستمتاع بباقة beIN ULTIMATE في باقات eLife Ultra Sports وeLife Ultra Fusion.

ومن المزايا الأخرى للباقات الجديدة أيضاً توصيل الطعام مجاناً باستخدام تطبيق "بسمات" من "اتصالات".

ويتمتع عملاء eLife الحاليون بفرصة الترقية إلى باقات eLife Ultra الجديدة للاستمتاع بسرعات الإنترنت المنزلية الجديدة والمحتوى التلفزيوني المتميز وخدمات الترفيه الرقمي. ويمكن للعملاء الاشتراك بعقد لمدة 24 شهراً أو يمكنهم اختيار الاشتراك الشهري.

للمزيد من المعلومات حول باقات eLife Ultra الجديدة، يرجى زيارة www.etisalat.ae/elife

نوفمبر 2021

  • وحدة تحكم من الجيل التالي بوصول الفوري لأكثر من 100 لعبة مع خدمة Xbox Game Pass وإمكانية اللعب على شبكات متعددة اللاعبين حصرياً من "اتصالات"

أعلنت "اتصالات" أنها بدأت حصرياً بتوفير خدمة Xbox All Access في المنطقة، وبالشكل الذي يتيح لعشاق ألعاب الفيديو فرصة التمتع بتجربة الجيل التالي من الألعاب الإلكترونية.

وبهذه المناسبة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات"، "نحن سعداء بالعمل والشراكة ولأول مرة في المنطقة مع مايكروسوفت، حيث ستعمل ’ اتصالات‘ من خلال هذه الشراكة على توفير خدمة Xbox All Access التي طال انتظارها في المنطقة".

مشيراً إلى "وباعتبارها شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم، توفر ’اتصالات‘ زمن استجابة منخفض، وسرعة قصوى للاعبين، وبما يجعل منها الشبكة المفضلة أكثر عند اللاعبين، ولاعب أساسي في عالم ألعاب الفيديو. إننا على ثقة بأن شراكتنا مع مايكروسوفت ستعزز من مكانتنا العالمية في هذا العالم ".

من جانبه قال هنريك إرتمان بونسجارد مدير عام مبيعات وتسويق المستهلكين في مايكروسوفت الشرق الأوسط وإفريقيا، "نحن سعداء بهذه الشراكة مع ’ مجموعة اتصالات‘".

مضيفاً " توفر خدمة Xbox All Access لعملائنا كل ما يحتاجونه لممارسة الألعاب التي يتطلعون إليها، والتي تشمل ليس فقط وحدة تحكم Xbox Series X أو Xbox Series S، بل أيضاً مكتبة تضم أكثر من 100 لعبة عالية الجودة، وباشتراك لمدة 24 شهراً في خدمة Xbox Game Pass Ultimate. اليوم، نتطلع مع ’ اتصالات‘ إلى تقديم أفضل ما تقدمة Xbox لعملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة".

تتيح خدمة Xbox All Access لجميع عشاق ألعاب الفيديو الفرصة لاختيار مجموعتين مختلفتين، كل مجموعة تشمل على باقة Xbox Game Pass Ultimate، وذلك بناء على وحدة التحكم المناسبة لهم: وحدة تحكم Xbox Series S، والتي تعتبر أصغر وحدة تحكم Xbox على الإطلاق، ويمكن لهذه الوحدة تقديم أداء الجيل التالي، وبسعر 99 درهم ولمدة 24 شهراً، في حين سيكون على من يختار وحدة تحكم Xbox Series X، الأسرع والأقوى على الإطلاق، دفع 139 درهم في الشهر ولمدة 24 شهراً، مع الإشارة إلى أن كل الأسعار شاملة ضريبة القيمة المضافة.

يتضمن الاشتراك في باقة Xbox Game Pass Ultimate إمكانية اللعب على شبكات متعددة اللاعبين باستخدام Xbox Live Gold ؛ العضوية في EA Play ؛ وهي ألعاب جديدة تماماً من Xbox Game Studios و Bethesda Softworks ، بالإضافة إلى أكثر من 100 لعبة عالية الجودة يمكن ممارستها مع الأصدقاء على وحدة التحكم والكمبيوتر الشخصي ، مع نسبة تخفيضات تصل إلى 20 % على ألعاب مختارة في مكتبة Xbox Game Pass ، وكذلك تخفيضات تصل إلى 10 % على ألعاب إضافية.

  • اكثر من أربعة عقود من التخطيط والاستثمار المستمر
  • رفع مستوى الخدمات الى آفاق جديدة لدعم رقمنة مختلف القطاعات

أكدت مجموعة اتصالات اليوم أنها قطعت اشواطاً كبيرة في مجال توفير شبكات وتقنيات الجيل الخامس داخل الدولة، حيث تمكنت من رفع مستوى الخدمات الى آفاق ومعايير جديدة منذ لحظة اطلاقها لشبكة الجيل الخامس 5G الى تقديمها أفضل الخدمات بفضل بنيتها التحتية المتطورة والتي تدعم جميع أجهزة الجيل الخامس والحلول المستقبلية، في إنجازات لم تكن لتتحق لولا الاستثمارات المستمرة في قطاع التكنولوجيا والابتكار بهدف توفير خدمات 5G فائقة الجودة.

وأشادت اتصالات بدعم القيادة الرشيدة اللا محدود وتوجيهاتها التي اسهمت بشكل كبير في تعزيز مسيرة التميز والنجاح في المجموعة وهو ما دفع بقطاع الاتصالات في الدولة الى مستويات جديدة من التطور والنمو، ما شكل حافزا كبيرا لديها لبذل المزيد من الجهود لاستغلال كافة التقنيات الحديثة لاثراء تجربة العملاء الرقمية.

وقد أسست اتصالات حتى اللحظة الآلاف من محطات الجيل الخامس بهدف توسعة التغطية السكانية لشبكات الجيل الخامس والتي أُعدت مسبقاً لتوفير الخدمات متى ما توفرت أجهزة الجيل الخامس في الدولة، وقد اسهمت إستراتيجية اتصالات والتي تركزت في جوهرها على الابتكار الرقمي و "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات" في دعم الاستثمارات في القطاع الرقمي لتطوير حلول تقنية حديثة على الشبكة.

وتمكنت اتصالات من تحقيق إنجاز غير مسبوق عالمياً عبر إحرازها لأعلى سرعة تحميل على شبكة الجيل الخامس 5G بلغت 9.1 جيجابت بالثانية، وكان ذلك مثابة قفزة هائلة في مضمار شبكة الجيل الخامس وهي أسرع بـ 30 مرة من متوسط سرعات شبكة الجيل الرابع، بفضل بنائها لشبكات قوية مكنت من تحقيق الانجاز وهو ما اسهم في إحداث تغييرات كبيرة على طبيعة خدمات الاتصالات المقدمة للأفراد والشركات والمجتمع والاقتصاد ككل، بالإضافة إلى تغيير الطريقة التي نعيشها والاعمال التي نؤديها.

وتتمتع شبكة الجيل الخامس بكل الإمكانيات التي تساعد مختلف القطاعات من التغلب على التحديات التي توجها في عملية التحول الرقمي. وقد حققت اتصالات إنجازات استثنائية في هذا الصدد حيث سبق وأن أجرت أول مكالمة فيديو حية بتقنية G5 من برج خليفة، أطول برج في العالم، وقامت بتغطية (محطة مترو اتصالات) بدبي بشبكة الجيل الخامس لتكون بذلك أول محطة مترو تتيح شبكة الجيل الخامس المتطورة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقد رفعت اليوم مستوى الخدمات الى معايير ومستويات جديدة بفضل بنيتها التحتية المتطورة والتي عكفت على بنائها خلال السنوات السابقة وتوجت جهودها باطلاق وتوفير شبكات وتقنيات الجيل الخامس، حيث كانت اول من ينجح في اطلاق هذه الشبكات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بهدف الاستفادة من الفرص والحلول التي توفرها شبكات الجيل الخامس، لذا تحرص على التواصل بشكل مستمر مع الجهات المختصة وأصحاب العلاقة لنشر هذه الشبكات وتحقيق الدخل المادي الممكن وفي نفس الوقت استكشاف إمكانية استخدامها لدعم أعمال الجهات الحكومية والشركات والصناعات المختلفة.

رحلة اتصالات الى الجيل الخامس
انطلقت اتصالات في رحلتها الطموحة نحو شبكات الجيل الخامس في عام 2014 عندما بدأت في عملية إنشاء واحدة من أكثر الشبكات تقدمًا في المنطقة على يد فريق متخصص من المهندسين والمتخصصين. وفي عام 2016 ، وقعت مجموعة اتصالات اتفاقية شراكة رئيسية مع إكسبو 2020 دبي لتصبح أول مؤسسة تجارية كبرى تستخدم شبكات الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وهذا ما جعلها أحد أكثر الأماكن سرعةً وذكاءً وأفضلها اتصالاً وترابطاً في العالم.

وفي نفس العام (2016)، أعلنت اتصالات عن إتمام أول تجربة حيّة لتقنية الجيل الخامس G5 باستخدام الموجات الميليمترية mmWave ، وكانت التجربة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،وأصبحت أيضاً الأولى في العالم في تحقيق سرعات عالية بلغت 71 جيجابت في الثانية، وهي تعد أعلى سرعة مسجلة للتجارب الحية لشبكة الجيل الخامس في العالم باستخدام موجات التردد العالي (e-band) ضمن عرض نطاق ترددي قدره 2 جيجاهرتز وباستخدام تقنية (MIMO).

وقد تم وضع حجر الأساس للإطلاق الرسمي لشبكة الجيل الخامس في عام 2017 ، حيث كانت اتصالات واحدة من أول المشغلين على مستوى العالم في الإطلاق التجريبي لشبكة 5G في مناطق معينة من الدولة لمعرفة سرعة الاستخدام و زمن الوصول المنخفض لتقنية الجيل الخامس.

اليوم وبالنظر الى كل ما حققناه في رحلتنا نحو شبكات الجيل الخامس، ندرك تماما أن جهودنا لم تذهب ادراج الرياح بل اثمرت عن نتائج مبهرة. فقد صنفت العاصمة أبو ظبي من بين أسرع العواصم على مستوى العالم في مؤشر شبكة5G مع متوسط سرعة تحميل بيانات وصل إلى /421.26/ ميجابت بالثانية في النصف الأول من العام 2021.

ويأتي هذا الإنجاز المتسحق للدولة نتيجة للجهود المستمرة التي تبذلها اتصالات لبناء واحدة من أكثر شبكات الجيل الخامس تطوراً في العالم، حيث أن استخدام هذه التقنيات في مختلف الصناعات والقطاعات يختصر الطريق الى التحول الرقمي في الإمارات، ما سيدفع الدولة إلى مصافي الدول من حيث جاهزية شبكاتها للجيل القادم من تقنيات الهاتف المحمول.

بمناسبة اقتراب موسم الأعياد، فقد أعلنت "مجموعة اتصالات" عن إطلاق عروض الجمعة الخضراء السنوية على باقة واسعة من الأجهزة والإكسسوارات، وبنسبة خصومات عالية تصل إلى 70 بالمائة.

وتشمل عروض الجمعة الخضراء كذلك على قائمة طويلة من الصفقات والخصومات على أجهزة الهواتف المتحركة، والتلفزيونات الذكية وخدمات الحياة المنزلية الذكية، وذلك خلال الفترة من 21 نوفمبر وحتى 30 نوفمبر الجاري، عبر متاجر البيع بالتجزئة التابعة لــ "اتصالات". كما يمكن أيضاً إجراء عمليات الشراء عبر تطبيق My Etisalat والموقع الإلكتروني www.etisalat.ae.

كما يمكن للعملاء الاستفادة من خصم يصل إلى 70 في المائة على الإكسسوارات؛ وخصومات تصل إلى 45 في المائة على أجهزة الهواتف الذكية؛ وخصومات تصل إلى 20٪ على خدمات الحياة المنزلية الذكية.

وبهذه المناسبة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "مجموعة اتصالات"، "نحن سعداء في ’اتصالات‘ بإطلاق عروض "الجمعة الخضراء" وللعام الثالث، حيث تتيح هذه العروض لعملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة فرصة رائعة للتمتع بتخفيضات عالية على مجموعة كبيرة من المنتجات المتعلقة بالحياة المنزلية الذكية، وأجهزة الهواتف المتحركة وأجهزة التلفزيونات الذكية. وبمناسبة اقتراب موسم الأعياد، فإن هذه العروض تعتبر فرصة مناسبة للعملاء لشراء الهدايا للأهل والأصدقاء وبتخفيضات كبيرة. وتأتي هذه التخفيضات السنوية للتأكيد على التزام ’اتصالات‘ طويل الأجل لتلبية متطلبات وحاجات مشتركيها في الدولة".

للمزيد من المعلومات حول عروض الجمعة الخضراء، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.etisalat.ae/greenfriday.

وقعت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "مجموعة اتصالات" اتفاقية مع elGrocer Ltd ، تقوم على أساسها بالاستحواذ على ما نسبته 100 % من elGrocer DMCC، في خطوة تسعى من خلالها إلى دعم طموحاتها الرقمية، وإثراء خدماتها وتعزيز قدرتها على تلبية متطلبات العملاء الحالية والمستقبلية، وتعظيم التآزر الذي من شأنه قيادة محفظة أعمالها من الخدمات والمنتجات المتنوعة والمتكاملة.

تأتي هذه الاتفاقية في الوقت الذي تم فيه تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أعلى الدول على مستوى العالم من حيث نسبة انتشار الأجهزة الذكية، وتصنيفها أيضاً كواحدة من أكثر الدول تقدماً في التسوق عبر الإنترنت وسوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسيساهم استحواذ "مجموعة اتصالات" على elGrocer في تعزيز الاقتصاد الرقمي في الدولة.

وبهذه المناسبة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات"، " لقد نجح التسوق الإلكتروني في السنوات الأخيرة في تغيير مفهوم تجارة التجزئة، في مؤشر واضح على الزيادة في عدد العملاء الذين بدأوا بالتحول نحو التسوق عبر الإنترنت. وبالنظر إلى دور ’مجموعة اتصالات‘ الريادي في تسريع التحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا نعمل بشكل دائم على توفير خدمات رقمية جديدة ومبتكرة لعملائنا. من هنا، فإن هذا الاستحواذ يتوافق مع استراتيجيتنا الرامية إلى تمكين المستهلكين، وتعزيز المشاركة من خلال منصتنا للتسوق الرقمي، وتنويع وتكامل محفظة أعمالنا".

ومن شأن التواجد القوي لــ elGrocer في دولة الإمارات، أن يعزز من خدمات "اتصالات" المتاحة للعملاء في الدولة تحت العلامة التجارية "بسمات"، بما في ذلك طلب الطعام عبر الإنترنت، والقدرة على كسب النقاط واستردادها في أكثر من 7000 منفذ في جميع أنحاء الدولة.

من جانبه قال رائد حافظ، الرئيس التنفيذي لـ elGrocer "، "نحن متحمسون للعمل مع ’مجموعة اتصالات، وبالشكل الذي يتيح لنا الفرصة للاستفادة من قدراتها الرقمية وشبكاتها وخدماتها الرائدة والمبتكرة، في تسريع توسعنا الاستراتيجي. إننا على ثقة بأن الدمج بين عناصر القوة لدى ’مجموعة اتصالات‘ و elGrocer سيمنحنا القدرة الكاملة لاقتناص فرص النمو المستقبلية الواعدة".

في حين قال نادر أميري، مؤسس ومدير العمليات في elGrocer، "لقد بدأنا مسيرتنا في elGrocer بهدف توفير تجربة تسوق جديدة ومميزة لعملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن فخورون بما حققناه من إنجازات حتى الأن. اليوم، نبدأ فصلاً جديداً يجمع بين ما قمنا ببنائه وبين خدمات ’مجموعة اتصالات‘ المبتكرة وعروض بسمات القوية، حيث نتطلع إلى تزويد العملاء بتجارب ومزايا رائعة تلبي حاجاتهم وتطلعاتهم".

تم في العام 2015 إطلاق منصة elGrocer لتكون سوق إلكتروني للبقالة تعمل في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يلتقي كبار تجار التجزئة والمتاجر المتخصصة على منصة واحدة مع أكثر من 500 منفذ و120 ألف منتج. إضافة إلى ذلك، تمتلك elGrocer شراكات استراتيجية مع أهم شركات السلع الاستهلاكية العالمية والمحلية، للتعاون وبناء الاستراتيجيات المبتكرة لدعم وتعزيز علاماتها التجارية".

  • تحتفي الجوائز بإنجازات قطاع الأعمال في الإمارات وتتوزع على 10 فئات

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إطلاق "جائزة الشركات الصغيرة والمتوسطة 2021" احتفالاً بإنجازات قطاع الأعمال وتقديراً لمساهمته الفعالة في تنمية اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتنقسم جوائز هذا العام إلى 10 فئات هي: جائزة الشركة الإماراتية المتميزة، والشركة المتميزة للسيدات، والتحول الرقمي، والذكاء الاصطناعي، والاستدامة المتميزة للشركات، وجائزة التميز للأعمال أثناء التنقل، والرعاية الطبية المتميزة، والمسؤولية المجتمعية للشركات، والتكنولوجيا من أجل الخير، وجائزة العام للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة اليوم حوالي 98 بالمائة من الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي تمثل أكثر من 60 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وبالتالي فهي تحظى بأهمية كبرى في خطط واستراتيجيات الأعمال في ’اتصالات‘، وهي جزء لا يتجزأ من أعمالنا الشاملة بما يعكس التزامنا بتحقيق المستقبل الواعد لأبناء الدولة."

وأضاف: "نعتز بتقدير نخبة من قادة الشركات الذين أظهروا التفاني والعمل الجاد والرؤية الطموحة أثناء قيادة أعمالهم ودفعها للأمام. كما تتماشى هذه المبادرة مع جهودنا المستمرة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات وتسليط الضوء على عملائنا في قطاع الاعمال، بالإضافة إلى ترسيخ مكانة ’اتصالات‘ كشريك مفضّل للأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة."

تستقبل "اتصالات" الترشيحات من الشركات في 10 فئات، حيث ستقوم لجنة التحكيم بمراجعة الطلبات المقدمة وإعلان الفائزين في الحفل الختامي. للمزيد من التفاصيل حول طلبات الترشيح ومتطلبات التقديم، يرجى زيارة etisalat.ae/smbawards.

أعلنت "اتصالات" عن شراكة استراتيجية مع شركة " كيت ماي تريب" (kitmytrip)، الشركة التكنولوجية المتخصّصة بخدمات قطاع السياحة والسفر، بهدف وضع خطط العمل الهادفة لتوفير شرائح الهاتف المتحرك (SIM) للسياح القادمين عبر شركاء "كيت ماي تريب" من جميع أنحاء العالم والعديد من الشركاء المحليين في وجهات دولية متعددة.

وبموجب هذه الشراكة، يحصل زوّار دولة الإمارات العربية المتحدة على خدمات سلسة تشمل مراحل الحجز والاستلام لمجموعة متكاملة من الخدمات التي تتيحها "اتصالات" للسياح. وتقدم "اتصالات" و"كيت ماي تريب" للضيوف القادمين إلى الدولة إمكانية الحجز المسبق لشرائح الهاتف المتحرك المفضلة لديهم من "اتصالات" لدى مجموعة واسعة من وكالات السفر العالمية أو المواقع الإلكترونية أو وكلاء السفر باستخدام منصة "إنفينيتي" من "كيت ماي تريب". وعند وصولهم إلى الدولة، يمكن للسياح الحصول على شريحة الهاتف المتحرك الخاصة بهم لدى أي من أفرع اتصالات في جميع أنحاء الدولة.

وقع الاتفاقية بالنيابة عن "اتصالات" محمد زكريا الحمادي المدير التنفيذي للتقنيات الحديثة، وبالنيابة عن "كيت ماي تريب" شريكها المؤسس سوراب بهاتناغار، بحضور نخبة من كبار المسؤولين من كلا الجانبين.

وقال محمد زكريا الحمادي المدير التنفيذي للتقنيات الحديثة في "اتصالات": "يسعدنا أن نتعاون مع ’كيت ماي تريب‘ في إطار سعينا لتعزيز نطاق خدماتنا وتوفيرها في قطاعات السفر والسياحة إلى جانب توفيرها في المطارات الدولية. وتساهم هذه الشراكة في تأمين وفرة وسهولة خدمات الاتصالات والهاتف المتحرك لزوّار معرض إكسبو 2020 دبي الذي يُعد وجهة سياحية رائدة من المتوقع أن تجذب الملايين من السياح إلى دولة الإمارات العربية المتحدة."

ومن جهته قال سوراب بهاتناغار، الشريك المؤسس لشركة "كيت ماي تريب": "ستعمل ’كيت ماي تريب‘ بموجب هذه الشراكة على ربط شبكتها الدولية من شركاء السفر مع شبكة البيع بالتجزئة التابعة لـ’اتصالات‘ في جميع أنحاء البلاد. وستتيح ’كيت ماي تريب‘ عروض ’اتصالات‘ عبر شبكتها الدولية كما ستتيح الحجز المسبق لشريحة الهاتف المتحرك من خلال شبكة البيع بالتجزئة التابعة لـ’اتصالات‘".

  • انعقد البرنامج بالتعاون مع "مكتب نائب رئيس الشـرطة والأمن العام في دبي" و"جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين"

أعلنت "أكاديمية اتصالات" اليوم عن تخريج الدفعة الثانية من المتدربين في برنامجها التدريبي سمارت آي "SmartEye" للحلول والتقنيات الرقمية المتطورة والأمن الإلكتروني بالتعاون مع "مكتب نائب رئيس الشـرطة والأمن العام في دبي" و"جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين".

وجاء الإعلان عن تخريج الدفعة الثانية خلال حفل افتراضي انعقد عن بُعد بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، وسعادة عبد الله هاشم بني حماد، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات للخدمات القابضة"، ود. علي القايدي، المدير العام لـ "أكاديمية اتصالات"، وسعادة عبد الله إبراهيم الأحمد، النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في "اتصالات" ونخبة من المسؤولين بمشاركة 10 من الخريجين الذين ينتمون لجهات حكومية مختلفة.

وفي هذا السياق، صرّح معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، قائلاً: "يسعدنا أن نشهد تخريج الدفعة الثانية من البرنامج التدريبي سمارت آي ’SmartEye‘ بالتعاون مع ’أكاديمية اتصالات‘ ليؤكد البرنامج مواصلة نجاحه وتحقيقه للأهداف المرجوة، انسجاماً مع أهداف القيادة الرشيدة في تمكين التحول الرقمي ومواكبة التقنيات المستقبلية والمتطلبات المتغيرة لسوق العمل. ويهدف البرنامج لتطوير الموهوبين الإماراتيين ويرتكز على أحدث الحلول والتقنيات الرقمية المتطورة، لبناء قادة المستقبل واستكمال ريادة الدولة على الصعيد الرقمي في المنطقة."

وقال سعادة عبد الله هاشم بني حماد، الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات للخدمات القابضة": "نعتز بتخريج الدفعة الثانية من البرنامج التدريبي سمارت آي ’SmartEye‘ الذي نهدف من خلاله للمساهمة الفعالة في تمكين الكفاءات الوطنية بأحدث المعارف والتقنيات التي تمكنهم من العمل لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز دورها الريادي ومكانتها المرموقة إقليمياً وعالمياً. ويعتمد البرنامج على الخبرة الواسعة لـ’أكاديمية اتصالات‘ من خلال أحدث المناهج المبتكرة والوسائل التعليمية الحديثة بما ينسجم مع حرص ’اتصالات‘ على دعم المواهب الوطنية وتأمين مشاركتها المتواصلة في مسيرة التحول الرقمي بالدولة".

وأضاف: "تتماشى هذه المبادرة مع حزم مشاريع الخمسين التي أطلقتها حكومة الامارات مؤخراً وخاصة برنامج نافس للكوادر الإماراتية الذي يسعى إلى تطوير ورفع الكفاءة التنافسية لدى المواطنين وبناء جيل جديد من الكفاءات الموهوبة ذات التنافسية العالية."

ومن جانبه قال سعادة اللواء وليد المناعي مدير الإدارة العامة للتطوير والابتكار المحلي والاتحادي، بمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي: "يعكس هذا التعاون المتواصل بين ’اتصالات‘ وشرطة دبي من مدى أهمية توحيد الجهود في مختلف القطاعات سعياً للاستثمار في أجيال المستقبل من أبناء الدولة عبر أسس تعليمية مبتكرة تساهم في تطوير معارفهم وتزوّدهم بأحدث العلوم والخبرات في مجالات التقنيات الرقمية المتطورة والأمن الإلكتروني."

وقال عبد الله الأحمد، النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في "اتصالات": "تحرص ’اتصالات‘ على المساهمة بشكل دائم في تطوير الكوادر الإماراتية لتكون على أهبة الاستعداد لمواجهة المتطلبات المتغيرة لأسواق العمل بما ينسجم مع استراتيجيتها المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. ونثمن دور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي في دعم أبناء الدولة ومساعدتهم على تكوين المهارات المطلوبة خلال مرحلة التحول الرقمي."

يُذكر أن البرنامج التدريبي سمارت آي "SmartEye" قد انطلق في نوفمبر 2019 عقب توقيع مذكرة تفاهم بين مكتب نائب رئيس الشـرطة والأمن العام في دبي، و"جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين"، و"مجموعة اتصالات" ليرفد المتدربين بمجموعة من أحدث الخبرات العملية في تقنيات أمن الشبكات ويزودهم بشهادات دولية معتمدة.

  • تتيح الاتفاقية الجديدة لحاملي بطاقات ائتمان مصرف الإمارات الإسلامي فرصة استبدال الأميال الذكية بنقاط بسمات وتعظيم الفوائد

أعلنت "اتصالات الإمارات" اليوم عن توقيعها اتفاقية شراكة مع مصرف الإمارات الإسلامي، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبناء على الاتفاقية الجديدة يمكن لحاملي بطاقات ائتمان المصرف استبدال الأميال الذكية بنقاط بسمات؛ برنامج تبادل المكافآت المدعوم بتقنية البلوك تشين.

كما يمكن لحاملي البطاقات الاستفادة من الصفقات الكبيرة على مجموعة من عروض "اتصالات الإمارات" وشركائها عبر العديد من الفئات مختلفة، بالإضافة إلى عروض وخصومات اشترِ واحد واحصل على الآخر مجاناً، والاستفادة أيضاً من عروض الخصومات الأخرى على برامج الترفيه، ومراكز الصحة، والمأكولات في العديد من منافذ البيع.

وبهذه المناسبة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات الإمارات"، "يسعدنا الترحيب بمصرف الإمارات الإسلامي، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمن برنامج ’بسمات لتبادل المكافآت‘، ومن خلال هذا التطور يمكن لحاملي بطاقات ائتمان المصرف الاستفادة من مجموعة واسعة من الصفقات والمزايا التي يتيحها برنامج ’بسمات‘. تأتي هذه الشراكة لتؤكد على حرص ’اتصالات الإمارات‘ الدائم على عقد الشراكات المهمة، وبالشكل الذي يمكنها من تقديم خدمات رائدة ومبتكرة تلبي متطلبات عملائها الحالية والمستقبلية".

من جانبه قال فريد الملا، نائب رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في "الإمارات الإسلامي": "بصفتنا جهة إصدار بطاقات ائتمان رائدة، يسعدنا توسيع نطاق عروضنا لحاملي البطاقات من خلال شراكتنا مع برنامج ’بسمات‘ من ’اتصالات الإمارات‘، وبما يعكس التزامنا المستمر في إضافة قيمة مشتركة إلى عروض عملائنا، وبما يتيح لحاملي بطاقاتنا فرصة الاستفادة من أفضل عروض العلامات التجارية الرائدة في الإمارات العربية المتحدة ".

وضمن برنامج تبادل المكافآت، يمكن لعملاء "بسمات" إضافة عضوية ولاء على تطبيق واحد، وتتبع جميع نقاط الولاء في الوقت الفعلي، وتبادل النقاط مع أي برنامج ضمن شبكة تبادل المكافآت في الوقت الفعلي، والوصول إلى سوق موسع لاستبدال النقاط.

ويُعد "بسمات" أحد أبرز منصات العروض والتخفيضات في دولة الإمارات ويضم أكثر من 2.6 مليون مستخدم، وهو متاح لكافة المقيمين والزوار في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتيح التطبيق للعملاء اكتساب النقاط واستبدالها في "اتصالات الإمارات"، ومجموعة كبيرة من الخدمات والمنتجات لدى شركاء "اتصالات الإمارات"، بالإضافة إلى عروض "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً" غير المحدودة، وغيرها من الخصومات في أكثر من 3000 موقع في قطاعات الترفيه والتسوق، والأغذية والمشروبات، والسفريات، والخدمات، والرفاهية.

يذكر أن "أميال سمارت مايلز" من الإمارات الإسلامي هو برنامج مكافآت حصري مصمم لعملاء بطاقة الإمارات الإسلامي ويقدم مزايا السفر والتسوق. يتمتع العملاء بمرونة استبدال "أميال سمارت مايلز" الخاصة بهم برحلات مجانية وفنادق ومعاملات تجزئة على الفور في أي مكان في العالم.

أعلنت "مجموعة اتصالات" عن فوزها بلقب "أفضل مُزوّد للخدمات والمبيعات بالجملة في الشرق الأوسط" خلال حفل جوائز "جلوبال كاريير 2021".

وتعد جوائز "جلوبال كاريير" من أبرز الجوائز في قطاع الاتصالات بالجملة حيث انعقد الحفل هذا العام في بث مباشر شهد حضوراً شخصياً من المشاركين في لندن إلى جانب مؤتمر "كاباسيتي أوروبا".

وتعد "مجموعة اتصالات" المزود الرائد لخدمات البيع بالجملة وهي تدير شبكة اتصالات عالمية ومراكز بيانات متطورة، وتتضمن أعمال المجموعة الخدمات المتميزة بما في ذلك المكالمات الصوتية، والبيانات، وخدمات التجوال، وخدمات الهاتف المتحرك بما فيها خدمات الرسائل النصية وخدمات الأقمار الصناعية.

وتعليقاً على الجائزة، قال علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "مجموعة اتصالات": "نعتز بالحصول على هذه الجائزة التي تسلط الضوء على قدرات شبكات اتصالات الدولية ومدى انتشارها وجودتها وبنيتها التحتية المتطورة، بالإضافة إلى تمتعها بمجموعة واسعة من الشركاء حول العالم. وتعكس هذه الجائزة ثقة عملائنا وشركائنا بالحلول التي نقدمها وتجسّد أيضاً مواصلة سعينا لتقديم الخدمات الدولية ذات الجودة العالية والمبتكرة."

وعكفت إدارة المبيعات بالجملة في "مجموعة اتصالات" على الاستثمار بأحدث التقنيات والبنى التحتية التي تعزّز مسيرة التحول الرقمي، مع التركيز على تطوير تجارب العملاء وتزويدهم بحلول مرنة للخدمة الذاتية.

وافتتحت "مجموعة اتصالات" مركز البيانات الذكي الثالث لها في إمارة دبي عام 2021 وكذلك وقعت مشروع الكابل البحري "إفريقيا-1"، بما يسهم في دعم البنية التحتية للشركة وتيسير متطلبات العديد من عملاء الجملة مع التركيز بشكل خاص على متطلبات الشركات الناشئة وغيرها من الشركات التي تبحث عن منظومة خدمات اتصالات تناسب احتياجاتها المتطورة.

واستثمرت "مجموعة اتصالات" أيضاً في حلول المحاكاة الافتراضية للشبكة لتمكين الاتصال والخدمات بشكلٍ مباشر عبر خدمة "النطاق العريض حسب الطلب" وتقنية شبكة الاتصالات واسعة النطاق المعرفة بالبرمجيات (SDWAN). وتتيح "اتصالات" منصات (CPaaS) و(UCaaS) لخدمات المكالمات والرسائل، لتلبية احتياجات شركائها.

ويعزّز هذا الإنجاز من مكانة "مجموعة اتصالات" كواحدة من أكبر شركات المبيعات بالجملة للاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أكتوبر 2021

13.3 مليار درهم إيرادات موحدة لمجموعة اتصالات خلال الربع الثالث من العام 2021 وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 2 %

نظراً للأداء الجيد في الأشهر التسعة الأولى رفعت إدارة "مجموعة اتصالات" توقعاتها لجميع المؤشرات المالية لعام 2021


أبرز النتائج المالية والتطورات الرئيسية خلال الربع الثالث:

  • بلغت قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" الاجمالية 155.4مليون مشترك، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 4% .
  • بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة خلال الربع الثالث من العام الجاري 13.3 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 2 %، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي مبلغ 2.4 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 1 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
  • بلغت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 6.7 مليار درهم، وبهامش أرباح قبل الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 51 %.
  • نظراً للأداء الجيد في الأشهرٍ التسعة الأولى رفعت إدارة "اتصالات" توقعاتها لجميع المؤشرات المالية للمجموعة لعام 2021.
  • "اتصالات" شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم وللعام الثاني على التوالي بموجب شركة Ookla.
  • "مجموعة اتصالات" تستوفي الموافقات اللازمة لرفع سقف تملك الأجانب في رأسمالها إلى 49 %.
  • "مجموعة اتصالات" توقع اتفاقية استحواذ لحصة إضافية في اتصالات المغرب "مجموعة ماروك تليكوم"، لترفع بذلك نسبة ملكيتها الفعلية في المجموعة من 48.4 إلى 53.0 %.
  • "مجموعة اتصالات" توقع اتفاقية مع مجموعة 42 (جي42) لإنشاء أكبر مزود لمراكز بيانات في دولة الإمارات.
  • شركة يوفون Ufone تفوز بـــ 9 ميغاهيرتز من الطيف في نطاق 1800 ميغاهيرتز.
  • شركة الاتصالات الباكستانية المحدودة PTCL تتعاون مع شركة Dell Technologies لتقديم خدمات Azure للحوسبة السحابية في باكستان.
  • "اتصالات مصر" تستكمل إجراء أول اتصال صوتي عبر شبكة الجيل الرابع باستخدام تقنية IMS الافتراضية.
  • "اتصالات" و"أورانج" تتشاركان لتأسيس نقطة تبادل حزم البيانات بين الشبكات (IPX) لدى مقسم "اتصالات" الذكي للبيانات (SmartHub) .
  • "اتصالات ديجيتال" تطلق منصة سحابية للسجلات الطبية الإلكترونية، لتمكين مؤسسات الرعاية الصحية في دولة الإمارات من تشارك البيانات فيما بينها.
  • "اتصالات" وهيئة الطرق والمواصلات في الشارقة تتعاونان لتقديم مجموعة من الخدمات والحلول الذكية لدعم وتعزيز جهود النقل المستدام في إمارة الشارقة.
  • "اتصالات ديجيتال" تتعاون مع أكسنشر وأوراكل" لمساعدة العملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبرى في منطقة الشرق الأوسط، على تحقيق تحول رقمي سلس بالاعتماد على حلول أوراكل السحابية عبر IaaS/PaaS/SaaS.
  • "اتصالات" تتعاون مع مجلس الأمن السيبراني ووزارة التربية والتعليم لإطلاق برنامجاً تدريبياً لتعزيز مهارات الخريجين من الشباب الإماراتي والعاملين في مجال الأمن السيبراني.

تصريح المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات":

"واصلت ’مجموعة اتصالات‘ تحقيق نمو ثابت خلال الربع الثالث من العام الجاري2021، وبما يؤكد مرونة الشركة العالية في تلبية احتياجات العملاء المتزايدة، والتكيف مع ديناميكية الأسواق المتغيرة عبر عملياتها المختلفة. كما ركزت ’مجموعة اتصالات‘ جهودها خلال هذه الفترة أيضاً، على تحقيق بعض الأولويات الاستراتيجية الهامة، وفتح فرص جديدة لتمكين الأفراد والشركات، وبما يضمن تحقيق مستقبل أكثر ذكاءً، عبر فتح فرص جديدة للتفاعل مع الأعمال والعملاء على حد سواء".

مضيفاً "نحن نتطلع إلى المستقبل بثقة مع نظرة إيجابية لعملياتنا المختلفة، وذلك على الرغم من بعض المعطيات الاقتصادية العالمية التي تعمل على إعادة تشكيل بيئة الأعمال عبر المجتمعات والأسواق التي نتواجد فيها. وستواصل ’اتصالات‘ جهودها في دعم كافة القطاعات لاسيما القطاعين العام والخاص في مسيرتهما نحو التحول الرقمي، وذلك في الوقت الذي تعمل فيه الشركة على تعزيز عملياتها ودعمها بالجيل التالي من التقنيات الرقمية مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات لتعزيز الكفاءة والفاعلية. إن نجاح ’مجموعة اتصالات‘ في إعادة تأكيد ريادتها العالمية كأسرع شبكة في العالم جاء نتيجة للجهود المستمرة والدؤوبة التي سعت من خلالها إلى تقديم قيمة مضافة لعملائها، ومساهميها، وكافة المجتمعات التي تخدمها".

مشيراً "وبهذه المناسبة أود أن أتقدم بالشكر لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة على رؤيتها وعلى دعمها لقطاع الاتصالات، وبالشكل الذي ألهم ’اتصالات‘ على بناء شبكات وتقديم خدمات وحلول رقمية مبتكرة وعالمية المستوى، ونشكر عملائنا ومساهمينا كذلك على دعمهم ومساندتهم لنا في تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات".

قاعدة المشتركين خلال الربع الثالث:

وصلت قاعدة مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الربع الثالث من العام 2021 إلى 12 مليون مشترك، في حين وصل إجمالي عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" إلى155.4 مليون مشترك، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 4%.

الإيرادات والأرباح الصافية خلال الربع الثالث:

بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة خلال الربع الثالث من العام الجاري 13.3 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 2 %، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي مبلغ 2.4 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 1 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء خلال الربع الثالث:

بلغت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 6.7 مليار درهم، وبهامش أرباح قبل الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 51 %.

أكد المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات على أن تمكين الابتكار والتطور من خلال التعاون المستمر بين الجهات الحكومية والخاصة والأوساط الأكاديمية والمواطنين أمراً ضرورياً للغاية مع توفر بنية تحتية موثوقة باعتبارها الركيزة الأساسية لبرامج التحول الوطنية الرئيسية التي تحفز النمو الاقتصادي وتوجيه المدن الذكية نحو مستقبل مستدام.

جاء ذلك خلال حلقة نقاشية في قمة فوربس للابتكار المستدام 2021 التي عُقدت في موقع إكسبو 2020، بحضور مجموعة من القادة العالميين لمناقشة الركائز المختلفة المطلوبة لتحقيق الابتكارات المستدامة التي تتصدر أجندة تطوير المدن الذكية.

وقالت خلود العميان، رئيسة التحرير في فوربس الشرق الأوسط والرئيسة التنفيذية لدار الناشر العربي: "جمعت قمة اليوم قادة من مختلف الصناعات لمناقشة خططهم في الاستدامة وجهودهم في بناء مدن وأنظمة بيئية ذكية. وبالنظر إلى أهمية البنية التحتية للاتصالات التي باتت ذات دور حاسم في التحول الرقمي، فقد بذلت ’اتصالات‘ جهوداً هائلة لتأمين الجاهزية الرقمية وتمكين المجتمعات الذكية وهو الدور الذي ينبع من تفوقها العالمي كأسرع شبكة هاتف متحرك في العالم".

وتضمنت الجلسة نخبة من القادة العالميين في قطاع التكنولوجيا وتطرقت إلى سبل الوصول إلى المدينة الذكية والمستدامة من خلال دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيانات الضخمة بشكلٍ ملائم لجعل المدن أكثر استدامةً.

وأكد دويدار خلال الجلسة على الأهمية المتزايدة لقطاع الاتصالات ومساهمته المحورية في بناء المدن الذكية التي تتطلب بنية تحتية موثوقة وخدمات اتصالات مرنة ومتكاملة، بما يشكل عامل تمكين رئيسي لجميع جوانب المدن الذكية. كما أنه من الضروري أيضاً توفير تغطية شاملة لشبكات النطاق العريض من خلال شبكة الألياف الضوئية وشبكات الجيل الخامس عالية السرعة التي أصبحت بحد ذاتها مرتكزاً للحلول المبتكرة والمستقبلية والمبنية على تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

وأشاد دويدار بجهود القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي باتت تشكل نموذجاً في الريادة، وأصبحت من أبرز دول العالم من حيث مستوى تطور البنية التحتية وانتشار التقنيات الذكية عبر الخدمات والقطاعات الأساسية سعياً لتحسين أنماط الحياة للمواطنين والمقيمين في الدولة.

  • بناء وتعزيز المستقبل الرقمي بالاعتماد على المواهب الإماراتية الشابة.
  • برنامج فريد مدته تسعة أشهر سيمنح الخريجين الإماراتيين فهماً أعمق في مجالات الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، وإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة، والتحليلات وإعدادهم ليكونوا قادة التكنولوجيا في عالم الأعمال المستقبلي.
  • فرصة مثالية وغير مسبوقة لاكتساب الشباب خبرة قائمة على العمل والمساعدة في تمكين المستقبل الرقمي.

استقبلت "اتصالات" الدفعة الأولى من الخريجين الإماراتيين الموهوبين والمشاركين في برنامج خريجي "اتصالات" للذكاء الاصطناعي. حيث سيبدأ الخريجون المشاركة في البرنامج ولفترة زمنية تمتد إلى تسعة أشهر، وذلك بالشراكة مع خبراء في مجال الاتصالات مدعومين بمنصات تعلم رقمية إلكترونية ذات مسارات متخصصة في هذه المجالات.

وسينعقد برنامج خريجي "اتصالات" للذكاء الاصطناعي خلال العام الجاري 2021 على مرحلتين الأولى في شهر أكتوبر الجاري والثانية في شهر ديسمبر المقبل، مع الإشارة إلى أهمية البرنامج في تزويد الجيل القادم من القادة بخبرات تعليمية حقيقية من شأنها أن تدعم مسارات حياتهم المهنية لتحقيق النجاح.

تم تصميم البرنامج بشكل يجمع بين مهارات القوة والخبرة وبين الشهادة التقنية بالشراكة مع منصة تعليم رقمية. وسيوفر البرنامج للمشاركين فرصة لا مثيل لها لاكتساب خبرة قائمة على العمل في تخصصات متعددة مثل الأمن السيبراني، وعلوم البيانات، والتعلم الآلي، والتعلم العميق، والذكاء الاصطناعي.

وخلال البرنامج سيحصل كل خريج على خطة تطوير شخصية، جنباً إلى جنب مع الإرشاد والتدريب وردود الفعل المنتظمة. ومن خلال التدريب سيبدأ الخريجون ومنذ اليوم الأول التعامل مع حالات العمل الواقعية للوصول إلى حلول لمشاكل اليوم الصعبة.

يتم اختيار المرشحين الذين ينضمون إلى هذه المجموعة من خلال هاكاثون مكثف لمدة أسبوعين "Hack AI" ، حيث سيقوم المرشحون خلاله بالتنافس على إيجاد حلول مبتكرة لسلسلة من التحديات التقنية. وقد اختبر هذا الهاكاثون الذي يعتبر الأول من نوعه مهارات المشاركين عبر ثمانية تحديات افتراضية في الذكاء الاصطناعي، وأمن تكنولوجيا المعلومات، وتحليل البيانات، ولغة برمجةPython ، والتعلم الآلي، والبرمجة وغيرها من المجالات. كما وتواصل "اتصالات" الاعتماد على سلسلة "Hack AI" كوسيلة رائدة لتوظيف أفضل المواهب والخريجين في مجال التكنولوجيا.

وبهذه المناسبة رحبت دينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في "مجموعة اتصالات"، بالمشاركين في برنامج خريجي "اتصالات" للذكاء الاصطناعي، وأعطتهم لمحة عن الأشهر المقبلة والمثيرة.

مؤكدة لهم، "نحن سعداء اليوم في ’اتصالات‘ بالدور الهام والمحوري الذي نقوم به كمساهمين في صناعة المستقبل، من خلال تأهيل وتمكين قادة الغد، وفي مختلف المجالات بخاصة في مجالات الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والبيانات الضخمة، ومهارات الأمن السيبراني. وعلى الرغم من أهمية هذه المهارات والمجالات التقنية، فإننا نرى في ’اتصالات‘ أن مهارات القوة الناعمة تبقى أساسية ومهمة، ولهذا السبب سيكون التركيز على مجالات مثل التواصل، وحل المشكلات، والتعاون جزءاً أساسياً من رحلة التطوير والتمكين الخاصة بكم".

مضيفة "وتأسيساً على دورها كمركز جذب واستقطاب للمواهب والكفاءات الوطنية، ستواصل ’اتصالات‘ القيام بمسؤولياتها في تدريب وإعداد الجيل القادم من القادة، وبالشكل الذي يجسد جهودها الدائمة في الاستثمار في الشباب الإماراتي والارتقاء بمهاراتهم وخبراتهم. من هنا يسعدنا اليوم أن نرحب بهذه المجموعة من الشباب الطموح، والمتطلع إلى بناء غد مشرق من خلال مساعدة ’اتصالات‘ على تحقيق استراتيجيتها ورؤيتها في قيادة المستقبل الرقمي".

من جانبها قالت علياء الناصر، وهي خريجة تبلغ من العمر 24 عامًا حاصلة على بكالوريوس علوم تطبيقية في نظم المعلومات، "يشرفني ويسعدني الانضمام إلى’ اتصالات‘ والمساهمة في خدمة بلدي. أتطلع إلى لعب دور محوري وإيجابي في تمكين ’ اتصالات‘ من تحقيق كافة طموحاتها وتطلعاتها، وبما يسهم في تعزيز مكانتها الرائدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة والعالم".

تجدر الإشارة إلى أن هذه المجموعة، التي تعتبر بداية برنامج خريجي "اتصالات" للذكاء الاصطناعي، تأتي كجزء من التزام "اتصالات" ببناء مستقبل رقمي بالتعاون مع شبابنا وتمكينهم ليكونوا رواد المستقبل وقادة الغد.

وتماشياً مع إعلان "اتصالات" الأخير بتعين 100 خريج من الشباب الإماراتي مع نهاية العام الجاري 2021، استجابة لبرنامج حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة "نافس"، تواصل "اتصالات" مشاركتها في معارض التوظيف مثل "توظيف 2021" ومعرض "وظائف الإمارات".

  • اختيار المتدربين سيتم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم
  • ستقوم "اتصالات" بتزويد المتدربين بالمهارات اللازمة لتمكينهم من المساهمة في مواجهة التهديدات السيبرانية والتغلب عليها
  • وضع مجلس الأمن السيبراني الخطط لتوسيع البرنامج

أعلن مجلس الأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة عن إطلاقه وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم و"مجموعة اتصالات"، برنامجاً تدريبياً للخريجين من الشباب الإماراتي، وللعاملين في مجال الأمن السيبراني.

وسيسعى البرنامج، الذي سيستمر على مدى 3 أشهر، إلى تعزيز مهارات ومعارف المتدربين في مجال الأمن السيبراني، وإلى حماية عملية التحول الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتزويد المتدربين بخبرات ومهارات عملية مهمة. وسيضم البرنامج 10 متدربين من الشباب الإماراتي، يتم اختيارهم من قبل لجنة تتكون من خبراء من مجلس الأمن السيبراني ووزارة التربية والتعليم.

وقد قام المجلس باختيار شركة "اتصالات" كشريك في هذا البرنامج، لتمكين المتدربين من العمل والتدريب في قسم الأمن السيبراني في الشركة، وبالشكل الذي يتيح لهم فرصة فهم مختلف التهديدات السيبرانية التي تتعرض لها دولة الإمارات ويتم التعامل معها بشكل يومي.

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، " يبحث مجلس الأمن السيبراني بشكل مستمر عن الطرق الرائدة والمبتكرة التي تمكنه من تعزيز منظومة الأمن السيبراني للبنية التحتية الحيوية لدولة الإمارات. اليوم، لدينا فرصة كبيرة لتوظيف قدرات ومهارات الشباب الإماراتي في خدمة قطاع حيوي من الخدمات الحكومية. وسيؤدي عملهم مع ’اتصالات‘ إلى تعاملهم مع تهديدات حقيقية تواجهها أمتنا بشكل يومي، وبالشكل الذي يمكنهم من الاستعداد لمواجهة هذه المخاطر والتهديدات الإلكترونية اليوم وفي المستقبل، والتخفيف من أثارها".

وأكد سعادة المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء، أن وزارة التربية على استعداد دائم للعمل مع الجهات الوطنية للتعاون وتنفيذ البرامج والمبادرات المختلفة، والتي توظف في إطار الجهود الرامية إلى بناء نواة من الشباب الذي يتمتع بخبرات استثنائية في قطاعات حيوية ورائدة لتحقيق الجودة في الأداء.

وقال إن إطلاق مجلس الأمن السيبراني لدولة الإمارات برنامجا تدريبيا للخريجين من الشباب الإماراتي، وللعاملين في مجال الأمن السيبراني، بالتعاون مع الوزارة واتصالات، مبادرة رائدة بمختلف المقاييس، وتعد خطوة مهمة واستباقية لتعزيز ممكنات الدولة في الأمن السيبراني، والحماية من أية هجمات الكترونية في ظل تنامي مثل هذه المخاطر وازدياد فرصها يوميا، وبالتالي حماية قطاع حيوي عبر بناء قاعدة وطنية من الشباب المهاري والمتمكن في التعامل مع أية مستجدات إلكترونية طارئة في هذا المجال، تحقيقا للاستدامة الفعلية له.

من جانبه قال أيمن الشحي، نائب الرئيس لأمن الشبكات في "اتصالات"،" لقد أصبح الأمن السيبراني اليوم يلعب دوراً رئيسياً في جميع جوانب الأعمال الرقمية، من هنا، فإننا سعداء في ’اتصالات‘ في أن نكون طرفاً مهماً في هذه المبادرة الحكومية التي تهدف إلى المساعدة في تدريب متخصصين في مجال الأمن السيبراني وتعزيز مهاراتهم لمواجهة أية تهديدات سيبرانية متوقعة. لذلك سنقوم في قسم الأمن السيبراني في ’اتصالات‘، بتدريب الشباب على مختلف مجالات الأمن السيبراني، وبما يمكنهم من اكتساب معارف وخبرات عملية مهمة في هذا المجال".

ومع نجاح المجموعة الأولى من المتدربين، فإن مجلس الأمن السيبراني يخطط لتوسيع البرنامج في المستقبل، ليشمل المزيد من المتدربين والشركاء الذين سيحصلون على خبرات عملية مهمة عبر مختلف قطاعات البنية التحتية الحيوية.

  • وفر الجناح قرابة 120 من الحلول والخدمات الذكية والابتكارات التقنية
  • دعم الجهات الحكومية بحلول الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء
  • سيارات كهربائية طائرة بالجيل الخامس بسرعة قصوى 160 كم بالساعة
  • طائرات درون مدعمة بالجيل الخامس تحلّق لـ 6 ساعات متواصلة
  • أحدث الخدمات والتقنيات والحلول الذكية لأصحاب الهمم
  • 850 ألف مشترك في الجيل الخامس بنهاية الربع الثالث من 2021
  • 91% نسبة التغطية السكانية لشبكات الجيل الخامس في الدولة

أفاد د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات" أن الشركة وفرت في جناحها في معرض جيتكس 2021 قرابة 120 من الحلول والخدمات الذكية والابتكارات التقنية التي يظهر بعضها لأول مرة على مستوى العالم، مدعمة بشبكة الجيل الخامس من اتصالات، بما يخدم الجهات الحكومية والخاصة للاستفادة من هذه التقنيات لتعزيز مساعيها في مجال التحول الرقمي والارتقاء بالخدمات التي تقدمها للأفراد والمجتمعات.

وانقسم جناح "اتصالات" في جيتكس 2021 إلى عدة أقسام تشمل قطاعات التنقل، والرعاية الصحية، والأعمال، والتجزئة الذكية، والتعليم الذكي، والمنزل الذكي، والمدينة الذكية، والخدمات الذكية للبلديات وغيرها، ليشكل الجناح نافذة على مستقبل كل تلك القطاعات.

ولفت بن علي إلى مواصلة الشركة العمل وفقاً لاستراتيجيتها المتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات" حيث جاءت مشاركة "اتصالات" في جيتكس هذا العام تحت شعار "تمكين العصر الرقمي بشبكة الجيل الخامس والتقنيات المستقبلية" سعياً لدعم التطلعات الحكومية في الحفاظ على المكانة الريادية لدولة الإمارات وانسجاماً مع متطلبات المرحلة الراهنة التي تقودها تقنيات شبكة الجيل الخامس 5G، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والروبوتات، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والواقع الافتراضي والمعزّز، والبلوك تشين، والحلول السحابية لتغير من أنماط حياتنا ومستقبلنا نحو الأفضل.

في قطاع النقل، برهن جناح "اتصالات" مدى اعتماد مستقبل قطاع النقل بشكل كبير على شبكة الجيل الخامس لما تتميز به من قدرات شبكية هائلة وسرعات اتصال عالية، إذا لا يمكن أن يكتمل مفهوم المركبات الكهربائية المتصلة وذاتية القيادة إلا بإمكانات شبكية عالية وسرعة اتصال كبيرة وفورية وهو ما نوفره من خلال شبكة الجيل الخامس ذات زمن الاستجابة المنخفض للغاية. وأتاح جناح "اتصالات" هذا العام نماذج التنقل الجديدة ومجموعة متكاملة من حلول النقل الذكي التي ستغير ملامح قطاع التنقل من خلال المركبات الكهربائية وذاتية القيادة، والسيارات الطائرة ذات الإقلاع والهبوط العامودي، وسيارات النقل الجماعي، ومركبات البيع بالتجزئة، وطائرات الدرون ذات المستوى المتطور للغاية. وتساهم حلول النقل الذكي المدعمة بشبكة الجيل الخامس في تخفيف الاختناقات المرورية وتحقيق السلامة على الطرق والحد من الانبعاثات وتحسين جودة الهواء والارتقاء بتجارب مجتمعنا وأبناء وطننا.

وتضمن قسم التنقل أول سيارة كهربائية طائرة، تتميز بإقلاع وهبوط كهربائي بالكامل بسرعة قصوى تبلغ 160 كيلومتراً في الساعة بدعم من شبكة الجيل الخامس من "اتصالات"، وسيارات مرسيدس بنز ذاتية القيادة ومنها المزوّدة بتقنية الذكاء الاصطناعي والبرمجة التكيفية لتتيح للمالك حرية الاختيار من بين مجموعة من الوظائف والخيارات الترفيهية بالإضافة إلى الحافلة ذاتية القيادة بنظام ذكي وآمن يمكن استخدامها للتنقل ضمن المدينة وفي الجامعات وهي تجسّد أساليب النقل المستدام بالاستفادة من زمن الاستجابة المنخفض لشبكة الجيل الخامس وقدرتها على إرسال واستلام البيانات بسلاسة تامة.

وعرضت "اتصالات" طائرة الدرون "دوسان" ذاتية القيادة بقدرة طيران لمدة 6 ساعات وباستطاعتها التحليق المتواصل في الرحلات والمساهمة في حل المشكلات وتأمين المناطق، ويتم تشغيلها بواسطة شبكة الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي حيث تتم الاستفادة القصوى من هذه الطائرة عبر الحصول على البيانات ذات نطاق ترددي عالٍ للغاية بزمن استجابة يقارب الصفر، وهو ما توفره شبكات "اتصالات". وتضمن الجناح طائرة الدرون "وينغ كوبتر" وهي أول طائرة تتيح توصيل 3 طرود إلى مواقع متعددة خلال رحلة واحدة بشكل مستقل وهي مزوّدة بتقنية الذكاء الاصطناعي للتعرف على الأشياء والأشكال ليتيح لها قدرات الهبوط الدقيق للغاية.

وفي التجزئة الذكية أتاحت الشركة مجموعة متنوعة من الحلول المبتكرة تتيح تحويل التجارب التقليدية في القطاع إلى نماذج رقمية مثل عربات التسوق الذكية وآلات البيع ذاتية القيادة بتقنية الذكاء الاصطناعي وروبوتات توصيل الطلبات وحلول الدفع الذكية في المتاجر ومنافذ بيع الأطعمة والمشروبات، وأنماط الحياة، والأزياء المتصلة، ويقدم الجناح حالات استخدام متقدمة للتقنيات الحاسوبية وكيفية دمجها مع خصائص المدفوعات الذكية من "اتصالات" التي أثبتت قدرتها على توفير حلول كاملة وشاملة في هذا المجال مع حلول متطورة مثل الأجهزة القابلة للارتداء وتقنيات التعرف على الوجه للمدفوعات.

وتمكن زوّار المعرض من مشاهدة عربة التسوق الذكية Caper المدعمة بتقنية الذكاء الاصطناعي، وتجربة التسوق بتقنية الواقع المعززة من خدمة Mojix المبتكرة المزوّدة بلوحة معلومات تحاكي جميع المعاملات، مروراً بحلول القياسات الحيوية من Fujitsu التي تتيح مصادقة الهوية بدون تلامس تماماً، بالإضافة إلى الخدمة الذكية لدفع المشتريات من Bizerba، وروبوت "كيوي بوت" المتطور لخدمة توصيل الطلبات والذي يعتمد على أكبر بنية تحتية لتوصيل الروبوتات في العالم والذي يحول أحدث التقنيات إلى واقع ملموس مثل القيادة الذاتية والقيادة عن بُعد بدعم من شبكة الجيل الخامس. وقدم الجناح أيضاً آلة البيع الذاتية Vicki المدعمة بالذكاء الاصطناعي؛ وجهاز Pickey's Smart القابل للارتداء والذي يسجل كافة حركات المستخدم. كما سلطت تقنية SuperHii الضوء على حلول الدفع الذكية، ويمكن دمجها مع حلول "اتصالات" الذكية مثل المحفظة الإلكترونية eWallet وتطبيق "بسمات".

وأتاحت "اتصالات" لمحبي القهوة والعصائر الطازجة مجموعة حلول لآلات البيع الذاتية مثل Ella و Knext و Alberts وهي مثال آخر على قدرات التكنولوجيا في تغير قطاع البيع بالتجزئة. كما عرضت "اتصالات" هذا العام حلول الحدائق الذكية من Natufia، مما يبرز أهمية إنترنت الأشياء والاجهزة المتصلة بالإنترنت في المساهمة بالحصول على الخضروات الطازجة يومياً.

وفي قسم الروبوتات عرض الجناح أفضل الحلول الروبوتية بتقنية الجيل الخامس والتي بإمكانها تغير مستقبل قطاعات التنقل والرعاية الصحية وتجارة التجزئة والتعليم، بالإضافة إلى تلبية احتياجات أصحاب الهمم، مما يسلط الضوء على حقبة جديدة من تقنيات الاتصالات التي تؤثر إيجابياً على الأفراد والشركات والمجتمعات.

وجذبت الروبوتات الشبيهة بالبشر اهتمام الكثير من زوّار جناح اتصالات، بتفاصيل العظام والجلد وتعابير الوجه المشابهة للبشر تماماً وقدرتها على الترحيب بالزائرين والتحدث معهم بحرفية تامة، مثل روبوت Roboy الذي يتحرك بسهولة وبسلاسة ليسلط الضوء على كيفية مساعدة المرضى عن بُعد.

وتقدم "اتصالات" أيضاً الحلول الموجهّة لتيسير التحرك والتنقل لذوي الاحتياجات الخاصة باستقلالية تامة، مثل روبوت Human in motion الذي يُبرز مدى تطور التكنولوجيا المساعدة والجيل التالي من الحلول الروبوتية فهو يسمح بالمشي الطبيعي وقدرات التوازن الذاتي لذوي الإعاقة الجسدية. ويعد روبوت Alba أحد حلول التنقل الذاتي المخصّص لدعم الركاب ذوي القدرة المحدودة على الحركة ليصبحوا أكثر استقلالية خاصة في المستشفيات والمطارات والمتاحف. ويعرض الجناح قفاز Haptx الذي يعد نموذجاً فريداً يتيح 133 شعور لمسي وحسي في كل يد، مما يحقق مستوى جديداً من الواقعية وشعور طبيعي في الخصائص الحسية واللمسية باليد ويتم استخدامه للتدريب والتصميم باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي.

ومن الحلول التي قدمتها "اتصالات" لقطاع الأعمال، روبوت MELTIN الذي يمكن التحكم فيه عن بعد في بيئة العمل الخطرة بدون أي تأخير في زمن الاستجابة، مما يوضّح كيفية الاستفادة من شبكة الجيل الخامس 5G في التقنيات المتطورة للعمل عن بُعد. وتضّمن جناح اتصالات حلول روبوتية تعمل بتقنية الواقع الافتراضي مثل قفاز SenseGlove والذي يتيح خاصية اللمس عن بعد والتعرف على شكل الأشياء وقساوتها ومقاومتها بما يسهم في تحسين خدمات الرعاية الصحية وغيرها.

وقدم الروبوت المساعد من هواوي مثالاً آخر على كيفية استخدام هذه الحلول الروبوتية التي تتطلب الدقة والمهارات البشرية في المجالات التجارية والصناعية مدعماً بالدقة والاستجابة الفورية عبر شبكة الجيل الخامس، بالإضافة إلى الأذرع الروبوتية اللمسية من Shadow Robotics وهي أول نظام آلي لمسي في العالم يتيح للمستخدم أن يتواجد بأي مكان في العالم وأن يشعر بردة الفعل من الروبوت عن بُعد.

وبرهن الجناح الإمكانات الهائلة لشبكة الجيل الخامس في قطاع الرعاية الصحية، لتوفير الدعم للأطباء والمرضى والارتقاء بالعمليات من حيث الدقة والفعالية والتكلفة، مثل حلول الرعاية الصحية عن بُعد والجراحة عن بُعد، والجراحة بالمساعدة الروبوتية، واستخدام الأجهزة القابلة للارتداء لمتابعة الحالات الصحية في الوقت الفعلي، والحلول الصحية التي تدمج تقنيات الواقع الافتراضي والمعزّز وغيرها.

واشتمل جناح اتصالات على مستشفى المستقبل من شركة BEC الذي يضم روبوت جراحي، وسرير بذراع روبوتي، وجهاز روبوتي لتصوير الأشعة السينية. وتضمن الجناح روبوت Doosan يمكنه إجراء العمليات الحساسة والعمل بدقة عن بُعد بدعم من خبراء الجراحة.

وأتاحت "اتصالات" للزوّار الفرصة لمشاهدة الجيم الروبوتي Robogym أول روبوت للتدريب الشخصي بإمكانية تخزين بيانات المتدربين على السحابة ومزوّد بمستشعرات لتقصي حركة المستخدم بالوقت المباشر.

ولأصحاب الهمم أتاحت الشركة أحدث الخدمات والتقنيات والحلول لأصحاب الهمم لتمكينهم من التحرك والتنقل والتواصل بالشكل الأمثل سواء من خلال الأطراف الاصطناعية الذكية أو العصا الذكية، أو القفازات الحسية بتقنيات الواقع الافتراضي وغيرها من الحلول الذكية لتيسير حياتهم وإسعادهم وتسهيل اندماجهم المجتمعي في كافة الميادين.

وقد وصل عدد مشتركي "اتصالات" بخدمات الجيل الخامس للهواتف المتحركة إلى 850 ألف مشترك لغاية الربع الثالث من 2021، كما تبلغ نسبة التغطية السكانية لشبكات الجيل الخامس في الدولة حالياً 91% وهو ما يؤكد سعي الشركة لمواصلة نشر أحدث التقنيات الشبكية في الدولة.

وحصلت "اتصالات" على لقب "أسرع شبكة هاتف متحرك في العالم" عن العام 2021 وللعام الثاني على التوالي من قبل شركة Ookla تقديراً لجهودها الدائمة في تطوير الشبكات والاستثمار في واحدة من أكثر شبكات العالم تقدماً.

قام وفد طلابي يمثل كلية الابتكار التقني في جامعة زايد للبنات اليوم، بزيارة جناح "اتصالات" المشارك في معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2021، حيث قام الوفد خلال الزيارة بجولة شملت مختلف أقسام الجناح، والاطلاع على أحدث الأجهزة والتقنيات والحلول التكنولوجية المبتكرة، التي تجسد حرص "مجموعة اتصالات" الدائم على أن تكون السباقة في عرضها وتقديمها لزوار جناحها ولعملائها في من الأفراد ومؤسسات على حد سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالشكل الذي يمكنها من جعل حياة الأفراد والمؤسسات أسهل في المستقبل.

وخلال الزيارة رحب مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات الإمارات" بالوفد مؤكداً على أن هذه الزيارة تأتي ضمن الجهود المهمة التي تبذلها ’اتصالات‘ في سياق مسؤوليتها المجتمعية تجاه مجتمعها المحلي، ودورها في تنمية المجتمع والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة له.

مشيراً إلى أن "اتصالات" تشارك في معرض جيتكس 2021 من خلال منصة ضخمة تعرض من خلالها قرابة 120 من الحلول والابتكارات الجديدة لعدة قطاعات على رأسها قطاع النقل، مؤكداً على أن الحلول المقدمة بدعم من شبكة الجيل الخامس من "اتصالات" ستسهم في إحداث طفرات كبيرة ومهمة في شكل ومضمون ومفهوم النقل المستقبلي، ولأهمية هذه الشبكة فقد جاءت مشاركة "اتصالات" في معرض جيتكس 2021 تحت شعار "تمكين العصر الرقمي بشبكة الجيل الخامس والتقنيات المستقبلية".

وأضاف الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات الإمارات"، "يقوم معرض ومؤتمر جيتكس كذلك بعقد العديد من الجلسات والحوارات والنقاشات التي تتناول أبرز القضايا العالمية التي تخص قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث شاركت ’اتصالات‘ في العديد من هذه الجلسات التي ركزت خلالها على كيفية توظيف التكنولوجيا في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة وعلى رأسها تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، والخدمات القائمة على الحوسبة السحابية".

من جانبه قال الدكتور هاني القاضي، عميد كلية الابتكار التقني في جامعة زايد للبنات، " زار طلاب من كلية الابتكار التقني في جامعة زايد هذا اليوم جناح ’اتصالات‘ المشارك في معرض جيتكس للتقنية 2021 اليوم ، حيث تعرفوا على أحدث التقنيات والخدمات والحلول المبتكرة التي تعرضها ’اتصالات‘ وفي العديد من القطاعات، لاسيما التعليم والصحة والنقل، والترفيه. وتأتي هذه الزيارة في سياق جهود الجامعة على الجمع بين الخبرات والمعارف من الناحية النظرية وبين هذه الخبرات من الناحية العملية ".

مضيفاً "وبهذه المناسبة أود أن أشكر ’اتصالات‘ الشركة الوطنية الرائدة في المنطقة والعالم على مختلف الجهود والإنجازات التي تحققها، والتي نجحت من خلالها في تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. إن هذا الكم الكبير من الأجهزة والتقنيات والخدمات والحلول التي تعرضها ’اتصالات‘ وفي مختلف القطاعات تؤكد على مدى الجهود الكبيرة المبذولة".

: أصدر مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الامارات العربية المتحدة توجيهاته لجميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية في الدولة لتبني الحلول المتقدمة في مجال الأمن السيبراني لرفع الكفاءة التشغيلية الوطنية وضمان استمرارية الأعمال والحماية من أي هجمات أمنية من شأنها الإخلال بذلك. وفي هذا الصدد تم بالتعاون مع شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، الشركة الرائدة في تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتكاملة بالشراكة مع شركة "هلب أي جي"، ذراع الأمن السيبراني التابع لـ"اتصالات ديجيتال" في إطار جهود المجلس المتواصلة لتحسين منظومة الأمن السيبراني وتعزيز مكانة الدولة الرائدة في مؤشرات التنافسية العالمية.

إسناداً لدور المجلس وبصفته الجهة الحكومية المشرفة على الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، قام مجلس الأمن السيبراني بتقييم واعتماد حلول أمنية عديدة متاحة من قبل شركة اتصالات وشركة "هلب أي جي" ومنها خدمة التصدي لهجمات حجب الخدمة الموزعة Distributed Denial of Service (DDoS) Mitigation Solutions وإدارة خطوط الربط الالكترونية الآمنة Secured Managed Connection وخدمة الشبكة ﺍﻵﻣﻨﺔ لاستضافة المواقع Secured Web Hosting كأحد المعايير الوطنية لحماية الجهات الحكومية وشبه الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة من الاختراقات والهجمات السيبرانية.

وقال سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات العربية المتحدة إن جميع القطاعات (الحكومية والخاصة) حول العالم تواجه مستوى غير مسبوق من الهجمات الرقمية التي تزداد حجماً وتعقيداً. وتتطلب الاستجابة لهذه التهديدات الأمنية تعاوناً وثيقاً بين مختلف القطاعات حرصاً على ضمان تحقيق أقصى درجات الأمن السيبراني لمختلف القطاعات الحيوية.

وأضاف سعادته أن الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص المتمثل في التعاون بين مجلس الأمن السيبراني وأهم مزودي الخدمة في الدولة مثل "اتصالات" تعد ركيزة أساسية لتحقيق أجندة الأمن الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز الحماية من الهجمات السيبرانية المحتملة.

ومن جانبه قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات" إن حل التصدي لهجمات حجب الخدمة الموزعة يهدف إلى حماية الجهات الحكومية عبر مختلف أنشطتها ومنصاتها عبر الإنترنت بالشراكة مع مجلس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات وتماشياً مع الرؤية الاستشرافية الرشيدة والهادفة إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات في طليعة الدول على صعيد التحول الرقمي.

وأضاف حاتم دويدار إننا نهدف من خلال هذه الخدمة التي أطلقها مجلس الأمن السيبراني إلى دعم الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني وتأمين أقصى معايير الحماية للبنية التحتية الحيوية في الإمارات. وتوفر هذه الخدمات الأمنية حماية متعددة الطبقات على مدار الساعة من قبل فرق متخصّصة، بحيث يُتاح للعملاء الاستفادة من رصد الهجمات في الوقت الفعلي والتخفيف من آثارها والحفاظ على سير الأعمال دون أي انقطاع.

أعلنت "اتصالات" عن توقيع مذكرة تفاهم لتنفيذ عقد رعاية لمدة أربع سنوات مع فريق الإمارات للدراجات، والذي يُعد أول فريق لركوب الدراجات في طواف الإمارات.

وقع مذكرة التفاهم بالنيابة عن "اتصالات" سلطان محمد الظاهري، مدير عام "اتصالات" في منطقة أبوظبي، ووقع ماورو جيانيتي الرئيس التنفيذي لفريق الإمارات بالنيابة عن فريق الإمارات بحضور كبار المسؤولين من كلا الطرفين.

وبهذه المناسبة، قال الظاهري: "يسعدنا أن نكون الراعي الرسمي لفريق الإمارات العربية المتحدة، مما يعزز التزامنا بدعم الأحداث الرياضية الكبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى الصعيد الدولي، وبما يعكس ارتباط علامتنا التجارية بأبرز المناسبات الرياضية والمجتمعية انسجاماً مع أهدافنا في تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كدولة رائدة في استضافة وتنظيم أبرز الأحداث والمناسبات الرياضية".

ومن جانبه أفاد جيانيتي قائلاً: "يلتزم الجميع في فريق الإمارات العربية المتحدة بتنمية ثقافة الصحة والعافية في جميع أنحاء المنطقة. وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، تمكنا من المساهمة بشكل إيجابي في المجتمع المحلي من خلال الترويج وتمكين ركوب الدراجات على جميع المستويات، ولم يكن ذلك ممكنًا بدون الدعم المستمر من شركائنا. نحن نعتز بالترحيب باتصالات في عائلة فريق الإمارات ونتطلع إلى العمل معًا لتحقيق أهدافنا المشتركة خلال موسم 2022 وما بعده ".

تجدر الإشارة أنه في عام 2017 تمكن فريق الإمارات العربية المتحدة الإمارات العربية المتحدة من الانضمام إلى الطواف العالمي الذي يُعد أعلى مستوى لركوب الدراجات الاحترافية. ويهدف الفريق إلى تمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز نمط حياة صحي مرتبط باستخدام الدراجة. وخلال المواسم الماضية استقطب الفريق الإماراتي عددًا متزايدًا من الدراجين العالميين والجهات الراعية المتميزة، ليأخذهم إلى آفاق ونجاحات جديدة في أكبر السباقات في العالم. كما فاز الفريق بألقاب متتالية في سباق فرنسا للدراجات ويفتخر بوجود تاديج بوجاكار بين صفوفه والذي يُعد أفضل متسابق دراجات على الطرق في العالم.

  • برنامج تبادل المكافآت يمكن العملاء من تبادل النقاط لحظيا مع برامج الولاء من خلال منصة تسوق واحدة

أعلنت "اتصالات" على هامش مشاركتها في معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2021 عن انضمام برنامج "شكراً" لبرنامج "بسمات" لتبادل المكافآت، وبالشكل الذي يمكن أعضاء البرنامجين من تبادل نقاط الولاء بشكل سريع وسلس وآمن من منصة واحدة، وبما يحقق الفوائد للطرفين.

وعلى الرغم من إطلاقه في شهر ديسمبر من العام 2020، إلا أن برنامج "بسمات" لتبادل المكافآت ما يزال البرنامج الوحيد في دولة الإمارات العربية المتحدة المدعم بتقنية البلوك تشين blockchain، وبما يمكنه من دمج برامج متعددة والسماح بتبادل النقاط أو المكافآت من أي برنامج لآخر لحظيا.

ويمكن للأعضاء تحويل النقاط للاستفادة من الصفقات والخصومات ومجموعة من عروض الشركاء عبر كلتا المنصتين، مع عروض وخصومات اشتر واحد واحصل على الآخر مجاناً، وعلى عروض الخصومات الأخرى مثل برامج الترفيه، والتسوق، والمأكولات، والسفر. في العديد من منافذ البيع.

كما يمكن لأعضاء "بسمات" تحويل نقاط "بسمات" الخاصة بهم إلى "شكراً" بواقع 6200 نقطة "بسمات" ، لتعادل 1000 نقطة "شكراً". ومن خلال تطبيق "شكراً"، يمكن للأعضاء تحويل نقاط "شكراً" إلى نقاط بسمات بواقع 1200 نقطة "شكراً"، لتعادل 4000 نقطة "بسمات".

وبهذه المناسبة قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "مجموعة اتصالات"، "نحن سعداء بشراكتنا مع ’شكراً" في برنامج تبادل المكافآت ’بسمات‘، وبما يتيح لعملاء كلتا المنصتين فرصة التمتع بمجموعة واسعة من الصفقات والمزايا والعروض. تأتي هذه الشراكة لتؤكد على حرص ’اتصالات‘ الدائم على عقد شراكات ذات قيمة مضافة لعملائها، وبالشكل الذي يمكنها من تقديم خدمات رائدة ومبتكرة تلبي متطلباتهم الحالية والمستقبلية".

من جانبه قال راهول جاجتياني، مدير الشؤون الرقمية في مجموعة لاندمارك، "نحن فخورين بالتشارك مع ’بسمات‘، هذه الشراكة التي نتطلع من خلالها إلى توفير منصة رائدة لعملائنا تتيح لهم فرصة الاستفادة من قائمة جديدة من الحوافز والمكافآت والعروض. إن إطلاقنا لــ’شكراً‘ جاء تجسيداً لاستراتيجية المجموعة المتمثلة بضرورة الالتزام المستمر بتحقيق الابتكار، وبتوفير خدمات ذات قيمة مضافة لعملائنا. من هنا، فإننا نرى أن هذه الشراكة الجديدة مع ’بسمات‘، هي وسيلة أخرى لتلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم المتزايدة".

ومن خلال برنامج "بسمات" تبادل المكافآت، يمكن لعملاء "بسمات" إضافة عضوية برامج الولاء على تطبيق واحد، وتبادل النقاط لحظيا مع أي برنامج أخر ضمن شبكة تبادل المكافآت ، والوصول إلى سوق موسع لاسترداد النقاط. كما يمكن للأعضاء تجنب فقدان نقاطهم بسبب انتهاء فترة الصلاحية، حيث يقومون بتحويلها إلى برنامج الولاء المفضل أكثر لديهم مثل "شكراً".

ويُعد "بسمات" أحد أبرز منصات العروض والتخفيضات في دولة الإمارات ويضم أكثر من 2.6 مليون مستخدم، وهو متاح لكافة المقيمين والزوار في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتيح التطبيق للعملاء اكتساب النقاط واستبدالها في "اتصالات"، ومجموعة كبيرة من الخدمات والمنتجات لدى شركاء "اتصالات"، بالإضافة إلى عروض "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً" غير المحدودة، وغيرها من الخصومات في أكثر من 3000 منفذ في قطاعات الترفيه والتسوق، والأغذية والمشروبات، والسفريات، والخدمات، والرفاهية.

برنامج مكافآت "شكراً"، قد صمم من قبل مجموعة "لاند مارك"، ليصبح برنامج الولاء الأكبر من نوعه في قطاع التجزئة في منطقة الشرق الأوسط. يتضمن برنامج لاندمارك مجموعة واسعة من مفاهيم البيع بالتجزئة والضيافة، ويضم برنامج الولاء قاعدة أعضاء تزيد عن 12 مليون عضو في 8 دول، و43 علامة تجارية، وأكثر من 2100 متجر.

  • الاتفاق على ضم 12 مركز بيانات تحت مظلة شركة "خزنة داتا سنترز"
  • العمل على إعداد خطط ضخمة لتوفير 300 ميجاوات لدعم الاقتصاد الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة
  • تعزز الاتفاقية من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة مفضلة لكبرى الشركات التقنية في العالم

أعلنت "مجموعة اتصالات" ومجموعة "G42" اليوم عن توقيعهما اتفاق ملزم، يتم على أساسه دمج إجمالي 12 مركز بيانات تابع للمجموعتين في مشروع مشترك جديد تحت مظلة شركة "خزنة داتا سنترز" (Khazna Data Centers)، وبالشكل الذي يخلق أكبر مزود لمراكز البيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبناء على هذا الاتفاق ستملك "مجموعة اتصالات" ما نسبته 40% من "خزنة داتا سنتر"، و60% لــ G42. تتيح الاتفاقية للطرفين فرصة زيادة قيمة أصول البنية التحتية الخاصة بهما والارتقاء بأداء العمليات والاستفادة القصوى من الموارد المتاحة دون التأثير على العلاقة الحالية مع العملاء والمكانة التجارية الريادية لكلا الشركتين. وستواصل "خزنة داتا سنتر" تطوير الأعمال الحالية واستكشاف فرص أعمال جديدة، سواء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو في الخارج.

من جانبه قال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، " ستبدأ ’اتصالات‘ و G42 من خلال هذه الاتفاقية، مرحلة تعاون جديدة ومهمة ستتيح فرصة توظيف الاستثمارات والخبرات المشتركة في إطلاق الجيل القادم من خدمات البنية التحتية الرقمية. وستواصل ’اتصالات‘ حرصها على الارتقاء بتجارب العملاء بما يتوافق مع استراتيجيتها ورؤيتها المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. ومن هذا المنطلق، وضعت ’مجموعة اتصالات ‘الأسس الكفيلة بتعزيز مكانتها الرائدة في مجال خدمات البنية التحتية الرقمية، ومن خلال شراكتنا مع G42، سننتقل بطموحاتنا الرقمية إلى مستويات جديدة أكثر تطوراً وتقدماً".

وبهذه المناسبة قال بينغ شيوا، الرئيس التنفيذي لمجموعة G42، "نحن سعداء بهذه الشراكة مع ’اتصالات‘، مشغل الاتصالات الرائد في المنطقة والعالم، وبما يعزز من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مراكز البيانات ويساعد على تحقيق طموحاتها وتطلعاتها الاقتصادية الحالية والمستقبلية. ومع استمرار ارتفاع الطلب على خدمات تخزين البيانات وخدمات البنية التحتية السحابية المبتكرة في دولة الإمارات والعالم، فإن هذه الشراكة الجديدة بين اتصالات ومركز البيانات التابع لنا "خزنة"، ستساعد دولة الإمارات على تسريع رحلتها في التحول الرقمي، وبما يمكن المؤسسات العامة والخاصة من الدخول في مرحلة جديدة تتميز بالذكاء والمرونة. ومن خلال هذه الاتفاقية الفريدة فإنا نتطلع إلى التعاون مع ’مجموعة اتصالات‘ لخلق قيمة مضافة لجميع أصحاب المصلحة والمجتمع بشكل عام".

كما أكد حسن النقبي، الرئيس التنفيذي لـ "خزنة داتا سنتر"، على " تتزايد مستويات البيانات التي يتم إنتاجها وتخزينها وتحليلها بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط، مما أدى إلى زيادة الطلب على خدمات مراكز بيانات المبيعات بالجملة. يتطلب هذا النمو المزيد من التركيز على تعزيز مجالات التعاون واستخدام البيانات المشتركة للارتقاء بمستويات أداء الأعمال. من هنا ستكون ’خزنة داتا سنتر‘ التي ستصل طاقتها الاستيعابية إلى 300 ميجاوات من الحمل المعلوماتي، ممكن وداعم رئيسي لنمو وتطور الأعمال، مع قدرة عالية على إدارة مستوى الاتصال المطلوب لتقديم الخدمات بفعالية إلى الشركاء والعملاء والمستخدمين، ودعم إنشاء منظومة رقمية رائدة ومبتكرة".

من جانبه قال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات"، "يسعدنا في ’مجموعة اتصالات‘ الإعلان عن هذه الشراكة مع مزود خدمات مبتكر ورائد مثل G42. حيث سنتمكن من خلال هذه الاتفاقية من تقديم مجموعة متطورة من خدمات البنية التحتية للعملاء الحاليين والمستقبليين. كما ستعزز هذه الاتفاقية من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة مفضلة لكبرى الشركات التقنية في العالم، إضافة إلى مساهمة هذه الاتفاقية في تطوير المنظومة الرقمية في دولة الإمارات، وبما يساعد في تحقيق طموحاتها في هذا المجال".

تخضع الاتفاقية للإجراءات المعتادة، بما في ذلك الانتهاء من عمليات التوثيق والموافقات التنظيمية وبعض الإجراءات الإدارية.

  • حلول الذكاء الاصطناعي والتقنيات الروبوتية لتلبية احتياجات أصحاب الهمم وقطاعات الأعمال والصحة والتعليم والتجزئة

تعرض "اتصالات" في جناحها بمعرض جيتكس 2021 أفضل الحلول الروبوتية المدعومة بتقنية الجيل الخامس والتي بإمكانها تغير مستقبل قطاعات التنقل والرعاية الصحية وتجارة التجزئة والتعليم، بالإضافة إلى تلبية احتياجات أصحاب الهمم، مما يسلط الضوء على حقبة جديدة من تقنيات الاتصالات التي تؤثر إيجابياً على الأفراد والشركات والمجتمعات.

وعلى غرار الأعوام الماضية، تجذب الروبوتات الشبيهة بالبشر اهتمام الكثير من زوّار جناح اتصالات، مثل روبوت Mesmer الذي يملك تفاصيل العظام والجلد وتعابير الوجه المشابهة للبشر تماماً ويرحّب بالزائرين بحرفية تامة. ويضم الجناح أيضاً الروبوت Roboy ذو بنية شبيهة بالبشر، ويتحرك بسهولة وبسلاسة ليسلط الضوء على كيفية مساعدة المرضى عن بُعد.

وتقدم "اتصالات" أيضاً الحلول الموجهّة لتيسير التحرك والتنقل لذوي الاحتياجات الخاصة باستقلالية تامة، مثل روبوت Human in motion الذي يُبرز مدى تطور التكنولوجيا المساعدة والجيل التالي من الحلول الروبوتية فهو يسمح بالمشي الطبيعي وقدرات التوازن الذاتي لذوي الإعاقة الجسدية. ويعد روبوت Alba أحد حلول التنقل الذاتي المخصّص لدعم الركاب ذوي القدرة المحدودة على الحركة ليصبحوا أكثر استقلالية خاصة في المستشفيات والمطارات والمتاحف. ويعرض الجناح قفاز Haptx الذي يعد نموذجاً فريداً يتيح 133 شعور لمسي وحسي في كل يد، مما يحقق مستوى جديداً من الواقعية وشعور طبيعي في الخصائص الحسية واللمسية باليد ويتم استخدامه للتدريب والتصميم باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي.

ومن الحلول التي تقدمها "اتصالات" لقطاع الأعمال، روبوت MELTIN الذي يمكن التحكم فيه عن بعد في بيئة العمل الخطرة بدون أي تأخير في زمن الاستجابة، مما يوضّح كيفية الاستفادة من شبكة الجيل الخامس 5G في التقنيات المتطورة للعمل عن بُعد. وتضّمن جناح اتصالات حلول روبوتية تعمل بتقنية الواقع الافتراضي مثل قفاز SenseGlove والذي يتيح خاصية اللمس عن بعد والتعرف على شكل الأشياء وقساوتها ومقاومتها بما يسهم في تحسين خدمات الرعاية الصحية وغيرها.

ويقدم الروبوت المساعد من هواوي مثالاً آخر على كيفية استخدام هذه الحلول الروبوتية التي تتطلب الدقة والمهارات البشرية في المجالات التجارية والصناعية مدعماً بالدقة والاستجابة الفورية عبر شبكة الجيل الخامس. كما تعتبر الأذرع الروبوتية اللمسية من Shadow Robotics أول نظام آلي لمسي في العالم يتيح للمستخدم أن يتواجد بأي مكان في العالم وأن يشعر بردة الفعل من الروبوت عن بُعد.

وهنالك إمكانات هائلة لشبكة الجيل الخامس تعرضها "اتصالات" في قطاع الرعاية الصحية، لتوفير الدعم للأطباء والمرضى والارتقاء بالعمليات من حيث الدقة والفعالية والتكلفة. وتشمل هذه الابتكارات حلول الرعاية الصحية عن بُعد والجراحة عن بُعد، والجراحة بالمساعدة الروبوتية، واستخدام الأجهزة القابلة للارتداء لمتابعة الحالات الصحية في الوقت الفعلي، والحلول الصحية التي تدمج تقنيات الواقع الافتراضي والمعزّز وغيرها.

واشتمل جناح اتصالات على مستشفى المستقبل من شركة BEC الذي يضم روبوت جراحي، وسرير بذراع روبوتي، وجهاز روبوتي لتصوير الأشعة السينية. وتضمن الجناح روبوت Doosan يمكنه إجراء العمليات الحساسة والعمل بدقة عن بُعد بدعم من خبراء الجراحة.

وأتاحت "اتصالات" للزوّار الفرصة لمشاهدة الجيم الروبوتي Robogym أول روبوت للتدريب الشخصي بإمكانية تخزين بيانات المتدربين على السحابة ومزوّد بمستشعرات لتقصي حركة المستخدم بالوقت المباشر.

أعلنت "اتصالات" عن توقيعها اتفاقية شراكة مع هيئة الطرق والمواصلات في إمارة الشارقة، تقوم على أساسها بتقديم مجموعة من الخدمات والحلول الرائدة والذكية للهيئة، وبالشكل الذي يسهم في دعم وتعزيز جهودها في تحقيق النقل المستدام في الإمارة.

وبناء على هذه الاتفاقية ستقوم "اتصالات" بتزويد الهيئة بمختلف الخدمات والحلول الرقمية وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وبالشكل الذي يحقق جهود الهيئة وأهدافها المستدامة. ومن المقرر أن يبدأ الطرفان العمل في مشروع مشترك يتم من خلاله تلبية متطلبات هيئة طرق ومواصلات الشارقة التقنية الحالية والمستقبلية، وتحويل خدماتها إلى خدمات ذكية.

وقد قام كل من سعادة مسعود م. شريف محمود، الرئيس التنفيذي لاتصالات الإمارات، بالنيابة عن "اتصالات"، وسعادة يوسف خميس العثمني رئيس هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة بالنيابة عن هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، بالتوقيع على الاتفاقية، وذلك على هامش معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2021، وبحضور مدراء تنفيذيين من كلا الجانبين.

وبهذه المناسبة قال سعادة عبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي مدير عام شركة اتصالات في الإمارات الشمالية: "يأتي توقيع هذه الاتفاقية في سياق حرص شركة ’اتصالات‘ على تمكين هيئة الطرق والمواصلات في إمارة الشارقة من الوصول إلى أحدث التقنيات والحلول الذكية، وبما يسهم في مساعدتها على تحقيق أهدافها في النقل المستدام. كما تأتي هذه الاتفاقية أيضاً تجسيداً لرؤية واستراتيجية ’اتصالات‘ المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. من هنا تتطلع الشركة إلى العمل بشكل دائم ووثيق مع هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، من أجل تطوير التقنيات وإطلاق المبادرات التي من شأنها تلبية متطلبات الهيئة الحالية والمستقبلية من الخدمات والحلول والرقمية الرائدة والمبتكرة".

من جانبه، أكد سعادة المهندس، يوسف خميس العثمني، رئيس هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة، على أهمية الشراكات الحكومية في تعزيز مسيرة التنمية والتطوير بإمارة الشارقة، بما يتيح للمؤسسات توحيد جهودها من أجل إنجاز المشاريع التنموية وفق أعلى المعايير العالمية وبما يلبي احتياجات المواطنين والمقيمين في جميع المجالات.

وأشار سعادته إلى أن مذكرة التفاهم الاستراتيجي مع شركة مجموعة الإمارات للاتصالات (اتصالات) التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة مؤخراً، تشكل استمراراً لعلاقات التعاون القائمة بين الهيئة والشركة، والتي أثمرت عن العديد من الإنجازات الرامية إلى تسهيل حياة سكان الإمارة وزوارها، وستسهم في فتح الآفاق للعديد من المشاريع المقبلة، التي ستتميز باستخدام أحدث التقنيات وأفضل السبل التي تُمكن الهيئة من تسخير الذكاء الاصطناعي لخدمة مشاريعها المستقبلية.

  • خدمات متكاملة مدمجة بتقنيات التعرف على الوجه والمدفوعات الذكية من "اتصالات"

تستعرض "اتصالات" في معرض جيتكس 2021 أبرز الملامح المستقبلية لقطاع البيع بالتجزئة من خلال مجموعة متنوعة من الحلول المبتكرة تتيح تحويل التجارب التقليدية في القطاع إلى نماذج رقمية وتمكّن المستهلكين من اختبار أساليب التحول الرقمي.

وتساهم شبكة الجيل الخامس 5G بقدراتها الشبكية في تحويل الرقمنة إلى واقع ملموس حيث توضّح العروض التقنية في المعرض مدى تطور تجارة التجزئة والمتاجر الذكية والمتصلة ونماذج الاستخدام مما يمهد الطريق إلى فرص غير متناهية في قطاع البيع بالتجزئة.

وتركز الأقسام الرئيسية للبيع بالتجزئة الذكية على حلول الدفع الذكية في المتاجر ومنافذ بيع الأطعمة والمشروبات، وأنماط الحياة، والأزياء المتصلة، ويقدم الجناح حالات استخدام متقدمة للذكاء الاصطناعي، والتقنيات الحاسوبية، وكيفية دمجها مع خصائص المدفوعات الذكية من "اتصالات" التي أثبتت قدرتها على توفير حلول كاملة وشاملة في هذا المجال مع حلول متطورة مثل الأجهزة القابلة للارتداء وتقنيات التعرف على الوجه للمدفوعات.

وفي قسم البيع بالتجزئة الذكية، يُتاح لزوّار المعرض مشاهدة عربة التسوق الذكية Caper المدعمة بتقنية الذكاء الاصطناعي، وتجربة التسوق بتقنية الواقع المعززة من خدمة Mojix المبتكرة المزوّدة بلوحة معلومات تحاكي جميع المعاملات، مروراً بحلول القياسات الحيوية من Fujitsu التي تتيح مصادقة الهوية بدون تلامس تماماً، بالإضافة إلى الخدمة الذكية لدفع المشتريات من Bizerba.

ويوفر الجناح حلول متطورة للبيع بالتجزئة مثل روبوت Kiwibot المتطور لتوصيل الطلبات؛ وآلة البيع الذاتية Vicki المدعمة بالذكاء الاصطناعي؛ وجهاز Pickey's Smart القابل للارتداء والذي يسجل كافة حركات المستخدم. كما تسلط تقنية SuperHii الضوء على حلول الدفع الذكية، ويمكن دمجها مع حلول "اتصالات" الذكية مثل المحفظة الإلكترونية eWallet وتطبيق "بسمات".

ويحصل محبي القهوة والعصائر الطازجة على مجموعة حلول لآلات البيع الذاتية مثل Ella و Knext و Alberts وهي مثال آخر على قدرات التكنولوجيا في تغير قطاع البيع بالتجزئة. كما تُعرض "اتصالات" هذا العام حلول الحدائق الذكية من Natufia، مما يبرز أهمية إنترنت الأشياء والاجهزة المتصلة بالإنترنت في المساهمة بالحصول على الخضروات الطازجة يومياً.

  • "اتصالات" تعرض مستقبل قطاع النقل في جيتكس 2021

بدأت "اتصالات" بتقديم العروض المدهشة في جناحها خلال معرض جيتكس 2021، حيث يوفر الجناح هذا العام لمحة عن مستقبل قطاع التنقل بتمكين من تقنية شبكة الجيل الخامس5G من "اتصالات" وغيرها التقنيات المستقبلية.

ويبرهن الجناح مدى اعتماد مستقبل النقل بشكل كبير على شبكة الجيل الخامس لما تتميز به من قدرات شبكية وسرعات اتصال عالية وفورية بزمن استجابة منخفض للغاية بالإضافة إلى تقنيات التواصل بين أجهزة استشعار المركبات والأشياء من حولها.

ويعرض الجناح لأول مرة في الإمارات العربية المتحدة سيارة "أيرسبيدر"، وهي أول سيارة كهربائية طائرة، تتميز بإقلاع وهبوط كهربائي بالكامل بسرعة قصوى تبلغ 160 كيلومتراً في الساعة، وتساهم شبكة الجيل الخامس من "اتصالات" في تمكين مثل هذه الحلول والاتصال بين الأنظمة ذاتية القيادة، وأنظمة القيادة عن بُعد لتتيح نماذج استخدام جديدة بالكامل.

ويتضمن جناح "اتصالات" أيضاً سيارات مرسيدس بنز ذاتية القيادة ومنها طراز EQS، أول سيارة صالون كهربائية بالكامل، مزوّدة بتقنية الذكاء الاصطناعي والبرمجة التكيفية لتتيح للمالك حرية الاختيار من بين مجموعة من الوظائف والخيارات الترفيهية.

ويضم الجناح حافلة "أوولي" ذاتية القيادة بنظام ذكي وآمن يمكن استخدامها للتنقل ضمن المدينة وفي الجامعات وهي تجسّد أساليب النقل المستدام بالاستفادة من زمن الاستجابة المنخفض لشبكة الجيل الخامس وقدرتها على إرسال واستلام البيانات بسلاسة تامة.

وتمهد شبكة الجيل الخامس الطريق أيضاً لجيل جديد من الروبوتات التي يمكن استخدامها في قطاع النقل مثل روبوت "ألبا" المخصّص لمساعدة الأشخاص على التنقل باستقلالية أكثر ويمكن استخدامه في المستشفيات والمطارات والمتاحف.

وتتمتع طائرة الدرون "دوسان" ذاتية القيادة بقدرة طيران لمدة 6 ساعات وباستطاعتها التحليق المتواصل في الرحلات والمساهمة في حل المشكلات وتأمين المناطق، ويتم تشغيلها بواسطة شبكة الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والمراقبة الذاتية. ولتحقيق الاستفادة القصوى من هذه الطائرة فإنها تتطلب الحصول على البيانات ذات نطاق ترددي عالٍ للغاية بزمن استجابة يقارب الصفر، وهو ما توفره شبكات "اتصالات" بهدف تأمين إرسال البيانات واستلامها بسهولة.

ويعرض الجناح أيضاً روبوت "كيوي بوت" المتطور لخدمة توصيل الطلبات والذي يعتمد على أكبر بنية تحتية لتوصيل الروبوتات في العالم. ويحول هذا الروبوت أحدث التقنيات إلى واقع ملموس مثل القيادة الذاتية والقيادة عن بُعد بدعم من شبكة الجيل الخامس، بالإضافة إلى إمكانية دمج هذا الروبوت مع حلول البيع بالتجزئة من "اتصالات" مثل المحفظة الإلكترونية eWallet وتطبيق "بسمات".

وتعرض "اتصالات" أيضاً طائرة الدرون الألمانية "وينغ كوبتر" وهي أول طائرة تتيح توصيل 3 طرود إلى مواقع متعددة خلال رحلة واحدة بشكل مستقل وهي مزوّدة بتقنية الذكاء الاصطناعي للتعرف على الأشياء والأشكال ليتيح لها قدرات الهبوط الدقيق للغاية. وتعتمد هذه التقنية على شبكة الجيل الخامس من "اتصالات" بالاستفادة من زمن الاستجابة المنخفض كما تنسجم هذه التقنية مع تركيز "اتصالات" على حلول التوصيل الذاتي للطلبات الذي يمكن ربطه مع تطبيق "بسمات".

  • تشمل العروض تشغيل الموسيقى والألعاب على الهاتف دون استهلاك البيانات
  • اشتراك في "Deezer" الفئة المتميزة و"JioSaavn"، وألعاب "Gameloft’s" عبر منصة "Arena"
  • يحصل المشتركين الجدد على شهر أول مجاني للتمتع بالموسيقى والألعاب

أعلنت "اتصالات" والمنصة الرقمية "SWYP" عن إطلاق عروض الموسيقى والألعاب المخصّصة لفئة الشباب والتي تتيح البيانات وشهر مجاني للمشتركين الجدد من الفئة العمرية 18 إلى 29 عاماً عند الاشتراك بباقة الموسيقى عبر منصتي "Deezer" و"JioSaavn" أو باقة الألعاب عبر منصة "Arena".

ويحصل مشتركو "اتصالات" للخطوط المدفوعة مسبقاً والمفوترة من فئة الشباب، بالإضافة إلى مشتركي منصة "SWYP" على باقة تضم الأغاني المتميزة عبر منصات "Deezer" أو"JioSaavn"، والألعاب عبر منصة "Arena" والبيانات التي يحتاجونها لهذه المنصات مقابل 18 درهم إماراتي شهرياً.

ويتيح هذا العرض للمشتركين الاستماع اللامحدود للموسيقى بما فيها الأغاني الحصرية من مختلف أنحاء العالم وتصميم قوائم التشغيل لأغانيهم المفضّلة والانتقال ضمنها من غير إعلانات، بالإضافة إلى أكثر من 850 لعبة على الهاتف المتحرك خالية من الإعلانات دون القلق حول استهلاك البيانات. كما توفر "اتصالات" هدية مجانية للمشتركين الجديد وهي اشتراك مميز مجاني للشهر الأول.

وتُعد "Deezer" منصة فرنسية توفر خدمة الاستماع للموسيقا على شبكة الإنترنت لأكثر من 73 مليون أغنية بجودة عالية وتتضمن المحتوى الحصري من "روتانا" وهي أكبر وأقوى الشركات العربية في تسجيل وإنتاج الأغاني العربية. كما توفر المنصة للمشتركين الدخول غير المحدود لأفضل الأغاني محلياً وعالمياً بالإضافة إلى الإذاعات التي تتوفر للاستخدام على أجهزتهم المفضّلة من خلال شبكة الإنترنت وبدونها. وتشتهر منصة "JioSaavn" بأنها منصة هندية توفر الاستماع للموسيقا على شبكة الإنترنت لملايين الأغاني تشمل أحدث أغاني بوليوود باللغات الهندية والتاميلية والتيلوغوية، وغيرها. كما تعد منصة "Arena" واحدة من أحدث تطبيقات الألعاب من "اتصالات" وتوفر لعشاق الألعاب الإلكترونية أكثر من 850 لعبة من الفئة المميزة تم تطويرها الشراكة مع شركة "Gameloft Business Solutions".

ويمكن لعملاء "اتصالات" الاشتراك بهذا العرض من خلال طلب الرمز *101*18#، أو من خلال تطبيق My Etisalat UAE، والموقع الإلكتروني www.etisalat.ae. بينما يمكن لمشتركي SWYP الاشتراك بهذا العرض من خلال استخدام تطبيق SWYP أو الرمز *101*18#.

أكد خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في "مجموعة اتصالات" على أن العالم وصناعة الاتصالات يشهدان اليوم تحولاً كبيراً، حيث يلعب قطاع الاتصالات دوراً رئيسياً في تطور وتنمية الاقتصادات والمجتمعات، الأمر الذي من شأنه أن يتيح لشركات الاتصالات فرصة الاعتماد على نماذج الاتصال الذكي، وتسخير التكنولوجيا لخلق وتعظيم القيمة المضافة والاعتماد على نماذج أعمال جديدة.

جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسية التي ألقاها خلال افتتاح أعمال منتدى MBB العالمي، الذي استضافته شركة هواوي بالتعاون مع الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA، ومجلس SAMENA، والتي جاءت تحت عنوان " قيادة نهضة الاتصال"، وذلك وبمشاركة وحضور متخصصين في قطاع الاتصالات.

وأكد الشامسي في كلمته على أن اكتساب كفاءات جديدة أصبح في الوضع الراهن أمراً محورياً لشركات الاتصالات، خاصة مع التوجه السريع نحو الاعتماد على نموذج الخدمة القائم على الخدمات السحابية المبتكرة وغير المتصلة بالبنية التحتية، والتي فتحت مجالات تعاون جديدة مع مزودي الخدمات الرقمية. مشيراً إلى أن خدمات الاتصال والخدمات الرقمية هما وجهان لعملة واحدة.

كما تحدث خلال الكلمة عن مساهمة التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة في تعزيز الاعتماد على خدمات الاتصال ذي القيمة المضافة، وذلك في الوقت الذي يؤدي فيه النمو في الخدمات الأساسية إلى تحفيز التطور التكنولوجي، مشيراً إلى إمكانية تحقيق ذلك من خلال إنشاء اتصال ذكي وقابل للبرمجة، بالاعتماد على تسخير القوة الكاملة للتحول التكنولوجي لتطوير نماذج الأعمال المختلفة.

واستشهد الشامسي بأمثلة تتطلب زمن استجابة ونطاق ترددي منخفضين مثل إنترنت الأشياء، والسيارات ذاتية القيادة والجراحة عن بُعد والألعاب الرقمية.

مضيفاً، "لقد أسهم الواقع الجديد في تعزيز أهمية شبكة الجيل الخامس 5G، التي أصبحت تلعب دوراً رئيسياً في تلبية المتطلبات المتزايدة لقطاعات العملاء المختلفة، لاسيما مع امتلاك شركات الاتصالات بالفعل أصولًا وكفاءات تساعدها على تحقيق ذلك. من هنا، فإنه من الضروري أن تركز شركات الاتصالات على الدعائم المهمة وبالتحديد؛ الاستراتيجية، والتكنولوجيا، ونماذج الأعمال الجديدة والمدعومة من قبل مجموعة من الكوادر البشرية المؤهلة ".

وقعت "أكسنتشر" و"اتصالات ديجيتال" و"أوراكل" مذكرة تفاهم لمدة ثلاث سنوات، تهدف إلى مساعدة العملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبرى في الشرق الأوسط، على تحقيق تحول رقمي سلس ودعم مسيرتها نحو اعتماد حلول أوراكل السحابية التي تضم ’البنية التحتية كخدمة‘ و’المنصة كخدمة‘ و’البرمجيات كخدمة‘. ومن خلال تقديم منصة موحدة متكاملة لحلول "أوراكل"، ستمكن اتفاقية التعاون الجديدة لشركات "أكسنتشر" و"اتصالات ديجيتال" و"أوراكل" بتقديم خدمات مشتركة ذات قيمة عالية للعملاء في الإمارات والسعودية والمنطقة عموماً.

وبموجب الاتفاقية، تتولى "اتصالات ديجيتال" مسؤولية الخدمات المدارة، والأمن، والعمليات، بينما توفر "أوراكل" الخدمات السحابية، وتتولى "أكسنتشر" مسؤولية التحول والتنفيذ والانتقال للخدمات السحابية. وسيقدم هذا التعاون أفضل استضافة سحابية في فئتها من "أوراكل" للشركات التي تسعى إلى تحقيق تحولها نحو الخدمات السحابية، إضافة إلى خدمات التنفيذ والعمليات.

ووقع مذكرة التفاهم جيراردو كانتا، المدير الإداري الأول في أكسنتشر بالشرق الأوسط وسلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات" وليوبولدو بوادو، نائب الرئيس الأول لتطبيقات الأعمال في شرق أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا لدى أوراكل، بحضور كبار الممثلين من تلك المؤسسات.

ومن خلال هذه الاتفاقية، سوف تقوم "اتصالات ديجيتال" و"أكسنتشر" بتحديد ملامح رحلات التحول والتطور المحلية نحو الخدمات السحابية المدعومة من "أوراكل" وتقديم خدمات تنفيذ البنية التحتية السحابية من "أوراكل" وتطبيقات أوراكل فيوجن السحابية في الإمارات والسعودية. وسوف يستفيد أطراف الاتفاقية من خبراتهم الواسعة وحضورهم على الساحة العالمية ومعرفتهم المحلية المعمقة لتقديم أفضل الحلول السحابية في فئتها للتحول الرقمي وإطلاق الإمكانات الكاملة بما يمكن للتكنولوجيا توفيره للشركات والعملاء في منطقة الشرق الأوسط. كما ستعمل الشراكة على تسريع وتعزيز قوة وتكامل حلول "أوراكل" للعملاء، مما يساعدهم على النجاح بشكل أسرع بالتزامن مع تحويل أعمالهم.

وتتماشى الاتفاقية بشكل وثيق مع الرؤى الوطنية لحكومات دول الخليج، بمن فيها الإمارات والسعودية، على صعيد تطبيق أجندة رقمية مستدامة مع تمكين التحول القائم على التكنولوجيا السحابية، الذي يوفر تجربة سهلة للعملاء في ظل التغييرات غير المسبوقة التي أحدثتها الجائحة. ويساعد تكامل قدرات المؤسسات العامة والخاصة في المنطقة خلال مراحل وضع وتصميم وتنفيذ الاستراتيجيات الرقمية والتكنولوجية، والاستفادة من الخبرة المتميزة من الأسواق العالمية والمحلية مع الإمكانات القوية في الابتكار التكنولوجي.

  • تذكرة مجانية للمعرض من فئة اليوم الواحد عند الاشتراك بعرض "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً"

أعلنت "اتصالات" اليوم عن توفير تطبيق "بسمات" لتذكرة مجانية من فئة اليوم الواحد للمقيمين والزوّار لإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة الحدث الأروع في العالم؛ إكسبو 2020 دبي.

وتفصيلاً، يحصل العملاء على تذكرة مجانية من فئة اليوم الواحد لمعرض إكسبو 2020 دبي عند اشتراكهم بعرض "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً" من خلال تطبيق "بسمات" بالإضافة إلى العروض والتخفيضات لدى أكثر من 1000 علامة تجارية مميزة في أكثر من 3000 موقع في دولة الإمارات.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسرنا أن نقدم لعملاء تطبيق بسمات تذكرة مجانية من فئة اليوم الواحد لمعرض إكسبو 2020 دبي والذي يُعد الحدث الأضخم والأروع دولياً، بما يتماشى مع أهداف تطبيق بسمات في تعزيز المشاركة المجتمعية والارتقاء بتجارب العملاء. ومن خلال اشتراكهم بعرض ’اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً‘، يحصل العملاء على مجموعة واسعة ومتنوعة من العروض والتخفيضات التي تكون بمتناولهم بكل سهولة ويسر عبر تطبيق بسمات."

ويُعد "بسمات" أحد أبرز منصات العروض والتخفيضات في دولة الإمارات ويضم أكثر من 2.6 مليون مستخدم، وهو متاح لكافة المقيمين والزوار في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتيح التطبيق للعملاء اكتساب النقاط واستبدالها في "اتصالات"، ومجموعة كبيرة من الخدمات والمنتجات لدى شركاء "اتصالات"، بالإضافة إلى عروض "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً" غير المحدودة، وغيرها من الخصومات في أكثر من 3000 موقع في قطاعات الترفيه والتسوق، والأغذية والمشروبات، والسفريات، والخدمات، والرفاهية.

ويمكن للعملاء الاشتراك بعرض "اشترِ واحدة واحصل على الثانية مجاناً" والحصول على تذكرة مجانية من فئة اليوم الواحد لمعرض إكسبو 2020 من خلال تحميل تطبيق بسمات والضغط على أيقونة "غير محدود".

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن تعيين عبيد حسين بوكشة بمنصب الرئيس التنفيذي لعمليات المجموعة، كجزء من استراتيجية التحول والتخطيط للمرحلة المقبلة التي ستشهد التركيز على النمو واقتناص فرص التطور.

وتماشياً مع هذه الاستراتيجية، يأتي الإعلان عن المنصب الجديد لعبيد حسين بوكشة كرئيس تنفيذي لعمليات المجموعة خلفاً عن منصبه السابق كرئيس تنفيذي لشؤون التحول والرئيس التنفيذي للمشتريات بالإنابة في "مجموعة اتصالات"، ليواصل بذلك قيادته لشؤون التحول والمشتريات والعمليات الإدارية في المجموعة. كما ستوكل إليه أيضاً مهام استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات.

يتمتع بوكشة بمسيرة مهنية حافلة بالإنجازات تمتد إلى 23 عاماً في "اتصالات"، حيث انضم للشركة في عام 1998 وتولى العديد من الأدوار في أقسام تخطيط الشبكات وتحسينها، وإدخال التقنيات الجديدة، وتحسين أداء شبكات الهاتف المتحرك، وهو يذخر بخبرة كبيرة تُضاف إلى هذا المنصب الجديد حيث شغل سابقاً منصب رئيس استمرارية الأعمال والجودة المؤسسية في اتصالات. كما يشغل بوكشة حالياً عضوية العديد من مجالس الإدارة وفرق الحوكمة واللجان التوجيهية.

ويسعى بوكشة إلى المساهمة في الارتقاء بمجموعة اتصالات إلى آفاق جديدة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في التوسع والنمو.

  • تذاكر مجانية لإكسبو 2020 دبي ومزايا أخرى عند شراء خط الزوّار
  • تذاكر مجانية لإكسبو ومضاعفة البيانات لمدة 3 أشهر وخصومات على الفواتير عند الاشتراك في باقات Freedom الجديدة
  • تذكرة الدخول المتعدد إلى إكسبو ومزايا تصل قيمتها إلى 1,800 درهم مجاناً عند الاشتراك في باقات eLife على موقع اتصالات وتطبيق الهاتف المتحرك

أعلنت "اتصالات" عن إطلاق مجموعة واسعة من العروض الحصرية والمزايا بمناسبة معرض إكسبو 2020 دبي لتتيح لعملائها من المقيمين والزائرين الاستمتاع بخدمات الاتصالات عبر شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم والحصول أيضاً على الترفيه التلفزيوني المتميز وسرعات الإنترنت المنزلي الفائقة.

وفي هذا السياق، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسرنا إطلاق مجموعة من العروض والمزايا التي تشمل المكالمات ومضاعفة البيانات والخصومات على الفواتير والمحتوى التلفزيوني المطوّر وسرعات عالية للإنترنت المنزلي بالإضافة إلى تذاكر مجانية لإكسبو 2020 دبي الذي يشهد أكبر تجمع ثقافي في العالم. ويعكس ذلك التزام اتصالات المتواصل بتوفير أحدث المزايا من خلال أساليب مبتكرة تساهم في تعزيز قيمة الخدمات التي نقدمها لعملائنا بمختلف شرائحهم."

وتقدم اتصالات خط الزوّار من فئة Premium بقيمة 125 درهم ليشمل تذكرة دخول ليوم واحد إلى إكسبو 2020 دبي، و6 جيجابايت من البيانات، و120 دقيقة من المكالمات المرنة، و5 ساعات واي فاي مجانية، وخصم بقيمة 100 لدى تاكسي كريم، وباقة مكالمات غير محدودة عبر الإنترنت باستخدام تطبيقGoChat Messenger، وعروض " اشتر واحداً واحصل على الثاني مجاناً" من تطبيق بسمات.

بينما يشمل خط الزوّار من فئة Premium+ بقيمة 200 درهم تذكرة واحدة للدخول المتعدد إلى معرض إكسبو 2020 دبي، و22.5 جيجابايت من البيانات، و525 دقيقة من المكالمات المرنة، و30 ساعة واي فاي مجانية، وخصم بقيمة 100 لدى تاكسي كريم، وباقة مكالمات غير محدودة عبر الإنترنت باستخدام تطبيقGoChat Messenger، وعروض " اشتر واحداً واحصل على الثاني مجاناً" من تطبيق بسمات.

ويحصل المشتركين الجدد الذين يتقدمون بطلب الاشتراك في باقات eLife على الموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف المتحرك على تذكرة الدخول المتعدد إلى معرض إكسبو 2020 دبي ومزايا مجانية أخرى تصل قيمتها إلى 1800 درهم تتضمن ترقية مجانية ومحدودة المدة لسرعات الإنترنت بواقع 250 ميجابت، واشتراك مجاني في باقات premium TV لمدة 3 أشهر، وميزة التركيب المجاني للخدمة وغيرها.

وتُعد "اتصالات" شريك الاتصالات والخدمات الرقمية الرسمي لإكسبو 2020 دبي حيث قامت الشركة ببناء شبكة اتصالات عصرية ومتطورة لتلبية احتياجات المعرض وتقديم أحدث خدمات الاتصالات لزوّاره على مدار ستة أشهر. وتمتد شبكة الألياف الضوئية التي أعدتها "اتصالات" لتشمل كافة أنحاء المعرض وتقدم للزوار تجربة اتصال غير مسبوقة وسرعات فائقة للإنترنت لتيسير المحتوى عالي الجودة ضمن زمن استجابة منخفض للغاية.

  • احصل على ساعة Watch4 Galaxy مقابل 42 درهم شهرياً بواسطة خطط الدفع الذكية
  • سماعات Galaxy Buds2 مقابل 509 درهم فقط
  • توصيل مجاني عند طلب الأجهزة عبر الموقع الإلكتروني أو تطبيق My Etisalat UAE

أعلنت "اتصالات" عن توفر ساعتي Watch4 Galaxy وWatch4 Classic Galaxy من سامسونج، في جميع متاجرها وقنواتها للتسوق الرقمي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثل الساعتان الجديدتان الجيل الأحدث من ابتكارات الشركة في عالم الساعات الذكية، حيث جرى تصميمهما بدقة واحترافية عالية بما يتناسب مع متطلبات المستهلكين الذين يبحثون عن أجهزة ذكية تساعدهم في حياتهم اليومية وتعزز جاذبية إطلالتهم العصرية. وتتميز المجموعة الجديدة بتصميمها الأنيق واحتوائها على العديد من الميزات والقدرات المصممة لتمكين المستخدمين وإثراء نمط حياتهم.

ويمكن شراء ساعة Watch4 (40mm) Galaxy وساعة Watch4 Classic (42mm) Galaxy عبر خطط الدفع الذكية بأقساط شهرية تمتد إلى 12، 18، و24 شهراً ابتداءً من 42 درهم فقط، و59 درهم لكل من الساعتين على التوالي. ويبلغ السعر الإجمالي لساعة Watch4 Galaxy 949 درهم، في حين يبلغ سعر ساعة Watch4 Classic Galaxy 1339 درهم، وسعر سماعات Galaxy Buds2 509 درهم شاملة الضريبة.

ويمكن للعملاء الحصول على هذه الأجهزة الحديثة في كافة أفرع اتصالات في دولة الإمارات، ويتاح التوصيل المجاني لهذه الأجهزة عند طلبها من الموقع الإلكتروني وتطبيق My Etisalat UAE.

وفي هذا السياق، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تلتزم اتصالات بتوفير أحدث الأجهزة والملحقات لعملائها من خلال الشراكات المثمرة مع أبرز العلامات التجارية ومصنعي الهواتف المتحركة حول العالم. وتأتي هذه الملحقات لتستكمل الإصدار الأخير لأجهزة Galaxy Z الجديدة ولتكون الخيار الأمثل لكافة محبي إصدارات سامسونج في الإمارات. وتسعى اتصالات إلى توفير هذه الإصدارات الجديدة بسهولة ويسر لكافة عملائها من خلال خطط الدفع الذكية ليتمكنوا من الحصول على ساعات وسماعات سامسونج الجديدة بمرونة تامة."

وقال عثمان البورا، رئيس قسم الهواتف النقالة في سامسونج الخليج للإلكترونيات: شهدت مجموعة ساعاتGalaxy Watch4 مستوى عال من الإقبال خلال فترة الطلب المسبق. ويعتبر هذا النجاح مميز لعلامتنا التجارية، ولشركائنا من مزودي خدمات الاتصال، الذين يبذلون جهوداً استثنائية لدعمنا في مسيرتنا التطورية على نحو مستمر. ويعتبر المزودون جزءاً لا يتجزأ من منظومتنا المتكاملة، والتي تمكننا من توفير أحدث الابتكارات للمستخدمين وبالتالي تعزيز موثوقيتنا والارتقاء بمستوى رضاهم. وسنتمكن بفضل الجهود التعاونية هذه، وإطلاق سلسلة Galaxy Watch4، ضمان حصول كل محبي منتجات Galaxy على ساعاتهم الذكية الجديدة بسرعة وسلاسة."

مجموعة ميزات الصحة والعافية الأكثر تقدمًا من سامسونج
طورت سامسونج مجموعةGalaxy Watch4 ، لتمكين المستخدمين من الحفاظ على صحتهم وأساليب حياتهم الفريدة، بغض النظر عن العمر، حيث تعد الساعات الجديدة خياراً عصرياً مثالياً بفضل ما تتميز به من تقنيات مخصصة للعناية بالصحة. ويعمل مستشعر BioActive الرائد من سامسونج، والذي يتميز بتصميم أنحف وأصغر حجماً، مع دقة استثنائية لقياس البيانات الصحية، على استخدام شريحة واحدة لتشغيل ثلاثة مستشعرات دقيقة بأداء فائق، وتشمل الحساس البصري لنبضات القلب وتخطيط القلب الكهربائي وتحليل المعاوقة الكهربائية الحيوية. وبالتالي سيتمكن المستخدمون من مراقبة مستوى ضغط الدم، ومعدل انتظام ضربات القلب، وقياس مستوى الأوكسجين في الدم.

على صعيد آخر، سيستفيد المستخدمون من ميزة التتبع الذكي للأنشطة الشخصية وميزة تقديم النصائح والاقتراحات الخاصة للحفاظ على مستوى عال من الصحة واللياقة البدنية. ولأول مرة على الإطلاق، توفر الساعات الجديدة ميزة قياس تركيب الجسم، وبالتالي تكوين صورة أفضل عن وضع الجسم وصحته، باستخدام القياسات الرئيسية، مثل حجم الكتلة العضلية، ومعدل الأيض، ونسبة الدهون، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الإجراءات الخاصة للحفاظ على اللياقة البدنية. وسيتمكن العملاء من الاستمتاع بمجموعة واسعة من التمارين المنزلية المحسنة، عبر أجهزة التلفاز الذكية من سامسونج، عبر متابعة معدل ضربات القلب، والسعرات الحرارية المستهلكة في الوقت الفعلي، وبشكل مباشر على الشاشة.

تقنيات متطورة وسلسة لنمط حياة أكثر راحة
سيكون مستخدمو ساعات Galaxy Watch4 على موعد مع تجربة استخدام أكثر سلاسة بفضل واجهة الاستخدام الموحدةOne UI Watch ، حيث سيتمكنون بفضل التصميم الذكي لهذا البرنامج من مزامنة الإعدادات والتطبيقات بين الهاتف الذكي والساعة بشكل أسهل مع القدرة على تلقي معلومات مهمة بتصميم بسيط وعناصر مرئية جذابة، بالإضافة إلى ضبط الميزات والإعدادات بمجموعة متنوعة من عناصر التحكم التي تتميز بسهولة الاستخدام، بدءاً من وظيفة المساعد الصوتيBixby ، وصولاً إلى القدرة على التحكم بإطار الساعة. ولمزيد من المتعة، أصبحت تجربة استخدام الأجهزة المتعددة عبر منظومة Galaxy أكثر سلاسة من أي وقت مضى، بفضل المجموعة المتسعة من الميزات الحديثة بما في ذلك وظائف التبديل التلقائي و Buds Controllerلتعزيز التوافق بين الساعة والسماعات.

إطلالة أنيقة على مدار اليوم
حرصت سامسونج خلال تطوير سلسلة Galaxy Watchعلى الوفاء بكافة التزاماتها، لضمان توفير تجارب متميزة، مع تصميم عصري متطور لكافة المستخدمين، الذين سيحصلون على جهاز متكامل الأناقة بكافة تفاصيله، بدءاً من علبة الساعة إلى الحزام العصري، بالإضافة إلى مزاياه العملية، التي ستمكنهم من استخدامه على مدار اليوم، مع مجموعة من الميزات التفضيلات. كما يمكن تخصيص الأكسسوارات الفريدة، مثل الأحزمة وواجهة الاستخدام على نحو يتوافق مع الأذواق الفردية وأنماط الحياة والاستخدامات المتنوعةوتتوفر الساعات بتصميمين عصريين، حيث تتميز Galaxy Watch4 بالبساطة، للاستخدامات المتنوعة على امتداد اليوم. فيما تتميز Galaxy Watch4 Classic بتصميم أنيق يبقى في البال، مع مواد فاخرة والإطار الدوار الرائد من سامسونج.

  • باقات الإنترنت متوفرة للعملاء الحاليين والجدد وبسرعات تصل حتى ضعف الحزم الحالية ولغاية 1 جيجابت بالثانية
  • ترتكز الترقية على شبكة الألياف الضوئية عالية الأداء من "اتصالات"

أعلنت "اتصالات" اليوم عن توفير ترقية مجانية لسرعات الإنترنت لدعم العملاء الحاليين والجدد في قطاع الأعمال متيحةً لهم سرعات إنترنت تصل حتى 1 جيجابت بالثانية.

كما يحصل العملاء أيضاً على مجموعة من المزايا إلى جانب ترقية سرعات الإنترنت تشمل الأجهزة المجانية والحلول الرقمية الحصرية، وأحدث أجهزة الهاتف الثابت والدقائق المرنة وغيرها.

وقال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "تحرص اتصالات على تمكين قطاع الأعمال وتزويده بأحدث الحلول والتقنيات، وتعكس ترقية سرعات الإنترنت مدى التزامنا بدعم هذا القطاع وتلبية احتياجاته المتنامية ومساندة الشركات لتطوير أعمالهم خلال رحلتهم في التحول الرقمي. وتسهم سرعات الإنترنت العالية بشكلٍ جوهري في مرونة العمليات وتعزيز الإنتاجية وسهولة وصول قطاع الأعمال إلى البيانات والمصادر والتطبيقات المرتكزة على الحلول السحابية."

وتتميز شبكات "اتصالات" ذات الأداء العالي في قدرتها على تعزيز الخدمات المقدمة لقطاع الأعمال ورفع مستوى وكفاءة إنتاجيتها، حيث تتيح ترقية سرعات الإنترنت الفرصة للارتقاء بتجارب العملاء أثناء تزويدهم بأفضل الحلول والأجهزة المجانية والحماية المتطورة للشبكات مع نخبة من خدمات الاجتماعات والحلول الرقمية.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة etisalat.ae/internetbundles.

سبتمبر 2021

أعلنت "اتصالات" أنها بدأت منذ 24 سبتمبر الحالي بتوفير أحدث إصدارات iPhone و iPad بما يشمل الهواتف المبتكرة والعصرية iPhone 13 Pro، iPhone 13 Pro Max، iPhone 13، iPhone 13 mini، بالإضافة إلى الجيل التاسع من iPad بقدراته العالية وسعره الملائم، وiPad mini ذو التصميم الجديد للشاشة.

وتتوفر هذه الأجهزة في كافة أفرع "اتصالات" في دولة الإمارات، كما يمكن طلب أجهزة iPhone 13 عبر الموقع الإلكتروني etisalat.ae/iphone13pro أو تطبيق My Etisalat UAE.

وتتيح "اتصالات" للعملاء اقتناء هذه الأجهزة الجديدة كلياً عبر خطط الدفع الذكية بأقساط مرنة تمتد إلى 12، 18، 24 شهراً وذلك ابتداءً من 190 درهم لهاتف iPhone 13 Pro و215 درهم لهاتف iPhone 13 Pro Max، و135 درهم لهاتف iPhone 13 mini، و155 درهم لهاتف iPhone 13 شامل الضريبة.

وتتميز هواتف iPhone 13 Pro، iPhone 13 Pro Max بتصاميم جديدة كلياً ونظام كاميرا يُعد الأكثر تطوراً على أجهزة iPhone، وشاشة Super Retina XDR مزوّدة بتقنية ProMotion، وبطارية تدوم أطول، وشريحة A15 Bionic المصمّمة بواسطة Apple بمعالج 5-core GPU، مدعمة بتقنية الجيل الخامس المتطورة. بينما تتميز هواتفiPhone 13 ، iPhone 13 mini بنظام كاميرا مزدوجة هو الأكثر تطوراً في هواتف iPhone وشريحة A15 Bionic متينة وذات تصميم أنيق. في حين يتميز iPad mini بشاشة كاملة تمتد إلى الحواف وشريحة A15 Bionic، متوافقة مع شبكة الجيل الخامس، وبخاصية Center Stage وغيرها. ويضم جهاز iPad شريحة A13 Bionic المصمّمة بواسطة Apple، وخاصية Center Stage، وخاصية True Tone، ويبدأ بسعات تخزين ضعف عما كان سابقاً.

وبهذه المناسبة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسرنا أن نوفّر لعملائنا أحدث إصدارات شركة Apple بما في ذلك أجهزة iPhone 13 Pro، iPhone 13 Pro Max، iPhone 13، iPhone 13 mini. وتوفر اتصالات لكافة عملائها في دولة الإمارات هذه الأجهزة العصرية المتوافقة مع شبكة الجيل الخامس لتشكل نقلة نوعية في عالم الهواتف المتحركة عبر خطط دفع ذكية وبأقساط مرنة تتيح لهم الاستمتاع بهذه الاجهزة بكل سهولة ويسر."

وتقدم شبكة الجيل الخامس 5G سرعة هائلة وزمن استجابة منخفض للغاية مما يتيح لمشتركي "اتصالات" الاستمتاع بمشاهدة مقاطع الفيديو بدقة عالية 4K واختبار أفضل التجارب في الألعاب والتقنيات المتطورة.

وتوفر سلسلة هواتف iPhone 13 تجربة متقدمة وعالية الأداء في شبكة الجيل الخامس وهي متاحة بأربعة ألوان؛ الرصاصي الداكن، فضي، ذهبي، أزرق سييرا. وتتميز هواتف iPhone 13 Pro، iPhone 13 Pro Max بتصاميم جديدة كلياً وشاشة Super Retina XDR مزوّدة بتقنية ProMotion، مع معدل تحديث 120 هرتز بما يحسّن من سرعة وأداء واستجابة الشاشة. وتوفر هذه الأجهزة بطارية ذات أداء عالي جداً هو الأفضل في أجهزة iPhone حيث تدوم بطارية iPhone 13 Pro Max لغاية ساعتين ونصف في اليوم الواحد أكثر من بطارية جهاز iPhone 12 Pro Max، وبسعة تخزين 1TB مع طبقة حماية من زجاج السيراميك المقاوم للخدش والبصمات. وتتوفر الكاميرا بعدة مزايا Ultra Wide، Wide، Telephoto لتمنح أفضل الصور ومقاطع الفيديو المدعمة بشريحة A15 Bionic. وتتيح هذه التقنيات مقدرات هائلة لالتقاط الصور بخاصية Macro Mode للتصوير القريب على الكاميرا الجديدة Ultra Wide وبأداء أفضل في الإضاءة الخافتة أكثر بـ 2.2 مرة من ذي قبل، وبخاصة Photographic Styles التي تتيح تعديل الصور بالإضافة إلى التصوير الليلي في كافة الأجهزة. وأصبح تصوير مقاطع الفيديو أكثر تميزاً في هذه الأجهزة عبر خاصية التصوير السينمائي، والتصوير القريب، والتصوير السريع والبطيء وأداء متميز حتى في الإضاءة الخفيفة بالإضافة إلى خاصية Dolby Vision وللمرة الأولى تقدم iPhone خاصية ProRes.

وتتميز أجهزة iPhone 13 وiPhone 13 mini بتصميم أنيق وحواف ناعمة بألوان رائعة هي الوردي والأزرق وسماء الليل وضوء النجوم والأحمر، ونظام كاميرا هو الأكثر تطوراً على أجهزة iPhone بنطاق تصوير واسع ودقة عالية وتثبيت بصري لصور الفيديو بتقنية تحريك المستشعر لتأمين جودة الصور ومقاطع الفيديو في الإضاءة الخفيفة، بالإضافة إلى خاصية Photographic Styles والنمط السينمائي، وهما مدعمان بشريحة A15 Bionic المصمّمة بواسطة شركة Apple لتتيح الأداء السريع والكفاءة في استخدام الطاقة وبطارية تدوم أطول، وشاشة Super Retina XDRذات إضاءة ملفتة وحماية أمامية بزجاج السيراميك، وسعة تخزين تبدأ من 128 جيجابايت، وتصنيف IP68 للمقاومة ضد الماء، وشبكة الجيل الخامس 5G.

بينما يتميز جهاز iPad mini بأداء متفوق ويتوفر بألوان هي رمادي فلكي، ضوء النجوم، ليلكي، وردي؛ وهو مزوّد بشاشة Liquid Retina مقاس 8.3 إنش، وشريحة A15 Bionic المصمّمة بواسطة شركة Apple ليوفر أداء أسرع بنسبة 80% من النسخة السابقة ليكون الأعلى أداءً ضمن سلسلة iPad mini. وبفضل توفر شبكة الجيل الخامس 5G على الجهاز، يتاح للعملاء تنفيذ العديد من المهام بسرعات اتصال عالية ليكونوا على اتصال كامل في كل مكان. كما يضم الجهاز كابل توصيل USB-C والذي يتيح سرعات اتصال عالية، وكاميرا جديدة، وخاصية Center Stage ويدعم النسخة الثانية منApple Pencil لتعزيز الأداء والابتكار لمستخدمي الجهاز. ويضم جهاز iPad شريحة A13 Bionic المصمّمة بواسطة Apple لتوفر أداء أفضل بنسبة 20% من النسخة السابقة وبطارية تدوم طوال اليوم بسعر ملائم للعملاء. وللمرة الأولى تتوفر في iPad خاصية True Tone في شاشة Retina بمقاس 10.2 إنش بما يتيح تعديل محتوى الشاشة وفقاً لدرجة الألوان في الغرفة، وكاميرا 12 MP واسعة للغاية بخاصية Center Stage ويدعم النسخة الأولى منApple Pencil، ولوحة مفاتيح ذكية، بنظام تشغيل iPadOS 15، وسعات تخزين تبدأ من 64GB وهي ضعف سعات التخزين السابقة.

أكدت "اتصالات" خلال مشاركتها في قمة مجلس الإدارة 2021، على أهمية قيام الشركات التي تهدف إلى خلق كوادر بشرية مبتكرة ومنتجة، بالاعتماد على مناهج وأساليب جديدة خاصة بإدارة المواهب، مشيرة إلى حرصها على بناء كوادر بشرية تتمتع بالموهبة والقدرة على التطور والتعلم والمساهمة في التحول الرقمي، الذي يعتبر أمراً حيوياً لتحقيق استراتيجيتها ورؤيتها، مؤكدة على أن هذه المناهج والأساليب تدور حول تطوير هذه المواهب، وتشجيع الثقافة التي تناسب قيمها وتلهمها باستمرار.

انطلقت فعاليات القمة تحت رعاية الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة أل نهيان، وباستضافة مؤسسة "آرورا50"، وذلك بهدف بحث ومناقشة أهمية تحقيق التوازن بين الجنسين في مجالس الإدارة المختلفة، حيث تم تخصيص هذه القمة الفريدة من نوعها لتمكين وتطوير دور المرأة، وتعزيز مشاركتها في مجالس الإدارة بما يتوافق مع أفضل الممارسات المعمول بها دولياً.

وقد شارك في فعاليات هذه القمة من "اتصالات" كلا من؛ المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات"، ودينا المنصوري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، ومها مريش، نائب رئيس أول التحول المؤسسي للأعمال والاتصالات الرقمية.

وخلال الجلسة النقاشية التي تناولت موضوع "مستقبل التنوع والشمولية في مكان العمل"، سلط دويدار الضوء على أهمية التنوع كمحرك رئيسي للابتكار، ومتطلب هام لشركة "اتصالات" لتحقيق النجاح على الصعيد العالمي، مشيراً إلى التحول الذي شهدته الشركة في الأسواق الستة عشرة التي تتواجد فيها، حيث تتضافر الجهود، في سبيل تحقيق رؤية الشركة واستراتيجيتها المتمثلة في "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، وبما يجسد في الوقت نفسه شعارها "معاً".

وأكد دويدار خلال الجلسة على أن وجود كوادر بشرية متنوعة يوفر المزيد من وجهات النظر المختلفة، ومجموعة من المهارات، والرؤى الإبداعية والخبرات، التي تعتبر العناصر والمقومات الرئيسية التي من شأنها تمكين خدمات ومنتجات أكثر ابتكاراً للعملاء والشركات.

من جانبها شددت المنصوري في عرضها التقديمي الذي جاء تحت عنوان "الشمولية: السر وراء نجاح الأعمال" على أهمية تحقيق التوازن بين التنوع والشمولية، معتبرة أن هذا التوازن يُعد المحفز الرئيسي لنجاح الأعمال وتعزيزها ومشاركة الموظفين، مشددة على أهمية الاستفادة من تحليل البيانات لضمان توظيف مواهب وكوادر بشرية متنوعة ومؤهلة، تتمتع بالخبرات المناسبة ومهارات المستقبل.

وأكدت المنصوري على أن اتباع ثقافة الشمولية أصبح متطلباً ضرورياً لاستمرارية ونجاح الشركات، مشيرة إلى بعض الأبحاث الهامة التي تناولت العلاقة المباشرة بين الشمولية وبين نجاح الأعمال والارتقاء بها، حيث تلعب الشمولية دوراً محورياً في مساعدة الشركات على مضاعفة عوائدها المالية، والارتقاء بأداء أعمالها بمقدار الثلاثة أضعاف، ومساعدتها على أن تكون أكثر مرونة في تأدية أعمالها بمقدار الستة أضعاف، وأخيراً ثمانية أضعاف احتمال تحقيق نتائج أفضل.

ولفتت إلى جهود "اتصالات" في تحقيق الشمولية من خلال إطلاق مبادرات متنوعة للعملاء، وبالشكل الذي يمكنهم من الوصول السهل إلى مختلف الخدمات التي يتطلعون إليها. ومن أهم هذه الخدمات والمبادرات، على سبيل المثال لا الحصر، تدريب الموظفين على لغة الإشارة، كجزء من ثقافة الشمولية والتنوع في سبيل تحقيق تجربة عملاء فريدة، وكذلك إطلاق مبادرة لمساعدة كبار السن على إجراء المعاملات على أجهزتهم الذكية ومن بيوتهم. كما حرصت "اتصالات" أيضاً على مساعدة الأشخاص من فئة التوحّد من خلال إطلاق خاصية متصفح الانترنت الذي يعتبر الأول من نوعه والمخصص لمساعدة هذه الفئة من خلال معالجة المواقع الإلكترونية وتحسين تجاربهم أثناء تصفح الإنترنت. هذه أمثلة واضحة على تجسيد "اتصالات" للشمولية وعلى جهودها في خدمة عملائها وتمكينهم من خلال التكنولوجيا.

من جانبها شاركت مها مريش في جلسة نقاشية ركزت على أهمية المواءمة في الإدارة، في إدارة توقعات المستثمرين المتغيرة في تحقيق الشمولية، كما ركزت الجلسة على دور الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في إجراء تغييرات مهمة، وتخطيط التعاقب الوظيفي، ودور مجلس الإدارة في دعم استراتيجية الاعمال ورؤساء الشركات التنفيذيين.

  • حصدت "اتصالات" لقب "أفضل مشغل إقليمي للمراكز الذكية للبيانات" في حفل جوائز "جلوبال كاريير كوميونيتي 2021"

أفاد علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "مجموعة اتصالات" أن قاعدة عملاء مراكز "اتصالات" الذكية للبيانات SmartHub تشهد نمواً ملحوظاً يعزى بالدرجة الأولى إلى تنوع المراكز وشموليتها لتوفر البيئة المثالية للترابط الشبكي إقليمياً مع المستخدمين النهائيين.

وأضاف: "بصفتها واحدة من أكبر مراكز البيانات المستقلة في المنطقة، تُعد مراكز SmartHub بمثابة جسراً في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يربط القارات ببعضها وتعمل على دعم العمليات الحيوية للعملاء الدوليين. وتلتزم اتصالات بجعل مراكز SmartHub الوجهة المفضّلة للمشغلين حول العالم ومزودي الخدمات السحابية وتبادل البيانات وغيرها من الشركات التي تبحث عن خدمات المراكز الذكية للبيانات بمستوى متطور."

وتعد مراكز "اتصالات" الذكية للبيانات SmartHub شريكاً رقمياً للشركاء الدوليين بمختلف الصناعات بما في ذلك شركات الاتصالات، ومشغلي الخدمات غير التقليدية، ومزودي الخدمات السحابية، وشبكات بث المحتوى، والخدمات المالية، ومنصات الألعاب الإلكترونية. وترتبط مراكز اتصالات شبكياً بمجموعة من الكابلات البحرية المستقلة التي تتصل مع أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط وإفريقيا مما يساهم في تزويد الخدمات إلى أكثر من 2 مليار شخص بزمن استجابة 30 مللي ثانية فقط لضمان أفضل التجارب للعملاء.

كما تُصنف مراكز "اتصالات" الذكية للبيانات SmartHub بأنها أكبر نقطة اتصال للكابلات البحرية في المنطقة لتتيح للمشغلين مجموعة من الخدمات المرنة برسوم ملائمة بما في ذلك خدمة البيانات والمكالمات الصوتية، وخدمات الهاتف المتحرك والأقمار الاصطناعية وتبادل حركة البيانات.

وحصلت "اتصالات" مؤخراً على لقب "أفضل مشغل إقليمي للمراكز الذكية للبيانات" في حفل جوائز "جلوبال كاريير كوميونيتي 2021" في العاصمة الألمانية برلين، وهو اللقب الذي يمنحه منظمو الحفل تكريماً لمشغلي الاتصالات ذوي الخدمة المميزة والمبادرات الفعّالة في إيجاد الحلول والخدمات الجديدة التي تُحدث الأثر الإيجابي في الأعمال.

وحول هذه الجائزة، قال علي أميري: "تلتزم اتصالات بالسعي للتميز والابتكار وهو ما أتاح للمراكز الذكية للبيانات SmartHub أن تصبح أحد أكثر مراكز البيانات تطوراً ونمواً في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا. وأصبحت مراكزنا جزءاً حيوياً من البنية التحتية الرقمية في المنطقة وستواصل تقديم الخدمات ذات المستوى العالمي لعملائنا لتلبية احتياجاتهم المتغيرة."

وتتألف منظومة المراكز الذكية للبيانات SmartHub من 3 منشآت هي مركز SmartHub 1 الفجيرة، ومركز SmartHub 2 الفجيرة، ومركز SmartHub دبي. وتقوم "اتصالات" حالياً ببناء المركز الرابع في دولة الإمارات والذي من المقرر أن يستكمل في الربع الأول من عام 2022، في خطوة تهدف إلى رفع القدرات والسعات الدولية للمراكز لتلبية الاحتياجات المتزايدة للعملاء الدوليين في أنحاء آسيا وإفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط والأمريكيتين.

وتشكل توسعة مراكز اتصالات الذكية للبيانات خطوة هامة لتعزيز خدمات المبيع بالجملة للمشغلين لتمثل الشركة معياراً يحتذى به في المنطقة انسجاماً مع استراتيجيتها "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات"، وتماشياً مع الرؤية الحكومية لمواصلة الريادة على صعيد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولتشكل الإمارات مركزاً إقليمياً لربط احتياجات مشغلي الاتصالات حول العالم.

: أعلنت "اتصالات" عن توفير أحدث إصدارات iPhone و iPad بما يشمل الهواتف المبتكرة والعصرية iPhone 13 Pro، iPhone 13 Pro Max، iPhone 13، iPhone 13 mini، بالإضافة إلى الجيل التاسع من iPad بقدراته العالية وسعره الملائم، وiPad mini ذو التصميم الجديد للشاشة.

وتتميز هواتف iPhone 13 Pro، iPhone 13 Pro Max بتصاميم جديدة كلياً ونظام كاميرا يُعد الأكثر تطوراً على أجهزة iPhone، وشاشة Super Retina XDR مزوّدة بتقنية ProMotion، وبطارية تدوم أطول، وشريحة A15 Bionic المصمّمة بواسطة Apple بمعالج 5-core GPU، مدعمة بتقنية الجيل الخامس المتطورة.

بينما تتميز هواتفiPhone 13 ، iPhone 13 mini بنظام كاميرا مزدوجة هو الأكثر تطوراً في هواتف iPhone وشريحة A15 Bionic متينة وذات تصميم أنيق. في حين يتميز iPad mini بشاشة كاملة تمتد إلى الحواف وشريحة A15 Bionic، متوافقة مع شبكة الجيل الخامس، وبخاصية Center Stage وغيرها. ويضم جهاز iPad شريحة A13 Bionic المصمّمة بواسطة Apple، وخاصية Center Stage، وخاصية True Tone، ويبدأ بسعات ضعف عما كان سابقاً.

ويمكن للعملاء طلب أجهزة iPhone 13 وأجهزة iPad mini وiPad مسبقاً اعتباراً من 17 سبتمبر الجاري على أن تكون متوفرة بتاريخ 24 سبتمبر.

للمزيد من المعلومات والتفاصيل يرجى زيارة etisalat.ae/iphone13pro.

قال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، إن صناعة الهاتف المتحرك أصبحت اليوم مساهم رئيسي في دعم وتسريع النمو الاقتصادي، وتعزيز فرص العمل، وتمكين المجتمعات، جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية في اليوم الأول لمؤتمر "موبايل 360 - أورآسيا"، في نسخته الرابعة، والذي ينظمه الاتحاد العالمي لشبكات الهاتف المتحرك GSMA هذا العام في موسكو.

وبعد الانتهاء من كلمته الافتتاحية، شارك دويدار في جلسة نقاشية جاءت تحت عنوان" تمكين مجتمع قائم على البيانات"، ضمت عددا من الرؤساء التنفيذيين في قطاع الاتصالات، وقادة من المشغلين، ونخبة من شركات البنية التحتية، ومقدمي خدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

وقد ركزت الجلسة النقاشية على دور الأزمات في تسريع الابتكار الذي يعتبر عاملاً حيوياً في إطلاق مرحلة نمو ما بعد الأزمة بالاعتماد على التقنيات المستقبلية، مثل الذكاء الاصطناعي؛ والجيل الخامس 5G، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء IoT، في تشكيل المستقبل، والارتقاء بمستوى حياة الناس، وإعادة بناء وتشكيل مجتمع أكثر ارتباطًا وتفاعلاً.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، على " إن صناعة الهاتف المتحرك أصبحت تشهد اليوم انتشاراً عالمياً غير مسبوق، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه قطاع الاتصالات التزامه بالعمل بفعالية مع الحكومات، والمؤسسات الدولية عبر مختلف المنصات العالمية منها والإقليمية. هنا تلعب الحكومات الأكثر انفتاحاً على التقدم التقني دورًا مهمًا في تمكين الاقتصاد القائم على البيانات، وفي جني الفوائد بالاستناد على بنية تحتية وتنظيمية قوية ومتطورة تدعم هذا التقدم".

مضيفاً "لقد أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً يحتذى به، وذلك بفضل دعم القيادة الرشيدة الدائم والمستمر لقطاع الاتصالات، وبالشكل الذي أسهم في جعل دولة الإمارات واحدة من أفضل خمس دول في العالم من حيث البنية التحتية التكنولوجية، وتبني تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والاستثمار في خدمات الاتصالات. وقد أسهم هذا الدعم في الهام ’مجموعة اتصالات‘ لمواصلة استثماراتها في بناء شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم، وفي توفير أحدث الخدمات والتقنيات الرقمية الرائدة والمستقبلية، وبما يحقق مصلحة عملائها ومساهميها على حد سواء".

وشهد مؤتمر "موبايل 360 - أوراسيا" دراسات حالة ومناقشات رفيعة المستوى، ركزت على كيفية تسخير التقنيات الجديدة لبناء ميزة تجارية تنافسية والحفاظ عليها، وبما يسهم في خلق فرص اجتماعية وتجارية جديدة، تحقق زيادة في الإيرادات وتضمن في الوقت نفسه الأمن.

كما شهدت فعاليات المؤتمر التي استمرت على مدى يومين مشاركة وزراء، وهيئات خاصة بتنظيم قطاع الاتصالات، وهيئات حماية البيانات، وهيئات الهوية، وممثلين من المنظمات الدولية لبحث ومناقشة نمو الاقتصاد الرقمي العالمي.

وإضافة إلى ذلك، فقد ركزت المناقشات أيضاً على الابتكارات التكنولوجية، التي تقدم حلولًا من شأنها إثراء حياتنا اليومية، وحل المشكلات المعقدة، وتحقيق القيمة والازدهار.

  • تتزامن الخطوة مع إطلاق "اتصالات" لبرنامج الخريجين في الذكاء الاصطناعي
  • يمتد البرنامج لتسعة أشهر ويمد الخريجين الإماراتيين بالخبرات في تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والأمن السيبراني

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم بصفتها الشركة الوطنية الرائدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن عزمها تعيين 100 خريج مواطن بنهاية العام الجاري على أن تعين الشركة 25 خريج مواطن خلال شهر سبتمبر الجاري، وذلك في إطار التوجهات الحكومية لمشاريع الخمسين.

ويتزامن هذا الإعلان مع إطلاق "اتصالات" لبرنامج الخريجين في الذكاء الاصطناعي بعد أن عقدت الشركة هاكاثون يعد الأول من نوعه شهد إقبال الكفاءات الإماراتية على وضع الحلول المبتكرة لمجموعة من التحديات ذات الصلة. وينعقد برنامج الخريجين الجديد على مدار تسعة أشهر وينقسم لمرحلتين الأولى في سبتمبر الجاري والثانية في شهر ديسمبر، ويتيح للخريجين الإماراتيين الفرصة للحصول على الخبرات العملية في تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والأمن السيبراني.

وتعليقاً على هذا الإعلان قالت دينا علي المنصوري الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في "مجموعة اتصالات" أن قرار تعيين دفعة من المواطنين الإماراتيين يأتي تفاعلاً مع توجهات الحكومة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة، ولتدلل من جديد على أن المجموعة مستمرة في السير على نهج القيادة وتسريع عملية التوطين مسخرةً كافة إمكاناتها وقدراتها بما يصب في صالح الوطن والمواطن.

وأكدت المنصوري أن هذه الخطوة تتزامن مع إطلاق برنامج الخريجين في الذكاء الاصطناعي الذي يعد جزءاً من الجهود المتواصلة للشركة للاستثمار في الكوادر الإماراتية ودعم المسيرة المهنية لأبناء الدولة في المجالات الرقمية بالارتكاز على الخبرات المكثفة التي تمتلكها الشركة في تلك الميادين.

ولفتت المنصوري إلى أن مجموعة اتصالات ومنذ تأسيسها قطعت أشواطاً كبيرة في تأهيل وتدريب شريحة كبيرة من المواطنين داخل الشركة وخارجها على مختلف المهارات العملية والعلمية المتطورة لاسيما التي تتعلق بالشبكات وبالذكاء الاصطناعي ورقمنة الخدمات والحلول وهي المجالات التي سوف تستقبل العدد الأكبر من الكفاءات التي تنوي الشركة تعيينهم في الفترة القادمة.

فيما أكدت على الاستعداد الكامل لتسخير كافة القدرات التدريبية والتقنيات الحديثة المتطورة عبر أكاديمية اتصالات لتدريب وتأهيل المواطنين المشاركين في البرامج الجديدة.

وعلى مر العقود الأربعة الماضية، حظيت "اتصالات" بدورٍ كبير ومشهود على صعيد التوطين وتدريب وتأهيل الموارد البشرية حتى أصبحت واحدة من أعلى الشركات توطيناً للكوادر الإماراتية.
ولقد عكفت "اتصالات" على تبني سياساتها الخاصة لاستقطاب وتطوير الكوادر وتمكينهم بالخبرات الجديدة لتلبية الاحتياجات المتنامية في بيئة الأعمال الرقمية والمستقبلية.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن توفر أحدث هواتف سلسلة Galaxy Z 5G من سامسونج، للمستهلكين في جميع متاجرها في الإمارات العربية المتحدة. وتضم المجموعة الجديدة هاتفي Galaxy Z Fold3 5G وGalaxy Z Flip3 5G، أحدث ابتكارات سامسونج في فئة الهواتف القابلة للطي، واللذين يجمعان بين التصميم الجريء والهندسة المتطورة، بالإضافة إلى أحدث التقنيات والميزات، مما يدشّن فصلاً جديداً من الابتكارات في عالم الأجهزة المحمولة. ويعتبر الهاتفان الجديدان الأكثر قوة ومتانة في فئة الأجهزة القابلة للطي حتى الآن، حيث تم تصميمها للارتقاء بتجارب المستهلكين ومنحهم المزيد من القدرات الاستثنائية لإنجاز مهامهم ومشاهدة المحتوى الذي يفضلونه والاستمتاع بتجارب لعب غامرة وغير مسبوقة. يتوفر هاتفا Galaxy Z Fold3 5G (256 GB) بسعر 6,799 درهم بينما يتوفر هاتف Galaxy Z Flip3 5G (128 GB) بسعر 3,799 درهم وذلك في كافة أفرع "اتصالات" والموقع الإلكتروني وتطبيق My Etisalat UAE.

ويمكن شراء هاتفي Galaxy Z Flip3 5G و Galaxy Z Fold3 5G عبر خطط الدفع الذكية والمرنة بعقود تمتد إلى 12 أو 18 أو 24 أو 36 شهراً وبأقساط تبدأ من 112 درهم و201 درهم شاملة الضريبة لكل من الجهازين على التوالي.

ويحصل مشتركين "اتصالات" الحاليين أو الجدد للباقات المدفوعة مقدماً على عرض خاص عند شرائهم لهذه الأجهزة من خلال الضغط على الرقم *056# للفوز بواحدة من العروض اليومية المميزة: 1 جيجابايت من البيانات لمدة 3 أشهر، أو 3 جيجابايت من البيانات لمدة شهرين، أو 10 جيجابايت من البيانات لمدة شهر واحد.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسعدنا الإعلان عن توفر هاتفي Galaxy Z Fold3 5G وGalaxy Z Flip3 5G لعملائنا في الإمارات، حيث لاقت هذه الأجهزة إقبالاً جيداً خلال مرحلة الطلب المسبق لما توفره من أداء متفوق باستخدام شبكتنا للجيل الخامس التي تتميز بسرعة الاتصال العالية وزمن الاستجابة المنخفض. ويمكن لجميع العملاء بمختلف شرائحهم الاستفادة من الأسعار المخفضّة وخطط الدفع الذكية التي تقدمها ’اتصالات‘ والمتاحة الآن بخيار 36 شهراً للحصول على هذه الأجهزة الحديثة بكل سهولة ويسر."

وتتميز شبكة الجيل الخامس 5G بسرعة هائلة وزمن استجابة منخفض للغاية مما يتيح لمشتركي "اتصالات" الاستمتاع بمشاهدة مقاطع الفيديو بدقة عالية 4K واختبار أفضل التجارب في الألعاب والتقنيات المتطورة.

وقال عثمان البورا، رئيس قسم الهواتف النقالة في سامسونج الخليج للإلكترونيات : "يسعدنا التعاون من جديد مع المزودين، لتوفير أحدث ابتكاراتنا للمستهلكين والمتمثلة هذه المرة بمجموعة هواتف Galaxy Z Series. ومن خلال الإقبال الكبير على هواتفنا خلال مرحلة الطلب المسبق، نتوقع أن يشهد هاتفا Galaxy Z Fold3 5G وGalaxy Z Flip3 5G طلباً استثنائياً من جانب المستهلكين على مستوى الدولة. ويسرنا أيضاً إعطاء الفرصة للمستهلكين للحصول على هواتفهم الجديدة عبر القنوات المختلفة التي يوفرها لهم مزود خدمات الاتصال الخاص بهم".

سلسلة هواتف Galaxy Z
تواصل سامسونج الالتزام بإرثها الريادي في تصنيع الأجهزة القابلة للطي، عبر الارتقاء بالأداء وتحسين العمليات وإجراء اختبارات مرور الزمن، لتطوير أجهزة فائقة المتانة، حتى بعد سنوات من الاستخدام. ويتيح النظام المتطور للوصلات المفصلية المخفية طي الهاتف بشكل سلس ومستقر، وتمكين المستهلكن من فتح شاشة الهاتف بزوايا مختلفة، لتجربة رائدة وفريدة من نوعها، بفضل نظام الوضع المرن. وتوفر تقنية الكنس المحسّنة، مستوى عال من الحماية في مساحة أقل، مع ألياف أصغر لحماية الهاتف والمفصلة المخفية Hideaway Hinge من الغبار والجزيئات، وبتصميم أنحف. كما قامت سامسونج بتزويد هاتفي Z Flod3 و Flip3 Z بميزة IPX8 لمقاومة المياه، ليكونا أول الهواتف القابلة للطي التي توفر هذه الميزة على مستوى القطاع، بالإضافة إلى حرصها على استخدام أفضل أنواع الألومنيوم في تصنيع الهواتف الذكية حتى الآن.

هاتف Galaxy Z Fold3 5G
يعتبر هاتف Galaxy Z Fold3 5G مثالياً للأشخاص الذين يتطلعون لاقتناء هاتف ذكي ومتطور، يساهم في تعزيز إنتاجيتهم وتمكينهم من الاستمتاع بكل لحظة من لحظات حياتهم، عبر الجمع بين القدرات الفائقة والأداء المتميز وتجارب الترفيه والمشاهدة الغامرة. ويلبي الجهاز الجديد هذه الاحتياجات، عبر تمكين المستخدمين من الاطلاع على قائمة مهامهم بشكل أسرع، واستكشاف تجارب الجيل التالي من الألعاب، ومشاهدة محتواهم المفضل، بالإضافة إلى إجراءات مكالمات الفيديو بدقة غير مسبوقة. وسيستمتع المستخدمون بالمزايا التي تمكنهم من استخدام حتى 3 تطبيقات في وقت واحد، لإضفاء مستوى جديد من الإنتاجية وتعددية المهام للمستهلكين الذين يعيشون في عالم سريع التطور. كما يوفر شريط المهام الجديد، القدرة على التنقل بين التطبيقات بسهولة دون العودة إلى الشاشة الرئيسية، بالإضافة إلى تمكين المستخدمين من استعراض المزيد من المعلومات عبر تطبيقات مختلفة في آن واحد، بفضل تطبيق Split View .

هاتف Galaxy Z Flip3 5G
يوفر هاتف Galaxy Z Flip3 5G للمستخدمين، القدرة للتعبير عن أنفسهم على النحو الأفضل، بفضل خيارات الألوان الجريئة والتصميم الأنيق المدمج والإكسسوارات العصرية، بالإضافة إلى الميزات الفريدة. وقد تم تصميم الجهاز على نحو مبتكر، حيث سيتمكن المستخدمين عند فتحه، من التقاط صور شخصية رائعة بجودة الاستديو بفضل ميزة الوضع المرن ونشرها على قنوات التواصل الاجتماعي. كما باتت عملية التمرير والمشاركة سلسة للغاية، بفضل معدل التحديث التكيفي الجديد البالغ 120 هرتز في الهاتف. وصممت الكاميرا الخلفية باستخدام طبقة من الزجاج فائق النقاء، لالتقاط الصور بجودة عالية، عبر تسهيل مرور كمية أكبر من الضوء إلى الكاميرا، مع الحد من التوهج في كل لقطة يتم تصويرها باستخدام الهاتف. وسيستمتع المستهلكون بمجموعة من الميزات التي ترتقي بتجارب مستخدمي الهواتف القابلة للطي إلى مستوى جديد كلياً.

لمزيد من المعلومات ، يرجى زيارة etisalat.ae.

أعلنت "اتصالات" اليوم عن إتاحة الفرصة لمشتركي الباقات المفوترة والمدفوعة مسبقاً لاستخدام تطبيق الحصن في الأماكن العامة دون الحاجة لتفعيل أو شراء باقة البيانات. وتتيح هذه الخطوة إعفاء تطبيق الحصن من استهلاك البيانات وعدم احتسابها من رصيد البيانات الخاص بمشتركي الهاتف المتحرك.

وقال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "يسعدنا توفير الدخول المجاني إلى تطبيق الحصن بما يعكس التزام ’اتصالات‘ المتواصل بالمساهمة في دعم جهود حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في تبني أحدث تقنيات الهاتف المتحرك لاحتواء جائحة كوفيد-19 والتصدي لها والحفاظ على صحة وسلامة كافة المواطنين والمقيمين والزوّار من جهة وكذلك تحسين تجارب العملاء من جهة أخرى."

وأشارت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي تأكيداً على قرارها الصادر في شهر يونيو الماضي إلى بدء استخدام تطبيق الحصن بصورة حصرية للدخول الآمن إلى معظم الأماكن العامة في إمارة أبوظبي اعتباراً من 20 أغسطس الماضي وذلك لكافة المقيمين والزوار.

ويُستخدم تطبيق الحصن في إجراءات المرور الأخضر ودخول إمارة أبوظبي ويعكس نظام الترميز في تطبيق الحصن حالة التطعيم ومدة صلاحية فحص مسحة الأنف (PCR) حسب البروتوكول الخاص بالمرور الأخضر، بالإضافة إلى سجل بكافة نتائج مسحات الأنف السابقة.

أغسطس 2021

أعلنت "اتصالات" اليوم عن تعاون مشترك مع "أورانج" لتأسيس نقطة تبادل حزم البيانات بين الشبكات (IPX) لدى مقسم "اتصالات" الذكي للبيانات (SmartHub) في الإمارات العربية المتحدة، بما يسهم في توسعة انتشار ذراع المبيعات بالجملة الدولي لشركة "أورانج" في المنطقة وتلبية الاحتياجات المتزايدة لشبكات الجيل الرابع 4G والجيل الخامس 5G. ويشكل مقسم تبادل البيانات لدى مركز(SmartHub) من "اتصالات" منصة مستقلة تتيح لمشغلي الهاتف المتحرك تحسين تجارب العملاء في التجوال الدولي للهاتف المتحرك بالإضافة إلى تلبية متطلبات التجوال التجاري لتطبيقات إنترنت الأشياء والتي تستوجب الاتصال بزمن استجابة منخفض.

ويساهم مقسم البيانات الذكية (SmartHub) من "اتصالات" في تعزيز تواجد ذراع المبيعات بالجملة الدولي لشركة "أورانج" في الشرق الأوسط ودعم البنية التحتية للشركة، وتعزيز نقاط وسعات الاتصال، وانتشار الخدمات في الشرق الأوسط وأفريقيا. ويهدف هذا التعاون أيضاً إلى دعم أعمال الشركة التي تقدمها للعملاء الحاليين على الصعيد الدولي واختبار فرص النمو في الأسواق الجديدة من خلال خدمات وحلول الاتصالات المتخصّصة.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "مجموعة اتصالات": "تعتز ’اتصالات‘ بهذه الشراكة مع أورانج وبتأسيس نقطة تبادل البيانات الجديدة في مركز اتصالات الذكي (SmartHub) والذي يُعد منصة مبتكرة وإقليمية تتيح تبادل البيانات والسعات وتعزيز فرص النمو للمشغلين. وخلال الأعوام الماضية، نجحت مراكز البيانات الذكية في اتصالات بأن تحافظ على أداءٍ قوي ومتسق مقدمةً أفضل خدمات الاتصال في المنطقة."

وأضاف أميري: "تواصل اتصالات حرصها تقديم الخدمات الدولية المبتكرة والمتميزة، حيث تعزز هذه الشراكة مع أورانج من مكانة اتصالات كمركز إقليمي لتبادل البيانات والاتصالات لدى مشغلي المنطقة، ويتيح هذا التعاون لشركة أورانج تطوير خدمات الاتصال على شبكات الجيل الرابع 4G والجيل الخامس 5G بما يدعم البنية التحتية للشركة في الشرق الأوسط."

وتشكل نقطة تبادل حزم البيانات في مركز اتصالات (SmartHub) منصة عملية لربط مشغلي خدمات الاتصالات بكل يسر وسلاسة وهي رابع نقاط تبادل البيانات الدولية لمشغلي الهواتف، بعد أمستردام وأشبورن، وسنغافورة وبما يساهم في ملء الفجوة بين سنغافورة-أمستردام، وتعزيز جودة وتنوع الخدمات لمشغلي الاتصالات.

  • "اتصالات" تثمن المبادرات الإنسانية والجهود الكبيرة المبذولة ودورها في تعزيز قيم الإخاء والتضامن

بالتزامن مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف الـ19 من أغسطس، تشرفت "اتصالات" كشركة وطنية رائدة بأن تكون جزءاً من النهج الإماراتي في العمل الإنساني والخيري الذي أرسى دعائمه الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، من خلال العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية التي تسهم في تعزيز قيم الإخاء والتعاون لافتةً إلى مواصلة قيادتنا الحكيمة ذات النهج الإنساني في دعم المشاريع والأعمال الخيرية والإنسانية محلياً ودولياً.

ونجحت العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات المختلفة في دولة الإمارات بأن تشكل نموذجاً فريداً في التضامن الإنساني والدولي خصوصاً في ظل ما يشهده العالم في الوقت الحاضر من تحديات كبيرة لمواجهة فيروس كورونا، الأمر الذي يتطلب المزيد من الجهود المشتركة. وبدورها أتاحت "اتصالات" لقرابة مليون طالب في الدولة التصفح المجاني للمواقع والمنصات التعليمية في الدولة، ودعمت أكثر من 10 مليون من مشتركي اتصالات على التصفح المجاني في 800 موقع إلكتروني في التعليم والصحة والسلامة. كما ساهمت في دعم أكثر من 19000 طالب من الأسر التي لا تملك خدمة الإنترنت المنزلي، عبر تزويدهم بباقات الإنترنت على الهواتف المتحركة لتمكينهم من التصفح المجاني للمنصات والمواقع التعليمية، ووفرت الدخول المجاني إلى 9 من التطبيقات والمنصات التي تتيح التواصل المرئي والصوتي لتعزيز آلية التعلّم عن بُعد، وقامت بدعم مبادرة "التعليم دون انقطاع" وهي حملة وطنية أطلقتها دبي العطاء ووزارة التربية والتعليم لجمع التبرعات ومعالجة آثار تفشي وباء كوفيد-19 على تعليم الأطفال والشباب في الإمارات.

وأطلقت "اتصالات" بالتعاون مع جمعية الإحسان الخيرية مبادرة "صندوق الأدوية الخيري" بهدف تشجيع المتطوعين من موظفي "اتصالات" على التبرع بالأدوية ومنحها مجاناً للمرضى المحتاجين. وقد شهدت هذه المبادرة نجاحاً بارزاً بجمع كمية كبيرة من الأدوية غير المستخدمة، وذلك من كافة مواقعها ومكاتبها في الإمارات. كما ساهمت "اتصالات" بدعم مؤسسة نور دبي الخيرية من خلال تأمين سهولة التبرعات عبر الرسائل النصية، ودعم مؤسسة تحقيق أمنية وتأمين التبرعات لصالح المؤسسة عبر تطبيق بسمات، بالإضافة إلى دعم حملة الزكاة 2021 التابعة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

وتشرفت "اتصالات" بدعم حملات الهلال الأحمر الإماراتي بما فيها معرض عطايا والذي يُخصص ريعه للأعمال الإنسانية، وكافة الحملات الرمضانية وحملات عيد الفطر وعيد الأضحى بتيسير التبرعات الإنسانية والترويج لهذه الحملات على منصات للتواصل الاجتماعي.

وساهمت "اتصالات" بتحقيق النجاح اللافت لحملة "100 مليون وجبة" التي أطلقتها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية خلال شهر رمضان المبارك والمزاد الخيري "أنبل رقم" التابع للحملة حيث تفخر "اتصالات" بأن وصلت قيمة المزايدة على الأرقام التي خصصتها في مزاد "أنبل أرقم" إلى أكثر من 3.6 مليون درهم وهو ما يدعم أهداف الحملة ويعزز نجاحها.

كما تشرفت "اتصالات" بدعمها للمنتدى الافتراضي العالمي للأخوة الإنسانية بكونها شريك الاتصال الرسمي للمنتدى الذي انعقد بتنظيم وزارة التسامح والتعايش وبالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، تحت رعاية ومشاركة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش.

واستطاعت "اتصالات" أن تهدي خاصية متصفح الإنترنت الأولى من نوعها مجاناً لفئة التوحّد محلياً ودولياً والذي يهدف لتحسين تجارب الأشخاص من فئة التوحّد في تصفح الإنترنت من خلال معالجة المواقع الإلكترونية التزاماً بمبادئ المشاركة المجتمعية وانسجاماً مع أهداف القيادة الرشيدة في تعزيز العمل الإنساني على كافة الأصعدة.

أكدت "اتصالات دعمها لإعلان هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية نهاية 2022 موعداً لإغلاق شبكة الجيل الثاني للهاتف المتحرك (GSM) في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما ينسجم مع جهود "اتصالات" المتواصلة لتحديث وترقية الشبكات.

كما تتماشى خطة إغلاق شبكة الجيل الثاني مع استراتيجية "اتصالات" ورؤية الإمارات 2030 لتحقيق أهداف الدولة على صعيد التحول الرقمي؛ بالإضافة إلى تحسين مؤشرات الدولة عالمياً في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.

وتحرص "اتصالات" على تأمين الانتقال السلس خلال هذه المرحلة وتوعية كافة العملاء بما فيهم الأفراد وقطاع الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة حول إغلاق شبكة الجيل الثاني وتأمين الأجهزة الداعمة للشبكات الأكثر تطوراً مثل الجيل الرابع والخامس.

وتقوم "اتصالات" بالتنسيق مع القطاعات التي ما زالت تستخدم شبكة الجيل الثاني للاتصال بين الأجهزة بتقنية الاتصالات بين الاجهزة (M2M) مثل قطاعات النقل، وأجهزة تتبع المركبات، وأجهزة الدفع المتنقلة، ليتم توفير عروض لترقية الأجهزة واستبدالها لتدعم الأجيال المتقدمة من الشبكات مثل الجيل الرابع 4G وشبكة LTE CATM1 IoT، الأمر الذي سيشكل فارقاً كبيراً لما تتميز به هذه الشبكات من سرعات هائلة في تحميل البيانات وبزمن استجابة أقل.

ويهدف إغلاق شبكة الجيل الثاني إلى مواكبة التطور الرقمي الذي يشهده قطاع الاتصالات عبر الاستفادة من الترددات والنطاقات التي تشغلها شبكة الجيل الثاني وتخصيصها إلى الشبكات الأكثر تقدماً.

وتتمتع شبكة الجيل الخامس G5 بدور كبير في دعم عجلة التقدم التقني المتسارع لتجلب معها قدرات هائلة تفتح الآفاق نحو فرص جديدة، ولذلك من الضروري الاستثمار في شبكة الجيل الخامس لقدرتها على تلبية احتياجات لا حصر لها وعلى رأسها سرعة استجابة الشبكة. وتتيح شبكة الجيل الخامس فرص واعدة للكثير من التطبيقات والخدمات لتشكل محفزاً رئيسياً للابتكار والإنتاجية وكفاءة الخدمات للعديد من القطاعات والصناعات في الدولة.

وتشكل شبكة الجيل الخامس نواة حقيقية للتقنيات الحديثة مثل إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، والروبوتات وتقنيات التحكم الذاتي، وتقنيات الواقع المعزز والافتراضي. وبإيقاف الأجيال القديمة من الشبكات، يُتاح للأفراد والمجتمعات الاستفادة من كل هذه التقنيات الواعدة التي تشكل جزءاً أساسياً من المستقبل الرقمي.

تتيح "اتصالات" مهلة 15 يوماً لسداد الفواتير التي تصدر في اليوم الأول من كل شهر عن استهلاك الشهر السابق ليكون موعد استحقاق الفواتير هو اليوم 15 من كل شهر.

وتوفر "اتصالات" بذلك الفرصة الكافية للمشتركين لسداد فواتيرهم قبل أو بحلول موعد الاستحقاق وتجنب رسائل التذكير المتكررة وانقطاع الخدمات وما يترتب عليها من رسوم استرجاع بقيمة 26.25 درهم شاملة ضريبة القيمة المضافة.

وتتيح "اتصالات" للعملاء العديد من خيارات الدفع المرنة عبر الموقع الإلكتروني، وتطبيق My Etisalat UAE، والخدمة الذاتية من خلال الاتصال بالرقم (101) أو (125)، وأجهزة الدفع الآلي المنتشرة في الدولة، بالإضافة إلى التطبيقات الخاصة بالبنوك، وغيرها.

وتقوم "اتصالات" بإخطار العملاء عن الفواتير المستحقة قبل تاريخ استحقاقها، وكذلك قبل إجراءات قطع الخدمة في حالة استمرار التأخر عن السداد. وتدعو "اتصالات" العملاء إلى اختيار ميزة الدفع التلقائي ليتم خصم الفواتير بشكلٍ تلقائي شهرياً من بطاقة الائتمان إما بدفع مبلغ ثابت أو كامل مبلغ الفاتورة المستحقة.

يوليو 2021

  • مجلس الإدارة يعتمد توزيع أرباح نقدية على المساهمين للنصف الأول من العام 2021 بقيمة 40 فلسا للسهم الواحد

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للنصف الأول من العام والمنتهي في 30 يونيو 2021.

أبرز النتائج المالية والتطورات خلال النصف الأول من العام 2021:

  • وصلت قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" إلى 156.1 مليون مشترك.
  • بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة خلال النصف الأول من العام الجاري 26.4 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.2 %، في حين بلغت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي مبلغ 4.7 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.9%، وبما يمثل هامش أرباح صافية بنسبة 18%.
  • بلغت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الى 13.4 مليار درهم، وبهامش أرباح قبل الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 51%.
  • اعتمد مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية على المساهمين للنصف الأول من العام 2021 بقيمة 40 فلسا للسهم الواحد.
  • أكدت وكالتي التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز جلوبل"، و"موديز" التصنيف الائتماني المرتفع لـ "مجموعة اتصالات" والبالغ AA-/Aa3، مع نظرة مستقبلية مستقرة.
  • "اتصالات" تستكمل وبنجاح عملية إصدار سندات بقيمة مليار يورو لإعادة تمويل شريحة السندات المستحقة.
  • "اتصالات" أقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في جميع الفئات.
  • "اتصالات" شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم بموجب شركة Ookla .
  • "اتصالات" تعلن عن خططها الطموحة الخاصة بالجيل السادس 6G من شبكات الهواتف المتحركة، من خلال إجراء البحوث، وتطوير المعايير الدولية.
  • "اتصالات" توسع رقعة مراكزها الذكية للبيانات من خلال إنشاء مركز بيانات ثالث ومتطور (Tier 3) في كلباء لتلبية الاحتياجات المتنامية للعملاء.
  • "اتصالات" تطلق مركز خدمات الهاتف المتحرك لقطاع الأعمال الأول من نوعه في المنطقة، والذي يتيح لعملاء القطاع الدخول والتحكم بشكلٍ مباشر في استخدام الهاتف المتحرك.
  • "اتصالات" تتشارك مع "دبي الذكية" لتزويد الجهات الحكومية في دبي بحزمة شاملة من خدمات الحماية السيبرانية.
  • "اتصالات" تنضم إلى برنامج تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة بقيادة صندوق خليفة.
  • "اتصالات مصر" تستكمل إجراء أول اتصال صوتي عبر شبكة الجيل الرابع باستخدام تقنية IMS الافتراضية.
  • "اتصالات مصر" توقع اتفاقية تعاون مع شركة "القناة للسكر"، الأولى من نوعها في قطاع الزراعة لتقديم خدمات الدفع الإلكتروني للمزارعين.
  • شركة اتصالات باكستان المحدودة PTCL تبدأ في عملية التحول لشبكة IP Edge & Optical Transport
  • "اتصالات" تطلق منصة التجارة الرقمية المبتكرة UAE Trade Connect بالتعاون مع سبعة بنوك.
  • E-vision تطلق خدمة قياس المشاهدات التلفزيونية ( TAM) لتحديد خيارات الجمهور واتجاهاته ورغباته عبر منصة eLife TV.
  • شركة "الخدمات الرقمية المالية" تتشارك مع "مجموعة اللولو العالمية"، و"مجموعة الفطيم" لتمكين الدفعات الآمنة واللاتلامسية.
  • "اتصالات" تتشارك مع شركة "أروبا" لتزويد خدمات الواي فاي المدارة والحلول الشبكية.
  • "اتصالات" تتعاون مع شركة سيسكو (Cisco) لتبسيط عمليات الإمارات للإنترنت (EMIX) من خلال بناء أول شبكة مفتوحة ومستقلة وآمنة في المنطقة.
  • "اتصالات" تطلق خدمة طلب المأكولات وتوصيلها بواسطة تطبيق "بسمات" في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • تطبيق "بسمات" من "اتصالات" يتشارك مع مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية لدعم الحملة الإنسانية العالمية "100 مليون وجبة".
  • "اتصالات"، وكجزء من التزاماتها لدعم وتمكين أصحاب الهمم، تتشارك مع وزارة تنمية المجتمع لإطلاق خاصية متصفح الإنترنت المصمّمة لمساعدة الأشخاص من فئة التوحّد.

تصريح معالي جاسم محمد الزعابي، رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"

وبمناسبة الإعلان عن نتائج "مجموعة اتصالات" المالية، قال معالي جاسم محمد الزعابي، رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"، "تواصل ’اتصالات‘ اليوم تحقيق مستويات عالية من الأداء؛ وهو ما تؤكده نتائجها المالية التي تظهر نمواً في عمليات الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري 2021، ويعود ذلك إلى الجهود الكبيرة والمستمرة التي تبذلها ’مجموعة اتصالات‘ في تحقيق رؤيتها المتمثلة في قيادة المستقبل الرقمي، والالتزام الثابت تجاه المجتمعات التي تتواجد فيها، وتحقيق قيمة مضافة لمساهميها".

مضيفاً "نحن على ثقة بقدرة ’مجموعة اتصالات‘ على الحفاظ على ريادتها لصناعة الاتصالات، مع الاستمرار في التركيز على تعزيز أعمالها الرئيسية، واستكشاف فرص نمو جديدة وواعدة، وبالشكل الذي يضمن جاهزيتها الكاملة للمستقبل بقدرات وحلول رقمية رائدة ومبتكرة".

واختتم معالي رئيس مجلس إدارة "مجموعة اتصالات"، تصريحه بالقول "أود أن أشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة على دعمها المستمر لقطاع الاتصالات، وفريق إدارة الشركة الذي نجح في تجسيد الرؤية الرقمية ونقلها إلى واقع ملموس، من خلال الاستمرار في التركيز على استراتيجية ’مجموعة اتصالات‘ طويلة المدى لتحقيق قيمة مضافة لجميع مساهمينا وعملائنا، وشكرهم على دعمهم الراسخ لنا وبما يحفزنا على المساهمة في تحقيق معايير عالمية جديدة ونجاحات مستمرة ودائمة".

تصريح المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"

من جانبه قال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات"، "تأتي نتائج ’مجموعة اتصالات‘ القوية خلال النصف الأول من العام 2021 تتويجاً لجهود الشركة في تمكين النمو وتعزيزه وتحقيق الكفاءات التشغيلية، مع التزام ثابت بالأولويات الاستراتيجية الرئيسية لتمكين المستقبل الرقمي ودفع الابتكار عبر عمليات المجموعة المختلفة. وعلى الرغم من التحديات التي تشهدها أسواقنا الرئيسية، إلا أن عملياتنا واصلت تحقيق النمو في الإيرادات وفي الأرباح الصافية والتدفق النقدي الحر.

مشيراً "نفخر بدور ’مجموعة اتصالات‘ الرئيسي في تعزيز مكانة دولة الإمارات الريادية في قطاع الاتصالات والمساهمة في جعلها الدولة صاحبة شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم، ومن ضمن أفضل الدول في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت، وبالشكل الذي يلبي طموحات وتطلعات قيادة الدولة الخاصة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. اليوم، ومن خلال نجاحها في إطلاق ونشر شبكة الجيل الخامس 5G، وريادتها العالمية في تحقيق أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية إلى المنازل، فإن ’مجموعة اتصالات‘ مستعدة بالكامل لمواصلة قيادتها للجيل القادم من شبكات وتقنيات الهاتف المتحرك. وفي الوقت الذي نتطلع فيه إلى المستقبل بثقة، فإننا سنركز على تعزيز قدرات الشركة، والحفاظ على مكانتها الريادية في القطاع، وبما يسهم في تحقيق أهدافها طويلة المدى، لاسيما تلك المتعلقة بإثراء حياة العملاء وتمكين الحكومات والشركات والمجتمعات عبر مختلف عملياتها الدولية".

مضيفاً "وبهذه المناسبة أود أن أتقدم بالشكر لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة، والشكر موصول كذلك لعملائنا ومساهمينا على تشجيعهم الدائم، ولموظفينا على دورهم الكبير في تحقيق هذا النجاح الذي وصلنا إليه اليوم، مع ضرورة التأكيد على مواصلة التركيز على الاستثمار في الحلول المستقبلية المبتكرة، وبالشكل الذي يعزز تجربة العملاء الشاملة، ويضمن تحقيق قيمة مضافة وطويلة الأجل لمساهمينا".

قاعدة المشتركين:

وصلت قاعدة مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال النصف الأول من العام إلى 12.1 مليون مشترك، في حين وصل إجمالي عدد مشتركي "مجموعة اتصالات" إلى 156.1 مليون مشترك، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 7%.

الإيرادات والأرباح الصافية:

بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة خلال النصف الأول من العام الجاري 26.4 مليار درهم، في حين وصلت أرباحها الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 4.7 مليار درهم، وبزيادة سنوية بلغت نسبتها 3.9%، وبما يمثل هامش أرباح صافية بنسبة 18%.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء:

بلغت أرباح المجموعة قبل الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الموحدة 13.4 مليار درهم، وبهامش أرباح قبل الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 51%.

حصلت "اتصالات ديجيتال" على جائزة أفضل شريك أعمال لشركة مايكروسوفت في الإمارات العربية المتحدة عن عام 2021 من ضمن مجموعة من شركاء مايكروسوفت الدوليين، وذلك لما أظهرته "اتصالات ديجيتال" من تفوق وتميز في ابتكاراتها وتوفير الحلول للعملاء بالاعتماد على تقنيات مايكروسوفت.

وتعكس هذه الجائزة جهود "اتصالات ديجيتال" في تقديم الخدمات المتميزة في دولة الإمارات ونجاحها في عقد العديد من الشراكات بمختلف القطاعات بما فيها الأمنية؛ فضلاً عن دعمها لخدمات "Azure" في المؤسسات الصغيرة، والمتوسطة، والكبرى بما في ذلك العديد من الجهات الحكومية المرموقة، وشركات القطاع الصحي والمالي. ولعبت "اتصالات ديجيتال" دوراً محورياً في تسريع تحول العملاء نحو نموذج العمل عن بُعد خلال الجائحة عبر تأمين خدمة الاجتماعات "Teams Direct Routing" للمساعدة في تخفيض النفقات وتمكين استمرارية الأعمال للمؤسسات الدولية.

تجدر الإشارة إلى أنه في كل عام تقوم الجائزة السنوية لمايكروسوفت عن فئة أفضل شريك للأعمال على مستوى الدولة بتكريم شركاء مايكروسوفت الذين يقومون بتطوير وتقديم الخدمات المتميزة التي تعتمد على حلول مايكروسوفت على مدار العام السابق. ويتم تصنيف الجوائز إلى عدة فئات تكرم فيها الفائرين من ضمن أكثر من 4,400 شركة مرشحة في أكثر من 100 دولة حول العالم.

  • خلال مشاركتها في جلسة افتراضية لبنك الفجيرة الوطني

أكدت "اتصالات" على أن دعم عملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساندتها على تطوير أعمالها وتحقيق النجاح خلال مسيرتها نحو التحول الرقمي، كان من أولوياتها الرئيسية خلال جائحة كوفيد -19 وما بعدها، لتعزز بذلك من دورها الريادي في أن تكون المزود الأول والرئيسي للحلول والخدمات الرقمية لهذا القطاع من الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالشكل الذي مكَّن هذه الشركات من تسيير أعمالها في مختلف الظروف والأحوال بكل سهولة ومرونة.

جاء ذلك خلال مشاركة عصام محمود، نائب الرئيس الأول لقسم الشركات الصغيرة المتوسطة في "اتصالات" في الجلسة الافتراضية التي عقدها بنك الفجيرة الوطني تحت عنوان "تعافي قطاع الأعمال ونموه في مرحلة ما بعد الجائحة في العالم الافتراضي". وقد ركزت الجلسة على أهمية التعامل مع مختلف التحديات التي يواجهها قطاع الأعمال خلال العام 2021 وما بعده، وعلى جهود التحول الرقمي التي يبذلها القطاع، وعلى الدروس المستفادة من الجائحة.

وأكد عصام محمود على أن مبادرات "اتصالات" المتنوعة جاءت منذ العام الماضي داعمة لجهود حكومة دولة الإمارات الرامية إلى ضمان الصحة والسلامة العامة، وتلبية كافة متطلبات الشركات الصغيرة والمتوسطة واحتياجاتها لاسيما من حيث توفير التطبيقات الداعمة للاجتماعات والمؤتمرات الافتراضية، وخدمة المتابعة والتحليل بتقنية الفيديو السحابية، وباقات البيانات، والدقائق الشهرية للمكالمات، وشراء الأجهزة، والباقات المفوترة.

مضيفاً " ’اتصالات‘ قادرة اليوم على لعب دور أكبر في تمكين القدرات الرقمية لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، بالاعتماد على واحدة من أكثر الشبكات تقدماً وسرعة وانتشاراً في المنطقة، لاسيما وأن الشركات الصغيرة والمتوسطة أصبحت تشكل نحو 98 بالمائة من إجمالي الشركات العاملة في دولة الإمارات، كما أنها تسهم بأكثر من 80 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وبالتالي تمثل شريحة مهمة في أعمال ’اتصالات‘".

مشيراً "ركزت جميع مبادرات ’اتصالات‘ خلال الوباء وفي الوضع الطبيعي الجديد على تقديم حلول مبتكرة عبر منصة Business Edgeالمتطورة والداعمة لمتطلبات وأعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة اليومية عبر ست ركائز ، وهي الاتصال الذكي، والاتصالات الموحدة، والإنتاجية في بيئة العمل، والأمن والتحليلات، وأجهزة الأعمال".

ومع عودة الشركات لاستئناف أعمالها، فقد تم تفعيل التدابير التي من شأنها الحفاظ على السلامة العامة للموظفين والعملاء، حيث تم وضع الماسحات الضوئية الحرارية، وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، كما قامت "اتصالات" في هذا السياق بتوفير خدمة الكاميرا الحرارية، والعديد من الأجهزة والتطبيقات المخصّصة لتسهيل إجراءات السلامة خلال هذه الظروف الراهنة.

وتوفر خدمة المتابعة والتحليل بكاميرات الفيديو "VSAAS" من "اتصالات" للعملاء فرصة تعزيز الحلول الأمنية المتطورة والمرتكزة على تحليلات الفيديو. ويمكن للعملاء الاختيار من بين أربع فئات للمتابعة والتحليل بكاميرات الفيديو، وبمجرد الاشتراك، يحصل العملاء على خدمة التركيب مجاناً ودون أي رسوم لمرة واحدة.

في ظل سعيها لتلبية الطلب غير المسبوق على حلول التواصل وإبقاء قطاع الأعمال على اتصال تام، حرصت ’اتصالات‘ على طرح مجموعة واسعة من باقات الأجهزة، مع إمكانية الدخول إلى منصة CloudTalk Meeting، منصة الاجتماعات الافتراضية الموحدة التي توفرها ’اتصالات‘ لقطاع الأعمال.في ظل سعيها لتلبية الطلب غير المسبوق على حلول التواصل وإبقاء قطاع الأعمال على اتصال تام، حرصت ’اتصالات‘ على طرح مجموعة واسعة من باقات الأجهزة، مع إمكانية الدخول إلى منصة CloudTalk Meeting، منصة الاجتماعات الافتراضية الموحدة التي توفرها ’اتصالات‘ لقطاع الأعمال.

كما توفر "اتصالات" خدمة E-Store مع حلول إدارة البيانات على الإنترنت للمشتركين الحاليين والجدد الراغبين بدمج التحول الرقمي في أعمالهم، مما يتيح لهم التواصل مع عملائهم عبر خدمات Google My Business وGoogle Maps، وإدراج المواقع الإلكترونية، وإدارة صفحات المواقع الإلكترونية، وE-Store.

وفي الوقت الذي بدأت فيه بعض الشركات العودة إلى ممارسة أعمالها بصورة تدريجية، واصل البعض الأخر مواصلة تسيير أعماله عن بعد، من هنا فقد بدأت الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه مجموعة من التحديات التي تتعلق بالحفاظ على سلامة الموظفين، وإبقائهم على اتصال مع العملاء، وتأمين استمرارية الأعمال.وفي الوقت الذي بدأت فيه بعض الشركات العودة إلى ممارسة أعمالها بصورة تدريجية، واصل البعض الأخر مواصلة تسيير أعماله عن بعد، من هنا فقد بدأت الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه مجموعة من التحديات التي تتعلق بالحفاظ على سلامة الموظفين، وإبقائهم على اتصال مع العملاء، وتأمين استمرارية الأعمال.

كما قامت "اتصالات" بتقديم عرضاً خاصاً يتيح للعملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة إمكانية الدخول إلى باقة مايكروسوفت أوفيس الأساسية للأعمال "Microsoft 365 Business Basic"، ويمكن لأكثر من 300 مستخدم التمتع بخدمات هذه الباقة. وتشتمل هذه الباقة على برامج مايكروسوفت أوفيس على الإنترنت، وبريد إلكتروني بسعة 50 جيجابايت، وسعة تخزين سحابية OneDrive حتى 1 تيرابايت، وبرنامج مايكروسوفت تيمز، مما يساعد الشركات على إنجاز أعمالها وبأسرع وقت ممكن مع مشاركة الملفات البسيطة، والتأليف المشترك في الوقت الفعلي، والاجتماعات عبر الإنترنت، التي يمكن الوصول إليها جميعًا من أي مكان.

أعلنت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" عن استكمال اتفاقية تعاون شاملة مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، تقوم من خلالها "اتصالات" و"دو" بتوفير خدمات الاتصالات الأساسية للمجمعات السكنية التابعة للمؤسسة ضمن إطار مبادرة "تعاون" لتطوير البنية التحتية.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان في بناء المجمعات السكنية المتطورة ذات الخدمات المتكاملة، وتحقيق تطلعات مواطني إمارة دبي وإتاحة الفرصة لهم لاختيار مزود خدمات الاتصالات الذي يناسبهم بمرونة تامة عند الانتقال إلى السكن الجديد. كما تعزز هذه الاتفاقية من الرؤية الحكومية طويلة الأمد لتطوير بنية تحتية ذكية وتوفير خدمات الاتصال المتقدمة للمطورين العقاريين.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم شركتا "دو" و"اتصالات" بتدشين شبكات الاتصال الثابتة وصيانتها وتوفير أحدث خدمات وحلول الاتصال لمشاريع عقارية ضخمة في مواقع مختلفة مثل "عود المطينة"، و"حتا"، و"الورقاء 4" و"المحصينة".

وبهذه المناسبة، قال سامي عبدالله قرقاش، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، "نرحب بشراكتنا مع مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" من خلال هذه الاتفاقية التي تؤكد التزام المؤسسة بمسؤوليتها المجتمعية وواجبها تجاه توفير الخدمات في المجمعات التي تقوم بتنفيذها.

كما ثمّن قرقاش جهود مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" وجميع من أسهم في تنفيذ مبادرة "تعاون" لتطوير البنية التحتية التي تهدف إلى توفير خدمات الاتصالات الأساسية للمجمعات السكنية التابعة للمؤسسة.

وقال سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في "اتصالات": "تشكل مبادرة ’تعاون‘ أحد أبرز المبادرات التي تحرص ’اتصالات‘ على نجاحها لكونها تنسجم مع التزامنا المتواصل لدعم الرؤية الحكومية في توفير تقنيات الاتصال الذكي وتمكين التحول الرقمي في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعتز ’اتصالات‘ بشراكتها مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان سعياً لتوفير أفضل مستوى من البنية التحتية الرقمية لعملائنا تماشياً مع استراتيجيتنا ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. كما تعكس هذه الاتفاقية جهودنا المستمرة للمشاركة في كافة المبادرات الهادفة إلى تحسين مستوى الخدمات في الدولة وتلبية احتياجات المشتركين الحالية والمستقبلية."

وقال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في دو: "تتمثل واحدة من أهم الركائز الاستراتيجية لشركة دو بالعمل على تقديم مساهمات قيّمة يكون لها تأثير إيجابي في حياة الأفراد والمجتمعات. ويشكل تطوير البنية التحتية الذكية أولوية رئيسة على المستوى الوطني، ونحن فخورون بتقديم دعمنا وخبرتنا لضمان حصول المطورين العقاريين على أحدث الحلول والخدمات في قطاع الاتصالات بما يلبي الطلب المتزايد على تقنيات الاتصال الذكية من خلال إنشاء بنية تحتية رقمية متطورة وتوفير موارد عالمية المستوى. ولطالما عملنا في دو على نحو استباقي لدعم أجندة الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشكل إعلان اليوم خطوة جديدة في إطار التزامنا بهذا النهج، ونحن فخورون بشراكتنا مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان لا سيّما وأننا نشهد توجهاً متزايداً من جانب المجتمعات السكنية نحو اعتماد خدمات وحلول الاتصال الشاملة التي تتمتع بإمكانيات متطورة وسلسة تضمن عدم انقطاع الخدمة. وهذا بالتحديد ما نسعى إلى توفيره من خلال هذا التعاون".

  • تحالف يضم "مجموعة اتصالات"، و"stc"، و"زين"، و"موبايلي"، و"دو" للالتزام بتنفيذ حلول شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة
  • تهدف المبادرة إلى تعزيز الابتكار، وتخفيض النفقات، والارتقاء بتجارب مشتركي الهواتف المتحركة

أعلنت كل من "مجموعة اتصالات"، ومجموعة "stc"، ومجموعة زين، و"موبايلي"، ودو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن تعاون مشترك يهدف إلى تسريع تنفيذ حلول شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة "Open RAN" في شبكات الاتصالات الحالية الخاصة بهم، ومشاركة خبراتهم في هذا المجال ووضع مسار واضح لدفع عجلة الابتكار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وتؤكد مذكرة التفاهم بين المشغلين الخمسة على الالتزام بنشر حلول شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة عبر أسواق تلك الشركات، مما يوفر الفرصة لمزودي خدمات شبكة النفاذ الراديوي التقليدية "RAN" لاعتماد واجهات وبرامج وأجهزة مفتوحة لبناء شبكات هاتف محمول أكثر مرونةً في عصر شبكات الجيل الخامس والرابع، وأيضاً دعم الموردين الجدد بحلول مبتكرة وخفض النفقات في عمليات نشر شبكات النفاذ الراديوي.

وتتيح هذه الشراكة فرصاً هائلة للمشغلين ومنظومة الاتصالات بشكلٍ عام مع توفر شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة ومنتجاتها التي تتسم بالتنافسية، وإمكانية إتاحتها تجارياً، وتشغيلها بشكلٍ مشترك. كما ستساهم هذه الخطوة في بناء إطار لتبادل أفضل الممارسات والنتائج التقنية ذات الصلة. ويستفيد العملاء من استخدام شبكات الهاتف المتحرك المتطورة التي تلبي متطلبات السوق المحلية وتضمن سرعة تواجد أحدث الخدمات في تلك الأسواق. وبتركيز المشغلين على تطوير الإمكانات البرمجية في شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة، سوف ينتج عن ذلك تفعيل دور التقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي (AI).

وقال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا والعمليات الدولية في "مجموعة اتصالات": "يشكل هذا التحالف فرصة استثنائية لمشغلي الاتصالات في الشرق الأوسط للتكاتف بهدف تطوير تقنية مفتوحة من شأنها أن تساعد على تعزيز مرونة وكفاءة شبكاتنا. نحن متحمسون لهذه الشراكة التي ستعزّز من الحماية وتنوع الخدمات في شبكات الجيل الرابع والخامس بالاعتماد على حلول شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة. كما تعكس هذه الشراكة التزام ’اتصالات‘ وريادتها في دمج الابتكار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وحرصها على تطوير واعتماد شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة لضمان الارتقاء بتجارب عملائنا."

من جانبه، قال السيد هيثم الفرج، النائب الأعلى لقطاع التقنية والمعلومات في شركة stc: "إنَّ شركة stc ملتزمةً بإدخال أحدث التقنيات والحلول المبتكرة لشبكات الجيلين الرابع والخامس (4G/5G) للهاتف المحمول. لقد كان إعلان اليوم إيذانًا بدخول حقبة جديدة من التعاون بين المشغّلين في منطقة الشرق الأوسط، من أجل تسريع جهود تطوير تقنيات الشبكات المفتوحة، التي تساعد في تنويع نمونا الاستراتيجي بمجال التكنولوجيا". مضيفاً: "لطالما كان التزامنا هو تقديم شبكة الهاتف المحمول الأفضل في فئتها، لعملائنا الذين يستحقون منَّا الأفضل دائماً. لا شك أنَّ هذه الخطوة هي علامة فارقة في مسيرة التحول الرقمي التي تقوم بها شركة stc. وسوف تواصل الشركة دائمًا سعيها لقيادة السوق نحو التحول الرقمي، تماشيًا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030".

وقال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في مجموعة زين نواف الغربلي "هذه المبادرة تسلط الضوء على أهمية التعاون المشترك بين مشغلي شبكات الاتصالات على المستوى الإقليمي والدولي، إذ تبرز الرؤى والأهداف المشتركة في مجالات الابتكار، لذلك، فهي ستحقق العديد من الفوائد لكافة الأطراف وأصحاب المصلحة، كما أنها ستعزز من مكانة قطاع الاتصالات في المنطقة على الخريطة العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

من جانبه، أكد م. علاء مالكي الرئيس التنفيذي للتقنية في موبايلي حرص الشركة على تعزيز تلك الشراكة، التي تواكب أخر تطورات قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، بما يرتقي بالخدمات المقدمة إلى العملاء، وبناء شبكة نفاذ راديوي أكثر انفتاحا مما هو موجود اليوم.

وأوضح أن تنفيذ حلول شبكة النفاذ الراديوي المفتوح، يدعم مرونة الحلول، ويقدم المزيد من الابتكار، في إدارة الشبكة، وجعلها تعمل بشكل أكثر كفاءة، مؤكدا استعداد "موبايلي" تقديم كل ما من شأنه نجاح تلك الشراكة، والمضي قدما في شراكات أخرى تدفع عجلة التطور والابتكار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

وقال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في دو: "يشكل تعزيز ودفع الابتكار عبر شبكات الاتصال من خلال تطبيق ونشر أحدث الحلول والتقنيات مثل حلول شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة مسؤولية مشتركة تقع على عاتق مشغلي خدمات الاتصال في المنطقة. ونؤكد في دو على التزامنا بالعمل مع الشركات الرائدة على مستوى المنطقة، بهدف خلق المزيد من القيمة من خلال تعزيز مستوى مرونة وكفاءة البنية التحتية لشبكات الاتصال، مع العمل في الوقت ذاته على تسريع التحول التكنولوجي للشبكات وتوسيع نطاقها في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ".

ومن خلال تطبيق شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة، يسعى قطاع الاتصالات لتحقيق المعايير والمواصفات الفنية التي تحدد الواجهات المفتوحة ضمن الأنظمة الراديوية بما في ذلك الأجهزة والبرامج، بحيث يمكن نشر الشبكات وتشغيلها بناءً على مكونات المزج والمطابقة من موردين مختلفين. سيتمكن المشغلون من الاستفادة من ابتكارات الموردين لتخفيض التكاليف التشغيلية وتقديم خدمات أكثر مرونة واستجابة لمتطلبات العملاء المتطورة.

وستتمكن شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة مع المحاكاة الافتراضية والأتمتة من إحداث تغيير جوهري في طريقة إدارة المشغلين للشبكات وتقديم الخدمات، حيث يتاح للمشغلين رفع السعة أو تحويلها بسرعة أكبر للمستخدمين النهائيين، وحل مشاكل الشبكات تلقائياً، وتقديم الخدمات عند الطلب للمؤسسات العاملة بالقطاع.

  • تهدف الخطوة إلى دعم التحول نحو الاستخدامات المستدامة للطاقة
  • تحمل السيارات الكهربائية شعار "معاً نمضي نحو غدٍ أفضل"

أعلنت "اتصالات" اليوم عن بدء استخدامها سيارات "تسلا" موديل 3 في أسطول المركبات التابع للشركة كجزء من مبادرة شاملة تهدف للمساهمة بالوصول إلى نموذج بيئي آمن وصحي ومستدام.

وتستخدم "اتصالات" سيارات "تسلا" التي تحمل شعار " معاً نمضي نحو غدٍ أفضل" في توصيل طلبات الشراء للأجهزة والملحقات التي تتم عبر الموقع الإلكتروني إلى منازل العملاء لإثراء تجاربهم أثناء مساهمتهما في الحفاظ على البيئة.

وقال عبيد حسين بوكشة، الرئيس التنفيذي لشؤون التحول في "مجموعة اتصالات": "تحرص ’اتصالات‘ على تبني مناهج العمل المستدامة وهو ما يتضح في رؤيتنا في الاستدامة ’معاً نحو مستقبلٍ مستدام‘. وتشكل إضافة سيارات تسلا إلى أسطول الشركة خطوة محورية تدعم التحول نحو الطاقة المستدامة، لتواصل ’اتصالات‘ اتباع النماذج المبتكرة ومبادرات التحول الرقمي بما يتماشى مع استراتيجية الشركة ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘. كما تعكس هذه المبادرة الخضراء التزامنا المستمر في تحقيق الأهداف الاستراتيجية أثناء تعزيز الأساليب المستدامة في مختلف أعمالنا."

وتُعد "تسلا" موديل 3 المركبة الكهربائية الأولى من نوعها التي تستخدمها "اتصالات"، حيث يتصف هذا الطراز بأنه أول مركبات الجيل الثالث من "تسلا" وهي سيارة ركاب كهربائية متوسطة الحجم بأربعة أبواب متوفرة بخيار الدفع الرباعي ثنائي المحرك، وإطارات قياس 20 إنش، ومكابح عالية الأداء، ونظام تعليق منخفض للتحكم الكامل في جميع الظروف.

  • بخصومات لغاية 65% على الأجهزة والملحقات عبر خطط دفع ذكية

أعلنت "اتصالات" بصفتها الشريك الاستراتيجي لمهرجان صيف دبي، عن توفير خصومات لغاية 65% على مجموعة واسعة من الأجهزة والملحقات لتشكل الفرصة المثالية لاقتناء أحدث الأجهزة ومنح الهدايا بالتزامن مع موسم الصيف.

ويتاح للعملاء الاستفادة من عروض "اتصالات" في مهرجان صيف دبي والخصومات المتوفرة على الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة، وأجهزة التلفاز الذكية، والملحقات، والأجهزة الأخرى من أشهر العلامات التجارية مثل هواووي، وسامسونج و" Xiaomi"، و"Sony" و"Bose" عبر خطط دفع ذكية بأقساط مرنة لغاية 24 شهر للأجهزة بقيمة 500 درهم إماراتي كحد أدنى، مع خدمة التوصيل مجاناً لطلبات الشراء عبر الإنترنت.

ويمكن شراء هذه الأجهزة عبر الموقع الإلكتروني www.etisalat.ae، أو من خلال تطبيق My Etisalat UAE، وكافة أفرع "اتصالات" في أنحاء الإمارات خلال فترة المهرجان واعتباراً من 1 يوليو ولغاية 4 سبتمبر 2021.

وتنعقد نسخة هذا العام من مهرجان صيف دبي على مدار 10 أسابيع لتوفر مجموعة من الصفقات والعروض الحصرية تشمل التسوق والفنادق والمأكولات والترفيه وغيرها.وتنعقد نسخة هذا العام من مهرجان صيف دبي على مدار 10 أسابيع لتوفر مجموعة من الصفقات والعروض الحصرية تشمل التسوق والفنادق والمأكولات والترفيه وغيرها.

يونيو 2021

في إطار سعيها الدائم لتعزيز ريادتها العالمية لقطاع الاتصالات، أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن خططها الطموحة الخاصة بالأجيال المستقبلية من شبكات الهواتف المتحركة، من خلال جهودها الكبيرة نحو تحقيق شبكة الجيل السادس 6G، وإجراء البحوث، وتطوير المعايير الدولية التي تعتبر بمنزلة اللبنات الأساسية لمنظومة الجيل السادس من الشبكات.

جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها هيثم عبد الرزاق، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "اتصالات"، في الجلسة التي حملت عنوان "إعداد خارطة طريق نحو شبكة الجيل السادس 6G"، ضمن جدول أعمال المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة ببرشلونة، وهو الحدث السنوي الأبرز في قطاع الاتصالات، والذي تجري فعالياته خلال الفترة من 28 يونيو وإلى 1 يوليو 2021.

وأكد عبد الرزاق على أن تقدم وتطور تقنيات الهواتف المتحركة الجديدة أصبح أكثر سرعة من أي وقت مضى، مشيراُ إلى أن توفر مميزات وإمكانيات جديدة، واستخدام ترددات الموجة المليمترية في شبكة الجيل الخامس 5G، جاء نتيجة لهذا التقدم، والذي من المتوقع أن يكتمل بطيف تيراهيرتز في شبكة الـ 6G. مضيفاً أن "اتصالات" هي واحدة من الشركات الطموحة التي تخطو خطوات فعالة وسباقة نحو الجيل السادس من الشبكات.

وأشار الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "اتصالات"، "إن الإنجازات الكبيرة والهامة التي حققتها "اتصالات" اليوم على صعيد تغطية شبكة الجيل الخامس، وتطوير السحابة المحلية، والحوسبة المتنقلة الطرفية (MEC) ، ومنصات الذكاء الاصطناعي، والأتمتة ، فضلاً عن ريادتها العالمية بتحقيق أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، والتي وصلت إلى تغطية أكثر من 99% من المناطق المأهولة بالسكان في دولة الإمارات العربية المتحدة، جاءت نتيجة للاستراتيجية طويلة المدى التي تمهد الطريق نحو شبكة الـ 6G".

مضيفاً "نحن ملتزمون بتقديم أحدث التقنيات العالمية ووضعها في أيدي عملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبما يسهم في تعزيز مجتمعنا الرقمي. وكجزء من رؤيتنا المستقبلية فإن تفاعلات شبكة الــ 6G تتجاوز شبكات الأرض إلى الفضاء، لتمكين عصر جديد من الخدمات وسيناريوهات الاستخدام مع حجم حركة بيانات عالية ’تيرابايت‘، مما يؤدي إلى تفاعل غير عادي بين الإنسان والآلة. كما تعمل "اتصالات" على ترقية أدوات وقدرات مركز البحث والتطوير التابع لها لتعزيز مساهمتها في توحيد المعايير العالمية 6G ضمن المنتديات والتحالفات الدولية".

يتمثل الطموح الذي يمكن لشبكة الجيل السادس تحقيقه في تحويل حالات الاستخدام التي استهدفتها شبكة الجيل الخامس إلى استقلالية متكاملة وبشكل تام، والانتقال من الخيال العلمي إلى الواقع، وروبوتية العملية البشرية، والعلاقة من إنسان إلى إنسان، ومن إنسان إلى آلة، وعلاقة الآلة بالآلة. تتطلب تقنية 6G حوكمة اتصالات مرنة، وزيادة التعاون بين أصحاب المصلحة في مختلف القطاعات. ويُنظر إلى هذه التكنولوجيا على أنها تمكن التغطية الجديدة في الفضاء وعبر البحار بالإضافة إلى الأرض.

  • يوفر التطبيق للعملاء أيضاً اكتساب النقاط واستبدالها في موقع كلير تريب

أعلن تطبيق بسمات "Smiles" عن تعاونه مع الموقع الشهير لحجوزات الطيران كلير تريب "Cleartrip" بهدف إتاحة الفرصة أمام العملاء لشراء تذاكر السفر مباشرة من تطبيق بسمات.

وتأتي هذه الخطوة بهدف إضافة المزيد من الخيارات المتاحة لشراء تذاكر السفر سواء من خلال شركات الطيران أو شركات السفريات عبر مواقعها الإلكترونية وتطبيقات الهاتف المتحرك، ليصبح بإمكان العملاء الآن إتمام الحجوزات مباشرة بواسطة تطبيق بسمات على الهاتف المتحرك باستخدام رصيد نقاط بسمات الخاص بهم أو البطاقة الائتمانية. وبالإضافة إلى ذلك، يحصل العملاء على نقطة واحدة في تطبيق بسمات مقابل كل درهم إماراتي ينفقونه في قسم موقع كلير تريب ضمن تطبيق بسمات.

وفي إطار تعليقه على هذه الشراكة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تواصل ’اتصالات‘ اتباع منهج الابتكار وتزويد الخدمات ذات القيمة المضافة وتوفيرها إلى الأعداد المتزايدة من مشتركي تطبيق بسمات والتي تقدر بحوالي 2.3 مليون مشترك. وبالتزامن مع العودة التدريجية لحركة الطيران من وإلى الإمارات، ينوي العديد من المواطنين والمقيمين السفر للسياحة ولزيارة عائلاتهم وأصدقائهم في الخارج. وتسعى هذه الشراكة مع موقع كلير تريب إلى إتاحة الفرصة أمام العملاء لحجز تذاكر السفر بكل سهولة ومرونة عبر تطبيق بسمات واكتساب النقاط واستبدالها. وعلاوةً على تذاكر السفر، سنتيح لعملاء تطبيق بسمات في القريب العاجل إمكانية حجز الفنادق للرحلات خارج الدولة."

وبدوره، أفاد أميت تانيجا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في كلير تريب: "استطاعت كلير تريب أن تحافظ على صدارتها واتباعها للمناهج المبتكرة التي تثري قطاع السفر في الشرق الأوسط. ونهدف دائماً إلى تبسيط عملية السفر من خلال ابتكار الوسائل الجديدة مثل خاصية السفر الآمن "TravelSafe" التي توفر الإرشادات المفصلة حول إجراءات السفر إلى أكثر من 200 دولة. ومع تخفيف القيود على حركة السفر، يمكن لمشتركي تطبيق بسمات الاستفادة من هذه الفرصة المميزة وحجز تذاكرهم من كلير تريب بسهولة عبر تطبيق بسمات وباستخدام رصيدهم المتاح من النقاط. وتتبع ’اتصالات‘ مناهج العمل التي تركز على العملاء وهما ما يتماشى بالكامل مع رؤيتنا، كما نتطلع إلى تسهيل وتيسير عملية السفر لكافة مستخدمي تطبيق بسمات."

ويُعد بسمات أحد أبرز منصات العروض والتخفيضات في دولة الإمارات ويضم أكثر من 2.3 مليون مستخدم، وأكثر من 1000 علامة تجارية مميزة. ويتيح التطبيق للعملاء اكتساب النقاط واستبدالها في "اتصالات"، ومجموعة كبيرة من الخدمات والمنتجات لدى شركاء "اتصالات"، بالإضافة إلى عروض "اشتر واحدة واحصل على الثانية مجاناً" غير المحدودة، وغيرها من الخصومات في أكثر من 3000 موقع في قطاعات الترفيه والتسوق، والأغذية والمشروبات، والسفريات، والخدمات، والرفاهية.

أكدت "اتصالات" اليوم عزمها تكثيف جهودها نحو تطبيق تقنية النفاذ الراديوي المفتوحة "OpenRAN"، وذلك في إطار تبنيها لحلول الشبكة كخدمة "NaaS" المستضافة على سحابتها المحلية.

جاء ذلك خلال مشاركة هيثم عبد الرزاق، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "اتصالات" في مؤتمر شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة، المنعقد اليوم ضمن جدول أعمال المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة ببرشلونة، وهو الحدث السنوي الأبرز في قطاع الاتصالات الذي ينعقد في الفترة ما بين 28 يونيو إلى 1 يوليو 2021.

ونجحت "اتصالات" خلال العام 2020 في إطلاق أول شبكة نفاذ راديوي مفتوحة على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا، وكانت من ضمن الأوائل في طرح هذه التقنية على مستوى العالم، وعكفت الشركة خلال المرحلة الماضية على تطوير نطاق هذه التقنية، وإدراجها بمختلف شبكاتها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار هيثم عبد الرزاق خلال المؤتمر إلى جهود "اتصالات" في هذا المضمار، وقال: "اتخذت ’اتصالات‘ العديد من الخطوات السباقة والريادية، بالإضافة إلى دورها في ميدان البحث والتطوير، لتكون الرائدة في تطبيق تقنية النفاذ الراديوي المفتوحة في دولة الإمارات. وبالتعاون مع شركائنا الدوليين، نواصل التزامنا بالارتقاء بمنظومة اتصالات متطورة تدمج ما بين شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة والحوسبة المتنقلة الطرفية "MEC" ".

مضيفاً: "تحرص ’اتصالات‘ بصفتها الشركة الرائدة في قطاع الاتصالات بالمنطقة، على التبني المبكر لأحدث التقنيات التي تعزّز قيمة الخدمات وأن تساهم في المراحل الأولى لتطبيقها. ومن خلال الانتقال إلى حلول الشبكة كخدمة "NaaS" على السحابة المحلية، ستساهم شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة في إثراء منظومة الاتصال المتحرك وإحداث التغييرات الإيجابية في القطاع."

وفي إطار نجاحاتها في منظومة شبكات النفاذ "Access Networks"، تمكنت "اتصالات" من تطوير المنصة "A3" التي تجمع بين تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتعلّم الآلات، والأتمتة، حيث تراعي هذه المنصة في تصميمها متطلبات شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة والحوسبة المتنقلة الطرفية، باستخدام تقنية النفاذ الراديوي المفتوحة على شبكات الجيل الرابع 4G والجيل الخامس 5G وغيرها من التقنيات المستقبلية.

واختتم هيثم عبد الرزاق "أن منصة A3 قد لعبت دوراً محورياً في تحقيق رؤية ’اتصالات‘ في شبكة النفاذ الراديوي المفتوحة وأثبتت نجاحها في الحصول على مراحل آلية بالكامل في التشغيل، وتحسين الأداء، والعمليات، والتخطيط وغيرها."

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الحفل الافتراضي الذي أقيم عبر تقنية الاتصال عن بعد بمناسبة تخريج الدفعة السادسة من منتسبي برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين والذي تقيمه وزارة الداخلية ممثلةً في الإدارة العامة للسعادة بالتعاون مع أكاديمية اتصالات.

وقد كرّم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أكاديمية اتصالات لمساهمتها في إنجاح هذا البرنامج الذي يشهد المزيد من النجاح منذ انطلاقته عام 2014 كأحد مبادرات وزارة الداخلية لتحقيق السعادة وجودة الحياة.

وتضمنت الدفعة السادسة من البرنامج 188 منتسباً من 40 جهة حكومية وشبه حكومية وخاصة، واستغرق تنفيذها أربعة أشهر تقديم عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، وفقاً لمتطلبات المرحلة الراهنة، حيث تركزت محاور البرنامج حول الابتكار والابداع في اسعاد المتعاملين في ظل جائحة كورونا لتحفيز المشاركين على العمل الجماعي والابتكار وتقديم مشاريع ابتكارية للخدمات الحكومية. كما اشتمل البرنامج على مواد تدريبية حول ثقافة المؤسسة الإيجابية وجودة الحياة، والسعادة والإيجابية في العمل الحكومي، والتعامل الاحترافي والتحول الرقمي، وممكنات اسعاد المتعاملين، والذكاء الاصطناعي في إسعاد المتعاملين وغيرها بالتنسيق مع الجمعية الدولية لتدريب الأعمال في الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق، أفاد عبدالله هاشم بني حماد، الرئيس التنفيذي لـ "اتصالات للخدمات القابضة": "نعتز بشراكتنا الاستراتيجية طويلة الأمد مع وزارة الداخلية في إطار برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين منذ انطلاقه، حيث تعكس هذه الشراكة حرص ’اتصالات‘ من خلال أكاديمية اتصالات على المساهمة في كافة المبادرات المجتمعية الهادفة والرامية إلى تطوير الكفاءات الوطنية وإسعاد المجتمع. وخلال الأعوام الستة الماضية، قدّم هذا البرنامج الدعم وساهم بتطوير قدرات موظفي ومشرفي ومديري خدمة إسعاد المتعاملين في الجهات الحكومية وشبه الحكومية وفقاً لأعلى المعايير الدولية وبالارتكاز على الخبرات التدريبية والرقمية لأكاديمية اتصالات في مجال خدمة إسعاد المتعاملين؛ وبما ينسجم مع استراتيجية اتصالات في قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات وكذلك التوجه الاستراتيجي لحكومة دولة الإمارات للابتكار والإبداع وخاصةً في ظل تحديات جائحة كوفيد-19. ونود أن نتقدم بالتهنئة للطلبة الأوائل وكافة خريجي الدفعة السادسة من دبلوم إسعاد المتعاملين، متمنين لهم التوفيق والنجاح في خدمة الوطن والمجتمع."

يُذكر أن إجمالي خريجي برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين لوزارة الداخلية وصل إلى 1928 خريج من 95 جهة حكومية وشبه حكومية وخاصة.

أعلنت "اتصالات" عن إطلاق باقة "إماراتي Freedom" الأولى من نوعها والمتاحة فقط لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لتقدم لهم العديد من الخدمات والميزات المصمّمة خصيصاً لترتقي بتجارب المشتركين الإماراتيين وتلبي احتياجاتهم العصرية بمرونة لا مثيل لها، على أن تكون هذه الباقة جزء من منصة تضم المزيد من الباقات والخدمات المستقبلية.أعلنت "اتصالات" عن إطلاق باقة "إماراتي Freedom" الأولى من نوعها والمتاحة فقط لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لتقدم لهم العديد من الخدمات والميزات المصمّمة خصيصاً لترتقي بتجارب المشتركين الإماراتيين وتلبي احتياجاتهم العصرية بمرونة لا مثيل لها، على أن تكون هذه الباقة جزء من منصة تضم المزيد من الباقات والخدمات المستقبلية.

وتفصيلاً، تتيح باقة "إماراتي Freedom" للمشتركين الإماراتيين فرصة الحصول على خدمة "تجوّل كأنك في دارك" بدون رسوم إضافية ونقاط بسمات سنوية تصل الى "200000" نقطة يمكن استخدامها لشراء أجهزة من "اتصالات" مع إعطائهم الأولوية في توصيلها، وشراء تذاكر السفر، وسداد الفواتير. كما سيحصل المشتركون في الباقة على أولوية الخدمة في مراكز خدمه العملاء ومركز الاتصال، علاوة على الحصول على أرقام مميزة من "اتصالات"، وعروض "اشتر واحدة واحصل على الثانية مجاناً"، وغيرها من الخدمات.

وفي هذا السياق، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات": "تحرص ’اتصالات‘ على تبني مفهوم الابتكار أثناء تصميم وطرح الخدمات والباقات الجديدة. وقد حرصنا أثناء تصميم هذه الباقة الجديدة والعصرية على أن تليق بتطلعات المواطنين الإماراتيين، وتتماشى مع طموحاتهم بما يسهم في دعم أنماط حياتهم العملية والترفيهية. وتقدم باقة "إماراتي Freedom" خصائص وعروض ذات تنافسية وقيمة مضافة فقط للمواطنين الإماراتيين، بما يعكس مفهوم التميز المتأصل بالثقافة الإماراتية وبالارتكاز على آراء المشتركين الإماراتيين والتحليلات المتعلقة باحتياجاتهم، لتوفر لهم تجربة جديدة بالكامل تتسم بالحصرية والرفاهية."

وستكون باقة "إماراتي Freedom" جزء من سلسلة خدمات وباقات ستوفرها "اتصالات" للمواطنين الإماراتيين إيماناً منها بضرورة الارتقاء بتجارب أبناء دولة الإمارات في قطاع الاتصالات والاستمرار في تزويدهم بالمزيد من الخدمات العصرية والقيّمة.

  • تستخدم الشبكة تقنية الموجات المليمترية في شبكة الهاتف المتحرك للجيل الخامس
  • توفر تقنية الجيل الخامس عالي النطاق سرعات اتصال عالية للمشتركين بزمن استجابة منخفض

أعلنت "اتصالات" عن شراكتها مع "إريكسون" لإطلاق تقنية الموجات المليمترية (mmWave) في شبكة الهاتف المتحرك للجيل الخامس 5G تجارياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يساهم إطلاق الجيل الخامس عالي النطاق في تحقيق كفاءة اتصال عالية بسرعة تحميل 4.2 جيجابت بالثانية وزمن استجابة 8 ملي ثانية.

ومن خلال استثماراتها المتواصلة، تمكنت "اتصالات" من تشييد بنية تحتية متطورة لشبكة الجيل الخامس يمكنها أن توفر الأداء المتفوق لتكون أحد أهم أدوات التحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولتحقيق التميز في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل أتمتة العمليات وإنترنت الأشياء.

ويستمد قطاع الاتصالات الدعم من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تمثل المحفّز الرئيس لتسريع وتيرة التحول الرقمي، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية والتي تُعد من أوائل الجهات المشرعة في المنطقة في إتاحة نطاق الموجة المليمترية لاستخدامها في الجيل الخامس بدولة الإمارات.v

وتوفر الموجة المليمترية للجيل الخامس تردد عالٍ وسعات اتصال كبيرة مما يجعلها ملائمة لشبكة النفاذ اللاسلكي الثابت (Fixed Wireless Access) ولتوصيل سرعات إنترنت عالية تماثل سرعات الألياف الضوئية ولكن لاسلكياً وذلك في ما يعرف بالميل الأخير، وهو البعد بين أجهزة المشتركين والمحطات المجاورة لهم. كما تعد هذه التقنية ذات فعالية كبيرة في المناطق المزدحمة مثل الملاعب، والمراكز التجارية، والمناسبات الضخمة التي تتطلب كثافة اتصال عالية، وهي تتضمن حزم للنطاق العريض متاحة لاستخدام شبكة الجيل الخامس بزمن استجابة منخفض.

وتعليقاً منه على هذه الشراكة، قال هيثم عبد الرزاق، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في "اتصالات": "تحرص ’اتصالات‘ على الحفاظ على مكانتها الريادية في قطاع الاتصالات، ومواصلة دورها في توفير أفضل التجارب الرقمية للعملاء. وتتماشى هذه الشراكة مع استراتيجيتنا المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘، وسعينا لتزويد المشتركين بسرعات اتصال عالية جداً بشبكة الجيل الخامس، حيث نتطلع إلى تطبيق هذه التقنية على نطاق أوسع في المستقبل القريب لتشمل كافة المشتركين."

وبدوره قال المهندس سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في "اتصالات": "تفتخر ’اتصالات‘ بإطلاق الموجة المليمترية في شبكة الهاتف المتحرك للجيل الخامس وبأن تصبح هذه التقنية جزءاً من البنية التحتية الرقمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بما ينسجم مع جهود ’اتصالات‘ الرامية إلى توفير أحدث الحلول التقنية وتسخيرها لخدمة المشتركين. وتأتي هذه الشراكة مع ’إريكسون‘ كعلامة فارقة في مسيرتنا لشبكة الجيل الخامس والتي ستدعم بشكل أكبر أتمتة العمليات وتلبي المتطلبات الهائلة على ترددات الاتصال الناجمة عن استخدام التقنيات المستقبلية والحلول المتطورة."

من جانبه، قال ايكو نيلسون نائب الرئيس ورئيس وحدة العملاء الدوليين في إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا: "نتطلع إلى العمل مع ’اتصالات‘ ورفدها بالتقنيات الجديدة مثل حلول شبكة الجيل الخامس والإمكانات التي يمكن أن تقدمها للمشتركين في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال استخدامها مع الحلول الأخرى المتوفرة مثل النفاذ اللاسلكي الثابت، يمكن للموجات المليمترية أن تلبي الاحتياجات المتزايدة للاتصال عالي الجودة في العديد من الاستخدامات المتطورة بدءاً من بث المحتوى والألعاب على الإنترنت بتقنية الواقع المعزّز والافتراضي، ومروراً بغيرها من الاستخدامات مثل إنترنت الأشياء والمصانع الذكية."

ويركّز توحيد المعايير لشبكة الجيل الخامس على متطلبات محددة لتوفير سبل الاتصال للخدمات المتطورة مثل حزم النطاقات المتقدمة للهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة لبث المحتوى والألعاب على الإنترنت بالوقت المباشر، حيث تتطلب هذه الخدمات وفرة الاتصال وكفاءته ضمن زمن استجابة منخفض.ويركّز توحيد المعايير لشبكة الجيل الخامس على متطلبات محددة لتوفير سبل الاتصال للخدمات المتطورة مثل حزم النطاقات المتقدمة للهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة لبث المحتوى والألعاب على الإنترنت بالوقت المباشر، حيث تتطلب هذه الخدمات وفرة الاتصال وكفاءته ضمن زمن استجابة منخفض.

وبهذا الصدد، تمت توسعة حزم الترددات اللاسلكية لشبكة الجيل الخامس لتلبية متطلبات وأداء شبكات الهاتف المتحرك، وأصبحت الآن تضم كافة حزم الترددات اللاسلكية التي كانت تشغلها سابقاً شبكة الجيل الرابع 4G، بالإضافة إلى المزيد من الترددات لغاية 6 جيجاهرتز (Sub-6)، والنطاق العالي للموجة المليمترية لأعلى من 24 جيجاهرتز. وستشمل الخطوة التالية من توسعة شبكة الجيل الخامس 5G إمكانية استفادة قطاع الأعمال من كافة المزايا المتطورة للاتصال المتحرك، ومرونة الاتصال، وموثوقيته، ضمن أعلى معايير الحماية. وستساهم هذه الخطوة في تسخير التقنيات الناشئة لتطوير مختلف القطاعات في الإمارات بما في ذلك منظومة القيادة الذاتية، والمصانع الآلية، وأتمتة العمليات بواسطة الروبوتات، والواقع الافتراضي والمعزّز، وغيرها.v

أكد علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "مجموعة اتصالات"، على أن المبيعات في الجملة في قطاع الاتصالات ستواصل القيام بدورها الهام والمحوري في المستقبل، كما ظهر ذلك بشكل واضح أثناء جائحة كوفيد-19، جاء ذلك خلال مشاركته في اليوم الثاني من فعاليات مؤتمر تيليكومز ورلد ميدل إيست 2021.

مضيفاً " لقد لعبت المبيعات في الجملة في قطاع الاتصالات دوراً رئيسياً خلال الجائحة، لاسيما من حيث قدرتها على استيعاب الزيادة الكبيرة في حركة البيانات والرسائل النصية القصيرة، والتي نجمت عن الزيادة الهائلة في جميع أنواع الأنشطة الإلكترونية، ونجحت في تحقيق ذلك بفضل منظومة عمل قطاع المشغلين والمبيعات بالجملة الراسخة".

وأكد أميري، الذي شارك في جلسة رئيسية جاءت تحت عنوان " سوق ما بعد الجائحة: الابتكار والتكنولوجيا هما مفتاح النجاح لقطاع المبيعات بالجملة"، "يجب على القائمين على المبيعات في الجملة في مجال الاتصالات امتلاك البنية التحتية التي من شأنها توفير تجارب للعملاء تتناسب مع التحول الرقمي، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق المحاكاة الافتراضية والخدمات عند الطلب التي يتم تسليمها في الزمن الفعلي تقريباً".

كما تحدث الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة خلال الجلسة عن الرقمنة، كعنصر ومتطلب ضروري لقطاع المبيعات في الجملة في شركات الاتصالات ليكونوا أكثر مرونة وانفتاحاً.

وأشار أميري إلى "سيتمكن العاملون في قطاع المبيعات في الجملة من تقديم الخدمات عند الطلب باستخدام بوابات أو تطبيقات سهلة الاستخدام، والتي يتم تمكينها من خلال المحاكاة الافتراضية للشبكة. ويعد هذا مطلباً ضرورياً ليكونوا قادرين على خدمة أنواع جديدة من العملاء، بالإضافة إلى شركات الاتصالات؛ مثل منصة الاتصالات كخدمة (CPaaS) ، ومزودي المحتوى، وقطاعات الألعاب والخدمات المالية".

كما ناقشت الجلسة الحوارية أيضاً الكيفية التي يمكن من خلالها توظيف الاتصالات الافتراضية، وذكاء الأعمال، والتعلم الآلي، و البلوك شين في منتجاتهم، وتعزيز فرص البيع بالجملة رقمياً بشكل كبير واستبدال الأنظمة القديمة من أجل المرونة في المستقبل

إضافة إلى ذلك، فقد ركز المؤتمر الافتراضي الذي استمر على مدى يومين، واختتم اليوم 16 يونيو 2021، على الاستراتيجيات، والتقنيات والأفكار الكبيرة التي ستكون ضرورية لشركات الاتصالات في عام 2021.

قال حاتم بامطرف الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا – العمليات الدولية في "مجموعة اتصالات"، إن قطاع الاتصالات وشبكة الجيل الخامس 5G أصبحا يلعبا دوراً رئيسياً في دعم عملية التحول الرقمي والارتقاء بها، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه الشركات وقطاعات الأعمال المختلفة تتجه نحو تعزيز آلية العمل عن بُعد بشكل أكثر تعاوناً وابتكاراً. جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر تيليكومز وورلد ميدل إيست 2021.

مضيفاً " لقد أسهمت جائحة كوفيد-19 في تسريع عملية التحول الرقمي على المستوى العالمي، وقد ترافق ذلك مع التغير في فرص الاستثمار. من هنا فقد أصبحت البنية التحتية للعمل عن بعد، والخدمات الجديدة عبر الإنترنت، والمهارات التقنية، والأمن السيبراني من أولويات الاستثمارات المشتركة للحكومات، والمؤسسات، والشركات الصغيرة والمتوسطة، وبالشكل الذي أسهم في تسريع التحول الرقمي في المجتمعات".

وخلال كلمته الرئيسية في المؤتمر، والتي جاءت تحت عنوان " بناء مستقبل جديد للشركات والمستهلكين باستخدام شبكة الجيل الخامس والتقنيات المتقدمة"، أكد بامطرف أيضاً على الإمكانات الهائلة لشبكة 5G، ودورها الكبير في العديد من الصناعات والقطاعات، مشيراً إلى أن هذه الشبكة توفر فرصًا جديدة ومتنوعة لدعم وتعزيز الإيرادات، وبما يمكّنها من تحقيق عائد جيد للاستثمار، بشرط أن تنجح شركات الاتصالات في أن تكون أكثر من مجرد مزود اتصالات عبر شبكة الجيل الخامس.

وتطرّق بامطرف إلى نتائج بعض الدراسات العالمية مؤخراً في هذا السياق، حيث قال إنه وبحلول العام 2025 سيصل حجم الإيرادات المتولدة والمرتبطة بطريقة ما بشبكة 5G أو بالاتصال المتقدم إلى نحو 4.7 تريليون دولار، منها 1.6 تريليون دولار ستعزى مباشرة إلى خدمات الاتصالات، في حين أن الــ 3.1 تريليون دولار المتبقية ستكون من الأجهزة والبرامج والخدمات والمنصات.

يجمع الحدث الافتراضي الذي تستمر فعالياته على مدى يومين، رؤساء تنفيذيين، وصناع قرار رئيسيين للمشغلين الإقليميين الرائدين، وذلك بهدف بحث ومناقشة المشهد الحالي، واستراتيجيات النمو والاستثمار الكفيلة ببناء مستقبل واعد ومثمر لهم.

وقد حرصت "اتصالات" على المشاركة في العديد من الجلسات والحلقات النقاشية والتفاعلية المباشرة، والتي أدارها خبراء عالميون وإقليميون. حيث شارك محمد المرزوقي، نائب رئيس/ شبكات الهاتف المتحرك في "اتصالات الدولية"، في جلسة نقاشية جاءت تحت عنوان "شبكات الجيل القادم وقدرتها على تحويل عمل الصناعات".

في حين، شارك أنطونيو ريكياردي، نائب رئيس أول /الاستعلام عن العملاء والارتباط في " اتصالات"، في حلقة نقاشية حول "تعزيز القيمة مع الجيل التالي من إدارة القيمة للعملاء".

من جانبه شارك عبد الرحمن الحميدان، مدير تنفيذي أول، الشبكات الأرضية في "اتصالات"، في جلسة بعنوان "إنشاء بنية تحتية متصلة رقميًا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا"، مستعرضاً فرص وتحديات إنشاء بنية تحتية محلية متصلة رقمياً، وتأثير شبكة الجيل الخامس على هذه البنية، وإطار العمل الاستثماري والتنظيمي.

مايو 2021

  • يتيح نظام TAM المستقل تمكين جميع المحطات وهيئات البث وجميع العاملين في مجال الإعلام والإعلان من تحليل بيانات مشاهدات أكثر من 3.5 مليون مشاهد في الإمارات والاستجابة لها

أعلنت E-vision عن مبادرة جديدة مخصصة لتحديد خيارات الجمهور واتجاهاته ورغباته عبر منصة eLife، وهي كبرى شبكات التلفزة عبر بروتوكول الإنترنت "IPTV" وأكثرها نجاحًا في المنطقة، لتضع دولة الإمارات في الصدارة فيما يتعلق بعمليات قياس جمهور التلفزيون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويقوم نظام TAM بقياس مشاهدات واهتمامات ورغبات مشاهدي التلفزيون – بحيث يمكّن محطات التلفزيون من تطوير برامجها لتتوافق مع رغبات جمهورها والتوقيت الأنسب لعرضها.

لطالما اضطر جميع العاملين بمجال الإعلام والإعلان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى الاعتماد على الاستبيانات والاستطلاعات الهاتفية للحصول على معلومات المشاهدات للبرامج التلفزيونية من الجمهور، في الوقت الذي استطاعت خلاله محطات البث الأخرى في مختلف أنحاء العالم أن تحصل على هذه المعلومات بسهولة (من خلال خاصية مباشرة لمشاهدة التلفاز) لقياس طبيعة الجمهور وفهم خياراته بشكل أعمق.

وقد تم اعتماد نظام TAM من قبل وكالة تدقيق مستقلة تتبع إجراءات تحقيق واختبارات دقيقة. وأصبح بإمكان جميع هيئات ومحطات البث ووكالات الإعلان والخبراء الاستشاريين وخبراء المجال أن يحصلوا على مجموعة واسعة ومتعددة من التقارير.

وقد علق الرئيس التنفيذي لشركة E-Vision، أوليفيه براملي، على هذه الخدمة قائلًا: "نفخر بأننا السباقين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تقديم أدوات تحليلية استثنائية كهذه إلى الخبراء في هذا المجال." وأضاف قائلًا: "بإعطاء هيئات ومحطات البث معلومات عن رغبات ومستوى مشاهدات الجمهور لحظة بلحظة، فإننا نزودها بالأدوات التي تحتاج لجعل قنواتها أكثر جاذبية لمشاهديها وأكفأ بالنسبة إلى وكالات الإعلان."

ويقيس نظام TAM إطلاع الجمهور وتقييمه وزمن مشاهدته لأكثر من 530 قناة، حيث يغطي مشاهدات البرامج المباشرة والإعادات لجميع المشاهدين. وسيتمكن المشتركون في خدمة TAM من رصد بيانات المشاهدة في اليوم نفسه أو في أي من السنوات الماضية. كما سيتمكنون من الاطلاع على مجموعة متنوعة من التقارير، التي يمكن تعديلها من داخل بوابة نظام TAM، مما يتيح لهم تحليل كامل ومفصل، و تقارير حسب ترتيب قنوات معينة.

واعتبارًا من مايو سيصبح بإمكان محطات البث وغيرها من العاملين بمجال الإعلام الحصول على تقارير أداء مفصلة لكل القنوات التلفزيونية وجميع البرامج التلفزيونية من خلال بوابة TAM. وسيتم إصدار المزيد من الوظائف التي تقيس أداء الإعلانات التلفزيونية في وقت لاحق من هذا العام.

وقد تعاونت شركة E-Vision حصريًا مع شركة "تشانل سكلبتور" ChannelSculptor لإدارة نظام TAM من حيث التوزيع ودعم العملاء. واُختيرت شركة ChannelSculptor لأنها شركة رائدة في المجال الاستشاري، وبسبب مكانتها الاستثنائية بين محطات البث في مجال الإعلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومركزها الرائد في مجال تحليل الجمهور، حيث أنها تخدم العديد من شبكات التلفزيون الإقليمية والدولية الرئيسة.

  • يدعم المركز الجديد تطلعات الشركاء ويتيح بنية تحتية متطورة ومرنة
  • يرتبط الجديد بكابل الاتصالات البحري الجديد "إفريقيا-1"
  • يلبي الاحتياجات المتنامية ويعزز التنوع الجغرافي للعملاء

أعلنت "اتصالات" اليوم عن توسيع رقعة مراكزها الذكية للبيانات من خلال إنشاء مركز بيانات ثالث ومتطور (Tier 3) في كلباء لتلبية الاحتياجات المتنامية وتعزيز التنوع الجغرافي للعملاء. ويعد هذا المركز الجديد ثالث مراكز البيانات الذكية لمبيعات الجملة بعد أن افتتحت "اتصالات" مركزان جديدان في دبي والفجيرة العام الماضي. ويوفر هذا المركز شبكة متكاملة للشركاء الدوليين الراغبين بالتوسع في أعمالهم ضمن المنطقة، كما يرتبط مع كابل الاتصالات البحري الجديد "إفريقيا-1" والذي يصل قارة إفريقيا بالشرق الأوسط وأوروبا، مما يجعله ذو دور محوري في تلبية احتياجات الاتصال السريع لمختلف الشركاء حول العالم.

وبإطلاق هذا المركز الحديث، تعزز إدارة خدمات المشغلين ومبيعات الجملة في "اتصالات" من نجاحها بأن تكون السبّاقة إقليمياً في هذا المجال، لتجسد استراتيجية "اتصالات" الهادفة إلى "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات". كما تتماشى هذه الخطوة مع رؤية حكومة دولة الإمارات في الحفاظ على مكانة الدولة كمركز إقليمي متقدم في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيانات، مما يساهم في تلبية المتطلبات المتنوعة للبنى التحتية في قطاع الاتصالات.

وفي هذا السياق، صرّح علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في "اتصالات": "بصفتها واحدة من أكبر المراكز المستقلة، تشكل مراكز البيانات الذكية التابعة لـ’اتصالات‘ جسراً يصل القارات وداعماً رئيسياً لقطاع الأعمال والأنشطة الحيوية للعملاء الدوليين. ويساهم مركز البيانات الجديد في كلباء في تعزيز إمكاناتنا وسعات الربط الدولي استجابةً للاحتياجات المتنوعة لشركائنا حول العالم وبما ينسجم مع توفير البنية التحتية المتطورة التي تربط كل من قارات آسيا، وإفريقيا، وأوروبا، والشرق الأوسط، والقارتين الأمريكيتين. ويعكس هذا المركز الجديد التزامنا المتواصل في جعل مراكز البيانات الذكية التابعة لـ’اتصالات‘ الخيار الأمثل للمشغلين ومزودي الخدمات السحابية، وشركات تبادل حركة البيانات، والشركات التي ترغب بالاعتماد على مراكز بيانات ذكية ذات مستوى عالمي."

ومن المتوقع أن يبدأ المركز الجديد العمل في الربع الأول من عام 2022 ليسهم في توفير بنية تحتية صلبة تلبي المتطلبات المستقبلية بما فيها إمكانية الربط مع الكابلات البحرية الجديدة بالإضافة للاستخدامات المتنوعة مثل استعادة الأنظمة في حالة الكوارث لعملاء "اتصالات" في مركز البيانات الذكي في الفجيرة.

  • شراكة مثمرة مع صندوق خليفة من خلال برنامجه للتمكين الإلكتروني
  • تحصل الشركات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في برنامج التمكين الإلكتروني على إمكانية الدخول إلى المركز المتكامل "Hello Business Hub"، والأكاديمية الرقمية، ومنصة رقمية متكاملة

أعلنت "اتصالات" اليوم عن مواصلة دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في إمارة أبوظبي وتلبية مختلف احتياجاتهم المتنوعة بما يعزز خطوات التحول الرقمي في القطاع. وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان صندوق خليفة عن انضمام "اتصالات" ومايكروسوفت لبرنامج التمكين الإلكتروني التابع للصندوق بهدف دعم التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة وتوفير مصادر مبتكرة لبيئة ريادة الأعمال في أبوظبي، مثل الندوات عبر الإنترنت، والورشات، والأسعار التفضيلية، والدعم الرقمي.

وبدورها تلتزم "اتصالات" بدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي يشكل أكثر من 94% من إجمالي الشركات العاملة في الإمارات العربية المتحدة، ويضم أكثر من 86% من القوى العاملة في القطاع الخاص وفقاً لإحصائيات وزارة الاقتصاد.

ويتاح للشركات الناشئة في أبوظبي إمكانية الدخول إلى منصة متخصّصة تضم كافة المعلومات عن المبادرات ذات الصلة. كما توفر "اتصالات" للشركات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في برنامج التمكين الإلكتروني الدخول إلى المركز المتكامل "Hello Business Hub"، الذي يقدم خدمات الاتصال المتخصّصة وغيرها من الحلول ذات القيمة المضافة بما يدعم انطلاقة أعمالهم الشركات في الإمارات بمرونة تامة، لا سيما تقديم الدعم أثناء تسجيل الشركات، وفتح الحسابات المصرفية، وخدمات الاتصالات، وغيرها من العمليات المرتبطة بتأسيس الأعمال.

بينما يقدم شركاء مركز "Hello Business Hub" مجموعة من العروض الخاصة التي تشمل التراخيص التجارية والخدمات المصرفية للشركات الناشئة الراغبة في تأسيس أعمالها في أبوظبي.

وبهذه المناسبة، قال عصام محمود، نائب الرئيس الأول للشركات الصغيرة والمتوسطة في "اتصالات": "نعتز بشراكتنا الاستراتيجية مع صندوق خليفة في إطار برنامج التمكين الإلكتروني التابع للصندوق والذي يتيح لنا تلبية احتياجات الشركات الصغيرة والناشئة وبالمقابل تستفيد هذه الشركات من إمكاناتنا المتطورة للنهوض بأعمالها ودعم مساعيها نحو التحول الرقمي."

ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في برنامج التمكين الإلكتروني التابع لصندوق خليفة الاستفادة من الأكاديمية الرقمية المزودة بمجموعة واسعة من مقاطع الفيديو التعليمية من قبل الخبراء والندوات الافتراضية والبرامج الحوارية التي ستساعد روّاد الأعمال في أبوظبي على تعزيز قدراتهم الرقمية وتحسين نماذج أعمالهم الرقمية. وبالإضافة إلى ذلك، تتيح "اتصالات" بموجب هذه الشراكة استخدام منصة رقمية متكاملة تلبي كافة احتياجات قطاع الأعمال تشمل الاتصال الذكي، وتحسين الإنتاجية في بيئة العمل، وتزويد الأجهزة الإلكترونية، وحلول التسويق الإلكتروني، وتطبيقات مايكروسوفت للأعمال.

كما توفر "اتصالات" الأسعار التفضيلية لمايكروسوفت 365 والدعم الرقمي ومجموعة من الندوات الافتراضية المتخصصة والمقدمة برعاية مايكروسوفت، بما ينسجم مع الأهداف الرامية إلى تطوير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ونمو أعمالهم.

  • تهدف السندات الجديدة إلى تعظيم القيمة للمساهمين عن طريق تقليل تكلفة التمويل

أعلنت "مجموعة اتصالات" عن اتمامها وبنجاح عملية إصدار سندات بقيمة مليار يورو، لإعادة تمويل شريحة السندات المستحقة التي أصدرتها في عام 2014، لتمويل صفقة الاستحواذ على حصة حاكمة في شركه اتصالات المغرب.

وقد قامت المجموعة بإصدار السندات على شريحتين: الشريحة الأولى لفترة 7 سنوات بقيمة 500 مليون يورو، وبسعر فائدة سنوية نسبتها 0.4%، والشريحة الثانية لفترة 12 سنة بقيمة 500 مليون يورو، وبسعر فائدة سنوية نسبتها 1%.

يهدف قرار إعادة التمويل إلى تنويع مصادر الشركة المالية، وتمديد فترة جدولة سداد الديون القائمة، والاستفادة من تحسين تكلفة التمويل، وبالشكل الذي يحقق قيمة مضافة للمساهمين. وقد شهدت عملية إصدار السندات ناجحاً كبيراً، تمثل بالإقبال الشديد من قبل المستثمرين المحليين والدوليين على الاكتتاب، الذي تجاوز قيمة السندات التي أصدرتها "مجموعة اتصالات" بــ 6 مرات.

يعكس هذا الطلب المتزايد على السندات ثقة المستثمرين في أداء مجموعة اتصالات، وفي قوة محفظة أعمالها المالية، وفي تصنيفها الائتماني، والذي سجل نظرة مستقبلية Aa3 / مستقرة (مووديز)، AA- / مستقرة (ستاندردز آند بورز غلوبل)، الذي يعتبر واحداً من أعلى التصنيفات في قطاع الاتصالات، كما يسلط هذا الطلب الضوء أيضاً على الثقة المتزايدة للمستثمرين الدوليين في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

  • أفضل الأوقات للاشتراك بباقات eLife Unlimited
  • ترقية السرعة للباقة الأولية من 250 ميغابت في الثانية إلى 500 ميغابت في الثانية
  • الترقية المجانية للسرعة من 6 مايو وتنتهي في 31 يوليو 2021

أعلنت "اتصالات" اليوم أن عملاء باقات eLife Unlimited قد تم ترقية سرعة الإنترنت المنزلي لديهم مجانا حتى نهاية شهر يوليو 2021 المقبل.

يأتي ذلك في خطوة تسعى من خلالها "اتصالات" إلى تأكيد التزامها بتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة عالمياً في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبمواصلة العمل على تمكين عملائها من التمتع بتجربة أسرع شبكة هاتف متحرك على وجه الأرض. ودعماً لهذا الالتزام، تعمل "اتصالات" على زيادة سرعة الانترنت المنزلي في دولة الإمارات، حيث تعتبر باقات eLife Unlimited الخيار الأول للترفيه المنزلي، كما أنها تضع معياراً لسرعات الانترنت المنزلي والتي تبدأ من 250 ميغابت في الثانية.

من هنا، واعتباراً من 6 مايو الجاري وحتى الــ 31 من شهر يوليو المقبل، تمت مضاعفة سرعة باقة "eLife Unlimited Starter" من 250 ميغابت في الثانية إلى 500 ميغابت في الثانية، في حين ستتم ترقية سرعات باقات eLife Unlimited Sports و Entertainment eLife Unlimited خلال هذه الفترة من 500 ميغابت في الثانية إلى 750 ميغابت في الثانية.

وفي ضوء هذه الترقيات المجانية سيكون بإمكان عملاء باقات eLife Unlimited التمتع بأفضل إمكانيات وقدرات شبكة "اتصالات" الثابتة، وهو ما سيجعل من هذه الأوقات الفرصة المناسبة للعملاء الجدد للانضمام إلى باقات eLife Unlimited. وبالنسبة للعملاء الحاليين المشتركين في باقات eLife من الجيل الأقدم فيمكنهم الاستفادة من زيادة السرعة بمقدار 10 أضعاف عند الترقية إلى باقة eLife Unlimited خلال هذه الفترة.

ولقد تمت عملية ترقية السرعات بصورة تلقائية ومجانية لجميع العملاء المؤهلين، دون الحاجة إلى تقديم أي طلب، كل ما عليهم بساطة هو الاستمتاع بالسرعات الجديدة حتى نهاية الفترة الترويجية، لتعود بعد ذلك الباقة إلى سرعتها الأصلية.

وتعليقاً على ذلك قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في "اتصالات"، "يسعدنا في ’اتصالات‘ أن نقدم للعملاء المشتركين في باقات eLife Unlimited المنزلية هذا العرض المجاني، تقديراً لدعمهم وثقتهم الدائمة بــ ’اتصالات‘. لقد تم تصميم هذه الباقات لتلبية احتياجات العملاء الذين يتطلعون إلى انترنت منزلي فائق السرعة، وبالشكل الذي يمكنهم من استخدام أكبر عدد ممكن من الأجهزة في منازلهم. من جانبها ستواصل ’اتصالات‘ الاستثمار في الابتكار وفي أحدث تقنيات تحسين الشبكة، وهي ملتزمة أيضاً بتقديم خدمات إنترنت فائقة السرعة، ومحتوى تلفزيوني غني وحصري، وأفضل إمكانيات شبكة ’واي فاي‘ لعملائها".

وستتيح باقة eLife Unlimited للعملاء فرصة الاستمتاع بمحتوى متميز من كبريات محطات البث التلفزيوني، وشركات الوسائط والمحتوى مثل MBC، وOSN، وbeIN، وStarzPlay، وبما يضمن تقديم محتوى ترفيهي دائم وغني لكل منزل في دولة الإمارات.

أبوظبي، 02 مايو 2021: أعلنت "اتصالات" اليوم عن توفير جهاز iPad Pro وهي النسخة الأكثر تطوراً من أجهزة iPad، والمدعمة بشبكة الجيل الخامس فائقة السرعة، وذلك في كافة منافذ البيع التابعة لـ"اتصالات"، والموقع الإلكتروني www.etisalat.ae، وتطبيق My Etisalat UAE.

وبدأت الطلبات على أجهزة iPad Pro بشاشة 12.9 إنش (الجيل الخامس)، وiPad Pro بشاشة 11 إنش (الجيل الثالث) اعتباراً من يوم الجمعة الموافق 30 أبريل في الساعة 4 مساءً.

وتوفر "اتصالات" أيضاً جهاز AirTag الجديد بالكامل، هو طريقة سهلة وآمنة لتتبع الأغراض الشخصية الثمينة، كذلك في كافة منافذ البيع التابعة لـ"اتصالات"، والموقع الإلكتروني www.etisalat.ae، وتطبيق My Etisalat UAE. وبدأت "اتصالات" استقبال الطلبات على هذا الجهاز اعتباراً من يوم الجمعة الموافق 23 أبريل في الساعة 4 مساءً، وأصبح متوفراً في منافذ البيع وطلبات التوصيل وبدءاً من يوم الجمعة الموافق 30 أبريل في الساعة 8 صباحاً.

أبريل 2021

  • شملت المبادرة عمل فني تشكر فيه "اتصالات" العمال في يومهم العالمي
  • رسالة دعم توجهها "اتصالات" للجنود المجهولين: أنتم تبنون الحاضر، دعونا نساهم في بناء مستقبل أبنائكم
  • تلقى كل عامل منحة دراسية مخصّصة لأبنائه

أعلنت "اتصالات" عن مبادرة حرصت من خلالها على دعم وإسعاد خمسة عشر من عمال الإنشاءات ينتمون لجنسيات مختلفة بالتزامن مع يوم العمال العالمي.

وتأتي هذه المبادرة عرفاناً وتقديراً بجهود هذه الفئة من الجنود المجهولين حيث حرصت "اتصالات" على الاحتفال بهذه المناسبة بأسلوب مبتكر لترسم البسمة والفرحة في قلوبهم ومن خلال اختيار مجموعة من عمال من سكنهم العمالي في إمارة دبي للمشاركة بتركيب مجموعة من قطع البلاط تشكل عند اكتمالها لوحة تضم رسالة مخصّصة لمفاجأة العمال وتغيير حياتهم ومستقبل أولادهم.

وبمجرد انتهاء العمال من بناء اللوحة، تم عرض رسالة "اتصالات" لهم على شاشة عملاقة (أنتم تبنون الحاضر، دعونا نساهم في بناء مستقبل أبنائكم) والتي كانت بمثابة مفاجأة غامرة بالمشاعر للعمال الذين شاركوا في بناء هذه اللوحة، ليتم إعلامهم بعدها بتخصيص منحة دراسية لأبنائهم بقيمة 25 ألف درهم لكل عامل.

وعبّر الفائزون عن فرحتهم الغامرة وامتنانهم لـهذه المبادرة التي غيرت من خلالها "اتصالات" حياتهم وأتاحت مستقبل أكثر إشراقاً لأحبائهم وعائلاتهم.

من جهته، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات": "تؤمن ’اتصالات‘ بأهمية دعم فئة العمال الذين غادروا بلدانهم قادمين للعمل في دولة الإمارات، وهم بكل تأكيد جزأ لا يتجزأ من منظومة النجاح الذي تشهده الدولة. وتساهم هذه الفئة بدعم المجتمع والاقتصاد وهي ذات دور رئيسي في بناء أبرز المعالم المعمارية والمشاريع الإنشائية في الدولة. وتنبع هذه المبادرة التي تتزامن مع يوم العمال العالمي من حرص ’اتصالات‘ على المساهمة بتكريم هذه الفئة وشكرهم على تضحياتهم وتقديم يد العون لهم."

ويحتفي يوم العمال العالمي الذي يصادف الأول من مايو في كل عام بجهود العمال الذين يقدّر عددهم في الإمارات بـ 2.2 مليون عامل.

لمشاهدة العمل الفني الخاص بالمبادرة، يرجى زيارة الرابط التالي

بزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 7.9 %

أعلنت "مجموعة اتصالات" اليوم عن نتائجها المالية الموحدة للأشهر الـثلاثة الأولى المنتهية في 31 مارس 2021.

أبرز النتائج المالية والتطورات للربع الأول:

  • وصلت قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالية إلى 156 مليون مشترك، وهو ما يمثل زيادة سنوية بلغت نسبتها 4 %.
  • بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة 2 مليار درهم، في حين وصلت قيمة الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى2.3 مليار درهم، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 7.9 %، وبهامش صافي ربح نسبته 18%.
  • وصلت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء الى 8 مليار درهم، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 0.7 %، وبهامش سنوي نسبته 51 %.
  • "اتصالات" أقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في جميع الفئات.
  • اتصالات مصر تستكمل وبالتعاون مع هواوي إجراء أول اتصال صوتي عبر شبكة الجيل الرابع باستخدام حل هواوي الافتراضي IMS.
  • "اتصالات" تطلق مركز خدمات الهاتف المتحرك لقطاع الأعمال الأول من نوعه في المنطقة، والذي يتيح لعملاء القطاع الدخول والتحكم بشكلٍ مباشر في استخدام الهاتف المتحرك.
  • "اتصالات" تتشارك مع شركة "أروبا" لتزويد خدمات الواي فاي المدارة والحلول الشبكية.
  • "اتصالات" تتعاون مع شركة سيسكو (Cisco) لتبسيط عمليات الإمارات للصرافة (EMIX) من خلال بناء أول شبكة مفتوحة ومستقلة وآمنة في المنطقة.
  • "اتصالات" تتشارك مع "دبي الذكية" لتزويد الجهات الحكومية في دبي بحزمة شاملة من خدمات الحماية السيبرانية.
  • "اتصالات" هي شريك الاتصالات الرسمي للاتحاد للطيران، لتقديم أفضل الحلول المتحركة والرقمية لتلبية متطلبات الأعمال المتطورة للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة
  • شركة "الخدمات الرقمية المالية" تتشارك مع "مجموعة الفطيم" لتمكين الدفعات الآمنة واللاتلامسية لعملاء المحفظة الإلكترونية eWallet لدى مختلف العلامات التجارية التابعة للمجموعة.
  • كجزء من التزاماتها لدعم وتمكين أصحاب الهمم، "اتصالات" تتشارك مع وزارة تنمية المجتمع لإطلاق خاصية متصفح الإنترنت المصمّمة لمساعدة الأشخاص من فئة التوحّد
  • "اتصالات" تطلق خدمة طلب المأكولات وتوصيلها بواسطة تطبيق "بسمات" في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تصريح الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات":

وبهذه المناسبة قال المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لــ "مجموعة اتصالات"، "تأتي نتائج ’اتصالات‘ للربع الأول من العام 2021، استمراراً لأدائها القوي والمميز الذي نجحت من تحقيقه خلال العام الماضي، بفضل المرونة التي أظهرتها عبر مختلف عملياتها التشغيلية. وعلى الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد -19، إلا أن هذه النتائج تؤكد على استمرار نظرة الشركة المتفائلة والإيجابية نحو المستقبل. كما تمكنت ’اتصالات‘ أيضاً من تحقيق أداءً قياسياً، عبر مساعدة عملائها على التكيف مع واقع العمل والتعلم الجديد ومن أي مكان، مع مواصلة تقديم الخدمات المبتكرة والرقمية التي يحتاجها العملاء ويتطلعون إليها".

مضيفاً "لقد حرصت فرق عمل الشركة على توفير مختلف أشكال الدعم اللازم للعملاء أينما كانوا وفي أي وقت، وبالشكل الذي مكَّنهم من التمتع بالخدمات والتقنيات الضرورية التي حافظت على بقائهم على اتصال دائم. لقد أصبح من الواضح أن التحول الرقمي هو محرك النمو المستقبلي، وهو ما يجعل من مشغلي الاتصالات الممكن الرئيسي والفاعل لتحقيق هذا التحول والارتقاء به. من هنا، ستواصل ’اتصالات‘ جهودها لتحقيق استراتيجيتها المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘، من خلال الحفاظ على بنية تحتية وشبكية فائقة التطور، وتحويل نموذجها التشغيلي، والاستثمار في التقنيات المستقبلية للمساعدة في إيجاد مصادر جديدة لتعزيز الإيرادات، وكذلك من خلال إطلاق ونشر الخدمات والحلول الرقمية الجديدة والمبتكرة عبر مختلف المجتمعات التي تتواجد فيها".

مشيراً "يطيب لي أن أشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الحكيمة على رؤيتها التي أسهمت بدور محوري في تعزيز مكانة الدولة بين أكثر الدول تقدماً في العالم في المجال الرقمي. لقد كانت هذه الرؤية بمثابة الملهم لــ "اتصالات" للعمل على بناء شبكات عالمية المستوى وتقديم خدمات مبتكرة ورائدة. وبهذه المناسبة ستواصل الشركة التركيز على فرص النمو الواعدة وتعظيم الاستفادة منها، وتعزيز تجربة العملاء الشاملة مع تقديم قيمة مضافة وطويلة الأجل لجميع مساهميها".

قاعدة المشتركين:

وصلت قاعدة مشتركي "اتصالات" في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الربع الأول من العام 2021 إلى 12.4 مليون مشترك، في حين وصلت قاعدة مشتركي "مجموعة اتصالات" الإجمالية إلى 156 مليون مشترك، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 4%.

الإيرادات والأرباح الصافية:

بلغت قيمة إيرادات "مجموعة اتصالات" الموحدة 13.2 مليار درهم، في حين وصلت قيمة الأرباح الصافية الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى 2.3 مليار درهم، وبزيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 7.9%، وبهامش صافي ربح وصلت نسبته إلى 18%.

الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك
والإطفاء:

زادت أرباح "مجموعة اتصالات" الموحدة قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء خلال الربع الأول من العام 2021 بنسبة 0.7%، لتصل إلى6.8 مليار درهم، وبهامش فائدة وضريبة واستهلاك وإطفاء سنوي مستقر وصلت نسبته على أساس سنوي إلى 51%.

أكد د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في مجموعة اتصالات أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يسير بخطى متسارعة، مشيراً إلى أهمية الاستثمار في التقنيات الرقمية لما لها من أثر محوري في جميع المجالات بما فيها إعادة صياغة وسائل الإعلام التقليدية، مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع ببنية تحتية متطورة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مكنتها من الريادة في التحول الرقمي على صعيد المنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية افتراضية نظمتها كلية الاتصال بجامعة القاسمية تحت عنوان "دور الاتصال المؤسسي في ظل التحول الرقمي" تطرقت إلى مجموعة شاملة من المواضيع بما فيها واقع الاعلام التقليدي في ظل انتشار الإعلام الرقمي، وتطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثره على نمو الإعلام الرقمي، وتنامي وسائل الإعلام الاجتماعي لتصبح المصدر المفضل للشباب العربي للحصول على الأخبار والمعلومات. كما أتاحت هذه الجلسة أيضاً للطلاب فرصة التعرف على الهيكل التنظيمي لدائرة الاتصال المؤسسي بشركة اتصالات وأقسامها المختلفة، ودور قسم وسائل التواصل الاجتماعي في ظل التحول الرقمي.

وبهذا السياق، قال د. أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في مجموعة اتصالات: "تنبع مشاركتنا في هذه الجلسة الحوارية من أهمية تعريف الكوادر الوطنية بالخبرات العملية التي تكمل الجانب النظري من العلوم التي يتلقونها، إيماناً منا بضرورة بناء الأجيال الشابة القادرة على قيادة مؤسسات وشركات الدولة خلال مراحل التحول الرقمي المتسارع الذي نشهده من حولنا. وبحصولها على لقب شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم، وأقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، تفخر ’اتصالات‘ بمشاركة تجاربها وخبراتها المتميزة مع الطلاب لرفدهم بالمعارف الرقمية المتطورة بما ينسجم مع استراتيجيتها المتمثلة في ’قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات‘."

من جانبه أفاد الأستاذ الدكتور عوّاد الخلف، القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية: "تحرص الجامعة القاسمية على تنمية مهارات طلبتها وصقلها وتعريفهم بأحدث المستجدات في تخصصاتهم المختلفة بما فيها الإعلام والعمل الصحفي ضمن ما نشهده من تحولات هائلة على صعيد التحول الرقمي والاستراتيجيات الجديدة لإدارة المؤسسات الإعلامية التقليدية. ونثمن مشاركة اتصالات في هذه الجلسة الحوارية التي أتاحت لطلبة كلية الاتصال الاستفادة من التجارب الإعلامية لهذه الشركة الوطنية التي تعد رائدة شركات الاتصالات في المنطقة والعالم."

وتطرق بن علي خلال الجلسة الحوارية إلى أهمية شبكة الجيل الخامس وترابطها مع الإعلام الرقمي لما تتميز به هذه الشبكة من سرعة استجابة تسهل عمل الصحفيين والإعلاميين الميدانيين بنقل الأخبار المباشرة من قلب الحدث، وسرعة فائقة في تحميل المحتوى وإرساله بما يخدم بث المعلومات بشكلٍ مباشر. كما تتميز شبكة الجيل الخامس بكثافة ربط عالية جداً ستكون ذات قيمة ملحوظة في الفعاليات الثقافية والتجمعات الجماهيرية مثل إكسبو 2020 دبي، ومصداقية سلامة البيانات، وكفاءة استخدام الطاقة للشبكة.


يعقد برعاية وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات وبدعم وتنظيم من شركة إريكسون

أبوظبي، 22 أبريل 2021: شاركت "اتصالات" في هاكاثون الإمارات 2021 "معاً عن بُعد"، والذي انطلقت فعالياته اليوم بمشاركة مبدعين ومبتكرين ومتخصصين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف تسريع الرحلة نحو بناء مستقبل أكثر اتصالاً، مع التركيز على بناء حلول قائمة على التكنولوجيا والاستفادة من قوة شبكات الجيل الخامس 5G، حيث يوفر الهاكاثون منصة مهمة لاستقطاب الأفكار، وتحفيز الابتكار والتقدم التكنولوجي في القطاعات المرتبطة برؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة 2021.

وقد انطلقت فعاليات الهاكاثون برعاية وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات، وبدعم وتنظيم من شركة إريكسون، وتستمر الفعاليات حتى 31 مارس 2022، في خطوة تسعى إلى جذب واستقطاب الأفكار الجديدة، وتحفيز الابتكارات في القطاعات المستهدفة والمتوافقة مع رؤية الإمارات 2021.

وقد شهدت فعاليات الهاكاثون مشاركة واسعة من "اتصالات"، حيث شارك المهندس محمود البناي، نائب رئيس شبكات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي للهاتف المتحرك؛ وخالد غلون أدين، رئيس قسم الرعاية الصحية الرقمية؛ والدكتور تامر التوني، نائب رئيس الخدمات الرقمية والأجهزة؛ والدكتور عبد القادر حسين، مدير أول، تسويق الحلول –الصناعات الرقمية.

وخلال جلسة حوارية بعنوان " تغيُّر نمط الحوار مع الــ 5G- دور شبكة الجيل الخامس"، قال المهندس البناي" في إطار سعيها الدائم لتمكين رؤية حكومة دولة الإمارات الخاصة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، تواصل ’اتصالات‘ استثماراتها في إطلاق ونشر التقنيات المتقدمة، والتي أسهمت في حصولها على لقب شبكة الهاتف المتحرك الأسرع على وجه الأرض. لقد بدأت ’اتصالات‘ مسيرتها الريادية على أسس واستراتيجيات متقدمة تقوم على تأسيس بنية تحتية رائدة، تعمل على دمج إمكانيات الحوسبة السحابية، والذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، لبناء وتعزيز شبكة الجيل الخامس. وقد أصبح هذا حافزًا للابتكار والتطوير في دولة الإمارات العربية المتحدة".

كما شارك خالد غلون أدين في جلسة "رعاية صحية عالمية المستوى"، والدكتور تامر التوني في جلسة ركزت على الاقتصاد المعرفي التنافسي، في حين تحدث الدكتور عبد القادر حسين عن بناء نظام تعليمي متقدم.

وفي نهاية الهاكاثون، سيتم اختيار ستة فرق فائزة، يمثل كل واحد منها أحد محاور الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021. وستحصل الفرق الفائزة على الدعم اللازم لاختبار حلولها، وستتاح لها أيضاً الفرصة لعرض هذه الحلول في جناح مملكة السويد في معرض إكسبو 2020. كما سيحصل فريق واحد على الجائزة الكبرى وهي زيارة المقر الرئيسي لشركة إريكسون في السويد لعرض حلّهم والتواصل مع مجتمع رواد الأعمال هناك.

  • سهولة إتمام الدفعات من خلال محفظة eWallet في لولو هايبرماركت، وسوبرماركت، والمتاجر متعددة الأقسام، والموقع الإلكتروني
  • باقة من المزايا تتضمن إجراءات السداد السريعة ووسائل الدفع الآمنة واللاتلامسية

أعلنت "شركة الخدمات الرقمية المالية"، وهي شراكة تجارية بين "اتصالات" وبنك دبي الإسلامي، عن تعاونها مع "مجموعة اللولو العالمية" بهدف توفير خيارات الدفع الآمنة واللاتلامسية عبر المحفظة الإلكترونية eWallet. وجاء الإعلان عن هذه الشراكة بحضور كلاً من د. تامر التوني، الرئيس التجاري لـشركة الخدمات الرقمية المالية، وأشرف علي موسليام، المدير التنفيذي لمجموعة اللولو العالمية.

وبموجب هذه الاتفاقية، يصبح بإمكان عملاء المحفظة الإلكترونية eWallet استخدام رصيدهم في المحفظة لإتمام عمليات الشراء لدى لولو هايبرماركت، ولولو سوبرماركت، ومتاجر لولو متعددة الأقسام في مختلف أنحاء الدولة، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني. ويتيح استخدام المحفظة الإلكترونية eWallet للعملاء الاستفادة من مجموعة من المزايا تتضمن التسديد السريع لقيمة المشتريات والدفعات الآمنة واللاتلامسية. وتمتاز المحفظة الإلكترونية eWallet بأنها مرخّصة من قبل المصرف المركزي في الإمارات العربية المتحدة، وهي منصة عصرية وآمنة تتيح خدمات الدفع الإلكتروني بأسلوب مبسّط لسكان دولة الإمارات عبر تطبيق eWallet سهل الاستخدام الذي يمكن تحميله على الهواتف المتحركة.

كما تقدم محفظة eWallet ما يميزها عن غيرها من المحافظ الإلكترونية وهو إمكانية